دورات هندسية

 

 

البرق وخطف البصر إشارات طبية وهندسية

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية ابو حسين
    ابو حسين
    ابو حسين غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Apr 2003
    المشاركات: 840
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0

    البرق وخطف البصر إشارات طبية وهندسية

    يقول سبحانه وتعالى في محكم الذكر متحدثاً عن البرق وتأثيراته:
    (وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ) [النور: 43]. جاء في تفسير ابن كثير: يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ أي يكاد ضوء برقه يخطف الأبصار.
    (هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنْشِئُ السَّحَابَ الثِّقَالَ) [الرعد: 12].
    (أَوْ كَصَيِّبٍ مِنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آَذَانِهِمْ مِنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ * يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ مَشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [البقرة: 19-20].
    (وَمِنْ آَيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) [الروم: 24].

    تفسير الآية
    يقول القرطبي في تفسيره (1) التفسير قوله تعالى: )يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير). قوله تعالى (يكاد البرق يخطف أبصارهم( يكاد معناه يقارب، يقال: كاد يفعل كذا إذا قارب ولم يفعل.
    ومن كلام العرب: كاد النعام يطير، وكاد العروس يكون أميراً، لقربهما من تلك الحال. وكاد فعل متصرف على فعل يفعل. وقد جاء خبره بالاسم وهو قليل، قال: وما كدت آئبا . ويجري مجرى كاد كرب وجعل وقارب وطفق، في كون خبرها بغير أن، قال الله عز وجل: (وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة) لأنها كلها بمعنى الحال والمقاربة، والحال لا يكون معها أن، فأعلم.
    قوله تعالى: (يخطف أبصارهم) الخطف: الأخذ بسرعة، ومنه سمي الطير خطافاً لسرعته. فمن جعل القرآن مثلا للتخويف فالمعنى أن خوفهم مما ينزل بهم يكاد يذهب أبصارهم. ومن جعله مثلاً للبيان الذي في القرآن فالمعنى أنهم جاءهم من البيان ما بهرهم. ويخطف ويخطف لغتان قرىء بهما. وقد خطفه (بالكسر) يخطفه خطفاً.
    قلت: وروي عن الحسن أيضاً و أبي رجاء يخطف . قال ابن مجاهد: وأظنه غلطا، واستدل على ذلك بأن (خطف الخطفة) لم يقرأه أحد بالفتح. (أبصارهم) جمع بصر، وهي حاسة الرؤية. والمعنى: تكاد حجج القرآن وبراهينه الساطعة تبهرهم. ومن جعل البرق مثلا للتخويف فالمعنى أن خوفهم مما ينزل بهم يكاد يذهب أبصارهم.
    أما في تفسير ابن كثير (2) (يكاد البرق يخطف أبصارهم) أي لشدته وقوته في نفسه، وضعف بصائرهم وعدم ثباتها للإيمان، وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس (يكاد البرق يخطف أبصارهم) يقول يكاد محكم القرآن يدل على عورات المنافقين وقال ابن إسحاق حدثني محمد بن أبي محمد عن عكرمة أو سعيد بن جبير عن ابن عباس (يكاد البرق يخطف أبصارهم) أي لشدة ضوء الحق كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا أي كلما ظهر لهم من الإيمان شيء استأنسوا به واتبعوه وتارة تعرض لهم الشكوك أظلمت قلوبهم فوقفوا حائرين.

    تأثير البرق على العين
    يمكن القول بأن العين أهم أجزاءالجسم الذي جذب انتباه الأطباء والعلماء في مختلف التخصصات... وبالإضافة إلى تنافسالأطباء في معرفة أمراض العيون وعلاجها، تنافس أيضاً علماء النفس في البحث فيالعين ومدى تعبيرها عن العواطف وكوامن النفس ، إذ أن لمحة واحدة قد تفصح عما يفكرفيه الإنسان مهما حاول إخفاءه، ولذلك قالوا: العين مرآة النفس.
    قالوا أيضاً: عندما يتكلم الإنسان فأصغ إلى عينيه! ناهيك عما أبدعه الشعراء والكُتَّاب في وصف العين وسحرها وفتنتها ومدىتأثيرها في النفوس ... وسنذكره في موضوعه بإذن الله تعالى. وإذااعتبرنا أن العين جزء من المخ وأن المخ هو قمة الرأس فإن المكان فعلاً يكون أعلىبقعة في الجسد ، ولا شك أن الخالق جل وعلا أراد بذلك أن يكون لها السبق والميزة علىغيرها من الحواس لتلقى المثيرات الخارجية وإدراك كنهها والتفاعل تجاهها، وهذهالخصائص الثلاثة: التلَّقي والإدراك والتفاعل، لا تكون في أوج الأداء إلا مع نعمةالبصر، وذلك لحماية الجسد واستمرار الحياة كما أن كل الحواس الأخرى وخاصة السمع مسخرة لخدمة البصر.
    ولقد ذكر المولى عز وجل في محكم آياته السمعدائماً قبل البصر، وليس معنى ذلك أن السمع أهم من البصر، إنما هذا الذكر من ناحيةالخلق فقط وليس من ناحية الفائدة ... وبالفعل خلق الله تعالى السمع قبل البصر وهذاما أثبته علم الأجنة وعلم تطور الأجناس. يقول تعالى: (وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَلَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ) المؤمنون : 78. ويقول أيضاً(قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُالسَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ) الملك: 23وغيرها الكثير.
    والمعنى واضح وهو أن الله عز وجل خلق أولاًالسمع وهو الحاسة الوحيدة التي يولد بها الطفل مكتملة ، في حين أن نعمة الإبصار لاتكتمل قبل ستة أشهر من الولادة ، أما من ناحية الفائدة فإن الله عز وجل لم يذكرالسمع مثلما ذكر البصر. قال تعالى: (قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُاللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُإِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَتَتَفَكَّرُونَ) الأنعام : 50. (أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَىوَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّن يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيم) الملك: 22.

    إذن فالعين أهم حاسة في جسم الإنسان، وضعت في أعلى مكان منه ، وقد وفرالله سبحانه وتعالى لها الحماية الكاملة لأهميتها، فوضعها في تجويف متين (المحجر)حدوده الأمامية ذات قوة وبأس يستطيع أن يقيها إذا حُشرت فيه وضُغط عليها) ولأهميةالبصر فقد خلق الله تعالى للإنسان عينان، فأصبحت نعمة البصر حصيلة للازدواج الخلقيللعين وعلى أتم ما تكون من ناحية الأداء ،
    إذ يمكن تمييز البعد الثالث وهو "العمق" فتكون الصورة ذات جسم واضح طوله وعرضه وعمقه.
    ويقال أنه كانت هناكعيناً ثالثة تقع في الخلف عند اتصال مؤخرة الجمجمة بالعنق ولكنها بمرور السنين انقرضت وأصبحت تمثل الآن ما يسمى بالجسم الصنوبري"Pineal body" داخل الجمجمة عنداتصال المخ بالمخيخ.

    وتقوم العين بوظائف ثلاثة:
    أولها: تقوم بعمل النافذة التي منها يستطيع الجسم أن يطل على العالم فهي جواز السفرلمشاهدة العالم وتقليب صفحاته والوقوف على مواطن الجمال فيه كما أن العالم يستطيعأن يطل منها على الجسم فيعلم حالته بالتفصيل ، فالعين توضح وتنبئ عن الشخص ، كذلكحالته الصحية يمكن الاستدلال عليها من فحص قاع العين مثل داء البول السكري والدمالمرتفع وأورام المخ واضطرابات الدورة الدموية والحميات وغير ذلك ... فالعين مرآةالجسم كما قيل. وبمعنى أخر فإن الإنسان يتلخص كله ويرتكز في العين والتي تعتبر صورةمصغرة لما يدور بداخل الإنسان.

    ثانيها: تقوم العين بالتعبير عنإحساسات الشخص الداخلية بما فيها من مشاعر سواء أكانت إيجابية أو سلبية. فلمعانالعين يظهر عند الحب والفرح والأمل، وانطفائها يظهر عند الكره والحزن والألم. كل هذه المعاني لا يمكن التعبير عنها إلا من خلال العينين. كذلك حركتها ونظرتهاوتغيراتها الكونية، كل ذلك له معنى يمكن الاستفادة منه.

    ثالثها: تقومالعين بالتأثير فى الغير بافتعال شعور خارجي وإحساس معين يقصد به الإيحاء بفكرة ماأو عمل ما، وهذه النقطة تجرنا للحديث عن العلاقة بين العين والروح.

    البقعة العمياء Blind Spot
    هناك في وسطالشبكية في المنطقة المقابلة للحدقة منطقة رقيقة من الشبكية تسمى البقعة الصفراء Macula Lutea وتوجد في وسطها نقطة منخفضة تسمى الحفيرة المركزية (Fovea) وتقع هذهالنقطة على المحور البصري للعين وهذا المحور يمر من وسط الحدقة والعدسة في آن واحد.
    وتوجد في الحفيرة المركزية مستقبلات مخروطية فقط ، وهى نقطة حساسةجداً وعليها تركز الصور الدقيقة حيث تتبين المرئيات.

    وعلى الجهةالداخلية (الأنفية) من هذه النقطة وبحوالي 3 ملليمتر توجد منطقة عديمة الرؤيةلانعدام مستقبلات الحس الضوئي عليها، وهى المنطقة التي تخرج منها ألياف العصبالعيني، وتسمى النقطة العمياء Blind Spot أو القرص البصر(Optic disc) إن كل نقطة حساسة في الشبكية ترى نقطة في المشهد أمام العين. ومجموع هذه النقط يمثل مجال الإبصار، ولكن هناك المنطقة التي تخرج منها الأليافالعصبية القادمة من الشبكية ومتوجهة إلى العصب البصري ثم إلى المخ.
    هذه المنطقة من الشبكية لا تحتوى على أية نهايات عصبية ، أي لاتحتوى على أقماع أو عصيات ... ولذلك فإن أي صورة تقع عليها لا تراها العين. وفىالحياة اليومية لا يشعر الإنسان بذلك ، والسبب هو التأقلم وعوامل أخرى.

    وهناك تجربة بسيطة يمكن لأي إنسان أن يقوم بها لاكتشاف النقطةالعمياء فى العين وهى أن يرسم مثلثاً ومربعاً على ورقة بيضاء بحيث يكون المثلث علىيمين المربع وبحيث يبعد الأول عن الثاني بمسافة 2.5سم ، ثم يغلق الشخص عينه اليسرىوينظر بالعين اليمنى إلى المربع ثم يقرب ويبعد الورقة عن العين حتى يلاحظ أنه لايرى المثلث ، هنا تكون الصورة قد وقعت على حلمة العصب البصري أي النقطة العمياء (Blind Spot) .

    تبلغ سرعة البرق 300 ألف كيلو متر في الثانية الواحدة، وهذه السرعة الهائلة تتناسب مع كلمة (يَخْطَفُ) والتي تعني الأخذ بسرعة، فتأمل دقة كلمات القرآن ودقة تعابيره، ودقة بلاغته وبيانه.

  2. [2]
    ابو حسين
    ابو حسين غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابو حسين


    تاريخ التسجيل: Apr 2003
    المشاركات: 840

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0
    تأثير البرق علىالعين
    قال تعالى: (يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيهوإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهببسمعهم وأبصارهم إن الله على كلشيء قدير)، لما كانت قوه الضوء المنبعثة من البرق عظيمة وهائلة فان الطاقةالضوئية الواصلة تتحول إلى طاقة حرارية تتسبب في تلف منطقة الماقولة والقرصالبصري، و تتطور مع الوقت وتحلل النسيج الموجود بمركز الماقولة وتتحولإلى ثقب يؤدى بدوره إلى فقد البصر المركزي بصفة دائمة.
    أما جوانب الشبكيةفلا يتأثر بفعل الضوء بل يظل سليما وبه يستطيع المصاب رؤية الأشياء الموجودة حولالبقعة المركزية المعتمة في حقل النظروفى ذلك التوضيح تفسير علمي لمعنىكلمة (يكاد)... فالله سبحانه وتعالى رفق بعباده وجعل أثر البرق جزئيا ... وكانباستطاعته أن يعمي العين كاملا إن أراد.

    كيف يحدث البرق؟
    يحدث نتيجة شحنات كهربائية تتولد عندما يتحول الماء من حال إلى حال‏:‏ من الماء شديد البرودة إلى البرد أو إلى الثلج‏,‏ كما تتولد عند تصادم أو ملامسة أي من هذه الحالات بعضها مع بعض‏,‏ وكلما طرأ علي كل حالة من حالات الماء الصلبة والسائلة والغازية طاريء يغير من شكلها أو حجمها‏,‏ أو كتلتها‏,‏ أو درجة حرارتها ‏(3)‏.

    كيف يخطف ضوء البرق البصر؟
    خطف البصر أو العمى الناتج عن بريق الضوء الشديد: Flash blindnessهذا النوع من العمى ينتج من مصادر ضوء ساطع ومفاجئ مثل: البرق، الليزر، انعكاس الضوء من المباني العالية الزجاجية.
    الضوء الشديد يسبب بقعة في مركز مجال الرؤية و يحدث تثبيطاً في عمل المستقبلات الضوئية في الشبكية تستمر لثوان معدودة وأحيانا دقيقة متسببا في جعل الشخص غير مبصر. أحيانا لا يحدث رجوع للقدرة على الإبصار.
    ليس هذا فحسب بل إن الصاعقة - التفريغ الكهربائي الذي يحصل بين الغيوم والأرض (الصاعقة)- [عمليات التفريغ هذه تحصل في فترات وجيزة جداً (بمستوى مايكرو ثانية) ما بين 2000 أمبير إلى 200.000 أمبير] والتي تصيب بعض الأشخاص قد تؤدي في 50% من المصابين بأضرار في البصر وهذا يكون بوسائل منها:

    1- مرور الصاعقة الكهربية مباشرة في الشخص.
    2- أو أن الصاعقة تصيب شيئا قريبا من الشخص ثم تنتقل الشحنة الكهربية إلى الشخص الملامس (مثل شجرة ).
    3- أو أن الصاعقة تصيب الأرض ثم تنتشر الى الضحية القريبة.
    4- حرق ثانوي ينتج من اشتعال النار في الملابس.
    5- أو ارتطام ثانوي ينتج من صدمة الصاعقة.

    الأضرار التي تصيب العين
    1- جرح في القرنية.
    2- مياه بيضاء في العدسة بعد أيام وأحيانا سنين بعد التعرض للصاعقة.
    3- حدوث نزيف في الشبكية أو انفصال.
    4- ضمور أو التهاب في العصب البصري.
    5- نزيف في الجسم الزجاجي.

    التأثيرات الهندسية للبرق
    يتسبب البرق أو الصواعق البرقية بالكثير من الأضرار للمباني والتجهيزات الكهربائية. ولذلك نجد أن المباني عادة ما تُجهَّز بمانعات الصواعق، وهي وسائل لتفريغ الشحنة الكهربائية الضخمة الناتجة عن البرق.
    وبما أن البرق عبارة عن ضوء فإنه يسير بسرعة الضوء، أي بحدود ثلاث مئة ألف كيلو متر في الثاني الواحدة. وهذه السرعة الكبيرة يناسبها التعبير بكلمة (يخطف)، التي تشير للمباغتة والمفاجأة والسرعة.
    حتى إن تأثيرات الومضات البراقة تصل إلى رواد الفضاء، فقد تبين أن رواد الفضاء يعانون من مشاكل في الرؤيا عندهم وتصبح ضبابية بعد عدد معين من رحلات الفضاء، ويعود سبب ذلك إلى تعرضهم لضوء الشمس المباشر وللإشعاعات الكونية.
    وإذا علمنا بأن البرق يحتوي الضوء المرئي بالإضافة إلى الأشعة الخطيرة بأنواع متعددة، فإننا ربما ندرك السر في قوله تعالى: (يكاد) أي يقارب، فالكمية الضخمة من الإشعاعات والتي يطلقها البرق خلال زمن قصير جداً ذات تأثير كبير على البصر.

    لمحة إعجازية في آية
    إن القرآن الكريم تحدث عن خطف البصر نتيجة التعرض لضوء البرق، وكما رأينا من خلال الحقائق العلمية كيف تتم عملية إفراغ الشحنات الكهربائية خلال زمن قصير جداً (أي أجزاء ضئيلة من الثانية)، وهذا يتناسب مع مدلول كلمة (يخطف) التي تعني الأخذ بسرعة كما ورد في التفسير.
    إذن في كلمة (يَخْطَفُ) إشارة إلى سرعة البرق وسرعة أخذه للبصر، وهذا ما تم إثباته حديثاً، حيث نعلم أن سرعة هذا البرق بحدود 300 ألف كيلو متر في الثانية، وإذا حدث هذا البرق على مسافة عدة كيلو مترات في الغيوم، فإن الزمن اللازم لوصول هذا البرق إلى الشخص الذي سيصيبه هو أقل من جزء من مئة ألف جزء من الثانية! أي أقل من 1/100000 من الثانية. إن هذا الزمن المتناهي في الصغر يناسب قوله تعالى: (يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ).

    الهوامش
    (1) تفسير القرطبي في قوله تعالى: (يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاء لَهُم مَّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).
    (2) تفسير ابن كثير لقوله تعالى: (يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ).
    (3) من أسرار القرآن، الإشارات الكونية في القرآن الكريم ومغزى دلالتها العلمية، في قوله تعالى:‏ (وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء)، بقلم: د.‏ زغـلول النجـار.

    قام بإعداد البحث :
    الدكتورة نهى أبو كريشة
    الدكتور محمد السقا عيد
    المهندس عبد الدائم الكحيل

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML