دورات هندسية

 

 

فن الحوار - موضوع هام لجميع أعضاء الملتقى

صفحة 4 من 8 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 7 8 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 73
  1. [31]
    م.محمد الكردي
    م.محمد الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.محمد الكردي


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    جزاك الله كل خير أخي steel

    0 Not allowed!



  2. [32]
    rosey_soul
    rosey_soul غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 33
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Thumbs up فن معالجة الأخطاء

    السلام عليكم و رحمة الله...
    اسمحوا لي أخوتي أن أشارككم الموضوع التالي و الذي قرأته على أحد المنتديات إذ أنه متصل بهذا الطرح...


    فن معالجة الأخطاء
    القاعدة الأولى: اللوم للمخطئ لا يأتي بخير غالباً:

    تذكَّرْ أن اللوم لا يأتي بنتائج إيجابية في الغالب، فحاول أن تتجنبه، وكما يقول أنس بن مالك رضي الله عنه: إنه خدم رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنوات ما لامه على شيء قط، وإذا حدثه في ذلك بعض أهله قال: "دعوه فلو كان شيء مضى لكانْ"، وفي رواية للطبراني قال أنس بن مالك: "خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما وُريت شيئاً قط وافقه، ولا شيئاً خالفه" .
    واللوم مثل الطيور مهيضة الجناح، التي ما إن تطير حتى تعوْد إلى أوكارها سريعاً، أو مثل السهم القاتل الذي ما إن ينطلق حتى ترده الريح على صاحبه فيؤذيه، ذلك أن اللوم يحطم كبرياء النفس البشرية ويكفيك أنه ليس أحد في الدنيا يعشق اللوم ويهواه.
    وكم خسر العالم كثيراً من العباقرة وتحطمت نفسياتهم؛ بسبب اللوم المباشر الموجه إليهم من المربين قال معاذ بن جبل: "إذا كان لك أخ في الله فلا تماره" .

    القاعدة الثانية: أبعد الحاجز الضبابي عن عين المخطئ:

    المخطئ أحياناً لا يشعر أنه مخطئ، وإذا كان بهذه الحالة وتلك الصفة فمن الصعب أن توجه له لوماً مباشراً وعتاباً قاسياً، وهو يرى أنه مصيب. إذن لابد أن يشعر أنه مخطئ أولاً حتى يبحث هو عن الصواب؛ لذا لابد أن نزيل الغشاوة عن عينه ليبصر الخطأ.
    جاء شاب يستأذن النبي صلى الله عليه وسلم في الزنا بكل جرأة وصراحة فهمَّ الصحابة أن يوقعوا به؛ فنهاهم وأدناه وقال له: "أترضاه لأمك؟!" قال: لا، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "فإن الناس لا يرضونه لأمهاتهم" قال: "أترضاه لأختك؟!" قال: لا، قال: "فإن الناس لا يرضونه لأخواتهم" . فكان الزنا أبغض شيء إلى ذلك الشاب فيما بعد.
    وكذلك في قصة معاوية بن الحكم حيث قال: بينما أنا أصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ عطس رجل من القوم فقلت: "يرحمك الله"، فرماني القوم بأبصارهم فقلت: "ما شأنكم تنظرون إلي" فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم، فلما رأيتهم يصمتونني سكت، فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فبأبي هو وأمي ـ ما رأيت معلماً قبله ولا بعده أحسن تعليماً منه ـ فوالله ما نهرني ولا ضربني ولا شتمني قال: "إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس، إنما هي التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".

    القاعدة الثالثة: استخدم العبارات اللطيفة في إصلاح الخطأ:

    إذا كنا ندرك أن من البيان سحراً فلماذا لا نستخدم هذا السحر الحلال في معالجة الأخطاء! فمثلاً حينما نقول للمخطئ لو فعلت كذا (ما رأيك لو نفعل كذا) أنا أقترح أن تفعل كذا (عندي وجهة نظر أخرى ما رأيك لو تفعلها؟) وغيرها..
    فلا شك أنها أفضل مما لو قلت له: (يا قليل التهذيب والأدب، وعديم المروءة والرجولة).. (ألا تفقه).. (ألا تسمع).. (ألا تعقل).. (أمجنون أنت).. (كم مرة قلت لك).. فلا شك أن الفرق شاسع بين الأسلوبين، وعندما نسأل أنفسنا أي الأسلوبين نحب أن يقال لنا، فلا شك أننا نختار الأول فلماذا لا نستخدمه نحن أيضاً مع الآخرين؟! ولهذا كان النبي الكريم صلى الله عليه وسلم يستخدم مثل هذا، ففي حديث عائشة مرفوعاً "لو أنكم تطهرتم ليومكم" . وروى مسلم أيضاً مرفوعاً: "لو أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك" . والسر في تأثير هذه العبارات الجميلة، أنها تشعر بتقدير واحترام وجهة نظر الآخرين، ومن ثم يشعرون بإنصافك فيعترفون بالخطأ ويصلحونه .

    القاعدة الرابعة: ترك الجدال أكثر إقناعاً من الجدال:

    تجنب الجدال في معالجة الأخطاء، فهو أكثر وأعمق أثراً من الجدال نفسه وتذكر أنك عندما تنتصر في الجدال مع خصمك المخطئ فإنك تجبره في الغالب أو على الأقل يحز ذلك في نفسه، ويجد عليك ويحسدك، أو يحقد عليك، فحاول أن تتجنب الجدال، ولذلك فإن النصوص الشرعية لم تذكر الجدال إلا في موضع النفي غالباً، والمحمود منه ما كان محاورة هادئة مع طالب للحق بالتي هي أحسن.
    ذُكر عن مالك بن أنس أنه قيل له: "يا أبا عبد الله الرجل يكون عالماً بالسنة أيجادل عنها؟ قال: لا ولكن يخبر بالسنة فإن قبلت وإلا سكت" . وفعلاً فإن طالب الحق إذا سمع السنة قبلها، وإن كان صاحب عناد لم يقنعه أقدر الناس على الجدل، لكن إن سلّم بها وذكرت له السنة بلا جدال فقد يتأملها ويرجع.
    وبالجدال قد تخسر المجال، والداعية ليس في حاجة إلى أن يخسر الناس ولذا يقول عبد الله بن حسن ـ رحمه الله ـ: "المراء يفسد الصداقة القديمة، ويحل العقدة الوثيقة، وأقل ما فيه أن تكون المغالبة والمغالبة، أمتن أسباب القطيعة" . حتى ولو كان المجادل محقاً، فينبغي له ترك الجدال، وفي الحديث الذي رواه أبوداود مرفوعاً "أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقاً" .
    وتذكَّر أن المخطئ قد يربط الخطأ بكرامته، فيدافع عنه كمن يدافع عن كرامته، وإذا تركنا للمخطئ مخرجاً سَهُلَ عليه الرجوع وجعلنا له خيارات للعودة فلا نغلق عليه الأبواب .


    القاعدة الخامسة: ضع نفسك موضع المخطئ ثم ابحث عن الحل:

    عندما نعرف كيف يفكر الآخرون، ومن أي قاعدة ينطلقون، فنحن بذلك قد عثرنا على نصف الحل.
    حاول أن تضع نفسك موضع المخطئ، وفكر من وجهة نظره هو، وفكر في الخيارات الممكنة التي يمكن أن يتقبلها، فاختر له ما يناسبه .

    القاعدة السادسة: ما كان الرفق في شيء إلا زانه:

    عن عائشة رضي الله عنها مرفوعاً: "إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف، وما لا يعطي على ما سواه" .
    وفي رواية أخرى له: "إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا نُزِعَ من شيء إلا شأنه".
    وتذكَّر قصة الأعرابي الذي بال في المسجد، وكيف عالجها النبي صلى الله عليه وسلم بالرفق كما في الحديث المتفق عليه عن أنس .

    القاعدة السابعة : دع الآخرين يتوصلون لفكرتك:

    عندما يخطئ إنسان، فقد يكون من المناسب في تصحيح الخطأ أن تجعله يكتشف الخطأ بنفسه، ثم تجعله يكتشف الحل بنفسه فإن هذا أدعى للقبول.

    ومن الشواهد على هذا ما ذكره الشيخ محمد بن إبراهيم من قصة الشيخ عبدالرحمن البكري، حينما ذهب إلى الهند، وسمع أحد العلماء الهنود يلعن الشيخ محمد بن عبد الوهاب في نهاية كل درس، فقام الشيخ البكري ونزع غلاف كتاب التوحيد، ودعا الشيخ لمنزله ثم استأذنه ليأتي بالطعام، وكان الكتاب قريباً من الشيخ الهندي فأخذ يتصفحه وأعجبه قال: فلما رجعت وجدته يهز رأسه عجباً، فقال: لمن هذا الكتاب؟ هذه التراجم عناوين الفصول شبه تراجم البخاري، هذا والله نفس البخاري، فقلت: ألا نذهب للشيخ الغزوي لنسأله ـ وكان صاحب مكتبة ـ فاخبرهم أنه للشيخ محمد بن عبد الوهاب؛ فصاح العالم الهندي بصوت عال: الكافر!! فسكتنا وسكت قليلاً ثم هدأ غضبه، واسترجع ثم قال: إن كان هذا الكتاب له فقد ظلمناه ثم صار كل يوم يدعو له ويدعو معه تلاميذه، وتفرق تلاميذه في البلاد وهم على عادة شيخهم يدعون له في دروسهم .
    والإنسان عندما يكتشف الخطأ ثم يكتشف الحل والصواب فلا شك أنه يكون أكثر حماساً؛ لأنه يحس أن الفكرة فكرته .

    القاعدة الثامنة: عندما تنتقد اذكر جوانب الصواب:

    حتى يتقبل الآخرون نقدك المهذب، وتصحيحك الخطأ، أشعرهم بالإنصاف بأن تذكر خلال نقدك جوانب الصواب عندهم، ففي البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل"، قالت: حفصة فكان بعدُ لا ينام إلا قليلاً .
    وقال صلى الله عليه وسلم: "ثكلتك أمك يا زياد إن كنت لأعدك من فقهاء المدينة" .
    فعندما يعمل إنسان عملاً فيحقق نسبة نجاح 30% فإنني أثني عليه بهذا الصواب، ثم أطلب منه تصحيح الخطأ، ومجاوزة هذه النسبة .

    القاعدة التاسعة: لا تفتش عن الأخطاء الخفية:

    حاول أن تصحح الأخطاء الظاهرة ولا تفتش عن الأخطاء الخفية لتصلحها؛ لأنك بذلك تفسد القلوب، وقد نهى الشارع الحكيم عن تتبع العورات فقد روى الإمام أحمد عن ثوبان مرفوعاً "لا تؤذوا عباد الله، ولا تعيروهم، ولا تطلبوا عوراتهم، فإنه من طلب عورة أخيه المسلم طلب الله عورته حتى يفضحه في بيته" .
    وعن معاوية مرفوعاً "إنك إن تتبعت عورات الناس أفسدتهم أو كدت أن تفسدهم" .

    القاعدة العاشرة: استفسر عن الخطأ مع إحسان الظن والتثبت:

    عندما يبلغك خطأ عن إنسان فتثبت منه، واستفسر عنه مع إحسان الظن به، فأنت بهذا تشعره بالاحترام والتقدير كما يشعر في الوقت نفسه بالخجل وأن هذا الخطأ لا يليق بمثله ويمكن ـ مثلاً ـ أن تقول له: زعموا أنك فعلت كذا، ولا أظنه يصدر من مثلك، كما قال عمر رضى الله عنه: "يا أبا إسحاق زعموا أنك لا تمشي تصلي".

    القاعدة الحادية عشرة: امدح على قليل الصواب يكثر من الممدوح الصواب:

    وقد أخذ بهذه النظرية محترفو السيرك، فنجحوا في ترويض بعض ال*****ات الضخمة أو الشرسة ودربوها على القيام بأعمال تدعو للدهشة والاستغراب، وطريقتهم في ذلك أنهم يطلبون من هذا ال***** عملاً معيناً، فإذا حقق منه نسبة نجاح 5% أعطوه قطعة لحم، وربتوا على جسمه دلالة على رضاهم عنه، ثم يكررون العملية عدة مرات مع قطع لحم أخرى أيضاً، وتزداد نسبة النجاح شيئاً فشيئاً حتى يتوصلوا للمقصود؛ فإذا نجحت هذه النظرية مع ال*****ات؛ أفلا تنجح مع الإنسان وهو من أكثر المخلوقات ذكاء واستجابة وقدرة على تفادي الأخطاء؟!.
    مثلاً: عندما تربي ابنك ليكون كاتباً مجيداً، فدربه على الكتابة، وأثن على مقاله الأول، واذكر جوانب الصواب فيه، ودعمها بالثناء فإن قليل الصواب إذا أُثني عليه يكثر ويستمر .

    القاعدة الثانية عشرة: تذكر أن الكلمة القاسية في العتاب لها كلمة طيبة مرادفة تؤدي المعنى نفسه:

    عند الصينيين مثل يقول: (نقطة من العسل تصيد من الذباب ما لا يصيد برميل من العلقم)، وهذا واقع والكلمة الطيبة تفعل وتؤثر ما لا تفعله أو تؤثر به الكلمة القاسية التي هي في حقيقتها برميل أو براميل من العلقم المر القاسي الذي لا يطيقه أكثر الناس.

    القاعدة الثالثة عشرة: اجعل الخطأ هيّناً ويسيراً وابن الثقة في النفس لإصلاحه .

    القاعدة الرابعة عشرة: تذكر أن الناس يتعاملون بعواطفهم أكثر من عقولهم:

    وهذه غريزة بشرية فالإنسان عبارة عن جسد، وروح وهو ملئ بالعواطف الجياشة، وله كرامة وكبرياء، فالإنسان لا يحب أن تهان كرامته، أو يجرح شعوره، حتى ولو كان أثقل الناس، ولذلك لما بلغ أبا أسيد الساعدي فتوى ابن عباس في الصرف أغلظ له أبو أسيد فقال ابن عباس: ما كنت أظن أن أحداً يعرف قرابتي من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لي مثل هذا يا أبا أسيد .

    0 Not allowed!



  3. [33]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    الاخ او الاخت rosey soul
    بارك الله فيك على المشاركه الفعاله والجميله
    واهنيك اكثر على هذه الروح الورديه

    0 Not allowed!



  4. [34]
    المهندسة كوكتيل
    المهندسة كوكتيل غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 35
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Thumbs up موضوع مميز

    بسم الله الرحمن الرحيم

    موضوع حلوووووووووووووو جدا"

    يارب الاعضاء ينفذوه

    جزاك الله خير

    وشكرا" :)

    0 Not allowed!


    إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً



  5. [35]
    Eng-Maher
    Eng-Maher غير متواجد حالياً
    مشرف قسم الهندسة البحرية.
    الصورة الرمزية Eng-Maher


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 4,877

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 103
    Given: 408
    والله دة جميل الى بيحصل دة وكويس انة حصل علشان كلنا نبقى يد واحدة وعلم واحد ..وعلشان نتعلم من اخطانا ولا نكررها مرة ثانية مشكورين جميعا على المجهود الرائع ...وانا لاحظت الاعضاء و المشرفين رجع اليهم الحماس والنشاط .والتفاعل بين الاعضاء وطبعا لخدمة المنتدى الف شكر و الف شكر . تثبيت هذا المقال قد يفيدنا والى الاعضاء الجدد ايضا .

    0 Not allowed!




    الحمد لله

  6. [36]
    profshimo
    profshimo غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,318
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    بارك الله فيكم ...جزيتم خيرا على الطرح المتميز

    0 Not allowed!



  7. [37]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    وإياكم جميعا إخوتي في الله.......

    0 Not allowed!



  8. [38]
    محسن 9
    محسن 9 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محسن 9


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 3,101
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    مع كل الشكر والتقدير للجميع

    انا واحد منكم وفيكم واحببت ان يكون لي مشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أخـواني ... اخواتي



    جمعنا المنتدى على الأخوه فى الله والصداقه الطاهره فكيف يكون


    تعاملنا مع بعضنا ..... تعالو معنا لنرى .


    هذه بعض أداب التعامل ... أحببت أن أطرحها لكم ... وكلي أمل أن نسمو فعلا بتعاملنا


    أن نحاول أجادة فن التعامل ... فن الحوار



    قال يوسف بن أسباط .... علامة حسن الخلق عشرة خصال


    قلة الخلاف ... وحسن الأنصات ...وترك طلب العثرات ...وتحسين ما يبدو من السيئات


    وألتماس المعذرة ... وأحتمال الأذى ...الرجوع بالملامه على النفس والتفرد بمعرفة عيوب


    النفس دون عيوب الغير ...وطلاقة الوجه للصغير والكبير ...ولطف الكلام لمن دونه


    ولمن فوقه ....لنرى مجددا



    1 - القاعدة الذهبيه في التعامل ... عامل الناس كما تحب أن يعاملونك


    لين الجانب ... الرفق فى التعامل ...الكلمه الحسنه لها تأثير جدا كبير ...يجب أن نعي جيدا


    أننا نتعامل عن طريق( شبكه) ...حدود تعاملنا هو النص المكتوب وجب علينا أن ننقي


    كلماتنا وأن نختارها برفق ... بذوق لكي لاتفهم بشكل خاطيء.


    2 - القراءه الجيده للموضوع ... يجب علينا قرائة المواضيع والمشاركات جيدا قبل


    الرد عليها ...نحاول قدر الأمكان عدم الحياد عن صلب الموضوع.


    3 - عدم الأستهانه بمواضيع الغير.


    4 - تشكل ردود أفعالنا ما يقارب7% من مجموع تصرفاتنا ... لذا وجب علينا الحذر قبل


    أن تصدر منها أي ردة فعل قد نندم عليها مستقبلا ...نكرر قرأته المواضيع مرة أو


    مرتين ثم نحاول تجنب الرد تحت تأثير موجة غضب.


    5 - لكاتب الموضوع ... حسن النيه عند قرائة الرد...هناك بعض الأعضاء من يكتب بعض


    الكلمات التي لا يقصد بها التجريح أو الاهانه ... بأمكاننا أن ننظر الى ما كتبه ذلك


    العضو من باب التلقائيه في الردأو ما شابه ...أي أنه لا يجب علينا أن لا نفترض


    أن يكون المقصود من رده هو التجريح.


    6 - عند الرد على مو ضوع أحد الأعضاء ... أطرح وجهة نظرك بدون فرضها على الغير


    تذكر جيدا أن لكل شخص توجهاته الخاصه ... وأن لكل شخص نظرته الخاصه


    للأمور أبحث عن الأخطاء وحاول أن تعالجها ... لكن دون أن تحجم الموضوع


    أشر اليها بما لا يعرض صاحب الموضوع للحرج.


    7 - الأعضـــــــــاء الجــدد ....يجب أن نضعهم نصب أعيننا ..أن لا نبخسهم حقهم من الردود


    والتواصل لمجرد أننا لا نعرفهم ...بل يجب الوقوف بجانبهم .


    جميعنا بداءنا هذا المشوار بخطوات ... وجميعنا يعلم أن أصعب تلك الخطوات كانت


    أولى خطوة.


    8 - حين يحدث خلاف في موضوع ما بين عدة أشخاص ... من الواجب علينا التخفيف


    من حدة الخلاف ... والسعي الى فض النزاع وتسوية الأمور مهما كانت أسباب الخلاف


    لا أن نشارك فى أشعال فتيل ذلك الخلاف.



    9 - أخـــوانـي الأعضاء ... لا تتردد أو تتأخر فى ردك على أي موضوع تراه جديدا أو


    موضوع قرأته ... لن نخســـــر شيئا عندم نقوم بالرد على أي موضوع فنحــن الحافـــز


    المشجع لهذا الكاتب بردودنا .... من السهل أن نكسب عدوا


    ولكن من الصعب أن نكسب الصديق .

    0 Not allowed!



  9. [39]
    محمدالديب
    محمدالديب غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 234
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اشكر الاخوة الاعضاء

    0 Not allowed!



  10. [40]
    rosey_soul
    rosey_soul غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 33
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Thumbs up ((..........فن الاعتذار..........))

    السلام عليكم و رحمة الله ،،
    ما شاء الله... ردود جميلة و تفاعل طيّب
    شكرا أخ محسن على الموضوع.. جزاك الله ألف خير
    وصلني على بريدي رسالة بعنوان (فن الاعتذار) فأحببت ان أشارككم إياه .


    ((..........فن الاعتذار..........))




    كان لقاءً قصيــــــــراً ...



    ولكنه حمل معه جرحا مؤلما .. وخطأً فادحا ...

    وكلمة اعتــــــــــــذار لم تُهديها الشفاه .

    ألهذه الدرجة يكون الغــــــــرور والتعالي

    جميلٌ منا أن نشعر بفداحة أخطائنا بحق الآخرين

    ولكن الأجمل أن يترجَم هذا الشعور لواقعٍ ملموس

    اعترافٌ بالخطأ ومن ثم اعتـــــــــــــذار

    من منا حقا يتقن هذا الفن ؟؟؟


    ** فن الاعتــــــــــــذار **

    الاعتذار الصادق المعبّر فعلا عن الإحساس الحقيقي بالخطأ والندم عليه

    الاعتذار الذي هو جواز المرور لمشاعر أفضل بين القلوب المتحابة .

    ** إن أثمن مافي الحياة هو القدرة على ملامسة قلوب من نحب ولكن يبقى الأسوأ هو جرح

    هذه القلوب دونما **

    |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|اعتــــــــذار |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|


    من علّمنا أن الاعـــــــتذار ضعفٌ وإهانةٌ ومنقصة ؟؟

    من علّمنا أن نقتل بداخلنا هذه الصفة النبيلة ؟؟

    من علّمنا أن في الاعتـذار جرحٌ للكرامة والكبرياء ؟؟


    حقا الاعتـــذار من أنبل الصفات الانسانية .

    هو دليل نقاء القلب وصفاء النفس .


    وحــــــــلاوة الـــــــروح .


    وليتنا نكن متسامحيــــــن مع أنفسنا أولا ً

    ومع الآخـــــــرين ثانيا ً

    عندها لن نجد في عالمنا هذا ذرةٌ من خــــلاف


    ** فاصلة **

    قد أخطئ أنا أو تخطئ أنت ...

    وقد نتقاسم الأخطـــــــــــاء ..

    ولكن خيرنا من يبدأ بالســـــــــــــلام ...

    وختاما....

    من أكرمـــــك .. فأكرمه

    ومن استخفّ بك .. فأكـــــــــرم نفسك عنه ..








    ادعولنــــــــــــــــــــا.......

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 8 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 7 8 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML