دورات هندسية

 

 

حلقات على خطى الحبيب لمن كان يحب الحبيب ( ص ) الجزء الأول

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13
  1. [1]
    Eng.A.C.
    Eng.A.C. غير متواجد حالياً

    زائر

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 126
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    حلقات على خطى الحبيب لمن كان يحب الحبيب ( ص ) الجزء الأول

    حين انتهت حلقات
    " على خطى الحبيب " شعرنا برغبة داخلية في إعادة دراستها بكل تأن و روية، و أن علينا


    استخراج ما أمكن منها من العبر و العظات لتكون رفيقا لنا في درب الحياة
    ... و يبقي التطبيق ال فعلي مفتوحا دون أجل


    محدد
    . و من ثم هدانا الله لجمع الحلقات على شكل آتاب يستفيد منه الجميع ...


    آانت رحلة مميزة
    .. نقلنا من خلالها الأستاذ عمرو خالد من حكايات السيرة إلى مجال واقعي لامسناه بكل دقة


    و يسر
    .. و عايشنا من خلاله واقع رسولنا الكريم لحظة بلحظة و حدثا بحدث ...


    لم يكن جديدا أن نتطرق لموضوع السيرة النبوية فذلك ما تزخر به مجلدات و آتب ضخمة، لكن المميز أن أستاذنا
    عمرو خالد قد جعل من سيرة نبينا صلى الله عليه و سلم حدثا يتحرك و يقترب ليلامس عقولنا و قلوبنا
    ... استطاع أن


    يجعل حبيبنا صلى الله عليه و سلم وسط بيوتنا
    ... أحسسناه و عرفنا تفاصيل حياته ... طريقة تفكيره ... نظرته للأمور ...


    حكمته في الحرب و السلم
    ... طريقة معاملته لزوجاته و صحابته بل و حتى مع أعدائه أيضا ... عايشنا لحظات حنانه


    و قوته و لحظات غضبه و همته
    ...


    أوصلنا آل ذلك إلى نتيجة مهمة ت تلخص في جملة واحدة تجمع آل المعاني و الدلالات
    : "نحبك يا رسول الله ".


    آان هذا ما أحسسناه و نحن نلخص سيرتك يا رسول الله
    ...


    و تنهال علينا مجموعة من الأسئلة يفترض لكل من تابع حلقات على
    " خطى الحبيب " أن يطرحها على نفسه :


    -
    هل أنت راض عنا يا رسول الله ؟


    -
    هل ستشفع لنا يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ؟


    -
    هل سنحمل المشعل و نعيش للنهضة آما عشت أنت و صحابتك لها ؟


    -
    هل سنحظى بشربة هنيئة من يديك الكريمتين لا نظمأ بعدها أبدا ؟


    اشتقنا إليك يا حبيب الله
    ... اشتقنا للقائك و لمقامك الكريم ... فلك منا أفضل الصلاة و السلام، أوفيت و استوفيت


    و نحن على ذلك من الشاهدين
    .


    و لا بد من شكر خاص لمن زرع روحا جديدة بدواخلنا، و لمن أنبت فينا فكرة النهضة، فجزاك الله أستاذنا عمرو خالد
    على آل ما بذلته لإنجاح هذا العمل الجليل، و جزى الله خيرا أختنا
    "بنت عمرو خالد " على منتدى الأ ستاذ عمرو خالد على


    مجهودها طوال شهر رمضان الذي أعاننا في عملنا هذا آثيرا
    .


    أما أنتم يا قراء هذا العمل المتواضع فنسألكم الدعاء لنا بالقبول و الإخلاص و الثبات على هدي محمد صلى الله
    عليه و سلم، و اعذرونا إن أخطأنا أو هفونا، فما أصبنا فمن الله، و ما أخطأنا فمن أنفسنا الأمارة بالسوء
    .


    و أخيرا نسألكم الدعاء لنا فإننا
    " لا نريد منكم جزاء و لا شكورا" لأننا فقط " إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا"...


    تم حذف وسيلة الاتصال
    يمنع وضع وسيلة الاتصال في المشاركات و الردود

    المشرف العام



  2. [2]
    Eng.A.C.
    Eng.A.C. غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 126
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هذا العمل وقف لله تعالى
    أغنى تجربة نهضة في التاريخ
    لماذا ندرس سيرة النبي ؟؟
    هناك ثلاثة أسباب لدراسة سيرة رسولنا الكريم
    :

    السيرة النبوية هي أنجح تجربة عرفتها البشرية
    فقد غير الحبيب نظام العالم إلى أآثر من ألف سنة
    .

    الرسول أفضل قدوة لك في حياتك
    ..

    فهو الوحيد في التاريخ الذي تقتدي به في آل شيء
    :
    -
    إذا آنت غنيا ثريا فاقتد بالرسول عندما آان تاجرا يسير بسلعة بين الحجاز و الشام ، و حين ملك خزائن البحرين...
    -
    و إن آنت فقيرا معدما فلتكن لك أسوة به و هو محصور في شعب أبي طالب، و حين قدم إلي المدينة مهاجرا إليها من
    وطنه و هو لا يحمل من حطام الدنيا شيئا
    ...
    -
    و إن آنت ملكا فاقتد بسنته و أعماله حين ملك أمر العرب، و غلب على آفاقهم و دان لطاعت ه عظماؤهم، و ذوو
    أحلامهم
    ...
    -
    و إن آنت رعية ضعيفة فلك في رسول الله أسوة حسنة، أيام آان محكوما بمكة في نظام المشرآين..
    -
    و إن آنت فاتحا غالبا فلك من حياته نصيب أيام ظفره بعدوه في بدر حنين و مكة...
    -
    و إن آنت منهزما لا قدر الله ذلك، فاعتبر به في يوم أحد و هو بين أصحابه القتلى و رفقائه المثخنين بالجراح...
    -
    و إن آنت معلما فانظر إليه و هو يعلم أصحابه في المسجد...
    -
    وإن آنت تلميذا متعلما فتصور مقعده بين يدي الروح الأمين جاثيا مسترشدا ...
    -
    و إن آنت واعظا ناصحا و مرشدا أمينا فاستمع إليه و هو يعظ الناس على أعواد المسجد النبوي...
    -
    و إن آنت يتيما فوالداه آمنة و زوجها عبد الله توفيا و ابنهما صغير رضيع ...
    -
    و إن آنت صغير السن فانظر إلى ذلك الوليد العظيم حين أرضعته مرضعته الحنون حليمة السعدية ...
    -
    و إن آنت شابا فاقرأ سير راعي مكة ...
    -
    و إن آنت تاجرا مسافرا بالبضائع فلاحظ شؤون سيد القافلة التي قصدت بصرى...
    -
    و إن آنت قاضيا أو حكما فانظر إلي الحكم الذي قصد الكعبة قبل بزوغ الشمس ليضع الحجر الأسود في محله و قد آا د
    رؤساء مكة يقتتلون، ثم ارجع البصر إليه مرة أخرى و هو في فناء مسجد المدينة يقضي بين الناس بالعدل يستوي عنده
    منهم الفقير المعدم و الغني المثري
    ...
    -
    و إن آنت زوجا فاقرأ السيرة الطاهرة و الحياة النزيهة لزوج خديجة و عائشة. و إن آنت أبا لأولاد فتعلم ما آان عليه والد
    فاطمة الزهراء و جد الحسن و الحسين
    ...

    و أيا من آنت، و في أي شأن آان، فإنك مهما أصبحت أو أمسيت و على أي حال بت أو أضحيت فلك في
    حياة محمد هداية حسنة وقدوة صالحة تضئ لك بضوئها ظلام العيش ، فتصلح ما اضطرب من أمورك
    .

    أعظم شخصية في الكون
    ..

    و هو بعد آل ذلك عظيم في آل شيء
    ...عظيم في آل المجالات و الميادين :

    عظيم في أخلاقه
    "
    ما غضب رسول الله قط"
    "
    ما أخلف رسول الله عهدا قط "
    "
    ما انتقم رسول الله لنفسه قط "
    "
    ما ضرب رسول الله امرأة قط "
    "
    ما آذب رسول الله قط"

    قبل البعثة آان الصادق الأمين، و بعد البعثة تصفه أمنا عائشة فتقول
    : "آان خلقه القرآن"

    عظيم في رؤيته السياسية
    يوم قال بعد غزوة الخندق
    : " اليوم نغزوهم و لا يغزوننا "

    عظيم في روحانيته
    آان يصلي حتى تتورم قدماه و يقول
    : "أفلا أآون عبدا شكورا ؟"

    عظيم في عفوه عن أعدائه
    "
    اذهبوا فأنتم الطلقاء "

    عظيم في بث الأمل في نفوس الناس
    "
    و الله ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل و النهار، حتى تخرج المرأة من الحيرة وحدها إلي البيت لا تخشى إلا الله "

    عظيم في شجاعته
    يوم قال
    : "أنا النبي لا آذب أنا بن عبد المطلب" يوم حنين

    عظيم في قدرته على تجميع الناس من حوله
    يعرف قدرات الناس، و يضع آل واحد منهم في مكانه الصحيح
    عظيم مع الشباب
    يجمع شباب الصحابة و ينظم لهم مسابقة في رمي السهام، و يقول ارموا بني اسماعيل فان آباءآم آان رمايا و
    أنا مع فلان و فلان ضد فلان وفلان
    ...فظل فريق النبي يرمي و الفريق الآخر لا يرمي فقال لهم : ما لكم لا ترمون ؟ فقالوا :

    آيف نرمى و أنت معهم ؟؟ فقال
    : ارموا و أنا معكم جميعا.

    عظيم في عين زوجته
    شهادة خديجة زوجته
    "آلا و الله لا يخزيك الله أبدا" لأن أعرف الناس بالرجال و بأخطائهم هو زوجاتهم ..


    0 Not allowed!



  3. [3]
    Eng.A.C.
    Eng.A.C. غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 126
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مولد النبي صلى الله عليه و سلم
    عظمة النبي
    قال تعالى
    " وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ "الحجرات : 7

    لنطرح هذا السؤال
    : آيف فينا رسول الله ؟ هل هو معنا ؟ نعم هو فينا بسنته و أخلاقه.

    من عظمة الحبيب أنه يحتك بالناس، احتك بجيش المسلمين، احتك بالمسلمين يوم حجة الوداع حيث آان مع
    100

    ألف شخص، احتك بالشباب، احتك بعامة الناس آبيرا أو صغيرا
    . بينما المشاهير لا يحتكون بالناس لكي لا تضيع هيبتهم
    أمامهم وتتضح عيوبهم
    .

    وتلاحظ عظمة الحبيب أيضا في الحوار الذي دار بين هرقل ملك الروم و ألذ أعداء النبي
    :

    هرقل
    :فكيف نسبه فيكم؟!

    أبو سفيان
    : هو فينا ذو نسب..

    هرقل
    : هل يكذب ؟
    أبو سفيان
    : لا
    هرقل
    :هل يغدر؟
    أبو سفيان
    : لا
    هرقل
    :فهل أصحابه يزيدون أم ينقصون؟
    أبو سفيان
    :بل هم يزيدون
    هرقل
    : فهل يرتد منهم أحد؟
    أبو سفيان
    : لا
    هرقل
    :و بماذا يأمرهم؟
    أبو سفيان
    :الصلاة والصدق والعفاف وصلة الرحم
    هرقل
    :إن آان هذا الرجل آما تقول فسيملك مقعدي هذا
    فهل عرفت لماذا قال الحبيب أن سيد ابن آدم و لا فخر

    شكل العالم قبل مولد النبي صلى الله عليه وسلم
    آان يسيطر على العالم قوتان و هي الفرس و الروم ، و قد ساد الظلم و الجهل و الفسق و ضياع الحقوق في زمن
    الروم
    . أما الفرس فقد آانوا ينقسمون إلى ثلاث فئات:

    أ
    - الأآاسرة و الملوك
    ب
    - الكهنة
    ج
    - طبقة العامة
    و أما المرأة فلم تكن ذات قيمة ، لا عند الفرس و لا عند الروم
    . و آانت فترة 6 ميلادي فترة الظلم والجهل والاستبداد
    لم يشهد العالم فترة مثلها و هي ذات الفترة التي ولد فيها الحبيب المصطفى صلى الله علية وسلم
    ..

    لهذا قال الله تعالى
    " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ "الأنبياء: 107

    فقد أرسل الله من صحراء مكة هذا النبي الكريم و آان مولد الهادي عند سقوط الفرس و الروم
    ..عندما غاب
    عندها الحق و العدل
    .

    ليس هدفنا هو القضاء على الغرب بل غايتنا هي قيام الحضارات

    0 Not allowed!



  4. [4]
    Eng.A.C.
    Eng.A.C. غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 126
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أما العرب فقد ساد بينهم القتال إما بين القبائل أو بين بعضهم البعض و آذا الاعتداء عليها، أو قطع الطرق
    و النصب و السرقة
    . أما دينهم فأغلبهم آان على عبادة الأصنام و الصخور المربعة.

    سأل أحد الأشخاص عمر رضي الله عنه قائلا
    : ألم يكن فيكم عقل ؟ قال عمر رضى الله عنه : بلى آان لدينا
    عقول ولم يكن فينا هادية
    ..

    أما المرأة فقد آانت تقسم في الميراث، و آانت تقتل عند بلوغها
    6 سنوات. قال تعالى" وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ
    بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ آَظِيمٌ
    " النحل: 58

    فانظروا إلى تكريم المرأة في الإسلام
    ..

    قال رسول الله
    :" من آان له ثلاث بنات فأدبهن وعلمهن ورحمهن آان له الجنة"

    فقال أحدهم
    :ولو آان معه اثنتان؟فقال:ولو اثنتان فقال أحدهم:ولو آان معه واحدة؟ فابتسم النبي )

    سنن أبو داود
    .

    أما مكة فقد مرآزا للتجارة العالمية و للزعامة الدينية ، و آان الإعلام حاضرا في مكة فسادها الأمان
    "أو لم نمكن
    لهم حرماً آمناً
    ". آما آان لها برلمان و اتفاقيات بين القبائل. و آان فيها 360 صنم يمثل آل قبيلة.

    فكيف سينشر الحبيب الدعوة و هنالك نقاط سلبية ؟ و آيف حول الرسول هذه النقاط السلبية إلى
    أخرى إيجابية
    .
    -1
    يأتي الناس في مواسم الحج لعبادة الأصنام : سيستفيد الرسول من اآتظاظهم في موسم الحج فيدعوهم إلى
    السلام لينشر الدعوة
    ..
    -2
    لغة قريش هي السائدة : مما سيسهل عملية نشر الدين والتواصل بين الناس.
    -3
    العربي حر ..لأنه لم يستعمر : الحر يستطيع العمل في سبيل الله وهو صاحب رسالة.

    نعلم أبنائنا الحرية و الاعتزاز بالنفس
    ...

    آان النبي جالسا مع آبار الصحابة و في جانبه غلام يبلغ من العمر
    10 سنوات، فقال النبي
    للغلام
    : أتأذن لي أن أبدأ بالكبار ، لأننا نعرف أن الأحق بالشرب أولاً الذي هو على اليمين وآان الغلام
    على يمين رسول الله
    . فقال الغلام: لا أؤثر بنصيبي منك أحد. فقال النبي : هذه حقه.

    وفي قصة أخرى ، آان عبد الله بن الزبير رضي الله عنه يلعب مع الأطفال ، وعندما أقبل عمر هرب الأطفال إلا عبد
    الله، فسأله عمر
    :لم لم تهرب آبقية أقرانك؟ فقال:ليس الطريق ضيقا لأوسع لك ولم أفعل شيئا لأجري..

    مولده و اسمه
    الاسم
    :محمد
    من أطلق علية هذا الاسم؟ جده
    .

    لماذا؟ قال
    : "أحببت أن يحمد في أهل الأرض من أهل الأرض، و أحببت أن يحمد في أهل السماء من أهل السماء ".

    ما معنى محمد ؟
    : هو الذي يحمد ويحمد و يحمد.

    و لماذا بشر باسم أحمد؟
    : أحمد: هو الذي يحمد الله.

    عائلته
    :

    من أجداد النبي قصي و هو موحد قريش
    ومن أجداده أيضا هاشم الذي وقع اتفاقية مع الروم والفرس
    أما جده المباشر فهو عبد المطلب الذي حفر بئر زمزم
    أما نسبه فهو ينتهي إلى سيدنا إسماعيل عليه السلام و هو نبي
    وآانت عائلة الحبيب عائلة ذات نسب متوسطة الحال
    أما بنو أمية فكانت عائلة غنية و ليست عائلة محبوبة بين الناس عاشوا لأنفسهم
    .

    ويذآر أن نسب النبي ساعده في نشر الدعوة
    .

    نأتي إلى ترابط النبي في الأمة
    :

    هاشم توفي في غزة
    آنانة من اليمن
    هاجر أصلها من مصر
    ولد في مكة
    عاش في المدينة
    أم أيمن من السودان
    حليمة في البادية
    آخر إشارة هي حادثة الفيل التي وقعت قبل مولد الحبيب بخمسين يوماً
    ..و آانت الحكمة : استدلال هذا
    الجيل بعظمة الله و قوته عز وجل و لتكون هذه آخر المعجزات
    .

    أما ولادته فكانت ولادة عادية طبيعية لتكون قدوة للناس
    .

    الدروس المستفادة
    1
    - لا لليأس

    2 -
    التمسك بالحق

    3 -
    تكريم المرأة

    4 -
    الرحمة " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ "الأنبياء: 107
    5 -
    الاستفادة من نقاط الضعف وتحويلها إلى نقاط قوة

    6 -
    الاعتزاز والثقة بالذات


    0 Not allowed!



  5. [5]
    Eng.A.C.
    Eng.A.C. غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 126
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ألم يجدك يتيما فآوى
    ولد الحبيب في
    12 ربيع الأول ساعة شروق الشمس، و آان مولد الحبيب إشراقة للأرض ....

    طفولة النبي
    آان من عادة العرب أن يتخذوا المرضعات من أهل البوادي لأولادهم ليكونوا أصح أجساماً و أصفى ذآاءً و أآثر إتقانا
    للغة العربية، و آانت قبيلة بني سعد تتولى ذلك و تأخذ الأولاد مدة سنتين من أجل الرضاعة
    . لكن المرضعات آانت تفضل
    أخذ أولاد الأغنياء و يتجنبون أخذ الحبيب ، لأنه ما دام يتيما فإنهم لن يحصلوا على هدايا مقارنة مع غيره، إلا مرضعة
    واحدة اسمها حليمة السعدية ما وجدت أحدا غيره فأخذته
    .

    تقول حليمة
    : " تفقدت مكة فما من امرأة منا عرض عليها محمد إلا و رفضته، فلم أجد أحداً ، فخفت أن أعود دون
    طفل فأخذته
    "، فقال لي زوجي:" و الله ما أراك يا حليمة إلا أخذت رزقاً مبارآاً ".

    في ذلك الوقت، آانت أرض قبيلة بني سعد عبارة عن صحراء جرداء ، ولكن غنم حليمة آان يتكاثر، فكانت
    المرضعات الأخريات ترعى غنمها خلفه ومع ذلك آانت أغنام حليمة تتكاثر دون غيرها
    .

    تقول حليمة
    : " آان محمد يشبّ بسرعة، فكان الذي يشبّ في شهر يشبّه هو في يوم، و آان من يشبّ في
    سنة يشبّه هو في شهر
    " .

    و عاش الحبيب مع حليمة سنتين بعد أن ولد في بيت أمه، و آان وفياً و مخلصا لها
    . فبعد فتح مكة دخل
    الناس ليسلموا عليه
    ، فإذا به ينظر إلى عجوز آبيرة في السن (و آانت نظراتها تختلف عن بقية نظرات الحاضرين)،
    فسأل الصحابة
    : من هذه ؟! فقالوا: يا رسول الله مالك و مالها إنها مرضعتك. فإذا بالنبي يتهلل وجهه و يقول: " أمي
    أمي
    " و يفرش عباءته في الأرض و يقول: " دعوني أتكلم مع أمي " .

    إنه خلق الوفاء لدى رسول الله
    و بعد غزوة حنين غنم المسلمون غنائم آثيرة، فقال أحدهم للنبي
    : هنالك من المنهزمين أخ لك من
    الرضاعة
    . فقال النبي إن آان ممكنا إعادة الغنائم لأن فيهم أخا لي من الرضاعة؟ فقالوا : يا رسول الله هل تعرفه؟
    فقال
    : لم أره قط. فتعجبوا و قالوا: و لماذا تفعل هذا يا رسول الله؟ فقال : "وفاء لأمي حليمة و لأنه أخي ".

    شباب النبي
    توفي عبد الله أبو النبي و النبي لا يزال في بطن أمه
    . و آان الحبيب رغم فقدانه للأب إلا أنه آان للناس
    في منزله الأب فقد آان يقول لهم
    : " إنما أنا لكم في منزلة الوالد " رواه مسلم
    ثم أصبح الرسول يتيم الأم أيضا
    ...

    فبعد أن عاش مع حليمة أربع سنوات آاملة رجع إلى أمه، فقررت أخذه إلى المدينة لزيارة قبر والده و ليتعرف
    على أخواله
    انظروا إلى إخلاص الزوجة لزوجها و حرصها
    على صلة الأرحام رغم بعد المسافة
    وقف النبي أمام قبر والده، ثم ذهب إلى بيتأخواله، و في طريق العودة إلى مكة مرضت أم الرسول
    مرضا شديدا و توفيت في الطريق، و تم دفنها في منطقة تدعى الأبواء بين مكة و المدينة
    .

    يا له من مشهد مؤلم تعرض إليه الحبيب
    ..

    لماذا يا رب آل هذا العذاب لرسولك ؟
    إنه ليس عذابا و لا ظلما، آيف يكون آذلك و الله يحب حبيبه و يقول له في سورة الشرح
    : " وَ رَفَعْنَا لَكَ ذِآْرَكَ "

    الشرح
    : 4، بل الله تعالى يريد من الرسول أن يدرك حقيقة الموت و الحياة. تذآروا دائما أنه

    "
    ربما منعك الله ليعطيك و ربما أعطاك الله ليمنعك".


    0 Not allowed!



  6. [6]
    جمال الهمالي اللافي
    جمال الهمالي اللافي غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2003
    المشاركات: 1,585

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    أخي العزيز
    أرجو أن لا يجرح كلامي شعورك النبيل... فالموضع قيم جدا، والحبيب المصطفى وسيرته العطرة هي نبراس يضئ لكل مسلم خطاه في هذه الحياة.
    ولكن لوحظ في الفترة الأخيرة كثرة المواضيع التي ليس لها علاقة بطبيعة الملتقى الهندسية وتحديدا العمارة والتخطيط، الأمر الذي يسبب إرباكا شديدا للأعضاء حيث يضعهم في الزاوية الضيقة من حلبة الملاكمة وأمام ملاكم شرس قوي... فالمواضيع المطروح تمسنا في الصميم، ونحب أن نتابعها وأن نطلع كل يوم على الجديد فيها. ولكن كما قال الأولون، لكل مقام مقال.
    عليه نرجو من إخوتنا في الله أن يراعوا طبيعة هذا الملتقى وأن يستثمروا هذه الفرصة قي زيادة حصيلتهم المعرفية من خلال المواضيع القيمة التي يتحفنا بها بعض الأعضاء حول العمارة الإسلامية ومقوماتها ومناهجها ومدارسها وسبل الرقي بها واستلهام القيم الحضارية لديننا الإسلامي وتطبيقاتها في العمارة....
    عن نفسي فأنا أدخل يوميا إلى المواقع الإسلامية لزيادة حصيلتي المعرفية حول أمور ديني ودنياي... ثم أدخل للمواقع المتخصصة في مجالات العمارة والتخطيط والتصميم الداخلي للإثراء والاستفادة، فلا تحرمونا من ذاك التنوع وهذا التخصص.

    0 Not allowed!



  7. [7]
    Eng.A.C.
    Eng.A.C. غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 126
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أشكرك م. جمال وأعدك بالا أكمل الموضوع
    وأرجو ان تنفعكم الهندسة فى الدنيا والآخرة
    آمين

    0 Not allowed!



  8. [8]
    معمارية مسلمة
    معمارية مسلمة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية معمارية مسلمة


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    يا اخ احمد ... اسمح لي

    لماذا خصصت أماكن للصلاة و اماكن للسكن و اماكن للبيع و اماكن للعلم ... ليس معنى ان تخصص أماكن للتجارة مثلا انها خالية من التعبد و التقرب من الله ... و لا مكان العلم هو مكان منفصل عن العبادة ...

    كما اشار مشرفو المنتدى و كما هو واضح من تقسيم امنتدى ان هناك تخصص في المواضيع .. ليس معناه أن قسم العمارة هو للدنيا فقط ... و انه ليس للاخرة .. كذلك بقية الاقسام ... والسؤال : كيف لنا ان ندمج تخصصنا بما يبلغنا رضا الله و قربه ؟
    اتمنى ان يكون مقصدي واضح ...
    و جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  9. [9]
    جمال الهمالي اللافي
    جمال الهمالي اللافي غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2003
    المشاركات: 1,585

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    أخي، لماذا هذا الزعل، أرجو أن لا تفهم قصدنا من الاعتراض على دخول مواضيع عامة في المنتديات المتخصصة، على أنه إنحراف عن جادة الصواب... ولهو وعبث وانشغال بالدنيا عن أمور ديننا وآخرتنا، والإسلام والحمد لله دين ودنيا، ونصرة الإسلام تكون بالعمل... وهل يرضيك أخي حال المسلمين وهم يعيشون حالة الضعف والتخلف والهوان، لماذا أخي هذا حالهم... الجواب لأنهم اتبعوا طريق الجهالة والبدع والضلالات وهجروا طريق العلم والبحث والجهاد.
    والله إني أحس بغيرتك على دينك وحبك لرسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، ولكن يجب أن نفصل بين هذا الحب وهذه الغيرة وطريقة التعبير عنها... بارك الله فيك أخي، ألم أقل لك منذ البداية أنك حشرتنا في الزاوية الضيقة من حلبة الملاكمة، وها أنا ذا أتلقى اللكمات من ملاكم شرس لا يرحم... هل عرفت من هو الملاكم الشرس الذي لا يرحم... إنه سوء الظن.

    0 Not allowed!



  10. [10]
    المهندسة مي محمود
    المهندسة مي محمود غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 104
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اخى جزاك الله خيرا على هذه المشاركة الرائعة فان لسانى يعجز عن شكرك لاختيارك هذا الموضوع ووضع هنا واعتقد انه يجب عليك الا تغضب من انتقاد البعض لوضعك هذه المواضيع هنا فانا ارى انها تضى تنوع جميل للمنتدى وارجو ان تستمر هنا او فى المنتدى العام لا يهم اين ولكن استمر من فضلك فانا تعجبنى جميع مشاركاتك المهم ان تستمر فى اى مكان سوف نقراها واحتسب عملك عند الله وتوكل عليه ولا تنسحب المهم ان تكمل من فضلك

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML