دورات هندسية

 

 

نصائح مهمة للزوجات

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19
  1. [1]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً

    عضو متميز جداً

    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    نصائح مهمة للزوجات

    اولاً -
    تطبعي بطبع زوجك واطيعيه في كل شيء ولا تخالفيه الا في معصية الله ورسوله ، و أفعلي ما يريد ولو كان مالا تحبين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( حق الزوج على زوجته ؛ لو كانت به قرحه ، أو انتثر منخراه صديداً أو دماً ، ثم بلعته ؛ ما أدت حقه )) ابن حبان و الحاكم وغيرهم . وقوله ايضاً (( لـو كنـت آمر احــداً ان يسجد لغير الله لأمرت المرأة ان تسجد لزوجها )) ابن حبان و ابن ماجه وغيرهم . وتذكري قول السيدة الحكيمة التى تنصح ابنتها العروس قائلها : (( يا بنية ، إنك خرجت من العش الذي فيه درجت ، فصرت الى فراش لا تعرفينه ، وقرين لا تألفينه ، فكوني له أرضاً يكن لك سماءً ، وكوني له مهــادً يكن لك عمــــادً ، وكونــي له امـة يكن لك عبـــــداً ، لا تلحـفي به فيقــلاك ( يبغضـك ) ، ولا تباعدي عنه فينساك ، إن دنا منك فاقربي منه ، و إن نأى ( ابتعد ) فابعدي عنه ، واحفظي أنفه وسمعه وعينه ، فلا يشمن منك إلا ريحاً طيباً ، ولا يسمع إلا حسناً ، ولا ينظر إلا جميلاً )) .

    ثانياً -
    تحري رضا زوجك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (( أيما امرأة ماتت و زوجها عنها راض دخلت الجنة )) رواه الترمذي وخاصة قبل نومك لقوله عليه الصلاة والسلام : (( إذا دعا الرجل امرأته الى الفراش فلم تأته فبات غضبان عليها ، لعنتها الملائكة حتى الصبح )) متفق عليه .

    ثالثاً -
    لا ترفعي صوتك في وجه زوجك فذلك اكره ما يكون لنفس الزوج ولا تكثري ولا تلحي على الطلبات التي فوق قدرته ، ولا يكن حبك للمال كما قال الشاعر فيها : اذا رأت اهل الكيس ممتلئا - تبسمت ودنت مني تمازحني وان رأته خاليه من دراهمه تجهمت وأنثنت عني تقابحني انما يجب ان تقف بجانبه في المواقف الصعبة والظروف الحرجة واعتبري من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لزوجه عائشة رضي الله عنها حين قال لها : (( يا عائشة ، إذا أردت اللحوق بي فليكفك من الدنيا كزاد الراكب ، وإياك ومجالسة الأغنياء ، ولا تستخلعي ثوباً حتى ترقعيه )) الترمذي . فكوني بارك الله فيك صابرة راضية ، محتسبة عند ربك .

    رابعاً -
    اعتذري
    لزوجك وان كان هو المتسبب بالخطاء وتذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم (( نسائكم من اهل الجنة : الودود ، الولود ، العؤود على زوجها ؛ التي اذا غضب جاءت تضع يدها في يد زوجها ، . قالت : هذه يدي في يدك . لا اذوق غمضاً حتى ترضى )) النسائي .

    خامسـاُ –
    أبهجي قلبه حينما يعود من العمل بمظهرك الجميل وابتسامتك العذبة ومنزلك المعطر المرتب وطعامه الجاهز واطفاله بالملبس النظيف ، و اجلي كل ما يضايقه من طلبات واخبار الى وقت غير هذا الوقت ، واعلمي ان هذا الوقت هو مفتاح سعادة يومك .

    سادساً -
    اعلمي ان زوجك في حقيقته – طفل كبير – اقل كلمة حلوه تسعده ؛ فعامليه على هذا الأساس بأن تختاري له اسما مثل : ( حبيبي ) ( روحي ) .. وان تمدحيه وتشكريه و تبيني له حسناته ومواقفه الرجولية وانك سعيده بان الله جعله زوجا لك وان تهيئى له الجو العاطفي والرومانسي ولا تحاولي صده اذا ما طلبك ووفري له كل ما يحتاج وعليك وقت خروجه ان تلبيسه و تعطيره وتبخيره لقول عائشة رضي الله عنها ( كنت اطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم – لإ هلاله – بأطيب ما أجد ) البخاري ومسلم. و بيني لزوجك بأنك تشتاقين له في خلال اللحظات التي يغيب فيها عن البيت لينجذب لك وتقوى علاقتكما .

    سابعاً -
    تجنبي مجالسة اصدقاء السوء لكي لا تتأثري بهم وتهدمي منزلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ومثل جليس السوء كمثل صاحب الكير ))ابي داود ، وفي رواية البخاري : (( وكير الحداد يحرق بيتك او ثوبك او تجد منه ريحاً خبيثة )) .

    ثامناً -
    لا تفشي سراً لزوجك ولا تسربي خلافاتكم الزوجية ولا تبوحي بأسرار الفراش فتكوني من شر الناس عند الله يوم القيامة ، و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( فلا تفعلوا ؛ فإنما ذلك مثل الشيطان لقي شيطانةً في طريق ، فغشيها والناس ينظرون )) احمد .

    تاسعاً -
    احذري ان تذهبي الى بيت اهلك لحظة الغضب فساعتها لا تنتظري ان يأتي ليصــالحك .

    عاشراً :
    تجنبي التصرف في ماله او ادخال أي شخص المنزل او الذهاب الى أي مكان إلا باذنه .

    الحادي عشر :
    عدم التدخل في شؤونة الخاصة التي لا تعنيك .

    الثاني عشر:
    امدحي أهله وأصدقائه ولا تحقريهم واحسني استقبال ضيوفه وشجعيه على صلة رحمه ولا تحاولي التفريق بينه وبين اهله وخاصة امه ، فلا تأمني لرجل خذل والديه ان لا يخذلك واعلمي انهم اولى عليه منك عند الله ورسوله فأتقي نار جهنم يرحمك الله
    .

    الثالث عشر
    - لا تلعني او تسبي زوجك او صغارك ؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يا معشر النساء ؟ تصدقن ؛ فإني رايتكن اكثر اهل النار )) فقلن : وبم يا رسول الله ؟ قال : (( تكثرن اللعن ، وتكفرن العشير )) البخاري .

    الرابع عشر –
    .
    اتقى غضب الله ولا تطلبي الطلاق على أتفهه الأمور لقوله عليه الصلاة والسلام : (( أيما امرأة سـألت زوجها طـلاقاً من غير بأس ؛ فحرام عليهـا رائحة الجنة ))ابو داود والترمذي وغيرهم

  2. [2]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    تمرينات للمتزوجات >> فقط

    1 - لنضارة بشرتك :

    - اجعلي الحب هو المحرك الأول لكل تصرفاتك تتعاملين به داخل أسرتك ، وابتعدي عن التشاؤم وتفاءلي وتقبلي الواقع بنفس راضية لتحتفظي بإشراقة وجهك طول العمر.

    2 - لبريق عينيك:

    - انظري إليه مباشرة، إلي هذا الشريك .. إلي زوجك الحبيب وركزي عينيك في النظر لعينيه نظرة حانية، محبة، دققي النظر ليصل إلي قلبه، إلي مركز التأثير لتصل شحنة قلبك الدافئة، عبر عينيك إلي قلبه فيستجيب .

    - كرري هذا التمرين النبوي الشريف: ( إن الرجل إذا نظر إلي امرأته ونظرت إليه نظر الله إليهما، فإن أمسك يدها تساقطت ذنوبهما من بين أصابعهما) .
    عليك بأداء هذا التمرين مرتين يوميًا علي الأقل، قبل خروجه للعمل ، وبعد عودته.

    3 - لجمال شفتيك:
    - استخدمي الكلمات الرقيقة المفعمة بالود، واخفضي صوتك، اقتربي منه قدر استطاعتك عندما تتحدثين معه، ستخرج كلماتك حينئذ، ولها تأثير ساحر من بين شفتين جميلتين تزينتا بالرقة والحياء والهمس.

    4 - للحفاظ علي يديك وأصابعك من التجاعيد:

    -
    إذا حدث بينكماأي خلاف فقومي ونفذي هذا التمرين النبوي ( ألا أخبركم بنسائكم في الجنة، كل ودود ولود ، إذا غضبت أو أُسِيء إليها، أو عصت زوجها قالت: هذه يدي في يدك لا أكتحل بغمض حتي ترضي ).

    5 - وأخيرًا .. أذنيك:
    - لكي تكوني صاحبة أذن ربانية ، استخدمي أذنك المزدوجة التي تستجيب وتنصت للطيب الجميل، وتصم وتغلق نفسها تلقائيًا وتتغاضي عن سماع القبيح الرذيل.

    - تعلمي فن الاستماع والإنصات لما يقول ، وركزي معه جيدًا وكوني مستمعة جيدة يلقي عندك ما أهمّه وشغله، فإن لكِ أذنين وفمًا واحدًا، فاسمعي أكثر مما تتحدثين.

    0 Not allowed!



  3. [3]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    أفكار للزوجة المحبة

    فكره قارورة الحب

    افرغي 6زجاجة اي مشروب ثم احضري ورقة واكتبي عليه شعر غزل او حب او حتى الصفات التي تعجبك في زوجك ورشي الورقة بالعطر ثم ضعيها في الزجاجة و احكمي الغطاء و ضعيها في البانيو المليئ بالماء و الرغاوي ليفاجأ بها زوجك جربيها
    فكره الخطوات قومي برسم او حتى طباعة العديد من القبلات ثم قصيها و وزعيها من بداية ما يدخل زوجك البيت حتى يصل الى غرفة اخرى او الى اي مكان تريدين و عند نهاية اخر قبلة تضعين ورقة مكتوب عليها أقبل الارض التي تمشي عليها.

    الصندوق
    اشتري صندوق صغير و اوراق محارم ملونه ثم داخل الصندوق ضعي أوراق زهور حمراء و بيضاء ثم ضعي بجامته المفضلة و رشي عليها عطره المفضل وشيكولاته و ضعي ورقة تقولين فيها انكي ستكونين سعيده لرؤيته مرتديها و حددي وقت و يوم لليوم الرومانسي.

    رسائل الحب القصيرة

    اتركى عدد من رسائل الحب القصيرة في أماكن مختلفة فيجدها الطرف الآخر خلال اليوم في مخدة النوم او في كوب القهوة المفضل او في السيارة او الحمام و في آخرها اطلبي منه ان يكون جاهز لليلة و لا بالخيال .

    رسائل الورود

    اربطي 12 حبة من الورود مقلوبة من أعلى الى اسفل في البانيو (الدش) مع رسالة صغيرة مربوطة فيها تقول ارد ت أن أغسلك بالزهور.

    0 Not allowed!



  4. [4]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    كيف تقولين لزوجك أحبك ... بدون كلام

    يأتي الإعراب عن الحب بين الزوجين بالكلمات فقط ! .. وإنما هناك أيضاً وسائل عملية وتصرفات ملموسة وإيحاءات ذات معنى كبير تجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا العميق حتى وإن لم نعرب عن مشاعرنا العاطفية بكلمات صريحة ..

    إن الإعراب عن الحب بدون كلام أمر ميسور ، وهو أكثر واقعية وتأثيراً من الكلمات المنمقة والعبارات الرنانة !

    وهذه بعض اللفتات الجميلة واللمسات الحلوة التي تدل على العاطفة المتأصلة من جانب الزوجة تجاه زوجها ( والعكس صحيح أيضاً):

    1ـ استخدمي حبات الفاكهة الصغيرة ( الكرز ـ العنب ـ الفراولة .. ألخ ) لتكتبي بها عبارة "أحبك" وسط طبق الفاكهة الكبيرة .

    2ـ ضعي مكعبات ثلجية على شكل قلب في كأس العصير الذي سيشربه .

    3ـ ضعي وردة داخل الكتاب أو الصحيفة التي يقرأها .

    4ـ في يوم الإجازة حضري له إفطاراً دافئاً وقدميه له في فراشه .

    5ـ علقي صورته في مكان بارز .

    6- أرسلي رسالة عاطفية رقيقة ومختصرة بالفاكس إليه أثناء العمل .

    7-بعد الاستحمام ارسمي على مرآة الحمام بإصبعك صورة قلب على البخار ليراها وهو داخل بعدك .

    8- ارفعي درجة برودة المكيف قليلاً والتصقي به التماساً للدفء !

    0 Not allowed!



  5. [5]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    99 صفة يحبها الرجل في زوجته

    هذه صفات يريدها الرجل بل ويرغبها ويطمح أن تكون في زوجته تعمل بها وتتصف
    بها :


    1- طاعة الله سبحانه وتعالى في السر والعلن ، وطاعة رسوله صلى الله علية
    وسلم ،وأن تكون صالحة .
    2- أن تحفظه في نفسها وماله في حالة غيابه .
    3- أن تسره إذا نظر إليها ، وذلك بجمالها الجسماني والروحي والعقلي ، فكلما
    كانت المرأة أنيقة جميلة في مظهرها كلما ازدادت جاذبيتها لزوجها وزاد تعلقه
    بها.
    4- أن لا تخرج من البيت إلا بإذنه.
    5- الرجل يحب زوجته مبتسمة دائماً .
    6- أن تكون المرأة شاكرة لزوجها ، فهي تشكر الله على نعمة الزواج الذي
    أعانها على إحصان نفسها ورزقت بسببه الولد ، وصارت أماً.
    7- أن تختار الوقت المناسب والطريقة المناسبة عند طلبها أمر تريده وتخشى أن
    يرفضه الزوج بأسلوب حسن وأن تختار الكلمات المناسبة التي لها وقع في النفس.

    8- أن تكون ذات خلق حسن .
    9- أن لا تخرج من المنزل متبرجة.
    10- أن لا ترفع صوتها على زوجها إذا جادلته.
    11-أن تكون صابرة على فقر زوجها إن كان فقيراً ، شاكرة لغناء زوجها إن كان
    غنياءً .
    12- أن تحث الزوج على صلة والدية وأصدقائه وأرحامه.
    13- أن تحب الخير وتسعى جاهدة الى نشره.
    14- أن تتحلى بالصدق وأن تبتعد عن الكذب.
    15- أن تربي أبنائها على محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن تربيهم
    كذلك على احترام والدهم وطاعته وأن لا تساعدهم على أمر يكرهه الزوج وعلى
    الاستمرار في الأخطاء .
    16- أن تبتعد عن الغضب ولانفعال .
    17- أن لا تسخر من الآخرين وأن لا تستهزئ بهم .
    18- أن تكون متواضعة بعيدة عن الكبر والفخر والخيلاء .
    19- أن تغض بصرها إذا خرجت من المنزل .
    20- أن تكون زاهدة في الدنيا مقبلة على الآخرة ترجوا لقاء الله .
    21- أن تكون متوكلة على الله في السر والعلن ، غير ساخطة ولا يائسة.
    22- أن تحافظ على ما فرضه الله عليها من العبادات.
    23- أن تعترف بأن زوجها هو سيدها، قال الله تعالى ( وألفيا سيدها لدى
    الباب).
    24- أن تعلم بأن حق الزوج عليها عظيم ،أعظم من حقها على زوجها .
    25- أن لا تتردد في الاعتراف بالخطاء، بل تسرع بالاعتراف وتوضح الأسباب دعت
    إلى ذلك.
    26- أن تكون ذاكرة لله ، يلهج لسانها دائماً بذكر الله .
    27- أن لا تمانع أن يجامعها زوجها بالطريقة التي يرغب والكيفية التي يريد
    ما عدا في الدبر.
    28- أن تكون مطالبها في حدود طاقة زوجها فلا تثقل عليه وأن ترضى بالقليل .
    29- أن لا تكون مغرورة بشبابها وجمالها وعلمها وعملها فكل ذلك زائل .
    30- أن تكون من المتطهرات نظيفة في بدنها وملابسها ومظهرها وأناقتها.
    31- أن تطيعه إذا أمرها بأمر ليس فيه معصية لله ولا لرسوله صلى الله عليه
    وسلم .
    32- إذا أعطته شئ لا تمنه عليه.
    33- أن لا تصوم صوم التطوع إلا بإذنه .

    0 Not allowed!



  6. [6]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    34- أن لا تسمح لأحد بالدخول بمنزله في حالة غيابه إلا بإذنه إذا كان من
    غير محارمها ، لان ذلك موطن شبه .
    35- أن لا تصف غيرها لزوجها ،لان ذلك خطر عظيم على كيان الأسرة.
    36- أن تتصف بالحياء .
    37- أن لا تمانع إذا دعاها لفراشه .
    38- أن لا تسأل زوجها الطلاق ،فإن ذلك محرم عليها .
    39- أن تقدم مطالب زوجها وأوامره على غيره حتى على والديّها .
    40- أن لا تضع ثيابها في غير بيت زوجها .
    41- أن تبتعد عن التشبه بالرجال .
    42- أن تذكر زوجها بدعاء الجماع إذا نسئ .
    43- أن لا تنشر أسرار الزوجية في الاستمتاع الجنسي ،ولا تصف ذلك لبنات
    جنسها.
    44- أن لا تؤذي زوجها .
    45- يرغب الرجل في زوجته أن تلاعبه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لجابر رضي الله عنه (هلا جارية تلاعبها وتلاعبك )
    46- إذا فرغا من الجماع يغتسّلا معاً ،لأن ذلك يزيد من أواصر الحب بينهما ،
    قالت عائشة رضي الله عنها (( كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم
    من إناء واحد ، تختلف أيدينا فيه ، من الجنابة)).
    47- أن لا تنفق من ماله إلا بإذنه .
    48- إذا كرهت خلقاً في زوجها فعليها بالصبر ، فقد تجد فيه خلق آخر أحسن
    وأجمل ، قد لا تجده عند غيره إذا طلقها.
    49- أن تحفظ عورتها إلا من زوجها .
    50- أن تعرف ما يريد ويشتهيه زوجها من الطعام ،وما هي أكلته المفضلة.
    51- أن تكون ذات دين قائمة بأمر الله حافظة لحقوق زوجها وفراشه وأولاده
    وماله ، معينة له على طاعة الله ، إن نسي ذكرته وإن تثاقل نشطته وإن غضب
    أرضته.
    52- أن تشعر الرجل بأنه مهم لديها وإنها في حاجة إلية وإن مكانته عندها
    توازي الماء والطعام، فمتى شعر الرجل بأن زوجته محتاجة إليه زاد قرباً منها
    ، ومتى شعر بأنها تتجاهله وإنها في غنى عنه ، سواء الغنى المالي أو الفكري
    ،فإن نفسه تملها.
    53- أن تبتعد عن تذكير الزوج بأخطائه وهفواته، بل تسعى دائماً إلى استرجاع
    الذكريات الجميلة التي مرت بهما والتي لها وقع حسن في نفسيهما.
    54- أن تظهر حبها ومدى احترامها وتقديرها لأهل زوجها، وتشعره بذلك، وتدعوا
    لهم أمامه وفي غيابه، وتشعر زوجها كم هي سعيدة بمعرفتها لأهله ، لأن جفائها
    لأهله يولد بينها وبين زوجها العديد من المشاكل التي تهدد الحياة الزوجية.
    55- أن تسعى إلى تلمس ما يحبه زوجها من ملبس ومأكل وسلوك ، وأن تحاول
    ممارسة ذلك لأن فيه زيادة لحب الزوج لزوجته وتعلقه بها.
    56- أن تودعه إذا خرج خارج المنزل بالعبارات المحببة إلى نفسه، وتوصله إلى
    باب الدار وهذا يبين مدى اهتمامها بزوجها،ومدى تعلقه به.
    57- إذا عاد من خارج المنزل تستقبله بالترحاب والبشاشة والطاعة وأن تحاول
    تخفيف متاعب العمل عنه.
    58- أن تظهر حبها لزوجها سواء في سلوكها أو قولها وبأي طريقة مناسبة تراها.

    59- أن تؤثر زوجها على أقرب الناس إليها، حتى لو كان ذلك والدها.
    60- إذا أراد الكلام تسكت ، وتعطيه الفرصة للكلام ، وأن تصغي إليه ، وهذا
    يشعر الرجل بأن زوجته مهتمة به .
    61- أن تبتعد عن تكرار الخطأ ، لأنها إذا كررت الخطأ سوف يقل احترامها عند
    زوجها.
    62- أن لا تمدح رجلاً أجنبياً أمام زوجها إلا لصفة دينية في ذلك الرجل ،
    لأن ذلك يثير غيرة الرجل ويولد العديد من المشاكل الأسرية ، وقد يصرف نظر
    الزوج عن زوجته .
    63- أن تحتفظ بسره ولا تفشي به وهذا من باب الأمانة.
    64- أن لا تنشغل بشيء في حالة وجود زوجها معها ، كأن تقرأ مجلة أو تستمع
    الى المذياع ، بل تشعر الزوج بأنها معه قلباً وقالباً وروحاً.
    65- أن تكون قليلة الكلام ،وأن لا تكون ثرثارة ، وقديماً قالوا إذا كان
    الكلام من فضة فالسكوت من ذهب .
    66- أن تستغل وقتها بما ينفعها في الدنيا والآخرة ، بحيث تقضي على وقت
    الفراغ بما هو نافع ومندوب ، وان تبتعد عن استغلال وقتها بالقيل والقال
    والثرثرة والنميمة والغيبة .

    0 Not allowed!



  7. [7]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    67- أن لا تتباها بما ليس عندها.
    68- أن تكون ملازمة لقراءة القرآن الكريم والكتب العلمية النافعة ، كأن
    يكون لها وردٌ يوميٌ.
    69- أن تجتنب الزينة والطيب إذا خرجت خارج المنزل .
    70- أن تكون داعية إلى الله سبحانه وتعالى والى رسوله صلى الله عليه وسلم
    تدعوا زوجها أولاً ثم أسرتها ثم مجتمعها المحيط بها ، من جاراتها وصديقاتها
    وأقاربها .
    71- أن تحترم الزوجة رأي زوجها ، وهذا من باب اللياقة ولاحترام.
    72- أن تهتم بهندام زوجها ومظهره الخارجي إذا خرج من المنزل لمقابلة
    أصدقائه ، لأنهم ينظرون الى ملابسه فإذا رأوها نظيفة ردوا ذلك لزوجته
    واعتبروها مصدر نظافته ولاعكس.
    73- أن تعطي زوجها جميع حقوق القوامة التي أوجبها الله سبحانه وتعالى عليها
    بنفس راضية وهمة واضحة بدون كسل أو مماطلة وبالمعروف.
    74- أن تبتعد عن البدع والسحر والسحرة والمشعوذين لأن ذلك يخرج من الملة
    وهو طريق للضياع والهلاك في الدنيا والآخرة .
    75- أن تقدم كل شي في البيت بيدها وتحت رعايتها ، كالطعام مثلاً ، وأن لا
    تجعل الخادمة تطبخ وكذلك التي تقدم الطعام ،لأن اتكال المرأة على الخادمة
    يدمر الحياة الزوجية ويقضي عليها ويشتت الأسرة.
    76- أن تجتنب الموضة التي تخرج المرأة عن حشمتها وآدابها الإسلامية الحميدة
    .
    77- أن ترضي زوجها إذا غضب عليها بأسرع وقت ممكن حتى لا تتسع المشاكل
    ويتعود عليها الطرفين وتألفها الأسرة .
    78- أن تجيد التعامل مع زوجها أولا ومع الناس الآخرين ثانياً.
    79- أن تكون الزوجة قدوة حسنة عند زميلاتها وصديقاتها، يضرب بها المثل في
    هندامها وكلامها ورزانتها وأدبها وأخلاقها .
    80- أن تلتزم بالحجاب الإسلامي الشرعي،وتتجنب لبس البرقع والنقاب وغير ذلك
    مما انتشر في الوقت الحاضر.
    81- أن تكون بسيطة،غير متكلفة، في لبسها ومظهرها وزينتها .
    82- أن لاتسمح للآخرين بالتدخل في حياتها الزوجية، وإذا حدثت مشاكل في
    حياتها الزوجية، تسعى إلى حلها بدون تدخل الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء.
    83- إذا سافر زوجها لأي سبب من الأسباب ، تدعوا له بالخير والسلامة ،وأن
    تحفظه في غيابه، وإذا قام بالاتصال معها عبر الهاتف لاتنكد عليه بما يقلق
    باله، كأن تقول له خبراًسيئاً، إنما المطلوب منها أن تسرع إلى طمأنته
    ومداعبته وبث السرور على مسامعه، وأن تختار الكلمات الجميلة التي تحثه على
    سرعة اللقاء.
    84- أن تستشير زوجها في أمورها الخاصة والعامة،وأن تزرع الثقة في زوجها
    وذلك باستشارتها له في أمورها التجارية (إذا كانت صاحبة مال خاص بها )، لأن
    ذلك يزيد من ثقة واحترام زوجها لها.
    85- أن تراعي شعور زوجها،وأن تبتعد عما يؤذيه من قول أو فعل أو خلق سيئ.
    86- أن تحبب لزوجها وتظهر صدق مودتها له ،والحياة الزوجية التي بدون كلمات
    طيبة جميلة وعبارات دافئة ، تعتبر حياة قد فارقتها السعادة الزوجية.
    87- أن تشارك زوجها في التفكير في صلاح الحياة الزوجية وبذل الحلول لعمران
    البيت.
    88- أن لا تتزين بزينة فاتنة تظهر بها محاسن جسمها لغير زوجها من الرجال ،
    حتى لوالدها وإخوانها.
    89- إذا قدم لها هدية تشكره، وتظهر حبها وفرحها لهذه الهدية، حتى وأن كانت
    ليست بالهدية الثمينة أو المناسبة لميولها ورغبتها ، لأن ذلك الفرح يثبت
    محبتها لدى الزوج ، وإذا ردت الهدية أو تذمرت منها فإن ذلك يسرع بالفرقة
    والحقد والبغض بين الزوجين .
    90- أن تكون ذات جمال حسي وهو كمال الخلقة، وذات جمال معنوي وهو كمال الدين
    والخلق ، فكلما كانت المرأة أدين وأكمل خلقاً كلما أحب إلى النفس وأسلم
    عاقبة.
    91- أن تجتهد في معرفة نفسية زوجها ومزاجيته، متى يفرح ، ومتى يحزن ومتى
    يغضب ومتى يضحك ومتى يبكي، لأن ذلك يجنبها الكثير والكثير من المشاكل
    الزوجية.
    92- أن تقدم النصح والإرشاد لزوجها ، وأن يأخذ الزوج برأيها، ورسول الله
    صلى الله عليه وسلم قدوتنا فقد كان يأخذ برأي زوجاته في مواقف عديدة.
    93- أن تتودد لزوجها وتحترمه، ولا تتأخر عن شيء يجب أن تتقدم فيه، ولا
    تتقدم في شيء يحب أن تتأخر فيه.
    94- أن تعرف عيوبها ، وأن تحاول إصلاحها ،وأن تقبل من الزوج إيضاح عيوبها ،
    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( رحم الله إمراً أهدا إلي عيوبي)، وفي ذلك
    صلاح للأسرة.
    95- أن تبادل زوجها الاحترام والتقدير بكل معانيه.
    96- أن تكون شخصيتها متميزة، بعيدة عن تقليد الآخرين ، سواء في لبسها أو
    قولها أو سلوكها بوجه عام.
    97- أن تكون واقعية في كل أمورها.
    98- أن تخرج مع زوجها للنزهة في حدود الضابط الشرعية،وأن تحاول إدخال الفرح
    والسرور على أسرتها.
    99- الكلمة الحلوة هي مفتاح القلب ، والزوج يزيد حباً لزوجته كلما قالت له
    كلمة حلوه ذات معنى ومغزى عاطفي ، خاصة عندما يعلم الزوج بأن هذه الكلمة
    الجميلة منبعثة بصدق من قلب محب.
    ـــــــــــــــــــــــ

    0 Not allowed!



  8. [8]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    صــ 3 ــور لا يحبها الزوج؟؟

    في مخيلة الزوج صورة مثالية لزوجته
    انه يحلم بامرأة يجد في عينيها الحنان
    وبين يديها الراحة والاطمئنان وفي قلبها الحب والآمان
    فهل ترغب المرأة في أن تجعل حلم زوجها حقيقة؟؟
    إذا أرادت ذلك فعليها أن تقترب من وجدانه
    وتتعايش مع أحلامه لتعرف تصوراته وآرائه وتتآلف مع فكره
    وهذه بعض ملامح الزوجة التي تسكن فؤاد زوجها
    أن تجنبت ثلاث صور لا يحبها الزوج


    الصورة الأولى: الأسرار الزوجية
    نجد بعض النساء إذا حلت بهن مشكلة قمن بإذاعتها ونشرها بين الأهل والأصدقاء بحجة المشورة أو الفضفضة عن النفس ويقمن أثناء السرد بإخراج ما في جعبتهن من مساوئ الزوج –مع إخفاء المحاسن – فترتسم في الأذهان صورة مشوهة لذلك الزوج المسكين مما يؤدي إلى نفور الأهل والأصدقاء منه وقد تعود المياه إلى مجاريها بين الزوجين ولكن الصورة السيئة لذلك الزوج تظل في الأذهان كما أن كثرت الاستشارات والآراء في المشكلة قد تؤدي إلى تعقيدها لان كل من يدلي برأيه يكون بعيدا عن العواطف التي تربط الزوجين كما أنها قد تؤدي إلى التندر بالمشتكية واتخاذها وحياتها الأسرية مصدرا للتفكه مع لومها في غيبتها على إذاعتها لأسرارها ومن النساء من تصب كل صغيرة وكبيرة في إذن أمها حتى تصبح الابنة آلة توجه برادار الأم فكان الحياة حياة أمها وليست حياتها الخاصة وقد فات الزوجة أن الرجل يريد أن يتعايش مع زوجته وان يتعامل مع عقليتها لا مع عقلية أمها وهذا من أقوى الأسباب التي تدفع الزوج إلى الهروب من البيت فالزوجة العاقلة هي التي تحفظ أسرار بيتها وتقوم بحلها بينها وبين زوجها ولكن إذا تأزمت الحال ونفدت كل الخطط لها أن تلجا من يوثق بدينها وخلقها وأمانتها فتستشيرها ومن المستحسن أن تعرض المشكلة على أنها لشخص "ما" دون البوح بخصوصيتها

    الصورة الثانية: النزيف المادي

    يكد الزوج ويتعب لجمع قوت العيال وتأتي الزوجة في خفة ودلال لتضيع في ساعة ما جمعه الزوج في سنة فزوجته قد رأت مفرش طاولة عند أختها يساوي مرتب شهر والأطفال قد امتلأت خزائن ملابسهم بجميع الماركات العالمية وهناك موديلات جديدة قد خطفت بصرها هذا كله والزوج المسكين ينظر إلى ماله الذي قد تعب وسهر في جمعه يتسرب من بين يديه ليصب في جيب غيره وهو لا يستطيع أن ينطق بحرف اعتراض فهو أن اعترض أغرقته دموع زوجته ونكدها وان أبدى وجهة نظر انطلق لسان زوجته يسقط كل رأي وليت هذا كله قد اسكن نفسها ومالت إلى زوجها بكلمة شكر ولكن عدم القناعة وشراهة الاقتناء لكل ما هو جديد زرعت في داخلها القلق فهي دوما عابسة ساخطة على مستواها المعيشي والتربية المحمدية تأبى أن تكون المرأة بهذه الصورة السيئة فهذبت طباعها وصقلت أخلاقها فقال صلى الله عليه وسلم حين سئل أي النساء خير (( التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا في ماله بما يكره

    الصورة الثالثة:الغيرة الحمقاء
    الغيرة في الحياة الزوجية أمر مطلوب من كلا الطرفين فهي دليل على الحب فهي تشعر الطرف الأخر بمكانته مما يثري العلاقة الزوجية وينميها هذا إذا كانت الغيرة تسير في مسارها الطبيعي أما إذا تعدته إلى تكبيل الطرف الآخر بالقيود والحد من التصرفات الشخصية والسؤال عن كل كبيرة وصغيرة وأخيرا الوصول إلى مرحلة الشك التي تدفع صاحبها إلى تتبع العورات فيتحرك الخيال المريض ويمد صاحبه بصورة وهمية ليس لها أساس في الواقع فهي غيرة حمقاء ومذمومة وكثيرا ما تقع الزوجة نتيجة عاطفتها الفياضة في شباك مرض الغيرة فما أن تنبس شفاه زوجها باسم امرأة في موضوع عارض إلا ويصور لها خيالها أن بين صاحبة الاسم وزوجها علاقة وتبدأ في تصيد حركاته وسكناته والاتهامات الصريحة لزوجها وعفته وأمام هذه الغيرة يشعر الزوج انه سجين محاصر فيحاول الهروب من هذا الجحيم وبهذا تكون الزوجة قد هدمت بيتها وحرمت نفسها السعادة التي تصبو إليها وتعتقد المرأة التي تتصيد خطوات زوجها أن الفضل في ذلك يعود إلى ذكائها وهي لا تدري بان ذكائها هو أول ما يذهب عنها إذا اشتدت غيرتها!

    0 Not allowed!



  9. [9]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    كيف تصبحين زوجة ناجحة ؟!

    لاشك أن كل زوجة تنشد السعادة في حياتها الزوجية وتسعى لتحقيق ذلك بشتى الطرق والأساليب، فإذا أردت تحقيق ذلك فما عليك سوى الاستفادة من النصائح التالية

    1- استقبلي زوجك المتعب العائد من عمله بطلاقة وجه و تعابير حسنة ويا حبذا لو أضفت إلى ذلك مظهراً محبب لدى زوجك.

    2- الاهتمام بتحضير طعام الغداء ليكون جاهزاً فور حضور الزوج من عمله بحيث لا يجد نفسه مضطراً للانتظار الذي يشعره بالضجر والتبرم.

    3- لا تبالغي في شكواك من الأوجاع والآلام والأعراض شرحاً مفصلاً.. إلا في حالة الضرورة.

    4- لا تكثري من زيارة الأهل والصديقات والجيران ولإقامة السهرات العائلية، فليس من واجب الزوج تحمل كل هذا ومن حقه أن ينعم بحياة عائلية هادئة ومتزنة.

    5- لا تعتبري أصدقاء زوجك وأهله وأقاربه ضيوفاً ثقلاء، فلا تتنصلي من استقبالهم والقيام بواجب الخدمة تجاههم، ولا تجعلي زوجك يشعر بتبرمك من ضيوفه.

    6- لا تتحدثي عن مشاكلك الزوجية مع جاراتك وصديقاتك والأماكن العامة و احذري من إفشاء مكنونات الحياة الزوجية وما فيها من خصوصيات مختلفة سواء كانت سلبية أو إيجابية.

    7- لا تحاولي الإيحاء لزوجك بأنه مجموعة من النقائص والعيوب وقلة الإحساس بالمسئولية وعدم تقدير الحياة الزوجية، بل حاولي دفع زوجك نحو المزيد من الشعور بالمسئولية بالثناء على جهوده وحثه على الاستمرار من عطائه ليشعر بأن جهوده مقدرة وأن موقعه محترم.

    8- لا تعتبري أن مطالبك المادية غير قابلة للتأجيل والنقاش، بل عليك أن تتحيني الفرصة المناسبة لطلب ما تحتاجينه من مصاريفك الخاصة.

    9- احذري من التمسك بآرائك واقتراحاتك واعتبارها هي الأفكار الصحيحة والآراء السديدة التي يجب الأخذ بها دون إعارة الاهتمام لرأي الزوج أو اقتراحاته ومحاولة التقليل من شأنها، واجعلي التفاهم المتبادل والنقاش الودي هو سيد الموقف، لتخرجا بالرأي السديد المناسب بما يحقق الخير لكما في حياتكما المشتركة.

    اتبعي الإرشادات السابقة وأضيفي عليها ما ترينه مناسباً في هذا المجال وثقي بأنك ستحققين نجاحاً باهراً في حياتك الزوجية وربما تكونين مضرب مثل

    0 Not allowed!



  10. [10]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    كيف تكون الحياة الزوجية هنيئة ؟

    أولا :

    حسن الاختيار. قال صلى الله عليه وسلم: ( تنكح المرأة لأربع، لمالها ولجمالها وحسبها ودينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك) ويكون ذلك بمعرفة سيرة المرأة والسؤال عن أحوالها ممن عاشرها عن قرب.

    ثانيا:

    التوافق بين الزوجين وذلك باختيار الزوجة من نفس البيئة أو المجتمع الذي يعيش فيه الزوج والبعد قدر الإمكان عن المجتمعات التي تخالف في العادات والأوضاع الاجتماعية.

    ثالثا:
    الواقعية والبعد عن المثالية، فيكون الزوجان على حال من الواقعية وتفهم وضعهم وحياتهم ولا يغترون بما يعرض في الشاشات فهو لا يمثل الواقع ولا يمت له، إنما هو تصَنّع، يزيده إثارة خدع التصوير وفن الإخراج.

    رابعا:

    تقبل كل من الزوجين للآخر واليقين بأنه لن يجد شخصا تتحقق فيه كل الصفات التي يريد، قال صلى الله عليه وسلم ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر).

    خامسا:
    إقامة العلاقة الزوجية على أساس الصلة الشرعية التي بينها الله عز وجل في كتابه، ومن ذلك أن تكون القوامة للزوج، ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم) والنظر لذلك يعين على الاعتدال لا غلو ولا جفاء.

    سادسا:

    أن ينظر كل منهما إلى حقوقه وواجباته، لا أن يركز على حقوقه وينسى واجباته.

    سابعا:

    فتح قنوات من الحوار والأخذ والعطاء، والسعي دوما لحل المشكلات وهي في بدايتها قبل أن تتفاقم، مع العلم بأننا حين نريد حل مشكلة بين طرفين دون أن يقدم كل منهما تنازلات فنحن نطلب مطلبا صعبا

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML