دورات هندسية

 

 

الديك ثم الدجاجة ثم البيضة

مشاهدة نتائج الإستطلاع: أولا _ الديك أم الدجاجة أم البيضة

المصوتون
3. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • الديك

    2 66.67%
  • الدجاجة

    0 0%
  • البيضة

    0 0%
  • الله أعلم

    1 33.33%
إستطلاع متعدد الإختيارات.
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    أحمد الهمالى
    أحمد الهمالى غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 41
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الديك ثم الدجاجة ثم البيضة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الديك ثم الدجاجة ثم البيضة
    هذا رد على آراء كل من البروفيسور ( جون بروكفيلد) من جامعة نوتنغهام ( شرق انجلترا) وكذلك أستاذ فلسفة العلوم ( تشارلز بورنز) والآخرين، الذين يرون أن البيضة تسبق الدجاجة.
    حيث أن البيضة أو البويضة لا يمكن لها أن تتكون إلا داخل الأنثى ( الدجاجة) لتحمل الموروثاث الخاصة بها. إذن الأنثى ( الدجاجة) تسبق البيضة أو (البويضة).
    وبما أن البيضة وحدها لا ينتج منها جنين حيث أنه لابد من حدوث عملية إخصاب للبيضة ( البويضة). إذا لابد من وجود كائن ذكر ( الديك) يسبق الدجاجة حتى يتم إخصاب البيضة ( البويضة) لينتج كائن جديد ذكر أو أنثى من نفس جنس الأبوين.
    بمعنى آخر:
    أن الكائن الحي داخل البويضة لابد أن يحمل المكونات الوراثية للأبوين وأن الدجاجة أو الديك أي ( الذكر أو الأنثى) لهذا الجنس من الكائنات لابد أن يخرج من بيضة وضعها حيوان من نفس الجنس وهذه البيضة بها المكونات الوراثية والجينات اللازمة لتحديد الجنس ذكر أو أنثى ومن خلال دراستنا لعلم الجينات في مدارسنا الثانوية ضمن مقرراتنا لمبدأ علم الوراثة يتأكد لنا ضرورة وجود كائن حي ذكر ثم كائن حي أنثى لاستحداث هذه الجينات ( التي لا تخلق من عدم) والتي يترتب عليها استحداث كائن آخر هو الجنين الذي قد يكون ذكرا أو أنثى مما يستوجب ضرورة وجود الذكر أولا ثم الأنثى قبل البويضة والجنين.
    خاتمة:
    وهذه سنة الله في خلقه ( آدم أولا ثم حواء ثم الجنين).
    " ولن تجد لسنة الله تبديلا " " ولن تجد لسنة الله تحويلا".
    أي أن الله سبحانه وتعالى الخالق لكل شيء لا يرغب في أن يحدث تبديلا في سنته وأن أحدا لا يستطيع أن يحول سنة الله إلى سنة أخرى مغايرة لها.

    " وما توفيقي إلا بالله"
    (الرأي الخاص)
    مهندس مدني: أحمد الهمالي اللافي
    18/06/2006



    BEST REGARDS
    AHMED H. ELLAFI

  2. [2]
    walid.salama
    walid.salama غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 107
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا.

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML