دورات هندسية

 

 

كتاب تكنولوجيا الطاقة البديلة

صفحة 10 من 16 الأولىالأولى ... 6 7 8 9 1011 12 13 14 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 152
  1. [91]
    عرقوبي
    عرقوبي غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك و شكرا

    0 Not allowed!



  2. [92]
    Gha30liah30
    Gha30liah30 غير متواجد حالياً
    جديد
    الصورة الرمزية Gha30liah30


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 3
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الكتاب جدا راااااااااااااااااااااااااائع labeeb

    تشكرات

    0 Not allowed!



  3. [93]
    اسماعيل21
    اسماعيل21 غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 19
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا كتاب قيم وشامل

    0 Not allowed!



  4. [94]
    mohcis
    mohcis غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    thank you very much for your help in this book

    0 Not allowed!



  5. [95]
    abdulmohsine
    abdulmohsine غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا لك اخوي كتاب جدا رائع الله يعطيك العافيه على هذا المجهود

    0 Not allowed!



  6. [96]
    معن الدباغ
    معن الدباغ غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية معن الدباغ


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 70
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    شكرا اخي على هذا الكتاب نتمنى على الجميع ان يحذو حذوك للأستفادة من هذا المنتدى
    اطرح موضوع جديد للمناقشة والذي تم نشره على صفحات مجلة البيئة والتي تصدرها وزارة البيئة العراقية
    ِتوليد الطاقة من المخلفات الِصلبة

    بقلم
    معن سعد الدين الدباغ
    مدرس
    جامعة الموصل



    يعد التوسع الصناعي في السنوات الأخيرة لعالمنا الصغير وسباق المصانع في إنتاج المواد وخاصة في مجال الصناعات الكيمياوية المختلفة كارثة بيئية دون وجود مؤشر أو متحسس لقياس الزيادة في هذا الخطر القادم ومصدراً جديداً لتلوث البيئة، فبالإضافة إلى تلوث الهواء بالدقائق الصلبة والغبار الصناعي والناتج عن احتراق المواد الكيمياوية وكذلك ما يطرح يومياً إلى مياه الأنهار من فضلات صناعية أو كيمياوية كانت أم بايولوجية فإن الأرض استقبلت في السنوات الأخيرة وخصوصاً بعد الثورة الصناعية التي اجتاحت العالم أنواعا مختلفة من المخلفات صناعية كانت أم على صعيد الاستخدام اليومي للبشر وأصبح الإنسان لا يستطيع الاستغناء عن استخدام المواد المصنعة بتروكيمياوياً والتي لا تتحلل بسهولة عند تركها في الجو ولهذا بدأ التراكم يتزايد بشكل يومي دون اكتراث الإنسان لما يسببه في تلوث للبيئة.
    وقد بدأ التفكير جدياً من لدن الدول المتقدمة كاليابان والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا في كيفية استغلال وإعادة استخدام هذه المخلفات في إنتاج الطاقة وفي الوقت نفسه للحد من ظاهرة التلوث فأنشأت العديد من المراكز البحثية وأقيمت العديد من الدراسات في هذا المجال .
    والمخلفات البلاستيكية هي واحدة من المخلفات الصلبة والتي بدأت تقلق العاملين في حقل حماية البيئة حيث بادرت مؤسسة ساكاثا اليابانية بإنشاء مشروع لتوليد الطاقة من هذه المخلفات بعد جمعها في مراكز منتشرة على أرجاء العاصمة طوكيو لقاء مبالغ تدفع لهذا الغرض ، وقد وجد أن أنواعاً مختلفة من البلاستيك تنافس المصادر الرئيسية المحروقة ( الفحم الحجري ، الوقود السائل ) في امتلاكها القيمة الحرارية حيث وجد من خلال الفحوصات المختبرية أن أفضل أنواع الفحم يمتلك قيمة حرارة تقدر بـ 28000 kJ/kg والوقود السائل بحدود 44000 kJ/kg بينما البلاستيك ذو النوعية الرديئة بحدود 24000 kJ/kg من هذه القيم تتضح القيمة الحرارية للمخلفات البلاستيكية وجدوى الاستفادة منها بصورة جلية لدى مقارنة ما تمتلكه هذه المخلفات من طاقة مما يلفت الانتباه إلى إمكانية استثمار هذه المخلفات في توليد الطاقة إضافة إلى حماية البيئة من تراكمها.

    ويمكن الاستفادة من المخلفات البلاستيكية في إنتاج أشكال متعددة للطاقة منها :-
    1. أنتاج الطاقة الكهربائية.
    2. أنتاج البخار للأغراض الصناعية والطبية والزراعية.
    3. الاستفادة من الضغوط المتولدة بعد حرق النفايات في إنتاج الطاقة وتدوير التوربينات.
    إضافة إلى أن استثمار مثل هذه المخلفات في توليد الطاقة يؤدي إلى تقليل تأثير هذه النفايات على البيئة وبنسب تصل إلى 20% فضلاً عن تأمين مصدراً جديداً للطاقة.
    كما أن عمل الشركات العالمية في هذا المضمار يؤكد نجاح تجربة استثمار المخلفات في إنتاج الطاقة إضافة إلى تشغيل الأيدي العاملة في إنشاء هكذا مصانع لأن هناك عمليات مصاحبة ( الفرز والفصل والغسل والتجميع ) لعملية الإنتاج وهذه بدورها تحتاج إلى الأيدي العاملة في هذا المضمار.

    0 Not allowed!



  7. [97]
    معن الدباغ
    معن الدباغ غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية معن الدباغ


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 70
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي العزيز المهندس قدورة
    جزاك الله خير الجزاء على هذا لكتاب ونتمنى على الجميع ان يحذوا حذوكم للأستفادة من هذا الملتقى
    وفقك الله ورعاك

    0 Not allowed!



  8. [98]
    معن الدباغ
    معن الدباغ غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية معن الدباغ


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 70
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    بحث منشور

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الى جميع الأخوة الأعضاء
    ارجو قراءة هذا البحث المنشور في مجلة البيئة التي تصدر عن وزارة البيئة العراقية والرد والمناقشة


    ِتوليد الطاقة من المخلفات الِصلبة
    بقلم
    معن سعد الدين الدباغ
    مدرس
    جامعة الموصل



    يعد التوسع الصناعي في السنوات الأخيرة لعالمنا الصغير وسباق المصانع في إنتاج المواد وخاصة في مجال الصناعات الكيمياوية المختلفة كارثة بيئية دون وجود مؤشر أو متحسس لقياس الزيادة في هذا الخطر القادم ومصدراً جديداً لتلوث البيئة، فبالإضافة إلى تلوث الهواء بالدقائق الصلبة والغبار الصناعي والناتج عن احتراق المواد الكيمياوية وكذلك ما يطرح يومياً إلى مياه الأنهار من فضلات صناعية أو كيمياوية كانت أم بايولوجية فإن الأرض استقبلت في السنوات الأخيرة وخصوصاً بعد الثورة الصناعية التي اجتاحت العالم أنواعا مختلفة من المخلفات صناعية كانت أم على صعيد الاستخدام اليومي للبشر وأصبح الإنسان لا يستطيع الاستغناء عن استخدام المواد المصنعة بتروكيمياوياً والتي لا تتحلل بسهولة عند تركها في الجو ولهذا بدأ التراكم يتزايد بشكل يومي دون اكتراث الإنسان لما يسببه في تلوث للبيئة.
    وقد بدأ التفكير جدياً من لدن الدول المتقدمة كاليابان والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا في كيفية استغلال وإعادة استخدام هذه المخلفات في إنتاج الطاقة وفي الوقت نفسه للحد من ظاهرة التلوث فأنشأت العديد من المراكز البحثية وأقيمت العديد من الدراسات في هذا المجال .
    والمخلفات البلاستيكية هي واحدة من المخلفات الصلبة والتي بدأت تقلق العاملين في حقل حماية البيئة حيث بادرت مؤسسة ساكاثا اليابانية بإنشاء مشروع لتوليد الطاقة من هذه المخلفات بعد جمعها في مراكز منتشرة على أرجاء العاصمة طوكيو لقاء مبالغ تدفع لهذا الغرض ، وقد وجد أن أنواعاً مختلفة من البلاستيك تنافس المصادر الرئيسية المحروقة ( الفحم الحجري ، الوقود السائل ) في امتلاكها القيمة الحرارية حيث وجد من خلال الفحوصات المختبرية أن أفضل أنواع الفحم يمتلك قيمة حرارة تقدر بـ 28000 kJ/kg والوقود السائل بحدود 44000 kJ/kg بينما البلاستيك ذو النوعية الرديئة بحدود 24000 kJ/kg من هذه القيم تتضح القيمة الحرارية للمخلفات البلاستيكية وجدوى الاستفادة منها بصورة جلية لدى مقارنة ما تمتلكه هذه المخلفات من طاقة مما يلفت الانتباه إلى إمكانية استثمار هذه المخلفات في توليد الطاقة إضافة إلى حماية البيئة من تراكمها.

    ويمكن الاستفادة من المخلفات البلاستيكية في إنتاج أشكال متعددة للطاقة منها :-
    1. أنتاج الطاقة الكهربائية.
    2. أنتاج البخار للأغراض الصناعية والطبية والزراعية.
    3. الاستفادة من الضغوط المتولدة بعد حرق النفايات في إنتاج الطاقة وتدوير التوربينات.
    إضافة إلى أن استثمار مثل هذه المخلفات في توليد الطاقة يؤدي إلى تقليل تأثير هذه النفايات على البيئة وبنسب تصل إلى 20% فضلاً عن تأمين مصدراً جديداً للطاقة.
    كما أن عمل الشركات العالمية في هذا المضمار يؤكد نجاح تجربة استثمار المخلفات في إنتاج الطاقة إضافة إلى تشغيل الأيدي العاملة في إنشاء هكذا مصانع لأن هناك عمليات مصاحبة ( الفرز والفصل والغسل والتجميع ) لعملية الإنتاج وهذه بدورها تحتاج إلى الأيدي العاملة في هذا المضمار.

    0 Not allowed!



  9. [99]
    labeeb
    labeeb غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2006
    المشاركات: 268
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    Thumbs up بحث قيم يا استاذ معن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معن الدباغ مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الى جميع الأخوة الأعضاء
    ارجو قراءة هذا البحث المنشور في مجلة البيئة التي تصدر عن وزارة البيئة العراقية والرد والمناقشة


    ِتوليد الطاقة من المخلفات الِصلبة
    بقلم
    معن سعد الدين الدباغ
    مدرس
    جامعة الموصل



    يعد التوسع الصناعي في السنوات الأخيرة لعالمنا الصغير وسباق المصانع في إنتاج المواد وخاصة في مجال الصناعات الكيمياوية المختلفة كارثة بيئية دون وجود مؤشر أو متحسس لقياس الزيادة في هذا الخطر القادم ومصدراً جديداً لتلوث البيئة، فبالإضافة إلى تلوث الهواء بالدقائق الصلبة والغبار الصناعي والناتج عن احتراق المواد الكيمياوية وكذلك ما يطرح يومياً إلى مياه الأنهار من فضلات صناعية أو كيمياوية كانت أم بايولوجية فإن الأرض استقبلت في السنوات الأخيرة وخصوصاً بعد الثورة الصناعية التي اجتاحت العالم أنواعا مختلفة من المخلفات صناعية كانت أم على صعيد الاستخدام اليومي للبشر وأصبح الإنسان لا يستطيع الاستغناء عن استخدام المواد المصنعة بتروكيمياوياً والتي لا تتحلل بسهولة عند تركها في الجو ولهذا بدأ التراكم يتزايد بشكل يومي دون اكتراث الإنسان لما يسببه في تلوث للبيئة.
    وقد بدأ التفكير جدياً من لدن الدول المتقدمة كاليابان والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا في كيفية استغلال وإعادة استخدام هذه المخلفات في إنتاج الطاقة وفي الوقت نفسه للحد من ظاهرة التلوث فأنشأت العديد من المراكز البحثية وأقيمت العديد من الدراسات في هذا المجال .
    والمخلفات البلاستيكية هي واحدة من المخلفات الصلبة والتي بدأت تقلق العاملين في حقل حماية البيئة حيث بادرت مؤسسة ساكاثا اليابانية بإنشاء مشروع لتوليد الطاقة من هذه المخلفات بعد جمعها في مراكز منتشرة على أرجاء العاصمة طوكيو لقاء مبالغ تدفع لهذا الغرض ، وقد وجد أن أنواعاً مختلفة من البلاستيك تنافس المصادر الرئيسية المحروقة ( الفحم الحجري ، الوقود السائل ) في امتلاكها القيمة الحرارية حيث وجد من خلال الفحوصات المختبرية أن أفضل أنواع الفحم يمتلك قيمة حرارة تقدر بـ 28000 kj/kg والوقود السائل بحدود 44000 kj/kg بينما البلاستيك ذو النوعية الرديئة بحدود 24000 kj/kg من هذه القيم تتضح القيمة الحرارية للمخلفات البلاستيكية وجدوى الاستفادة منها بصورة جلية لدى مقارنة ما تمتلكه هذه المخلفات من طاقة مما يلفت الانتباه إلى إمكانية استثمار هذه المخلفات في توليد الطاقة إضافة إلى حماية البيئة من تراكمها.

    ويمكن الاستفادة من المخلفات البلاستيكية في إنتاج أشكال متعددة للطاقة منها :-
    1. أنتاج الطاقة الكهربائية.
    2. أنتاج البخار للأغراض الصناعية والطبية والزراعية.
    3. الاستفادة من الضغوط المتولدة بعد حرق النفايات في إنتاج الطاقة وتدوير التوربينات.
    إضافة إلى أن استثمار مثل هذه المخلفات في توليد الطاقة يؤدي إلى تقليل تأثير هذه النفايات على البيئة وبنسب تصل إلى 20% فضلاً عن تأمين مصدراً جديداً للطاقة.
    كما أن عمل الشركات العالمية في هذا المضمار يؤكد نجاح تجربة استثمار المخلفات في إنتاج الطاقة إضافة إلى تشغيل الأيدي العاملة في إنشاء هكذا مصانع لأن هناك عمليات مصاحبة ( الفرز والفصل والغسل والتجميع ) لعملية الإنتاج وهذه بدورها تحتاج إلى الأيدي العاملة في هذا المضمار.


    اشكرك غاية الشكر على المعلومات القيمة
    وعندي سؤال اتمنى لو توضحه لي وهو :
    صحيح اننا سنتخلص من النفايات و المخلفات الغير قابلة للتحلل مثل البلاستيك بالحرق ونستفيد منها.. ولكن الحرق ايضا سيولد العديد من الغازات السامة والتي ستلوث الهواء بشكل اكبر فيما لو اطلقت هذه الغازات .. فهل يتم تحويل او اذابة هذه الغازات والاستفادة منها مثلا لانتاج احماض معينة تفيد في الصناعة ؟ ام كيف يتم التخلص من هذه الغازات الناتجة من الحرق حتى لا تحدث كارثة بيئية اعظم؟
    واشكرك مرة اخرى على مشاركتك

    0 Not allowed!



  10. [100]
    jassim78
    jassim78 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 767
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 11
    كتاب اكثر من راقي قرات الكتاب باكملة ممتع ومفيد ويعطيك معلومات قيمة عن الطاقة البديلة شكرا على الكتاب

    0 Not allowed!



  
صفحة 10 من 16 الأولىالأولى ... 6 7 8 9 1011 12 13 14 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML