دورات هندسية

 

 

صدقوا أو لا تصدقوا طفل يولد وهو يتكلم الألمانية بالفطرة ويحلم أن يصبح رئيس ألمانيا

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    طارق الملك
    طارق الملك غير متواجد حالياً

    زائر

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 12
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    صدقوا أو لا تصدقوا طفل يولد وهو يتكلم الألمانية بالفطرة ويحلم أن يصبح رئيس ألمانيا


    لم يجد أحد تفسيرا علميا لحالة طفل مغربي في عامه العاشر، بدأ يتكلم اللغة الألمانية بالفطرة منذ نعومة أظافره ودون أن تطأ رجلاه ألمانيا أو يكون أحد أفراد عائلته المقيمة بمكناس (وسط المغرب) يجيد لغة غوته.
    في بداية اكتسابه لأولى المهارات اللغوية أبدت عائلته -التي لم تزر ألمانيا قط- بعض التخوف نظرا لغرابة طريقة تلفظه للحروف، لكن منذ بلوغه عامه الثالث اكتشف والداه بفضل أقارب له أن عثمان يتكلم اللغة الألمانية إلى جانب لغة الأم وهي المحكية المغربية.
    أمام هذا الوضع بدأت أمه تتعلم اللغة الألمانية بالاحتكاك بابنها وذلك لتسهيل التواصل معه وللتمكن من الاستجابة بسرعة لرغباته التي يعبر عنها باللغة الألمانية.
    ومع مرور الوقت ازداد لغز عثمان عمقا، وفي محاولة لفهم هذه المعجزة أخذ الوالد ابنه إلى الرباط قبل نحو عام لمقابلة سفير ألمانيا الذي تبادل أطراف الحديث مع الولد المعجزة بلغة ألمانية سليمة وسأله عن كيفية تعلمه هذه اللغة فرد عثمان رافعا يده إلى السماء "غوت غوت" (الله الله).
    وأمام غرابة الموقف سأل السفير محاوره الغريب عن أمنيته في المستقبل فرد عثمان بأنه يحلم بأن يصير رئيسا لألمانيا. ويروي أبو عثمان أنه بعد عشرة أيام من تلك المقابلة عاد مرة أخرى إلى الرباط للقاء سفير ألمانيا فأخبروه أن الدبلوماسي الألماني اعتنق الإسلام وعاد إلى بلاده.
    وقد زار عدة مهتمين باللغة الألمانية إلى جانب مواطنين ألمان الطفل عثمان لمحاولة استجلاء حالته المحيرة بكل المقاييس. ولم يجد أحد التربويين المغاربة أي تفسير منطقي للحالة إلا الإقرار بأنها معجزة إلهية.
    وأظهرت الجزيرة في تقرير ضمن برنامج "مراسلو الجزيرة" الطفل عثمان وهو يتبادل أطراف الحديث مع ضيوف ألمان جاؤوا إلى مدنية مكناس للوقوف على هذه الحالة الغريبة.

  2. [2]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    أخي طارق أشكرك لنقل هذا الموضوع العجيب...
    ولكن ياريت لو تضيف الرابط من قناة الجزيرة لو سمحت
    شكراً لك

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  3. [3]
    الملك2020
    الملك2020 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 56
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    والله على كل شىء قدير

    0 Not allowed!



  4. [4]
    م.العراقي
    م.العراقي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية م.العراقي


    تاريخ التسجيل: Jan 2004
    المشاركات: 1,766
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    سلام عليكم

    اعتقد ان السالفة فيها ( إن )
    إن وأخواتها بعد .. إن وكأن ولكن ...

    اشلون تكلم الماني يعني ؟؟!!! ألماني !!! ألماني يا ناس !!
    يعني انجليزي نبلعها
    فرنسي ممكن
    اسباني ، احتمال .
    على طووووووووووووووول الماني .

    عزيزي ناقل الموضوع ، اتأكد لنا الله يخليك
    واشك في ان قناة الجزيرة نقلت فعلا هذا الخبر ، ولكن ان نقلته فعلا فوالله انها مهزلة .

    غوت ، غوت :) ........ ما شاء الله .. هذا ليس من اسماء الله الحسنى ولا صفاته ، تقدست اسمائه وتعالى عما يصفون .
    الله هو الله جل في علاه ، له تسعة وتسعون اسماً ليس منها ولا اي اسم بالالمانية حتى ينطق به هذا الصبي .

    افترض فيك اخي ناقل الموضوع انك نقلته بعفوية وطيبة قلب ، ولكن اعتقد ان القصة ملفقة او فيها شئ غير صحيح .

    0 Not allowed!


    لا يكفي أن تعرف ... بل يجب أن تعرف كيف تطبق ما تعرف

  5. [5]
    mai
    mai غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jan 2006
    المشاركات: 27
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أخي الكريم:
    في الإنكليزية لا يذكر اسمه عزوجل بأي من أسمائه الحسنى و إنما نقول God آي الله...
    و بالتالي لا أعتقد أنه بالألمانية سيذكر عزوجل بأي من أسمائه الحسنى ......
    هذا ليس تأكيدأ لما ورد في المشاركة ، و لكن رد على هذه الفكرة.......
    مع جزيل الشكر.....

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML