دورات هندسية

 

 

نقل الكهرباء بالاسلكى بدون كابلات ولا ابراج

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 52
  1. [21]
    engineer student
    engineer student غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2005
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    فكره رائعه واعجبتني .. وبالعكس هذا دليل على بعد النظر وبعد التفكير لديك

    ولكن للأسف ماقدر افيدك كثير لاني طالب هندسه سنه اولى ولم ادخل بالتخصص حتى الآن ولكن ان شاء الله راح تكون الفكره هذي معاي وافكر فيها :)

    0 Not allowed!



  2. [22]
    بحور عين
    بحور عين غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Apr 2005
    المشاركات: 3
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    و انا كمان

    اخى المهندس المصرى
    جزاكم الله خير
    هذة الفكرة انا كمان بحلم بيها و ان فى سنه 2 كليه وعى اتمام الاستعداد ان اساعدك ان شاء الله
    ممكن نبحث فى كتاب او على النت ايه اريك
    اختك بحور

    ************************
    ييارب الحلم يتحقق و نعمل حاجه لالا سلام ولبلد

    يمنع وضع البريد الالكتروني في المشاركات
    راجع شروط التسجيل في ملتقى المهندسين العرب

    المشرف

    0 Not allowed!



  3. [23]
    مهندس مصرى
    مهندس مصرى غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2003
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Smile مشكورين اخواننا المهندسين والمهندسات

    يا شباب انا شايف ان فى ناس بتمدح وناس على الحياد وناس بتشجع وناس سلبيه انا انشغلت عنكم لانى بعد للزواج بعد ايام وعندى لكم جديد فى الموضوع وان شاء الله يكون بادرة امل للجميع ويمكن ربنا ييسر ونعمل حاجه و احنا علينا العمل وربنا عليه الناتج (((وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى ))) منا الجهد وعلى الله التكلان اعزرونى مش عارف ارد على التسائلات ولا الحوارات الجميله وشكرا للشباب على المشاركه
    انا فعلا سعيد بيكم وربنا يعز الامه بيكم وبشباب ميعرفشى المستحيل ولا الياس
    لما اخترعو المصباح كانو بلها عايشين فى الضلام مفيش حاجه بعيده على الله ولكن المهم فين الجهد والتوكل على الله اعنزر مره اخرى ولكن ان شاء الله بعد انتهائى من الزواج هحاول استسمح العروسه فى وت ادم لكم الفكره بطريقه علميه ووالعابة عندكم فى الحفلات والمسرات
    السلام عليكم ورحمة الله :)

    0 Not allowed!


    مهندس مسلم مصرى عربى IYO

  4. [24]
    alharith
    alharith غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Apr 2005
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    why not nothing impossible in this world

    0 Not allowed!



  5. [25]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Talking مبروك

    الأخ مهندس مصرى

    مبروك الزواج مقدما .... ;)

    وفقك الله وجمع بينكما في خير..... :)

    0 Not allowed!



  6. [26]
    م.الـحـربي
    م.الـحـربي غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2005
    المشاركات: 203

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    ممكن المساعده

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .....

    اعتقد انه يمكن نقل الكهرباء لاسلكيا من دون ابراج ، واعتقد ايضا انه اذا امكننا ذلك فانه يمكننا نقل الاجسام بسرعة الضوء واليكم هذا المقال الشيق :



    قال تعالى : ( قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ) قصة سليمان عليه السلام وبلقيس ملكة سبأ وموضوع نقل العرش لم يكن إلا ضربا من ضروب السحر فكيف يتمكن مخلوق من إحضار عرش ملكة سبأ في ذلك العصر من على بعد آلاف الكيلو مترات في جزء من ثانية أي قبل أن يرتد إلى سليمان طرفه ؟ ولكن العلم الحديث يخبرنا بأن هذا لا يتحتم أن يكون سحرا ! فحدوثه ممكن من الناحية العلمية أو على الأقل من الناحية النظرية بالنسبة لمقدرتنا في القرن العشرين . أما كيف يحدث ذلك فهذا هو موضوعـنا .. الطاقة والمادة صورتان مختلفتان لشيءٍ واحد , فالمادة يمكن أن تتحول إلى طاقة والطاقة إلى مادة وذلك حسب المعادلة المشهورة وقد نجح الإنسان في تحويل المادة إلى طاقة وذلك في المفاعلات الذرية التي تولد لنا الكهرباء ولو أن تحكمه في هذا التحويل لا يزال يمر بأدوار تحسين وتطوير , وكذلك فقد نجح الإنسان - ولو بدرجة أقل بكثير - من تحويل الطاقة إلى مادة وذلك في معجلات الجسيمات ( Particle accelerator ) ولو أن ذلك مازال يتم حتى الآن على مستوى الجسيمات . فتحول المادة إلى طاقة والطاقة إلى مادة أمر ممكن علميا وعمليا فالمادة والطاقة قرينان , ولا يعطل حدوث هذا التحول على نطاق واسع إلا صعوبة حدوثه والتحكم فيه تحت الظروف والإمكانيات العلمية والعملية الحالية , ولا شك أن التوصل إلى الطرق العلمية والوسائل العملية المناسبة لتحويل الطاقة إلى مادة والمادة إلى طاقة في سهولة ويسر يستدعي تقدما علميا وفنيا هائلين . فمستوى مقدرتنا العلمية والعملية حاليا في هذا الصدد ليس إلا كمستوى طفل يتعلم القرأة فإذا تمكن الإنسان في يوم من الأيام من التحويل السهل الميسور بين المادة والطاقة فسوف ينتج عن ذلك تغيرات جذرية بل وثورات ضخمة في نمط الحياة اليومي وأحد الأسباب أن الطاقة ممكن إرسالها بسرعة الضوء على موجات ميكرونية إلى أي مكان نريد , ثم نعود فنحولها إلى مادة ! وبذلك نستطيع أن نرسل أي جهاز أو حتى منزلا بأكمله إلى أي بقعة نختارها على الأرض أو حتى على القمر أو المريخ في خلال ثوان أو دقائق معدودة . والصعوبة الأساسية التي يراها الفيزيائيون لتحقيق هذا الحلم هي في ترتيب جزئيات أو ذرات المادة في الصورة الأصلية تماما , كل ذرة في مكانها الأول الذي شغلته قبل تحويلها إلى طاقة لتقوم بوظيفتها الأصلية . وهناك صعوبة أخرى هامة يعاني منها العلم الآن وهي كفاءة والتقاط الموجات الكهرومغناطيسية الحالية والتي لاتزيد على 60% وذلك لتبدد أكثرها في الجو كل هذا كان عرضا سريعا لموقف العلم وإمكانياته الحالية في تحويل المادة إلى طاقة والعكس .. فلنعد الآن لموضوع نقل عرش الملكة بلقيس , فالتفسير المنطقي لما قام به الذي عنده علم من الكتاب - سواء أكان انسي أو جني - حسب علمنا الحالي أنه قام أولا بتحويل عرش ملكة سبأ إلى نوع من الطاقة ليس من الضروري أن يكون في صورة طاقة حرارية مثل الطاقة التي نحصل عليها من المفاعلات الذرية الحالية ذات الكفاءة المنخفضة , ولكن طاقة تشبه الطاقة الكهربائية أو الضوئية يمكن إرسالها بواسطة الموجات الكهرومغناطيسية . والخطوة الثانية هي أنه قام بإرسال هذه الطاقة من سبأ إلى ملك سليمان , ولأن سرعة انتشار الموجات الكهرومغناطيسية هي نفس سرعة انتشار الضوء أي 300000 كم - ثانية فزمن وصولها عند سليمان ثلاثة آلاف كيلوا مترا .. والخطوة الثالثة والأخيرة أنه حول هذه الطاقة عند وصولها إلى مادة مرة أخرى في نفس الصورة التي كانت عليها أي أن كل جزئ وكل ذرة رجعت إلى مكانها الأول !. إن إنسان القرن العشرين ليعجز عن القيام بما قام به هذا الذي عنده علم من الكتاب منذ أكثر من ألفي عام . فمقدرة الإنسان الحالي لا تتعدى محاولة تفسير فهم ماحدث . فما نجح فيه إنسان القرن العشرين هو تحويل جزء من مادة العناصر الثقيلة مثل اليورانيوم إلى طاقة بواسطة الانشطار في ذرات هذه العناصر . أما التفاعلات النووية الأخري التي تتم بتلاحم ذرات العناصر الخفيفة مثل الهيدروجين والهليوم والتي تولد طاقات الشمس والنجوم فلم يستطع الإنسان حتى الآن التحكم فيها . وحتى إذا نجح الإنسان في التحكم في طاقة التلاحم الذري , لا تزال الطاقة المتولدة في صورة بدائية يصعب إرسالها مسافات طويلة بدون تبديد الشطر الأكبر منها . فتحويل المادة إلى موجات ميكرونية يتم حاليا بالطريقة البشرية في صورة بدائية تستلزم تحويل المادة إلى طاقة حرارية ثم إلى طاقة ميكانيكية ثم إلى طاقة كهربائية وأخيرا إرسالها على موجات ميكرونية . ولهذا السبب نجد أن الشطر الأكبر من المادة التي بدأنا بها تبددت خلال هذه التحويلات ولا يبقى إلا جزء صغير نستطيع إرساله عن طريق الموجات الميكرونية . فكفاءة تحويل المادة إلى طاقة حرارية ثم إلى طاقة ميكانية ثم إلى طاقة كهربائية لن يزيد عن عشرين في المائة 20 % حتى إذا تجاوزنا عن الضعف التكنولوجي الحالي في تحويل اليورانيوم إلى طاقة فالذي يتحول إلى طاقة هو جزء صغير من كتلة اليورانيوم أما الشطر الأكبر فيظل في الوقود النووي يشع طاقته على مدى آلاف وملايين السنيين متحولا إلى عناصر أخرى تنتهى بالرصاص . وليس هذا بمنتهى القصد ! ففي الطرف الأخر يجب التقاط وتجميع هذه الموجات ثم إعادة تحويلها إلى طاقة ثم إلى مادة كل جزئ وكل ذرة وكل جسيم إلى نفس المكان الأصلي , وكفاءة تجميع هذه الأشعة الآن وتحويلها إلى طاقة كهربائية في نفس الصورة التي ارسلت بها قد لا تزيد عن 50 % أي أنه ما تبقى من المادة الأصلية حتى الآن بعد تحويلها من مادة إلى طاقة وإرسالها عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية المكرونية واستقبالها وتحويلها مرة أخرى إلى طاقة هو 10 % وذلك قبل أن نقوم بالخطوة النهائية وهي تحويل هذه الطاقة إلى مادة وهذه الخطوة الأخيرة - أي تحويل هذه الطاقة إلى مادة في صورتها الأولى - هو ما يعجز عنه حتى الآن إنسان القرن العشرين ولذلك فنحن لا ندري كفاءة إتمام هذه الخطوة الأخيرة وإذا فرضنا أنه تحت أفضل الظروف تمكن الإنسان من تحويل 50 % من هذه الطاقة المتبقية إلى مادة فالذي سوف نحصل عليه هو أقل من 5% من المادة التي بدأنا بها ومعنى ذلك أننا إذا بدأنا بعرش الملكة بلقيس وحولناه بطريقة ما إلى طاقة وأرسلنا هذه الطاقة على موجات ميكرونية , ثم استقبلنا هذه الموجات وحولناها إلى طاقة مرة أخرى أو إلى مادة فلن نجد لدينا أكثر من 5% من عرش الملكة بلقيس وأما الباقي فقد تبدد خلال هذه التحويلات العديدة نظرا للكفاءات الرديئة لهذه العمليات , وهذه الــ 5% من المادة الأصلية لن تكفي لبناء جزء صغير من عرشها مثل رجل أو يد كرسي عرش الملكة . إن الآيات القرأنية لا تحدد شخصية هذا الذي كان ( عنده علم من الكتاب ) هل كان انسيا أم جنيا ! وقد ذكر في كثير من التفاسير أن الذي قام بنقل عرش بلقيس هو من الإنس ويدعى آصف بن برخياء , ونحن نرجح أن الذي قام بهذا العمل هو عفريت آخر من الجن , فاحتمال وجود إنسان في هذا العصر على هذه الدرجة الرفيعة من العلم والمعرفة هو إحتمال جد ضئيل . فقد نجح هذا الجني في تحويل عرش بلقيس إلى طاقة ثم إرساله مسافة آلاف الكيلو مترات ثم إعادة تحويله إلى صورته الأصلية من مادة تماما كما كان في أقل من ثانية , أو حتى في عدة ثوان إذا اعتبرنا عرض الجني الأول الذي أبدى استعداده لإحضار العرش قبل أن يقوم سليمان عليه السلام من كرسية . فمستوى معرفة وقدرة أي من الجنيين الأول والثاني منذ نيف وألفي عام لأرفع بكثير من مستوى المعرفة والقدرة الفنية والعلمية التي وصل إليها إنسان القرن العشرين .
    المصدر " آيات قرآنية في مشكاة العلم " د . يحيى المحجرى

    0 Not allowed!



  7. [27]
    sayed1975
    sayed1975 غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 11
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا يا اخي الكريم على هذا المقال

    0 Not allowed!



  8. [28]
    mohamed_ali393
    mohamed_ali393 غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Apr 2005
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الف مليون شكر اخى الكريم م . الحربـــــــــــــــــــــى
    على هذا المجهود الرائع
    وسلام من الله عليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك

    0 Not allowed!



  9. [29]
    م. الغريب
    م. الغريب غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2005
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Exclamation أول مشاركة... أتمنى أن تعجبكم.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    بالصدفة وأول ما اشتركت في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله وقعت عيني على المقال الذي تمنيت أن يكتب فيه أحد غيري. والحمد لله وجدت ضالتي.

    في السنة الثالثة في الجامعة قبل سنتين، وفي مادة كانت تسمى "الإنجليزية التقنية" تعلم كيفية عمل البحوث والقواعد العلمية لذلك (سأمدكم إن شاء الله بم خلصت إليه من هذه المادة قريباً). كان لابد من الإتيان بفكرة جديدة لدراستها. وقد وقعت في بالي فكرة الكهرباء اللاسلكية كفكرة لم تخطر ببال أحد من قبل. وطرحت الفكرة على المحاضر الذي أعجب بها. وبدأت في دراسة الموضوع والبحث عن المصادر له القديمة والحديثة لمدة ثلاثة أشهر وقد خلصت إلى بحث أسأل الله أن يكون فيه شيء من الصواب.
    والحمد لله وفقت في عرض البحث رغم معارضة غالبية دكاترة القسم للموضوع من أساسه واعتبروني "...." عدا دكتور واحد كان يؤمن بفكرة wire free world. وقد شجعني كثيراً.

    اسم البحث:
    Wireless Electricity: Our future or not?!

    إذا كانت لديكم الرغبة في الاطلاع على البحث فسوف أضعه لكم في المنتدى مع أهم ماخلصت إليه.

    أأسف على الإطالة ولكم مني السلام.
    م. الغريب

    0 Not allowed!



  10. [30]
    Eng. Ahmed
    Eng. Ahmed غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2005
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله
    اعتقد ان الموضوع جدير بالاهتمام وحسب وجهة نظري الحل يكمن في استخدام اشعة الليزر , حيث عند حصولنا على طاقة عالية منها تستطيع حمل الطاقة.شكرا

    0 Not allowed!



  
صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML