دورات هندسية

 

 

اسس تقويم مشاريع طلبة الهندسة المعمارية

صفحة 6 من 10 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 67 8 9 10 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 96
  1. [51]
    بشير الأديمي
    بشير الأديمي غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 7
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخوة الاعزاء
    عملية تقييم مشاريع الطلبة عملية معقدة وتعتمد على أكثر من عامل.
    فمثلاً هنا في بلغاريا تسلم للطلبة في بداية الفصل الدراسي المعطيات الاولية للمشروع.
    واعني بالمعطيات التالي:
    خريطة للموقع بمقياس رسم
    محتويات المشروع بمعنى نوع المبنى و الاقسام التي يتكون منها المبنى والمساحات المطلوبة
    ويتم عمل جدول للسمستر و يقسم إلى 15 اسبوع بحيث يقوم الطلبة كل اسبوع بتنفيذ عملية محددة في الجدول فمثلا
    الاسبوع الأول والثاني لزيارة الموقع و عمل البحث الاولي للمشروع وتجميع ما يمكن تجميعة من المعلومات عن المبنى .
    الاسبوع الثالث يتم عرض كل طالب للمعلومات التي قام بتجميعها ويتم مناقشة كل طالب على حدة بحيث يشارك الجميع في هذه المناقشة
    في الاسبوع الرابع والخامس ليقدم الطلبة سكتشات للمساقط ويتم مناقشتها من الجميع
    ولكي لا اطيل الحديث في كل مناقشة يتم إعطاء كل طالب درجة بحسب تفاعلة في المناقشة والعمل الذي قام بتقديمة.
    يتم خلال الفصل الدراسي عمل ثلاث مناقشات رئيسية أو رئيسة بمعنى مشاركة أكثر من مدرسين في المناقشة للمشاريع.

    في العادة يقوم الاستاذ المشرف بعمل التقييم الاساسي و في المناقشة النهائية يعرض المشروع على لجنة المناقشة ويتم تقسيم الدرجات على عدد المدرسين المشاركين.
    بالطبع عند التقييم النهائي يؤخذ بالاعتبار عدد من المعاملات مثل:
    الموهبة
    الحلول التي تم تقديمها
    طريقة عرض المشاريع
    نسبة الحضور والمشاركة
    للاسف في بعض الاحيان مزاج اللجنة يكون له دور في عملية التقييم.
    الموضوع طويل ومعقد لهذ اكتفي بهذا القدر حالياً

    0 Not allowed!



  2. [52]
    احمدصابر
    احمدصابر غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 13
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الموضوع جميل وبالاخص للمارسين من شباب الدكاترة والمدرسيين المساعدين ولا يتسع الوقت للافادة بالرأى كاملا لانه يتاج الى دراسة واقعية ومنهجية واضحة نستطيع من خلالها تقييم مشاريع الطلبة ولكن بشكل عام وانا واحد من المدرسيين المساعدين بأحد الكليات ارى ان هناك تفاوت كبير فى الاراء بين الدكاترة فى التقييم وهناك من ينظر فى المشروع بسطحية وهناك من يدقق فى تفاصيل قد لاتكون ضرورية لذا ارى
    ان يكون هناك منهجية ونقط تقييم واضحة للطالب والدكتور وان تحدد اولاويات التقيم بحيث ان يكون هناك تصنيف لدرجة المشروع من حيث مثلا
    1-الهدف الرئيسى للمشروع ...............درجة
    واقصد به تحقيق الوظيفة الاساسية للمشروع
    2- مدى الابداع المعمارى فى الفكرة.........درجة
    3- الاخراج المعمارى واسلوب التقديم .........درجة
    لان لغة المعمارى هى الرسم فلابد ان تكون هذه الغة واضحة بشكل جيد
    4- التفاصيل الداخلية للمشروع.................درجة
    وقد تزيد عناصر التقيم عن هذا ان كان هناك متطلبات معينة اخرى لكن بهذا التصنيف قد يفيد جدا الطالب فى العملية التعليمية وابالاخص عندما تكون الدرجة مفصلة امامه ليعرف اين نقاط ضعفه ويحسن منها كما تقل مشاكل التظلم ويسأل الطالب لماذا اخذ هذه الدرجة او تلك
    ارجو من الله ان يكون فى هذا القدر الكفاية واشكر من طرح هذا الموضوع

    0 Not allowed!



  3. [53]
    arch_hamada
    arch_hamada غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية arch_hamada


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 1,012
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0

    Smile الهوية المعمارية

    هذا المقال كتبه الدكتور مشارى اتمنى ان يفيدكم
    اسالكم الدعاء
    والصلاة على النبي
    اللهم صلى وسلم وبارك على نبينا محمدعيله الصلاة والسلام

    د. مشاري عبدالله النعيم
    (رئيس قسم العمارة بجامعة الملك فيصل)

    قبل عدة سنوات شاهدت فيلماً سينمائياً يدعى "المدينة المعتمة" the derk city هذا الفيلم الذي يصور مدينة تعيش في الظلام دون ان تشرق الشمس فيها ابداً، تتحول فيها التركيبة العمرانية كل لحظة تجعل من ساكني المدينة في حالة تشوش مستمر لا يستطيعون بأي حال من الاحوال بناء ذاكرة مع المكان ويعيشون حالة اللا انتماء تزيد من حالة التوتر النفسي الذي يعيشه السكان وتجعلهم في حالة اللا استقرار. بين الفينة والاخرى تظهر صور قديمة يعرفها السكان تذكرهم بماض كانوا يعيشونه في زمن ما ومكان ما، صور تشكل ذاكرتهم. تلك المدينة التي كانت عبارة عن مستعمرة في الفضاء يحكمها بعض الاشرار هي مدينة تتشكل باستمرار حاول فيها هؤلاء الاشرار السيطرة على مجموعة من البشر من خلال اقناعهم انهم يعيشون في المدينة التي يعرفونها ولكن في زمن او ازمان مختلفة من خلال التحول اليومي في التركيبة العمرانية فتظهر مبان وتختفي اخرى بصفة مستمرة تزيد من حيرة هؤلاء البشر. تبعاً لذلك ومع تتابع الاحداث، بدأت هوية ساكني المدينة تتشكل تبع هذا التغير الدائم الذي يعشيونه، تختلط المشاعر النبيلة بالمشاعر الشريرة مع تحول المدينة، تظهر العاطفة للمكان مع ظهور صور معروفة مختزنة في الذاكرة، ويسطر القلق مع كل صورة جديدة يراها هؤلاء، خصوصاً اذا كانت الصورة المتغيرة في نفس المكان الذي رأوه بالامس. لقد نجح المخرج الى حد ملفت للنظر في ابراز اهمية البيئة المعمارية كبيئة تشكل الغلاف المحيط بالانسان والتي منها ينسج تجربته الاولى ويبني بها ومعها تجاربه البصرية، هذه البيئة التي تصنع خبرته القديمة وتعينه على تحديد موقفه من كل تجربة جديدة.

    مؤخراً شاهدت فيلماً آخر يدعى "عودة المومياء" the Mummy's Return وهو احد الافلام التي يمكن للمشاهد ان يتعرف من خلاله على جزء من العمارة المصرية القديمة خصوصاً عندما اعيد بناء مدينة الكرنك بمعابدها واسوارها وقصورها بالكمبيوتر. حتى الرسوم الجدارية الملونة والزخارف الداخلية اعيدت للحياة بصورة ملفتة للنظر. الفيلم الذي يربط الحقيقة التاريخية بالاسطورة يبدأ قبل 5000عام وتجري احداث الفيلم في الثلاثينات من القرن العشرين (فترة الاكتشافات المهمة للحضارة المصرية القديمة) في ربط شبه خيالي الا انه يدور حول مدينة "أم شير" الاسطورية التي يزعم الفيلم ان الحياة والقوة لـ "آمحو تب" ستعود في تلك المدينة. من الناحية المعمارية لابد للمشاهد ان اخترن عدداً من الصور المبهرة للمعمارة المصرية القديمة والتي صورت ببراعة واحترافية لا يملك المشاهد الا الاقتناع بما يشاهده.

    هل نستطيع ان نتحدث هنا عن تكامل الفنون؟ هل نستطيع ان نتحدث عن تداخل الفنون البصرية بالذات؟ الذي اراه ان الفنون البصرية جميعها تقوم بدور مهم في تشكيل هوية المتلقي، فالسينما كفن بصري حركي لابد ان يترك اثراً على شخصية المشاهد، والعمارة كفن بصري معاش يجربه الانسان في كل لحظة لابد ان يصنع الخبرة القديمة عند الانسان، خصوصاً تجربة الفضاء البصري. لعلنا كذلك نثير اهمية السينما في نقل الصورة المعمارية للمشاهد، فمن تجربة فلسفية عميقة مقرونة بالخيال العلمي في فيلم "المدينة المعتمة" الى تجربة اسطورية مقرونة بحقائق تاريخية وآثارية تعكسها البيئة العمرانية الفرعونية في فيلم "عودة المومياء" يسبح المشاهد مع الفضاء البصري المعماري ويبني عبر السيناريوهات التي تطرحها المشاهد تجربة ذهبية بصرية لم يعشها في الواقع ولكنها بالتأكيد اعادت صياغة خبرته القديمة.

    المصدر : جريدة الرياض / العمران والتنمية
    الاحد 27 رجب 1422 - Sunday 14 October

    0 Not allowed!



  4. [54]
    الأمل موجود
    الأمل موجود غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 29
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مهندسين المستقبل

    0 Not allowed!



  5. [55]
    حسام عبدالله
    حسام عبدالله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 242
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    عزيزي دكتور الرجوب المحترم
    الموضوع المطروح غاية في الاهمية وهو مرتبط في اعتقادي بوضع اسس ومعايير موحدة لدى لجنة التحكيم لاي مشروع معماري كان بغض النظر عن المرحلة سواء كان في مراحل مبتدئة او متقدمة في الجامعة او في الحياة العملية قبل عملية التقييم لانة لا يمكن ان يتم ترك الامر لخبرة وخلفية وثقافة والتخصص الدقيق لكل عضو في لجنة التحكيم.
    كل المشاكل التي تحدث عنها اخواننا المشاركين سابقا في الموضوع ناتجة عن اختلاف مدارس اساتذتنا المحترمين على الرغم بان وجود مدارس مختلفة يثري عملية التقييم اذا كانت عملية مدروسة وليست بطرق مزاجية يغلب عليها في بعض الاحيان الخلافات الشخصية والمزاج العام للدكتور او المقيم.
    لذلك فعملية التقييم لها اسسها تبدا من وضع معايير التقييم وكذلك الاتفاق على نسب لكل معيار من النسبة الاجمالية.
    بعد ذلك يتم تجريب هذة المعايير لمعرفة مدى صلاحيتها ومدى مصداقيتها في التقييم الحقيقي من خلال تجريب هذة المعايير على مجموعة محددة من المشاريع للتحقق من الصفات سابقة الذكر.
    وفيما يلي بعض المعايير المقترحة من قبلي لاخذها بالاعتبار:
    1. تدرج الفكرة وملائمة الكتل المقترحة للموقع المقترح.
    2. علاقة المشروع المقترح بالمباني القائمة.
    3. مدى ملائمة الحل للموقع العام من ناحية حركة السيارات وعددها وحركة المشاة وطبوغرافية الارض والمناخ السائد.
    4. تحقيق اهداف المشروع العامة وذلك من خلال الالتزام بالبرنامج المعماري المعد مسبقا والقدرة على تحقيقه في الحل المقترح.
    5. تحقيق علاقات وظيفية مناسبة بين الفراغات المختلفة. وخلق حركة سليمة داخل التصميم.
    هذا جزء وسيتم اكمالة لاحقا

    0 Not allowed!



  6. [56]
    حسام عبدالله
    حسام عبدالله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 242
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    6. الالتزام بالمقاييس الانسانية والمقاييس العامة للاشياء لتحقيق المساحات المطلوبة للفراغات والحركة وذلك حسب نوع المشروع.
    7. تحقيق المشروع لمبدا الكفاءة الاقتصادية بمعنى وضع الحلول المطلوبة للمشروع متضمنا جميع العناصر الوظيفية والجمالية ولكن باقل تكلفة ممكنة.
    8. قابلية تنفيذ المشروع من الناحية الانشائية.
    9. الافكار الابداعية "الغير تقليدية" يجب ان تاخذ بالاعتبار وكذلك الجراة في التصميم.
    10. قدرة المصمم عن الدفاع عن الحل المقترح بشكل منطقي قادر على الاقناع.
    11. الاظهار العام للمشروع.
    تلك كانت في تقديري معايير جديرة باخذها بالاعتبار في عملية التقييم.
    وان شاء الله سيكون هنالك مشاركات اخرى في هذا الموضوع.

    0 Not allowed!



  7. [57]
    حمدى العوضى
    حمدى العوضى غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 29
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يا جماعة الموضوع اسهل من كده بكتير وان كان مثير للجدل
    لأن فيه اختلاف كبير فى وجهات النظر بين الكاترة بعضهم البعض والمعيدين ايضآ ولكن هناك بعض الخطوات البسيطة التى لو اخذت فى الإعتبار لتخطينا عقبة الإختلاف فى وجهات النظر بعض الشئ وهى كالآتى
    1- القيام بعمل بحث كامل وشامل عن المشروع المراد تصميمه
    وفيه يتم دراسة الآتى
    - معرفة الأبعاد والمساحات التصميمية القياسية
    - معرفة المتطلبات التصميمية والخدمية للمشروع
    - الإطلاع على المشاريع المصممة مسبقآ والمنفذة على ارض الواقع
    - معرفة الأخطاء التى بها وتلاشيها
    - زيارة مشاريع مصممة على ارض الواقع
    -2- مطابقة المشروع لأرض الواقع بحيث الا يكون خيالى فوق اللازم
    3- المتابعة الدورية مع المعيدين والدكاترة فى الكلية
    مع تطبيق هذه الخطوات يكون المشروع باذن الله ناجح متميز
    ارجو ان اكون قد وفقت وارجو الرد ما اذا كنت قد اصابنى التوفيق من عدمه
    معمارى مسلم

    0 Not allowed!



  8. [58]
    أريج الايمان
    أريج الايمان غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بصراحة الموضوع ده شدني جدا لان كل طالب وطالبه في قسم عماره عند تقديم مشروعه للتقيم لايدري علي اي شئ سيتم تقيم مشروعه وبالتي الواحد منا بيكون في حيره لان بعض الاساتذه لكل واحد منهم اسلوبه فمثلا دكتور اهم حاجه الفكره ولذلك ياتي التقييم بناءا علي ذلك بغض النظر عن اذاكنت اخطات في اي شئ بالمشروع واخر اهم حاجه الاخراج للمشروع واخر لاتدري علي اي اساس هو بيقيم ياريت اي احد من هؤلاء فعلا يحدد اسس التقييم وان كنت اري صعوبه في ذلك لان كل منا له وجهة نظره الخاصه للمشروع

    0 Not allowed!



  9. [59]
    m_man20
    m_man20 غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بالنسبة للمعايير والاسس التي على اساسها يقيم طالب البكلريوس في قسم العمارة طوال فترة دراسته والتي ربما تمتد الى 6 سنوات في بعض الجامعات العربية فهي لا تخلوا من عدة معايير كالتالي:
    1- استيعاب الطالب لمفهوم المهمه الموكله اليه
    2- تعامل الطالب مع مشكلة التصميم للمهمه الموكله اليه
    3- امكانية تطبيق الحلول المقترحه وخلوها من مشاكل تصميمية فادحة "مثل تصميم باب مدخل شقة اقل من 1م عرضا او اكثر من ذلك بشكل مبالغ فيه وغير مبرر"
    4- حضور المبررات للتصميم ووجود فكرة تقود التصميم في جميع اجزاءه
    5- ايجادة الطالب للعمل تحت الضغط
    6- الافكار والمهارات المطلوب اكتسابها من قبل الطالب
    7- ....الخ
    تقيم الطالب من خلال المشروع وكيفية معالجتهوتسلسل الشرح والافكار وهل هو مؤهل ان يخرج للممارسة في للحياة العملية

    0 Not allowed!



  10. [60]
    المعماري اللطيف
    المعماري اللطيف غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 12
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة RBF مشاهدة المشاركة
    يا جماعة ، أنا شايف ان تقريباً آراء الدكاترة مش ممكن تتفق، و انهم صحيح بيعصروا الطلبة ، و ساعات بيطلعوا عينيهم ، بل ان هناك فئة تتخذ الطلبة وسيلة للانتقام من اخرين ، و لكن دعونا نرى الموضوع من وجهة نظرهم
    هناك فعلاً بعض الطلبة الأغبياء و هذا لافكاك منه و هو حقيقة مؤكدة ، و دول مش لازم يتخرجوا أصلاً و ايضاً هناك طلبة عباقرة ، و لهذا يجب أن يتذبذب مستوى حكم الأساتذة و الشدة التي يستخدمونها هي بمثابة المصفاة، صحيح كله بيعدي في الآخر، بس بتفرق في التقديرات، و ده الي بيلعب عليه الدكاتره، طبعاً بغض النظر عن بعض التجاوزات التي تحدث ، و من الطرفين

    في رأيي أن المشكلة مستمرة و أن الأمل في المعيدين الذين سيتسنى لهم في غضون أعوام قليلة فرض قوانينهم الخاصة أو كما أتمنى إصلاحاتهم، لأنهم هم أول من تعرض لهذه المعاملات



    اخواني الاعزاء
    من وجهة نظري كطالب هندسة معمارية ادرس في المملكة الاردنية استغرب القول بان هنالك طالب هندسة غبي و خصوصا هندسة معمارية وهو التخصص الذي احتل المركز الاول في الحد الادنى لمعدلات القبول بالنسبة لاقسام الهندسة المختلفة في الجامعات الاردنية.
    ولذلك اتسأل كيف ان ذلك حقيقة مؤكدة اذا كان من الممكن ان يؤكدها احد من الدكاترة لنا . والكلام( بان دول مش لازم يتخرجو )اعتقد بان اي اكاديمي في تخصص العمارة وهو التخصص الذي يعتمد على التجربة ومحاولة تطوير الذات بالذات يعتقد ذلك قد ظُلم الكثير من الطلاب تحت يديه .
    ما اود قوله :
    انه لا ياتي اي تقصير من ناحية النوع و التفكير من اي طالب ملتزم مع من هو مشرف عليه من الدكاترة في اي من مشاريع التصميم واذا ما كان هنالك تقصير بالفكرة التصميمية او التشكيل فهو تقصير من الدكتور المشرف لان هذه المرحلة تاخذ الوقت الكافي للتعديل و المناقشة .
    للاسف هذه المداخلة من اخي RBF وتعبيره عن وجهة نظر الدكاترة تعكس ما هو حاصل في تخصص الهندسة المعمارية من ناحية موضوعية من قبل الدكاترة .الذين لا يتذكرون امانة المهنة الا عند وضع العلامة ما عدا ذلك فهو غير مهم لاخراج احقادهم على الطالب المسكين حسبي الله و نعم الوكيل متناسين مخافة الله العلي القدير .
    اتمنى وضع معاير يلتزم بها الطالب و المعلم.
    وشكراً للجميع

    0 Not allowed!



  
صفحة 6 من 10 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 67 8 9 10 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML