دورات هندسية

 

 

كلمات مــــن نــــــــــــور...........علــي طنـــــــــــطاوي رحمــه الـلـــــــــه

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 48
  1. [31]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    جزيرة الكنز


    http://www.youtube.com/watch?v=SACsF8oKE4M

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  2. [32]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    كل شيء للناس !

    كل شيء للناس !

    من عادتي أن لا أركب إن استطعت المشي, ولا أمشي في الظل إن قدرت أن أمشي في الشمس, سواء علي في ذلك شمس لبنان في تشرين وشمس الهند في تموز.
    وكان النهار أمس صائفًا حارًا, فحللت هذا الرباط عن عنقي وطويته ووضعته في جيبي فمرّ بي صديق أحبه وأحترمه, ولكني أنكر عليه أنه يتمسك بالعادات أكثر من تمسك العابد بالدين, ويحرص على رضا الناس أشد من حرص الزاهد على رضا الله.
    فلم يكد يفرغ من السلام حتى أقبل عليّ صارم الوجه بادي الاهتمام فقال:
    وكيف تصنع هذا؟

    فارتعبت وقلت: وماذا صنعت؟

    ورجعت أذكر: هل أحدثت في الإسلام حدثًا؟ أو آويت محدثًا أو جنية جناية؟ فلما لم أذكر قلت
    وضّح يا أخي وقل لي ما الذي بلغك عني, فلعل الذين بلّغك فاسق أو كاذب.

    قال: ما بلّغني أحد ولكني أرى بعيني.
    وأشار إليّ. قلت: وما ذاك؟

    قال: العقدة (الكرافات). كيف تمشي بلا عقدة؟ هذا لا يليق بمستشار. ماذا يقول عنك الناس؟

    فتركت الحوار وقعدت أفكر... فإذا نحن نعمل كل شيء للناس.
    نخنق أنفسنا بهذه العقد التي نضعها في أعناقنا كالأرسان ونتكلف منها في حر الصيف ما لا يُطاق من أجل الناس !

    والنساء يتخذن هذه الأحذية الفظيعة ذوات الكعوب العالية مع أن المشي بها أصعب من المشي على الحبل.
    ومّن لم يصدّق من الرجال فليمشِ مئة خطوة على رؤوس أصابع قديمه!
    وهي – فوق ذلك – تُصلّب عضلات الساق وتشوّه جمالها, وما للبسها معنى وليس فيها جمال, ولكن هكذا يريد الناس !

    ورأيت مرة امرأة واقفة في الترام والمقاعد خالية, وكلما دعوها لتجلس أبت, ثم تبين لي أنها تلبس إزارًا (خرّابطة أو جونيلا) ضيقا عجيبًا لا تستطيع معه المشي إلا كمشي المقيّد بالحديد, ولا تستطيع صعود درجة الترام إلا بكشف رجليها وإخراجهما منها, فلذلك لا تستطيع القعود.
    تتساءلون:
    لماذا تعذّب نفسها هذا العذاب؟
    من أجل الناس !

    ومن الشبّان من يصفف شعر رأسه تصفيفًا فنيًا يشتغل به نصف ساعة, ويبقى النهار كله خائفًا أن تهب نسمة هواء أو أن تقترب منه يد طائشة في الترام فتفسد هندسته.
    وربما أدركته الحكة فاحتمل ألمها طول النهار ولم يستطع أن يمد أصبعه فيحكه,
    لماذا؟ لأجل الناس ! وكل خير هو للناس !

    المرأة ظرفها ولطفها للناس. تقابل ضيوفها وصديقاتها بالوجه المشرق والفم الباسم والجَرْس الناعم والأدب البالغ, وزوجها ليس له إلا التجهم والنظر الشزر واللفظ الجافي.
    وكذلك يصنع الزوج !
    وزينتها للناس, إذا خرجت تزيّنت للغرباء وتعطرت وارتدت أجمل أثوابها , وزوجها لا تلقاه إلا منفوشة الشعر كالحة الوجه, تسبقها روائح السمن والبصل والثوم. وكذلك يصنع الزوج !

    والمائدة المربَّة في غرفة الطعام للناس؛ فإذا جاء الناس صُفّت الأطباق والصحون ونُضدت الأوراد والزهور, وإن لم يكن أحد كان الأكل في المطبخ.
    وغرفة النوم ذات الأسرّة المرتبة والأغطية المطرزة ليراها الناس, وأصحابها ينامون في غرفة أخرى فيها أسرّة من حديد ولحف بلا ملاحف !

    نتعب أنفسنا ونقيد أعناقنا وأرجلنا للناس, وكل خير عندنا للناس.
    وإن أردنا أن نزوج البنت لم ننظر إلى مصلحتها ومصلحة زوجها ولم نفكر في إسعاد حياته وحياتها, ولكن فكّرنا في أيام العرس وحدها وسعينا لإرضاء الناس فقط.

    لا نسأل (إلا قليلًا) عن أخلاق الرجل وطباعه, بل نسأل عن المهر الذي يدفعه لنقول للناس:
    " مهر بنتنا عشرة آلاف ". وعن الجهاز ليراه الناس فيقولوا:
    " ما شاء الله, والله جهاز عظيم ".
    وعن حفلة العرس, نتسابق لإرضاء الشيطان بإضافة الأموال في هذا وأمثاله.
    ثوب العرس الذي لا يُلبَس إلا ليلة واحدة فقط يكلف مئتي ليرة على الأقل, وقد يصل ألفين.
    وعلب الملبّس ثمن الواحدة ليرة على الأقل, وقد تصل إلى العشرين.
    وفيمن كل ذلك؟ لفائدة العروس؟ لا والله. للثواب والجنة؟ لا والله. لكسب المال؟ لا والله.
    فلِمَ إذن؟ للناس !
    والناس – بعد ذلك – لا يرضون ؛ لأنك مهما أنفقت فإن في الناس من بنفق أكثر منك, فيقولون: " ما هذه الحفلة؟ وما هذه العلب؟ علب فلان كان ثمنها أكثر وحفلة فلانة كانت أكبر".

    والمآتم مثل الأفراح؛ كلها تسابقٌ إلى إضاعة المال.

    وياليت الأمر يقتصر على أصحاب العرس أو عائلة الميت.
    لا؛ ولكن كل زواج وكل وفاة فيها نكبة ثلاثين أسرة.

    يكون الزوج المسكين قد أعد مشروع موازنة الشهر, وسهر الليالي وضرب الأخماس بالأسداس حتى استطاع أن يسدد حاجة الأسرة براتبه الذي لا يتجاوز ثلاثمئة ليرة في الشهر؛ يشد لحافه ليغطي كتفيه فيكشف عن رجلية, فإذا ستر رجليه انحسر كتفيه ! وبينما هو في ذلك إذ خطر على بال عمة امرأة خال زوجته أن تموت فجأة, فتجئ الزوجة تطلب حالاً وبلا تأخر وبالسرعة الكلية (على لغة المبايعات الرسمية) أربعين ليرة ثمن ثوب أسود للعصرية.
    فيقول: "اسمعي يا امرأة, إن موازنتنا لا تتحمل".
    فتبكي وتعول وتقول:
    وكيف أذهب إلى عصرية الفقيدة العزيزة المرحومة المأسوف على شبابها عمة زوج خالي بلا ثوب أسود, وماذا يقول عني الناس؟

    قد تكون هذه العزيزة المأسوف على شبابها بنت تسع وسبعين سنة فقط, وقد تكون منقطعة عن زيارتها من ست سنين, ولكن الحكاية حكاية: ماذا يقول الناس؟

    وإذا كنت مشغولاً بإعداد درسك في المدرسة, أو حساب عملائك في المتجر, أو تمريض بنتك المشرفة على الموت, وإذا كان لديك شغل الذهب وجاءك –فجأة بلا موعد_ أحد العاطلين المعطّلين الفارغين ليقطع الوقت باللَّتّ والعجن معك, فلا تقل له:
    " أنا مشغول".
    إياك, وإلا فأنت أعلم بما يقوله عنك الناس !

    وإذا كان جارك أو عديلك غنيًا يملك الملايين وكنت أنت مستورًا ليس لك إلا راتبك, واشترى لبيته ثُريّا بألف ليرة وبرّادة وغسّالة وعصّارة كهربائية وفرنًا على الغاز وسجادة طولها ثمانية أمتار وعرضها خمسة, فاذهب حالاً فاشترِ مثلها ولو سرقت ونهبت وقطعت الطريق, وإلا أوقعت نفسك في أفواه الناس !
    وإذا أقامت زوجة التاجر الفلاني أو الوارث العلاّني وليمة, دعت إليها امرأتك وقدمت فيها لحم الطواويس وألسنة الشحارير, والحلويات المصنوعة في روما الواردة بالطيارة الخاصة, فيجب أن تعد زوجتك مثل ذلك وإلا تكلّم عنها الناس !

    والخلاصة: أنه يجب ان يكون قيامك وقعودك وأكلك ولبسك وفرش بيتك ونفقات يومك كما يريد الناس أن تكون, ولو اختنقتَ حسًا ومعنى, ولو نُكبت في سعادتك وفي مالك, ولو احترق نَفَسُك, وإلا انتقدك الناس!

    الناس, دائمًا الناس ! فيا أيها الناس, متى نعيش لأنفسنا؟
    ومتى نستطيع أن نقف عند حد الشرع وحد العقل؟ ومتى يخرج فينا العقلاء الأقوياء الذين يكسرون هذه القيود؟

    أمّا أنا فو الله ما أبالي هذا كله, ولكن أعظ من شاء أن يتعظ:
    أن يتبع دينه أولاً فلا يأتي محرمًا, ثم يتبع العقل, ثم يعمل ما يراه خيرًا ويمدّ رجليه على قدر لحافه وينفق النفقة الضرورية ويترك التبذير ولو كان أغنى الأغنياء.
    ولا تخشوا قول الناس ما دمتم لم ترتكبوا محرمًا ولا ممنوعًا شرعًا.

    وهل عند الناس إلا أن يقولوا؟!
    لقد قالوا عن محمد – صلى الله عليه وسلم – (وهو خاتم الأنبياء): مجنون وقالوا: ساحر, وقالوا: كذّاب.
    فليقولوا عنكم ما شاءوا, ولا تبالوا بسخط الناس إن كنتم قد أرضيتم الله.

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  3. [33]
    م/وائل أصلان
    م/وائل أصلان غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م/وائل أصلان


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 610
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 5
    ماشاء الله ...
    كلمات رائعة بارك الله فيكم أجمعين ورحم الله الشيخ على طنطاوى رحمة واسعة وجزاه خير الجزاء.
    وجزى الله أخانا المهندس أيمن كل خير وجعل ذلك فى ميزان حسناته إن شاء الله...

    0 Not allowed!



  4. [34]
    أحمد الحمصي
    أحمد الحمصي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أحمد الحمصي


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 10,482

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 917
    Given: 1,011
    رحم الله شيخنا الطنطاوي....كان اسلوبه شيقا في قصصه
    بارك الله فيك أخي أيمن و جزاك كل خير

    0 Not allowed!





  5. [35]
    ابوالبراء البغدادي
    ابوالبراء البغدادي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوالبراء البغدادي


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 1,357
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    بارك الله فيك اخي العزيز ايمن
    ورحم الله الشيخ علي الطنطاوي واسكنه فسيح الجنان

    0 Not allowed!



  6. [36]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    اخواني م/وائل أصلان, أسير الحزن ,ابوالبراء البغدادي
    جزانا و اياكم خيرا و تقبل منا و منكم

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  7. [37]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    مشكوراخي ايمن علي الموضوع الجميل - ورحم الله الشيخ طنطاوي وسائر موتي المسلمين

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  8. [38]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    الشكر لك اخي محيي و جزاك الله خيرا

    ربما كان لمصادفة صغيرة أثر في حياة الإنسان كبير. هي مصادفة بالنسبة إلينا،ولكن هذا الكون الذي وضع الله لكل شيئ فيه أسباباً وربطه بنظام مٌحكم وقدر كل مافيه تقديراً دقيقاً ليس فيه مصادفات. هي مصادفة بالنسبة لنا ،ولكنها عند الله خطه مرسومة ومدونة في اللوح المحفوظ.


    الذكريات ج4 ص206

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  9. [39]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    ]لقد عرفت كثيراً من الزعماء المسلمين الذين قاموا يحاربون الاستعمار والمستعمرين ،ولكنهم يسلكون طريقهم ويفكّرونتفكيرهم ويعتادون عاداتهم ، ولا يكاد جلّهم يتمسّك بما يدعو إليه الإسلام .فخبروني:كيف يحارب الاستعمارَ مَن الاستعمارُ في رأسه فأفكارُه أفكار المستعمرين،والاستعمار في بيته وفي أسرته فسلوكه في البيت سلوك المستعمرين ؟ ...إذا كنت لاأستطيع أن أتحرّر أنا منهم فكيف أحرّر بلادي من الاستعمار؟
    الذكريات ج5 ص 274

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  10. [40]
    ،، أبا محمد ~
    ،، أبا محمد ~ غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 287
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    أشكرك الاخ أيمن بارك الله فيك

    رحم الله الشيخ الطنطاوي و أسكنه فسيح جنانه
    .................................................. ........................

    ]لقد عرفت كثيراً من الزعماء المسلمين الذين قاموا يحاربون الاستعمار والمستعمرين ،ولكنهم يسلكون طريقهم ويفكّرونتفكيرهم ويعتادون عاداتهم ، ولا يكاد جلّهم يتمسّك بما يدعو إليه الإسلام .فخبروني:كيف يحارب الاستعمارَ مَن الاستعمارُ في رأسه فأفكارُه أفكار المستعمرين،والاستعمار في بيته وفي أسرته فسلوكه في البيت سلوك المستعمرين ؟ ...إذا كنت لاأستطيع أن أتحرّر أنا منهم فكيف أحرّر بلادي من الاستعمار؟
    الذكريات ج5 ص 274

    كلمات في صميم مصيبتنا !!
    كيف يحارب الاستعمار من يعشش الاستعمار في رأسه
    و كيف يقود أمة من كان فكره فكر أعدائها !!!

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML