عزيزى القارئ عزيزتى القارئة

فكرت كثير في اختيار موضوع ليكون مقالى فجاء الى خاطرى ان ارفع قلمي المتواضع لاخط تلك العبارات ،
لعلها تكون نبراسا وشمعة تهتدى بها لمواجهة هذا المفهوم الذى رأيته يتكرر ويتكرر ولكن لا أعـرف !!!..... لماذا يتهاون فيه الكثيـر من الناس ولكن على حساب من؟ سؤال تردد الى كثير ولا اعرف له إجابة ؟
فهيا بنا الى ارض الواقع


الحب....................تلك الكلمة الرنانة الرائعة .... تقع فى القلوب موقعا عجيبا وتأسر الألباب حين يذ كر وتهدأ الجوارح حين تتنسم نسيم الحب !!...... هذا هو الحب ولكن ؟ أي حب ؟ هل هذا الحب الذى نراه فى الشوارع والطرقات ؟ أم هو الحب الذى نراه على أرصفة الكباري ؟ هل هو ما نراه فى منظر متكـرر بين شاب وفتاة خـرجا سويا والتصقا معا !!... هل هو التعارف بين شاب وفتاة فى التليفون دون أن يراها ثم يتواعدا على اللقاء ويكون بينهما ما يكون ؟
هل هو الاجابة التى على ألسنة الشباب ( أنا بتسلى ) ( دي مجرد فرفشة) ( ادينى بضيع وقتى)
أو على ألسنة الفتيات ( ربما يتقدم لي) ( ده مجرد تعارف ) هيا أجب معى يا أخى اترضاه لأُمك ؟ اترضاه لأُختك ؟ وماذا تفعل لو رأيت أمك او اختك تفعل هذا ؟ إسأل نفسك هذا السؤال وأجب عليه بنفسك أيضاً ؟
تعالى معي في ثواني معدودات لنحسبها سوياً

كم عمرك ؟ تعالى نحسبه سويا سنفرض انك ستطلق العنان لشهوتك وستظل طول عمرك تفعل ما تشاء تصادق هذه وتحب هذة وتخالل أخرى وهن يسمحن لك بكل ما تفعله معهن وسأفترض ان لديك إمكانيات مادية ووقت فراغ ولهو وعبث فكم ستجنى ؟ وماذا ستحصل؟

متوسط عمرك60 سنة او70تقضى يوميا 8 ساعات
بالتالي اجمالى وقت النوم فى حياتك 20سنة تقريبا
والدراسة والعمل مثلها
يتبقى تقريبا 20 سنة ده العمر الحقيقى لك فكم تفعل وتقضى منها فى الشهوات

اقرأ, وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــارن
إن المسلم إذا دخل قصره فى الجنة ونظر الى حورية من الحور العين يظل 40 سنة لا يستطيع تحويل نظرة عنها دهشة من جمالها
الكلام كثير وكثير ولكن
اخى اترك لك كلمتك فالقرار بيدك انت راجع نفسك !!!! ......

فهذا بعض ما بداخلي وتأكد انى معك وسأظل معك لانى والله احبك
عبدالله عبدالله