بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوانى واخواتى الكرام .. لاحظت فى الفترة الاخيرة ان مصر تتعرض لهجوم من معظم الاخوة العرب ..
ولم اكن اريد ان اتكلم فى هذا الموضوع ..ولكن توضيحا للامور سوف ارد على الاساءة بالقول الحسن
مصدقا لقوله تعالى " ادفع بالتى هى احسن "
وسوف اتحث على الجانب الدينى والعلمى لكى اوضح مكانة مصر التى لو انصف او تأمل من يستهزء بمصر لكان له ان يفتخر بان جعل الله مصر عربية فهى تاج ودرة العرب شاء من شاء وأبي من أبى
وهذه بعض الاسباب

اولا :- من الناحية الدينية :-

1- مصر ذكرت فى القرأن الكريم (5 مرات) وهذا تكريم لها من المولى عز وجل ولم يمنح هذا التكريم لاى بلد اخر فماذا قال جل شأنه عن مصر فى القرأن "فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَىٰ يُوسُفَ آوَىٰ إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ (99)" سورة يوسف
انظروا معى كيف قال المولى عز وجل عن مصر على لسان يوسف عليه السلام وكيف يدعو ابوه واخواته
لدخول مصر لكى يعيشو فى امان وسلام فأى تكريم نبغى نحن المصريين غير ذلك .
2 - كلنا نعرف نهر النيل انظر معى اخى الكريم فى هذا الحديث الصحيح فى بخارى فى حادثة الاسراء والمعراج للرسول صلى الله عليه وسلم :"
جاء في حديث البخاري ومسلم عن الإسراء والمعراج قولُه ـ صلّى الله عليه وسلم ـ "ثُمَّ رُفِعْتُ إلى سِدرة المُنتهى، فإذا نَبْقُها مثل قِلال هَجَر، وإذا ورقُها مثل آذان الفِيلة، قال: هذه سِدرة المُنتهى، وإذا أربعة أنهار ، نهران باطِنان ونهران ظاهران، فقلت: ما هذا يا جبريل؟ قال أما الباطِنان فنهران في الجنّة وأما الظاهران فالنِّيل والفُرات"

اى نعمة نريدها بعد ذلك فأنت عندما تشرب ماء النيل فتاكد انك تشرب من نهر مصبه عند سدرة المنتهى من الحديث الصحيج فما اعظمه من تكريم من رب كريم لهذا الشعب الذى يسكن هذه الارض فلنا ان نفتخر نحن المصريين بتكريم المولى عز وجل لنا

اما على الناحية العلمية :-
فهذه بعض الامثلة لمن يدعون بان مصر دول متخلفة وكيفية الرد عليهم :-

- اننا بناة الاهرام ومن المعلوم انه من حقنا ان نتباهى ونفتخر بل ونتحدى بما بناه اجدادنا وانا اتحدى اى دولة او كل دول العالم بما يملكه من تقدم وتكونوجيا ان يبنوا مثل اصغر هرم بنفس الدقة التى بنى بها ولكنهم عاجزون بل يقفوا فاتحى افواهم من عظمة ودقة بناء الاهرام وكيف استمرت هكدذا الاف السنين بدون ان تتأثر او يمتلكوا هذه التكنولوجيا المتقدمة .

2- معجزة اخرى نتحدى بها العالم وهى فن التحنيط وهل يوجد من يستطيع ان يحنط جثة كما فعل المصريين القدماء للالاف السنين بل هل يتمكن من الوصول لهذا السر برغم التكنولوجيا المتقدمة فى تحليل المواد لن تجد


والى ان نجد من يفعل ذلك عندها فقط نستطيع ان ننظر له على قدم المساوة .

ان التاريخ المصرى القديم يدرس فى كل جامعات العالم لانها حضارة من الالاف السنين وليست وليدة مائة عام واقل

واخيرا اشكر اخوانى جميعا على سعة صدرهم ......

ولى كلمة لكل مستهزء بمكانة مصر وهى قول الشاعر

كناطح صخرة يوما ليوهنها
فلم يضرها وأوى قرنه الوعل









1