دورات هندسية

 

 

قصص طريفة عن الاستعارة..

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26
  1. [11]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    أخي ماهر... عقد البيع هذا باطل لعدم اتفاق الطرفين
    وقيمة الكتاب ليست كالكتاب نفسه.... ولا بأي شكل من الأشكال...
    بالنسبة لي.. أنا أعتبر الكتاب شيئا مقدسا... (ليس مقدسا بالمعنى) ولكنه غال جدا على ولا أفرط بأي كتاب مهما كان.. وإذا أحببت أن أهدي كتابا اشتريت نسخة أخرى...
    عوضك على الله أخي ماهر في الكتاب.. تعيش وتحكي لأولادك...


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر عيون مشاهدة المشاركة
    شكرا لك مشرفنا الجميل مهندس الشخيبى وكما عودتنا دائما متميز فى مواضيعك وبما انك فتحت الباب لنروى قصصنا فى هذا المجال
    فسأحكى لكم قصه حدثت معى وعلقت بذهنى حتى الان ولن انساها ماحييت
    فقد كنت ايام الجامعه متعود سنويا ان ازور معرض القاهره الدولى للكتاب وفى احدى المرات ذهبت لابحث خصيصا عن كتاب اعلم اننى لن اجده الا هناك
    وبالفعل زرت المعرض ووجدت الكتاب وفى اخر اليوم رجعت وكان بجوارى فى القطار احد الاشخاص الذين يعطونك شعورا بأهميتهم من الوهله الاولى
    فتعرفت عليه وتكلمنا سويا وكان مستغربا على حد قوله ان يجد فى جيلنا من هو مهتم بالكتب والثقافه
    فقلت له ان معظم رواد المعرض من الشباب المهم دار حوار طويل مسلى معه ولكننى كنت متعب من طول اليوم فى المعرض فألقيت رأسى ونمت وهو اقترض من الكتاب ليتسلى به فى الطريق وعندما استيقظت لم اجد هذا الشخص ولا الكتاب ولكننى وجدت شيئا غريبا فقد وضع فى جيب قميصى ثمن الكتاب وزياده مع ورقه صغيره يقول فيها انا اسف
    ومازلت احتفظ بتلك الورقه حتى الان
    لو كنتم مكانى كنتم ستسامحون ام..........

    0 Not allowed!



  2. [12]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م عامر مشاهدة المشاركة
    قصص طيبة ... شكراً لك
    حياك الله .. شكرا لمرورك أخي عامر...

    0 Not allowed!



  3. [13]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    أهلا بك أخي القبطان علي....

    سمعت بهذا المثل من قبل ولكن لم أشأ أن أذكره لأنه يحرض على سرقة الكتب....
    وكان على صيغة:
    مجنون من أعار كتابا... وأجن منه من أعاده!!!

    سمعته من دكتور فاضل في جامعتنا...

    جزاك الله خيرا على المشاركة....


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القبطان علي مشاهدة المشاركة
    طريف جدا.......بالنسبة لاستعارة الكتب هناك أعتقد مثل المانى ( اروبي) لااعلم بالضبط يقول


    غبي من يعير كتابا .... والأغبى منه من يره اليه ( المثل المقصود به أهمية الكتاب)

    0 Not allowed!



  4. [14]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    قصة غريبة فعلا أخي أبو هشوم....
    هذا يريد أن يبلي صديقه بجريمة قتل ..والعياذ بالله...

    جزاك الله خيرا على المشاركة...


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوهشوم مشاهدة المشاركة
    مشكور اخي الكريم للقصص الجميله
    من القصص الغريبه اللتي سمعتها ان احد الاشخاص جاء لصديقه ليستعير مسدس
    ولما ساله عن حاجته بالمسدس قال (شغله صغيره بدي اطخ واحد مو عاجبني) ههههههههههههه

    0 Not allowed!



  5. [15]
    اسامة القاسى
    اسامة القاسى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية اسامة القاسى


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 1,585
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    " شكرا لك اخى الكريم على الموضوع " ومواقف استعارة الكتب دى عانيت منها كثيرا جدا "
    حيث كان لى اخ فى الله استعار منى كتاب وكنت قد نسيته لمدة ليست بالقصيرة وعندما افتكرت وذهبت اليه وسالته عن الكتاب قال لى " لقد استلفه منى شخص ما لا اذكرة " وبهذا ضاع الكتاب " ----------- وربنا يعوض عليه بقى

    0 Not allowed!



    على المرء ان يسعى الى الخير جاهدا وليس عليه ان تتم المقاصد




    تحلو مرارة عيش فى رضاك ولا اطيق سخطا على عيش من الرغد


    سوف يكون تواجدي محدودا في الفترة القادمة وذلك لظروف خاصة.. اسأل المولى التوفيق لى و للجميع.




  6. [16]
    sniper1975
    sniper1975 غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية sniper1975


    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 604
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    المشرفين مواضيعهم بلوة .....شو بنقدر نحكي غير انو نحكيلك الله يزيدك علم من علمه حلو موضوعك كتير وبنفس الوقت مضحك...........
    جزاك الله كل خير

    0 Not allowed!



  7. [17]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    الإعارة وأحكامها

    اخي الفاضل مهندس أحمد الشخيبي
    اثابك الله .. وجزاك خيرا على ما نالك ليلة البارحة..

    إنما هي حسنات أضيفت لموازينك ..

    موضوع جميل.. بقصص أجمل..
    بارك الله فيك ..
    وأسمح لي بإضافة عن العارية..

    إعارةٌ

    التعريف :


    1- الإعارة في اللّغة : من التّعاور ، وهو التّداول والتّناوب مع الرّدّ . والإعارة مصدر أعار ، والاسم منه العاريّة ، وتطلق على الفعل ، وعلى الشّيء المعار ، والاستعارة طلب الإعارة . وفي الاصطلاح عرّفها الفقهاء بتعاريف متقاربةٍ .
    فقال الحنفيّة : إنّها تمليك المنافع مجّاناً .
    وعرّفها المالكيّة : بأنّها تمليك منفعةٍ مؤقّتةٍ بلا عوضٍ .
    وقال الشّافعيّة : إنّها شرعاً إباحة الانتفاع بالشّيء مع بقاء عينه .
    وعرّفها الحنابلة : بأنّها إباحة الانتفاع بعينٍ من أعيان المال .




    الألفاظ ذات الصّلة :



    أ - العمرى :

    2 - العمرى : تمليك المنفعة طول حياة المستعير بغير عوضٍ ، فهي أخصّ .
    ب - الإجارة :

    3 - الإجارة : تمليك منفعةٍ بعوضٍ ، فتجتمع مع الإعارة في تمليك المنفعة عند القائلين بالتّمليك ، وتنفرد الإجارة بأنّها بعوضٍ ، والإعارة بأنّها بغير عوضٍ .

    ج - الانتفاع :

    4 - الانتفاع : هو حقّ المنتفع في استعمال العين واستغلالها ، وليس له أن يؤاجره ، ولا أن يعيره لغيره والمنفعة أعمّ من الانتفاع ، لأنّ له فيها الانتفاع بنفسه وبغيره ، كأن يعيره أو يؤاجره .


    دليل مشروعيّتها :


    5 - الأصل في مشروعيّة الإعارة الكتاب والسّنّة والإجماع والمعقول :

    أمّا الكتاب فقوله تعالى : { ويمنعون الماعون } فقد روي عن ابن عبّاسٍ وابن مسعودٍ أنّهما قالا : الماعون العواريّ . وفسّر ابن مسعودٍ العواريّ بأنّها القدر والميزان والدّلو . وأمّا السّنّة : فما روي عن النّبيّ صلى الله عليه وسلم أنّه قال في خطبة حجّة الوداع : « والعاريّة مؤدّاةٌ . والدّين مقضيٌّ . والمنحة مردودةٌ . والزّعيم غارمٌ » . وروى « صفوان بن أميّة أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم استعار منه أدرعاً يوم حنينٍ ، فقال : أغصباً يا محمّد ؟ قال بل عاريّةٌ مضمونةٌ » .
    وأجمع المسلمون على جواز العاريّة . ومن المعقول : أنّه لمّا جازت هبة الأعيان جازت هبة المنافع ، ولذلك صحّت الوصيّة بالأعيان والمنافع جميعاً .


    حكمها التّكليفيّ :

    6 - اختلف الفقهاء في حكم الإعارة بعد إجماعهم على جوازها ، فذهب جمهور الفقهاء من الحنفيّة والمالكيّة والشّافعيّة والحنابلة إلى أنّ حكمها في الأصل النّدب ، لقوله تعالى : { وافعلوا الخير } وقول النّبيّ صلى الله عليه وسلم « كلّ معروفٍ صدقةٌ » وليست واجبةً لأنّها نوعٌ من الإحسان لقول النّبيّ صلى الله عليه وسلم : « إذا أدّيت زكاة مالكٍ فقد قضيت ما عليك » ، وقوله : « ليس في المال حقٌّ سوى الزّكاة » .

    وقيل : هي واجبةٌ . واستدلّ القائلون بالوجوب بقوله تعالى : { فويلٌ للمصلّين الّذين هم عن صلاتهم ساهون الّذين هم يراءون ويمنعون الماعون } نقل عن كثيرٍ من الصّحابة أنّها عاريّة القدر والدّلو ونحوهما .
    قال صاحب الشّرح الصّغير : وقد يعرض لها الوجوب ، كغنيٍّ عنها ، فيجب إعارة كلّ ما فيه إحياء مهجةٍ محترمةٍ لا أجرة لمثله ، وكذا إعارة سكّينٍ لذبح مأكولٍ يخشى موته ، وهذا المنقول عن المالكيّة لا تأباه قواعد المذاهب الأخرى .

    وقد تكون حراماً كإعطائها لمن تعينه على معصيةٍ .

    وقد تكون مكروهةً كإعطائها لمن تعينه على فعلٍ مكروهٍ .



    وهذا رابط الموضوع للإستزادة ..
    وفق الله الجميع..
    http://alabrarforum.com/t4439.html



    0 Not allowed!


    "رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ "

    { رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }

  8. [18]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة القاسى مشاهدة المشاركة
    " شكرا لك اخى الكريم على الموضوع " ومواقف استعارة الكتب دى عانيت منها كثيرا جدا "
    حيث كان لى اخ فى الله استعار منى كتاب وكنت قد نسيته لمدة ليست بالقصيرة وعندما افتكرت وذهبت اليه وسالته عن الكتاب قال لى " لقد استلفه منى شخص ما لا اذكرة " وبهذا ضاع الكتاب " ----------- وربنا يعوض عليه بقى

    أهلا بك أخي أسامة....... حدث لي الشيء نفسه.... اعتبرها صدقة ....

    جزاك الله خيرا على المشاركة..

    0 Not allowed!



  9. [19]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sniper1975 مشاهدة المشاركة
    المشرفين مواضيعهم بلوة .....شو بنقدر نحكي غير انو نحكيلك الله يزيدك علم من علمه حلو موضوعك كتير وبنفس الوقت مضحك...........
    جزاك الله كل خير
    أهلا بك أخي الكريم... يسعدني أن الموضوع أعجبك.. وأرجو ألا تكون من ضحايا "الاستعارة"

    شكرا لمرورك...

    0 Not allowed!



  10. [20]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    الدكتور محمد باشراحيل..
    إضافاتك دائما قيمة وتثري الموضوع بالمعلومات الجيدة...

    جزاك الله خيرا..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.محمد باشراحيل مشاهدة المشاركة
    اخي الفاضل مهندس أحمد الشخيبي
    اثابك الله .. وجزاك خيرا على ما نالك ليلة البارحة..

    إنما هي حسنات أضيفت لموازينك ..

    موضوع جميل.. بقصص أجمل..
    بارك الله فيك ..
    وأسمح لي بإضافة عن العارية..

    إعارةٌ

    التعريف :


    1- الإعارة في اللّغة : من التّعاور ، وهو التّداول والتّناوب مع الرّدّ . والإعارة مصدر أعار ، والاسم منه العاريّة ، وتطلق على الفعل ، وعلى الشّيء المعار ، والاستعارة طلب الإعارة . وفي الاصطلاح عرّفها الفقهاء بتعاريف متقاربةٍ .
    فقال الحنفيّة : إنّها تمليك المنافع مجّاناً .
    وعرّفها المالكيّة : بأنّها تمليك منفعةٍ مؤقّتةٍ بلا عوضٍ .
    وقال الشّافعيّة : إنّها شرعاً إباحة الانتفاع بالشّيء مع بقاء عينه .
    وعرّفها الحنابلة : بأنّها إباحة الانتفاع بعينٍ من أعيان المال .




    الألفاظ ذات الصّلة :



    أ - العمرى :

    2 - العمرى : تمليك المنفعة طول حياة المستعير بغير عوضٍ ، فهي أخصّ .
    ب - الإجارة :

    3 - الإجارة : تمليك منفعةٍ بعوضٍ ، فتجتمع مع الإعارة في تمليك المنفعة عند القائلين بالتّمليك ، وتنفرد الإجارة بأنّها بعوضٍ ، والإعارة بأنّها بغير عوضٍ .

    ج - الانتفاع :

    4 - الانتفاع : هو حقّ المنتفع في استعمال العين واستغلالها ، وليس له أن يؤاجره ، ولا أن يعيره لغيره والمنفعة أعمّ من الانتفاع ، لأنّ له فيها الانتفاع بنفسه وبغيره ، كأن يعيره أو يؤاجره .


    دليل مشروعيّتها :


    5 - الأصل في مشروعيّة الإعارة الكتاب والسّنّة والإجماع والمعقول :

    أمّا الكتاب فقوله تعالى : { ويمنعون الماعون } فقد روي عن ابن عبّاسٍ وابن مسعودٍ أنّهما قالا : الماعون العواريّ . وفسّر ابن مسعودٍ العواريّ بأنّها القدر والميزان والدّلو . وأمّا السّنّة : فما روي عن النّبيّ صلى الله عليه وسلم أنّه قال في خطبة حجّة الوداع : « والعاريّة مؤدّاةٌ . والدّين مقضيٌّ . والمنحة مردودةٌ . والزّعيم غارمٌ » . وروى « صفوان بن أميّة أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم استعار منه أدرعاً يوم حنينٍ ، فقال : أغصباً يا محمّد ؟ قال بل عاريّةٌ مضمونةٌ » .
    وأجمع المسلمون على جواز العاريّة . ومن المعقول : أنّه لمّا جازت هبة الأعيان جازت هبة المنافع ، ولذلك صحّت الوصيّة بالأعيان والمنافع جميعاً .


    حكمها التّكليفيّ :

    6 - اختلف الفقهاء في حكم الإعارة بعد إجماعهم على جوازها ، فذهب جمهور الفقهاء من الحنفيّة والمالكيّة والشّافعيّة والحنابلة إلى أنّ حكمها في الأصل النّدب ، لقوله تعالى : { وافعلوا الخير } وقول النّبيّ صلى الله عليه وسلم « كلّ معروفٍ صدقةٌ » وليست واجبةً لأنّها نوعٌ من الإحسان لقول النّبيّ صلى الله عليه وسلم : « إذا أدّيت زكاة مالكٍ فقد قضيت ما عليك » ، وقوله : « ليس في المال حقٌّ سوى الزّكاة » .

    وقيل : هي واجبةٌ . واستدلّ القائلون بالوجوب بقوله تعالى : { فويلٌ للمصلّين الّذين هم عن صلاتهم ساهون الّذين هم يراءون ويمنعون الماعون } نقل عن كثيرٍ من الصّحابة أنّها عاريّة القدر والدّلو ونحوهما .
    قال صاحب الشّرح الصّغير : وقد يعرض لها الوجوب ، كغنيٍّ عنها ، فيجب إعارة كلّ ما فيه إحياء مهجةٍ محترمةٍ لا أجرة لمثله ، وكذا إعارة سكّينٍ لذبح مأكولٍ يخشى موته ، وهذا المنقول عن المالكيّة لا تأباه قواعد المذاهب الأخرى .

    وقد تكون حراماً كإعطائها لمن تعينه على معصيةٍ .

    وقد تكون مكروهةً كإعطائها لمن تعينه على فعلٍ مكروهٍ .



    وهذا رابط الموضوع للإستزادة ..
    وفق الله الجميع..
    http://alabrarforum.com/t4439.html



    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML