مجرد التفكير في الموضوع يدعو الى التقزز و القرف

الى اي حد وصل بهم الانحطاط
والى اي حد اصبحو يهينون الانسانية باسم الحرية


الموضوع اصعب من ان اجد له كلمات تناسبه