دورات هندسية

 

 

ارض عن ربك

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38

    ارض عن ربك

    قال – صلى الله عليه وسلم - : { ذاق طعم الإيمان : من رضي بالله رباً .. وبالإسلام ديناً .. وبمحمد - صلى الله عليه وسلم – رسولاً } 1
    • من لوازم السعادة يا أخي أن ترضى عن ربك .. فترضى بأحكامه وترضى بقضائه وقدره .. خيره وشره .. حلوه ومره ..

    ( أعظم الراضين ) ها هو أعظم الراضين على الإطلاق – ص - مع أنه عاش مرارة اليتم ولوعته فقد كان راضياً .. افتقر حتى ما كان يجد التمرة فيربط على بطنه حجراً من شدة الجوع .. قل المال في يده حتى اقترض من اليهودي راهناً درعه – ص - عنده .. نام على الحصير حتى ظهر أثر ذلك في جنبه .. كل هذا والرضا عن خالقه يملأ قلبه .. وما حفظ لنا التاريخ كلمة سخط نطق بها .. بل كان أعظم الراضين على الإطلاق - صلى الله عليه وسلم –….2
    ( محرومٌ من الرضا )
    • الرضا .. راحة البال .. سكينة الفؤاد .. سلام مع النفس
    أن ترضى عن يومك .. وتُوقن بغدك ..
    ترضى عن ربك فترضى عن نفسك وترضى عن الكون كله .. أليس كل هذا غنيمة روحية نفسية لا يملكها إلا المؤمن وفقط ..
    أما غيره فهو في سخط .. سخط على نفسه .. سخط على كل ما حوله .. لماذا جاء إلى الدنيا؟! ..
    وهاك رجلٌ حرم من الرضا ( أبو العلاء المعرى ) يقول في فترات شكه :
    هذا جناه أبى علىِّ ........ وما جنيت على أحد
    انظر إليه وهو يعتبر ميلاده بلية أصيب بها .. ويعتبر أباه وأمه جنيا عليه بذلك .. فيقبح هذه اللذة التي ينالها الآباء والأمهات فيأتون بالأبناء إلى هذه الدنيا الملعونة عنده .. ولذا هجر الزواج حتى لا يجنى على أحد كما جنى عليه .
    ( وهذا في جنة الرضا )
    يقول الإمام الشافعي :
    أنا إن عشت لست أُعدم قوتاً.. وإذا مت لست أُعدم قبراً همتي همة الملوك ونفسي ... نفس حر ترى المذلة كفراً
    وإذا ما قنعت بالقوت عمري ... فلماذا أهاب زيداً وعمراً 3

    • وهنا الإمام الشافعي يصور لنا جنته .. جنة الرضا التي يعيش فيها .. فهو إن عاش لن يعدم قوتاً .. فعلام الحزن إذاً .. فالقوت مضمون { ما فيش حد بيموت من الجوع } .. وإن مت لست أعدم قبراً فأي حفرة يدفنوني فيها .. إنه موقن بأن العيش مضمون والرزق مقسوم .. والقناعة كنز لا يفتى ..
    فلماذا الخوف إذن .. ولماذا الحزن إذن ؟ّ!
    ( ندوةٌ في الرضا )
    • اجتمع وهيب بن الورد .. وسفيان الثوري .. ويوسف بن أسباط .. فقال الثوري : كنت أكره موت الفجاءة قبل اليوم .. وأما اليوم فوددت أنى ميت ..
    فقال له يوسف : ولِم ؟ ..
    فقال : لما أتخوف من الفتنة ..
    فقال يوسف : لكنى لا أكره طول البقاء ..
    فقال الثوري : ولم تكره الموت ؟ ..
    قال : لعلى أصادف يوماً أتوب فيه وأعمل صالحاً ..
    فقيل لوهب : أي شيء تقول : أنت ؟
    فقال : أنا أختار شيئاً غير ما تقولون .. فأحب ذلك إلىّ أحبه إلى الله .. فقبل الثوري بين عينيه .. وقال له :
    روحانية ورب الكعبة .
    ( أفلا أرضى بما رضي الله به ؟!)
    • قال الأصمعي : رأيت بدوية من أحسن الناس وجهاً لها زوجها قبيح الوجه .. فقلت لها : أترضين أن تكوني زوجة هذا ؟!
    فقالت : لعله أحسن فيما بينه وبين ربه فجعلني ثوابه .. وأسأت فيما بيني وبين ربى فجعله عقابي .. أفلا أرضى بما رضي الله به ؟!
    ( رجلٌ من بنى عبس )
    { صورة ناقة }
    • خرج يبحث عن إبله التي ضلت .. فظل ثلاث ليال .. وكان غنياً أعطاه الله ما شاء من مال .. وإبل .. وبقر .. وغنم .. وبنين .. وبنات .. ونام الجميع في يوم من الأيام .. فأرسل الله سيلاً جارفاً لا يبقى شيئاً ..يحمل الصخور كما يحمل التراب .. فاجتاحهم جميعاً .. فقلع البيوت من أصولها .. وأخذ معه الأموال .. وصار كل شيء هباءً منثوراً .
    وعاد الرجل بعد ثلاث .. فلم يسمع صوتاً .. ولم ير حياً .. يا الله .. يا الداهية .. لا زوجة , لا ابن , لا شاة , وزيادة في البلاء إذا جمل من الجمال العائد بها من شرودها حاول أن يمسكه فرفسه في وجهه فأعمى عينيه .. وأخذ الرجل يصيح في الصحراء علّه يجد معيناً .. وبعد قليل سمعه أعرابي .. فأتى إليه .. وقاده .. وفى طريقه أخبره بما حدث له .. فأخذه إلى حاكم البلاد .. وما أن علم خبره حتى سألاه : وكيف أنت الآن ؟! .. قال الرجل :
    رضيت عن الله ؟
    • أخي : أين السخط ؟! .. أين التضجر ؟! .. أين أنا بالذات ؟! ..
    أين كذا ؟!.. أين كذا ...؟!
    لا وجود لكل هذا فهو في جنة الرضا عن ربه .
    ( لكن هناك فرق )
    • فرق بين الرضا عن الله وبين الرضا بالدون والعيش الذليل .. إن الرضا الذي نقصده ونتمناه : هو الرضا بما قسمه الله مع محاولات تغييره إلى الأفضل بما نملك من قوة .. وأما الثانية فلا وألف لا ..

    المصادر:
    1- رواه مسلم .
    2- لا تحزن .
    3 - ديوان الإمام الشافعي .
    4 - تهذيب مدارج السالكين .
    5 - لا تحزن .

  2. [2]
    محمد ليث خليل
    محمد ليث خليل غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية محمد ليث خليل


    تاريخ التسجيل: Sep 2008
    المشاركات: 188
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    بارك الله فيك أخي ابو جندل على هذا الموضوع الرائع والذي نحتاجه في كل ساعة من حياتنا

    0 Not allowed!



  3. [3]
    نور الجزائرية
    نور الجزائرية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية نور الجزائرية


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 2,014
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 7

    Smile

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    شكرا لك على الموضوع اخي ابو جندل و جازاك الله خيرا

    إن عجز قلبك عن الرضا بما قسمه لك ذو الجلال والإكرام
    إن أعياك أمر وشعرت بظلم الحكام
    إن اشقاك أن تعمل تحت الشمس في العراء
    إن أهانك أن تسكن في أعشاش
    إن أصابك هم واعترضت على القسمه والأرزاق
    جرب أن تنظر لما تحت الأقدام
    فقراء يمسحون الأقذار
    ثياب بالية وبحث عن خبز بين القاذورات
    بلاد منهاره و رجال تنتهك لهم أعراض
    (وصبراً جميلٌ به معاش)
    اللهم لك الحمد أن إليك المعاد

    الحمد لله على كل شيء

    0 Not allowed!


    اختكم ابنة المليون و النصف مليون شهيد




  4. [4]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ليث خليل مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي ابو جندل على هذا الموضوع الرائع والذي نحتاجه في كل ساعة من حياتنا
    بارك الله فيك اخي ليث و شكرا لك

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  5. [5]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الجزائرية مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    شكرا لك على الموضوع اخي ابو جندل و جازاك الله خيرا

    إن عجز قلبك عن الرضا بما قسمه لك ذو الجلال والإكرام
    إن أعياك أمر وشعرت بظلم الحكام
    إن اشقاك أن تعمل تحت الشمس في العراء
    إن أهانك أن تسكن في أعشاش
    إن أصابك هم واعترضت على القسمه والأرزاق
    جرب أن تنظر لما تحت الأقدام
    فقراء يمسحون الأقذار
    ثياب بالية وبحث عن خبز بين القاذورات
    بلاد منهاره و رجال تنتهك لهم أعراض
    (وصبراً جميلٌ به معاش)
    اللهم لك الحمد أن إليك المعاد

    الحمد لله على كل شيء

    جزاك الله خيرا اختي الكريمة و بارك الله فيك

    على هذا الكلام الرائع

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML