دورات هندسية

 

 

يا دجلة الخير...شعر محمد مهدي الجواهري

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. [1]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0

    يا دجلة الخير...شعر محمد مهدي الجواهري

    يا دجلة الخير





    حييتُ سفحكِ عن بعدٍ فحَييني



    يا دجلة الخير , يا أمَّ البساتينِ





    حييتُ سفحَك ظمآناً ألوذ به



    لوذ الحمائِم بين الماءِ والطين





    يا دجلة الخير ِيا نبعاً أفارقه



    على الكراهةِ بين الحِينِ والحينِ





    إني وردتُ عُيون الماءِ صافية



    نَبعاً فنبعاً فما كانت لتَرْويني





    وأنت يا قارباً تَلوي الرياحُ بهِ



    ليَّ النسائِم أطراف الأفانينِ





    ودِدتُ ذاك الشِراعَ الرخص لو كفني



    يُحاكُ منه غداة البيَن يَطويني





    يا دجلة َ الخيرِ: قد هانت مطامحُنا



    حتى لأدنى طِماح ِغيرُ مضمونِ





    أتضْمنينَ مقيلاً لي سواسية



    بين الحشائش أو بين الرياحين؟





    خِلواً من الهمِّ إلا همَّ خافقةٍ



    بينَ الجوانح ِ أعنيها وتَعنيني





    تَهزُّني فأجاريها فتدفعَني



    كالريح تُعجل في دفع الطواحينِ





    يا دجلة الخير:يا أطياف ساحرةٍ



    يا خمرَ خابيةٍ في ظلَّ عُرجونِ





    يا سكتة َ الموت, يا إعصار زوبعةٍ



    يا خنجرَ الغدر ِ, يا أغصان زيتونِ





    يا أم بغدادَ من ظرف ٍ ومن غنَج



    مشى التبغدُدُ حتى في الدهاقينِ





    يا أمَّ تلك التي من, ألفِ ليلتها



    للانَ يعبق عِطرٌ في التلاحينِ





    يا مستجمٌ (النواسيَّ ) الذي لبِستْ



    به الحضارة ُ ثوباً وشيَ, هارونِ





    الغاسل ِ الهَّم في ثغرٍ وفي حَببُ



    والمُلبس ِ العقلَ أزياءَ المجانينِ





    والساحبِ الزقٌ يأباه ويكرههُ



    والمُنفق ِ اليومَ يُفدي بالثلاثين





    والراهنِ السابريَّ الخزَّ فيقدح



    والملهم الفنَ مم ن لهو ٍأفانين





    والمُسْمع ِ الدهرَ والدنيا وساكنها



    قْرعَ النواقيس في عيدِ الشعانينِ





    يا دجلة الخير: والدنيا مُفارقة



    وأيُّ شرٍّ بخير ٍ غيرُ مقرونِ





    وأي خيرٍ بلا شرَّ يُلقٌحَه



    طهرُ الملائك منْ رجس الشياطين





    يا دجلة الخير: كم من ْ كنز موهِبةٍ



    لديك في (القمقم) المسحور مخزون





    لعلَّ تلك العفاريتَ التي احْتجزتْ



    مُحملاتٌ على أكتاف دُلفينِ





    لعل يوماً عصوفاً جارفاً عرَماً



    آتٍ فُترضيك عقباه وترضيني




  2. [2]
    الغضب الساطع
    الغضب الساطع غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية الغضب الساطع


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 577
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    من اجمل الشعر ومن اعظم الشعراء
    جزاك الله خيرا اخي الكريم

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    شكرا جزيلا للغضب الساطع على المرور والتعليق
    وبعد ان تبين لي ان شعر محمد مهدي الجواهري هو من النوع الخفيف ولا يستحق القراءة فقد قررت ان اثقل العيار هذه المرة بقصيدة تذكرني بالشعر الجاهلي وهي قصيدة مغناة بصوت المطرب الكبير هيييه ..قصدي شعبان عبدالرحيم (شعبولا)
    اليكم القصيدة الرائعه والتي يقال انها ترجمت لغاية الآن لاكثر من 241 لغة منقرضة


    خلاص مالكش لزمة يابوش يابن اللذين
    تستاهل الف جزمه على اللي انت عملتوا فينا

    هــــــــيييييييييييــــــــــــه

    الجزمة كانت مفاجاة
    تمام زي الزيارة الدنيابحالها فرحت
    والناس فضلت سهارى

    هــــــــيييييييييييييــــــــــــه

    يا قلوب كتير حزينة
    قومي يلة تبسمي
    شوفيبوش وهو خايف والجزمة بتترمي

    هــــــــيييييييييييييــــــــــــه



    بصراحة مأدرش اغشك
    وأولك زعلت عليك
    ياريتها جت في وشك
    وخزأت عينيـــــــــــك

    هــــــــيييييييييييييــــــــــــه

    تحيه عشان منتظر
    وتحية لجزمته
    فرحتنا في بوش اخيرا
    على اخر خدمته

    هــــــــيييييييييييييــــــــــــه

    0 Not allowed!



  4. [4]
    م.عبير
    م.عبير غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 474
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    السلام عليكم

    أخي أبو اسامة شكراً لك على قصيدة الشاعر الراحل محمد مهدي الجواهري ...قصيدة رائعة فعلاً

    واعتذر عن التعليق على مشاركتك الثانية لأنها اثقل من اللازم

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML