هل هناك دولة عربّية غير قابلة للاستعمار ثانية؟!

لقد راودني سؤال في خضم هذا الوضع الذي يعيشه العرب هو هل هناك دولة عربّية غير قابلة للاستعمار ثانية؟!
لقد تعالت العديد من الاصوات على مرّ الزمن ومنذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم بقوّة الجيوش العربيّة وبسالتها وصبرها وجأشها...فكتبت عن ذلك اشعار مدح وقصائد تفتخر بهذه الجيوش وان العائد للتاريخ سيقرّ بصحّة هذه المعلومات من خلال كثرة الانتصارات والفتوحات الاسلامية الخ...
ولكن ما لم يقبله العقل هو ان الدول العربية في الوقت الحاضر لها جيوش جرارة قادرة على دحر كل طامع ومنتهك لسيادة اراضيها وانها تصرف ميزانياتها عليها بعناية...
فكيف ذلك ونحن لا نستطيع حماية اراضينا فبين الفينة والاخرى تنزل علينا جيوش العدو وتنصب قواعدهم لمراقبتنا ولاطلاق صواريخهم؟
اليست جيوشنا الجرارة التي تتحدثون عنها هي نفسها التي هُزمت في العراق وهي التي اختبأت ايام العدوان على غزة وفلسطين؟
واين هي هذه الجيوش التي تحمي المواطنين وتمنع مرور السلاح للصهاينة ليضربوا بها اخوتنا؟
حقيقة استغرب واتساءل عن دور هذه الجيوش التي تقام لها الاستعراضات وتنسج الأناشيد الوطنية افتخارا بها ونحن لا نستطيع الصمود امام اول هجوم للعدو وما الحاجة من تكديس السلاح وشراء الدبابات والصواريخ المعطلة التي اهترأت ولم تعد صالحة للاستعمال في حين ان الاموال التي صرفت من اجلها ساهمت في قضاء الغرب على العديد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية وساعدته على تطوير مجالات البحث...ليرسلوا لنا في وقت لاحق فضلات صناعتهم بأغلى الاثمان.
ام ان صناعة الملاحم والبطولات لا يكون الا بالوحدة وان جيوشنا العربية مشكلتها في سوء التسيير ؟!

منقول