دورات هندسية

 

 

فينا مَعاشِرُ لَم يَبنوا لِقِومِهِمُ - قصيدة الأفوه الأودي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13
  1. [1]
    الصورة الرمزية الشخيبي
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً

    V.I.P

    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335

    فينا مَعاشِرُ لَم يَبنوا لِقِومِهِمُ - قصيدة الأفوه الأودي


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين..

    القصيدة التالية من روائع حكم الشاعر الجاهلي الأفوه الأودي... وهذه القصيدة -على قدمها- إلا أنها تناقش وضعا نعيشه في أيامنا هذه...وكما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (( إن من الشعر لحكمة )) [الراوي: أبي بن كعب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3038
    خلاصة الدرجة: صحيح]

    والآن أترككم مع القصيدة...



    فينا مَعاشِرُ لَم يَبنوا لِقِومِهِمُ
    الأفوه الأودي


    فينا مَعاشِرُ لَم يَبنوا لِقِومِهِمُ *** وَإِنَّ بَني قَومِهِم ما أَفسَدوا عادوا
    لا يَرشُدون وَلَن يَرعوا لِمُرشِدِهم *** فَالغَيُّ مِنهُم مَعاً وَالجَهلُ ميعادُ
    كَانوا كَمِثلِ لُقَيمٍ في عَشيرَتِهِ *** إذ أُهلِكَت بِالَّذي قَد قَدَّمَت عادُ
    أَو بَعدَه كِقُدارٍ حينَ تابَعَهُ *** عَلى الغِوايَةِ أَقوامٌ فَقَد بادوا
    وَالبَيتُ لا يُبتَنى إِلّا لَهُ عَمَدٌ *** وَلا عِمادَ إِذا لَم تُرسَ أَوتادُ
    فَإِن تَجَمَّعَ أَوتادٌ وَأَعمِدَةٌ *** وَساكِنٌ بَلَغوا الأَمرَ الَّذي كادوا
    وَإِن تَجَمَّعَ أَقوامٌ ذَوو حَسَبٍ *** اِصطادَ أَمرَهُمُ بِالرُشدِ مُصطادُ
    لا يَصلُحُ الناسُ فَوضى لا سَراةَ لَهُم *** وَلا سَراةَ إِذا جُهّالُهُم سادوا
    تُلفى الأُمورُ بِأَهلِ الرُشدِ ما صَلَحَت *** فَإِن تَوَلَّوا فَبِالأَشرارِ تَنقادُ
    إِذا تَوَلّى سَراةُ القَومِ أَمرَهُمُ *** نَما عَلى ذاك أَمرُ القَومِ فَاِزدادوا
    أَمارَةُ الغَيِّ أَن تَلقى الجَميعَ لَدى ال *** إِبرامِ لِلأَمرِ وَالأَذنابُ أَكتادُ
    كَيفَ الرَشادُ إِذا ما كُنتَ في نَفَرٍ *** لَهُم عَنِ الرُشدِ أَغلالٌ وَأَقيادُ
    أَعطَوا غُواتَهَمُ جَهلاً مَقادَتَهُم *** فَكُلُّهُم في حِبالِ الغَيِّ مُنقادُ
    حانَ الرَحيلُ إِلى قَومٍ وَإِن بَعُدوا *** فيهِم صَلاحٌ لِمُرتادٍ وَإِرشادُ
    فَسَوفَ أَجعَلُ بُعدَ الأَرضِ دونَكُمُ *** وَإِن دَنَت رَحِمٌ مِنكُم وَميلادُ
    إِنَّ النَجاةَ إِذا ما كُنتَ ذا بَصَرٍ *** مِن أَجَّةِ الغَيِّ إِبعادٌ فَإِبعادُ
    وَالخَيرُ تَزدادُ مِنهُ ما لَقيتَ بِهِ *** وَالشَرُّ يَكفيكَ مِنهُ قَلَّ ما زادُ

    * المصدر : poetsgate.com بوابة الشعراء


    ودمتم بخير

  2. [2]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335

    بعض المعلومات عن الافوه الاودي

    الأفوه الأودي
    اسمه ونسبه:
    لم يختلف المؤرخون في اسمه ونسبه كثيراً فقالوا: هو صَلاءة بن عمرو ابن مالك بن عَوف بن الحارث بن عوف بن مُنبِّه بن أوْد بن صَعب بن سعد العشيرة، من مَذحج. ويكنى أبا ربيعة. بينما اختصر ابن حزم اسمه فقال: صلاءة بن عمرو بن عوف بن منبه بن أود بن صعب.
    والصلاءة والصلايَة: مشدَقُّ الطيب، وكل حجر عريض يدق عليه عطر أو هَبيد. وقال الفراء: تُجمع الصلاءة صُلِيّاً وصِلِيّاً. وقال سيبويه: إنما هُمزت، ولم يكُ حرف العلة فيها طرفاً، لأنهم جاؤوا بالواحد على قولهم في الجمع: "صلاءة" (مهموزة) كما قالوا: مَسْنِيّة ومَرْضِيّة حين جاءت على مَسْنِيّ ومَرْضِيّ. وأما من قال "صلاية"، فإنه لم يَجيء بالواحد على صلاءٍ.
    ومذحج: اسمه مالك بن أُدَد بن زيد، من كهلان. وهو جدّ يماني قديم، من القحطانية.
    كما يقال للأفوه "الأزدي"، وهو أَزْد بن الغَوث بن نَبت بن مالك بن زيد بن كهلان، من قحطان. ويلفظ كذلك "أسْد" بالسين الساكنة. والنسبة إليه: أزدي وأسدي. وهو بالزاي أفصح. وقد كان يعتزّ بالأزد، وهو القائل:
    تركن الأزْدَ يبرُقُ عارِضاها---على ثَجْرٍ فداراتِ النّصاب
    ويقول الهمداني حول "أود": وادي نعوة لبني منبه. وهز إخوة بني كتيفْ وبني قيس من بني أود. وهم رهط الأفوه الأودي".
    لقبه:
    لُقب الشاعر صلاءة بالأفوه لأنه كان غليظ الشفتين ظاهر الأسنان. والفَوْه: سَعَةُ الفم وعِظمه. والفَوَه: خروج الأسنان كلها من الشفتين وطولها.
    ويقال: فَوشهَ يَفوَهُ فَوَهاً، فهو أَفْه، والأنثى فَوْهاء: بَيِّنا الفَوَه. ورجل أَفْه: واسع الفم.
    قِدَمُ الشاعر:
    يعد الأفوه الأودي من أقدم شعراء العرب. وقد اختلفوا في تاريخ وجوده، حتى أوصله بعضهم إلى زمان المسيح عليه الصلاة والسلام، وهذه مغالاة غيرُ معقولة طبعاً، لأن تاريخ الشعر العربي محدود طبعاً ضمن قرنين من الزمان قبل البعثة.
    على أن المؤرخين المعقولين يجعلونه من زمان الجاهلية القريبة. فلويس شيخو يرى أنه تُوفي نحو سنة 750م. بينا رجَّح عمر فروخ أن تكون سنة 560م. أي حوالي نصف قرن قبل الهجرة، وهذا زمان مناسب، يجعلنا نؤمن بصحة شعره كله أو جُله.
    أما السيوطي، فبعد أن عدَّدَ الشعراء القدماء قال: "وروى عمر بن شَبَّةَ في طبقات الشعراء:.. زعم بعضهم أن الأفوه الأودي أقدم من هؤلاء، وأنه أول من قصَّدَ القصيدة".
    ويبدو أن الشاعر عُمِّر طويلاً وشاخ وشاب، لقوله:
    إمّا تَرَي رأسي أزرى بهِ---مأسُ زمانٍ ذي انتكاسٍ مَؤوسْ
    حتى حنَى مني قناةَ المَطا---وعمَّم الرأس بلونٍ خَليسْ
    أبوه:
    لا نعرف شيئاً عن أمه. أما أبوه فقد عرفنا عنه شيئاً من شعر الأفوه. فاسمه كما ورد في نسبه "عمرو بن مالك". وكان يقال له "فارس الشوهاء". والشوهاء: اسم فرسه، وتوصف كل فرس بأنها شوهاء إذا كانت رائعة. وقال الأفوه في ذلك:
    أبي فارسُ الشَّوهاء عمرو بن مالك---غداةَ الوغى، إذ مالَ بالجدِّ عاثرُ
    كما يقال له "فارس الشهباء"، على رواية أخرى للبيت. أي أن أباه فارس مشهور.
    مكانة الشاعر:
    أثنى النقاد والمؤرخون على مكانة الأفوه الشعرية والقبلية كثيراً. وعدوه من فرسان العرب المشهورين قوةٌ وشمائلَ. ورأوا تقديمه على غيره من الشعراء في كلمات وأوصاف لم يُسبق إليها، ودلت على إعجابهم بشاعريته.
    فقد جاء في الأغاني: روى الكلبي عن أبيه قال: "كان الأفوه من كبار الشعراء القدماء في الجاهلية. وكان سيدَ قومه وقائدَهم في حروبهم. وكانوا يصدُورن عن رأيه. والعرب تعدُّه من حكمائها. وتعدُّ داليته:
    معاشر ما بنوا مجداً لقومِهمُ---وإنْ بَنى غيرُهم ما أفسدوا عادوا
    من حكمة العرب وآدابها".
    وقال العسكري: "أول من شبَّه الحافرَ بالحجارة الأفوهُ في قوله:
    يرمي الجلاميدَ بامثالها---مُركَّباتٍ في وَظيفٍ نَهيسْ
    وذكر القتبيُّ وغيره أن قصيدته التي مطلعها:
    إنْ تَرَي رَأسيَ فيهِ قَزَعٌ---وشَواتي خَلَّةً فيها دُوارُ
    من جيد شعر العرب. وحين استشهد ابن قتيبة ببعض أبياتها قال: "وهذه القصيدة من جيد شعر العرب". وحين أورد البيت الخامس والثامن منها قال: "ومن جيد شعره". وسيأتي ذكرها بعد قليل.
    ويكفيه شهرةً أن عدداً من الشعراء الفحول اقتبس منه بعض صوره، بل بعض شعره. فكثير عزة أخذ مطلع لاميته، وهو:
    سَقى دِمْنَتَيْنِ لم نجِدْ لهُما أهلا---بحَقْلٍ لكُمْ يا عزَّ قد رابَني حَقْلا
    ذكر أبو الفرج ذلك عندما أورد صوتاً لكثير.
    وقد كان الأفوه من مشاهير الشعراء في العصر الجاهلي، وأكثر شعره في الحكمة والحماسة والفروسية. وهو معدود في الشعراء والحكماء. ولم تكن أوصافه في الفروسية بأقل قيمة من حكمه. بل إن أغلب شعره مفاخر في بطولته وبطولة قومه في حروب حققوا فيها انتصاراتٍ ساحقةً. إضافة إلى صور دقيقة تعدّ نادرة في العصر الجاهلي. وإضافة إلى أنه كان سيداً مطاعاً في قومه، وقائداً لهم في كثير من الحروب، ولا سيما قتالهم لبني عامر.
    وقد حفل شعره بالمفردات الصعبة، زادت من غنى معاجم اللغة، ولا عجب عندئذٍ أن نرى اللغويين يُكثرون من الاستشهاد بشعره لشرح بعض الألفاظ. كما أن مفرداته وعرةٌ جداً، كان يصعب علينا فهمها كقوله:
    كالأسودِ الحَبَشيِّ الحَمْشِ يَتْبعُهُ---سُودٌ طَماطمُ في آذانها النُّطَفُ
    هابٍ هِبِلٌّ مُدِلٌّ يَعْمَلٌ هَزِجٌ---طَفطافُهُ ذو عِفاءٍ نِقْنِقٌ جَنِفُ
    وبعضٌ منها مما اختصَّ به أو ببعض مشتقاته عربُ الجنوب. ولهذا نجد بعض ذلك مما لم تحظ به المعاجم، كقوله: "مُسْتَيئس" من الإياس، و"غَيْطَموس".
    ومما يلفت النظر – إعجاباً بلغة الأفوه – إننا نادراً ما نجد معجماً لغوياً يخلوا من عشرات الشواهد العشرية له. وابن منظور – على سبيل المثال – استشهد له بأكثر من أربعين بيتاً، أغلبها ذكر اسم قائله الأفوه. وكرر بعض الأبيات في شرح مفردات أخرى من البيت نفسه.
    أما المواضع فكم اعتمد ياقوت شعرَه وحدَه في الاستشهاد. لأن الأفوه كان أكثر شعراء الجنوب ذكراً للجبال والوديان والمواضع. وقد تعذَر على ياقوت تحديد عدد من المواضع، وكان يكتفي بأن يقول: "ذكره الأفوه"، ويورد البيت من غير تعريف للموضع


    المصدر: منتدى الجبور http://www.aljbor.net

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ام وائل الأثرية
    ام وائل الأثرية غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 3,155

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 0

    Post وهذه معلومات أمية بن أبي الصلت

    بارك الله فيكم مشرفنا
    وهذه معلومات عن

    أمية بن أبي الصلت "آمن لسانه وكفر قلبه"

    شاعر من العصر الجاهلي أدرك الإسلام ولكن لم يسلم، هذا على الرغم من أنه كان يعمل بالعديد من الأمور التي جاء بها الإسلام ويحرم على نفسه ما جاء الإسلام ليحرمه، فنبذ عبادة الأوثان وحرم على نفسه الخمر، قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم " آمن لسانه وكفر قلبه".

    اسمه كاملاً أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عوف الثقفي، وأمه هي رقية بنت عبد شمس بن عبد مناف من شريفات قريش، ينتسب إلى قبيلة ثقيف من أهل الطائف، ولد في بيت عز وشرف فكان والده من سادة قومه، وعرف عن أهله الفصاحة وحب الشعر، هذه الفصاحة التي انتقلت لأمية فأشتهر بحكمته وإطلاعه على الكتب القديمة، لبس المسوح تعبداً، ونبذ عبادة الأوثان، وحرم الخمر على نفسه.
    رحل أمية إلى البحرين، فأقام بها ثماني سنوات، وخلال ذلك ظهر الإسلام، فعاد مرة أخرى إلى الطائف فسأل عن الإسلام، وعن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، كما قدم مكة وسمع آيات من القرآن الكريم، وعندما سألته قريش عن رأيه قال: أشهد أنه على الحق، فقالوا هل تتبعه؟، قال: حتى انظر في آمره.

    خرج أمية إلى الشام ، وفي هذه الأثناء هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، وحدثت موقعة بدر، وعندما عاد أمية وقد قرر الدخول في الإسلام علم بمقتل أهل بدر وفيهم ابن خال له فأمتنع وأقام في الطائف حتى وفاته، مما قاله في رثاء من أصيب من قريش يوم بدر:

    أَلاّ بَـكَيتَ عَـلى الـكِرامِ بَـني الـكِرامِ أولـي الـمَمادِح
    كَبُكا الحَمامِ عَلى فُروعِ الأَيكِ في الغُصُنِ الصَوادِح
    يَـبـكـينَ حَــزنـى مُـسـتَكيناتٍ يَـرُحـنَ مَــع iiالـرَوائِـح
    أَمـثـالُـهُـنَّ الـبـاكِـيـاتُ الــمُـعـوِلاتِ مِــــنَ الـنَـوائِـح
    مَــن يَـبـكِهِم يَـبـكِ عَـلـى حُــزنٍ وَيَـصدُقُ كُـلُّ iiمـادِح
    كَـــم بَــيـنَ بَــدرٍ وَالـعَـقَنقَلِ مِــن مَـرازبَـةٍ iiجَـحـاجِح
    فَـمُـدافِعِ الـبَـرقَينِ فَـالـحَنّانِ مِــن طَــرفِ الأَواشِــح



    يعد أمية من شعراء الطبقة الأولى، له الكثير من الأخبار والقصص الفريدة، وإن كان علماء اللغة لا يحتجون به لورود ألفاظ فيه لا تعرفها العرب، حيث أدخل في قصائده بعض الألفاظ الأعجمية المنقولة أو المقتبسة أو التي تم تعريبها، ومع ذلك تميزت معانيه بالبساطة والوضوح والبعد عن المبالغة.

    وكان أمية هو أول من جعل في مطالع الكتب باسمك اللهم، فكتبتها قريش، وكان يأتي في شعره كثيراً بقصص الأنبياء، واطلع على الكتب السماوية، وتناول في أشعاره الموضوعات الدينية والحكمة، ويقال انه كان حنيفياً.
    قَد كانَ ذو القَرنَينِ قَبلي مُسلِماً
    مَلِكاً عَلا في الأَرضَ غَيرَ iiمُعَبَّدُ
    بَلَغَ المَشارِقَ وَالمَغارِبَ iiيَبتَغي
    أَسـبـابَ مُـلـكٍ مِـن كَـريـمٍ iiسَـيِّدِ
    فَرَأى مَغيبَ الشَمسِ عِندَ مَآبِها
    فـي عَـيـنِ ذي خُلُبٍ وَيأطِ حَرمَدِ
    مِـن قَـبـلِـهِ بَـلقيسُ كانَت iiعَمَّتي
    حَـتـى تَـقَـضّـى مُـلـكُـها بِالهُدهُدِ


    يقال أنه عندما سمع رسول الله "صلى الله عليه وسلم" بأبيات أمية بن أبي الصلت التي قال فيها:
    الـحَـمـدُ لـلَّهِ مَمسانا iiوَمَصبَحَنا

    رَبُّ الـحَـنـيـفَـةِ لَم تَنفَد خَزائِنُها

    أَلا نَــبِــيَّ لَــنـا مِـنّـا فَـيُـخـبِـرُنـا


    بِـالـخَـيـرِ صَـبَّـحنا رَبي iiوَمَسَّانا

    مَـمـلـؤَةٌ طَـبَّـقُ الآَفـاقَ iiسُلطانا

    ما بُعدَ غايَتِنا مِن رأَسِ مَجرانا

    قال: إن كاد أمية ليُسلم.

    وعلى الرغم من عدم دخول أمية بن أبي الصلت في الإسلام إلا أنه نسبت إليه قصائد عديدة يحمد فيها الله، ويثني على الرسول، ويرى البعض أن هناك تناقض بين ما تدل عليه القصائد من إيمان قوي لصاحبها يظهر في معانيها، وبين التردد الذي كان فيه أمية تجاه الإسلام فيشككوا في نسبها إليها، أما البعض الأخر فيرى أنها تنسب لأمية لأنه كان تام الاقتناع بالإسلام وكاد أن يدخل به إلا أنه بعد واقعة بدر شق جيوبه وعقر ناقته على عادة الجاهلية وقرر عدم الدخول فيه، ورواية أخرى ذكرت أن أمية كان يطمع في النبوة لنفسه فلم يدخل فيها حسداً منه.

    مما قاله:

    لَـكَ الـحَمدُ والمَنُّ ربَّ العِبادِ أَنــتَ الـمَـليكُ وأَنــتَ iiالـحَكَم
    وَدِن ديـنَ رَبِّـكَ حَـتّى الـيَقِينِ واجـتَـنِبَنَّ الـهَـوى iiوالـضَجَم
    مُــحَـمـداً أَرسَــلَــهُ بـالـهُـدى فَـعـاشَ غَـنِـياً وَلــم iiيُـهـتَضَمُ
    عَـطـاءٌ مِــنَ الـلَـهِ iiأُعـطـيتَه وخَـصَّ بِـهِ الـلَهُ أَهـلَ الحَرَم
    وقَـــد عَـلِـمـوا أَنَّــهُ خَـيـرُهم وفي بَيتِهِم ذِي النَدى والَكرَم
    وقال أيضاً:
    إِنَّ آيــاتِ رَبِّــنــا iiبــاقـيـاتٌ
    ما يُماري فيهِنَّ إِلا الكَفورُ
    خَـلَـقَ الَـلـيـلَ وَالنَهارَ iiفَكُلٌ
    مُـسـتَـبـيـنٌ حِـسابَهُ iiمَقدورُ
    ثُـمَ يَـجـلو النَهارَ رَبٌ iiكَريم
    بِـمَـهـاةٍ شُـعـاعُـها iiمَنشورُ


    تناول شعر أمية العديد من الموضوعات التي نلحظ فيها ملامح إيمانية مثل التوحيد ونبذ الأصنام، وفكرة خلود الله وفناء البشر، والبحث والحساب وتحريم الخمر، كما دخلت في أشعاره الحكمة والتي بدأ بها عدد من قصائده على عكس ما كان سائد بين الشعراء الجاهليين.
    أما باقي شعره فتنوع بين المدح والرثاء والعتاب والنسيب والفخر والوصف، وكان مدحه بعيداً عن الاستجداء والرغبة في التكسب، وكان مقلاً في الهجاء، فنادراً أن يهجو، أما الوصف فقد استحوذ على كثير من شعره وأبدع فيه.
    توفي أمية في العام الخامس للهجرة عام 626 م.

    0 Not allowed!


    .

  4. [4]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    بارك الله فيك و في اختنا ام وائل

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  5. [5]
    فادية المدني
    فادية المدني غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية فادية المدني


    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 161
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    Thumbs up

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشخيبي مشاهدة المشاركة

    إِنَّ النَجاةَ إِذا ما كُنتَ ذا بَصَرٍ *** مِن أَجَّةِ الغَيِّ إِبعادٌ فَإِبعادُ
    وَالخَيرُ تَزدادُ مِنهُ ما لَقيتَ بِهِ *** وَالشَرُّ يَكفيكَ مِنهُ قَلَّ ما زادُ

    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!


    ادفع بالتي هي أحسن فاذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم

  6. [6]
    سيد مهدي عراقي
    سيد مهدي عراقي غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية سيد مهدي عراقي


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 585
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    حياك الله اخي الشخيبي

    0 Not allowed!



  7. [7]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    أشكرك أختي أم وائل على إضافتك ومرورك الكريمين...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام وائل الأثرية مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم مشرفنا
    وهذه معلومات عن

    أمية بن أبي الصلت "آمن لسانه وكفر قلبه"

    شاعر من العصر الجاهلي أدرك الإسلام ولكن لم يسلم، هذا على الرغم من أنه كان يعمل بالعديد من الأمور التي جاء بها الإسلام ويحرم على نفسه ما جاء الإسلام ليحرمه، فنبذ عبادة الأوثان وحرم على نفسه الخمر، قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم " آمن لسانه وكفر قلبه".

    اسمه كاملاً أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عوف الثقفي، وأمه هي رقية بنت عبد شمس بن عبد مناف من شريفات قريش، ينتسب إلى قبيلة ثقيف من أهل الطائف، ولد في بيت عز وشرف فكان والده من سادة قومه، وعرف عن أهله الفصاحة وحب الشعر، هذه الفصاحة التي انتقلت لأمية فأشتهر بحكمته وإطلاعه على الكتب القديمة، لبس المسوح تعبداً، ونبذ عبادة الأوثان، وحرم الخمر على نفسه.
    رحل أمية إلى البحرين، فأقام بها ثماني سنوات، وخلال ذلك ظهر الإسلام، فعاد مرة أخرى إلى الطائف فسأل عن الإسلام، وعن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، كما قدم مكة وسمع آيات من القرآن الكريم، وعندما سألته قريش عن رأيه قال: أشهد أنه على الحق، فقالوا هل تتبعه؟، قال: حتى انظر في آمره.

    خرج أمية إلى الشام ، وفي هذه الأثناء هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، وحدثت موقعة بدر، وعندما عاد أمية وقد قرر الدخول في الإسلام علم بمقتل أهل بدر وفيهم ابن خال له فأمتنع وأقام في الطائف حتى وفاته، مما قاله في رثاء من أصيب من قريش يوم بدر:

    أَلاّ بَـكَيتَ عَـلى الـكِرامِ بَـني الـكِرامِ أولـي الـمَمادِح
    كَبُكا الحَمامِ عَلى فُروعِ الأَيكِ في الغُصُنِ الصَوادِح
    يَـبـكـينَ حَــزنـى مُـسـتَكيناتٍ يَـرُحـنَ مَــع iiالـرَوائِـح
    أَمـثـالُـهُـنَّ الـبـاكِـيـاتُ الــمُـعـوِلاتِ مِــــنَ الـنَـوائِـح
    مَــن يَـبـكِهِم يَـبـكِ عَـلـى حُــزنٍ وَيَـصدُقُ كُـلُّ iiمـادِح
    كَـــم بَــيـنَ بَــدرٍ وَالـعَـقَنقَلِ مِــن مَـرازبَـةٍ iiجَـحـاجِح
    فَـمُـدافِعِ الـبَـرقَينِ فَـالـحَنّانِ مِــن طَــرفِ الأَواشِــح



    يعد أمية من شعراء الطبقة الأولى، له الكثير من الأخبار والقصص الفريدة، وإن كان علماء اللغة لا يحتجون به لورود ألفاظ فيه لا تعرفها العرب، حيث أدخل في قصائده بعض الألفاظ الأعجمية المنقولة أو المقتبسة أو التي تم تعريبها، ومع ذلك تميزت معانيه بالبساطة والوضوح والبعد عن المبالغة.

    وكان أمية هو أول من جعل في مطالع الكتب باسمك اللهم، فكتبتها قريش، وكان يأتي في شعره كثيراً بقصص الأنبياء، واطلع على الكتب السماوية، وتناول في أشعاره الموضوعات الدينية والحكمة، ويقال انه كان حنيفياً.
    قَد كانَ ذو القَرنَينِ قَبلي مُسلِماً
    مَلِكاً عَلا في الأَرضَ غَيرَ iiمُعَبَّدُ
    بَلَغَ المَشارِقَ وَالمَغارِبَ iiيَبتَغي
    أَسـبـابَ مُـلـكٍ مِـن كَـريـمٍ iiسَـيِّدِ
    فَرَأى مَغيبَ الشَمسِ عِندَ مَآبِها
    فـي عَـيـنِ ذي خُلُبٍ وَيأطِ حَرمَدِ
    مِـن قَـبـلِـهِ بَـلقيسُ كانَت iiعَمَّتي
    حَـتـى تَـقَـضّـى مُـلـكُـها بِالهُدهُدِ


    يقال أنه عندما سمع رسول الله "صلى الله عليه وسلم" بأبيات أمية بن أبي الصلت التي قال فيها:
    الـحَـمـدُ لـلَّهِ مَمسانا iiوَمَصبَحَنا

    رَبُّ الـحَـنـيـفَـةِ لَم تَنفَد خَزائِنُها

    أَلا نَــبِــيَّ لَــنـا مِـنّـا فَـيُـخـبِـرُنـا


    بِـالـخَـيـرِ صَـبَّـحنا رَبي iiوَمَسَّانا

    مَـمـلـؤَةٌ طَـبَّـقُ الآَفـاقَ iiسُلطانا

    ما بُعدَ غايَتِنا مِن رأَسِ مَجرانا

    قال: إن كاد أمية ليُسلم.

    وعلى الرغم من عدم دخول أمية بن أبي الصلت في الإسلام إلا أنه نسبت إليه قصائد عديدة يحمد فيها الله، ويثني على الرسول، ويرى البعض أن هناك تناقض بين ما تدل عليه القصائد من إيمان قوي لصاحبها يظهر في معانيها، وبين التردد الذي كان فيه أمية تجاه الإسلام فيشككوا في نسبها إليها، أما البعض الأخر فيرى أنها تنسب لأمية لأنه كان تام الاقتناع بالإسلام وكاد أن يدخل به إلا أنه بعد واقعة بدر شق جيوبه وعقر ناقته على عادة الجاهلية وقرر عدم الدخول فيه، ورواية أخرى ذكرت أن أمية كان يطمع في النبوة لنفسه فلم يدخل فيها حسداً منه.

    مما قاله:

    لَـكَ الـحَمدُ والمَنُّ ربَّ العِبادِ أَنــتَ الـمَـليكُ وأَنــتَ iiالـحَكَم
    وَدِن ديـنَ رَبِّـكَ حَـتّى الـيَقِينِ واجـتَـنِبَنَّ الـهَـوى iiوالـضَجَم
    مُــحَـمـداً أَرسَــلَــهُ بـالـهُـدى فَـعـاشَ غَـنِـياً وَلــم iiيُـهـتَضَمُ
    عَـطـاءٌ مِــنَ الـلَـهِ iiأُعـطـيتَه وخَـصَّ بِـهِ الـلَهُ أَهـلَ الحَرَم
    وقَـــد عَـلِـمـوا أَنَّــهُ خَـيـرُهم وفي بَيتِهِم ذِي النَدى والَكرَم
    وقال أيضاً:
    إِنَّ آيــاتِ رَبِّــنــا iiبــاقـيـاتٌ
    ما يُماري فيهِنَّ إِلا الكَفورُ
    خَـلَـقَ الَـلـيـلَ وَالنَهارَ iiفَكُلٌ
    مُـسـتَـبـيـنٌ حِـسابَهُ iiمَقدورُ
    ثُـمَ يَـجـلو النَهارَ رَبٌ iiكَريم
    بِـمَـهـاةٍ شُـعـاعُـها iiمَنشورُ


    تناول شعر أمية العديد من الموضوعات التي نلحظ فيها ملامح إيمانية مثل التوحيد ونبذ الأصنام، وفكرة خلود الله وفناء البشر، والبحث والحساب وتحريم الخمر، كما دخلت في أشعاره الحكمة والتي بدأ بها عدد من قصائده على عكس ما كان سائد بين الشعراء الجاهليين.
    أما باقي شعره فتنوع بين المدح والرثاء والعتاب والنسيب والفخر والوصف، وكان مدحه بعيداً عن الاستجداء والرغبة في التكسب، وكان مقلاً في الهجاء، فنادراً أن يهجو، أما الوصف فقد استحوذ على كثير من شعره وأبدع فيه.
    توفي أمية في العام الخامس للهجرة عام 626 م.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    حياك الله أخي أبو جندل... أشكرك على المرور...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جندل الشمري مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك و في اختنا ام وائل

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فادية المدني مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    وإياكم أختي الكريمة

    0 Not allowed!



  10. [10]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد مهدي عراقي مشاهدة المشاركة
    حياك الله اخي الشخيبي

    الله يحييك أخي سيد مهدي... جزاك الله خيرا..

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML