دورات هندسية

 

 

متجدد : الكتاب الشامل في الموقع(تم اعدادة من اكثر من 40 كتاب واكثر من 80 مشاركه )

صفحة 8 من 35 الأولىالأولى ... 4 5 6 7 89 10 11 12 18 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 349
  1. [71]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    خواص الماء المستعمل في الخرسانة:

    1. يكون الماء المستعمل في خلط ومعالجة الخرسانة خاليا من المواد الضارة مثل الزيوت والشحوم والأملاح والأحماض والقلويات والمواد العضوية والفلين والمواد الناعمة سواء كانت هذه المواد ذائبة أو معلقة وخلافها من المواد التي يكون لها تأثير عكسي على الخرسانة من حيث قوة الكسر والمتانة.
    2. يعتبر الماء الصافي الصالح للشرب صالحا لخلط الخرسانة وايناعها.
    3. يسمح باستعمال الماء غير الصالح للشرب في حالة عدم توفر الماء الصالح لشرب على أن لا يزيد تركيز الشوائب فيه عن نسب معينة تحددها المواصفات.
    4. يحظر استعمال الماء غير الصالح للشرب في خلط وايناع الخرسانة إلا بعد أن يثبت مخبريا بأن مقاومة مكعبات الملاط (Mortar) الذي جرى خلطه بالماء غير الصالح للشرب تساوي على الأقل (90) % من مقاومة نظيراتها والتي جرى تحضيرها باستعمال ماء صالح للشرب وذلك عند عمر (7) أيام و (28) يوم وحسب المواصفات الأميركية رقم ASTM C-109
    5. يجرى تصميم الخلطة الخرسانية في المختبر باستعمال نفس الماء غير الصالح للشرب والذي سيجرى استخدامه في الخلطات الخرسانية بالموقع.

    0 Not allowed!



  2. [72]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    أهمية الماء:
    1. إن الماء ضروري لكي يتم التفاعل الكيماوي بين الاسمنت والماء.
    2. وهو ضروري أيضا لكي تمتصه الحصمة المستعملة في الخرسانة.
    3. يعطي الماء الخليط المؤلف من الركام الخشن والناعم والاسمنت درجة مناسبة من الليونة تساعده على التشغيل والتشكيل.
    4. بوجود الماء يمكن خلط مقدار أكبر من الحصمة بنفس الكمية من الأسمنت.
    5. إن الماء يعطي حجماً للخرسانة يتراوح ما بين 15-20 %.
    6. يضيع جزء من الماء الموجود في خلطة الخرسانة أثناء عملية التبخر.
    7. إن الماء ضروري لعمليات إيناع الخرسانة أثناء تصلبها.


    النسبة المائية الاسمنتية:

    هي النسبة بين وزن الماء الحر المخصص للتفاعل ( عدا عن الماء الذي تمتصه الحصمة) إلى وزن الأسمنت في الخلطة. ولضبط نسبة الماء في الخلطة أهمية بالغة وعليها تتوقف قوة الخلطة ومساميتها وانفصالها ونزفها ومقدرتها على مقاومة العوامل الجوية من برودة وحرارة وتآكل حيث ان كثرة الماء تضعف الخرسانة وتسبب الانفصال والتدميع والمسامية وقلة الدوام والاهتراء وقلة التماسك والضعف والتقشر والانكماش والتشقق. والجداول التالية تحدد النسبة المائية الاسمنتية القصوى حسب درجة الخرسانة (aci 211.3-76):

    0 Not allowed!



  3. [73]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    خواص و فحوصات الأسمنت:-

    يجرى على الاسمنت العديد من الفحوصات لتحديد صفاته وللتأكد من جودته ومطابقته للمواصفات، ومن أهم هذه الفحوصات:
    1. نعومة الأسمنت Fineness of Cement
    2. فحص القوام القياسي للعجينة الأسمنتية.
    3. زمن الشك الابتدائي والنهائي Initial & Final setting time
    4. التحليل الكيماوي للاسمنت.
    5. ثبات الأسمنت .
    6. مقاومة الأسمنت للضغط المباشر.
    7. مقاومة الاسمنت للشد المباشر.
    8. فحص الانثناء

    0 Not allowed!



  4. [74]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    خواص الخرسانة المسلحة:
    ــ من اهم خواص الخرسانة المتصلدة هى مقاومتها للضغط وتعبر هذه الخاصية عن جودة وصلاحية الخرسانة
    ــ مقاومة الشد ,تعتبر الخرسانة المسلحة مقاومتها للشد اضعف من مقاومتها للضغط بمراحل وذلك لان الخرسانة مادة قصفة
    ـــ مقاومة الانحناء, وهيى خاصية اساسية للخرسانة المسلحة وعموما فان مقاومة الإنحناء تزيد عن مقاومة الشد للخرسانة بنسبة من ٦٠ إلى ١٠٠ %

    ـــ أيضا من الخواص الاساسية للخرسانة المسلحة مقاومتها لقوى القص وتكون مقاومة القص في الخرسانة أكبر من مقاومتها للشد بحوالى ٢٠ إلى ٣٠ %

    0 Not allowed!



  5. [75]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    في ابسط الصور فان الخرسانة هى خليط من العجينة والركام. العجينة تتكون من اسمنت بورتلاندي وماء تغطي سطح الركام الناعم والخشن. من خلال تفاعل كميائي يسمى الامهه (Hydration) فأن العجينة تتصلب وتكتسب قوة لتشكل كتلة كالصخرة تسمى الخرسانة.
    من خلال هذه العملية تقبع ميزة بارزة للخرسانة وهى انه يكون بلاستيكي وطيع عند بدء الخلط ويكون قوي ومتين بعد التصلب. هذه الصفات تشرح سبب قدرة الخرسانة على بناء ناطحات السحاب والجسور والطرق السريعة والسدود والمنازل.

    نسب الخلط
    مفتاح الحصول على خرسانة قوية ومتينة يقبع في نسب الخلط وطريقة الخلط للخليط المشكل للخرسانة. فالخرسانة التي لا تملك عجينة اسمنتية كافية لملاء كافة الفراغات بين الركام سيكون من الصعب أن توضع في القوالب المخصصة لها وسوف تنتج تعشيش خشن على سطح الخرسانة بالاضافة الى خرسانة مسامية. اما الخليط المحتوي على الكثير من العجينة الاسمنتية سيكون من السهل وضعه في القوالب بالاضافة الى حصوله على سطح املس وناعم مع ذلك سينتج لنا خرسانة تتقلص وتنكمش بشكل اكبر وستكون غير اقتصادية بتاتا من ناحية التكلفة.
    وبالتالي فان تصميم الخلطة الخرسانية المناسبة سيولد لنا القابلية للتشغيل المطلوبة بالنسبة للخرسانة الطازجة بالاضافة الى المتانة والقوة اللازمتين عند تصلب الخرسانة.
    عادة فان الخلطة الخرسانية تحتوي على (10-15)% أسمنت و (60-75) %ركام ناعم وخشن و ( 15 – 20 ) % ماء بالاضافة الى نسبة ( 5 – 8 ) % هواء محبوس بداخل الخرسانة.( هذه النسب هي نسب المكونات الى الحجم الكلي للخرسانة).
    كيمياء الاسمنت البورتلاندي والتفاعل بداخل الخرسانة يبدء بالظهور في اول وجود للماء في الخلطة. وبالتالي فان الاسمنت والماء يشكلان العجينة الاسمنتية التي تغطي كل جزء من الرمل والحصى بداخل الخرسانة. طبعا هذا التفاعل الكميائي يسمي الامهه أو (Hydration) ، خصائص الخرسانة تتحدد بجودة ونوعية العجينة الاسمنتية المستخدمة ، وقوة العجينة الاسمنتية في المقابل تعتمد على نسبة الماء الى الاسمنت في العجينة.
    نسبة الماء – الاسمنت هو وزن الماء مقسوما على وزن الاسمنت. الخرسانة ذات الجودة العالية يجب ان تحتوي على اقل نسبة ماء الى أسمنت من الممكن الحصول عليها بدون التأثير على قابلية التشغيل الخاصة بالخرسانة الطازجة.
    بشكل عام أستخدام ماء اقل يولد خرسانة ذات جودة عالية بالاضافة الى ان الخرسانة يجب ان يتم وضعها في القوالب بشكل مناسب ودمجها بشكل مناسب والاعتناء بها في فترة التصلب بشكل مناسب ايضا. ماء الشرب عادة يكون مناسب للاستخدام في الخرسانة. بشكل عام فان الماء الذي لا لون ولا طعم مميز له يمكن ان يستخدم في خليط الخرسانة ، ايضا بعض الماء غير الصالح للشرب يمكن ان يستخدم في خليط الخرسانة.
    أستخدام ماء ملوث في الخليط لن يؤثر فقط على فترة الشك للخرسانة أو على قوة الخرسانة لكنه من الممكن ان يؤدي الى ظهور لطخ على الخرسانة بالاضافة الى صدأ حديد التسليح وتغير دائم في حجم الخرسانة وتقليل متانة الخرسانة.
    المواصفات عادة تنص على ان الماء يجب ان يكون خالي من الكلوريد والكبريتات والاملاح في ماء الخليط والا فان الاختبارات يجب ان تجرى على الخليط لتحديد تاثير احتواء الماء على هذه الملوثات في صفات الخرسانة الناتجة.

    0 Not allowed!



  6. [76]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    المكونات الاخرى
    الركام من المكونات الاساسية في الخرسانة حيث انه يشكل نسبة (60-75)% من حجم الخرسانة وبالتالي وجب الاحتراس عند اختيار نوعية الركام المستخدم في خليط الخرسانة. نوع وحجم الركام المراد استخدامه في الخرسانة يعتمد على الاستخدام النهائي للخرسانة ، فمثلا المباني ذات القطاعات الصغيرة تطلب ركام خشن من النوع الصغير مع ان الركام الخشن بقطر (150 مم) يمكن ان يستخدم في بناء السدود الخرسانية الكبيرة. التدرج المتصل لحجم جزئيات الركام هو مطلب مرغوب وجيد للحصول على اعلى كفاءة للعجينة الاسمنتية من الممكن الحصول عليها. بالاضافة الى هذا فأن الركام يجب ان يكون نظيف وخالي من اي مواد لربما تؤثر على الخرسانة الناتجة.
    بداية التصلب
    بعد فترة بسيطة من اضافة خليط الماء والاسمنت والركام فان الخليط يبدء في التصلد والتصلب. كل أنواع الاسمنت البورتلاندي هو عبارة عن اسمنت هيدروليكي يبدء في الشك والتصلب من خلال تفاعلات كميائية مع الماء. خلال هذا التفاعل الذي يسمى الهردنة او الامهه (hydration) فأن عقد تبدء في الظهور من خلال كل جزيء اسمنت لتمتد وتتصل بعقدة اخرى تمتد من خلال جزيء اسمنتي اخر متصل بالركام. عمليات البناء الخرسانية تنتج من خلال عمليات تقويةالخلطة بالقوالب وتصلب الخلطة ثم اكتساب الخلطة للقوة فبمجرد ان يخلط خليط الخرسانة ويكون قابل للتشغيل يجب ان يوضع في القوالب قبل ان يقسى الخليط ويصبح صلب.
    خلال عملية الوضع في القوالب فان الخرسانة تضغط للدمج وذلك للتخلص من أمكانية ظهور عيوب مثل التعشيش والجيوب الهوائية.للسقوف الخرسانية يجب ان تترك الخرسانة حتى يختفي شريط المياه الرطب الظاهر فوقها وبمجرد اختفائه تبدء عملية التنعيم والتسوية باستخدام الادوات الخشبية او المعدنية.
    المعالجة
    معالجة الخرسانة تبدء بمجرد ان يصبح سطح الخرسانة صلب كفاية ولا يتغير بالضغط الخفيف عليه، فترة المعالجة تضمن أستمرار فترة الامهه واكتساب الخرسانة للقوة المطلوبة. سطح الخرسانة يتم معالجته برش رذاذ الماء على الخرسانة أو باستخدام أغطية من الفيبر النباتي كالقطن مثلا ويكون رطب لتغطية سطح الخرسانة. طرق المعالجة الاخرى تمنع تبخر المياه من الخرسانة مثل ختم وتغطية الخرسانة بأغطية بلاستيكية أو استخدام رشاشات ماء خاصة. طرق معالجة أخرى خاصة تستخدم في الظروف القاسية سواء كانت حارة جدا او باردة جدا لحماية الخرسانة كتمديد انابيب للتسخين او التبريد بداخل الخرسانة المصبوبة , كلما تم ابقاء الخرسانة رطبة كلما كانت اقوى واكثر متانة. معدل التصلب يعتمد على مكونات الخليط ونعومة الاسمنت ونسب الخلط والرطوبة المتوفرة بالاضافة الى درجة حرارة الجو المحيط بالخرسانة. معظم قوة الخرسانة وعملية الامهه تتم في الشهر الاول من حياة الخرسانة لكن عملية الامهه تستمر بمعدلات ابطيء لعدة سنوات اخرى. وبالتالي فان الخرسانة تستمر بأكتساب القوة كلما تقدم بها العمر.
    في ابسط الصور فان الخرسانة هى خليط من العجينة والركام. العجينة تتكون من اسمنت بورتلاندي وماء تغطي سطح الركام الناعم والخشن. من خلال تفاعل كميائي يسمى الامهه (Hydration) فأن العجينة تتصلب وتكتسب قوة لتشكل كتلة كالصخرة تسمى الخرسانة.
    من خلال هذه العملية تقبع ميزة بارزة للخرسانة وهى انه يكون بلاستيكي وطيع عند بدء الخلط ويكون قوي ومتين بعد التصلب. هذه الصفات تشرح سبب قدرة الخرسانة على بناء ناطحات السحاب والجسور والطرق السريعة والسدود والمنازل.

    0 Not allowed!



  7. [77]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    نسب الخلط
    مفتاح الحصول على خرسانة قوية ومتينة يقبع في نسب الخلط وطريقة الخلط للخليط المشكل للخرسانة. فالخرسانة التي لا تملك عجينة اسمنتية كافية لملاء كافة الفراغات بين الركام سيكون من الصعب أن توضع في القوالب المخصصة لها وسوف تنتج تعشيش خشن على سطح الخرسانة بالاضافة الى خرسانة مسامية. اما الخليط المحتوي على الكثير من العجينة الاسمنتية سيكون من السهل وضعه في القوالب بالاضافة الى حصوله على سطح املس وناعم مع ذلك سينتج لنا خرسانة تتقلص وتنكمش بشكل اكبر وستكون غير اقتصادية بتاتا من ناحية التكلفة.
    وبالتالي فان تصميم الخلطة الخرسانية المناسبة سيولد لنا القابلية للتشغيل المطلوبة بالنسبة للخرسانة الطازجة بالاضافة الى المتانة والقوة اللازمتين عند تصلب الخرسانة.
    عادة فان الخلطة الخرسانية تحتوي على (10-15)% أسمنت و (60-75) %ركام ناعم وخشن و ( 15 – 20 ) % ماء بالاضافة الى نسبة ( 5 – 8 ) % هواء محبوس بداخل الخرسانة.( هذه النسب هي نسب المكونات الى الحجم الكلي للخرسانة).
    كيمياء الاسمنت البورتلاندي والتفاعل بداخل الخرسانة يبدء بالظهور في اول وجود للماء في الخلطة. وبالتالي فان الاسمنت والماء يشكلان العجينة الاسمنتية التي تغطي كل جزء من الرمل والحصى بداخل الخرسانة. طبعا هذا التفاعل الكميائي يسمي الامهه أو (Hydration) ، خصائص الخرسانة تتحدد بجودة ونوعية العجينة الاسمنتية المستخدمة ، وقوة العجينة الاسمنتية في المقابل تعتمد على نسبة الماء الى الاسمنت في العجينة.
    نسبة الماء – الاسمنت هو وزن الماء مقسوما على وزن الاسمنت. الخرسانة ذات الجودة العالية يجب ان تحتوي على اقل نسبة ماء الى أسمنت من الممكن الحصول عليها بدون التأثير على قابلية التشغيل الخاصة بالخرسانة الطازجة.
    بشكل عام أستخدام ماء اقل يولد خرسانة ذات جودة عالية بالاضافة الى ان الخرسانة يجب ان يتم وضعها في القوالب بشكل مناسب ودمجها بشكل مناسب والاعتناء بها في فترة التصلب بشكل مناسب ايضا. ماء الشرب عادة يكون مناسب للاستخدام في الخرسانة. بشكل عام فان الماء الذي لا لون ولا طعم مميز له يمكن ان يستخدم في خليط الخرسانة ، ايضا بعض الماء غير الصالح للشرب يمكن ان يستخدم في خليط الخرسانة.
    أستخدام ماء ملوث في الخليط لن يؤثر فقط على فترة الشك للخرسانة أو على قوة الخرسانة لكنه من الممكن ان يؤدي الى ظهور لطخ على الخرسانة بالاضافة الى صدأ حديد التسليح وتغير دائم في حجم الخرسانة وتقليل متانة الخرسانة.
    المواصفات عادة تنص على ان الماء يجب ان يكون خالي من الكلوريد والكبريتات والاملاح في ماء الخليط والا فان الاختبارات يجب ان تجرى على الخليط لتحديد تاثير احتواء الماء على هذه الملوثات في صفات الخرسانة الناتجة.
    المكونات الاخرى
    الركام من المكونات الاساسية في الخرسانة حيث انه يشكل نسبة (60-75)% من حجم الخرسانة وبالتالي وجب الاحتراس عند اختيار نوعية الركام المستخدم في خليط الخرسانة. نوع وحجم الركام المراد استخدامه في الخرسانة يعتمد على الاستخدام النهائي للخرسانة ، فمثلا المباني ذات القطاعات الصغيرة تطلب ركام خشن من النوع الصغير مع ان الركام الخشن بقطر (150 مم) يمكن ان يستخدم في بناء السدود الخرسانية الكبيرة. التدرج المتصل لحجم جزئيات الركام هو مطلب مرغوب وجيد للحصول على اعلى كفاءة للعجينة الاسمنتية من الممكن الحصول عليها. بالاضافة الى هذا فأن الركام يجب ان يكون نظيف وخالي من اي مواد لربما تؤثر على الخرسانة الناتجة.
    بداية التصلب
    بعد فترة بسيطة من اضافة خليط الماء والاسمنت والركام فان الخليط يبدء في التصلد والتصلب. كل أنواع الاسمنت البورتلاندي هو عبارة عن اسمنت هيدروليكي يبدء في الشك والتصلب من خلال تفاعلات كميائية مع الماء. خلال هذا التفاعل الذي يسمى الهردنة او الامهه (hydration) فأن عقد تبدء في الظهور من خلال كل جزيء اسمنت لتمتد وتتصل بعقدة اخرى تمتد من خلال جزيء اسمنتي اخر متصل بالركام. عمليات البناء الخرسانية تنتج من خلال عمليات تقويةالخلطة بالقوالب وتصلب الخلطة ثم اكتساب الخلطة للقوة فبمجرد ان يخلط خليط الخرسانة ويكون قابل للتشغيل يجب ان يوضع في القوالب قبل ان يقسى الخليط ويصبح صلب.
    خلال عملية الوضع في القوالب فان الخرسانة تضغط للدمج وذلك للتخلص من أمكانية ظهور عيوب مثل التعشيش والجيوب الهوائية.للسقوف الخرسانية يجب ان تترك الخرسانة حتى يختفي شريط المياه الرطب الظاهر فوقها وبمجرد اختفائه تبدء عملية التنعيم والتسوية باستخدام الادوات الخشبية او المعدنية.
    المعالجة
    معالجة الخرسانة تبدء بمجرد ان يصبح سطح الخرسانة صلب كفاية ولا يتغير بالضغط الخفيف عليه، فترة المعالجة تضمن أستمرار فترة الامهه واكتساب الخرسانة للقوة المطلوبة. سطح الخرسانة يتم معالجته برش رذاذ الماء على الخرسانة أو باستخدام أغطية من الفيبر النباتي كالقطن مثلا ويكون رطب لتغطية سطح الخرسانة. طرق المعالجة الاخرى تمنع تبخر المياه من الخرسانة مثل ختم وتغطية الخرسانة بأغطية بلاستيكية أو استخدام رشاشات ماء خاصة. طرق معالجة أخرى خاصة تستخدم في الظروف القاسية سواء كانت حارة جدا او باردة جدا لحماية الخرسانة كتمديد انابيب للتسخين او التبريد بداخل الخرسانة المصبوبة , كلما تم ابقاء الخرسانة رطبة كلما كانت اقوى واكثر متانة. معدل التصلب يعتمد على مكونات الخليط ونعومة الاسمنت ونسب الخلط والرطوبة المتوفرة بالاضافة الى درجة حرارة الجو المحيط بالخرسانة. معظم قوة الخرسانة وعملية الامهه تتم في الشهر الاول من حياة الخرسانة لكن عملية الامهه تستمر بمعدلات ابطيء

    0 Not allowed!



  8. [78]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    الشروخ الخرسانية أسبابها وعلاجها

    تحدث الشروخ الخرسانية لأسباب عديدة ومختلفة . وقد تكون هذه الشروخ على درجة من الخطورة قد تؤثر في عمر المبنى . وفيما يلي تصنيف الشروخ حسب مسبباتها تصنيفاً يسري على كل المنشآت التي تصب في المواقع أو مسبقة الصب .

    تصنيف الشروخ :

    1. شروخ غير إنشائية ( لأسباب غير إنشائية ) ونميز منها :

    شروخ الانكماش الحراري :
    يتولد أثناء عملية التصلب المبكرة حرارة ناتجة من التفاعل الكيميائي بين الماء والإسمنت . وغالباً ما تعالج العناصر المسبة الصنع بالبخار Steam Curing وهذه المعالجة الحرارية تولد كمية كبيرة من الحرارة خلال الخرسانة . وعند ما تبرد الخرسانة وتنكمش تبدأ الاجتهادات الحرارية في الظهور والنمو خاصة إذا كان التبريد غير منتظم خلال العنصر . وقد يحدث اجتهاد الشد الحراري شروخاً دقيقة جداً يقدر أن يكون لها أهمية إنشائياً. ولكن ذلك يوجد أسطحاً ضعيفة داخل الخرسانة ، كما أن انكماش الجفاف العادي يؤدي إلى توسيع هذه الشروخ بعد ربط العناصر مسبقة الصنع .

    شروخ الانكماش اللدن :

    تحدث نتيجة التبخر السريع للماء من سطح الخرسانة وهي لدنه أثناء تصلدها . وهذا التبخر السريع يتوقف على عوامل كثيرة أهمها درجة الحرارة وسرعة الشمس المباشرة تجعل معدل التبخر أعلى من معدل طفو الماء على سطح الخرسانة .وتكون شروخ الانكماش اللدن عادة قصيرة وسطحية وتظهر في اتجاهين عكسيين في آن واحد . وفي حالة عناصر المنشآت سابقة الصب التي تصنع في أماكن مغلقة وتعالج جيداً فلا يخشى من خطورة شروخ الانكماش اللدن لصغرها .

    شروخ انكماش الجفاف Drying Shrinkage Cracking

    يحدث هذا النوع من الشروخ عندما تقابل العناصر القصيرة ذات التسليح القليل حواجز تعيقها ( كما في حالة اتصال كورنيشية ذات ثخانة صغيرة ببلاطة شرفة ذات ثخانة كبيرة ).وفي الكمرات مسبقة الصنع فإن خرسانة الأطراف المفصلية تصب في مجاري من وصلات متصلدة مسبقة الصنع ( كقالب ) . ونظراً لضيق هذه المجاري نسبياً لتسهيل عملية الصب ، وتحدث في الفواصل الرأسية غالباً شروخ دقيقة نتيجة الانكماش .

    فروق الإجهاد الحرارية Defferential Thermal Strains :

    إن أسلوب الإنشاء في المنشآت مسبقة الصب يساعد على التأثر باختلاف درجة الحرارة لاختلاف الطقس الطبيعي أو نتيجة التسخين Steam Curig . ولذا تظهر الشروخ في البحور المحصورة عند ما يكون اتصال وجهيها بالمنشأ متيناً . كما أن الحرارة المفاجئة لها تأثير آخر حيث يولد الارتفاع المفاجئ في درجة الحرارة سلسلة من الشروخ أيضاً إذا حدث اختلاف كبير في درجة الحرارة بين وجهي بلاطة أو كمرة . وهذا التأثير نادر الحدوث في المنشآت السكنية . ولكن قد يحدث في منشآت معينة ، مثل حوائط الخزانات وفي حالات خاصة عندما يكون السائل المخزون داخل الخزان ساخناً أو بارداً جداً . كما تحدث إجهادات بالمنشأ نتيجة اختلاف درجة الحرارة بين أجزئه المختلفة ، فإن أطراف الواجهة مثلاً تتعرض لأشعة الشمس المباشرة فتتمدد ، بينما تظل درجة حرارة باقي المنشأ منخفضة ، فينتج عن ذلك ظهور شروخ قطرية من الزوايا في أرضيات المنشآت الطويلة جداً أو المتينة جداً . وهناك أنواع أخرى من الشروخ قد تحدث تحت هذا التأثير وبخاصة مع حدوث الضوضاء والاهتزازات ، وتقلل الشروخ الناتجة من الانكماش وفروق درجات الحرارة من متانة المنشأ وهذا يعني أن الاجتهادات لا تتزايد بعد حدوث الشروخ .

    شروخ نتيجة التآكل

    هناك نوعان رئيسان من العيوب يساعدان على تزايد تأثير عوامل التعرية

    على المنشأ الخرساني ، وهما :

    تآكل حديد التسليح :

    ينمو الصدأ ويتزايد حول حديد التسليح منتجاً شروخاً بامتداد طولها . وقد يؤدي ذلك إلى سقوط الخرسانة كاشفة حديد التسليح وتساعد كلوريدات الكالسيوم الموجدة في الخرسانة على ظهور هذا العيب ، كما تساعد على ذلك الرطوبة المشبعة بالأملاح في المناطق الساحلية تحمل كلوريد الكالسيوم ، وبالتالي فإن خطورة تآكل الحديد تصبح كبيرة في هذه الحالة . إن شروخ تآكل الحديد خطيرة على عمر المنشأ وتحمله حيث تقلل مساحة الحديد في القطاع الخرساني ، وهذه الظاهرة خطيرة بصفة خاصة في الخرسانة مسبقة الإجهاد .

    نحر الخرسانة

    هناك تفاعلات كيميائية تؤدي إلى تهتك الخرسانة والحالة الأكثر شيوعاً هي تكوين ألـ Ettringit نتيجة اتحاد الكبريت مع ألومينات الإسمنت في وجود الماء . والملح الناتج ذو حجم أكبر من العناصر المكونة له ، والتمدد الناتج يؤدي إلى تفجر الشروخ وسقوط أجزاء الخرسانة المتهتكة . وقد يظهر خلل كيميائي نتيجة اختيار حبيبات ( حصى ) غير ملائمة ، فإن النتوءات والحفر التي تظهر على السطح الخرساني تعني أن الحبيبات المعزولة قد تفتتت .


    0 Not allowed!



  9. [79]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    الشروخ الإنشائية

    تتعرض الخرسانة المسلحة لاجتهادات الشد عند تحميل المنشأ ، ولذلك تحدث شروخ في الكمرات ( وهذا طبيعي ) في الجانب المعرض للشد تحت تأثير عزم الانحناء . فإذا كان التسلح المستخدم موزعاً بالشكل الملائم ( تفريد الحديد ) وكانت الخرسانة جيدة النوعية فإن هذه الشروخ تكون دقيقة بالقدر الكافي لتجنب تآكل الحديد . وعموماً فإن هذه الشروخ مقبولة إذا كان سمكها 0.2مم وقد أثبتت التجارب أن التآكل والصدأ يتزايدان بسرعة فقط عندما يزيد سمك الشرخ عن 0.4مم. وقد تظهر بعض الشروخ نتيجة اجتهادات القص ، وإن كانت نادرة ، وتكون شروخاً قطرية ( مائلة)في اتجاه أسياخ التسليح ( التكسيح ) وتحدث بسبب عيوب في ترابط أسياخ الحديد ذات القطر الكبير مع الخرسانة ، خاصة إذا كان غطاء الحديد قليل السمك ، أو إذا كان جنش الأسياخ قصيرة مما يؤدي إلى ضعف الربط بين أسياخ الحديد والخرسانة أو إذا كانت هذه الشروخ معقولة في الحدود المسموح بها وتشير إلى سلوك طبيعي للمنشأ فلا خطر منها ولكن في بعض الحالات تكون هذه الشروخ ظاهرة بدرجة تشكل خطراً مثل :
    شروخ عزوم الانحناء أو القص التي يزداد اتساعها بصفة مستمرة .
    شروخ تحدث في أجزاء الخرسانة المعروضة للضغط وهذا ينبه إلى أن هناك سلوكاً غير عادي يحدث في المنشأ . تفتت الخرسانة في مناطق الضغط ( الأعمدة أو الكمرات أو البلاطات في الجانب المعرض للضغط ) وهذه الحالة من أقصى درجات الخطورة على المنشأ.
    عند حدوث مثل هذه الأنواع من الشروخ فقد يكون من الضروري تدعيم المنشأ وتُزال الأحمال فواً ،وبعد ذلك يدرس أساس ومصدر الخلل في المنشأ

    ، ونبدأ في حل مشكلة تقوية المنشأ وكيفية معالجة الشروخ .

    وقد يكون سبب الخلل زيادة في الأحمال على المنشأ ، أو أن التسليح غير كاف ، أو أن نوعية الخرسانة رديئة أو أن هناك هبوطاً في التربة …… الخ .

    صيانة وترميم الشروخ في المنشآت :

    مراقبة الشروخ

    يجب ملاحظة الشروخ عندما تظهر في المنشأ الخرساني وعند ظهورها يجب اختبار سمك الشرخ وطوله وعمقه . ومن المهم ملاحظة ما إذا كان الشرخ يتسع بمرور الوقت أم لا . وهناك طرق كثيرة تستخدم الدراسة ذلك ( مثل استخدام بقع الجبس فوق الشروخ ومتابعة حدوث الشروخ في الجبس ، أو باستخدام جهاز يقيس العرض بين كرتين من الحديد مثبتتين على جانبي الشرخ ) .
    ويجب قياس تشوه أو انحناء عناصر المنشأ التي تحدث فيها الشروخ الإنشائية باستخدام نقط المناسيب المعروفة كمرجع للقياس ( من الضروري معرفة الهبوط النهائي للأساسات ) وسوف تقودنا الملاحظة وأحذ القراءات المختلفة إلى معرفة نوع الشروخ من حيث أسبابها . وغالباً ما تؤثر عدة أسباب في وقت واحد .
    من الممكن الآن اقتراح طريقة للعلاج ( الترميم ) التقوية المنشأ مثلا أو حقن الشروخ ……وما إلى ذلك .


    0 Not allowed!



  10. [80]
    م أحمد السنجهاوي
    م أحمد السنجهاوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م أحمد السنجهاوي


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 329
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 0
    معالجة الشروخ وترميم المنشأ :

    الشروخ الشعرية غير الإنشائية ( الناتجة عن أسباب غير إنشائية)
    من المفروض في هذه الحالة أن الخرسانة جيدة النوعية ، وأن الشروخ دقيقة ولتمثل خطورة على استمرارية تحمل التسلح . فإذا تمت معاينة الشروخ ، وكانت ناتجة عن سلوك طبيعي للمبنى كما في حالة الوصلات بين الوحدات مسبقة الصب ، فعلى المصمم أن يأخذ هذه الشروخ في الحساب وخاصة الوصلات الرأسية والأفقية بوجه المبنى ، والتي يجب معالجتها بعناية لتجنب الأضرار التي تنجم عن هذه الشروخ ( مثل تسرب المياه خلال لها ) . وبالتالي يجب أن نتوقع ذلك في اكتساء الجدران الداخلية . وعادة يتم إجراء اختبارات معملية على وصلات مشروخة لنحصل على القوة الحقيقية للوصلات في حالة الاستخدام الفعلي لها ، ويجب أن يصمم حديد التسليح ويختار تفرده بطريقة تجعل اتساع الشروخ غير خطير . وغالباً ما يكون وضع الحديد الإضافي غير المحسوب إنشائياً ضرورياً ( مثل حديد التسليح القطري المكسح ) ويكون عمودياً على اتجاه الشروخ المتوقعة في زوايا المبنى .
    وعموماً فإن التصميم الجيد والتنفيذ الجيد يعطينا أفضل تحكم في الشروخ . وتعالج الشروخ الشعرية غير الإنشائية ( مثل شروخ الانكماش اللدن ) بتنظيف السطح بالفرشاة المعدنية ، ثم تدمن الشروخ على طبقات من روبة حقن إسمنتية لاصقة ؟. وعندما تكون الشروخ الشعرية عميقة وعمودية على اتجاه قوى الضغط في المنشأ فمن الضروري حقن هذه الشروخ بعناية باستخدام المنتجات التي تتصلب حرارياً . ومن الضروري اختيار منج منخفض اللزوجة .
    الشروخ العريضة
    عندما يكون عرض الشرخ كبيراً وعميقاً داخل الخرسانة بحيث يصل إلى التسليح فيجب معالجه لتجنب تآكل الحديد . أما إذا حدث هذا التآكل في الحديد فعلا فيجب إزالة الغطاء الخرساني المغلف للحديد ، تنظف أسياخ الحديد ،ويستبدل الغطاء المزال بخرسانة جيدة كغطاء للحديد ( ومن المهم ي هذه الحالة استخدام الرتنجات الغروية اللاصقة والترميم بخرسانة عالية المقاومة بالدفع بالهواء باستخدام مدفع الإسمنتcement Gun ) وغالباً ما تتميز الشروخ الناتجة عن تمدد الخرسانة باحتوائها على نسبة كبريتات عالية . وقد يكون من الضروري في هذه الحالة إزالة الخرسانة المعابه وتغييرها . وإذا كانت الشروخ ناتجة عن أسباب ميكانيكية ( مثل زيادة الأحمال أو نقص التسليح أو استخدام خرسانة رديئة أو هبوط التربة ) فيجب أن نتأكد من السيطرة على هذه الأسباب قبل البدء في ترميم المبنى خاصة إذا كانت هذه الشروخ مستمرة في الزيادة .
    وقد يكون من الضروري إزالة وتغيير الخرسانة المعابة وإضافة طبقة من الخرسانة الجديدة مثلاً ( نحصل على ربط الخرسانة القديمة بالخرسانة الجديدة باستخدام طبقة دهان خاصة من مادة غروية مطاطة أو باستخدام أيبوكسي لاصق Epoxyde Glue . وقد يكون من الضروري وضع أسياخ حديد تسليح إضافي في مجاري أو ثقوب محفورة لها في الخرسانة القديمة ( يزرع الحديد باستخدام مونه أيبوكسية لاصقة ) وعندما نقرر حقن الشروخ فيجب العناية باختيار المنتج اللزوج الذي سنستخدمه وفقاً لترتيب الشروخ وتوزيعها ، ووفقا لنتائج عملية الحقن .
    إذا كانت الشروخ نشطة ويتغير عرضها نتيجة التأثيرات الحرارية فلابد من أن نتأكد من عدم ظهور تأثير إجهادات الشد وشروخ جديدة بعد ملء الشروخ .
    علاج الشروخ باستخدام المواد المرنة
    سوف نتاول هنا حلول ومشاكل ملء شروخ الخرسانة مع متابعة الترميمات الأخرى الضرورية .

    المواد المستخدمة :

    تستخدم البوليمرات العضوية والإسمنت في علاج الشروخ وسوف نشير إليها بالروابط . وأكثر البوليمرات العضوية استخدما في الترميمات الإنشائية هي الروابط الإيبوكسية . وهي عبارة عن مركب أساسي راتنجي Epoxy Binders أو مصلد أو معجل للتصلب ، حيث يجب خلطها بالنسب المحددة . وللروابط الإيبوكسية خاصية الاتصاق بالخامات كالخرسانة والحديد وقلة الانكماش ، كما أنها ذات قوة شد وضغط عاليتين . ويعيب البوليمرات العضوية ضعف مقاومتها للحريق ودرجات الحرارة المرتفعة . والروابط الإيبوكسية تنتمتي إلى فصيلة البوليمرات حرارية التصلد وهي تشمل ضمن تركيبها البوليرثان مجهزاً على هيئة مركبين خلطهما عند الاستخدام ويعد البوليستر من نفس الفصيلة . وهو يتكون عادة من ثلاث مركبات ( أساس راتنجي ، وسيط مساعد ، ومعجل تصلب ) .
    وهناك فصيلة أخرى من الروابط العضوية تتكون من البوليمرات البلاستيكية Thermoplastic Polymers أو الروابط الاكريليكية Acrylamid Binder وهي سريعة التصلب ولا تلتصق بالخرسانة ، وهي ذات انكماش عال في الظروف الجافة ولذا فإن استخدامها الرئيسي يكون في سد الشروخ في حالات الرطوبة والتشبع لمقاومة تسرب الماء والإسمنت المستخدم هنا هو الإسمنت البورتلاندي العادي ، كما أن الإسمنت قليل الانكماش والإسمنت سريع التصلب يمكن خلطهما بالبوليمرات العضوية .
    اختيار الخامات
    يستخدم إسمنت الحقن ( اللباني ) لملء التعشيشات والفراغات الهامة ، كما يستخدم الإسمنت السريع التصلب في بعض حالات ملء الشروخ وتستخدم البوليمؤات البلاستيكية ( الراتنجات الاكليريكية ) بصفة رئيسية لملء الشروخ تحت ضغط الماء لإيقاف نفاذا الماء . كما تستخدم أيضاًالبوليمرات حرارية التصلد ويعطي الجدول المرفق (1) ملخصا لوضع استخدامات أنواع الخامات المختلفة والمفصلة عن استخدام البوليمرات حرارية التصلد.

    الحد من سعة الشروخ :

    يمكن تلافي وصول الشروخ في عناصر الخرسانة المسلحة إلى الحد غير المسموح به باتخاذ مايلي :

    استعمال الخرسانة الكثيفة ما أمكن .
    تأمين طبقة كافية من الخرسانة لحماية حديد التسليح ضد عوامل التآكل بما لا قل عن 2 سم في البلاطات المعروضة لتأثيرات جوية ، و 2.5سم للكمرات والأعمدة ، على أن لا تقل سماكة هذه الطبقة عن أكبر قطر لحديد التسليح المستعمل .

    0 Not allowed!



  
صفحة 8 من 35 الأولىالأولى ... 4 5 6 7 89 10 11 12 18 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML