دورات هندسية

 

 

طرق الدخول إلى الطائرة

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    الصورة الرمزية محمد زرقة
    محمد زرقة
    محمد زرقة غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 214
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    طرق الدخول إلى الطائرة


    طرق الدخول إلى الطائرة
    من الخلف إلى الأمام
    من الخارج إلى الداخل

    الهرم المعكوس

    منطقة الدوران

    مصدر التأخير
    حلول أخرى

    من الخلف إلى الأمام الطريقة الأساسية المتداولة لدى معظم شركات الطيران في العالم هي نمط دخول ركاب المقاعد الخلفية أولا وصولا إلى المقدمة، ولا يزال هذا النمط متبعا إلى اليوم في الكثير من شركات الطيران مثل إيركندا وألاسكا إيرلاينز وأميركان إيرلاينز والبريطانية وكونتيننتال فيرجن أتلانتيك (معظم تلك الشركات تسمح بدخول ركاب الدرجة الأولى ورجال الأعمال وأصحاب الاحتياجات الخاصة أولا) وفي أحسن الأحوال يمكن لهذا النمط أن يستغرق 25 دقيقة.
    عودة إلى المحتويات


    من الخارج إلى الداخل
    تسمى هذه الطريقة بنمط 'من الخارج إلى الداخل' أو 'من الجنب إلى الوسط outside-in ويطلق عليه البعض لقب ويلما / Wilmaو هو يعتمد على إدخال الركاب ذو المقاعد التي على الأجناب (يمينا يسارا) بالقرب من النوافذ تدريجيا حتى يأتي دور ركاب المقاعد القريبة من ممر الكابينة، وهذا الأسلوب له ميزة خاصة حيث يجعل من ممر الكابينة أسهل في العبور لأن كل راكب سيكون قد فرغ من وضع حقيبته اليدوية في الدرج العلوي فوقه ويفترض أنه جلس بمقعده. ويستخدم هذا الأسلوب شركة طيران دلتا ويونايتد الأميركيتين ويقدر زمن دخول الركاب 23 دقيقة.
    عودة إلى المحتويات


    الهرم المعكوس
    هو من أعقد الأنماط المستخدمة لدخول الركاب إلى الطائرة، ويعتمد على نمط ويلما المذكور أعلاه ولكنه يتخذ شكل الحرف في /v بمعنى أدق، ويلقب لدى شركات الطيران بالهرم المعكوس. وتتلخص طريقته بالسماح لركاب المقاعد الملاصقة لنوافذ الكابينة (الأجناب) في الخلف مع ركاب مقاعد الوسط أولا، ثم يليهم الذين بالقرب من النوافذ بالمقدمة مع الوسط ثانيا، وأخيرا ركاب المقاعد المطلة على الممرات بالكابينة في الخلف، يليهم الذين بنفس الوضعية لكن بالمقدمة. وتستخدم هذا النمط المعقد شركة يوأس إير على طائراتها من طراز إيرباص 320 وبوينغ 757 وقام هذا النظام حسب زعم الشركة بتقليل زمن الدخول إلى 23 دقيقة بدلا من .30

    عودة إلى المحتويات

    منطقة الدوران
    هذا النمط أيضا لا يقل تعقيدا عن نمط الهرم المعكوس الذي قبله وتتلخص طريقته في تقسيم كابينة ركاب الطائرة إلى ستة أقسام مختلفة بنظام دوراني. يتم إدخال ركاب الدرجة الأولى ورجال الأعمال وذوي الاحتياجات الخاصة أولا، ثم تبدأ عملية الدوران بدخول ركاب المقاعد مقدمة الكابينة في صفوف المقاعد الخلفية أولا، يليهم ثانيا المقاعد الأمامية، يليهم المنطقة الخلفية بنفس النمط وهكذا حتى يتكمل الدخول. ومن مميزات هذا النمط بعد كل مجموعة من الركاب عن بعضها البعض بحيث لا تتداخل إحداها بالأخرى، فيكون ركاب القسم الأول قد أخذوا مقاعدهم بينما يكون القسم الثاني قد وضع للتو حقائبه اليدوية في الادراج العلوية فوقه دون تداخل هذا بذاك. والمدة الزمنية لهذا النمط تقدر 25 دقيقة.


    عودة إلى المحتويات

    مصدر التأخير
    يجادل البعض في أن استخدام أحد الطرق الأربعة السالفة الذكر لا يضمن في الغالب إتمامها بنجاح أو عدم تأخير، ويستند بذلك على عدم وضوح أو معرفة التغيرات الفجائية وغير المتوقعة للعنصر البشري الذي يتمثل هنا بركاب الطائرات لذا يركز بعض المجادلين على أن أفضل طريقة للتغلب على التأخير في عملية الدخول للطائرة هي في تحديد حجم حمولة الركاب من الحقائب اليدوية والمتعلقات التي يحملونها معهم إلى الطائرة. وعلى أرض الواقع تعتبر الحقائب اليدوية التي يحملها الركاب معهم إلى الطائرة هي مصدر التاخير والبطء في عملية إتمام الدخول إلى الطائرة في الوقت المحدد بل وحتى في عملية الخروج منها. وقد دلت عملية الحظر الاخيرة بمطار لندن قبل مدة نتيجة إحباط عملية إرهابية لتفجير طائرات ركاب بمتفجرات سائلة وجلاتينية محمولة بحقائب اليد، مدى سرعة إتمام عمليات الدخول والإقلاع بالوقت المحدد، حتى انتهى الحظر وعاد التأخير مرة أخرى.

    عودة إلى المحتويات

    حلول أخرى
    حل آخر عمره يكاد يصل لعقدين من الزمن، يتمثل في اعتماد مبدأ لتصميم روسي لحقائب اليد، بحيث يسلم الراكب حقيبته اليدوية لمضيف أو مضيفة الطائرة عند الدخول مباشرة إلى الطائرة، ويأخذ كرتا خاصا كنظام الأمانات في بعض الفنادق والحانات، وتوضع تلك المتعلقات في حجرة خاصة في الجزء السفلي من الطائرة (قمرة أسفل الكابينة بالقرب من قمرة الشحن) تماما كالتي بطائرة 'إليوشن - 86 ' الروسية، ويستلمها الراكب عند الخروج من الطائرة بعد انتهاء الرحلة. وهذا النمط يناسب طائرة إيرباص العملاقة 380 ذات الطابقين التي ستشكل تحديا حقيقيا لعملية دخول وخروج الركاب إليها ومنها. كذلك هناك مطارات مجهزة بجسور عبور من وإلى الطائرة ثنائية وحاليا لقرب دخول الإيرباص العملاقة 380، ثلاثية وهو أمر حتمي لضمان انسياب عملية دخول وخروج الركاب من وإلى الطائرة.
    والآن على شركة الطيران أن تحدد أيا من تلك الطرق ستستخدمها كي تتجنب التأخير؟

  2. [2]
    moroco
    moroco غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 134
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    يا أخى لا نريد نقل أرشيف المنتديات الهندسية الاخرى على الانترنت الى منتدانا

    فمثلما لا نحب النقل المجرد من منتدانا .. فلا نحب النقل اليه

    فهذا يُغضب كثيرا صاحب قلم الموضوع

    وكنا قد أفردنا هنا موضوع فى المنتدى العام عن أخلاقيات النقل والقرارات التى اتخذها الاعضاء حيال ذلك



    فهنا نبحث عن النوع وليس الكم

    وانت تنقل لنا مواضيع ليس لها علاقة بالهندسة اطلاقا من اى وجه

    وهذا القسم يسمى هندسة الطيران وليس قسم مواضيع الطيران ( اى شئ فيه اسم طيارة وخلاص )


    اذا كان ولا بد فاقل شئ ان تضيف وتوضح ماذا تنقل

    اما ان تملأ صفحات القسم هكذا بدون تحليل وتنظيم لما تنقل ... فهو غير مستصاغ



    0 Not allowed!





    REMEMBER THAT :

    you may last at any moment





  3. [3]
    mnci
    mnci غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية mnci


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 6,862
    Thumbs Up
    Received: 103
    Given: 0
    اذا كان هذا الموضوع غير مفيد للاخوة فى قسم الطيران فاانا اتفق مع اخى السابق

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML