دورات هندسية

 

 

احد رجل الإعمال للصحفي الرواغ: الحرب الإسرائيلية دمرت الاقتصاد في قطاع غزة

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية حمدى 12
    حمدى 12
    حمدى 12 غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 160
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    احد رجل الإعمال للصحفي الرواغ: الحرب الإسرائيلية دمرت الاقتصاد في قطاع غزة






    احد رجل الإعمال للصحفي الرواغ: الحرب الإسرائيلية دمرت الاقتصاد في قطاع غزة


    بعد أن عاد وفد مؤسسات القطاع الخاص , وكبار متضرري الحرب الأخيرة على غزة من رام الله , بناء على دعوة وجهة لهم من مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني د. سلام فياض , ولقائهم رئيس السلطة الفلسطينية (محمود عباس).

    والذي تم فيه بحث كيفية تجاوز هذا الواقع المأساوي الذي يعيشه هذا القطاع الخاص الهام والمهم في حياة الشعب الفلسطيني لأنه حجر الزاوية في مستقبل الشعب الفلسطيني وأساس الدولة الفلسطينية المنتظرة .
    ألحقت سياسة قوات الاحتلال الإسرائيلي بفرض الإغلاق الحدودي المحكم والقيود علىالحركة التجارية، وحركة الأفراد وإغلاق المعابر الحدودية الدولية خاصة المعابرالتجارية من خلال الحصار الاقتصادي المشدد والإغلاق المستمر منذ أكثر من شهرين علىمحافظات غزة ،أثارا سلبية تدميرية على الاقتصاد الفلسطيني بصفة خاصة وعلى المواطنينالفلسطينيين بصفة عامة، وتمثلت هذه الآثار الاقتصادية المباشرة نتيجة للسياسةالمذكورة فيما يلي:
    1. تدهور مستوى دخول العمال والتجار وأصحاب العمل الذين تم تدميرمنشآتهم أو ورشهم التي يعملون بها أو الذين لم يتمكنوا من الحصول على ما يلزمهم منالمواد الخام أو لم يستطيعوا بيع منتجاتهم السلعية والصناعية.
    2. انخفاض نسبةمساهمة القطاع الصناعي من الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الفلسطيني وبالتاليإحداث أضرار فادحة في مجال النمو الاقتصادي.
    3. ازدياد خسائر القطاع الصناعيوهروب الاستثمارات في هذا القطاع. وتشير البيانات والمعلومات الصادرة عن وزارةالاقتصاد الوطني والمنظمات غير الحكومية أن ضرب الاستثمار كان أحد أخطر النتائجالأولية المباشرة للسياسات الإسرائيلية العدوانية على الاقتصاد الفلسطيني، وتصل هذهالخسائر المتمثلة في تراجع فرص الاستثمار في القطاع الصناعي بما يزيد عن 600 مليوندولار.
    4. انخفاض الدخل القومي وانخفاض المدخرات وتراجع نصيب الفرد من الناتجالمحلي والدخل القومي الإجمالي بصورة ملحوظة بسبب استمرار سياسة الحصار الاقتصاديالمشدد ، مما يعني أن هناك تراجعا حادا في مختلف المؤشرات الاقتصادية الكلية نتيجةلسياسة الإغلاق التي اتبعتها إسرائيل .
    5. انعدام القوة الشرائية للمواطنيننتيجة لاستمرار الإغلاق المستمر منذ أكثر من شهرين وتقييد حرية الحركة للإفرادوالعاملين إضافة إلى توقف التجارة الخارجية في معظم الأشهر التي سبقت 12/6/بسبباستمرار الحصار المفروض على منافذ الاستيراد والتصدير.
    6. . ارتفاع الأسعاروازدياد نسبة التضخم.
    7. . فقدان الدخل وانخفاض الإنفاق الأسري،مما أدي إلي تغييرالأنماط الاستهلاكية الذي تزامن مع التراجع في الدخل وانتشار ظاهرتي البطالة والفقرفي الأراضي الفلسطينية.
    حيث ادى الحصار الي خسائر فادحة بالاقتصاد الفلسطيني، والقطاعات الإنتاجية المكونة له خاصة القطاع الصناعيوقد اتبعت إسرائيل العديد من الأساليب والممارسات أللإنسانية ضد هذا القطاع ومنشآتهالصناعية وبنيته التحتية تمثلت فيما يلي
    1- عدم السماح بدخول المواد الخاماللازمة للصناعة.
    2- عدم السماح بخروج المواد المصنعة والمنتجات المعدة للتصدير .
    3- قطع التيار الكهربائي بشكل جزئي ومتكرر.
    4- عرقلة العمل داخل المناطقالصناعية وعدم السماح بدخول المواد الخام لها أو خروج المواد المصنعة منها. علىالرغم من وجود اتفاقية مع الطرف الإسرائيلي بعدم إخضاع المناطق الصناعية لأيإجراءات في حالات الإغلاق.
    5- . عدم تمكن العمال من الوصول إلى أعمالهم ومصانعهمنتيجة الحصار المفروض على المدن الفلسطينية.
    6- تعطل الحركة التجارة الداخليةبين المدن الفلسطينية بسبب الحصار المفروض عليها ما أدى إلى مشاكل في التسويقللمنتجات الصناعية، كما تعطلت التجارة الخارجية بسبب إغلاق المعابر والمنافذالرئيسية .
    7- الضرر الذي لحق بالقطاع الخاص الناتج عن ضرب فرص الاستثماروالتأثير السلبي الكبير على المناخ الاستثماري في فلسطين لفترة قادمة قد تمتد لعدةسنوات.



    ومن أجل تسليط الضوء أكثر على هذه الشريحة من المجتمع الفلسطيني , التي فقدت كل شيء, بعد أن كانت تملك كل شيء, نتعرف على ظروف نشأتها, إمكانياتها و مستقبلها أمالها وطموحها وكان للزميل الصحفي "كمال الرواغ"، هذا الحوار المهم و الحصري جدا مع أحد أهم رجال الصناعة الفلسطينية طلب يوسف خليل بلبل "أبو علاء" والمقيم في مدينة غزة لوضع النقاط علي الحروف.



    * ما هو سبب التوجه إلى الصناعة في فلسطين رغم هذه الظروف الصعبة ومحاصرة الاقتصاد الفلسطيني من قبل الجانب الإسرائيلي ؟

    - الفكرة كانت من داخل المعتقلات الإسرائيلية حيث سجنت من سنة 1971 حتى 1976م على خلفية انتمائي لحركة فتح وكان يدار حديث داخل جلسات السجن حول الصناعة وتكلفتها على المواطن الفلسطيني الذي يضطر لدفع مبالغ باهظة الثمن للسلع, لافتقارنا للصناعة الفلسطينية .


    - وأيضاً بسبب مقال قرأته في الصحافة الإسرائيلية داخل السجن (وهو جعل سكان غزة أداة مستنفذة في الإنتاج الإسرائيلي وتحديداً في الزراعة والبناء).

    لذلك صممت على أن أتوجه للصناعة, بعد الإفراج عني من السجون الإسرائيلية وفعلاً قمت بتأسيس أول مصنع للصناعة المعدنية في قطاع غزة وهو الأول من نوعه في فلسطين, ويشمل صناعة البوتاجاز, خطوط اسطوانات الغاز, السخانات الكهربائية والشمسية, وأنتهائاً بمادة السيراميك (الآي نمل).

    وقد توسع مجال عمل الشركة ليصل إلى الضفة الغربية بنسبة تسويق 50% وغزة بنسبة 30% وإسرائيل 20% حسب المواصفات والمقاييس الإيطالية والإسرائيلية والفلسطينية معاً.

    وقد قام الجانب الإسرائيلي أيضاً بإغلاق مصنع فرعي للشركة سنة 1979 لأنهم لا يريدون لهذه الصناعة المعدنية بأن تتفتح وتزدهر ولمنع دورنا في تطوير الصناعة الوطنية .

    كما كان للانتفاضة الأولى دور مهم في تطوير الصناعة الفلسطينية حيث ثم الاعتماد على النفس بصورة اكبر نتيجة منع الجانب الإسرائيلي من تزويدنا بالعديد من الصناعات المعدنية الأمر الذي ألزمنا بالبحث عن البديل وتصنيعه وتطويره، وتم أعادة تأهيل الشركه سنة( 92_93) لكي تضاهي بمنتوجاتها المنتوجات العالمية ،وذلك من خلال تصميم المنتوجات، وبناء الاستنبات ،وبناء الماكينات اللازمة للعمل بأيدي فلسطينيه، مما مكننا من بناء خطوط أنتاج كاملة، مما شكل نهضة وقفزة نوعيه في الاقتصاد الوطني الفلسطيني .

    إلا أن الحرب الأخيرة على غزة دمرت ومسحت بل ابادات كل "برغي" على أرض المصنع بشكل كامل, وهذه خسارة كبيرة لنا وللشعب الفلسطيني, بعد أن كانت الشركة تسيطر على 95% من الإنتاج الفلسطيني في الضفة وغزة برأس مال 5 مليون دولار .


    * ما هي المعيقات التي واجهت عملكم في الأراضي الفلسطينية في وجود السلطة الفلسطينية ؟

    أ. لم يكن هناك حماية للمنتج الوطني مقابل المستورد.
    ب. نفتقر إلى وجود مناطق صناعية مجهزة بكل ما يلزم من بنا تحتية وخلافه .
    ج. الافتقار إلى البنوك المقرضة، وخاصة بضمان الماكينات، هذا يؤثر على المنتج من حيث التكلفة , وضعف الإنتاج .


    * ما هو طموحكم مهندس أبو علاء؟

    - أن أشكل أكبر مجموعة صناعية في غزة والضفة وتشغيل أكبر عدد من الأيدي العاملة حيث طاقته التشغيلية40 موظف.

    ا. انشاء معهد فني للتدريب, لتأهيل كوادر جديدة في مجال الصناعة ضمن أفضل المعايير والمواصفات الدولية .

    · كيف كان استقبال الحكومة والرئاسة الفلسطينية في رام الله لكم, وما الذي وعدوكم ؟

    - اولا اود ان اشكر السيد الرئيس "محمود عباس"، ورئيس الوزراء د. سلام فياض، على استقبالهما لنا, ووعدهما لنا بالمتابعة حتى انتهاء مشكلتنا لأنهما يعتبرنا اللبنة الأساسية لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف, وأيضاً أشكر الدكتور سلام فياض رئيس الحكومة الفلسطينية على جهوده الجبارة في متابعة قضيتنا وتشكيله اللجان المختصة لها , وكل الشكر والتقدير للأخ محمود اليازجي مسؤل اللجنة التنسيقية الذي حمل وتابع هذا الملف إلى الجهات المعنية وأتم هذه الزيارة مع الأخوة المعنيين ووضع قضيتنا أمامهم على الطاولة .


    ونشكر أيضاً وزير الاقتصاد باسم خوري الذي أولى اهتماما غير عادي لهذه القضية وكلف الأخ د. عزيز أبو دقة مسؤل التقييمات ومنسق عام برامج إعادة الأعمار , الذي بدل جهوداً جبارة في أخراج التقييمات إلى النور .
    · كلمة أخيرة يوجهها رجل الإعمال الفلسطيني " طلب بلبل".

    - أولا أوجهة ندائي للأخ ابو مازن والأخ سلام فياض، علي ان يراعوا ويمدوا لنا يد العون في إعادة بناء ما دمرته الحرب الإسرائيلية وجراء ما لحق في مصانعنا من تدمير كامل استواءاً بالارض وحتي نعيد بناء اقتصادا فلسطينيا وصولاً للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وابارك لشعبنا الفلسطيني العربي شهر رمضان المبارك انتهز هذه الفرصة وادعوا حركتي فتح وحماس للجوء للحوار حتي نكمل بناء اقتصادنا وصولا للتحرير دولة فلسطين .

    والسؤال الآن للأخوة المسئولين, وهو كيف يمكن إعادة هذه الصناعة كما كانت , وكيف يمكن المحافظة على هذه الإمكانيات البشرية من الهجرة للخارج (من مهندسين وفنيين ومختصين ). وكيف يمكن أعالة هذه الأسر التي وجدت نفسها من غير عمل ؟

  2. [2]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    بارك الله فيك اخي الكريم

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML