نوم القيلولة


النوم معجزة من معجزات الخالق تبارك وتعالى


أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نأخذ غفوة خلال النهار فقال:

( قيلوا، فإن الشياطين لا تقيل ) [رواه الطبراني]، وقد أظهر بحث علمي جديد أن قيلولة الإنسان تقلل من خطر الإصابة بمشكلات قلبية خطيرة، وقال الباحثون إن قيلولة النهار في المكتب تفيد القلب لأنها تقلل من الإجهاد والاضطراب، حيث يؤكد العلماء أن النوم بالنهار ضروري جداً ليعوض الإنسان ما فاته من نوم الليل، بل إن نوم الليل لا يكفي، وقد يكون ضاراً إذا امتد لفترة طويلة!



لذلك ينصح الأطباء بالاستيقاظ ليلاً والقيام ببعض النشاطات وعدم النوم لفترة طويلة لأن ذلك يضرّ القلب. فتأملو معي هذا الحكمه النبويه... و تأملو قول العزيز :

( وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ ) [الروم: 23]