:: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ::

في البداية ، أخذت أفكار الموضوع من إحدى المواقع ، وقمت بالتعديل عليها وإضافة وحذف بعض الأفكار البسيطة .. فجزى الله خيراً صاحب الموقع ،

بالتأكيد لا نستطيع القول بأن هذه الطريقة ناجحة 100% ولا فاشلة 100% ؛ لأن كل إنسان له طاقة تختلف عن الآخر ، وله مشاغل وارتباطات تختلف عن الآخر.


قبل أن تبدأ في التطبيق ، عليك أن :

- تعقد النية الصادقة لحفظ كتاب الله عز وجل.
- تضحي بأوقات مخصصة يومياً وبشكل منتظم بلا انقطاع.
- تحتاج أن تفرغ وقتك 5 إلى 10 دقيقة قبل كل صلاة (أو 15 دقيقة كحد أقصى).


ميزاتها :

- تساعدك على المحافظة على السنن الراتبة اليومية.
- تضمن لك حفظ القران في عامين ونصف فقط.


تعتمد على :

- أن الصفحة (الوجه) بالمصحف المدني تتكون من 15 سطر.
- أن الجزء في المصحف المدني يتكون من 20 صفحة تقريبا (10 ورقات).

وأقصد بالمصحف المدني هو ذاك المنتشر في كل مكان ، أخضر اللون عادة :


بسم الله .. نبدأ الخطة اليومية :

- تبدأ يومك قبل صلاة الفجر بـ 10 دقيقة تقريباً.

- يتم حفظ أول 3 أسطر فقط من الصفحة وذلك يتطلب منك حوالي 5 - 10 دقيقة.

- ثم صلِّ بها ركعتي سنة الفجر في البيت ، صلِّ بها ركعتي تحية المسجد ، ثم صلِّ بها ركعتي الضحى.

- ما بين صلاتي الفجر و الظهر حاول أن ترددها 5 مرات على الأقل.

- قبل صلاة الظهر بـ 15 دقيقة يتم حفظ الـ 3 أسطر التالية ، ثم صلِّ بها سنتي الظهر القبلية والبعدية

- أكمل على نفس هذا المنوال إلى أن تكمل حفظ الصفحة كاملة مع صلاة العشاء.

- لتربط بين الصفحة كاملة : أنصح في نهاية كل يوم أن تتلو الصفحة غيبًا على أحد إخوانك أو أي شخص ، وكذلك صلِّ بالصفحة كاملة ركعتين قبل النوم ثم أوتر .. ونم واستشعر رضى الله عليك.

- بعد 20 يوم يجب أن تكون قد ختمت الجزء الأول .. إن شاء الله تعالى.

- في العشر أيام المتبقية من الشهر لا تحفظ حفظاً جديداً ، ما عليك إلاّ أن تراجع ما حفظت وأن تقرأ به في قيام الليل إن يسر الله لك ذلك.

- ابدأ جزءًا جديداً مع بداية كل شهر جديد.


ملاحظات أخرى هامة :

- إذا أعجبتك الفكرة فلا تطبقها مباشرة ، بل فكر جيداً وتأكد بأنك ستستطيع ترتيب يومك بحسب الجدول المذكور أعلاه..

- كما أسلفنا بأن الطريقة ستكون حفظ صفحات جديدة خلال أول 20 يوم من الشهر ، والمراجعة ستكون في الـ 10 أيام المتبقية .. ولكن .. أشدد على أهمية المراجعة الثابتة اليومية ، لأن الحفظ المتراكم والسريع يتفلت من الذاكرة سريعاً.

- التلاوة الجهرية مهمة جداً ، فبعض الناس يحفظ سرًا وإذا أتى ليقرأ جهراً تختلف ذاكرته في الحفظ.

- بغض النظر عن برنامج للمراجعة ، أنصح عندما تنهي سورة معينة أن تراجعها لوحدها لكي تربط بين جميع صفحاتها.

- لعل البعض يقول : 10 دقائق لحفظ 3 أسطر فيه شيء من الصعوبة ! أقول نعم ربما يحدث هذا مع البعض ، ولكن إذا ركزت بكل جهدك وحواسك وجلست بمكان هادئ لوحدك ستكون سهلة جداً بإذن الله. جرب ذلك ولو من باب الفضول!

- إذا وجدت نفسك في متاهات ورأيت أن الحفظ ضعيف ومهزوز ، فتوقف عن الحفظ الجديد حالاً وإن استغرق ذلك أسابيع ، وراجع جميع ما حفظت وأتقنه جيداً ، ثم تابع الحفظ الجديد.

إخواني وأخواتي في الله .. لا بد وأن نضحي بوقتنا وجهدنا ، فوالله إن الوقت ليمشي سريعاً ، وفي كل يوم نقترب من الموت أكثر وأكثر .. فكيف سنعد أنفسنا للآخرة إذا كان جلُّ وقتنا ينصب في مشاغل الدنيا ومشاغل الأهل والناس ؟؟؟