دورات هندسية

 

 

الباريسوكولوجيا علم واعد أم خرافة علمية ؟

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    أخناتون
    أخناتون غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 11
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الباريسوكولوجيا علم واعد أم خرافة علمية ؟

    علم واعد أم خرافة علمية؟
    الباريسيكولوجيا

    ِ
    انه علم يبحث في الظواهر الطبيعية الخارقة,ويحاول أن يجسد تفسيرا علميا لها,فهل هو علم الخرافات؟!أم انه مجرد
    علم غير مألوف؟

    تعني الباريسيكولوجيا حرفيا(علم ما وراء النفس)لقد تنبه الانسان منذ القديم لوجود ملكات خفية لديه مثل التخاطر والجلاء البصري والسمعي والقدرة على تحريكالأشياء بالفكر,
    واختراق الماضي والمستقبل والتعرف على مكامن الماء أو المعادن في الأرض,والوجود في مكانين في وقت واحد والطرح النجمي أو الخروج من الجسد,ولقد تنازعت هذه
    جماعتان,جماعة ادعت ملكيتها وهم المشعوزون والدجالون والسحرة فبغضها الناس واستبعدو حقيقة وجودها ولحق العار بمن مارسها مادام هؤلاء رجالها.
    أما الجماعة الثانيةفهم المتصوفين والأولياء وأصحاب البصيرة المشاهير اللذين دربوها فأنتعشت لديهم هذه الملكات وتبوأوا بها مراكز عالية على مر التاريخ.
    الاأنها بقيت تجارب ذات طابع فردي لا هيئة لها حتى عام 1882 م حيث اسست(جماعة كمبردج) البريطانية,((جمعية بحث الخوارق))في فبراير عام1882م.
    ويصنف العلماء الظواهر الخارقة الى صنفين رئيسيين هما
    التحريك الخارق,والادراك الحسي
    -التحريك الخارق
    ويستخدم مصطلح( التحريك الخارق) للاشارة الى القدرة الخارقة لبعض الأشخاص على جسم ما عن بعد دون استخدام أي جهد عضلي أو نشاط للجهاز الحركي في الجسم.ولقد عرف الانسان ظاهرة التحريك الخارقة منذ القدم
    حيث وردت اشارات الى أن قطع أحجار الأهرام الضخمة نقلت ووضعت فوقبعضها بواسطة اشخاص كانت لديهم قدرات التحريك الخارقة. فالعلماء مازالوا غير متأكدين من أن الكيفية التي تم بها نقل قطع الحجارة الضخمة تلك من مناطق بعيدة,ومن ثم رفعها لبناء الأهرام في زمن لم تكن فيه وسائط نقل ولا الات رفع أثقال مثل تلك التي نعرفها في يومنا الراهن.
    لقد قام العلماء باختيار عدد من الأشخاص اللذين لديهم قدرة( التحريك الخارق) –السكوكينيزيا- للتأكد من صحة امتلاكهم لهذه القدرة الغريبة, ولعل أشهر الذين شاركوا في تجارب علمية هي الروسية نينا كولا غينا, من قبل عدد من العلماء-في الاتحاد السوفييتي السابق خلال السبعينات والثمانينات منهم-عالم فيزياء الاعصاب غينادي سيرجييف من معهد الفسيولوجيا في أوتومسكي في ( سان بطرسبرغ) وفي احدى تجاربه كست بيضة ووضعت في محلول ملحي موضوع في اناء خاص ثم طلب من كولا غينا أن تقوم بمحاولة فصل صفار البيضة عن بياضها عن بعد دون أن تلمس البيضة أو الحاوية جرت هذه التجربة تحت مراقبة كاميرات كانت تسجل بشكل متواصل ودقيق كل تفاصيل التجربة لدراسة الفيلم لاحقا والتأكد من عدم قيام كولا غينا بأي تلاعب أو استخدام أي حيلة من الحيل التي تتضمن خفة اليد وخلال التجربة كان جسمها مربوط بأجهزة طبية تسجل أي تغيرات تطرأ على نشاطات أجهزتها و في أثناء محاولتها فصل صفار البيضة عن البياض سجل تخطيط القلب ارتفاع معدلات نبضات قلبها الى (240) نبضة في الدقيقة أي مايعادل حوالي أربعة أضعاف المعدل الطبيعي ورافق هذا التغير ارتفاع مفاجئ في مستوى السكر في الدم دلالة على حصول نوع من الاجهاد و بالفعل نجحت كولا غينا بعد نصف ساعة من بدء التجربة في فصل الصفار عن البياض!
    الادراك الحسي الفائق
    تم استخدام هذا المصطلح لأول مرة في منتصف العشرينيات ولكن استخدامه الواسع بدأ بعد أن نشر( جوزف راين)
    في عام (1934) كتابه المشهور الذي اسماه باسم هذه الظواهر أي (الادراك الحسي الفائق) ( rhin 1934) الذي تضمن حصيلة سنين من تجاربه العلمية على هذه الظواهر في جامعة ديوك وكان لكتابه أثر واسع في استخدام الأساليب والبحوث العلمية لدراسة هذه الظاهرة ويمكن تقسيم ظواهر الادراك الحسي الفائق الى ثلاثة أنواع
    1.توارد الأفكار و هي ظاهرة انتقال الأفكار والصور العقلية بين شخصين من دون الاستعانة بأي حاسة من الحواس الخمس ويلاحظ العلماء من خلال تجاربهم أن هذه الظاهرة تحدث بشكل أكبر بين الأفراد الذين تربط بينهم علاقات عاطفية قوية كالأم وطفلها والزوج وزوجته والأخ وشقيقه ومن حوادث توارد الأفكار يمكن الاشارة الى تجارب الطبيب النفسي (نافل ناوموف) المشهورة في مستشفى التوليد حيث كانت الأمهات تفصل في جناح بعيدا عن جناح الأطفال ولوحظ أن الأم كانت تصاب بالعصبية والالم عندما كان وليدها يعاني الجوع أو الألم وأن الطفل بالمقابل كان يبكي في اللحظات التي كانت امه تتوجع ويروي الطبيب المعروف (لاري دوسي) هذه القصة كانت أم تكتب لابنتها رسالة وكانت البنت تدرس في كلية في مدينة اخرى وفجأة بدأت الأم تشعر بألم أحتراق في يدها اليمنى وكان الألم شديدا الى الحد الذي جعلها تترك القلم وتتوقف عن الكتابة وبعد أقل من ساعة تلقت الأم مكالمة من الكلية لابلاغها بأن اليد اليمنى لابنتها قد تعرضت لاحتراق شديد بسبب سقوط حمض على يدها في أثناء عملها في المختبر وكان وقت اصابة ابنتها هو الوقت نفسه الذي عانت هي فيه من الالم –ويروي الكاتب مصطفى أمين أنه عندما كان هو وشقيقه التوأم في المدرسة أيام الطفولة حين يتعرض أحدهما للضرب من قبل المدرس فان الاّخر في الغرفة الاخرى يبكي من تلقاء نفسه.
    وفي محاولة لتفسير التخاطريفترض ( جون كاوبربويز) في كتابه أن الأثر النفسي يحمل الأهتزازات العقلية مثلما يفترض أن الأثير الضوئي يحمل مويجات الضوء – بينما يقول (دافيد فوستر ) ان الكون بصورة كلية بناء متكامل من الموجات والذبذبات مضمونها المعنى ولكن أدواتنا لاتزال غليطة لحل شيفرة
    المعاني بينما يفترض (شيرمان) (( الأثير العقلي )) حيث تسافر فيه أمواج الفكر مثل أمواج الراديو وان كان كل فرد منا يمثل جهاز ارسال واستقبا
    2.الادراك المسبق,وهو القدرة على توقع أحداث مستقبلية قبل حدوثها وهناك قدرة شبيهة بالادراك الاسترجاعيretrogression ويقصد به القدرة على معرفة أحداث الماضي من ةدون الاستعانة بأي من الحواس أو وسائل اكتساب المعلومات التقليدية , ويمكن أن نضرب مثلا واقعيا على توقع احداث من المستقبل قبل وقوعها كحلم لشخص ففي عام 1994م رأى في الحلم قطعة بلاستيكية اسطوانية تتحرك في الغرفة المجاورة لغرفة النوم استغرب ذلك وتساءل انها جماد فالماذا تتحرك سارع لازالتها وتملكه شعور بالخوف الى حد ما وفي اليوم التالي وبعد أقل من 24 ساعة لرؤية الحلم وعلى أثر البحث عن غرض ما في الصندوق الخشبي فوجئ عند رفع غطاء الصندوق أن ثعبانا قد ألتف على نفسه على شكل حلقة وكأنه جمد في مكانه –ما الرابط الذي ربط بين القطعة البلاستيكية الاسطوانية الجامدة التي كانت تتحرك في الحلم وبين الثعبان الذي جمد في الصندوق ولم يكن وجوده هناك متوقعا؟! هناك رابط خفي بين المشهدين
    3.الاستشعار وهو القدرة على اكتساب معلومات عن حادثة بعيدة أو جسم دون تماس أو تدخل أي حاثة من الحواس وكما يعد الباحثون ظواهر الادراك المسبق تجاوزا لحاجز الزمن فانهم يرون في الاستشعار تجاوزا لحادث المكان –وهذه الظاهرة تم اخضاعها هي الاخرى لبحوث علمية مكثفة ومن أشهر التجارب على هذه الظواهر تلك التي قام بها عالما الفيزياء ( هارولد نتهوف ورسل تارغ) في مختبرات معهد بحث (ستاتفورد) حيث تم اختبار قابليات أحد الأشخاص الموهوبين فكان يطلب منه وصف تفاصيل مكان ما بعد أن يعطي موقع المكان بدلالة خطي الطول و العرض كان الباحثان يختاران مواقع تحتوي على معالم لاتوضع عادة على الخرائط لضمان ألا يكون الشخص الذي تحت الأختبار قد شاهدها على الخارطة وفعلا كان الشخص قادرا على وصف الكثير من هذه الأماكن بدقة فائقة أكدت امتلاكه لقدرات خارقة
    العين الثالثة
    هناك فرضية اخرى ترى أن هذه الطاقة تبعث من الغدة الصنوبرية التي تقع في مخ الانسان وهي التي سماها الهنود القدماء (العين الثالثة ) لانها تقابل في الجبهة منتصف ما بين العينين وفي بعض الفرضيات الاسلامية أنها تنشط بكثرة السجود وهو ما يفسر خوارق الأولياء وكراماتهم كذلك يسود اعتقاد بأنها متوافرة لكل طفل الى سن البلوغ حيث تبدأ الغدة المذكورة بالضمور لكنها في حالات استثنائية تظل عاملة نشطة الى سن متأخرة ويمكننا التساؤل ازاء ظاهرة (الخوارق) أو (الباراسيكولوجيا) لماذا نستثني أن تكون قدرات الانسان الكامنة كفيلة بأن تحافظ على بقائه في ظروف التقدم العلمي المقبلة وعلى سبيل المثال لملذاننكر ان يتمكن الانسان بفضل هذه الطاقة من أن يتلاءم مع الأحوال التي ستؤول اليها الأرض بعد 1000 عام أو بضعة اّلاف من السنين؟ أو أن توفر له العيش و الاتصال مع غيره من كائنات ومخلوقات اذا ما انتقل لسكن الكواكب الاخرى بعيدا في مجرتنا التي تنمي اليها مجموعتنا الشمسية
    واخيرا يمكن القول بأن هناك مؤشرات كثيرة على أن علم الباراسيكولوجيا يمكن أن يكون العلم الواعد الذي ستقوم على اسسه الحضارة الانسانية الجديدة.

  2. [2]
    م/عادل حسن
    م/عادل حسن غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م/عادل حسن


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 425
    Thumbs Up
    Received: 21
    Given: 0
    موضوع جميل جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  3. [3]
    أخناتون
    أخناتون غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 11
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك أخ م/عادل حسن
    وشكراً لك

    0 Not allowed!



  4. [4]
    البهبشينى
    البهبشينى غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jan 2011
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هذا العلم قليلامايخضع للمشاهدةاوالتجربةلانه لايمكن ان نضع هذةالظواهرفى انبوبةاختبارولايستطيع تصديقه الا من به بعض هذة الهبات التى يهبها الله سبحانه وتعالى لمن اختصهم بها اما ان تكون سبب فى هدايتهم اوتكون حجةعليهم يوم القيامةمن الناس من يشعربالاشيا قبل ان تحدث وهذا يسمى بالحاسةالسادسةاويحلم شخص بشى وبعده بشهرين يقع الحلم كما راه بالتفصيل وهذا لايكون علم غيب لان هناك غيب نسبى وغيب مطلق والغيب المطلق هوما اختص به الله سبحانه وتعالى نفسه والغيب النسبى هومايراه بعض الاشخاص فى احلامهم

    0 Not allowed!



  5. [5]
    البهبشينى
    البهبشينى غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jan 2011
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    واشكر كل المحترمين اللذين ساهمو فى اسعادنا بالمعلومات القيمة واتمنى لهم دوام التوفيق وانارة البصيرة

    0 Not allowed!



  6. [6]
    ابو بكر عمرعثمان علي
    ابو بكر عمرعثمان علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ابو بكر عمرعثمان علي


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 7
    أخى الحبيب لطالما تخيلت وانا صغير أن أمتلك القجرة على تحريك الأشياء ولكن لم أكن أعرف أنها حقيقيه

    أما بالنسبة لمسألة الام عندنا فى مصر يحدث هذا كثير فأمى غالبا ما تتصل بى أنا وأخواتى فى أوقات أكون فيها فى مشكله وتقول شعرت بأن شئ سئ يحدث لك

    وهذا يحدث إذا كانت الأم تفكر فى أبنائها كثيرا

    0 Not allowed!


    النعيم لايدرك بالنعيم .ولايزال العبد يُبتلئ حتئ يلقئ الله و ما عليه خطيئه



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML