نعم انها الحرب الضروس فلتنعم بالفرح نعم فرح النصر على رأس الحية ابليس وجنوده يالها من كراهية زرعوها لبنى البشر ولا يلتمسون فيهم شفقة اورحمة لطالما ينشدون هلاك تلك الذرية فى لجات الجحيم انها ارواحا شريرا جم همها ابعادك عن ربك وقطع علاقتك به الى الأبد وافساد ما بينك وبينه من سلام ان الله يريد الخير للجميع وكل منا يسلك قدره الذى يريد فافعال بنى ادم هى بأرادته ولكن فى علم الله الأزلى وليمضى الكتاب بما سطر القلم القدر الواجب هو ان الله يريد الخير للجميع والقدر الأرادى هو ماتسلكه انت وما تعيه نفسك من عواقب الخير والشر وقدر ما تستطيع ان تسلك السبل فالحق فى الضمير مسكون فالله ليس غائب عن احد معروف بالفطرة المنشودة التى تنشد حبه وعطفه ومددة وتطلب كنفه لخوفها من روعة المجهول ارضى ربك قدر ما تسطيع لن تخسر شيئا بل حياتك به وهو اعلم بالنوايا. ما اقبح التمادى فى الخطايا ويالا فرح بنى شيطان اذا حلت بك المصائب جراء ما نصبو لك الشراك لتجنى على نفسك يالهم من حمقى الله العدل يقتص بعدل فلتفرح بعقابه لك ان سلمت نيتك فمن يحبه الله يؤدبه فقدر الله من حكم الله واسراره التمس نصر الله دوما وستجده معك اطلبه بحق لا لحظ نفس او اختبار اى لا تجرب ربك فى المواقف بل صحح النية وابسط الأستسلام لأرادته التى هى نافذة دون جدال نعن فلتفرح نفسك بالنصر على عدوك الوحيد ليس احد اخر. دمتم بخير امين