دورات هندسية

 

 

موضوع للنقاش /////// هل تعتبر تعدد الزوجات حلاً من حلول مشكلة العنوسة؟!

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4
النتائج 31 إلى 38 من 38
  1. [31]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38

    في مواجهة العنوسة هيام دربك تؤسس جمعية تنادي بالتعدد

    كانت تعلم إنها تفتح النار على نفسها عندما فكرت بتقديم أوراق تأسيس جمعية يكون شعارها " زوجة واحدة لا تكفي " والتي تهدف إلى تزويج الفتيات اللواتي يعانين من العنوسة .... الكاتبة الصحفية هيام دربك رئيس مجلس إدارة وكالة عرب برس للصحافة والنشر تطالب بأن يعدد الرجل القادر ويتزوج بأكثر من زوجة على أن يلتزم بالأنفاق و العدل بين زوجاته ، وقد استوحت هيام دربك الفكرة من مشكلة صديقة لها كانت تشكو من زوجها الذي تزوج عليها وطلبت الطلاق رافضة أن تشاركها امرأة أخرى في زوجها وبعد أن بذلت دربك مجهود في حل المشكلة كان السؤال الذى يداعب عقلها لماذا لايعدد الرجل بأكثر من زوجة إن كان قادرا على الإنفاق والعدل بين زوجاته ؟
    وكتبت مقالا أحدث دويا وصدى وردود أفعال بين النساء وبعد سنوات من طرح الفكرة تقدمت بأوراق الجمعية إلى وزارة الشئون الاجتماعية تطالب بإنشائها وهي تضع نموذج " الحاج متولي " وترفض الرجل في شخصية " سى السيد " .


    عربيات كانت مع هيام دربك لتروى لنا خططها وأحلامها من إنشاء الجمعية التي تنتظر قرار الموافقة عليها .


    لنتعرف في البداية عن ميلاد هذه الفكرة؟
    الفكرة طرأت لي من واقع الحياة في عام 1997 في سطور مقال لي نشر في مجلة "الرأي الآخر" وكان عنوان المقال "زوجة واحدة لا تكفي" كنت أستعرض فيه مشكلة صديقة تزوجت من زوجها منذ 5 سنوات وبعد عامين من زواجها ارتبط زوجها بامرأة أخرى .. لكنها لم تلحظ أي تغيير في أداء الزوج سواء الروحي أو الجسدي بل كان في السنوات الثلاث الأخيرة أفضل من سنوات ما قبل الزواج ... قبل نشر المقال حاولت تهدئة صديقتي وقلت لها أن زوجها عندما يتزوج منها أفضل من أن تكون له عشيقة وبرهنت لها أن الله سبحانه وتعالى أعطى الرخصة للرجل بأن يتزوج أكثر من امرأة والله لا يقر شئ فيه ضرر على المرأة ... وأكملت دوري مع زوج صديقتي وبحمد الله نجحت في المساعي ولم يقع الطلاق وتعاطفت صديقتي مع الزوجة الجديدة بعد أن علمت أنها أنجبت من زوجها ... تدخلي في حل مشكلة صديقتي أكسبني خبرة وجعلني أطرح السؤال "زوجة واحدة لا تكفي" .. وفور نشر المقالات ثارت ضجة نسائية ضدي لأني أطالب الرجال بالزواج بأكثر من واحدة ومرت الأيام وبعد 3 سنوات أعيد نشر المقال في مطبوعة عربية تصل إلى كل القراء في العالم العربي وأحدث ذلك دوي وضجة ووصلت لي رسائل شتم من بعض الزوجات وكان رنين التليفون لا يتوقف ، الكل ثائر ضدي خصوصا النساء اللاتي حاولت أن أشرح لهن وجهة نظري ولكن دون جدوى ... إن فكرتي أساسها أنه عندما يعدد الرجل سوف تقل نسبة العنوسة في الوطن العربي.

    وكيف كان قرار إنشاء الجمعية؟
    فكرة زواج الرجل بأكثر من امرأة مشروعة في عالمنا العربي بشرط أن يعدل الرجل بين زوجاته أياً كان العدد ... وفي السنوات الأخيرة وقبل شهور من نهاية عام 2003 كدت أن أصاب بالإحباط من الأرقام التي تنشر عن أعداد الفتيات اللاتي لم يسبق لهن الزواج ... فطلبت إحصائيات مركز البحوث الاجتماعية عن أعداد العوانس في عالمنا العربي ... والتقارير التي توصلت لها جعلتني أرى أن الصورة المعتمة و دون أن أجهد عقلي وجدت نفسي أتذكر مشكلة صديقتي وفكرت في إنشاء جمعية شعارها "زوجة واحدة لا تكفي" فكرتنا أنه يحق للرجل أن يتزوج بأكثر من امرأة والهدف منها تقليل نسبة العنوسة في عالمنا العربي بخلاف أن بعض المطلقات يمكن أن تجد فرصة في بدء حياة أخرى مع زوج آخر ... إضافة الى أن الزوجة الأرملة التي ربما تكون في حاجة إلى حماية رجل يساعدها في تحمل متاعب الحياة ومساعدتها في رعاية أبنائها ولم أترك اليأس يتسلل إلى عقلي وأعددت ملف كامل عن فكرتي وتقدمت بطلب لإشهار جمعية شعارها "زوجة واحدة لا تكفي" والملف الآن في وزارة الشئون الاجتماعية وأنتظر الموافقة عليه.

    كيف كانت أصداء هذا المشروع ؟
    المفاجأة أن 95% من الزوجات في مصر يرفضن الفكرة ووجهن لي اتهام بأنني أريد أن أجعل الأزواج يخرجون من منازلهم المستقرة والطريف أن نسبة كبيرة من الرجال يؤيدون قراري ولكن من خلف الستار دون الظهور في الكادر.

    ما هي مكاسب الفكرة لو صدرت الموافقة عليها ؟
    مكاسب كثيرة أولها أن المطلقات والأرامل والفتيات اللواتي تخطين سن الزواج سوف يجدوا فرصة للزواج ... والثاني أننا سوف نحارب الانحرافات الأخلاقية التي عرفتها المجتمعات العربية في السنوات الأخيرة في مسميات كثيرة كالخيانة الزوجية و الزواج العرفي والزواج السري ... أيهما أفضل للزوجة أن يخونها زوجها مع غيرها أم يتزوج منها ؟ .. وربما الأخيرة فيها مصلحة لامرأة يمكن أن نوفر لها حياة كريمة في ظل رجل يستطيع أن يعدل بين نسائه.

    وهل قلب الرجل يقبل القسمة على اثنين ؟
    نعم يمكن أن يتزوج الرجل بأكثر من زوجة وينجح معهم ولنا في رسول الله أسوة حسنة والصحابة كان البعض منهم متزوج بأكثر من امرأة وكانت الحياة تسير ... وأعتقد أن هناك حالات عديدة في المجتمع العربي لأزواج يجمعون بين أكثر من زوجة والحياة مستقرة وهو عادل في أمور الدنيا بين الزوجتين .

    هل كل رجل مؤهل لتطبيق ذلك؟
    ليس كل الأزواج تنطبق عليهم فكرتي ... الرجل المعدد يجب ألا يقدم على التعدد من أجل المتعة فقط.. لابد أن تتوافر فيه شروط كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم أن يكون عادلا في كل شئ في أنفاقه وعطفه وحنانه أما حبه فهو الوحيد الذي يملكه.. وفي العصر الحديث دراما الحج متولي قدمت نموذجاً لذلك فقد كان داخل نفسه يكن الحب لكل زوجة من زوجاته وكل واحدة منهن كانت لها ميزة أما الزوجة الطامعة طردها من حياته لأنه لا يريد الزواج للمتعة دون توفر بقية المقومات المنطقية لهذه الشراكة الزوجية في الحياة .

    بمناسبة الحديث عن الحاج متولي.. هل كانت فكرة الجمعية مستوحاة من شخصية متولي؟
    لا أنا منذ عام 1997 كتبت و أيدت فكرة "أن زوجة واحدة لا تكفي" وعلى الزوجة أن تتقبل الوضع لو عرفت أن زوجها ينوي الزواج عليها.

    ما هي اعتراضات حواء على فكرة وهدف الجمعية؟
    حواء المثقفة ترفض بشدة لأنها وضعت القضية في ميزان الكرامة.. هي ترفض بشدة ارتباط زوجها عليها لأنها لاتود أن تحصل على لقب الزوجة الأولى أو لاتريد أن يكون لها ضرة خاصة مع الثقافة الموروثة لكلمة الضرة.

    والغير مثقفة؟
    هي امرأة أيضا وتغار وتخشى من أن يسلب منها زوجها وتتمع به ضرتها التي تعتبرها عدو وليس امرأة مثلها لها حق في الحياة.

    وماذا عن موقف الأزواج من جمعيتك؟
    نسبة كبيرة منهم تؤيد بشدة.. لأن الرجل العربي في حاجة إليها وهو يعيش في عادات وتقاليد تجعله يكره الحرام أو الزواج السري وبعض الأزواج تمر عليهم فترة ما بعد الخمسين يودون امرأة تنعش رجولتهم فبعد سنوات من الزواج تتحول الزوجة إلى شريك في تحمل مشقة الأسرة ورعايتها ويلي سنوات الشراكة مرحلة تتحول فيها الزوجة إلى أخت أو أم ولكن قد لا تقوى على إرضاء رغباته الجسدية.. وهنا بعض الرجال ينحرف وبعضهن يطارد امرأة صغيرة السن وآخر يتزوج عرفي دون أن تعلم زوجته ولا يفضح أمره إلا بعد وفاته.... وقد انتشرت حالات كثيرة لهذا النموذج خاصة أن عالمنا العربي أصبح الاختلاط فيه بين الرجال والنساء مباح بسبب خروج المرأة الى العمل وأصبحت شريك في عجلة التنمية التي تشهدها معظم الدول العربية.

    هل تستفيد المرأة من فكرة "زوجة واحدة لا تكفي"؟
    المرأة التي ستتزوج سوف سوف تعيش المتعة والحنان كما شرع الله... والمرأة التي يتزوج زوجها عليها سوف تجد تغيير في سلوكيات الزوج لأن قلبه سوف ينبض بالحب بخلاف أنها سوف تجد نفسها في منافسة مع امرأة أخرى.. المنافسة في بورصة النساء لن تسعد الزوج فقط بل سوف تعيد الزوجة الأولى إلى دنيا الأنوثة والجمال مرة أخرى لأنها سلمت نفسها لمشاغل ومشاكل الدنيا ولم تعد تهتم بنفسها.. والرجل في سن ما بعد الخريف إذا لم نوفر له زوجة تعيد الحب إلى قلبه سوف يصادق عشيقة تعطي له المتعة وتشعره بأنه رجل.

    أليس من الغريب أنك توجهين دعوة للرجل بالزواج بأكثر من امرأة بينما نسب الطلاق ترتفع في الدول العربية؟
    هذا حقيقي ، معدلات الطلاق في زيادة وسببها سوء الاختيار فالعروس والشاب كل منهن يخدع الآخر في فترة ما قبل الزواج .. وللعلم نسبة كبيرة من حالات الطلاق كانت لأزواج لم يمر على زواجهم سنوات قليلة.

    أنتي تدعين حواء أن تتقبل أن يكون لها ضرة فهل توافقين على ارتباط ابنتك برجل متزوج؟
    ما المشكلة في ذلك ؟! وهل نساء هذا الزمن أفضل من نساء الرسول اللاتي قبلن شرع الله؟! .. التعددية للزوج ليست قراري ولكنه شرع الله .. وإذا وافقت ابنتي لن أمانع لأنني لا أرى في ذلك عيب ولها حرية اختيار شريكها.

    هل هناك وسائل أخرى لتجاوز أزمة العنوسة ؟
    أنا أقول لكل رب أسرة اخطب لابنتك الآن الشاب ذو الخلق المتدين الذين نشأ في أسرة جيدة فليس من العيب أن تختار زوجاً لابنتك.. وأنا لن أتردد إذا وجدت شاب أرى فيه مقومات الزوج الصالح لابنتي أن أعرض عليه الزواج منها ... وحتى الفتاة إذا وجدت فارس أحلامها عليها أن تتقدم لخطبته فهذا سيكون له أثر ايجابي لتقليل أرقام العنوسة المخيفة.

    بعد الموافقة على الجمعية ما هي الخطوات التي تتمنين تحقيقها؟
    بإذن الله أنوي افتتاح فرع للجمعية في بغداد وفلسطين وذلك لخدمة النساء في البلدين فكلنا نعلم أن الحرب في بغداد خلفت عدد كبير من الأرامل وزوجات المفقودين والأسرى اللاتي يحق لهن طلب الطلاق في حال طول فترة غياب الزوج وكذلك في فلسطين نسبة كبيرة من الزوجات فقدن أزواجهن وحان الوقت لتوفير حياة إنسانية لهن ... وبعد افتتاح الفرعين في بغداد وفلسطين سأحاول افتتاح فروعاً في جدة والإمارات .


    إذن هي ليست حملة وجمعية مصرية فقط؟
    لا ، هي دعوة عربية.

    ما هي أحلامك للمستقبل؟
    أن تتفهم حواء حقيقة أفكاري.

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  2. [32]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مشاكل العنوسة ومشاكل التخلف ومشاكل الامة جميعها حلها في تحكيم شرع الله
    كل الخطر هو في ان نناقش حكم الله وصلاحيته ، فاحذروا

    0 Not allowed!



  3. [33]
    إبراهيم أسامة
    إبراهيم أسامة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إبراهيم أسامة


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 3,107
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 3
    أحبذ الأمر وأؤيده ولكني لست مستعد لفعله

    0 Not allowed!


    أنا في الحياة وديعة وغدا سأمضي عابرا في رحلتي

  4. [34]
    مهندس مصطفى
    مهندس مصطفى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مهندس مصطفى


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 407
    Thumbs Up
    Received: 9
    Given: 0
    نتزوج الأولى الأول و بعدين نفكر

    0 Not allowed!



  5. [35]
    mhmdfred
    mhmdfred غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية mhmdfred


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 184
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا شك ان الكثير من الاخوة ساقوا الكثير من المبررات والاسباب التى مع او ضد التعدد وان كنت احب ان اضيف هنا ان الخالق سبحانه وتعالى هو من خلق النفس البشريه ويعلم مكنونها (ونفس وما سواها ) ونعلم جميعنا ان البشر يختلفون ويتشابهون يتفقون ويختلفون وان البشريه مرت وتمر وستمر باطوار واجيال وربما ما يرفضه البعض اليوم ولا يجده مقبولا تجده غدا ملاذا وهدفا للبشر وصدق الله العظيم حين قال (كل يوم هو فى شأن ) لذا نحن نقيم من وجهة نظرنا فى ظروفنا الحاليه وربما اختلفت تلك الظروف مستقبلا وهذا ما جعل مثل هذا الموضوع ثرى بالاراء والتى لم تخرج فى اغلبها عما شرعه الله
    صياما مقبولا ان شاء الله

    0 Not allowed!



  6. [36]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,637
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحقيقه هذا الموضوع من الموضوعات الخطيره والمهمه جداً للمجتمع المسلم - وسبب هذه المشكله وكل مشاكلنا ان صح التعبير هو عدم الاخلاص في العمل الجماعي - او عدم اعتبار ان الهدف هو تحقيق مصلحة المجتمع المسلم ككل -
    او بمعني اخر ان كل فرد من المجتمع يبحث عن حقوقة اولا ويريد ان يحصل عليها كاملة دون اي نقص وعندما ياتي للواجبات التي عليه فلا يريد ان ينفذها كامله - وقدر المستطاع يحاول ان يبخس الناس حقوقهم التي هي واجبات عليه
    يعني مثلا الزوجه يجب ان تقف عند مهمتها كزوجه ولا تتبع اهوائها في ان تبخس الزوج حق التعدد لان هذا شرع الله سواء رضيت ام ابت - واعتراض الزوجه علي هذا الامر يعتبر انانيه وتفضيل مصلحتها الشخصيه عن مصلحة المجتمع التي شرعها الله سبحانه وتعالي -

    كما ان الزوج في هذا العصر يستخدم التعدد ويعتبره حق من حقوقة - لاهواء ومصالح شخصيه الا ما رحم الله - في حين انه مسئوليه كبيره ملقاه علي عاتقه يجب ان يكون مدركاً لواجباته تجاه تلك المسئوليه

    فحل هذه المشكله وكل مشكله هو ان تكون اولويه كل فرد هي واجباته وكيف يؤديها علي اكمل وجه ثم بعد ذلك ياتي البحث عن حقوقه التي - حتماً - في هذه الحاله ستاتيه بدون ادني مجهود منه للبحث عنها او المطالبه بها لان الذي سيؤديها له في تلك الحاله هو الله عز وجل

    كما قال ربنا سبحانه وتعالي ( وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) صدق الله العظيم

    فلابد وان نضع مصلحة المجتمع الاسلامي قبل مصلحة الفرد الشخصيه حتي ينصلح حال المجتمع

    والله اعلي واعلم

    م محيي الدين محمــــــــــد


    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  7. [37]
    مناف المهندس
    مناف المهندس غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 21
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا على الموضوع

    انا في اعتقادي ان هذا الامر مهم للمجتمع المسلم للقضاء على ظاهرة العنوسه ولكن قبل كل شي يجب العدل والانصاف بين الزوجات

    0 Not allowed!



  8. [38]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    اشكركم اخوانى الاعزاء جميعا على مناقشاتكم لهذا الموضوع ولكننا انقسمنا بين مؤيد ومعارض ونريد ان نعود لحل مشكلتنا الرئيسيه
    وهى العنوسه التى بدأت تجتاح مجتمعاتنا
    والشكر موصول للجميع

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML