دورات هندسية

 

 

ألفاظ القرآن النادرة...تأصيلًا وتفصيلًا

صفحة 18 من 24 الأولىالأولى ... 814 15 16 17 1819 20 21 22 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 171 إلى 180 من 232
  1. [171]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    "سورة الحشر"
    1."حصونهم":"وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ",الحصون جمع حصن, والحص هو البناء المانع من حَصَنَ المكانُ وحصُن يحصُنُ حَصَانةً مَنُعَ فهو حصينٌ.
    2."الجلاء":"وَلَوْلَا أَن كَتَبَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ الْجَلَاء لَعَذَّبَهُمْ فِي الدُّنْيَا",الجلاء الخروج من الوطن بنية عدم العود، قال زهير:
    فإن الحق مقطعه ثلاث=يمين أو نفارٌ أو جَلاء
    3."لينة":" مَا قَطَعْتُم مِّن لِّينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا",اللينة هي النخلة ذات الثمر الطيّب تُطلق اسم اللينة على كل نخلة غيرِ العجوةِ والبرمنيَّ في قول جمهور أهل المدينة وأيمة اللغة. وتمر اللِّينة يسمى اللَّوْن.
    وإيثار { لينة } على نخلة لأنه أخف ولذلك لم يرد لفظ نخلة مفرداً في القرآن، وإنما ورد النخل اسم جمع.
    4.."أفاء":"وَمَا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ",أفاء أعطَى الفيء، فالفيء في الحروب والغارات ما يظفر به الجيْشُ من متاع عدوّهم وهو أعم من الغنيمة فيكون الفيء بقتال ويكون بدون قتال، وأما الغنيمة فهي ما أخذ بقتال.
    ويبدو لي أن أصل الإشتقاق من فاءَ يَفِيءُ فَيْئًا رجع, ومنهُ في سورة الحجرات "حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ", أي ترجع.
    فالفيء هو ما رد ورجع إلى المسلمين من مال من الأعداء.
    5."أوجفتم":" فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ",أوجفتم من الايجاف وهو نوع من سير الإبل السريع, أي وسرتم سيرًا سريعًا.
    6."دولة":" كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ",دولة من التداول وهو مزيد دال وتأتي دال بمعنى الإنتقال من حال إلى حال كما قولنا:دالت الأيام اي انتقلت من حال إلى أخر,والمقصود هنا بالدولة أي التداول بين الأغنياء فقط دون الفقراء.
    7."َ تَبَوَّءُوا":" وَٱلَّذِينَ تَبَوَّءُوا ٱلدَّارَ وَٱلإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ",التبوُّء: اتخاذ المباءة وهي البُقعة التي يَبوء إليها صاحبها، أي يرجع إليها بعد انتشاره في أعماله.
    8."خصاصة":" وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ",خصاصة هي حاجة من خصاص البيت وهو ما يبقي بين عيدانه من الفُرَج والفتوح.
    9."شح":" وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ",الشح هو البخل والحرص ,والفرق بينهما أن البخل يكون مع لؤم وحرص زيادة في البخل.
    10."غلاً":" وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا",الغل هو الحقد والحسد من غل يغل غلاً إذا حسد وبغض وحقد.
    11."جدر":" لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ",جدر حمع جدار وهو السور أو الحائط.
    "سورة الممتحنة"
    1."يثقفوكم":" إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء",يثقفوكم من الثقف وهو الظفر باليء,وأصله من ثقف يثقف يقفًا إذا حذق في إدراك الشيء وفعله,ومنها رجل ثقف أي حاذق في إدراك الأمور, ومنها المثل القائل:رجل ثقف لقف.
    2."أسوة":" قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ",أسوة ة بضم الهمزة وكسرها وهما لغتان,وهي من الائتساء والاقتداء، وتطلق على الخصلة التي من حقها أن يؤتسى ويقتدى بها، وعلى نفس الشخص المؤتسى به.
    3."براء":"قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ",براء جمع بريء أي خال من الجرم,وهي على وزن فعيل بمعنى فاعل من بَرِىء من شيء إذا خَلاَ منه سواءً بعد ملابسته أو بدون ملابسة.
    4."ظاهروا":" وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ",ظاهروا من ظاهر إذا أعان وساعد ,والمظاهرة مفاعلة من ظاهر.
    5."امتحنوهن":" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ",الإمتحان الاختِبار. والمراد اختبار إيمانهن.
    6."الكوافر":" وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ",الكوافر جمع كافرة, وهذه خاصة في النساء كما يبدو.
    7."بهتان":" وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ",البهتان من بهت يبهت نهتانًا إذا أدهشه وحيّره أو أخذه بغتة,والمقصود هما الخبر المكذوب لأنه يبهت من ينقل عنه.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  2. [172]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم
    "سورة الصف"
    1."العزيز":"سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ",عزيز صفة على وزن فعيل من عز إذا غلب، وهو الذي يغلب على غيره أي شيء كان ذلك الغير، ولا يمكن أن يغلب عليه غيره مهما كان هذا الغير.
    2."مقتًا":"كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ",المقت من مقت يمقت مقتًا إذا بغض بغضًا عظيمًا,البغض الشديد. وهو هنا بمعنى اسم المفعول أي المبغوض.
    3."صفًا":"إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً ",الصف عَدد من أشياء متجانبة منتظمة الأماكن، فيطلق على صف المصلين، وصفِّ الملائكة، وصف الجيش في ميدان القتال بالجيش إذا حضر القتال كان صفّاً من رَجَّالة أو فرسان ثم يَقع تقدم بعضهم إلى بعض فرادى أو زرافات.
    فالصفّ هنا: كناية عن الانتظام والمقاتلة عن تدبّر.
    4."مرصوص":" كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ",مرصوص مفعول من رصّ يرصّ رصًا فهو مرصوص,وتعني الألصاق,فمرصوص أي متلاصق بعضه ببعض. والتشبيه في الثبات وعدم الانفلات.
    5."زاغوا":" فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ",زاغوا من زاغ يزوغ إذا انحرف وما عن الحق.
    6."الحواريون":" قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ",الحواريون جمع حواريّ وهي كلمة معربَة عن الحبشية (حَواريا) وهو الصاحب الصفي، وليست عربية الأصل ولا مشتقة من مادة عربية، وقد عدها الضحاك في جملة الألفاظ المعرّبة لكنه قال: إنها نبطية. ومعنى الحواري: الغسّال، كذا في " الإِتقان ".
    و { الحواريون }: اسم أطلقه القرآن على أصحاب عيسى الاثني عشر، ولا شك أنه كان معروفاً عند نصارى العرب أخذوه من نصارى الحبشة. ولا يعرف هذا الاسم في الأناجيل.
    7."طائفة":" فَآَمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ",الطائفة هي القطعة من الشيء,فيقال طائفة من الناس وطائفة من الليل.
    "سورة الجمعة"
    1."القدوس":" يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ",قدوس فَعُّول من القُدْس، وهو الطهارة، وكان سيبويه يقول: سَبُّوح وقَدُّوس، وقيل تعني المنزَّه عن النقص .
    2."الأميين":" ُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ",أميون حمع أمي وهة الذي لا يكتب ولا يقرأ,أو القوم ما لهم كتاب سماوي.
    3."يزكيهم":" يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ",يزكبهم من زكى يزكي إذا ظهر ونقى, والمقصود هنا تطهيرهم من خبائث العقائد والأعمال.
    4."أسفار":" مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً",الأسفار جمع سفر وهو الكتاب,وسمي سفرًا لأنه يسفر عما بين دفتيه أي يكشف.
    5."ذروا":" فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ",ذروا من ذرّ إذا فرق, والمقصود ترك البيع عند الآذان.
    6."انفضوا":" وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انفَضُّوا إِلَيْهَا",انفضوا من الإنفضاض وهو مطاوع فَضَّه إذا فرقه، وغلب إطلاقه على غير معنى المطاوعة، أي بمعنى مطلق كما تفرق.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  3. [173]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    "سورة المنافقون"
    1."المنافقون":"إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ",المنافقون جمع منافق وهو الذي يظهر الإِيمان ويُسر الكفرو وهو مشتق من نفق ينفق نفقًا وفي الأصل تعني الرواج والنفاد أو الموت, ومن معاني النفق السرب في الأَرض مشتق إلى موضع آخر، وقال أبو عبيد سمي المنافقُ مُنافقاً للنَّفَق وهو السَّرَب في الأَرض، وقيل: إنما سمي مُنافقاً لأنه نافَقَ كاليربوع وهو دخوله نافقاءه. يقال: قد نفق به ونافَقَ، وله جحر آخر يقال له القاصِعاء، فإذا طلِبَ قَصَّع فخرج من القاصِعاء، فهو يدخل في النافِقاء ويخرج من القاصِعاء، أو يدخل في القاصِعاء ويخرج من النافِقاء، فيقال هكذا يفعل المُنافق، يدخل في الإسلام ثم يخرج منه من غير الوجه الذي دخل فيه.
    2."جنة":"اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ",الجنّة هو ما يستتر به ويُتَّقَى ومنه سميت الدرع جُنة,أي جعلوا أيمانهم كالجُنّة يتّقي بها ما يَلْحق من أذى.
    3."طبع":"ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ",طبع يطبع طبعًا إذا بدا الخلق والصنعة,فيقال طبعت اللَّبِنَ طبْعاً، وطَبعَ الدرهم والسيف وغيرهما يطْبَعُه طبْعاً: صاغَه. والطَّبّاعُ: الذي يأْخذ الحديدةَ المستطيلة فَيَطْبَعُ منها سيفاً أَو سِكِّيناً أَو سِناناً أَو نحو ذلك، وصنعتُه الطِّباعةُ، وطَبَعْتُ من الطين جَرَّةً: عَمِلْت، والطَّبّاعُ: الذي يعمَلها. والطبْعُ: الخَتْم وهو التأْثير في الطين ونحوه.
    ومنها اشتقت الطبيعة والطباع وهي الخَلِيقةُ والسَّجيّةُ التي جُبِلَ عليها الإِنسان.
    4."لووا":"وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ",
    5.يصدون":" وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُون",يصدون من صد يصد صدًا إذا منع وامتنع وأعرض.
    6."خزائن":" وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ",الخزائن جمع خزانة بالكسر وهي البيت الذي تُخزن فيه الطعام قال تعالى:{ قال اجعلني على خزائن الأرض }. وتطلق على الصندوق الكبير الذي يخزن فيه المال على سبيل التوسع وعلى بيوت الكتب وصناديقها، ومن هذا ما جاء في حديث الصرف من الموطأ «حتى يحضر خازني من الغابة».
    7."أجل":" فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ",الأجل هو الفترة الزمنية.
    "سورة التغابن"
    1."صوّركم":" خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ",صوركم من صور يصور تصويرًا وصورًا إذا جعل للشيء صورة أي شكل وهيئة, والتصوير من قبل الله يقتضي الخلق , وعلى هذا فصوركم يمكن أن تأتي بمعنى خلقكم على هيئاتكم وأشكالكم التي أنتم فيها.
    2."وبال":" أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَبْلُ فَذَاقُوا وَبَالَ أَمْرِهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ",الوبال هو الفساد أو السوء وهو مشتق من الوبيل ,قال شمر: معناه شَرُّه ومَضَرَّته.
    3."التغابن":" يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الْجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ",التغابن تفاعل من غبن يغبن إذا أعطى البائع ثمَناً لمبيعه دون حَقِّ قيمته التي يعوَّض بها مثلُه.
    4."حليم":" إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ",الحليم فعيل من الحلم ,وهو الذي لا يسْتَخِفُّهُ عِصْيان العُصاة ولا يستفِزّه الغضب عليهم، ولكنه جعل لكل شيءٍ مِقْداراً، فهو مُنْتَهٍ إليه.
    "سورة الطلاق"
    1."طلقتم":" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ ",طلقتم من طلق يطلق طلاقًا وإطلاقًا إذا ترك الرجل زوجه,قال الشاعر(ابن الأحمر):
    غَطارِفَة يَرَوْن المجدَ غُنْماً =إِذا ما طَلَّقَ البَرِمُ العِـيالا
    أَي تركهم كما يترك الرجل المرأَة.
    2."العدة":" وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ",العدة هي المدة التي تعتد بها الزوجة من وفاة زوجها أَو طلاقه إِياها، وأصلها من العدّ,والعدّ إِحْصاءُ الشيءِ، عَدَّه يَعُدُّه عَدّاً وتَعْداداً وعَدَّةً وعَدَّدَه,وكأن المرأة تحصي وتعد أيام خلوها من الزوج.
    3."فاحشة":" وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ",الفاحشة القبيحُ من القول والفعل، تجمع على فَواحِشُ,والفحشة إذا عرفت في القرآن فتعني الزنا.
    4."المحيض":" وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ",المحيض اسم أو مصدر من الحبض, والمحيض هو الوقت الذي تحيض فيه المرأة, وهو مشتق من حاض السيل إذا فاض.
    5."وُجْدكم":" أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنتُم مِّن وُجْدِكُمْ وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ",الوجد هو الوسع والطاقة.
    6."تعاسرتم":" وَإِن تَعَاسَرْتُمْ فَسَتُرْضِعُ لَهُ أُخْرَى",التعاسر تفاعل من العسر وهو ضد اليسر,والمقصود هنا عدم الأتفاق والرضا بالعشرة.
    7."نكر": فَحَاسَبْنَاهَا حِسَاباً شَدِيداً وَعَذَّبْنَاهَا عَذَاباً نُّكْراً",النُكر ما ينكره الرأي من فظاعة كيفيته إنكاراً شديداً.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  4. [174]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم
    "سورة التحريم"
    1."تحلة":"قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ",تحلة من التحلل أي التحلل مما التزم تحريمه على نفسه.
    2."صغت":"إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا",صغت من صغى يصغي إذا مال, ومنه سمي سماع الكلام إصغاء لأن المستمع يُميل سمعه إلى من يكلمه،والمقصود هنا في الإصغاء هو الميل إلى الخير وحق معاشرة الأزواج.
    3."قانتات":"قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ ",قانتات جمع قانتةمن قنت يقنت قنتًا وقنوتًا إذا أحسن الطاعة.
    4."سائحات":" سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً",سائحات جمع سائحة وهي المهاجرة.
    5."غلاظ":" غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ",غلاظ جمع غليظ وهو الذي به غلظة وقسوة, وهي هنا مستعارة لقساوة المعاملة,وشداد ايضًا جمع شديد ,والشدة بكسر الشين حقيقتها قوة العمل المؤذي والموصوف بها شديد.
    6."نصوح":" َيا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً",نصوح أي ذو نصح,والنصح الإِخلاص في العمل والقول،والوصف مجازي للتوبة أي توبة لا تردد فيها ولا نية في العودة لمثل ما كان عليه.
    "سورة الملك"
    1."طباقا":"الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً",طباق يمكن أن تكون من طابق بمعنى أي أن السموات شديدة المطابقة، أي مناسبة بعضها لبعض في النظام.
    أو أنها جمع طّبق,والطبَق المساوي في حالةٍ ما.
    2."تفاوت":" مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ",تفاوت على وزن تفاعل من الفوت وهو البعد,
    3."فطور":" فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ",فطور جمع فَطْر بفتح الفاء وسكون الطاء، وهو الشَق والصدع.
    4."كرتين":" ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ ",كرتين تثنية كرَّة وهي المرة وعبر عنها هنا بالكَرَّة مشتقة من الكر وهو العود لأنها عَود إلى شيء بعد الانفصال عنه.
    والسبب في ايثار كرتين على مرتين أو تارتين لأن الكرة لم يغلب إطلاقها على عدد الاثنين,والمقصود هنا مطلق التكرير.
    5."خاسئًا":" يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِأً وَهُوَ حَسِيرٌ",الخاسء فاعل من خسأ يخسأ إذا خاب .
    6."شهيقًا":" إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقاً وَهِيَ تَفُورُ",الشهيق تردد الأنفاس في الصدر لا تستطيع الصعود لبُكاء ونحوه أطلق على صوت التهاب نار جهنم الشهيق تفظيعاً له وترهيبًا.
    7."تميّز":" َتكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ",تميّز من التمييز,أي ينفصل بعضها عن بعض من شدة الغضب.
    8."ذلولا":" هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً ",ذلول فعول بمعنى فاعل, وهو مشتق من الذل والهوان والإنقياد, وهو وصف للارض حيث أهانها وجعلها تنقاد للإنسان.
    9."مناكب":" فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ",مناكب جمع منكب وهوملتقى الكتف مع العضد،والاستعارة لزيادة بيان تسخير الأرض للناس.
    10."تمور":" أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ",تمور من المور وهو الارتجاج والاضطراب والاهتزاز.
    11."غور":" ُقلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْراً فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاء مَّعِينٍ",الغور من مصدر غارتْ البئر، إذا نَزح ماؤها فلم تصله الدلاء.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  5. [175]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    "سورة القلم"
    1."ممنون":" وَإِنَّ لَكَ لَأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ",الممنون إما أن يكون من المنّ بمعنى منّ يمنّ منّاً إذا عَدّ عليه عطاءَه وذكَره له، أو افتخر عليه به من باب الإساءة والنيل منه, وإما أن يكون من منَّ الحبلَ، إذا قطعه، أي أجراً غير مقطوع عنك، وهو الثواب المتزايد كل يوم، أو أجراً أبدياً في الآخرة،وكلاهما يصلح هنا.
    2."تدهن":" وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ",تدهن من دهن يدهن أي لاطف ولاين,وأصله من الدهن الذي يستعمل للتليين أو التلوين,ومنه اشتق الفعل,فكأن حاله يستعمل الدهن لتليين العلاقة بين إثنين.
    3."مهين":" وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ",مهين فعيل بمعنى فاعل من مَهُن بمعنى حَقُرَ وذَل.
    4."هماز":" هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ",هماز فعال من همز ,صيغة المبالغة في كثرة الهمز,وأصل الهمز الطعن بعود أو بيد, وأطلق على الأذى بالقول في الغيبة على وجه الاستعارة وشاع ذلك حتى صار كالحقيقة.
    5."مشّاء":" هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ",مشاء أيضًا صيغة مبالغة من المشي ,وهي استعارة في بيان تجشم الإنسان في السير بالنميمة.
    6."نميم":" هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ",نميم اسم مرادف للنميمة، وقيل: النميم جمع نميمة، وأصله من نم ينم إذا همس وتحرك خفية,ومنه اسكت الله تعالى نامته أي ما ينم عليه من حركته.
    7."مناع":" مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ",مناع فعال من المنع أي شديد المنع للخير فلا يفعله ولا يدع غيره يقوم به.
    8."عتل":" عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ",عتل مشتق من العتْل أي الدفع وهي هنا صفة,ويأخذ أكثر من معنى منها:الغشوم الظلوم أو الأكول الشروب أو البغيض الكريه وكلها صفات سوء.
    9."زنيم":" عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ", زنيم هو الدعيّ أو ولد الزنا حيث يلصق بغير أبيه,وهو مشتق من الزَنَمة بالتحريك وهي قطعة من أذن البعير لا تنزع بل تبقى معلقة بالأذن علامة على كرم البعير. والزنَمتان بضعتان في رقاب المعز.
    10."الخرطوم":" سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ",الخرطوم هنا المقصود به الأنف, وهو كل أنف مستطيل كأنف الفيل والخنزير, وقيل هو من مخطم السبع أي أنف مثل الأسد، فإطلاق الخرطوم على أنف الإِنسان هنا استعارة كإِطلاق المِشفر وهو شفة البعير على شفة الإِنسان في قول الفرزدق:
    فلو كنتَ ضبيّاً عرفتَ قرابتي=ولكنَّ زنجيٌّ غَليظُ المشافر
    11."الصريم":" فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ",الصريم هو الليل، والصريم من أسماء الليل ومن أسماء النهار لأن كل واحد منهما ينصرم عن الآخر كما سمي كل من الليل والنهار مَلْواً فيقال: المَلوَانِ، وعلى هذا ففي الجمع بين (أصبحتْ) و (الصريم) محسن الطباق.
    وقيل الصريم: الرماد الأسود بلغة جذيمة أو خزيمة.وقيل الصريم: اسم رملة معروفة باليمن لا تُنبت شيئاً.وإيثار كلمة الصريم هنا لكثرة معانيها وصلاحية جميع تلك المعاني لأن تراد في الآية.
    12."حرد":" وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ",حرد يطلق على المنع وعلى القصد القوي، أي السرعة وعلى الغضب.
    13."زعيم":" سَلْهُم أَيُّهُم بِذَلِكَ زَعِيمٌ",الزعيم هو الكفيل.
    14."مغرم":" أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْراً فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ",المغرم ما يفرض على المرء أداؤه من ماله لغيرِ عِوض ولا جناية.
    15."مكظوم":" َاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ",مكظم مفعول من كظم إذا أغلق الباب,وهنا تعني المحبوس المسدود.
    16."يزلقون":" وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ",يزلقون من زلق يزلق زلقًا إذا زلت رجل المرء وسقط على الأرض,وتعني هنا يسقطونك ويصرعونك.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  6. [176]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم
    "سورة الحاقة"
    1."الحاقة":"الْحَاقَّةُ{1} مَا الْحَاقَّةُ",الحاقة مشتقة من الحق,اي أنها وقوعها وحدوثعا حق,وهو صيغة فاعل من حقّ الشيء إذا ثبت وقوعه وحدوثة.
    2."القارعة":"كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ",القارعة اسم فاعل من قرعه، إذا ضربه ضرباً قوياً، يقال: قرع البعير,وهو وصف ليوم القيامة إذ فيه تصيب الناس بالأهوال والأفزاع، أو التي تصيب الموجودات بالقَرع مثل دك الجبال، وخسف الأرض، وطَمس النجوم، وكسوف الشمس كسوفاً لا انجلاء له، فشبه ذلك بالقرع.
    3."حسوم":"سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ ",حسوم جمع حاسم كشهود جمع شاهد,و لها أكثر من معنى وكلها تتناسب وتتواكب في سياق هذه الآية,فالأول أن يكون مشتق من حسم الداءِ بالمكواة إذ يكوى ويُتابع الكي أيّاماً، فيكون إطلاقه استعارة.
    والثاني أن يكون مشتق من حسم إذا قطع ومنه اشتق الحسام أي السيف القاطع,فيكون المعنى حسمتهم إذا قطعتهم ولم تُبقِ منهم أحداً.
    4."صرعى":" حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ",صرعى جمع صريع و هو الملقى على الأرض ميتاً.
    5."رابية":" فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَّابِيَةً",رابية اسم فاعل مشتق من ربا يربو إذا نما وزاد,فكانت الأخذة زائدة في العذاب.
    6."أرجاء":" وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ",أرجاء جمع رجا وتعني الناحية .
    7."هاؤم":" َأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيهْ",هاؤم هي في أصلها هاء أي خذ,والميم المتصلة هي بمثابة ميم الجمع كما في أنتم, وقيل في المثنى هاؤما.
    8."ذرع":" ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ",الذرع هنا تعني الطول,وهي في الأصل من ذراع الإنسان حيث كان يستعمل في قياس المسافات بين الأشياء,كما الأصبع والأنملة والقدم, وبالأبعاد التي بين الأعضاء مثل الشِبْر، والفِتْر، والرَتَب، والعَتَب، والبُصْم، والخُطوة.
    9."يحض":" وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ",يحض من حض يحض حضًا إذا طلب وألح في الطلب.
    10."غسلين":" وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ",غسلين فعلين من الغسل,لأنه يسيل من الأبدان فكأنه غسل منها,والغسلين هو ما يدخل أفواه أهل النار من السوائل من دم وقيح وصديد وغيره مما يعلمه الله ولا يعمله غيره.
    11."الوتين":" ُثمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ", الوتين هو عِرق معلَّق به القلب ويسمى النياط، وهو الذي يسقي الجسد بالدم ولذلك يقال له: نَهرُ الجسد، وهو إذا قطع مات صاحبه وهو يقطع عند نحر الجزور.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  7. [177]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم
    "سورة المعارج"
    1."المعارج":" مِّنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ",المعارج جمع مِعْرَج بكسر الميم وفتح الراء وهو ما يعرج به، أي عد من سلم ومدرج.
    2."المهل":" يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاء كَالْمُهْلِ",المهل هنا دردي الزيت وهو ما يكون في قعره وقيل هو ما أذيب على مهل من الفلزات.
    3."العهن":" وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ",العهن هو الصوف المصبوغ الوانًا كما الجبال فمنها بيض وحمر وغرابيب سود.
    4."لظى":" كَلَّا إِنَّهَا لَظَى",لظى هو اسم جهنم,وأصله اللهب الخالص,ونقل إلى العلمية للجهنم,ولهذا منع في الصرف.
    5."الشوى":" نَزَّاعَةً لِّلشَّوَى",نزّاع فعال من النزع للمبالغة وهو شدته ,والنزع هو الفصل والقطع.
    والشوى اسم جمع شواة بفتح الشين وتخفيف الواو، وهي العضو غيرُ الرأس مثل اليد والرجل فالجمع باعتبار ما لكل أحد من شوى، وقيل الشواة: جلْدة الرأس فالجمع باعتبار كثرة الناس.
    6."أوعى":"وَجَمَعَ فَأَوْعَى",أوعى الشيء إذا جعله في وعاء,وهو كناية عن كنز المال.
    7."هلوع":" إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً",هلوع فعول من هلع إذا أقل إمساك النفس عند اعتراء ما يُحزنها أو ما يسرها أو عند توقع ذلك والإشفاقِ منه. وأما الجزع فمن آثار الهلع.
    8."جزوع":" إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً",جزوع شديد الجزع,والجزع عدم الصبر .
    9."منوع":" وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً",منوع شديد المنع, أي شديد المنع لبذل شيء مما عنده من الخير.
    10."عزين":"عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ عِزِينَ",عزين جمع عِزَة بتخفيف الزاي، وهي الفِرقة من النّاس.
    11."يخوضوا":"فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ",يخوضوا من خاض يخوض خوضًا إذا تكلم كثيرًا.
    12."يوفضون":" يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعاً كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ",يوفضون من الإيفاض وهو أن يعدو من عليه الوفضة وهي الكنانة فتتخشخش عليه ثم استعمل في الإسراع وقيل هو مطلق الانطلاق .
    13."ترهقهم":"خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ",ترهقهم من الغشيان، أي التغطية بساتر،وهنا استعارة لأن الذلة لا تغشى.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  8. [178]
    mobrklna
    mobrklna غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2005
    المشاركات: 63
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخ الفاضل ابن سينا وفقه الله لما يحب ويرضى

    حاولت ان امتنع عن الرد على موضوعك الرائع هذا وذلك حفاظاً على جمالية الموضوع من أن تتخلله مشاركات قد تؤثر على جماليته , ولكنني وجدت نفسي منساقاً الى كتابة ردي هذا لأقول لك أخي الكريم بوركت وبورك قلمك المعطاء ولا حرمناه ,,, استمر أخي نحن بشوق لكل جديد من هذه الدرر التي تتحفنا بها وننتظرها بفارغ الصبر لا بل وعلى أحر من الجمر ,,,

    جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنة , ورزقك من يد المصطفى صلى الله عليه و سلم شربة لا تظمأ بعدها أبدا

    و اسال الله سبحانه ان يجيب دعائي لك بظهر الغيب اللهم آمين

    تقبل من أخيك بالغ الإحترام و التقدير

    0 Not allowed!



  9. [179]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mobrklna مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخ الفاضل ابن سينا وفقه الله لما يحب ويرضى

    حاولت ان امتنع عن الرد على موضوعك الرائع هذا وذلك حفاظاً على جمالية الموضوع من أن تتخلله مشاركات قد تؤثر على جماليته , ولكنني وجدت نفسي منساقاً الى كتابة ردي هذا لأقول لك أخي الكريم بوركت وبورك قلمك المعطاء ولا حرمناه ,,, استمر أخي نحن بشوق لكل جديد من هذه الدرر التي تتحفنا بها وننتظرها بفارغ الصبر لا بل وعلى أحر من الجمر ,,,

    جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنة , ورزقك من يد المصطفى صلى الله عليه و سلم شربة لا تظمأ بعدها أبدا

    و اسال الله سبحانه ان يجيب دعائي لك بظهر الغيب اللهم آمين

    تقبل من أخيك بالغ الإحترام و التقدير
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله بك أخي الكريم على مرورك وتعليقك الطيب ...ونسأل الله أن ينفعنا بما علمنا وأن يعلمنا ما ينفعنا....اللهم آمين.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  10. [180]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    "سورة نوح"
    1."نوح":"إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنذِرْ قَوْمَكَ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ",نوح قيل هو اسم اعجمي وقال الكرماني أن معناه الساكن,وقيل أنه مشتق من النوح وهو كثرة البكاء,إلا أن الصحيح أنه معرب.
    2."استغشوا":" وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً",استغشوا من استغشاء الثياب أي جعل الثياب غطاءً, ء على أعينهم، تعْضيداً لسد آذانهم بالأصابع لئلا يسمعوا كلامه ولا ينظروا إشاراته. وأكثر ما يطلق الغشاء على غطاء العينين، قال تعالى:{ وعلى أبصارهم غشاوة }[البقرة: 7]. والسين والتاء في { استغشوا } للمبالغة.
    3."مدرار":"يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً",المدرار الكثيرة الدُّر والدُّرور، وهو السيلان، يُقال: درت السماء بالمطر، وسماء مدرار,وعلى هذا الوزن للمبالغة في الدرّ.
    4."سراج":"وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً",السراج هو المصباح الزاهر نورُه الذي يوقد بفتيلة في الزيت يُضيء التهابُها المعدَّلُ بمقدار بقاء مادة الزيت تغمرها.
    5."فجاج":" لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلاً فِجَاجاً",الفجاج جمع فجٌ، والفَجّ: الطريق الواسع، وأكثر ما يطلق على الطريق بين جبلين لأنه يكون أوسعَ من الطريق المعتاد.
    6."كبار":"وَمَكَرُوا مَكْراً كُبَّاراً",الكباربالضم للمبالغة في الكبر,أي كبير جدًا,وعلى هذا الوزن مثل ُعجاب وحُسان وطُوال,وهذه كلها للمبالغة في الصفة.
    7."ود,سواع,يغوث,يعوق ونسر":"وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدّاً وَلَا سُوَاعاً وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْراً",أسماء الهتهم التي كانوا يعبدونها من دون الله,
    وكانت قد اندثرت في الطوفان زمن سيدنا نوح,وجاء عمرو بن لُحَيٍّ الخزاعي الذي أعاد للعرب عبادةَ الأصنام فسمى لهم الأصنام بتلك الأسماء,واتخذت كل قبيلة صنماً تعبده فقيل كان ود لقريش وسواع لهذيل ويعوق لهمذان ولكهلان من سبأ,ونسر لحمير ولذي الكلاع,ويغوث لمراد وغطيف وغطفان.
    8."ديار":"وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّاراً",ديار تعني من اقام بالدار,وهو فيعال من الدار,والمقصود طبعًا هنا الإنسان فهو الذي يحل بالدار ويقيم.
    9."تبار":"وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَاراً",تبار من تبر يتبر تبرًا وتبارًا,والتبار هو الهلاك والخسار والدمار.

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  
صفحة 18 من 24 الأولىالأولى ... 814 15 16 17 1819 20 21 22 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML