لكني عاتب عليك ايها الاخ العزيز
فاغلاق الموضوع اضاع فرصة للكتابة عن مستقبل امتنا
وقد كان التفاعل ممتازا
رغم ما ظهر من منغصات
ولكن كان وما زال الامل في سعة صدوركم كبيرا
فاجعلها من باب اذلة على المؤمنين ، او الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين
فاحسن احسن الله اليك
وزوجك من الحور العين
آمين