بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احبتي هذه حكمه استوقفتني
اثناء القرأه فكان هذا الموضوع
مضمونها :
جميل أن تُعطي مَن يسألك،
وأجمل منه أن تعطي مَن لا يسألك وقد أدركت حاجته‏..

توقفت عندها كثيرآ تساءلت بيني وبين نفسي
كم بيننا محتاجين لا يسائلون الناس الحافآ
ونحسبهم اغنياء من التعفف ..وكانت الأجابه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
إن لله عبادًا خلقهم لحوائج الناس، يفزع
الناس إليهم في حوائجهم، أولئك هم الآمنون من عذاب الله...
وقال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
((الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يُسْلِمُهُ
وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ وَمَنْ
فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ
الْقِيَامَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ)
بين تلك الحكمه وهذه الأحاديث
الف علامة استفهام ؟؟مع مايحدث اليوم من انفصال اجتماعي .
تقطعت فيه سبُل التواصل واصبح الجميع الا من رحم ربي
يلهث خلف مصالحه لايقف مع محتاج ولايمد يدآ للمساعده
باتت الأنا مسيطره ..والقطيعه سائده ..
واصبح كلآ في فلك يسبحون
وبات المحتاج يقف ذليلآ مهانآ حتى تُقضى حاجته ؟!!
غفر الله لرجل لأنه سعى في قضاء حاجة *** عطش ،
فكيف بمن يقضي حاجة عبد مؤمن موحد؟
كيف بمن يقضي حاجة جاره؟
كيف بمن يقضي حاجة اهله وأولاده؟
كيف بمن يقضي حاجة والديه من أم أو أب؟
لم يعد الجار يعلم عن جاره ولا الأخ يقف مع اخيه
وبات البعض يفرح بسقوط الأخر وحاجته !
نسو او تناسو ان العطاء ليس وجه ديني فقط متعلق بالثواب بل
هو فعل تربوي ونفسي واجتماعي ليس مشروطآ بكمية ولا حجم
قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم:
تصدق ولو بشق تمرة،
وقوله لا تحقرن من المعروف شيئا،ولو ان تلقى اخاك بوجه طلٍق..
اليوم حتى وان وجد من يعطي المحتاج ويقف معه في نهاية الأمر
يمن عليه بما اعطاه
اين نحن من السلف الذين لا يرون لأنفسهم فضلا على صاحب
الحاجة بل يرون الفضل لصاحب الحاجة الذي علقها بهم
قال ابن عباس : ثلاثة لا أكافئهم رجل بدأني بالسلام
ورجل وسع لي في المجلس ورجل اغبرت قدماه في
المشي إلي إرادة التسليم علي
فأما الرابع فلا يكافئه عني إلا الله – عز وجل –
فسُئل من هو هذا الرابع ؟قال : رجل نزل به أمر فبات ليلته يفكر بمن ينزله
ثم رآني أهلا لحاجته فأنزلها بي .

بودي احبتي ان نقف على الأسباب والمسببات
التي جعلت البعض الا من رحم ربي رغم امكانيته
الماديه يمسك يده عن العطاء
ويبخل بما لديه ..ويستأثر بكل شيء .
ويمر بالمحتاج ويغض الطرف عنه ؟؟

اسأل الله تعالى ان يرزقنا طاعته
واتباع اوامره في كل مايرضيه عنا

مروركم بموضوعي شرف لي
وهو غاية مااتمنى ..

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته













التوقيع