دورات هندسية

 

 

أحكام وأسئلة وفتاوى الصيام

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20
  1. [1]
    experts
    experts غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    أحكام وأسئلة وفتاوى الصيام

    لا أصل لما يقال: "إنه لا يجوز الأكل أو الشرب بعد أذان الإمساك". أذان الامساك هو الأذان الأول قبل أذان الفجر.
    والحكم: يجوز الأكل والشرب بعد الأذان الأول أي أذان الإمساك وذلك حتىوقت طلوع الفجر.

    - لا أصل لاقتداء أصحاب قضاء الصلوات بإمام التراويح بنيّة طلب الثواب.
    والحكم: من اقتدى بإمام يصلي التراويح أو قيام رمضان والمقتدي يصلي قضاءعليه فهذا مكروه لا ثواب له عند الشافعية، وأما عند الحنفية فلا يصح اقتداء مفترض بمتنفل. والأحسن أن يقيم من عليهم قضاء صلوات جماعةً خاصةً بهم.


    ثانيا: في الحديث:

    - لا أصللحديث: "خمس يُفطّرن الصائم النظرة المحرّمة والكذب والغيبة والنميمة والقُبلة" بل هو مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن بعضها يُذهب ثواب الصيام كالنميمة وهينقل الكلام بين شخصين على وجه الإفساد.

    - لا أصل لحديث: "شعبان شهر الله ورجب شهري ورمضان شهر أمّتي".

    - لا أصل لحديث: "يوم صومكم يوم نحركم" هو لا أصل لهوإن وافق غالبا.


    ثالثا: في اللغة:

    - الخُلوف وهو ريح يظهر من فم الصائم بضم الخاء وليس بفتحها كما هو شائع.
    - يقال: "أفطر الصائم" ولا يقال "فطَرَ" لأن فَطَرَ تأتي لمعنى خلق قال تعالى حاكيا عن إبراهيمعليه السلام: {إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض} [سورة الأنعام] وقد ورد فيالقرءان الكريم أربع عشرة ءاية بهذا المعنى.

    - كما يقال فلانٌ فَطَرَ الجُب ّبمعنى شقّ البئر.


    - يقال فلانٌ مفطر ولا يقال فاطر، فاطر تأتي بمعنى خالق. قالالله تعالى: {الحمد لله فاطر السموات والأرض} [سورة فاطر].


    - يقال كفّارة ولا يقال غفّارة كما يقال ويُشاع.


    - معنى السَّحور بفتح السين ما يؤكل عند السُّحور بضم السين وهو وقت السحور.


    - يقال قلع الضرس لا يُفطِّر ولا يقال لا يُفْطِر.



    والله تعالى أعلم و أحكم.

  2. [2]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الموضوع من (4) اقسام لكن للأسف لم يظهر إلا القسم الأخير و هذه الاقسام الأولى:

    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد الخلق اجمعين:


    قال تعالى :"شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْءانُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَفَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَوَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ[. ءاية 185.


    وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: " مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَاتَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ." رواه أحمد في مسنده ومتفق عليه [البخاري ومسلم] والأربعة [أبو داود، الترمذي، النسائي، ابن ماجه] عن أبي هريرة .


    هلّ الهلال على الدُنى فاستبشروا . . . بالطيب يعبقُ في القلوب وينشرُ


    وبدا بديع النور يشرق معلنًا . . . وفدالصياممع الربيع فكبروا



    الله أكبر ما أُحيلى صومه . . . فالنفس تسمو والذنوب تُكفّرُ



    فيجب على كل من وجب عليه الصيام تعلم أحكام الصيام على الوجه الشرعي الصحيح حتى يكون صيامه مقبول عند الله تعالى و لا ينطبق عليه قول الرسول صلى الله عليه و سلم :" و كمن من صائم ليس له من صيامه إلا الجوع و العطش" فبمعرفة واجبات الصيام و مبطلاته كفاراتها و أعذاره و معرفة شروط قبوله عند الله تعالى ينجو المسلم من الضياع و بطلان العمل فقد قال الرسول صلى الله عليه و سلم :" طلب العلم فريضة على كل مسلم"
    إخواني هذه بعض الاحكام المتعلقة بالصيام و بعض الأخطاء الشائعة بين بعض الناس نبينها حتى يُحذر الوقوع فيها .

    كيف يثبت دخول شهر رمضان:

    مِنْ طاعَةِ اللهِ أَنْ نلْتَزِمَ بِمَا جاءَ عنْ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِوسلَّمَ في السُّـنَّةِ المطهَّرَةِ في الحديثِ الشرِيفِ بِالنِّسبَةِ لثُبُوتِشَهْرِ الصِّيَامِ رَمَضَانَ، فَبِنَصِّ حديثِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِوسلَّمَ عَرَفْنَا كَيْفَ يَكُونُ إِثْبَاتُ صيامِ رَمَضانَ كما عَرَفْنَا متَىيكونُ انتِهَاؤُهُ حيثُ قالَ صَلَواتُ رَبِّي وسلامُه عليهِ: "صُومُوا لِرُؤْيَتِهوَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ فَإِنْ غُمَّ عليكُم فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعبانَ ثلاثِينَ يَوْمًا."

    ورَوَى البُخاريُّ وَمُسلمٌ وغيرُهما عن عبدِ اللهِ بنِعُمَرَ رضيَ اللهُ عنهُما أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: "الشهرُ تِسْعٌ وَعِشْرُونَ ليلةً فَلا تَصُومُوا حَتَّى تَرَوْهُ فَإِنْ غُمَّ عليكُمْ فَأَكْمِلُوا العِدَّةَ ثلاثِينَ".
    وروَى البخاريُّ وغيرُهُ عنْ رسولِاللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم أنّهُ قالَ: "لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِيَوْمٍأَوْ يَوْمَيْنِ صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِه فَإِنْ غُمَّعَلَيكُم فَأَكْمِلُوا عِدَّة شَعْبَانَ ثَلاثِينَ".
    فََبَعدَ هذا البيانِ مِنَ السُّـنَّةِ المُطهَّرَةِ لا يجوزُ اعتمادُ قولِ فَلَكِيٍّ في إِثْبَاتِ رَمَضانَ فَكُلٌّ مِنَ الشُّهورِ العَرَبِيَّةِ يُعْرَفُ بَدْؤُهُ وَيُعْرَفُ انتِهاؤُهُبِمُراقَبَةِ الهِلالِ وَالمسلِمونَ سَلَفُهُمْ وَخَلَفُهُم عَلَى هَذَا ثَابِتُونَوَقَدْ نَصَّ الفُقَهَاءُ عَلَى أنهُ لا يَجوزُ اعتِمَادُ قولِ فلَكِيٍّ في إثباتِهلالِ رمضانَ وبالتَّالِي فلا بُدَّ في ليلةِ الثلاثينَ مِنْ شعبانَ أَنْ يُرَاقَبَ هِلالُ رمضانَ فَإِنْ بانَ ثَبَتَ صِيَامُهُ وَإِلاَّ "فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْفَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شعبانَ ثلاثِينَ يَوْمًا".
    فانظُروا رحِمَكُمُ اللهُ تعالَى بِتوفيقِهِ كيفَ نَهَى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عنِ الصيامِمِنْ غيرِ مُراعَاةِ الرؤيةِ أَوِ اسْتِكْمَالِ شَعْبَانَ ثلاثِينَ عندَ عَدَمِ الرُّؤْيَةِ.
    وقدِ اتَّفَقَ علماءُ المذاهِبِ الأربعَةِ على أنَّ الأصلَ في تحديدِ أوَّلِ رمضانَ هُو التَّالِي: يُراقَبُ الهِلالُ بعدَ غُروبِ شمسِ التاسِعِ وَالعِشْرِينَ مِنْ شعبانَ فَإِنْ رُئِيَ الهِلالُ كانَ اليومُ التَّالِي أَوَّلَ رمضانَ وَإِنْ لَمْ يُرَ الهِلالُ يكونُ اليومُ التالِي الثلاثِينَ مِنْ شَعبانَ والذِي بَعدَهُ هُو أوّلُ أيّامِ رمضانَ، فالعُمْدَةُ على هذا وَلا الْتِفَاتَ إِلَى أَقْوَالِ أَهْلِ الحِسَابِ وَالفَلَكِيِّينَ وَلا عِبْرَةَ بِكَلامِهِم لِتَحْدِيدِ ابْتِدَاءِ الصِّيامِ أَوِ انْتِهَائِه.

    0 Not allowed!



  3. [3]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    وروى البخاري ومسلم في صحيحيهما وابو داود والبيهقي والنسائي في السنن وأحمد في مسنده وغيرهم واللفظ للبخاري : عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : « إِنَّا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ ، لاَ نَكْتُبُ وَلاَ نَحْسُبُ الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا »

    فقد قالَ الحافِظُ وَلِيُّ الدينِ العِرَاقِيُّ المُتَوَفَّى سَنَةَ 826 ﻫ: إنَّ جُمْهُورَ أصحابِ الشَّافِعِيِّ على ذلكَ وَإِنَّ الحُكْمَ يَتَعَلَّقُ بِالرُّؤْيَةِ دُونَ غيرِها قالَ: وَبِهِ قَالَ مَالِكٌ وَأَبُو حنيفَةَ وَالشَّافِعِيُّ وَجُمْهورُ العُلماءِ مِنَ السَّلفِ وَالخَلفِ . ا ﻫ.
    وقالَ ابنُ عابدِينَ المُتَوَفَّى سنةَ 1252 ﻫ فِي حاشِيَتِهِ علَى الدُرِّ وَهِيَ مِنْ أَشْهَرِ كُتُبِ السَّادَةِ الحَنَفِيَّةِ: "قولُهُ لا عِبْرَةَ بِقَوْلِ الْمُوَقِّتِينَ أَيْ فِي وُجوبِ الصَّومِ عَلَى النَّاسِ" وَقَالَ: "لا يُعْتَبَرُ قَوْلُهُمْ بِالإِجْماعِ وَلا يَجُوزُ لِلْمُنَجِّمِ أَنْ يَعْمَلَ بِحسَابِ نفسِهِ".

    فلو رأَى مُسْلِمٌ عدلٌ ثِقَةٌ هلالَ رَمَضَانَ فِي أَيِّ بُقْعَةٍ مِنْ بِقَاعِ الدنيا جازَ لَنَا أَنْ نَصُومَ فِي مَذْهَبِ الإِمامِ أبِي حنيفَةَ النعمانِ بناءً عَلَى رُؤيَتِهِ. لذلكَ يَنْبَغِي التَّيَقُّنُ مِنْ رُؤْيَةِ الهِلالِ قَبلَ النَّوْمِ أَمَّا مَنِ اسْتَيْقَظَ صبيحَةَ رمَضانَ وَوَجَدَ المسلمِينَ صائِمينَ وَهُوَ لَمْ يَنْوِ الليلةَ الماضِيَةَ لَمْ يُبَيِّتِ النِّـيَّةَ ما ثَبَتَ لَهُ الصيامُ، فلا بُدَّ إذًا مِنَ الاهتِمَامِ بِرُؤْيَةِ هِلالِ رمضانَ والاعتمادُ في ذلكَ كما هُو مُقَرَّرٌ عندَ الفُقَهَاءِ سَلَفًا وَخَلَفًا يَكُونُ عَلَى قَولِ ثِقَةٍ أَمَّا الاعتِمَادُ على الفلكِ في تحديدِ أوائِلِ الشُّهورِ العَرَبِيَّةِ فَتِلْكَ مُخَالَفَةٌ واضِحَةٌ وصريحَةٌ لِما جاءَ عَنِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ. فنصيحَتُنَا لكلِّ مُسلِمٍ أنْ يتمَسَّكَ بِما قالَهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وبما قالَهُ فقهاءُ المذاهِبِ الأربعَةِ الذينَ أَجمَعَتِ الأُمَّةُ على عُلُوِّ شأنِهِم وَأَنْ يَدْرُسَ أحكامَ الصيامِ قبلَ دخولِ شهرِ رمضانَ مِنْ إنسانٍ جمعَ بينَ المعرِفَةِ وَالعَدَالَةِ وَتَلَقَّى هذا العِلْمَ عن مِثْلِه وهكذا بإسنادٍ متَّصِلٍ إلَى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ


    القول الفصل فيما ليس له أصل في أحكام الصيام


    أولا: في الأحكام:


    لا أصل لمايقال: "إنه لا يجوز الأكل بعد النية في الصيام ليلا".


    والحكم: أنه لو نوى بعدالمغرب أن يصوم يوم غد يجوز له أن يأكل ويشرب ويجامع إلى ما قبل طلوع الفجر.


    لا أصل لما يقال: "إن من نام طيلة النهار وهو صائم فإن صيامه لا يصح".


    والحكم: أنه إن نوى الصيام ثم نام قبل الفجر ولم يستيقظ حتى دخول المغرب فصيامه صحيح ولاإثم عليه حتى ولو فاتته الصلوات الخمس إن لم يستيقظ أو لم يوقظه أحد ضمن وقت الصلاةفهذا مرفوعٌ عنه القلم لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "وعن النائم حتى يستيقظ".


    لا أصل لما يقال: "إن الزواج في شهر رمضان حرام أو مكروه".


    والحكم: أن الزواج في شهر رمضان حلال ولا كراهية فيه فيجوز أن يخطبويعقد ويجامع شرط مراعاة أحكام الصيام ومن مراعاة أحكام الصيام أن لا يجامع أثناءالنهار. ولا بأس بتأخير الزفاف إلى ما بعد شهر رمضان خشية اندفاع العروسين الجديدينإلى ما يُفطّر الصائم.


    - لا أصل لما يُقال: "إن شهر رمضان يُعرف دخوله بحساب المُنجّمين".


    والحكم: أنه لا يُعرف دخول رمضان شرعا إلا برؤية الهلال لقوله صلىالله عليه وسلم: "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته" وعلى ذلك انعقد الإجماع ولا يلتفتلمخالفة بعض العصريين لهذا الحكم.


    - لا أصل لما يُقال: "إن الغيبة تُفطّر الصائم".


    والحكم: مع كون الغيبة معصية بلا شك لكنها ليست مُفطّرة، قال الإمامأحمد بن حنبل رحمه الله: "لو كانت الغيبة تُفطّر الصائم لما صحّ لنا صوم".


    - لاأصل لما يقال: "إن الزكاة لا تكون إلا في شهر رمضان".


    والحكم: أن الزكاة تجب إذاحال الحول على النِصاب في المال الحولي أي انقضى على وجوده في ملكه عام قمري فيجبعليه أداء الزكاة سواء كان ذلك في رمضان أو شعبان أو رجب أو أي شهر. وإن أخّر بغيرعذر فقد عصى فإن تأخير الزكاة حرام، قال الله تعالى: {وءاتوا حقّه يوم حصاده} [سورة الأنعام].


    - لا أصل لما يقال: "لا يصح الصوم من غير صلاة، ويقولون الصائم بلا صلاة كالراعي بلا عصا".


    والحكم: هذا الكلام خلافالدين فالصوم يصح ما لم يرتكب الصائم أيّا من المفطرات كتناول الطعام أو الشراب أوالجماع أو الوقوع في الردة عن الإسلام. تارك الصلاة يرتكب كل يوم خمس كبائر بسببتركه للصلاة لكن ذلك لا يؤثر على صحة الصوم. حتى إن بعض الناس والعياذ بالله إنرأوا امرأة لا تستر رأسها عند خروجها من البيت وتكون مداومة على الصلاة وتراعيأحكام الصلاة، هذه يقولون عنها لا تصح صلاتها فهذا الكلام لا أصل له البتة ما قالذلك أحد من أئمة المسلمين.


    - لا أصل لما يقال شم الورد يفطر الصائم


    والحكم: أن مطلق الشم للورد وغيره من الروائح الطيّبة أو الخبيثة لا يُفطر ما لم يُدخل شيءله حجم من منفذ مفتوح إلى الجوف.

    0 Not allowed!



  4. [4]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لا أصل لما يفعله بعض الناس حيث يأكلون قبل النوم في أول الليل على أن هذا الطعام هو سحور.


    والحكم: أن السحور يكون في وقت النصف الثاني من الليل وليس في أي وقتمن الليل فمن أراد أن ينال بركة السحور فعليه أن يأكل ضمن الوقت المخصص لهذا الأمروالوقت هو من منتصف الليل إلى الفجر ويحصل التسحر ولو بجرعة ماء.


    - لا أصل لمايُقال "إنه من أوتر فلا يصح أن يصلي بعده شيئا" أو: "لا يُصلى بعد الوتر".


    والحكم: يجوز أن تختم صلاتك بالليل بالوتر أو بمطلق نافلة أو بقضاء صلاةفلذلك لا يُقال: "لا تصح صلاة بعد الوتر"، ولا يقال: "لا يُصلى بعد الوتر نافلة"،لكن لا يصح وتران في ليلة لحديث: "لا وتران في ليلة".


    - لا أصل لما يقال: "بلع الريق يفطّر الصائم".


    والحكم أن بلع الريق لا يفطر الصائم، ومن حكم بإفطار بلعريقه الذي لم يخالطه غيره فقد خالف الشرع، لإن في هذا الكلام إلزاما للصائم بجهد ومشقةوعسر، فبعض الناس يبصقون دائما لما يصومون مخافة أن يفطروا بزعمهم هذا من شدّةجهلهم.


    - لا أصل لما يقال: "إن قلع الضرس يفطر".


    والحكم: لا يفطر من قلع ضرسهإلا إذا ابتلع دما ولو قليلاً بإرادة، أما إن بلع مغلوبا فلا يؤثر.


    - لا أصل لمايفعله كثير من الناس حيث يُمسِكون ويفطرون لمجرد سماعهم الأذان في هذه الأيام.


    والحكم: أنه لا بد من التيقن من دخول الوقت (المغرب او الفجر) و ذلك بمعرفة اوقات دخول الصلوات بالطريقة الشرعية و لا بد من تحري الدقة في ذلك ، فإن الاعتماد على الغير لا يكفي.

    - لا أصل لما يقال: "إن الجماع في ليل رمضان حرام".
    والحكم: الجِماع حرام أثناء الصيام وليس بعد الإفطار، فبعد دخول المغربللصائم أن يأكل ويشرب ويُجامع إلى ما قبل دخول الفجر فعندئذ يُمْسِك.
    - لا أصللما يقال: "إن الاغتسال أو السباحة حرام بقصد الانتعاش".
    والحكم: لو اغتسل الشخصأو سبح ولو في وقت الحر الشديد ولو بعد الظهر ولو انتعش فهذا لا يضر طالما لم يدخلإلى جوفه الماء من منفذ مفتوح.
    - لا أصل لما يقال: "لا يجوز الصيام مع الجنابة".
    والحكم: لو بقي الصائم كل رمضان جنبا فهذا لا يؤثر على الصيام مطلقا،إنما ارتكب كبائر كثيرة بسبب تركه للصلاة المفروضة، وقد ثبت في الصحيح أن رسول اللهصلى الله عليه وسلم كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله وهو صائم.
    - لا أصل لمايقال: "إن الصائم إن احتلم حال نومه يفطر".
    والحكم: أن من نام أثناء الصوم واحتلم أي أصابته الجنابة فلا يفطر ولو نام مرارا وأجنب مرارا أثناء النوم فلا يضرالصوم.

    0 Not allowed!



  5. [5]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لا أصل لما يقال شم الورد يفطر الصائم


    والحكم: أن مطلق الشم للورد وغيره من الروائح الطيّبة أو الخبيثة لا يُفطر ما لم يُدخل شيءله حجم من منفذ مفتوح إلى الجوف.


    لا أصل لما يفعله بعض الناس حيث يأكلون قبل النوم في أول الليل على أن هذا الطعام هو سحور.


    والحكم: أن السحور يكون في وقت النصف الثاني من الليل وليس في أي وقتمن الليل فمن أراد أن ينال بركة السحور فعليه أن يأكل ضمن الوقت المخصص لهذا الأمروالوقت هو من منتصف الليل إلى الفجر ويحصل التسحر ولو بجرعة ماء.


    - لا أصل لمايُقال "إنه من أوتر فلا يصح أن يصلي بعده شيئا" أو: "لا يُصلى بعد الوتر".


    والحكم: يجوز أن تختم صلاتك بالليل بالوتر أو بمطلق نافلة أو بقضاء صلاةفلذلك لا يُقال: "لا تصح صلاة بعد الوتر"، ولا يقال: "لا يُصلى بعد الوتر نافلة"،لكن لا يصح وتران في ليلة لحديث: "لا وتران في ليلة".


    - لا أصل لما يقال: "بلع الريق يفطّر الصائم".


    والحكم أن بلع الريق لا يفطر الصائم، ومن حكم بإفطار بلعريقه الذي لم يخالطه غيره فقد خالف الشرع، لإن في هذا الكلام إلزاما للصائم بجهد ومشقةوعسر، فبعض الناس يبصقون دائما لما يصومون مخافة أن يفطروا بزعمهم هذا من شدّةجهلهم.


    - لا أصل لما يقال: "إن قلع الضرس يفطر".

    والحكم: لا يفطر من قلع ضرسه إلا إذا ابتلع دما ولو قليلاً بإرادة، أما إن بلع مغلوبا فلا يؤثر.


    - لا أصل لمايفعله كثير من الناس حيث يُمسِكون ويفطرون لمجرد سماعهم الأذان في هذه الأيام.

    والحكم: أنه لا بد من التيقن من دخول الوقت (المغرب او الفجر) و ذلك بمعرفة اوقات دخول الصلوات بالطريقة الشرعية و لا بد من تحري الدقة في ذلك ، فإن الاعتماد على الغير لا يكفي.

    - لا أصل لما يقال: "إن الجماع في ليل رمضانحرام".
    والحكم: الجِماع حرام أثناء الصيام وليس بعد الإفطار، فبعد دخول المغربللصائم أن يأكل ويشرب ويُجامع إلى ما قبل دخول الفجر فعندئذ يُمْسِك.
    - لا أصللما يقال: "إن الاغتسال أو السباحة حرام بقصد الانتعاش".
    والحكم: لو اغتسل الشخصأو سبح ولو في وقت الحر الشديد ولو بعد الظهر ولو انتعش فهذا لا يضر طالما لم يدخلإلى جوفه الماء من منفذ مفتوح.
    - لا أصل لما يقال: "لا يجوز الصيام معالجنابة".
    والحكم: لو بقي الصائم كل رمضان جنبا فهذا لا يؤثر على الصيام مطلقا،إنما ارتكب كبائر كثيرة بسبب تركه للصلاة المفروضة، وقد ثبت في الصحيح أن رسول اللهصلى الله عليه وسلم كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله وهو صائم.
    - لا أصل لمايقال: "إن الصائم إن احتلم حال نومه يفطر".
    والحكم: أن من نام أثناء الصومواحتلم أي أصابته الجنابة فلا يفطر ولو نام مرارا وأجنب مرارا أثناء النوم فلا يضرالصوم.

    و اليكم اخوتي هذا الدرس على الملف المرفق pdf


    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

  6. [6]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17
    أحسنت بارك الله فيك ، وكل عام وانت والمسلمين بخير .

    0 Not allowed!



  7. [7]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا على مرورك و فقك الله

    0 Not allowed!



  8. [8]
    oussama.fr
    oussama.fr غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    المشاركات: 175
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Thumbs up فتاوى رمضانيه يكثر السؤال عنها

    الحمد لله، والصلا ة والسلا م على رسول الله ، وبعد:


    فهذه فتاوى لعلمائنا الكرام تهم الصائمين والصائمات حول بعض الأسئلة التي يكثر السؤال عنها في شهر رمضان.

    نسأل الله أن ينفع بها المسلمين والمسلمات في كل مكان.



    (1) كثرة النوم في شهر رمضان


    س: هل الإنسا ن في أيام رمضان إذا تسحر ثم صلى الصبح ونام حتى صلاة الظهر، ثم صلاها ونام إلى صلاة العصر، ثم صلاها ونام إلى وقت الفطر، هل صيامه صحيح؟

    ج: إذا كان الأمر كما ذكر، فالصيام صحيح، ولكن استمرار الصائم غالب النهار تفريط منه، لاسيما وشهر رمضان زمن شريف ينبغي أن يستفيد منه المسلم فيما ينفعه من كثرة قراءة القرآن وطلب الرزق وتعلم العلم [فتاوى اللجنة الدائم ة:1290 1].




    (2) السحور صحة الصيام

    س: إنسان نام قبل السحور في رمضان وهو على نية السحور حتى الصباح ، هل صيامه صحيح أم لا؟

    ج: صيامه صحيح؛ لأن السحور ليس شرطاً في صحة الصيام ، وإنما هو مستحب؛ لقول النبي : { تسحروا فإن في السحور بركة } [متفق عليه] [الشيخ ابن باز، مجموع فتاوى ومقالا ت متنوعة].





    (3) السباحة والغوص للصائم

    س: ما حكم السباحة للصائم في الماء؟

    ج: لا بأس أن يغوص الصائم في الماء أو يعوم فيه ويسبح، لأن ذلك ليس من المفطر ات.

    والأصل الحل حتى يقوم دليل على الكراه ة، أو على التحري م، وليس هناك دليل على التحري م، ولا على الكراه ة. إنما كرهه بعض أهل العلم خوفاً من أن يدخل إلى حلقه شيء وهو لا يشعر به [الشيخ ابن عثيمين ، فقه العباد ات ص:191].





    (4) حكم شم الصائم رائحة الطيب والعود

    س: هل يجوز للصائم أن يشم رائحة الطيب والعود ؟

    ج: لا يستنشق العود، أما أنواع الطيب غير البخور فلا بأس بها، لكن العود نفسه لا يستنشق ه؛ لأن بعض أهل العلم يرى أن العود يفطر الصائم إذا استنشق ه؛ لأنه يذهب إلى المخ والدما غ، وله سريان قوي، أما شمه من غير قصد فلا يفطره [الشيخ ابن باز، مجموع فتاوى ومقالا ت متنوعة].




    (5) سريان البنج في الدم هل يفطر الصائم

    س: سريان البنج في الجسم هل يفطر؟ وخروج الدم عند قلع الضرس؟

    ج: كلاهما لايفطران ، ولكن لايبلع الدم الخارج من الضرس [الشيخ ابن عثيمين ، الفتاو ى:1/511].





    (6) بلع الريق للصائم

    س: ما حكم بلع الريق للصائم ؟

    ج: لا حرج في بلع الريق، ولا أعلم في ذلك خلافاً بين أهل العلم لمشقة أو تعذر التحرز منه.

    أما النخامة والبلغم فيجب لفظهما إذا وصلتا إلى الفم، ولا يجوز للصائم بلعهما لإمكان التحرز منهما، وليسا مثل الريق وبالله التوفيق [الشيخ ابن باز، مجموع الفتاو ى:3/251].




    (7) استعمال التحاميل في نهار رمضان؟

    س: ما حكم استعما ل التحام يل في نهار رمضان إذا كان الصائم مريضاً ؟

    ج: لا بأس بها، ولا بأس أن يستعمل الإنسان التحاميل التي تكون من دبره إذا كان مريضاً ؛ لأن هذا ليس أكلاً أو شرباً، ولا بمعنى الأكل والشرب ، والشارع إنما حرّم علينا الأكل والشرب .

    فما قام مقام الأكل والشرب أُعطي حكم الأكل والشرب ، وما ليس كذلك، فإنه لا يدخل فيه لفظاً ولا معنى، ولا يثبت له حكم الأكل ولا الشرب [الشيخ ابن عثيمين ، الفتاو ى:1502].





    (8) حكم استعمال الإبر في الوريد والعضل

    س: ما حكم استعمال الإبر في الوريد ، والإبر في العضل؟ وما الفرق بينهما وذلك للصائم ؟

    ج: الصحيح أنهما لا تفطران ، وإنما التي تفطر هي إبرة التغذية خاصة.

    وهكذا أخذ الدم للتحليل لا يفطر به الصائم ، لأنه ليس مثل الحجامة، أما الحجامة فيفطر بها الحاجم والمحجوم في أصح أقوال العلماء؛ لقول النبي : { أفطر الحاجم والمحجوم } [الشيخ ابن باز، مجموع فتاوى ومقالا ت متنوعة].





    (9) استعمال بخاخ ضيق النفس للصائم

    س: استعمال بخاخ ضيق النفس للصائم هل يفطر؟

    ج: الجواب على السؤال : أن هذا البخاخ الذي تستعمله لكونه يتبخّر ولا يصلُ إلى المعدة .

    فحينئذ نقول: لا بأس أن تستعمل هذا البخاخ وأنت صائم ولا تفطر بذلك لأنه كما قلنا لا يدخل إلى المعدة أجزاء لأنه شيء يتطاير ويتبخر ويزول ولا يصل منه جُرم إلى المعدة حتى نقول إن هذا مما يوجب الفطر فيجوز لك أن تستعمله وأنت صائم ولا يبطل الصوم بذلك [الشيخ ابن عثيمين ، الفتاو ى:1/500].


    (10) دواء الغرغرة في نهار رمضان

    س: هل يبطل الصوم باستعم ال دواء الغرغر ة؟ جزاكم الله خيراً.

    ج: لا يبطل الصوم إذا لم يبتلعه ولكن لا تفعله إلا إذا دعت الحاجة ولا تفطر به إذا لم يدخل جوفك شيء منه [الشيخ ابن عثيمين ، كتاب الدعوة :1/170].





    (11) استنشاق الصائم للبخار

    س: أفيدك بأنني أحد العامل ين في المؤسس ة العامة للتحلية، ويحل علينا شهر رمضان ونحن صائمون وعلى رأس العمل، والذي فيه بخار ماء من المحطة التي نعمل بها، وقد نستنشقه في كثير من الأحول فهل يبطل صيامنا ؟ وهل يلزمنا قضاء ذلك اليوم الذي قد استنشقنا فيه بخار الماء سواء كان فريضة أم نافلة؟ وهل علينا عن كل يوم صدقة؟

    ج: إذا كان الأمر كما ذكر؛ فصيامك م صحيح ولا شيء عليكم

    [اللجنة الدائم ة، فتوى: 1131].





    (12) الامتحان والصيام


    س: هل الامتحان الدراسي عذر يبيح الإفطار في رمضان؟

    ج: الامتحان الدراسي ونحوه لا يعتبر عذراً مبيحاً للإفطار في نهار رمضان، ولا يجوز طاعة الوالدين في الإفطار للامتحان، لأنه { لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق }، و { إنما الطاعة في المعروف } كما جاء بذلك الحديث الصحيح عن النبي [الشيخ ابن باز، مجموع فتاوى ومقالا ت متنوعة].




    (13) هل البَرَ د لا يفطر

    س: سمعت بعض الناس يقول: إن البَرَ د لا يفطر؛ لأنه ليس بأكل ولا شرب؟

    ج: روي ذلك عن أبي طلحة أنه أكل البَرَد، وقال: إنه ليس بطعام ولا شراب، ولكن لعله لا يصح عنه، وذلك لأن هذا البَرَد يدخل الجوف وكل ما يدخل الجوف فهو إما طعام، وإما شراب.فالرواية عن أبي طلحة لعلها لا تثبت، وإن ثبتت فهو متأوّل لأن البَرَد ماء متجمد ومثله الثلج، فإذا أكله فإنه يذوب في الجوف وينقلب ماء [الشيخ ابن جبرين، فتاوى الصيام :46].





    (14) ابتلاع النخامة هل يفطر الصائم ؟

    س: ما حكم ابتلاع النخامة؟ ومتى يفطر الصائم إذا ابتلعها؟

    ج: يحرم على الصائم بلع النخامة وذلك لاستقذارها، والنخامة تارة تنزل من الرأس إلى الحلق، وتارة تخرج من الصدر.

    وفي كلا الحالتين:فإنه يحرم على الصائم ابتلاعها.

    فإن أخرجها من صدره مثلاً ثم وصلت إلى فمه ثم أعادها ، ففي هذه الحالة تكون مفطرة؛ لأنه قد ابتلع شيئاً له جرم مع التمكن من إلقائها ومع كراهة ابتلاعها حتى لغير الصائم فهي مستقذرة طبعاً. أما إن نزلت إلى حلقه وابتلعها مع ريقه فلا يفطر بها مع تحريم ابتلاعها في الصيام [الشيخ ابن جبرين، فتاوى الصيام :87]




    (15) استرخاء الصائم المرهق ونومه

    س: أقضي نهاري في رمضان نائماً أو مسترخياً، حيث لا أستطيع العمل لشدة شعوري بالجوع والعطش ، فهل يؤثر ذلك في صحة صيامي؟

    ج: هذا لا يؤثر على صحة الصيام وفيه زيادة أجر لقول الرسول لعائشة : { أجركِ على قدر نصبك } فكلما زاد تعب الإنسان زاد أجره وله أن يفعل ما يخفف العبادة عليه كالتبرد بالماء والجلوس في المكان البارد [الشيخ ابن عثيمين :1/509].




    (16) السواك في رمضان

    س: هناك من يتحرز من السواك في رمضان، خشية إفساد الصوم، هل هذا صحيح؟ وما هو الوقت المفضل للسواك في رمضان؟

    ج: التحرز من السواك في نهار رمضان أو في غيره من الأيام التي يكون الإنسان فيها صائماً لاوجه له لأن السواك سنة فهو كما جاء في الحديث الصحيح : { مطهرة للفم مرضاة للرب } ومشروع متأكد عند الوضوء ، وعند الصلاة ، وعند القيام من النوم، وعند دخول المنزل ، وأول مايدخل في الصيام ، وفي غيره وليس مفسداً للصوم إلا إذا كان السواك له طعم وأثر في ريقك فإنك لا تبتلع طعمه وكذلك لوخرج بالتسوك دم من اللثة فإنك لاتبتلعه وإذا تحرزت في هذا فإنه لايؤثر في الصيام شيئاً [الشيخ ابن عثيمين ، فقه العباد ات].




    (17) استعما ل قطرة العين

    س: ما حكم استعما ل قطرة العين في نهار رمضان، هل تفطر أم لا؟

    ج: الصحيح أن القطرة لا تفطر وإن كان فيها خلاف بين أهل العلم، حيث قال بعضهم: ( إنه إذا وصل طعمها إلى الحلق فإنها تفطر ).

    والصحيح أنها لا تفطر مطلقاً ، لأن العين ليست منفذاً لكن لو قضى احتياط اً وخروجا ً من الخلاف من وجد طعمها في الحلق فلا بأس وإلا فالصحي ح أنها لا تفطر سواء كانت في العين أو في الأذن [الشيخ ابن باز، مجموع الفتاوى ومقالا ت متنوعة].




    (18) حكم الأكل ناسياً

    س: ما حكم من أكل أو شرب ناسياً وهل يجب على من رآه يأكل ويشرب ناسياً أن يذكّره بصيامه ؟

    ج: من أكل أوشرب ناسياً وهو صائم فإن صيامه صحيح، لكن إذا تذكر يجب عليه أن يقلع حتى إذا كانت اللقمة أو الشربة في فمه، فإنه يجب عليه أن يلفظها ، ودليل تمام صومه؛ قول النبي فيما ثبت عنه من حديث أبي هريرة: { من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه } ولأن النسيا ن لا يؤاخذ به المرء في فعل محظور لقوله تعالى: رَبَّن َا لاَ تُؤَاخ ِذْنَا إِن نَّسِي نَا أَوْ أَخْطَ أْنَا [البقرة :286] فقال الله تعالى: ( قد فعلت ).

    أما من رآه: فإنه يجب عليه أن يذكره لأن هذا من تغيير المنكر وقد قال : { من رأى منكم منكراً فليغيرهـ بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه }، ولا ريب أن أكل الصائم وشربه حال صيامه من المنكر ولكنه يعفى عنه حال النسيا ن لعدم المؤاخذة أما من رآهـ فإنه لا عذر له في ترك الإنكار عليه [الشيخ ابن عثيمين ، فقه العبادات].




    (19) من احتلم في نهار رمضان

    س: إذا احتلم الصائم في نهار رمضان هل يبطل صومه أم لا؟ وهل تجب عليه المباد رة بالغسل ؟

    ج: الاحتل ام لا يبطل الصوم لأنه ليس باختيار الصائم وعليه أن يغتسل غسل الجنابة. ولو احتلم بعد صلاة الفجر وأخّر الغسل إلى وقت صلاة الظهر فلا بأس وهكذا لو جامع أهله في الليل ولم يغتسل إلا بعد طلوع الفجر لم يكن عليه حرج في ذلك وقد ثبت عن النبي أنه كان يصبح جنباً من جماع ثم يغتسل ويصوم..وهكذا الحائض والنفس اء لو طهرتا في الليل ولم تغتسلا إلا بعد طلوع الفجر لم يكن عليهما بأس في ذلك وصومهما صحيح.. ولكن لا يجوز لهما ولا للجنب تأخير الغسل أو الصلاة إلى طلوع الشمس حتى يؤدوا الصلاة في وقتها. وعلى الرجل أن يبادر بالغسل من الجنابة قبل صلاة الفجر حتى يتمكن من الصلاة في الجماعة.. والله ولي التوفيق [الشيخ ابن باز، فتاوى إسلامي ة].





    (20) المضمضة للصائم

    س: إذا تمضمض الصائم أو استنشق فدخل إلى حلقه ماء دون قصد، هل يفسد صومه؟

    ج: إذا تمضمض الصائم او استنشق فدخل الماء إلى جوفه لم يفطر لأنه لم يتعمد ذلك لقوله تعالى: "وَلَكِن مَّا تَعَمّدَتْ قُلُوبكُمْ "[الأحزا ب:5] [الشيخ ابن عثيمين ، فتاوى إسلامي ة].

    0 Not allowed!



  9. [9]
    اسلام صلاح الدين
    اسلام صلاح الدين غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية اسلام صلاح الدين


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 527
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 3
    بارك الله فيك وزادك علم وإيماناً

    0 Not allowed!


    واقصاه
    لا اله الا الله وحدة لا شريك له له الملك وله الحمد
    سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم

    مواضيع هامه للمسلمين برجاء الدخول

  10. [10]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    احكام الصيام (2)

    أحكام الصيام

    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا محمد النبي الأمي الأمين و على آله و صحبه الغر الميامين و من تبعهم باحسان الى يوم الدين:
    قال الله تعالى :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ"
    و تقوى الله تعالى تكون بالامتثال لأوامره و اجتناب نواهيه و السبيل الى ذلك لا يكون إلا بالعلم ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" طلب العلم فريضة على كل مسلم" فالواجب على كل مسلم و مسلمة تعلم قدَرٍ من علم الدين سماه العلماء الفرض العيني لعبادة الله تعالى كما أمر و هذا العلم ينقسم الى علم العقيدة و علم الاحكام (الفقه). فمن ذلك وجب على كل مسلم و مسلمة مكلفين بالغين عاقلين تعلم أحكام الصيام ، واجباته و مبطلاته و محذوراته حتى يكون صيامهم مقبولا عند الله تعالى و لا يقع منهم ما يفسد صيامهم فينطبق عليهم قوله صلى الله عليه و سلم :" و كم من صائم ليس له من صيامه إلا الجوع و العطش".
    فإليك اخي الصائم بعضا من احكام الصيام الواجب معرفتها:
    شرائط وجوب الصيام:
    الصيام واجب على كل مسلم بالغ عاقل قادر على الصيام.
    فلا يصح من الكافر الأصلي ولا المرتد ولايصح من حائض ولا نُفَسَاء.
    ولا يجب على الصبي، وإنما إذا جاوز سبع سنين يأمره وليه بالصيام وإذا جاوز عشر سنين من العمر يضربه وليُّهُ على ترك الصيام إذاأطاقه ولا قضاء عليه لكن وليّه يأمره بقضاء الصيام. ولا يجب على المجنون ولا قضاءعليه.
    ولا يجب أداؤه على المريض الذي يَضرُّهُ الصوم، ولا المسافر سفرًا طويلاً وعليه القضاء إذا أفطر.
    والمسافر الذي يريد الإفطار عليه أن يخرج منبلده أي يفارق العمران قبل طلوع الفجر بنية السفر. ولا يجب على العجوز الفاني مخافةالتلف والموت.
    وفرائض الصيام اثنان: النية و الامساك
    1) النية:ومحلها القلب. فلا يشترط النطق بها باللسان. وهي واجبة لكل يوم من رمضان في ليلتهولا يصح الصيام بدونها. فيقول بقلبه: "نويت صيام يوم غد من شهر رمضان". وعند الامام ابو حنيفة رضي الله عنهيكفي أن ينوي في ليلة الأول منه عن جميع أيام رمضان فيقول بقلبه: "نويتُ صيامَ ثلاثين يومًا عن شهر رمضان هذه السنة"
    وعلى الحائض والنفساء التي انقطع دمها ليلة الصيام أن تنوي صيام اليوم التالي من رمضان وإن لم تغتسل لأن الغسل شرطلصحة الصلاة وليس شرطًا لصحة الصيام.
    ولا يضر الأكل والنوم والجماع بعدالنية وقبل طلوع الفجر. ومن نام ليلاً ولم ينو الصيام حتى استيقظ بعد الفجر وجب عليه الإمساك عن المفطرات وعليه قضاء هذا اليوم من رمضان.
    2) الامساك: عن الأكل والشرب وعن إدخال كل ما له حجم ولو صغيرًا إلى الرأس أو البطن أوالأمعاء ونحوها من منفذ مفتوح كالفم و الأنف والقُبُل والدُّبُر ولو كان ذلك أجزاءصغيرة، من الفجر إلى المغرب.
    ومن أكل ناسيًا أو شرب ولو كثيرًا لم يفطر ولوفي صيام النفل، ففي الحديث الصحيح: "من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه".
    ومن أدخل شيئًا إلى فمه كإصبعهفأخرج القيء (ما يسمى بالعامية الاستفراغ) عمدًا أفطر ولو لم يرجع منه شىء إلىالجوف، لحديث النبي: "من ذرعه القيءُ(أي غلبه)وهو صائم فليس عليه قضاء ومن استقاء فليقض".
    كما يجب ترك الجماع وإخراج المني بالاستمناء والمباشرة فإنهما مفطران.

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML