دورات هندسية

 

 

هدية طيبة الى محبي الخلافة والعزة

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 56 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 61
  1. [41]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حافظ صالح مشاهدة المشاركة
    بل ارجوك اخبرني من هم اهل الحل والعقد ايام سيدنا عمر لنعرف كيف نكرر العملية لأن الرسول امرنا فقال : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ "
    نريد ان نتبع سنة الخلفاء الراشدين ونعض عليها بالنواجذ فهذا امر ممن لا ينطق عن الهوى
    اهل الحل والعقد ايام سيدنا عمر كانوا مجموعة من الصحابة السباقين الى الاسلام
    اما اليوم كيف لنا ان نختارهم من بين مليار وستمائة مليون مسلم
    نسخ التجربة تماما غير ممكن ولكن يمكن القياس عليها فيتم انتخاب برلمان للامة وهذا البرلمان ينتخب الرئيس او الخليفة لو الزعيم.....
    ولكن هذه الحالة يعترض عليها البعض لأنها تجربة غربية ولا يجوز القبول بها!!!!!!!!!!!!!!! (ولا اعرف لماذا يركب هؤلاء السيارات والطائرات ويستخدمون الهاتف والموبايل والفاكس والكمبيوتر كونها جاءت من الغرب).
    انا شخصيا عندما يحكمني هذا النوع من الناس باسم الشريعة او الخلافة فاني سأطلب حق اللجوء السياسي في غابة من غابات اواسط افريقيا لأعيش مع القرود كما عاش طرزان.

    0 Not allowed!



  2. [42]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اخي
    تقبل الله الطاعات
    المهم انه يجب ان تقام دولة الخلافة لان اقامتها فرض
    وبعدها تهاجر او تبقى فانت حر ، وقد يكون الخليفة مسلم تقي ورع وقد تكون من انصاره

    0 Not allowed!



  3. [43]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حافظ صالح مشاهدة المشاركة
    الاخ السلفي
    يتقبل الله الطاعات
    انقل اليك ما كتبه الشيخ حامد العلي :

    جريمة تجريم الدعـوة إلى نظام الخلافة الإسلامية!

    ،
    حامد بن عبدالله العلي
    ،



    لاريب أعظــم الناس في المسلمين جرما ، الذي يحول بينهم ، وبين عودة الخلافة الإسلامية ، التي هي نظامهم السياسي الشرعي ، والقائم على سيادة شريعة الله تعالى بحاكميتها على شؤون الحيـاة ، ووحدة الأمّة الإسلامية على أساس رابطـة الأخـوّة الإسلامية ، لا الحدود السياسيّة الوطنيـّة (السايكسبيكية).
    ،
    فى مقدمة ابن خلدون: ( إن نصب الخليفة واجب ، فقد عرف وجوبه في الشرع بإجماع الصحابة ، والتابعين ، لأنّ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عند وفاته ، بادروا إلى بيعة أبى بكر رضي الله عنه ، وإلى تسليم النظر إليه في أمورهم، وكذا في كلّ عصر من الأعصار ، واستقر ذلك إجماعا )
    ،
    ومما تذكره كتب الإمامة في الفقه الإسلامي ، مثل كتاب الماوردى الشافعى ، وأبو يعلى الحنبلى : (عقد الإمامة واجب بالإجماع لمن يقوم بها فـي الأمّة).

    وأن الأصل أن يكون للأمة إمام واحد ، هو الخليفة الذي يمثل رأس النظام السياسي الإسلامي ، لحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا بويع لخليفتين، فاقتلوا الآخر منهما). أخرجه مسلم
    ،
    ولايستنثى من هذا الأصـل إلاّ حالة الضرورة ، قال المازري في المعلم بفوائد مسلم, 3/35-36: "العقد لإمامين في عصر واحد لا يجوز, وقد أشار بعض المتأخرين من أهل الأصول إلى أن ديار المسلمين إذا اتسعت وتباعدت, وكان بعض الأطراف لا يصل إليه خبر الإمام ولا تدبيره , حتى يضطروا إلى إقامة إمام يدبرهم, فإنّ ذلك يسوغ لهم" اهـ
    ،
    والعجب أنه لم يشذّ عن إجماع الأمة الإسلامية بوجوب إقامة الخلافة التي تجمع المسلمين على أمر دينهم ، وترفع رايتهـم ، لم يشـذ عن هذا إلاّ بعض الخوارج ، فهذه القوانين التي تجرم عودة الخلافة ليس لها مستند إلاّ دين الخوارج ، فهم سلفهم في هذا الرأي الشاذ ، والأصمّ من المعتـزلة الذي هو عن الحق أصـمّ !
    ،
    وقـد قال الإمام ابن حزم رحمه الله : (وقول هذه الفرقة ساقط يكفي من الرد عليه ، وإبطاله ، إجماعُ كل من ذكرنا على بطلانه).
    ،
    ومما اتفق عليه فقهاء الملة الإسلامية أن النظام السياسي الإسلامية يقوم على أركان ، أحدها: الحكم بما أنزل الله تعالى ، الثاني : الخليفة ومن تحته من ولاة الأمر ، وما يعينهم على سياسة الأمة بما أنزل الله ، الثالث : الأمة الإسلامية وما يلحق بها من أهل ذمتها ، الرابع : الدار ، وهي الأرض التي تعلوها أحكام الإسلام فهي دار الإسلام، ودار الإسلام واحدة ، لأن أمة الإسلام أمة واحدة ، وكل دعوة للتفريق بين أمة الإسلام ، هي دعوة الجاهلية ، وهي رايه الجاهلية ، سواء تسمت بالوطنية ، أوالقومية ، أو أي إسم آخر .
    ،


    قال الإمام عبدالعزيز بن باز رحمه الله ، في كتاب نقد القومية العربية : ( وقد أوجب الله على المسلمين: أن يتكاتفوا ويتكتلوا تحت راية الإسلام، وأن يكونوا جسدا واحدا، وبناء متماسكا ضد عدوهم، ووعدهم على ذلك النصر ، والعز ، والعاقبة الحميدة، كما تقدم ذلك في كثير من الآيات، وكما في قوله تعالي: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ) الآية وقال تعالى: (وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ ) ، فوعد الله سبحانه عباده المرسلين، وجنده المؤمنين بالنصر والغلبة، واستخلافهم في الأرض والتمكين لدينهم، وهو الصادق في وعده، (وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ) .
    وقال في نفس الكتاب القومية العربية ص 39 : ( كل دولة لاتحكم بشرع الله ، ولا تنصاع لحكم الله ، فهي دولة جاهلية كافرة ، ظالمة ، فاسقة ، بنص هذه الآيات المحكمات) اهـ
    ،
    والحاصل أنَّ إقامة الخلافة الحاكمة بالشريعة ، الجامعة للأمة ، من أعظم أحكام الله تعالى المنـزَّلة ، وفرائضه المبجلَّـة ، وقد أخذت منزلتها العظيمة في الدين ، من عظيـم أثـرها على المسلمين ، فهي التي تقام بها أركان الدين ، وهي الجُنـَّة التي تحيط المسلمين ، وهي راية العـزّ المتيـن ، وهي قلعـة الأمـة ، وحصنـها الحصيـن .
    ،
    وما ذلت الأمُّة ، وضعفـت قوّتهـا ، ولا تضعضت ، وتسلط عليها أعداؤها ، إلاَّ بعد سقوط الخلافة ، إثـر الدعوة القومية الجاهلية التي نشرها المستعمرون بهدف تمزيق الأمـّة الإسلامية ، تمهيـداً لإحتلالها ، واستعبادها ، ونهب ثروتـها .
    ،
    حتى آل بها الحال ، أنْ غـدت عاجزة حتـَّى عن إنقـاذ أكثـر من مليون ونصف من المسلمين ، من جياع غزة ، ومرضاها ، من المـوت ، فهـم يموتون كلَّ يوم ، ولا ناصـر لهـم ، وقد حيـل بين الأمَّـة ، وبين أن تمدَّ يـد العـون لإخوتهـم في العقيدة !
    ،
    وبهذا يعـلم أنّ تجريم الدعوة إلى أحكام الله تعالى ، وفرائضه ، هي أعظـم جريمة ، وهـي من أشنـع ما يقترفه المجرمون ، ويفتريه المفترون في الأرض ، لاسيما في هذا الزمان ، الذي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنـّه يكثر فيه الدعاة إلى الباطـل ، ويعـظم فيه الشـرّ ، ويصدّق فيه الكاذب ، ويكذّب الصادق ، ويخوّن الأمين ، ويُؤتمـن الخائـن ، وحسبنا الله نعم الوكيل.
    ،
    هذا وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن نظام الخلافة ، كما هو فرض شرعي ، هو حتمية تاريخية ، كما جاء قد جاء في مسند أحمد: ( كُنَّا قُعُودًا فِي الْمَسْجِدِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِصَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَكَانَ بَشِيرٌ رَجُلا يَكُفُّ حَدِيثَهُ ، فَجَاءَ أَبُو ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيُّ فَقَالَ يَا بَشِيرُ بْنَ سَعْدٍ أَتَحْفَظُ حَدِيثَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الأُمَرَاءِ ؟ فَقَالَ حُذَيْفَةُ : أَنَا أَحْفَظُ خُطْبَتَهُ ، فَجَلَسَ أَبُو ثَعْلَبَةَ ، فَقَالَ حُذَيْفَةُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَاشَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ خِلافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا عَاضًّا ، فَيَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْيَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَاشَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ خِلافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ثُمَّ سَكَتَ).
    ،


    والعجـب من هذا الزمان الذي يدعو فيه كلُّ داعٍ إلى باطله ، فلا تُجــرَّم دعوتـُه ، ويرفع كلُّ شيطان عقيرتـه بضلالاته ، فلا يمسُّه أحـدٌّ بسوء ، تحت دعوى حرية الرأي والتعبيـر ، ورفض الحجر على حقّ الناس في التفكيـر !
    ،
    حتى إذا دعا الدعاة إلى فرائض الله تعالى ، ونادوْا بأحكام الله ، وصدعُـوا بشريعة الله تعالى ، عُوقبوا بالحبس ، والتنكيـل ! فيتأمـَّل العقلاء ما في هذا التناقض العجيب من الكذب القبيـح ، وما ينطوي تحته من النفاق ، والتضليــل.
    ،
    فإلى الله المشتكى مما آل إليه حال المسلمين ، وإليه جلَّ وعـلا ، نرفع أيدينا أن يـُبرم لهذا الأمة أمـر رشد ، يعيد بـه خلافتها ، ويعلي سلطانها بشريعـتها ، ويوحـّد كلمتها ، ويرفع راية جهادها ، آمين وحسبنا الله ونعم الوكيـل ، نعم المولى ونعم النصيـر
    ***********


    بارك الله في شيخنا الحبيب وسدد الله خطاه وحفظه من كيد الاعداء

    http://94.75.200.163/vb/showthread.php?p=583816#post583816

    نقلت اليك هذا المقال من "منتدى العقاب" راجيا ان تجد المطلوب في ما نقله الشيخ العلي عن علماء الامة

    بارك الله فيك اخي حافظ و بارك الله بالشيخ حامد العلي
    فقد احسن و اجاد
    فلا اظن ان اثنين من المسلمين يختلفون بوجوب امام يوحد المسلمين

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  4. [44]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو اسامة63 مشاهدة المشاركة
    اهل الحل والعقد ايام سيدنا عمر كانوا مجموعة من الصحابة السباقين الى الاسلام
    اما اليوم كيف لنا ان نختارهم من بين مليار وستمائة مليون مسلم
    نسخ التجربة تماما غير ممكن ولكن يمكن القياس عليها فيتم انتخاب برلمان للامة وهذا البرلمان ينتخب الرئيس او الخليفة لو الزعيم.....
    ولكن هذه الحالة يعترض عليها البعض لأنها تجربة غربية ولا يجوز القبول بها!!!!!!!!!!!!!!! (ولا اعرف لماذا يركب هؤلاء السيارات والطائرات ويستخدمون الهاتف والموبايل والفاكس والكمبيوتر كونها جاءت من الغرب).
    انا شخصيا عندما يحكمني هذا النوع من الناس باسم الشريعة او الخلافة فاني سأطلب حق اللجوء السياسي في غابة من غابات اواسط افريقيا لأعيش مع القرود كما عاش طرزان.
    انا لا ارى ان نستورد من الغرب التجارب
    فنحن اعرق منهم و اكثر منهم حضارة و علما
    فضلا عن انه عندنا كتاب الله و سنة نبيه و حكم الخلفاء الراشدين
    نأخذ منهم اسلوب الحكم
    فنظام الأنتخابات كما هو عند الغرب نظام فاشل تماما
    نستطيع انتخاب الخليفة عن طريق اهل الحل و العقد
    و اهل الحل و العقد معروفون بالأمة و لا يحتاجون الى تعييين
    و هم من بيده القوة العلمية او الشرعية او التأثير في ارض الواقع
    اما ان يشترك الكل بالأنتخابات الرعاع و الجيدين و غيرهم
    فهذا قد يؤدي الى شراء الأصوات بالمال
    او تكون عندي وسائل اعلام قوية تفرض رأي على الناس
    و بالتالي فالناس سوف ينتخبون من له مال اكثر بسبب دعايته الأنتخابية القوية
    و الصالح قد يكون عنده من المال القليل
    فلا ارى ان نظام الأنتخابات نظام عملي و لا حتى شرعي

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  5. [45]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    المهم اننا لن نبتدع بل باذن الله نتبع ونموذج انتخاب سيدنا عثمان مدون بالتفصيل والحمدلله

    0 Not allowed!



  6. [46]
    ابوالبراء البغدادي
    ابوالبراء البغدادي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوالبراء البغدادي


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 1,357
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    ذكر الله تعالى في اكثر من موضع في القران الكريم على اهمية الخلافة وضروريتها
    حيث قال الله ((واذ قال ربك للملئكة اني جاعل في الارض خليفة)) وخليفة الله هو من يقوم بتطبيق اوامره وتجنب نواهيه

    عندما توفي عليه الصلاة والسلام اجتمع معظم اكابر الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين في سقيفة بني ساعدة لاختيار الخليفة في حين جسد رسول الله عليه الصلاة والسلام لم يوارى الثرى بعد هذا ان دل يدل على اهمية الخلافة عند المسلمين وهذا الفعل فعله افقه اهل الارض في وقتها


    ثم ان امر رسول الله عليه الصلاة والسلام بقتل اي امير يبايع بعد بيعة اخر يل على اهمية ان يكون هناك خليفة واحد للمسلمين لا اكثر من خليفة



    اللهم ابرم لامتنا هذه امر رشد يعز فيه اهل طاعتك ويذل فيه اهل معصيتك ويؤمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر

    0 Not allowed!



  7. [47]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    آميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييين

    0 Not allowed!



  8. [48]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جندل الشمري مشاهدة المشاركة
    انا لا ارى ان نستورد من الغرب التجارب
    فنحن اعرق منهم و اكثر منهم حضارة و علما
    فضلا عن انه عندنا كتاب الله و سنة نبيه و حكم الخلفاء الراشدين
    نأخذ منهم اسلوب الحكم
    فنظام الأنتخابات كما هو عند الغرب نظام فاشل تماما
    نستطيع انتخاب الخليفة عن طريق اهل الحل و العقد
    و اهل الحل و العقد معروفون بالأمة و لا يحتاجون الى تعييين
    و هم من بيده القوة العلمية او الشرعية او التأثير في ارض الواقع
    اما ان يشترك الكل بالأنتخابات الرعاع و الجيدين و غيرهم
    فهذا قد يؤدي الى شراء الأصوات بالمال
    او تكون عندي وسائل اعلام قوية تفرض رأي على الناس
    و بالتالي فالناس سوف ينتخبون من له مال اكثر بسبب دعايته الأنتخابية القوية
    و الصالح قد يكون عنده من المال القليل
    فلا ارى ان نظام الأنتخابات نظام عملي و لا حتى شرعي
    اخي ابو جندل
    لا تريد ان تستورد من الغرب التجارب....لماذا؟
    في بدايات توسع الدولة الاسلامية لم يكن المسلمون يعرفون الدواوين والبريد وحتى صك النقود وامور اخرى ولكنهم اخذوا من الحضارات الاخرى ما انتجت تلك الحضارات ثم طوروها وبنوا امبراطورية عظيمة حيث اخذوا من الفرس والرومان وحتى اليونان فما الذي يمنع ان نأخذ اليوم من غيرنا؟!!!!!!
    اذا كان امر الخلافة نسخ ولصق copy paste فلماذا قام صحابي من كتاب الوحي وهو معاوية بن ابي سفيان بالتوصية لابنه يزيد بالخلافة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    من قال ان الغرب فشل في نظامه الانتخابي؟.....قل لي اين تحترم كرامة الفرد في هذا العالم ان لم يكن في ظل النظام الغربي!!!!.....يبدو انك لم تعش في الغرب ولم تطلع على مدى احترام المواطن هناك.
    اما بالنسبة لأهل الحل والعقد فلا ادري من اين سيأتون.....تقول انهم معروفون وانا لا اعرف من تقصد بالتحديد الا من خلال التخمين وربما من تراهم اهل الحل والعقد لا يراهم الملايين من المسلمين فهل تريد حينها ان تفرض رأي مجموعة تراهم اهل حل وعقد على باقي المسلمين الذين لا يرونهم كذلك؟
    بل اكاد اجزم بان من ترى فيهم اهل حل وعقد (ان صح ظني وتخميني) ليسوا في نظري كذلك ....حتى لا اقول فيهم غير ذلك.
    اما قولك بان الانتخابات يشترك فيها الرعاع فهذا منطق الكتاب الاخضر الذي نسي صاحبه انه اتى الى الحكم بانقلاب عسكري.
    الى جانب ان قولك هذا في افراد الامة التي سيكون مطلوبا منها حمل راية الاسلام فيه اهانة كبيرة لهم.

    0 Not allowed!



  9. [49]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو اسامة63 مشاهدة المشاركة
    اخي ابو جندل
    لا تريد ان تستورد من الغرب التجارب....لماذا؟
    في بدايات توسع الدولة الاسلامية لم يكن المسلمون يعرفون الدواوين والبريد وحتى صك النقود وامور اخرى ولكنهم اخذوا من الحضارات الاخرى ما انتجت تلك الحضارات ثم طوروها وبنوا امبراطورية عظيمة حيث اخذوا من الفرس والرومان وحتى اليونان فما الذي يمنع ان نأخذ اليوم من غيرنا؟!!!!!!
    اذا كان امر الخلافة نسخ ولصق copy paste فلماذا قام صحابي من كتاب الوحي وهو معاوية بن ابي سفيان بالتوصية لابنه يزيد بالخلافة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    من قال ان الغرب فشل في نظامه الانتخابي؟.....قل لي اين تحترم كرامة الفرد في هذا العالم ان لم يكن في ظل النظام الغربي!!!!.....يبدو انك لم تعش في الغرب ولم تطلع على مدى احترام المواطن هناك.
    اما بالنسبة لأهل الحل والعقد فلا ادري من اين سيأتون.....تقول انهم معروفون وانا لا اعرف من تقصد بالتحديد الا من خلال التخمين وربما من تراهم اهل الحل والعقد لا يراهم الملايين من المسلمين فهل تريد حينها ان تفرض رأي مجموعة تراهم اهل حل وعقد على باقي المسلمين الذين لا يرونهم كذلك؟
    بل اكاد اجزم بان من ترى فيهم اهل حل وعقد (ان صح ظني وتخميني) ليسوا في نظري كذلك ....حتى لا اقول فيهم غير ذلك.
    اما قولك بان الانتخابات يشترك فيها الرعاع فهذا منطق الكتاب الاخضر الذي نسي صاحبه انه اتى الى الحكم بانقلاب عسكري.
    الى جانب ان قولك هذا في افراد الامة التي سيكون مطلوبا منها حمل راية الاسلام فيه اهانة كبيرة لهم.
    اخي الكريم
    انا لست ضد ان نأخذ كل شئ من الغرب فالحكمة ضالة المؤمن
    و لكن لا ان نأخذ في امر نحن اقدم و اعرق و اكثر منهم حضارة فيه
    فبينما كانو لا يعرفون شئ عن الحكم و الأدارة
    كانت عندنا حضارة كبيرة من كل النواحي علميا و اداريا و اخلاقيا
    فأصول الحكم عندنا اكثر عراقة منهم و نحن نعلمهم في كل شئ
    فهم قد اخذوا منا الحضارة
    و اذا كنا قد اخذنا الحضارة من الأمم التي قبلنا فلن نأخذه ممن تعلم منا لأننا نحن اعلم منهم
    و عندنا علمائنا الذين حددوا لنا اصول الحكم و من هم اهل الحل و العقد
    فنحن مسلمين و قد علمنا ديننا كل شئ
    فأهل الحل و العقد حسب العلماء لن نختلف عليهم انا و انت
    لأنهم العلماء و وجهاء الناس من المفكرين و الاقتصاديين و التجار و غيرهم
    فهم معروفين بهم تحل الأمور و تعقد
    فبما أن سلطة التشريع في الدولة الإسلامية هي السلطة التي تتولى استنباط الأحكام الشرعية فيما يتعلق بشئون البشر من عبادات ومعاملات ونظام حكم، أي السلطة التي تضع القواعد لضبط أمور الدين وسياسة الدنيا وتصدر قوانينها في حدود المعايير التي أتت بها الشريعة الإسلامية، فإن هذه السلطة يتولاها كل قادر على استنباط الأحكام للوقائع وفقًا لما يتفق والأصول العامة للشريعة الإسلامية، ووفقًا لما يحقق أهدافها في التيسير على الناس ورفع الحرج عنهم وتحقيق غاياتها في إسعاد البشرية، وهذا يتطلب أن يكون متولي وضع القوانين في دولة الإسلام عالمًا بأحكام الشريعة الإسلامية، فاهمًا لأغراضها ومراميها، وهو أمر ينطبع على العلماء والباحثين في شتى المجالات، وعليه فإن سلطة التشريع في الدولة الإسلامية مكونة من الصفوة المختارة من الأمة، والذين أتيح لهم العلم والفهم: ككبار فقهاء الشريعة الإسلامية، وكبار قادة الجند، وكبار القضاة، وكبار العلماء الباحثين في شتى المجالات. وبذلك تكون سلطة التشريع قد جمعت شتى التخصصات، ويكون للعلماء والمجتهدين استنباط الأحكام الشريعة للوقائع بعد استلهام روح الشريعة ومشاورة المتخصصين.
    وقد اختلف العلماء في: من هم أهل الحل والعقد؟ فقد قال بعضهم: هم الأشراف والأعيان، وقال آخرون: هم العلماء ووجوه الناس (عظماؤهم بإمارة أو علم أو غيرها)، وذهب فريق منهم إلى أنهم "العلماء وأهل الرأي والتدبير. ينبغي أن تكون تسميتهم بأهل الحل والعقد مانعة من الخلاف فيهم، إذ المتبادر أنهم زعماء الأمة وأولو المكانة، وموضع الثقة من سوادها الأعظم؛ بحيث تتبعهم في طاعة من يولونه عليها فينتظم به أمرها وتكون بمأمن من الاضطرابات، والرأي أن أهل الحل والعقد في الأمة هم ممثلوها الحقيقيون الذين تدين لهم بالزعامة والطاعة سواء أكانوا من أهل العلم أم السياسة أم الإدارة أم المال

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  10. [50]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جندل الشمري مشاهدة المشاركة
    فأصول الحكم عندنا اكثر عراقة
    وبهذا نكون كمن يتباهى بجمال شعر ابن خالته
    فأهل الحل و العقد حسب العلماء لن نختلف عليهم انا و انت
    بل نحن مختلفان يا اخ ابو جندل ولولا التزامي بشروط المنتدى لبينت لك موضع الاختلاف الكبير والكبير جدا حيث سأضطر الى الدخول في الاسماء وهو ما تمنعه قوانين المنتدى التي لا بد لنا من الالتزام بها.
    وعليه فإن سلطة التشريع في الدولة الإسلامية مكونة من الصفوة المختارة من الأمة،
    تقول صفوة مختارة....من الذي اختار هذه الصفوة غير مجموعة ترى فيهم ما لا يراه الملايين...اليس تعبير مختارة يعني منتخبة؟!
    والذين أتيح لهم العلم والفهم: ككبار فقهاء الشريعة الإسلامية، وكبار قادة الجند، وكبار القضاة، وكبار العلماء الباحثين في شتى المجالات.
    كيف لنا ان نتفق على ان فلانا هو من كبار فقهاء الشريعة؟ وكيف لنا ان نحدد ونتفق على كبار قادة الجند والقضاة والعلماء الباحثين؟
    ينبغي أن تكون تسميتهم بأهل الحل والعقد مانعة من الخلاف فيهم،
    كيف ستتم تسميتهم مع ضمان منع الخلاف فيهم؟
    إذ المتبادر أنهم زعماء الأمة وأولو المكانة، وموضع الثقة من سوادها الأعظم؛
    كيف لنا ان نعرف انهم موضع الثقة من سواد الاكة الاعظم ونحن نرفض استشارة هذا السواد الاعظم برفضنا للانتخابات؟
    اخي ابو جندل
    اسمح لي ان اقول لك وللاخ العزيز الغالي حافظ صالح ومع الاحترام والاجلال لرأيكما اني اعاني من طرقة النقاش معكما حيث انكما تكرران نظريات جميلة واطلب تكرارا منكما ان نتناقش في كيفية تطبيق هذه النظريات في واقعنا الحالي دون ان اجد منكما جوابا شافيا.
    الاخ حافظ صالح يكرر ان الخلافة فرض وانا اقول له : كيف لنا ان نقيم هذا الفرض في ظل الواقع الحالي؟
    في بلادي كلما كانت انتخابات يرفع الاسلاميون شعار (الاسلام هو الحل) وهذا بالنسبة لي ليس برنامجا انتخابيا وانما هو ضحك على ذقون البسطاء من الناس.

    0 Not allowed!



  
صفحة 5 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 56 7 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML