دورات هندسية

 

 

هدية طيبة الى محبي الخلافة والعزة

صفحة 4 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 61
  1. [31]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ولرؤية بعض العاملين للخلافة :
    ان كنت مستعجل انظر الى هذا :
    http://www.hizb-ut-tahrir.info/arabic/index.php/news/single/2308

    0 Not allowed!



  2. [32]
    أبو حمزة السلفي
    أبو حمزة السلفي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 396

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 53
    Given: 316
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    حفظك الله يا أخانا حافظ من كل سوء.

    1- أنا لا أريد أن أتكلم لا عن التفاصيل ولا غيرها ولا أريد أن أشغل نفسي بها كما قال أحد المربين الأفاضل : "لا تشغل حفيظتك بهذه الأشياء".

    2- أما ما يتعلق بتشبيهك للشورى بالإنتخابات التي تحدث حالياً فأكرر عليك إن هذا القياس قياس فاسد لما ذكرته لك سابقاً

    3- قولك عن الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف أنه سأل النساء بل أزيدك أنه سأل أهل الشورى قبلهم وحتى الولدان الذين في الكتاتيب والأعراب وغيرهم.

    4- تشبيهك ما فعل عبد الرحمن بن عوف معهم بالتصويتات ووسمتها أنت بـ"استبيان واستطلاع " فهو قياس فاسد أيضاً لأن الإنتخابات أوالتصويتات أو الإستبيانات أو الإستطلاعات فهي مبنية أساساً على عدد المصوتين لا على أحقية المترشحين.

    5- ذكرك أن عبد الرحمن بن عوف -رضي الله عنه- وجد "شبه تساوي في الاصوات " بعد ذكرك "الإستبيان" الذي قام به يوحي أن وجود "تساوي الأصوات" كان قبل "الإستبيان" الذي عمله وهذا مخالف لما جرى.

    قال ابن كثير : ( وحتى سأل من يرد بمن الركبان والأعراب إلى المدينة في مدة ثلاثة أيام بلياليها، فلم يجد اثنين يختلفان في تقدم عثمان بن عفان إلا ما ينقل عن عمار والمقداد أنهما أشارا بعلي بن أبي طالب، ثم بايعا مع الناس على ما سنذكره‏) (البداية والنهاية 7/165).

    6- قولك : "فان اختارته الامة فعلى بركة الله " كان يجب ان تقول "فإن اختاره أهل الحل والعقد" .

    سئل الشيخ العلامة صالح الفوزان : ( أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة ، هذا سائل يقول: ألا تدل مبايعة أهل الشورى لعثمان رضي الله عنه على صحة الانتخابات وأنها شرعية ؟

    الشيخ : انتخابات من اهل الحل والعقد نعم من أهل الحل والعقد ما هي من الغوغاء والعامة وشراء الأصوات والفوضى لا هذه ماهي من الإسلام أما أهل الحل والعقد نعم ينتخبون, نعم العلماء والأمراء والقادة وجهاء الأمة يختارون واحد هذا النظام في الإسلام للإنتخابات أما الفوضى والغاغة والنساء والأطفال ووو... هذا نظام الغرب النظام الغربي)
    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/Fata...px?PageID=8027

    7- أما إذا تمخض عن انتخاباتكم وتوقفت في أحد رجلين من أمثال عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب فحيهلا بها من انتخابات وتصويتات. ولكن هيهات!!

    8- تكرر في أكثر من مرة في ردودكم دعوى "أننا لا ندعو إلى انقلابات" فقل لي بالله عليك كيف ستقيمون خلافة بدون انقلابات في أحد الدول أم أنها ستكون على المريخ مثلاً !!!!

    9- وتكرر كذلك أكثر من مرة قولكم "بيعة بدون إكراه" و قولكم "خلافة لا وراثة" فأخبرونا هل يسعنا ما وسع الصحابة وكبار أئمة السلف من حكم بني أمية فمن بعدهم. ثم أليس هذا تناقضاً منكم وما معنى قيامكم بمظاهرات في الولايات المتحدة وتحتفلون بالذكرى المئوية لسقوط "الخلافة" العثمانية أم إنها كانت "بيعة بدون إكراه" و "خلافة لا وراثة".

    نرجو منكم توضيح هذه الملاحظات

    0 Not allowed!



  3. [33]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جيد جدا
    سننسخ بعون الله نموذج انتخاب عثمان رضي الله عنه - سنسأل اهل الحل والعقد ثم قد نحتاج لسؤال الركبان والاعراب والولدان.
    وبغض النظر عن كل ما يقوم به الغرب. فاننا ان شاء الله سنتبع ولن نبتدع وبالله التوفيق .
    اما عن بني امية وما جرى والعثمانييين ، هذا مما قضى رب العالمين ، ولن نتخذه حجة لتعطيل العمل لاقامة الخلافة .
    اقامة الخلافة فرض على الامة ، هذا ما اجمعوا عليه . اليس كذلك ؟

    0 Not allowed!



  4. [34]
    م/عادل حسن
    م/عادل حسن غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م/عادل حسن


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 425
    Thumbs Up
    Received: 21
    Given: 0
    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

    0 Not allowed!



  5. [35]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ساعدنا اخي ابا حمزة السلفي
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  6. [36]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    (((سئل الشيخ العلامة صالح الفوزان : ( أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة ، هذا سائل يقول: ألا تدل مبايعة أهل الشورى لعثمان رضي الله عنه على صحة الانتخابات وأنها شرعية ؟

    الشيخ : انتخابات من اهل الحل والعقد نعم من أهل الحل والعقد ما هي من الغوغاء والعامة وشراء الأصوات والفوضى لا هذه ماهي من الإسلام أما أهل الحل والعقد نعم ينتخبون, نعم العلماء والأمراء والقادة وجهاء الأمة يختارون واحد هذا النظام في الإسلام للإنتخابات أما الفوضى والغاغة والنساء والأطفال ووو... هذا نظام الغرب النظام الغربي) )))

    السؤال : كيف لنا ان نختار اهل الحل والعقد؟

    0 Not allowed!



  7. [37]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بل ارجوك اخبرني من هم اهل الحل والعقد ايام سيدنا عمر لنعرف كيف نكرر العملية لأن الرسول امرنا فقال : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ "
    نريد ان نتبع سنة الخلفاء الراشدين ونعض عليها بالنواجذ فهذا امر ممن لا ينطق عن الهوى

    0 Not allowed!



  8. [38]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    كيفما تكونوا يول عليكم

    0 Not allowed!


    إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ::: فأهون مايمر به الوحول

  9. [39]
    أبو حمزة السلفي
    أبو حمزة السلفي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 396

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 53
    Given: 316
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    اقامة الخلافة فرض على الامة ، هذا ما اجمعوا عليه . اليس كذلك ؟
    1- أريد مصادر هذا الإجماع.

    2- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -: ( تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ، فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون ملكاً عاضاً فيكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ، ثم تكون ملكاً جبرياً فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ، ثم سكت )

    رواه أحمد في المسند(4/273) ومن طريقه الحافظ العراقي (محجة القرب إلى محبة العرب) (2/17) و الطيالسي في المسند (438) وقال الهيثمي في (مجمع الزوائد) (189/5) : (رواه أحمد و البزار بأتم منه والطبراني ببعضه في ( الأوسط ) , ورجاله ثقات) وصححه العلامة الألبانى (سلسلة الأحاديث الصحيحة) (1/5).


    ولم يأمرنا النبي _صلى الله عليه وسلم بالخروج على هؤلاء بل :

    3- عن حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ -رضي الله عنه - قَالَ :(يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لاَ يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ وَلاَ يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إِنْسٍ قَالَ قُلْتُ كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ قَالَ تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلأًمِيرِ وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ وَأُخِذَ مَالُكَ فَاسْمَعْ وَأَطِعْ)

    أخرجه البخاري في الصحيح (13/35) (رقم7084ـ فتح الباري) ومسلم في الصحيح (12/328) (رقم1847ـ النووي)

    4- (سئل الشيخ العلامة المحدث أحمد بن يحيى النجمي -رحمه الله - :
    ما رأي فضيلتكم فيمن يقول : نحن الآن الواجب أن نسعى ، وأن نكرس جهودنا لإقامة خلافة راشدة ، فهل هذا التوجيه صحيح أم أنه خاطيء ؟
    فأجاب -رحمه الله- :
    هذا اتجاه خاطىء مائة في المائة الله سبحانه ماذا يقول لأنبيائه [وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ] (النحل : 36) أمرهم بالدعوة إلى التوحيد وهكذا النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه رضوان الله عليهم وكل أتباعه في كل زمان ومكان هكذا يدعون إلى التوحيد وإلى الأسس التي قام عليها هذا الدين .
    فإذا قلنا : نحن ندعو إلى خلافة فقد تركنا الأساس الذي أمر الله به ورسوله وأتينا بأساس آخر .
    أما الخلافة فهي قد انقضت من زمن وستكون في آخر الزمان عندما يقدرها الله ويهيئها ولسنا مكلفين بالدعوة إلى خلافة وإنما كلفنا بالدعوة إلى التوحيد ومن دعا إلى خلافة فقد ترك ما كلفه الله به وأتى بما كلفه به أهل حزبه) (الفتاوى الجلية عن المناهج الدعوية) ص 15.

    0 Not allowed!



  10. [40]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ السلفي
    يتقبل الله الطاعات
    انقل اليك ما كتبه الشيخ حامد العلي :

    جريمة تجريم الدعـوة إلى نظام الخلافة الإسلامية!

    ،
    حامد بن عبدالله العلي
    ،



    لاريب أعظــم الناس في المسلمين جرما ، الذي يحول بينهم ، وبين عودة الخلافة الإسلامية ، التي هي نظامهم السياسي الشرعي ، والقائم على سيادة شريعة الله تعالى بحاكميتها على شؤون الحيـاة ، ووحدة الأمّة الإسلامية على أساس رابطـة الأخـوّة الإسلامية ، لا الحدود السياسيّة الوطنيـّة (السايكسبيكية).
    ،
    فى مقدمة ابن خلدون: ( إن نصب الخليفة واجب ، فقد عرف وجوبه في الشرع بإجماع الصحابة ، والتابعين ، لأنّ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عند وفاته ، بادروا إلى بيعة أبى بكر رضي الله عنه ، وإلى تسليم النظر إليه في أمورهم، وكذا في كلّ عصر من الأعصار ، واستقر ذلك إجماعا )
    ،
    ومما تذكره كتب الإمامة في الفقه الإسلامي ، مثل كتاب الماوردى الشافعى ، وأبو يعلى الحنبلى : (عقد الإمامة واجب بالإجماع لمن يقوم بها فـي الأمّة).

    وأن الأصل أن يكون للأمة إمام واحد ، هو الخليفة الذي يمثل رأس النظام السياسي الإسلامي ، لحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا بويع لخليفتين، فاقتلوا الآخر منهما). أخرجه مسلم
    ،
    ولايستنثى من هذا الأصـل إلاّ حالة الضرورة ، قال المازري في المعلم بفوائد مسلم, 3/35-36: "العقد لإمامين في عصر واحد لا يجوز, وقد أشار بعض المتأخرين من أهل الأصول إلى أن ديار المسلمين إذا اتسعت وتباعدت, وكان بعض الأطراف لا يصل إليه خبر الإمام ولا تدبيره , حتى يضطروا إلى إقامة إمام يدبرهم, فإنّ ذلك يسوغ لهم" اهـ
    ،
    والعجب أنه لم يشذّ عن إجماع الأمة الإسلامية بوجوب إقامة الخلافة التي تجمع المسلمين على أمر دينهم ، وترفع رايتهـم ، لم يشـذ عن هذا إلاّ بعض الخوارج ، فهذه القوانين التي تجرم عودة الخلافة ليس لها مستند إلاّ دين الخوارج ، فهم سلفهم في هذا الرأي الشاذ ، والأصمّ من المعتـزلة الذي هو عن الحق أصـمّ !
    ،
    وقـد قال الإمام ابن حزم رحمه الله : (وقول هذه الفرقة ساقط يكفي من الرد عليه ، وإبطاله ، إجماعُ كل من ذكرنا على بطلانه).
    ،
    ومما اتفق عليه فقهاء الملة الإسلامية أن النظام السياسي الإسلامية يقوم على أركان ، أحدها: الحكم بما أنزل الله تعالى ، الثاني : الخليفة ومن تحته من ولاة الأمر ، وما يعينهم على سياسة الأمة بما أنزل الله ، الثالث : الأمة الإسلامية وما يلحق بها من أهل ذمتها ، الرابع : الدار ، وهي الأرض التي تعلوها أحكام الإسلام فهي دار الإسلام، ودار الإسلام واحدة ، لأن أمة الإسلام أمة واحدة ، وكل دعوة للتفريق بين أمة الإسلام ، هي دعوة الجاهلية ، وهي رايه الجاهلية ، سواء تسمت بالوطنية ، أوالقومية ، أو أي إسم آخر .
    ،


    قال الإمام عبدالعزيز بن باز رحمه الله ، في كتاب نقد القومية العربية : ( وقد أوجب الله على المسلمين: أن يتكاتفوا ويتكتلوا تحت راية الإسلام، وأن يكونوا جسدا واحدا، وبناء متماسكا ضد عدوهم، ووعدهم على ذلك النصر ، والعز ، والعاقبة الحميدة، كما تقدم ذلك في كثير من الآيات، وكما في قوله تعالي: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ) الآية وقال تعالى: (وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ ) ، فوعد الله سبحانه عباده المرسلين، وجنده المؤمنين بالنصر والغلبة، واستخلافهم في الأرض والتمكين لدينهم، وهو الصادق في وعده، (وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ) .
    وقال في نفس الكتاب القومية العربية ص 39 : ( كل دولة لاتحكم بشرع الله ، ولا تنصاع لحكم الله ، فهي دولة جاهلية كافرة ، ظالمة ، فاسقة ، بنص هذه الآيات المحكمات) اهـ
    ،
    والحاصل أنَّ إقامة الخلافة الحاكمة بالشريعة ، الجامعة للأمة ، من أعظم أحكام الله تعالى المنـزَّلة ، وفرائضه المبجلَّـة ، وقد أخذت منزلتها العظيمة في الدين ، من عظيـم أثـرها على المسلمين ، فهي التي تقام بها أركان الدين ، وهي الجُنـَّة التي تحيط المسلمين ، وهي راية العـزّ المتيـن ، وهي قلعـة الأمـة ، وحصنـها الحصيـن .
    ،
    وما ذلت الأمُّة ، وضعفـت قوّتهـا ، ولا تضعضت ، وتسلط عليها أعداؤها ، إلاَّ بعد سقوط الخلافة ، إثـر الدعوة القومية الجاهلية التي نشرها المستعمرون بهدف تمزيق الأمـّة الإسلامية ، تمهيـداً لإحتلالها ، واستعبادها ، ونهب ثروتـها .
    ،
    حتى آل بها الحال ، أنْ غـدت عاجزة حتـَّى عن إنقـاذ أكثـر من مليون ونصف من المسلمين ، من جياع غزة ، ومرضاها ، من المـوت ، فهـم يموتون كلَّ يوم ، ولا ناصـر لهـم ، وقد حيـل بين الأمَّـة ، وبين أن تمدَّ يـد العـون لإخوتهـم في العقيدة !
    ،
    وبهذا يعـلم أنّ تجريم الدعوة إلى أحكام الله تعالى ، وفرائضه ، هي أعظـم جريمة ، وهـي من أشنـع ما يقترفه المجرمون ، ويفتريه المفترون في الأرض ، لاسيما في هذا الزمان ، الذي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنـّه يكثر فيه الدعاة إلى الباطـل ، ويعـظم فيه الشـرّ ، ويصدّق فيه الكاذب ، ويكذّب الصادق ، ويخوّن الأمين ، ويُؤتمـن الخائـن ، وحسبنا الله نعم الوكيل.
    ،
    هذا وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن نظام الخلافة ، كما هو فرض شرعي ، هو حتمية تاريخية ، كما جاء قد جاء في مسند أحمد: ( كُنَّا قُعُودًا فِي الْمَسْجِدِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِصَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَكَانَ بَشِيرٌ رَجُلا يَكُفُّ حَدِيثَهُ ، فَجَاءَ أَبُو ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيُّ فَقَالَ يَا بَشِيرُ بْنَ سَعْدٍ أَتَحْفَظُ حَدِيثَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الأُمَرَاءِ ؟ فَقَالَ حُذَيْفَةُ : أَنَا أَحْفَظُ خُطْبَتَهُ ، فَجَلَسَ أَبُو ثَعْلَبَةَ ، فَقَالَ حُذَيْفَةُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَاشَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ خِلافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا عَاضًّا ، فَيَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْيَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَاشَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ خِلافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ثُمَّ سَكَتَ).
    ،


    والعجـب من هذا الزمان الذي يدعو فيه كلُّ داعٍ إلى باطله ، فلا تُجــرَّم دعوتـُه ، ويرفع كلُّ شيطان عقيرتـه بضلالاته ، فلا يمسُّه أحـدٌّ بسوء ، تحت دعوى حرية الرأي والتعبيـر ، ورفض الحجر على حقّ الناس في التفكيـر !
    ،
    حتى إذا دعا الدعاة إلى فرائض الله تعالى ، ونادوْا بأحكام الله ، وصدعُـوا بشريعة الله تعالى ، عُوقبوا بالحبس ، والتنكيـل ! فيتأمـَّل العقلاء ما في هذا التناقض العجيب من الكذب القبيـح ، وما ينطوي تحته من النفاق ، والتضليــل.
    ،
    فإلى الله المشتكى مما آل إليه حال المسلمين ، وإليه جلَّ وعـلا ، نرفع أيدينا أن يـُبرم لهذا الأمة أمـر رشد ، يعيد بـه خلافتها ، ويعلي سلطانها بشريعـتها ، ويوحـّد كلمتها ، ويرفع راية جهادها ، آمين وحسبنا الله ونعم الوكيـل ، نعم المولى ونعم النصيـر
    ***********


    بارك الله في شيخنا الحبيب وسدد الله خطاه وحفظه من كيد الاعداء

    http://94.75.200.163/vb/showthread.php?p=583816#post583816

    نقلت اليك هذا المقال من "منتدى العقاب" راجيا ان تجد المطلوب في ما نقله الشيخ العلي عن علماء الامة

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 7 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML