دورات هندسية

 

 

هدية طيبة الى محبي الخلافة والعزة

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 61
  1. [21]
    أبو حمزة السلفي
    أبو حمزة السلفي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 396

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 53
    Given: 316

    مهلاً مهلاً يا إخواننا التوحيد أولاً التوحيد أولاً

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    1- التوحيد اولاً :

    قال تعالى : (ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت)

    2- بعض أدلة وجوب طاعة ولي الأمر وإن طغى وتجبر والتغليظ في الخروج على الإمام :

    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئاً من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يداً من طاعة" (أخرجه مسلم في الصحيح 12/430, رقم 1855 النووي) من حديث عوف بن مالك

    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : " من كره من أميره شيئاً فليصبر عليه فإنه ليس أحد من الناس خرج من السلطان شبراً فمات عليه إلا مات ميتة جاهلية" (أخرجه البخاري في الصحيح 13/5,رقم 7053 فتح الباري) و (أخرجه مسلم في الصحيح 12/332,رقم1849 النووي) من حديث ابن عباس

    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: " يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم الشياطين في جثمان إنس. قال حذيفة : قلت: كيف أصنع يا رسول الله إن أدركت ذلك؟ قال : تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع) (أخرجه البخاري في الصحيح 13/35, رقم 7084 فتح الباري) و (أخرجه مسلم في الصحيح 12/328, رقم 1847 النووي) من حديث حذيفة

    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- "عليك السمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثرة عليك" (أخرجه مسلم في الصحيح 12/311, رقم 1836 النووي) من حديث أبي هريرة.
    أثرة عليك : أي لو أن الحاكم استأثر عليك بحق هو لك فعليك بالصبر والسمع والطاعة.

    وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :"من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد يريد أن يشق عصاكم ويفرق جماعتكم فاضربوا عنقه كائناً من كان" (أخرجه مسلم في الصحيح 12/335, رقم 1852 النووي) من حديث عرفجة

    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إنكم سترون بعدي أثرة وأموراً تنكرونها. قالوا فما تأمرنا يا رسول الله؟ قال : أدوا إليهم حقهم واسألوا الله حقكم) (أخرجه البخاري في الصحيح 13/5, رقم 7052 فتح الباري) و (أخرجه مسلم في الصحيح 12/321, رقم 1843 النووي) من حديث عبد الله

    قال الحسن البصري : " والله لا يستقيم الدين إلا بولاة الأمر وإن جاروا وظلموا والله لما يصلح الله بهم أكثر مما يفسدون" (جامع العلوم والحكم 2/117)

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : "الصبر على جور الأئمة أصل من أصول أهل السنة والجماعة" (مجموع الفتاوى 28/179)

    "ولما أراد بعض العلماء نزع يد الطاعة في ولاية الواثق بسبب فتنة خلق القرآن منعهم الإمام أحمد وناظرهم في ذلك وقال : عليكم بالإنكار في قلوبكم ولا تخلعوا يداً من طاعة ولا تشقوا عصا المسلمين ولا تسفكوا دماءكم ودماء المسلمين معكم وانظروا في عاقبة أمركم واصبروا حتى يستريح بر ويستراح من فاجر وليس هذا-أي : نزع أيديهم من طاعة ولي الأمر- صواباً هذا خلاف الآثار.

    فقال بعضهم : إنا نخاف على أولادنا إذا ظهر هذا لم يعرفوا غيره ويمحى الإسلام ويدرس.

    فقال لهم الإمام أحمد : كلا إن الله ناصر دينه وإن هذاالأمر له رب ينصره وإن الإسلام عزيز منيع)
    محنة الإمام أحمد (70-72) ومجموع الفتاوى (12/488) ومعاملة الحكام ص7)

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : " كالذين خرجوا على يزيد بالمدينة وكابن الأشعث الذي خرج على عبد الملك بالعراق وكابن المهلب الذي خرج على ابنه بخرسان وكأبي مسلم صاحب الدعوة الذي خرج عليهم بخراسان أيضا وكالذين خرجوا على المنصور بالمدينة والبصرة وغيرهم وأمثال هؤلاء.

    وغاية هؤلاء إما أن يغلبوا وإما أن يغلبوا ثم يزول ملكهم فلا يكون لهم عاقبة فإن عبد الله بن علي وأبا مسلم هما اللذان قتلا خلقا كثيراً وكلاهما قتله أبو جعفر المنصور وأما أهل الحرة وابن الأشعث وابن المهلب وغيرهم فهزموا وهزم أصحابهم فلا أقاموا دينا ولا ابقوا دنيا...)

    (وقد قيل للشعبي في فتنة ابن الأشعث : أين كنت يا عامر؟. قال كنت حيث يقول الشاعر :
    عوى الذئب فاستأنست بالذئب إذ عوى*********وصوت إنسان فكدت أطير

    أصابتنا فتنة لم نكن فيها بررة أتقياء ولا فجرة أقوياء)

    (وكان الحسن البصري يقول : إن الحجاج عذاب الله فلا تدفعوا عذاب الله بأيديكم ولكن عليكم بالإستكانة والتضرع فإن الله تعالى يقول (ولقد أخذناهم بالعذاب فما استكانوا لربهم وما يتضرعون))

    (وكان أفاضل المسلمين ينهون عن الخروج والقتال والقتال في الفتنة كما كان عبد الله بن عمر وسعيد بن المسيب وعلي بن الحسين وغيرهم ينهون عام الحرة عن الخروج على يزيد وكما كان الحسن البصري ومجاهد وغيرهما ينهون عن الخروج في فتنة ابن الأشعث)

    (ولهذا لما أراد الحسين ان يخرج غلى أهل أهل العراق لما كاتبوه كتباً كثيرة أشار عليه أفاضل أهل العلم والدين كابن عمر وابن عباس أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ألا يخرج وغلب على ظنهم أنه سيقتل.

    حتى إن بعضهم قال له : أستودعك الله من قتيل
    وقال بعضهم : لولا الشفاعة لأمسكتك ومنعتك من الخروج

    وهم في ذلك قاصدون نصيحته طالبون لمصلحته ومصلحة المسلمين (لما يعلمون ما كان قد جرى لأبيه -رضي الله عنهم- من قبل) والله ورسوله إنما يأمر بالصلاح لا بالفساد.

    فتبين أن الأمر على ما قاله أولئك ولم يكن في الخروج لا مصلحة دين ولا مصلحة دنيا بل تمكن أولئك الظلمة الطغاة من سبط رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى قتلوه مظلوماً شهيداً وكان تاركا لطلب الإمارة طالباً للرجوع إما إلى بلده أو إلى الثغر أو إلى المتولي على الناس يزيد وكان في خروجه وقتله من الفساد ما لم يكن حصل لو قعد في بلده.

    فإن ما قصده من تحصيل الخير ودفع الشر لم يحصل منه شئ بل زاد الشر بخروجه وقتله ونقص الخير بذلك وصار ذلك سببا لشر عظيم وكان قتل الحسين مما أوجب الفتن كما كان قتل عثمان مما أوجب الفتن)

    (ولهذا أثنى النبي -صلى الله عليه وسلم- على الحسن بقوله: "إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين عظيمتين من المسلمين) ولم يثن على احد لا بقتال في فتنة ولا بخروج على الإئمة ولا نزع يد من طاعة ولا مفارقة للجماعة)

    (ومن ناحية أخرى تواتر عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه أمر بقتال الخوارج المارقين الذين قاتلهم امير المؤمنين على بن أبي طالب -رضي الله عنه - بالنهروان بعد خروجهم عليه بحروراء فهؤلاء استفاضت السنن عن النبي بقتالهم ولما قاتلهم على فرح بقتالهم وروى الحديث فيهم)

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : "لعله لا يعرف طائفة خرجت على ذي سلطان إلا وكان في خروجها من الفساد ما هو اعظم من الفساد الذي أزالنه) (منهاج السنة النبوية في نقض كلام الشيعة والقدرية 3/391)

    0 Not allowed!



  2. [22]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حافظ صالح مشاهدة المشاركة
    ان تشكيل رأي عام مؤيد للخلافة يزيد من فرص النجاح ، اما القول بان الامر حلم وخيال فهو تثبيط وصد .
    وهذا كله من "الكلمة الطيبة " حتى لو سمعت هذه الكلمة من شيكاغو او لندن او جاكرتا او دلهي لأن الابواب موصدة في مكة والرياض وابوظبي والقاهرة ودمشق ،فهل يسكتون عن كلمة الحق !
    ..........................
    من هو؟ واين ؟ والعملة ؟، وغير هذا من الامور الشكلية ، فكل هذه لا يجوز ان تعطل المشروع . كأنك تقول اذا كان لون السجادة اخضر فلن اصلي معك ، او تقول بما ان قميصك نصف كم فلن اصلي معك .
    ان العديد من الشعوب توحدت لانها امتلكت الارادة ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ) .
    كانت العاصمة في المدينة المنورة ثم الكوفة ثم مكة ثم دمشق ثم بغداد ثم اسطنبول فليس هناك مشكلة في المكان .
    اما العملة فان شاء الله لن تكون الا ذهب وهذا موضوع شرعي ، (واثبت الواقع المعاصر انه الافضل والعديد من الاقتصاديين كتبوا ان العملات الورقية سبب رئيسي للتضخم والهزات المالية - انظر كيف تطبع امريكا عملتها دون توقف فيغرق العالم في المشاكل المالية ).
    اما الرجل المطلوب فهو مسلم بالغ عاقل قوي امين ( ولا شك انه يوجد مثل هذا كثير) يبقى ان تنتخبه الامة الاسلامية برضاها ليحكم بشرع الله .
    وبالمناسبة فقد كانت لدى الخميني فرصة عظيمة سنة 1979 ميلادية ، اذ كانت جماهير الامة تعول عليه كثيرا .
    وحتى انور السادات كانت لديه في 1973 فرصة ذهبية في توحيد الامة .
    فالامة مثلي ومثلك تتوق للوحدة لكن الحكام العرب والعجم واعوانهم اليوم هم اعداء الوحدة لانها ستفقدهم امتيازاتهم .


    شكرا لك اخي حافظ

    ان كان الموضوع هو موضوع حلم
    فلا باس كلنا يحلم ان اموره المادية تتحسن
    وللخلافة ايضا كلنا يحلم ويتمنى ان تتوحد كل البلاد الاسلامية وليست العربية فقط لكي تكون جميع البلاد ميسورة وتستفاد من بعضها البعض بحرية وبدون قيود
    ونتمكن من زيارة مصر بدون تاشيرة ياعالم نقدر انحصلها او لا لانه حقيقة عصيى علينا وسهلة على الصهاينة
    كل هذا جيد بل ورائع
    اتتوقع ان احدنا لايتمنى ذلك
    انت في نقاشك تتوقع منا اننا لانيرد عندما نناقش الفكرة
    وهذا ليس تهبيط للمعنويات بقدر ماهي قراءة واقعية للموضوع
    والتجارب التي ذكرتها هي اكبر دليل على عدم جهوزية الموضوع حاليا
    فمثلا ذكرت الخميني واحلامه
    طيب هي كيف بدات الحرب العراقية الايرانية واستمرت لثماني سنين مخلفة دمار انساني واقتصادي وانقسام كبير بين الدول لو لا هذه الفكرة
    فكانت نظرة العالم الاسلامي الى الموضوع انه تخندق شيعي وتصدير للثورة في ايران
    ولهذا تصدى الجميع لهذه الفكرة
    سلبية كانت ام ايجابية فقد قتلت في مهدها
    والتجربة الثانية التي تتحدث فيها عن السادات
    وانت تعلم ان مصر عزلت ايام السادات وهذا اكبر دليل اصلا عن التفكير حتى في مصافحته
    فكيف بالتحالف معه والارتباط بدولة موحدة يكون هو رئيسها
    يا اخي الكريم
    نحن الان في مرحلة انقسام كبيرة
    سببها الاستعمار الجديد الذي حولنا في داخل دولنا الى مجموعات متناحرة والى ملفات ساخنة وملتهبة على الرف
    متى ما يريدون فهو يلعبوا بها لتدمير كيان سياسي وطني في هذا البلد او ذاك
    والرؤوساء العرب اظنهم مدركين لذلك
    الوحدة تحت رئاسة واحدة ليست شيئا سهلا بمجرد موافقتي انا وبعض الاعضاء عليها فسوف تنجح
    نحن هنا برغم ما يربطنا من تعليم وثقافة تراتنا
    مع ابسط اختلاف بالراي فاننا نتحول الى اشخاص اخرين لاعلاقة لنا بالثقافة ولا بمستوى التعليم
    انا اشجعك على تفكيرك واحييك
    ولكني لست متفائلا مثلك
    ولدي سؤال اخر اخير
    هل هذا الخليفة سيورث ابناءه ام ستكون هناك انتخابات ديمقراطية للموضوع الخلافة
    فانت تعرف انه لواراد الخليفة ان يورث البلاد لابنه فلا يجوز الاعتراض عليه
    لان في ذلك خروج عن الملة
    ما رايك اخ حافظ

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  3. [23]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    الاخ العزيز ثائر
    اتبنى كل ما طرحته من اسئلة واستفسارات وتعليقات
    انت تطرح اسئلة طالما طرحتها انت وطرحتها انا على الاخوة..... ولكن لا جواب عملي لغاية الآن.
    نتفق على الامنيات والاحلام ولكن ما هي الخطوات نحو تحقيق هذه الاحلام او بالمعنى السياسي الشائع اليوم (ما هي خارطة الطريق؟)...... ولكن لا جواب عملي لغاية الآن.
    الاخ حافظ
    هل سنقيم دولة اسلامية في مصر مثلا ثم تقوم هذه الدولة باحتلال ليبيا والسودان ثم تسير فتوحات نحو الدول العربية التي لا تقبل الانضمام للدولة الاسلامية الناشئة في مصر؟......يعني التوحيد الاجباري؟
    وهنا مصر هي مثال كدولة كبيرة ولكن الحديث يمكن ان يكون عن السعودية او الباكستان او اندونيسيا او تركيا او اي دولة لها امكانيات.
    ذكرت هنا احد السيناريوهات فهل هذا السيناريو صحيحا ام انه هناك تصورات اخرى؟
    اقامة شرع الله في الارض فرض.....متفقون معك يا اخ حافظ ولكن السؤال هو (كيف السبيل الى ذلك؟)
    انا هنا لا اسأل لأني اخطىء الاخوة لا سمح الله ولكني اسأل لأعرف...لأفهم...لأستوعب ما هي الخطوات العملية القابلة للتحقيق في ايامنا والتي يمكن ان نتوصل فيها حقيقة الى دولة موحدة لكافة المسلمين.

    0 Not allowed!



  4. [24]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ ابو حمزة
    يتقبل الله الطاعات
    التوحيد اولا ، صحيح باطلاق
    ونحن والحمدلله موحدون فتنتقل الامة الى ثانيا ؟
    حسب ترتيب موضوع فان ثانيا وجود الامام او الخليفة ثم التغليظ في الخروج عليه .
    وانا لم اطالب البتة بالخروج ( الخروج يعني الخروج بالسيف لقتال صاحب السلطة سواء كان اماما او متغلبا ) .
    المهم انه بعد التوحيد تحتاج الامة الى الامام الذي يقيم الشرع .

    0 Not allowed!



  5. [25]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ ثائر
    تقبل الله منكم
    انت تعلم تماما ان اي فكرة تبدأ بواحد او مجموعة صغيرة ، ثم تنمو اذا رعاها الحريصون ممن اقتنع بها .
    فالاسلام كله بدأ بسيدنا محمد ثم آمن ...ثم آمن... وهكذا.
    اما كيف تكون الخطوات العملية فان شرع الله لم يترك امرا امرنا به الا ووضح لنا كيف ننفذه ، فمثلا امر بالصلاة وبين كيف يجب تنفيذها . امر باقامة الخلافة وبين انها بيعة رضا واختيار وانها بيعة على تحكيم شرع الله ( لذلك لا وراثة )
    وواضح انه يجب التصويت لتحقيق الرضا والاختيار . وكان هناك اسبقية (نموذج سابق ) لنستهدي به وهو نموذج الخلافة الراشدة - قال عليه الصلاة والسلام
    "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ......."
    لذلك لن نخترع نظاما ولن نلجأ الى بدعة ولن نقلد الغرب الكافر .
    .......................
    لا يعجبني قولك نحن في مرحلة كذا اوفي زمن كذا ، لان الشعوب الحية تكون ما تريد،ولانك امثالنا لا يصح ان يتقبلوا الاستعمار وكأنه قدر منزل ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى ....... )

    0 Not allowed!



  6. [26]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يا سيدي الكريم
    كل ما تقوله جميل
    ولكن ما هي السبل الناجعة لتحقيق ذلك
    كل شيء في الدنيا يحتاج الى اليات لتنفيذه
    الاحلام والامال ليست كافية لوحدها
    من منا لايريد ذلك
    قلت لك اننا جميعا نحلم ان نتجول في جميع الاقطار كما كانوا ايام زمان بدون جواز سفر والان وجوب التاشيرة التي تعتمد على شكلك ولونك وجنسك وعقيدتك والقائمة تطول
    اقول يا ريت نصل الى ذلك
    والنقطة الثانية
    انت ترى ان مبدا الخلافة تغير بمرور السنين ولم يكن هناك معيار ثابت لذلك
    والامويون جعلوها وراثة
    والان لو اتيح لقيام هذه الخلافة
    واصبح الخليفة من دولة ما مثلا
    وتوفي فمن سيخلفه
    هل تقام انتخابات لذلك
    ام سيرثه ابنه
    ولو ورثه ابنه
    هل مسموح لاحد ما القيام بثورة عليه
    ام القبول به
    من باب طاعة اولي الامر حتى لو كان ظالما
    او هل ستكون هناك انتخابات ديموقرطية
    اسئلة كثيرة
    ياريت ان كانت عندك رؤوية واضحة لها ان تخبرنا بها اخي حافظ

    وانت اعترضت عن جملتي نحن في مرحلة
    طيب اسحبها
    لان ذلك قد يفهم منها الخنوع للزمن
    انا معك
    ولكن حتى لو اكن معك فذلك لن يغير من الواقع شيئا للاسف
    نحن خصوصا في العراق عشنا ذلك وراينا بام اعيننا ان ارادة الشعوب لم تغير لنا شيئا
    ودائما اذكرك واذكر الزملاء اننا ضربنا وقضفنا وحوصرنا ولازلنا محاصرين من دول العالم والدول العربية
    الشعوب العربية قلوبها كانت وما زالت معنا
    لكن هل استطاعوا ان يغيروا شيئا او يفعلوا شيئا
    ابدا
    انظر الى حصار غزة ايضا
    تشاهد ان اناسا مسيحيين وغربيين كسروا الحصار على العراق في يوم من الايام
    والدول العربية وشعوبها تتفرج بدون ان تحرك ساكنا
    وللان نفس الموضوع يتكرر
    فماذا تسمي ذلك
    الشعوب يا اخي الكريم اما مغلوبة على امرها
    اما ان وصلت الى قناعة مفادهة
    انا اولا وبعدين الاخرين

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  7. [27]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اخ ثائر
    كلامك درر وجواهر

    0 Not allowed!



  8. [28]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لقد حصلت انتخابات ايام الخلفاء الراشدين ونحن سنتبع سنتهم
    وجرى حصر عدد المرشحين
    هذه اجراءات وليست هي اساس الموضوع .
    الخلافة بيعة رضا ( لا اكراه ) بين الامة الاسلامية وبين من اختارته (لا وراثة ) ليحكم بينهم وهو منهم بما انزل الله ( لا حكم الطاغوت )
    المهم ان هذا ليس بدعة فالنموذج تم تطبيقه ونجح نجاحا باهرا والمطلوب تكرار التجربة قدر المستطاع

    0 Not allowed!



  9. [29]
    أبو حمزة السلفي
    أبو حمزة السلفي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 396

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 53
    Given: 316
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    لقد حصلت انتخابات ايام الخلفاء الراشدين ونحن سنتبع سنتهم
    وجرى حصر عدد المرشحين
    هذه اجراءات وليست هي اساس الموضوع .
    الخلافة بيعة رضا ( لا اكراه ) بين الامة الاسلامية وبين من اختارته (لا وراثة ) ليحكم بينهم وهو منهم بما انزل الله ( لا حكم الطاغوت )
    المهم ان هذا ليس بدعة فالنموذج تم تطبيقه ونجح نجاحا باهرا والمطلوب تكرار التجربة قدر المستطاع
    الإنتخابات -حفظك الله - كانوا يسمونها الشورى أما هذا فمن ناحية الإسم فقط

    أما من ناحية المسمى : فتشبيهك الشورى بعد مقتل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه - بالإنتخابات القائمة حالياً فهو قياس لا أقول مع الفارق ولكنه قياس باطل من أساسه لأمور منها أنه :

    1- لم يرشح أي من الستة أنفسهم للخلافة ولكن رشحهم الخليفة
    2- توفي الرسول - صلى الله عليه وسلم - وهو عنهم راض (علي ونظيره الزبير وعبد الرحمن ونظيره عثمان وطلحة ونظيره سعد)
    3- تم حصر الشورى بين هؤلاء الستة فقط (أي ما يختاره هؤلاء الستة من بينهم)

    أما ما نشاهده في الإنتخابات ففيها :

    1- يرشحون هم أنفسهم بناءاً على أحزاب و دعايات مزيفة بل هي كاذبة (واين هذا من ترشيح الخليفة لهم)
    2- يمكن لمن شاء وإن كان فاسقاً أن يترشح للإنتخابات (وأين هذا من تزكية النبي لهؤلاء الستة)
    3- يمكن لمن هب ودب أن يرشح الخليفة من خلال صناديق الإقتراع ومن دون أن تكون له أي خلفية لا عن المرشحين ولا عن السياسة الشرعية (وأين هذا من حصر الشورى في أهل الحل والعقد فقط)

    فشتان بين ما تريد تطبيقه وبين النموذج

    وأخيراً أقول لك : أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده.

    0 Not allowed!



  10. [30]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا يا ابا حمزة
    اذن نحن نتكلم عن تفاصيل ، ونحن سنقتدي بالخلفاء الراشدين ان شاء الله ،
    فمثلا : بعد ان حصر سيدنا عمر المرشحين في الستة الذين مات رسول الله وهو عنهم راض ، انحصر الترشيح مرة ثانية في اثنين وهما : سيدنا علي وسيدنا عثمان ، فقام عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه باستبيان واستطلاع آراء اهل المدينة ومن حولها في كلا المرشحين - حتى سأل كل السكان بمن فيهم النساء ،في ثلاث ليل لم يغمض له جفن ، فقال ما معناه انه وجد شبه تساوي في الاصوات ( والقصة بتمامها موجودة في كتب التاريخ والسير ) .
    انظر الى قاعدة : هؤلاء مات رسول الله وهو عنهم راض (التقوى ) ، وقاعدة :ان خير من استأجرت القوي الامين ، وقاعدة انها لامانة وانك لضعيف ( قول الرسول لابي ذر رضي الله عنه ) فمن عرف بالتقوى والامانة والقوة اراه يصلح للترشح فان اختارته الامة فعلى بركة الله .
    نستطيع ان نجد الآلية في تحديد اهل التقوى والقوة والامانة بعون الله .
    وبالمناسبة يمكن الاستعانة بالدراسة التالية :
    http://www.hizb-ut-tahrir.org/index.php/AR/bshow/68/
    او بما كتبه ابن دقيق العيد او الجويني او النقشبندي او الماوردي او .....او... او.... فالمكتبة الاسلامية غنية والحمدلله .
    باختصار لن نلجأ الى بدعة بل نتبع اقوال علماء الامة باذن الله .

    0 Not allowed!



  
صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML