دورات هندسية

 

 

قمامة التاريخ .... بقلم : فهمي هويدي

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    الصورة الرمزية علي محمود فراج
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً

    عضو تحرير المجلة

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897
    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    قمامة التاريخ .... بقلم : فهمي هويدي

    صحيفة الرؤية الكويتيه السبت 17 شعبان 1430 – 8 أغسطس 2009
    قمامة التاريخ – بقلم : فهمي هويدي


    لست صاحب العنوان، ولكني سمعته من الشيخ محمد الغزالي أثناء حديث له عن المرويات التي تحفل بها كتب السير والتاريخ، إذ قال إن فيها الصحيح الذي صدَقَ والسقيم الذي مورس فيه الكذب والتدليس من قبل الدساسين والوضاعين. وهؤلاء الأخيرون خلفوا لنا أخبارا فاسدة اعتبرها الشيخ قمامة التاريخ وليست وقائعه، لكن الكارهين اعتبروها ثروة وظفوها في توجيه المطاعن للإسلام وأهله. وكان رأيه دائما أن تلك المطاعن أتفه من أن ينشغل بها المسلمون، لأن في حياتهم ما هو أهم وأجدى.

    حين نشر لي يوما ما كتاب «تزييف الوعي»، الذي حاولت فيه الرد على دعاوى غلاة العلمانيين، نصحني الشيخ الغزالي بما لم أنسه وعملت به خلال العقد الأخير على الأقل. إذ دعاني لئلا أشغل نفسي بأولئك النفر من الباحثين الذين يتعيشون على قمامة التاريخ،
    {وإذا ذكر الله وحده اشمأزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة}
    حسب التعبير القرآني.

    وبسبب ما هم عليه فإنهم ما برحوا يتصيدون الأقوال الشاذة والوقائع المدسوسة التي تضمنتها «الإسرائيليات» وغير ذلك مما هو مشين ومهين، لتشويه عقيدة الإسلام وحضارته. زاعمين أنهم رجعوا فيما يكتبون إلى كتب التراث.
    وفي أحيان غير قليلة فإن ذلك يتم بما لا يدع مجالا لافتراض حسن النية. آية ذلك أن بعض علمائنا ومؤرخينا أوردوا العديد من الوقائع الشاذة والروايات المدسوسة للرد عليها وإثبات بطلانها. ولكن نفرا من هؤلاء دأبوا على انتقاء تلك الوقائع والتركيز عليها، دون الإشارة إلى ما ورد في الرد عليها (على طريقة لا تقربوا الصلاة).

    بين باحثينا الجادين من استفزهم مثل هذا العبث. فلجأوا إلى تتبع المصادر التراثية التي ادعى هؤلاء الرجوع إليها. وكان د.محمد عمارة في مقدمة هؤلاء. وكتابه «الإسلام بين التنوير والتزوير» تضمن خلاصة جهده في هذا الباب.

    لكن الباحث منصور أبوشافعي أنفق وقتا أطول في كشف الأغاليط ومحاولات التدليس، حتى بدا كأنه نذر وقته وجهده لهذه المهمة. فأصدر ثلاثة كتب فضح فيها الجرائم العلمية التي ارتكبها هؤلاء وسعيهم للطعن في كل ما له صلة بالإسلام. وقد صدرت تحت العناوين التالية: مركسة الإسلام، مركسة التاريخ النبوي، التنوير بالتزوير (المقصود بالمركسة هو قراءة بعض الشيوعيين من أتباع كارل ماركس لعقيدة الإسلام وتاريخه).

    لا يتوقع مني أحد أن أستعيد ما تحتويه سلة القمامة من بذاءات ومطاعن طالت نبي الإسلام والقرآن وصحابة رسول الله مما قد يعد ترويجا لها.
    لكنني سأروي واقعة اكتشفها د.محمد عمارة، حين قرأ لواحد من إياهم مقالا سفَّه فيه السلف الصالح، ونقل عن أحد كتب التراث رواية تحدثت عن أن واحدا من أبرزهم لم يكن يحسن الصلاة، وقصد بذلك الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص، أحد العشرة المبشرين بالجنة.

    وحين حقق د.عمارة المسألة، وجد في صحيح البخاري أن أعرابيا ذهب إلى الخليفة عمر بن الخطاب وشكا إليه الصحابي الذي كان واليا على الكوفة قائلا: إنه كان يطيل في الركعتين الأوليين لصلاتي الظهر والعصر، ويخفف في الركعتين الأخيرتين. وهو ما أثار انتباه الأعرابي فظن أنه لا يجيد الصلاة. وقال العبارة فعلا لخليفة المسلمين، وحين رجع الفاروق إلى ابن أبي وقاص ذكر أنه يصلي بالناس صلاة رسول الله، التي كان يؤديها بهذه الطريقة. عندئذ علق سيدنا عمر قائلا: صدقت، هذا ظني بك.
    لكن صاحبنا تجاهل كل ملابسات القصة ولم يتخير منها إلا تلك العبارة التي أراد بها أن يهدم صورة السلف في ذهن القارئ.

    إن القمامة وزبائنها موجودون من قديم الزمان،
    لكننا لم نسمع أن جامعي القمامة كُرِّمُوا وكوفئوا من قبل الدولة إلا في هذا الزمان.. عجبي!

  2. [2]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17
    لكننا لم نسمع أن جامعي القمامة كُرِّمُوا وكوفئوا من قبل الدولة إلا في هذا الزمان.. عجبي!
    أخي الفاضل
    جامعوا القمامة اقاموا احتفالا لتكريم أحدهم ، وسيكون بالضرورة أمهرهم في جمع القمامة ، وأشدهم تحريا في معرفة مظانها .وبالتالي أقذرهم يدا ، هذا اذا كانت قمامة مادية ، اما ونحن نتكلم عن قمامة تاريخية فيكون أقذرهم عقلا وبحثا .
    (اعتذر للإخوة الافاضل في المنتدى عن لفظ القذارة ، ولكن الموضوع عن القمامة ، فناسب اللفظ الموضوع ).

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ابو بكر عمرعثمان علي
    ابو بكر عمرعثمان علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ابو بكر عمرعثمان علي


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 7
    عليه من الله ما يستحق هذا القمنى الم يعلم بأنه خير خلق البشر الم يعلم بان ربه رباه ألم يعلم بأن الله مولاه ألم يعلم بأنه خالقه وانه هو اضحكه وابكاه
    لا جزاه الله خيرا هذا القمنى وإنى لاعتب على الاخ الفاضل الذى قام بتشبيه هذا الرجل بمن يجمع القمامه فان ما يقولوه هولاء العلمانيون ليس بشئ مادى وانما هى من شياطينهم التى اتخذوها الهه من دون الله ان جامعى القمامه يعلم اين القمامه واين يجب وضعها اما هؤلاء من يسموا انفسهم مثقفون فهم والله لا يعلموشئ لا يفرقون بين قمامه وبين فكر يجب ان يحترم وهم يقولون عن انفسهم المفكرون انهم حثاله اهل الارض لعنهم الله فى الدنيا والاخره بما يقولونه على الله وانبيائه الكرام

    0 Not allowed!



  4. [4]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109
    جزاكما الله خيرا أخواي الكرام a.mak و أبو بكر عمر عثمان على المرور الكريم ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو بكر عمرعثمان مشاهدة المشاركة
    عليه من الله ما يستحق هذا القمنى الم يعلم بأنه خير خلق البشر الم يعلم بان ربه رباه ألم يعلم بأن الله مولاه ألم يعلم بأنه خالقه وانه هو اضحكه وابكاه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو بكر عمرعثمان مشاهدة المشاركة
    لا جزاه الله خيرا هذا القمنى وإنى لاعتب على الاخ الفاضل الذى قام بتشبيه هذا الرجل بمن يجمع القمامه فان ما يقولوه هولاء العلمانيون ليس بشئ مادى وانما هى من شياطينهم التى اتخذوها الهه من دون الله ان جامعى القمامه يعلم اين القمامه واين يجب وضعها اما هؤلاء من يسموا انفسهم مثقفون فهم والله لا يعلموشئ لا يفرقون بين قمامه وبين فكر يجب ان يحترم وهم يقولون عن انفسهم المفكرون انهم حثاله اهل الارض لعنهم الله فى الدنيا والاخره بما يقولونه على الله وانبيائه الكرام
    أما القمني فأنا لم ألوث قلمي بكتابة أسمه من قبل و لا أحسبه إلا كمن خرَّ من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق .. و حسبه خسرانه .. فقد صال وجال و بذل مجهود حتى يبلغ هذه المنزلة الوضيعة ...
    ..................
    و أما عتابك أخي الكريم فهو يُحسب لك و يرفع قدرك عندي ... رغم أني بريء مما ذهب تفكيرك إليه ..
    فالعنوان " قمامة التاريخ " و ليس " القمامة " بمعناها المادي الذي نعرفه .. و التحقير هو لجامعي " قمامة التاريخ " دون غيرهم و دون تشبيه ... و معاذ الله أن أحقّر و لا أن أرضى بتحقير أو التقليل من شأن جامعي قمامة الشوارع ... و إني لأعلم أن هذا إثمٌ عظيم أن نحقر من شأن عمل شريف أضطر إليه أصحابه و لو وجدوا غيره لانصرفوا إليه ... و يعلم الله أني أتعامل معهم باحترام كبير و أحمد الله على ذلك و أرجو من الله المثوبة عليه ...
    ..............
    فشكرا لك أخي الكريم أن أتحت الفرصة لبيان ما يجب بيانه و ما يجب ألا يختلف عليه إثنان ممن يرجون لله وقارا .. و يعرفون أن هذه قسمته .. و أن هذا بلاء صرفه بحوله و قوته ... جعلكم الله منهم و إيانا معكم .

    0 Not allowed!



  5. [5]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    اصاب الشيخ في التشبيه وبالفعل انصف عاملي جمع القمامة حين قال قمامة التاريخ . والتي خلفها اناس لا هدف ولاغا ية لهم الا الاساءة للاسلام والامسلمين
    ولكن وكم اتمنى ان نجد دوما من يتلف هذه القمامة ويرسلها الى سلة المحذوفات يوما بيوم
    فقد كثرت وانتشرت وافسدت الكثيرين
    اللهم احفظ الاسلام والمسلمين وولي الصالحين

    0 Not allowed!








  6. [6]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    لكننا لم نسمع أن جامعي القمامة كُرِّمُوا وكوفئوا من قبل الدولة إلا في هذا الزمان.. عجبي!
    عجبي مع عجب حضرتك
    وإنا لله وإنا إليه راجعون , لا أتجول في أنحاء الشبكة الآن إلا وأرى صورة من صور الخزي والهوان والمذلة والإنتكاس
    اللهم لا ندعوا بالموت فقد نهينا عن ذلك

    بارك الله فيك يا م علي

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML