دورات هندسية

 

 

لنتعلم كيف نتلو القرآن / مدخل الى علم القراءات

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24
  1. [1]
    الصورة الرمزية Ayman
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    لنتعلم كيف نتلو القرآن / مدخل الى علم القراءات

    ]السلام عليكم
    مرحبا اخواني
    فكرت كثيرا قبل عرض هذا الموضوع و الذي ارجو من الله تعالى ان يكون خالصا لوجهه الكريم
    الأسباب التي شجعتني على فتح هذا الموضوع في هذا الملتقى المبارك بالذات - على الرغم من وجود منتديات كثيرة متخصصه - أسباب كثيرة منها
    - احساس بالمسؤولية نحو القرآن الكريم الذي قصر في تعلمه الخاصة على الرغم من ان هذا العلم ليس سهلا و يحتاج الى تركيز شديد كما هي الهندسة و الطب ..هل ترضى ان تترك هذا الفضل لمن هم اقل منك ؟
    -وجود اخوة في المنتدى أعلم مني .
    -الموضوع السابق و المشاركة الكبيرة فيه يدل على اننا متعطشين لمعرفة ما لا نعرفه حول كتاب الله و هو ما سيكون محور الموضوع .
    أما عن ترتيب الموضوع و المشاركات أقترح ان تكون كالتالي
    1- يكون هناك معلومة جديدة كل أسبوع .
    2-يتم النقاش حولها و عرض الأمثلة و تجارب الاخوة (سواء كتلاوة او سماع)




    للبدء في موضوع كهذا لا بد من مقدمة تشرح بعض المصطلحات التي قد نسمعها و لا نعرف معناها


    القراءة : هى كل ما نسب الى احد القراء العشرة المعروفين

    الرواية : هى كل ما نسب الى من اخذ عن القارىء ويقال له راو

    الطريق :
    كل قارئ له تلاميذ رووا عنه يقال لهم رواة وكل راو له تلاميذ رووا عنه يقال لهم أصحاب الطرق ، وتلاميذ أصحاب الطرق وتلاميذهم وإن نزلوا يقال عنهم أصحاب طرق أيضا
    فمثلا عاصم قارئ أخذ عنه راويان هما شعبة وحفص ، وأخذ عن حفص تلميذان هما عمرو وعبيد ابنا الصباح ، وأخذ عن عمرو تلميذان هما الفيل وزرعان ، وهكذا
    فإذا علمت أن ابن الجزري يروي في كتاب النشر بسنده عن الشهرزوري صاحب كتاب المصباح بسنده عن الحمامي عن الولي عن الفيل عن عمرو عن حفص عن عاصم
    فتقول قراءة عاصم ، ورواية حفص عن عاصم ، من طريق عمرو أو طريق الفيل أو طريق الولي أو طريق الحمامي أو طريق المصباح أو طريق النشر


    بالنسبة للقراءات الصغرى : اقتصر الامر على طريق لكل رواية فيكون عندنا عشرون طريقا

    بالنسبة للكبرى :
    اختار بن الجزرى رحمه الله تعالى طريقين لكل رواية و كل طريق من طريقين اخريين

    فيكون المجموع ثمانون طريقا بعد التحرير تصل الى 980 طريق

    وفى هذا قال بن الجزرى :

    باثنين فى اثنين و الا اربع ............ فهى زها الف طريق تجمع



    الشاطبية :
    هي منظومة للإمام الشاطبي واسمها الأصلي هو " حرز الأماني ووجه التهاني " ولكنها اشتهرت بالشاطبية نسبة لناظمها ، نظم فيها الشاطبي سبع قراءات وهي قراءات الأئمة نافع وابن كثير وأبي عمرو وابن عامر وعاصم وحمزة والكسائي
    الدرة :
    هي منظومة للإمام ابن الجزري نظم فيها ثلاث قراءات وهي قراءات الأئمة أبي جعفر ويعقوب وخلف ، ونظمها تكملة للشاطبية بحيث تصبح الشاطبية مع الدرة جامعتين للقراءات العشر
    الطيبة :
    هي منظومة للإمام ابن الجزري نظم فيها القراءات العشر ، ولكنه لم يكتف بالطرق الموجودة في الشاطبية والدرة بل زاد عليها طرقا أخرى كثيرة
    العشر :
    هي قراءات الأئمة نافع وابن كثير وأبي عمرو وابن عامر وعاصم وحمزة والكسائي وأبي جعفر ويعقوب وخلف
    الصغرى :
    هي القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة
    الكبرى :
    هي القراءات العشر من طريق الطيبة ، وسميت الكبرى لأنها مشتملة على ما في الشاطبية والدرة ، وزادت عليها طرقا أخرى كثيرة .
    الشاذة :
    هي القراءات الزائدة على العشر وأشهرها أربع قراءات هي قراءات الأئمة ابن محيصن والحسن البصري ويحيى اليزيدي والأعمش.


    [/COLOR]

  2. [2]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع نافع وممتع

    بانتظار باقي السلسلة

    جزاكم الله خير أخي الفاضل

    نحبكم في الله

    0 Not allowed!


    إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ::: فأهون مايمر به الوحول

  3. [3]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيراً
    متابع إن شاء الله

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  4. [4]
    خالد الأزهري
    خالد الأزهري غير متواجد حالياً
    مسلم
    الصورة الرمزية خالد الأزهري


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 5,377

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 1,068
    Given: 724
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تسجييل متابعة وشكر...
    جزاكم الله خير الجزاء وتقبل منكم جهدكم...

    0 Not allowed!


    ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب
    ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل الغفران للكاتب

    الحياة الطيبة

    دوره عن الزلازل وبرنامج الايتابس وبرنامج السيف -للمهندس أسامه نواره

    مسافر.....لا تنسونا من الدعاء

  5. [5]
    عبدالله السوداني
    عبدالله السوداني غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 469
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    واصل في هذا الخير بارك الله فيك............................................... ...............

    0 Not allowed!



  6. [6]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    مقدمة لا بد منها ..منتقاه من بعض الكتب

    بارك الله فيكم اخواني و احبكم الله الذي احببتموني فيه

    ما زلت في مقدمة لا بد منها .. انتقيتها من المصادر المذيله مع بعض التصرف لتمكين الاخوة من المتابعة ..
    اود ان انبه ان كل ما يطرح هنا لا بد ان يكون ذو مصدر حتى لو كان شفهيا عن شيخك .


    -----------------------------------------------------------------------------------------------------

    في فضل تلاوة القرآن (1):
    إن من أجلِّ العبادات وأعظم القربات إلى الله -سبحانه وتعالى- تلاوة القرآن الكريم، فقد أمر بها سبحانه وتعالى في قوله: {فَاقْرَأُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ} 1، كما أمر بها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فيما رواه أبو أمامة -رضي
    الله عنه- حيث قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- يقول: "اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه" .
    وقد أخبر صلى الله عليه وآله وسلم بما أعدَّه الله لقارئ القرآن الكريم من أجرٍ كبير، وثواب عظيم وذلك فيما رواه عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم: "من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول "الم" حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف" .
    كما بين صلوات الله وسلامه عليه أن من جوَّد القرآن وأحسن قراءته، وصار متقنًا له ماهرًا به عاملا بأحكامه فإنه في مرتبة الملائكة المقربين، وذلك فيما روته أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم: "الماهر بالقرآن مع السَّفَرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويَتَتَعْتَعُ فيه وهو عليه شاقٌ له أجران" 3.
    كما أن الله -عز وجل- يوضح لنا في محكم كتابه أن الذين يداومون على تلاوة القرآن آناء الليل وأطراف النهار ويعملون بأحكامه، ويحذرون مخالفته أولئك يوفيهم الله ما يستحقونه من الثواب ويضاعف لهم الأجر من فضله.
    يقول سبحانه: {إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ، لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ} 4.
    إلى غير ذلك من الآيات والأحاديث التي تبين فضل تلاوة القرآن الكريم، وتثبت ما لقارئ القرآن الكريم من فضل كبير وثواب عظيم عند الله عز وجل.

    - ]أهميةُ تعلُّمِ القرآنِ الكريمِ وتعليمِهِ (1)(2):
    "وباختصار فإن كلام الله سبحانه وتعالى لا يدانية كلام، وحديثه لا يشابهه حديث قال تعالى: {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا} 1.
    ولقد رفع الله شأن القرآن ونوَّهَ بعلوِّ منزلته فقال سبحانه:
    {تَنْزِيلاً مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَوَاتِ الْعُلَى} 2
    كما وصفه سبحانه وتعالى بعدة أوصاف مبينًا فيها خصائصه التي مَيَّزَه بها عن سائر الكتب فقال: {قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ، يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} 3
    وقال أيضًا: {وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ} 4.
    والرسول -صلى الله عليه وآله وسلم- يبين لنا أن الإنسان بقدر ما يحفظ من آي القرآن وسوره بقدر ما يرتقي في دَرَجِ الجنة وذلك فيما يرويه عبد الله بن عمرو ابن العاص -رضي الله عنهما- عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: "يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق ورتِّل كما كنت ترتِّل في دار الدنيا فإن منزلتَك عند آخرِ آيةٍ تقرأُ بها" 5.
    كما يوضح لنا صلى الله عليه وآله وسلم أن قراءة القرآن يطيب بها الْمَخْبَرُ والْمَظْهر فيكون المؤمن القارئ للقرآن طيبَ الباطن والظاهر، إن خبرت باطنه وجدته صافيًا
    نقيًّا، وإن شاهدت سلوكه وجدته حسنًا طيبًا. فعن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم: "مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأَتْرُجَّةِ: ريحُها طيبٌ وطعمُها طيبٌ، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن مثل التمرة: لا ريح لها وطعمها حلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الرَّيحَانَةِ: ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة: لا ريح لها وطعمها مر" 1.
    ويخبرنا عبد الله بن مسعود أن من أحب القرآن يحبه الله ورسوله فيقول: "من أحب أن يحبه الله ورسوله فلينظر: فإن كان يحب القرآن فهو يحب الله ورسوله"2.
    إلى غير ذلك من الآيات والأحاديث التي تبين فضل القرآن، فمن أراد المزيد فليرجع إلى كتب الحديث فهي زاخرة بمثل ذلك.



    حكم التجويد(3)
    هو فرض كفاية على عامة المسلمين للعلم به. وفرض عين بالنسبة للعمل به, أي أن كل من يقرأ القرآن الكريم وجب عليه العمل بالتجويد. وهذا دليله من القرآن الكريم: قال تعالى: (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً ) . ومن السنة النبوية الشريفة قال رسول الله "ليس منا من لم يتغنَّ بالقرآن" ويتغنَّ بالقرآن معناها: يجوده ويحسنه."

    -----------------------------------------------------------------------------------------------------
    1غاية المريد في علم التجويد
    2 هداية القاري إلى تجويد كلام الباري
    3 البسيط في علم التجويد

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  7. [7]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    هنا بداية الموضوع و فتح النقاش


    معان هامة
    مراتب القراءة
    أولاً- التحقيق: وهو القراءة بتؤدة وطمأنينة, وإعطاء كل حرف حقه ومستحقه, وهو أيضًا تفكيك للحروف وإشباعها دون المغالاة في ذلك, وتكون هذه المرتبة في مقام تعلم وتعليم القرآن الكريم.
    ثانيًا- الترتيل: وهو القراءة بطمأنينة وعلى مكث وتدبر, وإعطاء الحروف حقها ومستحقها, وهذه المرتبة هي أفضل
    ثالثًا- الحدر: وهو القراءة بسرعة مع إعطاء كل حرف حقه ومستحقه, ومراعاة الأحكام, وهذه المرتبة هي مذهب ابن كثير المكي وأبي عمرو البصري وقالون.
    رابعًا- التدوير: هو مرتبة متوسطة بين الترتيل والحدر مع مراعاة الأحكام, وهو مذهب ابن عامر والكسائي.



    قراءات القرآن الكريم قسمان:
    1- أصول، 2- فرش.
    فالأصول هي عبارة عن القواعد الكلية المطردة كأحكام النون الساكنة والتنوين وكذا أحكام المدود وما شابه ذلك.
    والفرش هو عبارة عن الأحكام الخاصة ببعض الكلمات القرآنية مثل: "الصراط" بالفاتحة من قوله تعالى: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} 1، فقنبل: يقرؤها بالسين الخالصة وحمزة يقرؤها بالإشمام بخلف عن خلاد والباقون ومنهم حفص يقرءونها بالصاد الخالصة وهكذا.

    هنا بداية الموضوع و فتح النقاش حول المعاني السابقة

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  8. [8]
    المهنس المصرى
    المهنس المصرى غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جعل الله هذا فى ميزان حسناتك وأدخلك به الجنه

    0 Not allowed!



  9. [9]
    المهنس المصرى
    المهنس المصرى غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد
    أرجوا من كل مسلم ان يكون الفاظه التى تخرج من فمه فى الخير فقط وأن نترفع عن أى شىء يغضب الله
    تقبل الله منا ومنكم سائر الأعمال


    التوقيع / المهنس المصرى

    0 Not allowed!



  10. [10]
    إبراهيم أسامة
    إبراهيم أسامة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إبراهيم أسامة


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 3,107
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 3
    تبارك الله ربنا يزيدك ياهندسة
    وجعله الله في ميزان حسناتك
    استمر أعانك الله

    0 Not allowed!


    أنا في الحياة وديعة وغدا سأمضي عابرا في رحلتي

  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML