دورات هندسية

 

 

رسائل مفيدة

النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. [1]
    بن نسيم
    بن نسيم غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    رسائل مفيدة

    هذه رسائل مفيدة لمن أراد أن يزداد علما و فهما بإذن الله

  2. [2]
    بن نسيم
    بن نسيم غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    أسماء الله الحسنى

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين أما بعد أيها الأخوة الأفاضل فهذه رسالة بعنوان أسماء الله الحسنى نذكر فيها أسماء الله الحسنى التي ذكرت في الكتاب و السنة إيضاحا لما حصل من لبس بين الناس في أسماء الله الحسنى و هذه الرسالة تلخيص من رسالة الوجيز في شرح أسماء الله الحسنى للشيخ محمد بن عبد الرحمن الكوس حفظه الله و سنسرد الأسماء و معانيها على شكل نقاط بسم الله نبدأ :
    1-الله : اسم علم على الرب سبحانه لا يسمى به أحد غيره و هو أخص أسماء الله و من أسمائه العظمى
    2-الإله : و هو اسم لله الإله المعبود بحق و فيه حصر للعبادة له وحده
    3-الرب : و هو المربي لكل الخلق و هو المنعم عليهم و هو المتفضل سبحانه و السيد المطاع
    4-الرحمن الرحيم : و هي اشتقاق من الرحمة و الرحمنية أوسع من الرخيمية فهي تعم جميع الخلق و الرحمة للمؤمنين فقد و هما خالصتان للمؤمنين يوم القيامة و أما رحمنية الله بها نرزق على عصياننا و نأمن على بغينا
    5-المهيمن : و هو المتصرف و السيطر على كل الأمور التي نريدها و التي جبرنا عليها من السنن الكونية و المطلع على كل ذلك
    6-القدوس : و هو المنزه عن كل نقص أو ند أو شبيه
    7-الكبير : و الذي هو أكبر من كل شيء على الإطلاق بعظمة تليق بجلاله و هو أكبر من أن يشبه بخلق من خلقه تبارك و تعالى
    8-البارئ : و هو الذي أبدع كل شيء و خلقه من العدم و خلق الأشياء على درجات بعضه فوق بعض
    9-الخالق الخلاق : و هو المبدع و للأشياء على غير مثيل الخالق الخلق في مراحل متعددة
    10-المتكبر : و هو اسم و صفة خاصة بالله جل و على فلا بنازعه به أحد فهو المتكبر عن التشبيه و التمثيل و المتصف بالعظمة و العلو
    11-الجبار : القاهر لك الجبابرة الذال لهم كلهم و الجابر لكل مكسور مظلوم ممن لاذ به سبحانه
    12-المصور : و هو المشكل للأشياء كلها و كل خلق المبدع لصورها و المفصل لأنواعها من ذكر و أنثا و صغير و كبير
    13-الخبير : الذي أحاط بأخبار و علوم كل شيء من ظاهر و باطن و هو متصرف به و العالم لكل ما يضر هذه الأشياء و ما ينفعها
    14-الحليم : الذي يحلم على الظلمة و هو عالم بحالهم و يصبر على طغيانهم بل و يرزقهم و يمد لهم سبحانه
    15-المجيد : و هو الموصوف بالمجد و الكبرياء و هو العظيم في ذاته و الجملية أفعاله و الجليل
    16-الحق : فهو الزاهق لكل باطل و المنهي لكل متكبر الظاهر على كل الأمور و الحق وجوده و صفاته العلى سبحانه مهما جحد الجاحدون
    17-المقيت : و هو الذي وهب كل خلق قوته و قدرته و الحسيب على كل ذالك
    18-الحسيب : المجازي على كل عمل المحصي لكل أجل و حركة و سكنه و العالم بكل الأعمال
    19-المبين : هو الذي لا يخفى على أي من خلقه بعظيم صنعه في الآفاق و في أنفسهم و بين لهم دينه القويم الإسلام
    20-الوكيل : هو المتكفل بأفعال عباده و بأرزاقهم و بإعطائهم و كل شئون حياتهم
    21-الرقيب : العالم بكل ظاهر و باطن السميع و البصر لكل شيء
    22-الودود : الذي يتودد إلى عباده بالهبات و المحب المتقرب لمن تقرب إليه
    23-القوي : الذي له القوة التامة و الذي لا يعجزه شيء و لا يفتر و لا يتعب
    24-المتين : و هو الذي لا يمسه تعب و لا لغوب و لا يشق عليه شيء بل له تمام الشدة في القوة
    25-المولى : المتولي لشؤون عباده الصالحين الموالي لهم و المعين لهم على أمورهم كلها
    26-الحميد : المحمود على صفاته كلها و المحمود منكل خلقه و المثني على نفسه تمام الثناء
    27-الحي : الذي لا يعتريه نوم و لا سنه و بذالك فهو أبعد ما يكون عن الزوال و الفناء بل هو الأول و الأخر سبحانه
    28-الملك المالك المليك : هو النافذ ملكه على كل خلقه العلوي و السفلي و الذي له تصريف كل خلقه و يصمدون إليه وحده
    29-السلام : فهو الذي يسلم من كل منقصة أو معيبة المسلم على عباده في الجنة و السالم جميع خلقه من ظلمه سبحانه
    30-المؤمن : و هو المؤمن لنفسه و المصدق لرسله و أنبيائه الواهب للأمن لكل خلقه و عباده
    31-العزيز : و هو الذي لا يعجزه شيء و الذي لا تكون الغلبة و العزة إلا بإتباع أوامره
    32-الغافر الغفور الغفار : هو الذي يستر الذنب و يتجاوز عن العبد و يتجاوز عنهم في الآخرة و يسترهم
    33-القهار القاهر : هو من ذل له كل شيء و خضع له و نزل إلى حكمه و إرادته
    34-الوهاب : هو الذي يرزق و لا يزال رازق و متفضل على الخلق
    35-الرازق و الرزاق : و هو الذي يوفق الرزق لكل الخلائق و المنعم بالحياة و حوائجها على كل الخلائق في العالم العلوي و السفلي
    36-الفتاح : فهو الذي فتح سبل الخير لكل مريد و أبواب الرزق لكل سائل و فتح أبواب الرحمة و العلم
    37-العليم : و هو العالم بكل شيء ما كلن و ما يكون و ما لم يكن إن كلن كيف يكون و يعلم الممكنات و المستحيلات و كل علم عنده سبحانه
    38-السميع : فهو المحيط بكل مسموع و كل كلام و كل لغة لا يختلط عليه شيء منها
    39-البصير : الذي يبصر بكل الأمور و محتواها و ما على الأرض و ما تحتها و ما فوق السماء و ما بينها و يرى موضع كل شيء سبحانه
    40-الحكيم الحكم : فهو الحكم الذي يحكم بين الخلائق و في الدنيا و الآخرة و هو الحكيم الذي بحكمته أنزل الشرائع و قدر الأقدار
    41-اللطيف : هو الذي أحاط باللطائف كلها و يحب لعباده الخير و يخفف عنهم
    42-العظيم : الذي هو عظيم في ذاته و صفاته الذي يجب تنزيهه عن كل العيوب و لو علم الناس عظمته لما عصوه طرفة عين و لكن لا يعلم عظمته إلا هو سبحانه
    43-الشكور الشاكر: فهو الذي يثني على الأعمال الصالحة و هو المجازي بالفضل و المضاعف للثواب و الشاكر عليها المتجاوز عن الزلل
    44-العلي الأعلى المتعال: فهو العلي على السماوات و على كل خلقه و هو العلي بصفاته عن كل مخلوق و هو العلي بقهر الظلمة و الإحسان على المحسنين
    45-البر : فالله هو البر الرحيم الذي ينعم على عباده و هو المحسن الدافع للضر
    46-التواب : فهو وحده القابل لتوبة التائبين بل الرازق لهم و موفقهم لها سبحانه
    47-الرؤوف : الرحيم بالعباد و العطوف عليهم و الرفيق بهم
    48-ذو الجلال و الإكرام : أي ذو العطاء الجزيل و العزة و العظمة و الكبرياء و المكرم لمن أطاعه و الرافع لذكره
    49-الغني : و هو المستغني عن كل الخلائق و كل من سواه فقير محتاج إليه
    50-الهادي : و الهادي هو الذي يرشد عباده إلى الحق و الدال لهم إلى الصراط المستقيم بالوحي و الشرع الحكيم
    51-المحيط : فقد أحاط علمه بكل شيء و أحاط بصفات الكمال المتصف بها كل أمر و هو من يسير الأمور و بمشيئته تجري الأقدار
    52-القريب : الذي لا يضل عنه شيء و لا يعزب عن ملكه أمر و هو القريب من كل عباده بقدرته و تقديره
    53-النصير : الذي ينصر المظلوم و يعين الفقير و النصر منه وحده سبحانه
    54-الرفيق : هو الذي يرفق بالخلائق كلها و لا يعجل برحمته عقاب العصاة مع قدرته عليهم
    55-السبّوح : هو المنزه عن كل عيب أو ندٍ أو شريك
    56- الشافي : هو الشافي لكل الأمراض و المداوي لكل الأسقام البدنية و النفسية
    57- الجميل : هو الذي اتصف بالجمال بذاته و صفاته بما يليق به سبحانه و لا يخلق إلا جميلاً
    58- الوتر : هو الواحد الأحد الفرد لا شريك له
    59- المقدم و مؤخر : هو الذي يرفع المنازل و يقدم بعض الخلق على بعض
    60- الديان : هو المقتص للمظلوم من كل ظالم و الحكم بين العباد
    61- المنان : هو الذي يمن بعظيم فضله و نعمه التي لا تعد و أهمها الإسلام
    62- الحيي : هو المتصف بالحياء الذي لا تدركه عقول الخلق فهو ما يستحي به من هتك ذنب عبده و فضحه
    63-الستير : هو الذي يستر ذنوب العباد و يحب سترهم أنفسهم
    64- القابض الباسط : هو الذي يقبض الأرواح و الأرزاق و الافهام عن من يشاء و يقبض السموات و الأرض يوم القيامة و يبسط الرزق و الرحمة لمن يشاء
    65- السيد : هو الذي تحق له السيادة و التعظيم و الملك التام
    66- الكريم الأكرم : هو الكريم الجواد الذي يعطي بغير حساب و لا ينفذ عطاؤه و هو عالي القدر عظيم الشأن و المتنزه عن النقائص
    67- الحفيظ : هو الذي يحفظ خلقه من كل سوء و يحفظ الأعمال ليعرضها على العبيد يوم القيامة
    68- الشهيد : هو الحاضر المطلع على كل أمرٍ و فعلٍ ظاهر و خفي , فلا تخفى عليه خافية
    69- الواسع : هو الذي وسع ملكه كل شي و وسع إحسانه كل خلق
    70- الكفيل : هو المتكفل بالرزق و الإنعام من الناس و الدواب و الضامن لأرزاقهم
    71- الولي : هو الذي يتولاه العبد بالطاعة و العبادة و يتولى المؤمنين خاصة بهدايتهم إلى الصراط المستقيم
    72- القيوم : هو القائم بتدبير كل أمور خلقه من رزقهم و حفظهم و حسابهم
    73- الواحد الأحد : هو المتوحد بالكمالات جميعاً و بألوهيته و بروبيته و أسمائه و صفاته
    74- الصمد : هو الذي تصمد إليه الخلائق بحوائجهم عند النوائب و الحاجة فيستجيب و يكشف الضر عنهم
    75- القادر القدير المقتدر : هو القاضي في كل شيء و مقدر له و القدير المقتدر على كل شيء
    76- الأول الآخر الظاهر الباطن : هو الأول فليس قبله شيء و هو الآخر الذي ليس بعده شيء و هو الظاهر فليس فوقه شيء و هو الباطن الذي ليس دونه شيء فهو أقرب شيء إلى كل شيء
    77- المحسن : هو الذي غمر خلقه بالإحسان و الفضل و الإنعام و قد وعد المحسنين بالحسنى في جنة الرضوان
    78- الطيب : هو الطيب المنتزه عن النواقص و القدوس المنتزه عن كل عيب
    79- المسعر : هو الذي يرخص الأشياء و يغليها
    80- الجواد : فقد عم جوده أهل السماء و الأرض و اختص جوده المؤمنين السائلين له بحق
    81- المجيب : الذي يجيب المضطر و يكشف السوء عن الملهوف
    82- المعطي : الذي يعطي بلا خوف نفاد بل بفضله و إنعامه
    83- الحفي : هو كثير البر , الرحيم و اللطيف بكل الخلائق
    ما لم يثبت من الأسماء:
    الباقي – الواجد – الجامع - الضار – المميت – الوالي – العال – الصادق – المغيث – الماجد – البديع – الستار – المحي – الناصر – العاطي – القائم – المقصود – القديم – الباعث – المقسط – المعيد – الرافع – الرشيد – المنتقم – المعين – الجليل – الصبور – الواقي – الفضيل – الخافض – الدائم – المبدئ – المعبود – النافع – المحصي – المنعم – الفرد – العدل
    هذه الأسماء أيها الأخوة الأفاضل من أحصاها دخل الجنة كما أخبر النبي المصطفى عليه الصلاة و السلام و كلما تعفر العبد عليها أكثر تقرب إلى الله و ازدادت محبته لله و ارتفعت درجته بالمقربين و أسماء الله غير محصورة في هذه الأسماء بل الله وحده أعلم بها و يؤكد ذالك أدلة الكتاب و السنة و ثمرات إحصاء هذه الأسماء أ يتذوق العبد حلاوة الإيمان و زيادة محبة العبد لله سبحانه و زيادة الخشية منه و الشوق إلى لقائه و زيادة تعظيمه و عبادته على علم و حسن الظن به و تعظيمه حق التعظيم.

    0 Not allowed!



  3. [3]
    بشير العويتي
    بشير العويتي غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية بشير العويتي


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 15
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    من وصايا الرسول الكريم
    (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا)
    سورة الحشر آية 7
    هذه الوصايا هي ملخص ما جاء في كتاب بعنوان وصايا الرسول r ثلاثون وصية من وصايا الرسول r للشيخ الجليل محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالى وأتمنى أن تقرأوا الكتاب لما فيه من تفصيل بديع لهذه الوصايا كما عهدنا الشيخ بارك الله تعالى فيه من بلاغة في التعبير وسلاسة في الشرح ودقة في إيصال المعلومة للسامعين فجزاه الله تعالى عن المسلمين خير الجزاء ونفعنا بما علّمنا وعلمنا ما ينفعنا اللهم آمين.
    الوصية الأولى: السمع والطاعة وحق الجار والصلاة.
    عن أبي ذر رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي عليه السلام بثلاثة:
    1. اسمع وأطع ولو لعبدٍ مجدّع الأطراف.
    2. وإذا صنعت مرقة فأكثر ماءها ثم انظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منه بمعروف.
    3. وصلَّ الصلاة لوقتها وإذا وجدت الإمام قد صلّى فقد أحرزت صلاتك وإلا فهي نافلة.
    الوصية الثانية: عظات بليغة تزيد على عشرين وصية.
    عن معاذ رضي الله عنه قال: أخذ بيدي رسول r فمشى قليلاً ثم قال: يا معاذ أوصيك بـ: " تقوى الله، وصدق الحديث، ووفاء العهد، وأداء الأمانة، وترك الخيانة، ورُحم اليتيم، وحفظ الجوار، وكظم الغيظ، ولين الكلام وبذل السلام، ولزوم الإمام، والتفقه في القرآن، وحُب الآخرة، والجزع من الحساب، وقصر الأمل، وحسن العمل. وأنهاك : أن تشتم مسلماً، أو تُصدق كاذباً، أو تُكذب صادقاً أو تعصي إماماً عادلاً، وأن تُفسد في الأرض. يا معاذ: اذكر الله عند كل شجر وحجر، وأحدِث لكل ذنب توبة، الستر بالسر والعلانية بالعلانية.
    الوصية الثالثة: وصايا سبع جامعة من النبي r لأبي ذر
    عن أبي ذر رضي الله عنه قال: أمرني خليلي r بسبع:
    1. أمرني بحب المساكين والدنو منهم.
    2. وأمرني أن أنظر إلى من هو دوني ولا أنظر إلى من هو فوقي.
    3. وأمرني أن أصل الرحم وإن أدبرت.
    4. وأمرني أن لا أسأل أحداً شيئا.
    5. وأمرني أن أقول بالحق وإن كان مُرّاً.

    0 Not allowed!



  4. [4]
    بشير العويتي
    بشير العويتي غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية بشير العويتي


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 15
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    باقي الوصية الثالثة
    6 .
    6.. وأمرني أن لا أخاف في الله لومة لائم.
    7. وأمرني أن أُكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنهن من كنز تحت العرش.

    0 Not allowed!



  5. [5]
    بن نسيم
    بن نسيم غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    أسباب الحياة السعيدة

    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على خير البشر أجمين نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين, أما بعد ,
    إن أول غاية و أكثر ما يطلب الإنسان من الدنيا هي السعادة فهي طلب البر و الفاجر و المسلم و الكافر و هي الحياة الهنيئة و راحة القلب و سرور النفس و زوال الهم و الغم و قلما يصل الواحد إلى هذا الحال حتى يدركه ما ينغصها من المصائب و البلاء و فقد المال و العيال و لكن أسباب السعادة الحقيقية الكاملة هي أسباب دينية و طبيعية و عملية لا تجتمع إلا بالمؤمن الذي بعمل الأعمال الصالحة و و الجمع بين هذين الأمرين هو السبيل الأساسي إلى الحياة السعيدة في هذه الدنيا و في الدار الآخرة, فالمؤمن معه الأصول و الوسائل التي بينها الله عز و جل فيتلى السرور و الحزن تلقي صحيح معتدل إما بالشكر و الحمد و إما بالصبر و الرضا و احتساب الأجر عند الله و المثوبة, و لذالك فإن المؤمن مغتنما لكل حادث من خير أو شر فهو يحصد خيره في الدنيا من السعادة و الراحة و في الآخرة من الرفعة و النعيم المقيم .
    أما غير المؤمن فهو في قلق دائم همت سواء همت به المصائب أو النعم و الرزق فهو غير مرتاح و لا سعيد فهو إما أن يكون خائفا من زوال نعمة أو من كثرة توابعها و من جهة أخرى فهو يطلب المزيد فنفسه لا تعرف الشبع, فلذا ديننا الحنيف دعانا و جثنا على القناعة برزق الله و أن ينظر الإنسان إلى من تحته في أمور الدنيا و يحمد الله على ما هو فيه , و صاحب الإيمان الصحيح يثبت حين تلم به المصائد و أما فاقد الإيمان فهو وجل خائف متسخط على قدر الله و هذه هي الناحية الدينية , أما الناحية العملية فيشترك المؤمن و الكافر في محاولة استجماع الشجاعة و اكتسابها و يشتركون بالغريزة الملطفة للمخاوف و هذه من ناحية الطبيعة و لكن يتميز المؤمن بالصبر و التوكل على الله .
    من الأسباب التي تزيل الهم و تجلب السعادة أن يحسن الإنسان إلى غيره من الناس و لكن يتميز المؤمن عن الكافر بهذا أنه محتسب للأجر عند الله تعالى , و من ذلك أن الله ينعم عليه بزوال همه و غمه , كما أن الانشغال بالأعمال و شغل وقت الفراغ من أهم الأسباب لإزالة الهم و القلق عن النفس و كذلك المؤمن في هذا السبب متميز عن الكافر بالإخلاص لله . و ينبغي أن يكون هذا العمل مما تأنس به النفس و تحبه , سبب آخر و هو الانشغال بالحاضر و أنه يعيش يومه فلا يفكر و يحز على الماضي و لا يهتم و يقلق من المستقبل بل يستجمع جهده في أعمال يومه و يجد و يجتهد فيها كلها من أمور الدنيا أو الدين , كما يجب عليه أن يوقن بنقطة مهمة و هي أن الأعمال و الحوادث التي تمر بالعبد تنقسم على أعمال يمكن للعبد السعي فيها و تحصيلها و أن هناك أمور لله تعالى يسيرها كيف يشاء فيتوكل على الله ولا يحزن عليها.
    من أكبر الأسباب لانشراح القلب و هو مما يختص به المؤمن و هو الإكثار من ذكر الله تعالى كما أن التحدث بنعمة الله الظاهرة و الباطنة يذهب الهم و يدعوا العبد لشكر الله على هذه النعم , و العبد يستطيع طرد الهم بأن ينسى كل ما مضى عليه من مكروه و يشتغل في التفكر بنعم الله و آلائه , فمتى تغلب على هواه و وثق بالله تحقق له هذا .
    حين يتذكر العبد أن هناك مصائب عظيمة قد كفاه الله إياها و يوطن نفسه على استقبال الأسوء من الظروف فإنه تهون عليه صغائر الأمور و يكون قلبه قوياً فيتغلب على كل وهمٍ و خيال , كما يكثر بين الناس أن ينظروا إلى بعض فيغمضوا أبصارهم عن محاسب بعض و يركزوا على السلبيات و العيوب و لو تذكر الإنسان محاسن من حوله لذهب عنه كثير مما يشعر به من حزن .
    فيا أيها القارئ الكريم اعلم أن حياتك قصيرة فلا تنظر إلى صغائر الأمور بل تأمل نعم الله عليك التي لا تعد و لا تحصى , و لكي تعلم أن أذية الناس هي إضرار بك أكثر من إضرارها بهم فلا تأبه لمضارهم و لا تطلب منهم بل اطلب من الله الذي يرزقك و يرزقهم و اجعل كل ما ينفعك نصب عينيك و تزود من العمل الصالح حتى تكتمل لك السعادة في الدنيا و الآخرة إن شاء الله و شكراً لكم على قراءتكم , و السلام عليكم و رحمة الله .

    0 Not allowed!



  6. [6]
    بن نسيم
    بن نسيم غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    حقوق في الشريعة

    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله, أما بعد ,
    فقد دعة الفطرة التي فطر الله الناس عليها إلى أمور عدة و قررها الله تعالى في الشريعة و من أهمها مراعاة العدل و من أجل العدل و القسط أنزل الله الكتب و بعث الرسل و بالعدل تقوم الدنيا و الآخرة, و العدل في اللغة هو إعطاء كل ذي حق حقه و الحقوق تنقسم إلى الأمور الآتية:
    1-حق الله : و هو أوجب الحقوق على الإطلاق فالله هو الخالق الرازق المحيي المميت الذي أنعم عليك بكل النعم فعندما كنت أيها العبد الضعيف في بطن أمك من الذي أطعمك و من الذي نماك و من الذي يسر خروجك و أحسن صورتك بل من الذي أنعم عليك بالعقل الذي به عرف الله ز و جل و من عليك بأعظم النعم ألا و هي نعمة دين الإسلام فله حق إيجادك و رزقك و تدبير أمرك , و الله عز و جل غني عنك بل لا تنفعه طاعتك و لا تضره معصيتك و مع هذا فهو يتودد إليك بالنعم و المنن و فرض عليك القليل و جازاك عليه بالكثير إذ رزقك في الدنيا و حفظك و جعل للطائع الجنة في الآخرة, فمن أقل ما يمكن أن تفعله هو محبته سبحانه و الخض له و قد فرض عليك صلاة هي إحياء لقلبك و فرض عليك زكاة هي بركة لمالك و طهره و فرض عليك الصوم و رخص لك فيه على حسب استطاعتك وفرض الحج مرة في العمر لمن استطاع فما أيسر هذه الأعمال التي جعلها الله لك ليجازيك عليها بالفضل و الرحمة .
    2-حق الرسول صلى الله عليه و سلم : و هو أعظم الحقوق للمخلوقين لأنه هو الذي جعل الله نجاتك على يديه في الدنيا و الآخرة, و من حقوق النبي احترامه و توقيره و يكون بتوقير ذاته و سنته في حياته كما يكون بتوقير هديه و سنته و ذاته بعد مماته, كما يستوجب الإيمان و التصديق بكل ما أخبر به من أمور الغيب و الشهادة الماضية و المستقبلة و الإيمان بأن هديه أفضل هدي على وجه الأرض, كما يلزم كل مسلم أن يدافع و يحارب دفاعا عن سنته و شريعته صلى الله عليه و سلم .
    3-حق الوالدين : فهي ثالث الحقوق لزوما فهما سبب الوجود و هما الذين يتعبان في التربية فالأم تحمل و تشقى و تسهر لراحتك و الأب ينفق و يجري حتى يأتي بحوائجك إلا أن تبلغ لتأتي بحاجة نفسك, فمن آكد حقوقهم برهم و الدعاء لهم و تقديم رأيهم و طاعتهم في غير معصية الله أو الإضرار بالنفس و برهم يستمر بعد موتهم بالدعاء لهم و التصدق عنهم, و بين الله عظم حقهم إذ جعله بعد حقه المتضمن لحق رسوله الكريم عليه الصلاة و السلام .
    4-حق الأولاد : و حقهم على الوالدين تربيتهم بالمال و النصح و التعليم فيجب على الوالدان إطعامهم و كسوتهم و تلبية حوائجهم كما يجب على الوالدان تعليمهم الدين و تثقيفهم حتى يكونوا عوننا لهم على الخير و حتى يكون الوالدان قد أديا الأمانة التي أوكلوا بها تجاه هؤلاء الأولاد, و من حقوق الأولاد أن ينفق عليهم الأهل بلا إسراف و لا تقتير كما يجب العدل بينهم في العطايا حتى لا يبغضوا بعضا أو يبغضوا الأهل حتى و إن تفاوتوا بالبر مع والديهم إلا أن يكون لأحدهم حاجة دون الآخرين فيعطي لحاجته .
    5-حق الأقارب : يجب على كل مسلم أن يحفظ حق الأقارب بالإحسان إليهم و صلتهم و إن أساؤوا إليه و إن قطعوه و أن يبذل لهم المال و الجهد على حسب قرابتهم, فصلة الرحم علقها الله بصلته الواصل و قطه لمن قطع الرحم فالحذر الحذر من القطيعة.
    6-حق الزوجين : و الزواج هو علاقة بين الرجل و امرأته و فيما بينهم حقوق بدنية و اجتماعية و مالية , فمن حقوق أحدهم على الآخر المعاشرة بالمعروف كما يجب أن تبذل المرأة من نفسها لزوجها و لا تمتنع عنه و لا تضيع عليه استمتاعه فحقوق الرجل على الزوجة أعظم من حقوقها عليه فالرجل قوام عليها يؤدبها و تأديبها و له عليها الطاعة في غير معصية الله, و للمرأة على الزوج حقوق أيضا فقد وصى النبي عليها و قال : استوصوا بالنساء خيرا , فيجب أن يتجاوز الرجل عن مساوئ زوجته و ينظر إلى محاسنها كما يجب عليه النفقة عليها و كسائها و السكنى و, يحرم عليه التفضيل بين الزوجات كما يحرم بين الأولاد فالعدل يكون بالنفقة و المبيت و السكنى .
    7-حق الولاة و الرعاة : الولاة هم كل من يتولى شيء من أمور المسلمين, و من واجبه أن يقوم بالأمانة التي وكل بها على مراد الله منه و بإتباع شرع الله, و من حقوقه على الرعاة أن ينصحوا لهم و يقوموهم و يعينوهم على التقوى و أن يمتثلوا أوامرهم و يتبعوهم في كل الأمور مما لا يخالف أوامر الله تعالى و أن يعينونهم على ما وكلوا به .
    8-حق الجيران : و الجار هو القريب بالمنزل و قد يكون قريب بالنسب أيضا و قد يكون مسلما فتجتمع به ثلاثة حقوق, و حقه أن تحسن إليه و تتهادى معه فقد أوصى جبريل به النبي حتى ظن النبي صلى الله عليه و سلم أنه سيورثه, و الإحسان إليه يكون بالمال و الجاه و النفع كما يجب أن يأمن مكرك و أذاك و أذى الجار منقصة للإيمان .
    9-حق المسلمين : و حقوق المسلم على المسلم ستة : إذا لقيته سلم عليه, إذا دعاك فأجبه, و إذا استنصحك فانصحه, و إذا عطس شمته, و إذا مرض أن تعيده, وإذا مات أن تتبع جنازته, و السلام يكون من الصغير على الكبير و من الماشي على الواقف, و من القائم على القاعد و السلام سنة مؤكدة و الرد فرض كفاية, و كذا تجيبه إذا دعاك لبيته, و تنصحه إذا طلب منك النصيحة أو كان مقبل على معصية أو محظور, و عيادته إذا مرض و أن تتبع جنازته إذا مات.
    10-حق غير المسلمين : و هم أنواع : حربيون ليس لهم أي حقوق, مستأمنون لهم حقوق الحامية في الوقت و المكان المتفق عليه, معاهدون فاهم على كل مسلم الوفاء بعهدهم ما لم يخلفوا العهد, و ذميون ممن يعيشون في بلاد المسلمين و عليهم الجزية و لكن لا يظهرون على المسلمين بل يدفعوا الجزية و لهم الحماية و الحكم بالعدل بينهم .

    0 Not allowed!



  7. [7]
    بن نسيم
    بن نسيم غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    مكفرات الذنوب

    بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله أما بعد ,
    فهذه مكفرات من مكفرات الذنوب التي وردة في السنة المطهرة و هي مكفرات قوليه, و عملية, و قوليه و عملية :
    مكفرات قوليه :
    1-الذكر
    2-قول لا إله إلا الله و الله أكبر و لا حول ولا قوة إلا بالله
    3-قول سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر
    4-التسبيح : سبحان الله و بحمده مائة مرة
    5-الصلاة على رسول الله
    6-قراءة سورة الملك
    7-بذل السلام و حسن الكلام
    8-استغفار أربعين للمؤمنين عند الموت
    9-الاجتماع على ذكر الله
    10-الذكر عند سماع المؤذن
    11-من وافق تأمينه تأمين الملائكة
    12-من وافق قوله (( سمع الله لمن حمده )) قول الملائكة
    13-الذكر دبر كل صلاة
    14-الذكر في السوق
    15-كفارة المجلس
    المكفرات العملية :
    1-إسباغ الوضوء
    2-النوم على الوضوء
    3-المشي من البيت إلى المسجد متوضأ
    4-السجود
    5-غسل الجمعة
    6-صلاة الجمعة
    7-البكاء من خشية الله
    8-صوم رمضان
    9-قيام شهر رمضان و ليلة القدر
    10-مسح الحجر الأسود و الركن اليماني
    11-من صلى عليه مئة عند موته
    12-من شاب في الإسلام و ترك الشيب
    13-صلة الأرحام
    14-عيادة المريض
    15-مرض الإنسان و صرعه منه
    16-السهولة و القضاء و الاقتضاء
    17-غرس الشجر و النبات
    18-حسن الخلق
    19-عتق الرقبة
    20-المرأة المطيعة لزوجها
    21-من خلف غازيا بأهله
    22-الابتلاء
    23-الحمى

    المكفرات القولية و العلمية :
    1-الحمد عقب الأكل و البس
    2-الأذان
    3-إطعام الطعام و الصلاة بالليل
    4-دعاء الليل عند التعار من النوم
    5-مصافحة المسلم أخاه
    6-كفالة ست خصال
    7-الدعاء وقت النزول الإلهي آخر الليل
    8-رفع الإهلال و التكبير في الحج
    9-الحج المبرور
    10-الحراسة في سبيل الله
    11-العمرة و الطواف بالبيت
    12-صلاة ركعتين بعد الوضوء
    13-صلاة ركعتان لا سهو فيهما
    14-المحافظة على الصلاة قبل الطلوع و غروب الشمس
    15-المحافظة على أربع ركعات قبل و بعد الظهر
    16-التعمير في الإسلام
    فلنحرص أيها الأخوة على أن نأتي بكل ما نستطيع من هذه الأعمال بغية أن نصيب شيء من جزائها

    0 Not allowed!



  8. [8]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 447
    جزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم علي هذه التذكره الطيبه ونسال الله ان ينفعنا واياكم بها ان شاء الله

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML