دورات هندسية

 

 

الخلافة حقيقة وليست خيالاً يداعب الأحلام

صفحة 9 من 25 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 910 11 12 13 19 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 248
  1. [81]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    صحيح اننا خرجنا عن الموضوع لكن لاباس من الكتابة في هذا الموضوع
    وحقيقة انا قول انه له صلة كبيرة بما وصلنا اليه الان من فتن وتشرذم
    ولاباس من التطرق اليه


    مسألة: الجزء التاسع التحليل الموضوعي

    الإخبار بمقتل الحسين بن علي ، رضي الله عنهما

    وقد ورد في الحديث بمقتل الحسين ، فقال الإمام أحمد : حدثنا عبد الصمد بن حسان ، ثنا عمارة ، يعني ابن زاذان عن ثابت ، عن أنس قال : استأذن ملك المطر [ ص: 235 ] أن يأتي النبي صلى الله عليه وسلم ، فأذن له فقال لأم سلمة : " احفظي علينا الباب لا يدخل أحد " . فجاء الحسين بن علي ، فوثب حتى دخل فجعل يصعد على منكب النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال له الملك : أتحبه؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " نعم " . قال : فإن أمتك تقتله ، وإن شئت أريتك المكان الذي يقتل فيه . قال : فضرب بيده فأراه ترابا أحمر ، فأخذت أم سلمة ذلك التراب فصرته في طرف ثوبها . قال : فكنا نسمع : يقتل بكربلاء . ورواه البيهقي من حديث بشر بن موسى ، عن عبد الصمد ، عن عمارة ، فذكره . ثم قال : وكذلك رواه شيبان بن فروخ عن عمارة . وعمارة بن زاذان هذا هو الصيدلاني أبو سلمة البصري ، اختلفوا فيه ، وقد قال فيه أبو حاتم : يكتب حديثه ولا يحتج به ، ليس بالمتين . وضعفه أحمد مرة ووثقه أخرى . وحديثه هذا قد روي عن غيره من وجه آخر; فرواه الحافظ البيهقي من طريق عمارة بن غزية ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، رضي الله عنها ، نحو هذا .

    وقد قال البيهقي : أنا الحاكم في آخرين ، قالوا : أنا عباس الأصم ، أنا عباس الدوري ، ثنا خالد بن مخلد ، ثنا موسى بن يعقوب ، عن هاشم بن هاشم بن [ ص: 236 ] عتبة بن أبي وقاص ، عن عبد الله بن وهب بن زمعة ، أخبرتني أم سلمة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اضطجع ذات يوم ، فاستيقظ وهو خاثر ، ثم اضطجع فرقد ، ثم استيقظ وهو خاثر دون ما رأيت منه في المرة الأولى ، ثم اضطجع واستيقظ وفي يده تربة حمراء وهو يقلبها ، فقلت : ما هذه التربة ، يا رسول الله؟ قال : " أخبرني جبريل أن هذا يقتل بأرض العراق - للحسين - قلت له : يا جبريل ، أرني تربة الأرض التي يقتل بها . فهذه تربتها . ثم قال البيهقي : تابعه موسى الجهني عن صالح بن أربد النخعي ، عن أم سلمة ، وأبان عن شهر بن حوشب ، عن أم سلمة .

    وقال الحافظ أبو بكر البزار في " مسنده " : ثنا إبراهيم بن يوسف الصيرفي ، ثنا الحسين بن عيسى ، ثنا الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : كان الحسين جالسا في حجر النبي صلى الله عليه وسلم فقال جبريل : أتحبه؟ فقال : " وكيف لا أحبه وهو ثمرة فؤادي " . فقال : أما إن أمتك ستقتله ، ألا أريك من موضع قبره؟ فقبض قبضة ، فإذا تربة حمراء . ثم قال البزار : لا نعلمه يروى إلا بهذا الإسناد ، والحسين بن عيسى قد حدث عن الحكم بن أبان بأحاديث لا نعلمها عند غيره . قلت : هو الحسين بن عيسى بن مسلم الحنفي [ ص: 237 ] أبو عبد الرحمن الكوفي أخو سليم القارئ . قال فيه البخاري : مجهول . يعني مجهول الحال ، وإلا فقد روى عنه تسعة نفر . وقال أبو زرعة : منكر الحديث . وقال أبو حاتم : ليس بالقوي ، روى عن الحاكم بن أبان أحاديث منكرة . وذكره ابن حبان في " الثقات " وقال ابن عدي قليل الحديث ، وعامة حديثه غرائب ، وفي بعض أحاديثه المنكرات .

    وروى البيهقي عن الحاكم وغيره ، عن أبي الأحوص ، عن محمد بن الهيثم القاضي ، ثنا محمد بن مصعب ، ثنا الأوزاعي ، عن أبي عمار شداد بن عبد الله ، عن أم الفضل بنت الحارث ، أنها دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ، إني رأيت حلما منكرا الليلة . قال : " وما هو؟ " قالت : إنه شديد . قال : " وما هو؟ " قالت : رأيت كأن قطعة من جسدك قطعت ووضعت في حجري . فقال : " رأيت خيرا ، تلد فاطمة إن شاء الله غلاما ، فيكون في حجرك " . فولدت فاطمة الحسين ، فكان في حجري كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فدخلت يوما على رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعته في حجري ، ثم حانت مني التفاتة ، فإذا عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم تهريقان الدموع . قالت : قلت : يا نبي الله ، [ ص: 238 ] بأبي أنت وأمي ما لك؟ قال : " أتاني جبريل عليه السلام فأخبرني أن أمتي ستقتل ابني هذا " . فقلت : هذا؟ قال : " نعم ، وأتاني بتربة من تربته حمراء

    وقد روى الإمام أحمد عن عفان ، عن وهيب ، عن أيوب عن صالح أبي الخليل ، عن عبد الله بن الحارث ، عن أم الفضل قالت : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : إني رأيت في منامي أن في بيتي أو حجري عضوا من أعضائك . قال : " تلد فاطمة إن شاء الله غلاما فتكفلينه ، فولدت له فاطمة حسينا ، فدفعته إليها فأرضعته بلبن قثم ، فأتيت به رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما أزوره ، فأخذه فوضعه على صدره ، فبال فأصاب البول إزاره ، فزخخت بيدي على كتفيه ، فقال : " أوجعت ابني أصلحك الله " . أو قال : " رحمك الله " . فقلت : أعطني إزارك أغسله . فقال : " إنما يغسل بول الجارية ، ويصب على بول الغلام . ورواه أحمد أيضا عن يحيى بن أبي بكير ، عن إسرائيل ، عن سماك ، عن قابوس بن مخارق ، عن أم الفضل ، فذكر مثله سواء ، وليس فيه الإخبار بقتله . فالله أعلم .

    وقال الإمام أحمد : حدثنا عفان ، ثنا حماد ، أنا عمار بن أبي عمار ، [ ص: 239 ] عن ابن عباس قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم بنصف النهار وهو قائل ، أشعث أغبر بيده قارورة فيها دم ، فقلت : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ، ما هذا؟ : قال : " هذا دم الحسين وأصحابه لم أزل ألتقطه منذ اليوم " . قال فأحصينا ذلك اليوم فوجدوه قتل في ذلك اليوم ، رضي الله عنه . قال قتادة : قتل الحسين يوم الجمعة ، يوم عاشوراء سنة إحدى وستين ، وله أربع وخمسون سنة وستة أشهر ونصف شهر . وهكذا قال الليث وأبو بكر بن عياش الواقدي وخليفة بن خياط وأبو معشر وغير واحد ، أنه قتل يوم عاشوراء عام واحد وستين ، وزعم بعضهم أنه قتل يوم السبت ، والأول أصح ، وقد ذكروا في مقتله أشياء كثيرة أنها وقعت; من كسوف الشمس يومئذ - وهو ضعيف - وتغيير آفاق السماء ، ولم ينقلب حجر إلا وجد تحته دم ، ومنهم من خصص ذلك بحجارة بيت المقدس وأن الورس استحال رمادا ، وأن اللحم صار مثل العلقم وكان فيه النار ، إلى غير ذلك مما في بعضها نكارة ، وفي بعضها احتمال . والله أعلم . وقد مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو سيد ولد آدم في الدنيا والآخرة ، ولم يقع شيء من هذه الأشياء ، وكذلك الصديق بعده مات ولم يكن شيء من هذا ، وكذا عمر بن الخطاب قتل شهيدا وهو قائم يصلي في المحراب صلاة الفجر ، وحصر عثمان في داره ، وقتل بعد ذلك شهيدا ، وقتل علي بن أبي طالب شهيدا يوم الجمعة [ ص: 240 ] قبل صلاة الفجر ، ولم يكن شيء من هذه الأشياء . والله أعلم .

    وقد روى حماد بن سلمة ، عن عمار بن أبي عمار ، عن أم سلمة أنها سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي . وهذا صحيح .

    وقال شهر بن حوشب : كنا عند أم سلمة فجاءها الخبر بقتل الحسين ، فخرت مغشيا عليها . وكان سبب قتل الحسين أنه كتب إليه أهل العراق يطلبون منه أن يقدم عليهم ليبايعوه بالخلافة ، وكثر تواتر الكتب عليه من العامة ومن ابن عمه مسلم بن عقيل ، فلما ظهر على ذلك عبيد الله بن زياد نائب العراق ليزيد بن معاوية ، بعث إلى مسلم بن عقيل فضرب عنقه ، ورماه من القصر إلى العامة ، فتفرق ملؤهم وتبددت كلمتهم ، هذا وقد تجهز الحسين من الحجاز إلى العراق ، ولم يشعر بما وقع ، فتحمل بأهله ومن أطاعه وكانوا قريبا من ثلاثمائة ، وقد نهاه عن ذلك جماعة من الصحابة ، منهم; أبو سعيد ، وجابر وابن عباس ، وابن عمر فلم يطعهم .

    وما أحسن ما نهاه ابن عمر عن ذلك ، واستدل له على أنه لا يقع ما يريده فلم يقبل; فروى الحافظ البيهقي من حديث يحيى بن سالم الأسدي ، ورواه أبو داود الطيالسي في " مسنده " عنه قال : سمعت الشعبي يقول : كان ابن عمر [ ص: 241 ] قدم المدينة فأخبر أن الحسين بن علي قد توجه إلى العراق ، فلحقه على مسيرة ليلتين أو ثلاث من المدينة . فقال : أين تريد؟ قال : العراق . ومعه طوامير وكتب ، فقال : لا تأتهم . فقال : هذه كتبهم وبيعتهم . فقال : إن الله خير نبيه صلى الله عليه وسلم بين الدنيا والآخرة ، فاختار الآخرة ولم يرد الدنيا ، وإنكم بضعة من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والله لا يليها أحد منكم أبدا ، وما صرفها عنكم إلا للذي هو خير لكم ، فارجعوا . فأبى وقال : هذه كتبهم وبيعتهم . قال : فاعتنقه ابن عمر وقال : أستودعك الله من قتيل . وقد وقع ما فهمه عبد الله بن عمر من ذلك سواء ، من أنه لم يل أحد من أهل البيت الخلافة على سبيل الاستقلال ويتم له الأمر ، وقد قال ذلك عثمان بن عفان ، وعلي بن أبي طالب أنه لا يلي أحد من أهل البيت أبدا . رواه عنهما أبو صالح السليل بن أحمد بن عيسى بن الشيخ في كتابه " الفتن والملاحم " . قلت : وأما الخلفاء الفاطميون الذين كانوا بالديار المصرية ، فإن أكثر العلماء على أنهم أدعياء ، وعلي بن أبي طالب من أهل البيت ، ومع هذا لم يتم له الأمر كما كان للخلفاء الثلاثة قبله ، ولا اتسعت يده في البلاد كلها ، ثم تنكدت عليه الأمور وأما ابنه الحسن ، رضي الله عنه ، فإنه لما جاء في جيوشه وتصافى هو وأهل الشام ، ورأى أن المصلحة في ترك الخلافة ، تركها لله ، عز وجل ، وصيانة لدماء المسلمين ، أثابه الله ورضى عنه ، وأما الحسين ، رضي الله عنه ، فإن ابن عمر لما أشار عليه بترك الذهاب إلى العراق [ ص: 242 ] وخالفه ، اعتنقه مودعا وقال : أستودعك الله من قتيل . وقد وقع ما تفرسه ابن عمر ، فإنه لما استقل ذاهبا بعث إليه عبيد الله بن زياد بكتيبة فيها أربعة آلاف ، يقدمهم عمر بن سعد بن أبي وقاص ، وذلك بعد ما استعفاه فلم يعفه ، فالتقوا بمكان يقال له كربلاء . بالطف ، فالتجأ الحسين بن علي وأصحابه إلى مقصبة هنالك ، وجعلوها منهم بظهر ، وواجهوا أولئك ، وطلب منهم الحسين إحدى ثلاث ، إما أن يدعوه يرجع من حيث جاء ، وإما أن يذهب إلى ثغر من الثغور فيقاتل فيه ، أو يتركوه حتى يذهب إلى يزيد بن معاوية فيضع يده في يده ، فيحكم فيه بما شاء ، فأبوا عليه واحدة منهن ، وقالوا : لا بد من قدومك على عبيد الله بن زياد فيرى فيك رأيه ، فأبي أن يقدم عليه أبدا ، وقاتلهم دون ذلك ، فقتلوه ، رحمه الله ، وذهبوا برأسه إلى عبيد الله بن زياد ، فوضعوه بين يديه ، فجعل ينكت بقضيب في يده على ثناياه وعنده أنس بن مالك جالس ، فقال له : يا هذا ، ارفع قضيبك ، قد طال ما رأيت رسول الله يقبل هذه الثنايا . ثم أمر عبيد الله بن زياد أن يسار بأهله ومن كان معه إلى الشام إلى يزيد بن معاوية ، ويقال : إنه بعث معهم بالرأس حتى وضع بين يدي يزيد ، فأنشد حينئذ قول بعضهم



    نفلق هاما من رجال أعزة علينا وهم كانوا أعق وأظلما

    ثم أمر بتجهيزهم إلى المدينة النبوية ، فلما دخلوها تلقتهم امرأة من بنات عبد المطلب ناشرة شعرها ، واضعة كفها على رأسها تبكي وهي تقول

    [ ص: 243 ]

    ماذا تقولون إن قال النبي لكم ماذا فعلتم وأنتم آخر الأمم
    بعترتي وبأهلي بعد مفتقدي منهم أسارى وقتلى ضرجوا بدم
    ما كان هذا جزائي إذ نصحت لكم أن تخلفوني بشر في ذوي رحمي


    وسنورد هذا مفصلا في موضعه إذا انتهينا إليه إن شاء الله ، وبه الثقة وعليه التكلان ، وقد رثاه الناس بمراث كثيرة ، ومن أحسن ذلك ما أورده الحاكم أبو عبد الله النيسابوري ، وكان فيه تشيع :



    جاءوا برأسك يا ابن بنت محمد متزملا بدمائه تزميلا
    فكأنما بك يا ابن بنت محمد قتلوا جهارا عامدين رسولا
    قتلوك عطشانا ولم يترقبوا في قتلك التنزيل والتأويلا
    ويكبرون بأن قتلت وإنما قتلوا بك التكبير والتهليلا



    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...k_no=59&ID=736

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  2. [82]
    حيدر البراك
    حيدر البراك غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية حيدر البراك


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 405
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخونا حافظ جعلك الله من الحافظين لدينك وعهدك مع الله ان شاء الله
    الافكار التي تطرحها اقول انا حيدر البراك مقبولة بصورة عامة ونؤيدها ان شاء الله فانت من الذين يريدون رفعة هذه الامة سواء كان حامي ثغور المسلمين حزب الله الشيعي ام حماس السنية ام الحوثيين الزيدين ام اي حركة تقاتل في سبيل الله وترجو الخير للامة فحياك الله وكثر الله امثالك فانت تدعو لخلافة تجمع شمل الامة.

    اما الذين يدعون الى خلافة تكفيرية تترحم على الظالم ولا تنصر المظلوم وتنادي بطمس ظلامة المظلوم من باب تلك امة قد خلت فهي مرفوضة جملة وتفصيلاً من كل اطياف الامة الاسلامية بجميع مذاهبها وهذا ما شاهدناه في قطاع غزة قبل ايام من وصف حماس للجماعة التي تريد اقامة خلافة اسلامية بالقوة في غزة بانها تكفيرية رغم ان كل العالم يعرف ان حماس حركة اسلامية اصولية.

    لدي سؤال يا اخي حافظ ما هي مقايس الخلافة وصفات الخليفة حسب رؤية القرآن الكريم لامر الخلافة هل لديك فكرة عن الموضوع؟

    وفقك الله لكل خير ورزقك الجنة ان شاء الله

    0 Not allowed!


    بسم الله الرحمن الرحيم "إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"

    "اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد"

    لا تكن ممن يرجو الاخرة بغير عمل و يؤخر التوبة لطول الامل

  3. [83]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اخي حيدر
    مع تقديري

    قال عليه الصلاة والسلام :" من بايع اماما فاعطاه صفقة يده وثمرة قلبه .......... "
    وقال : " من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية "
    وقال :" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ "وكل الراشدين بويعوا .
    فهي بيعة بمطلق الارادة والرضا لانه لا بيعة لمكره .
    الخلافة بيعة رضا واختيار تنيب الامة من خلالها من ينفذ احكام الشرع على نفسه وعلى الرعية . الامام راع وهو مسؤول عن رعيته ( اي مسؤول امام الله وامام الامة ). والامة تراقبه وتحاسبه امتثالا للامر بالمعروف والنهي عن المنكر ( المؤمنون والمؤمنات بعضهم اولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر . واقرأ الحديث :" سيد الشهداء حمزة ورجل قام الى امام جائر فامره ونهاه فقتله ". فهو لن يكون فوق القانون . ويجب ان يحكم بكتاب الله وسنة رسوله .
    الحديث : ستكون خلفاء فتكثر ...... فوا ببيعة الاول فالاول ( دائما هناك بيعة فلا وراثة ولا ملكية ، والبيعة لا تكون الا برضا واختيار ) .
    الحديث : الجماعة رحمة والفرقة عذاب .
    الحديث : " اسمعوا واطيعوا ولو امر عليكم عبد حبشي كأن راسه زبيبة " .
    والاستثناء من الطاعة هو ان امر الامير بمعصية لأن الرسول يقول : "لا طاعة الا في المعروف "
    .................................................. ..........
    الاسلام دين يفرض وجود دولة اسلامية لتقوم هي
    -بتنفيذ الشرع واقامة الحدود - فانت لا تستطيع ان تقطع يد سارق ولو رأيته بام عينك ولا ان تجمع الزكاة بالقوة ممن لا يريد دفعها ولا تستطيع معاقبة جارك ان افطر في رمضان ولا تستطيع ان تمنع البنوك من التعامل بالربا ولا يمكنك ان ترفض دفع المكس
    -وتأمين السبل -فمن يحمي الناس من قطاع الطرق -
    - وانصاف الضعيف ( حسب شرع الله لا حسب القوانين الوضعية ) والانتصاف من الظالم( كذلك بالشرع )

    - وحماية البيضة ( وها انت ترى بلادنا مستباحة : فلسطين ، العراق ، الشيشان ، افغانستان ، الصومال ، الخ , وانظر الى القواعد العسكريةالامريكية المنتشرة في دولنا المستقلة !!!
    -وتوحيد الامة ( ان هذه امتكم امة واحدة ) ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) - لا تكونوا 70 دولة تحكم بالقوانين الوضعية - وهي مرتهنة لدول الكفر .
    - ويجب ان تعد ما تستطيع من قوة - من ابحاث علمية ورعاية مخترعين وتصنيع ثقيل - فكلها تحتاج الى دولة ترعاها .
    ................................
    عقد البيعة بين الامة الاسلامية ( العاقد) وبين من ترضاه( المعقود له) منها ليقيم شرع الله ( المعقود عليه) فهذه ثلاث اركان . ويجب ان يكون مسلما ( ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا - الآية ) رجلا ( لن يفلح قوم ولو امرهم امرأة - الحديث ) عاقلا ( رفع القلم عن ثلاث : المجنون ...والصبي والنائم ... - الحديث ) امينا وقادرا على اعباء الحكم( لان الرسول قال لابي ذر حين طلب الامارة انك لضعيف وانها لامانة وانها خزي وندامة يوم القيامة )
    وهذا بحث واضح ومقرر عند الفقهاء منذ قرون عديدة استنبطوه من الشرع .
    .................................................. .................
    اما لماذا نرى الامر صعبا علينا وحدنا فهذا عجيب :
    لانك لو نظرت حولك ترى الكثير من الشعوب تختار حكامها واحوالهم تتحسن رغم انهم قد يختارون مثل بوش ثم يندمون او مثل هتلر او موسوليني او ديغول او غاندي او ماوتسي تونغ او ستالين او يلتسين او شافيز فالبعض ينجح والبعض يخطئ والبعض عديم فائدة - تنوع عجيب - .
    اما نحن فاننا نبحث عن سوبرمان او ملاك او عيسى او المهدي نظن انه لا بد ان ينزل من السماء مع ان الله سبحانه حملنا نحن البشر الامانة ( انا عرضنا الامانة على السموات والارض فابين ان يحملنها وحملها الانسان ) ( اني جاعل في الارض خليفة ) ( ان الحكم الا لله )
    قد يأتي من السماء - الله اعلم - ولكن الى ان يأتي هل نقبل بتحكم القوانين الوضعية وهل نقبل بالامر الواقع ام انه يجب انكار المنكر واحقاق الحق في كل زمان ومكان ما استطعنا ( اتقوا الله ما استطعتم )

    0 Not allowed!



  4. [84]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حافظ صالح مشاهدة المشاركة
    اخي ثائر
    مع احترامي وتقديري
    اليك السبب الذي جعلني اتعجب كثيرا

    "ومهما تقول وتبرر عكس ذلك فان ذلك غير صحيح"
    هذا هو ما كتبته انت في تلك المشاركة .
    لذلك اتعجب لانك لم تترك لي مجالا رغم اننا نتحاور ، وفي الحوار لي الحق في الرد ولك ان ترفض او تقبل .
    ..............................................
    اخي
    البعض يصر على مناقشة مقتل سيدنا الحسين . وهذا ما لا اجد تحته طائلا . فنحن نبحث في كيفية اخراج امتنا من هذا الانحطاط . واهم درس افهمه من فعل سيدنا الحسين بن علي انه يجب انكار المنكر ، لأن يزيد اغتصب الحكم دون رضا الامة ، فقام سيدنا الحسين بانكار المنكر ( من رأى منكم منكرا فليغيره - صدق رسول الله ) ، فالخلافة الشرعية : بيعة عن رضا واختيار - كما عرفها الفقهاء .
    والدرس الآخر الذي اتعلمه من سيدنا الحسين : عدم قبول الامر الواقع . وعدم قبول سكوت الناس على الباطل .
    لأن البيعة يجب ان تكون عن رضا واختيار ودون اكراه .
    .....................................
    المهم نحن ماذا يتوجب علينا :
    انرضى بالامر الواقع ؟؟؟,
    الامة ممزقة على شكل كيانات كرتونية ، يحكمها رويبضات اقل من اشباه الرجال،
    شرع الله معطل وشرع الطاغوت يحكمنا دون ان نستشار ودون ان نختار ،
    انا افضل بالمطلق ان يحكمني شرع الله حتى لو حصل ظلم احيانا ، وارفض حكم الطاغوت والقانون الفرنسي والبلجيكي والايطالي والامريكي . ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم - فهذا قسم اقسمه رب العالمين وخطورة مخالفة الله اكبر من الدنيا وزخرفها ) . ( ان الحكم الا لله - قرآن كريم ) ( افحكم الجاهلية يبغون ) ( فاحكم بينهم بما انزل الله ) فلا مناص للمسلم من العمل لتحكيم شرع الله سبحانه

    بارك الله فيك اخ حافظ كلام جميل فعلا و انا اؤيده تماما

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  5. [85]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثائر اسماعيل مشاهدة المشاركة
    ابتداءا هل اخذهم مع راس الحسين فيه شيء حسن
    هل قطع الرؤوس هو من السنة النبوية الشريفة
    من فعل ذلك
    ابحث عن اسماء قاتلي الحسين وانا اقول عنهم
    لعن الله من قتله
    ولعن الله من قيب ويقبل بقتل الحسين
    هذا ريحانة رسول الله
    هذا الذي شرفه الله بصعود كتف رسولك الاكرم يا جندل
    يقتلوه ويقطعون عنقه ويرفعون الراس على الرماح ويستبيحون حرمه وياخذوهم واخيهم وابيهم وابنهم مقتول ومذبوح امامهم مشيا الى واليهم
    كل هذا ماذا تسميه
    وتمعن فيما فعل في الرسا في حضرة خليفتك
    وماذا فعل الخليفة بالراس
    اتق الله
    ولكن من اين لك ان تتق الله وانت جندل
    وانت لاسام لك
    جدير بان اسميك جندل بن ابيه
    انا اظن مجرد الرد عليك هو مضيعة للوقت
    لاني حقيقة اعرف اخلاقك واعرف ما تريد
    ولهذا افضل السكوت معك لانه لاجودى من الحديث مع مثلك

    احسب انك قلت انه لا يرد على مثلي فلماذا هذا الرد اذا
    ام انك عجزت عن الرد كالعادة
    فأصبحت تتكلم كلاما لا معنى له
    رد على ما نشرته انت مما هو ضدك اصلا

    بعد ذلك ارجع و تكلم ما تشاء

    تأتي بأحاديث ضعيفة او منكرة موجودة في كتبنا و لكننا نقول انها ضعيفة لا تمثل شيئا

    ام علي ان اعلمك قواعد علم الحديث
    الذي لم تعرفوه الا منا نحن السنة

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  6. [86]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    الاخوة الاعزاء لا اعلم كيف يسمح جندل لنفسه ان يترحم على يزيد وقد تبرأ منه ومن افعاله كبار علماء اهل السنة وفقهم الله لكل خير
    الأخ حيدر لا اعلم هل انت تكفيري
    اذا كان يزيد قتل الحسين فهل يعتبر كافرا
    اذا كنت تعتبره كافرا فلا تتهم غيرك اذا بالتكفير
    لم يقل احد ان قتل الحسين لم يكن من مصائب المسلمين
    و لكن يزيد كان مسلما و مات على الأسلام و ما فعله لا يعتبر كفرا بل معصية كبيرة سمه ما شئت
    و هذا لا يمنع من الترحم عليه و الدعاء له بالمغفرة مع ظلمه

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  7. [87]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حافظ صالح مشاهدة المشاركة
    اخي حيدر
    مع تقديري

    قال عليه الصلاة والسلام :" من بايع اماما فاعطاه صفقة يده وثمرة قلبه .......... "
    وقال : " من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية "
    وقال :" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ "وكل الراشدين بويعوا .
    فهي بيعة بمطلق الارادة والرضا لانه لا بيعة لمكره .
    الخلافة بيعة رضا واختيار تنيب الامة من خلالها من ينفذ احكام الشرع على نفسه وعلى الرعية . الامام راع وهو مسؤول عن رعيته ( اي مسؤول امام الله وامام الامة ). والامة تراقبه وتحاسبه امتثالا للامر بالمعروف والنهي عن المنكر ( المؤمنون والمؤمنات بعضهم اولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر . واقرأ الحديث :" سيد الشهداء حمزة ورجل قام الى امام جائر فامره ونهاه فقتله ". فهو لن يكون فوق القانون . ويجب ان يحكم بكتاب الله وسنة رسوله .
    الحديث : ستكون خلفاء فتكثر ...... فوا ببيعة الاول فالاول ( دائما هناك بيعة فلا وراثة ولا ملكية ، والبيعة لا تكون الا برضا واختيار ) .
    الحديث : الجماعة رحمة والفرقة عذاب .
    الحديث : " اسمعوا واطيعوا ولو امر عليكم عبد حبشي كأن راسه زبيبة " .
    والاستثناء من الطاعة هو ان امر الامير بمعصية لأن الرسول يقول : "لا طاعة الا في المعروف "
    .................................................. ..........
    الاسلام دين يفرض وجود دولة اسلامية لتقوم هي
    -بتنفيذ الشرع واقامة الحدود - فانت لا تستطيع ان تقطع يد سارق ولو رأيته بام عينك ولا ان تجمع الزكاة بالقوة ممن لا يريد دفعها ولا تستطيع معاقبة جارك ان افطر في رمضان ولا تستطيع ان تمنع البنوك من التعامل بالربا ولا يمكنك ان ترفض دفع المكس
    -وتأمين السبل -فمن يحمي الناس من قطاع الطرق -
    - وانصاف الضعيف ( حسب شرع الله لا حسب القوانين الوضعية ) والانتصاف من الظالم( كذلك بالشرع )

    - وحماية البيضة ( وها انت ترى بلادنا مستباحة : فلسطين ، العراق ، الشيشان ، افغانستان ، الصومال ، الخ , وانظر الى القواعد العسكريةالامريكية المنتشرة في دولنا المستقلة !!!
    -وتوحيد الامة ( ان هذه امتكم امة واحدة ) ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) - لا تكونوا 70 دولة تحكم بالقوانين الوضعية - وهي مرتهنة لدول الكفر .
    - ويجب ان تعد ما تستطيع من قوة - من ابحاث علمية ورعاية مخترعين وتصنيع ثقيل - فكلها تحتاج الى دولة ترعاها .
    ................................
    عقد البيعة بين الامة الاسلامية ( العاقد) وبين من ترضاه( المعقود له) منها ليقيم شرع الله ( المعقود عليه) فهذه ثلاث اركان . ويجب ان يكون مسلما ( ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا - الآية ) رجلا ( لن يفلح قوم ولو امرهم امرأة - الحديث ) عاقلا ( رفع القلم عن ثلاث : المجنون ...والصبي والنائم ... - الحديث ) امينا وقادرا على اعباء الحكم( لان الرسول قال لابي ذر حين طلب الامارة انك لضعيف وانها لامانة وانها خزي وندامة يوم القيامة )
    وهذا بحث واضح ومقرر عند الفقهاء منذ قرون عديدة استنبطوه من الشرع .
    .................................................. .................
    اما لماذا نرى الامر صعبا علينا وحدنا فهذا عجيب :
    لانك لو نظرت حولك ترى الكثير من الشعوب تختار حكامها واحوالهم تتحسن رغم انهم قد يختارون مثل بوش ثم يندمون او مثل هتلر او موسوليني او ديغول او غاندي او ماوتسي تونغ او ستالين او يلتسين او شافيز فالبعض ينجح والبعض يخطئ والبعض عديم فائدة - تنوع عجيب - .
    اما نحن فاننا نبحث عن سوبرمان او ملاك او عيسى او المهدي نظن انه لا بد ان ينزل من السماء مع ان الله سبحانه حملنا نحن البشر الامانة ( انا عرضنا الامانة على السموات والارض فابين ان يحملنها وحملها الانسان ) ( اني جاعل في الارض خليفة ) ( ان الحكم الا لله )
    قد يأتي من السماء - الله اعلم - ولكن الى ان يأتي هل نقبل بتحكم القوانين الوضعية وهل نقبل بالامر الواقع ام انه يجب انكار المنكر واحقاق الحق في كل زمان ومكان ما استطعنا ( اتقوا الله ما استطعتم )
    بارك الله بك اخي حافظ وزادك علما ونفع بك

    0 Not allowed!



  8. [88]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    حاولت اكثر من مرة ان اطرح فكرتي او بالاحرى سؤالي عن كيفية اقامة الخلافة ولكن لا ادري لماذا لم اوفق في ايجاد من يجيبني على السؤال من الاخوة الاعزاء.
    اكرر فكرتي علني انجح في توصيلها
    نحن متفقون على اقامة شرع الله ولكن كيف السبيل؟ وما هي الخطوات العملية لتحقيق هذا الهدف؟ وما هي امكانيات المحافظة على الدولة الاسلامية العتيدة؟
    اجاب الاخ حافظ بمقارنتنا بشعوب اخرى قامت بالتغيير وكان الجواب غير مقنع لي بكل صراحة
    الهند بعد الاستقلال رفعت شعار العدالة الاجتماعية والحقوق الدينية ونجحت الى حد كبير الى ان بدأت تفتك بها المعتقدات الدينية المتناقضة فقامت المجازر في اقليم آسام المسلم وها هي تشن حربا ضروسا على كشمير
    امريكا دولة قوية ولكن نعرف ان الانسان الاسود لم يكن قادرا على دخول مطعم او مدرسة للبيض حتى ثلاثة عقود خلت
    الاتحاد السوفييتي جمع الناس بالقوة والاحتلال سواء في دول البلطيق او اسوى الوسطى او القوقاز وهذه الشعوب عندما شمت رائحة الضعف في المركز انفصلت غير آسفة وهو ما سيحدث في الهند وامريكا عندما يضعف المركز.
    اوروبا توحدت بعد انهار من الدم ولا ندري الى متى سيستمر توحدها فيما لو عادت الى الشعوب اليوم نزعات الطائفية الدينية التي تعترينا نحن.
    اريد القول : الرد على سؤالي عن كيفية اقامة الشرع لا يكون مكتملا بالقول (كيف توحد الشعب الفلاني؟).
    لننظر الى نموذج الحوار الدائر في هذا الموضوع على بساطته (حوار الاخوة الافاضل ثائر وابي جندل وحيدر البراك مع الاحترام لهم جميعا).
    الدولة الاسلامية او دولة الخلافة العتيدة كيف ستكتب التاريخ وتدرسه في مدارسها؟
    هناك اكثر من 300 مليون شيعي سيكونون في هذه الدولة واكثر منهم من السنة (وانا احدهم) لن يقبلوا ان ينظر الى قتل الامام الحسين (اشنع جريمة قتل في التاريخ الاسلامي) على انها مجرد معصية وربما سنسمع يوما من يساويها باثم ترك السواك.
    لا افهم كيف سيتم اقناع قطاع كبير من اصحاب التوجه الاسلامي يرون في عملاء اليهود والصليب اولياء امور علينا اطاعتهم والا فاننا نخالف شرع الله.
    لا اعرف كيف سيتم الجمع بين من يرى ان الخروج على الامام علي رضي الله عنه المبايع مجرد فتنة طواها التاريخ بينما يرى في مخالفتي لحاكم يبيع شرف الامة اليوم خروجا على ولي الامر والذي لم يبايعه احد اصلا وبين من يرى غير ذلك.
    ان كانت مهمة الحفاظ على وحدة العراق اليوم حصدت اكثر من مليون روح بريئة حتى الآن.
    ان كانت مهمة الحفاظ على وحدة اليمن ستؤدي الى سفك دماء الله وحده يعلمها
    ان كانت مهمة الحفاظ على وحدة قطاع غزة مهمة تؤدي سفك الدماء
    فكيف سيكون الوضع عندما تكون المهمة اقامة وحدة على كل العالم الاسلامي والحفاظ على هذه الوحدة!!!!!!

    0 Not allowed!



  9. [89]
    حيدر البراك
    حيدر البراك غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية حيدر البراك


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 405
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جندل الشمري مشاهدة المشاركة
    الأخ حيدر لا اعلم هل انت تكفيري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جندل الشمري مشاهدة المشاركة

    اذا كان يزيد قتل الحسين فهل يعتبر كافرا

    اذا كنت تعتبره كافرا فلا تتهم غيرك اذا بالتكفير

    لم يقل احد ان قتل الحسين لم يكن من مصائب المسلمين

    و لكن يزيد كان مسلما و مات على الأسلام و ما فعله لا يعتبر كفرا بل معصية كبيرة سمه ما شئت
    و هذا لا يمنع من الترحم عليه و الدعاء له بالمغفرة مع ظلمه






    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    افهم من كلامكم هذا انك توافق ان نترحم على عبد الرحمن بن ملجم وابو فيروز لؤلوة ايضاً وان نترحم على قتلة عثمان رضي الله عنه لانهم مسلمين وماتوا على الاسلام؟؟؟؟ اي منطق هذا؟؟؟

    ان تطلب االحق سوف آتيك باقوال علماء اهل السنة في حق يزيد ولكن اكتفي بهذه الاقوال علك تعود الى رشدك وتستغفر ربك من ترحمك على يزيد بن معاوية

    انظر ما يقوله الامام احمد رضي الله عنه في يزيد

    يذكر أحمد بن محمد بن هارون بن يزيد الخلال أبو بكر في كتابه السنة (( 3_520)):

    [845 - أخبرني محمد بن علي قال ثنا مهنى قال سألت أحمد عن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان قال هو فعل بالمدينة ما فعل قلت وما فعل قال قتل بالمدينة من أصحاب النبي وفعل قلت وما فعل قال نهبها قلت فيذكر عنه الحديث قال لا يذكر عنه الحديث ولا ينبغي لأحد أن يكتب عنه حديثا قلت لأحمد ومن كان معه بالمدينة حين فعل ما فعل قال أهل الشام قلت له وأهل مصر قال لا إنما كان أهل مصر معهم في أمر عثمان رحمه الله // إسناده صحيح ]

    اليس قتل اصحاب رسول الله اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد واستباحة مدينته كافية لعدم ترحمك على يزيد بل وتصفه من اعداء المهندس ثائر وليس من اعدائك؟؟؟

    اذا كنا نترحم على قتلة اصحاب رسول الله اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد فلماذا نغضب لمن يسب اصحاب رسول الله اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ؟؟ ام انه الكيل بمكيالين الذي اسسته الدول التي حولت الخلافة الى ملكاً عضوضاً!!!

    قال اليافعي : وأمّا حكم من قتل الحسين ، أو أمر بقتله ، ممّن استحلّ ذلك فهو كافر .
    شذرات من ذهب / ابن العماد الحنبلي : 1 / 68

    وروي أنّ عبد الله بن حنظلة الغسيل قال : والله ما خرجنا على يزيد ، حتى خفنا أن نرمى بالحجارة من السماء ، أنّه رجل ينكح أمهات الأولاد والبنات والأخوات ويشرب الخمر ويدع الصلاة .
    الكامل : 3 / 310 وتاريخ الخلفاء : 165

    الحق أن رضا يزيد بقتل الحسين ( ع ) واستبشاره به ، وإهانته أهل بيت النبي (ص) مما تواتر معناه وإن كانت تفاصيله آحادا ، فنحن لا نتوقف في شأنه بل في إيمانه ، لعنة الله عليه وعلى أنصاره وأعوانه
    العلامة سعد الدين التفتازاني الشافعي - شرح العقائد النسفية - رقم الصفحة : ( 181 )

    قال : لعن الله قاتله - يعني حسينا ( ع ) - وابن زياد معه ويزيد أيضا .
    جلال الدين السيوطي - تاريخ الخلفاء - رقم الصفحة : ( 207 )

    هل هؤلاء العلماء تكفيرون؟؟؟؟

    اقول لا حول ولا قوة الا بالله خصيمك يوم القيامة رسول الله اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ان شاء الله يامن تترحم على قتلة ابناء الانبياء.

    وفي الختام انصحك نصيحة لوجه الله لا اقل من تقول بما يقوله الالوسي رحمه الله في تفسيره روح المعاني في تفسير قوله {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ} سورة محمد: 22 - 23

    ومن كان يخشى القال والقيل من التصريح بلعن ذلك الضليل فليقل: لعن الله عز وجل من رضي بقتل الحسين ومن آذى عترة النبـي صلى الله عليه وسلم بغير حق ومن غصبهم حقهم فإنه يكون لاعناً له لدخوله تحت العمول دخولاً أولياً في نفس الأمر، ولا يخالف أحد في جواز اللعن بهذه الألفاظ ونحوها سوى ابن العربـي المار ذكره وموافقيه فإنهم على ظاهر ما نقل عنهم لا يجوزون لعن من رضي بقتل الحسين رضي الله تعالى عنه، وذلك لعمري هو الضلال البعيد الذي يكاد يزيد على ضلال يزيد.

    انتهى قوله واقول انا
    صدقوني لن تنهض هذه الامة حتى تسمي الاشياء بمسمياتها الحقيقية وان تقول للظالم انت ظالم وان تقول للمظلوم نحن معك وننتصر لك.

    وفقكم الله لكل خير ونفع بكم في الدنيا والاخرة ان شاء الله

    0 Not allowed!


    بسم الله الرحمن الرحيم "إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"

    "اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد"

    لا تكن ممن يرجو الاخرة بغير عمل و يؤخر التوبة لطول الامل

  10. [90]
    حيدر البراك
    حيدر البراك غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية حيدر البراك


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 405
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخ الفاضل حافظ صالح اعزك الله واصلح بالك
    لي عودة ان شاء الله معك للحوار حول صفات الخليفة ومفهود الخلافة في القرآن الكريم الذي هو تبيان لكل شيء ان شاء الله.
    مشكور على ما تفضلت به من احاديث كريمة وان كان سؤالي عن المفهوم القرآني.

    وفقك الله لكل خير

    0 Not allowed!


    بسم الله الرحمن الرحيم "إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"

    "اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد"

    لا تكن ممن يرجو الاخرة بغير عمل و يؤخر التوبة لطول الامل

  
صفحة 9 من 25 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 910 11 12 13 19 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML