دورات هندسية

 

 

د. محمد راتب النابلسي في الصحافة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19
  1. [1]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0

    د. محمد راتب النابلسي في الصحافة

    يا نابلسي!




    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله :::::
    ذات يوم وانا أسوق السيارة متجها إلى عملي قلبت المذياع فإذا صوت شيخ عرفته هو النابلسي
    يتكلم عن التقوى ! فقلت وإني بحاجة إلى مثل هذا الكلام ...
    وبعد يوم كنت في السيرفيس في الامام وجنبي راكب وكان سائق الميكروا وعلى طري بغداد يلطش افتيات بما هب ودب من الكلام .
    فقال له الراكب الذي جنبي وهو شب في مقتبل العمر ناصحا السائق إتقي الله في النساء وكون من الصابرين على المحرمات .
    نزل الراكب شغل السائق المذياع فإذا بصوت من المذياع يقول : إتقي الله في الناس وكون من الصابرين على المحرمات ... إستغرب السائق وكمل حديث المذياع وكان الشيخ النابلسي يتكلم عن حال الشباب والفساد وتكلم كلاما ابكى السائق الشاب في مقتبل العمر .
    وهكذا يوما بعد يوم كل يوم أركب هنا أو أشتري من هنا أسمع صوت المذياع والشيخ النابلسي يتكلم :
    يتكلم عن الشباب الفاسدين يتكلم عن الزناة يتكلم عن السارقين يتكلم عن النصابين يتكلم عن الغشاشين يتكلم عن كل شيء كانه مع نفس كل شخص يحل مشاكل الجميع
    فقلت في نفسي انه مربي الجيل الفاسد
    وإنه مربي الزناة والعصاة من الرجال والنساء والشباب والفتياة
    وإنه مربي النصابين والمحتالين والغشاشين
    قلت في نفسي كفايا إلى كفاية شعب أنت فيهم يا نابلسي وأشهد بالله إنك كفيت ووفيت.
    والآن النابلسي إلى أين ؟
    أقول النابلسي معك في النعيم والشقاء في الحزن والفرح في الغنى والفقر
    إلى أين أنت ذاهب هو معك
    لا تنسى فقط إفتح المذياع لتسمعه يخاطبك بما يؤلمك ..
    حوار مع الشيطان !
    يقول فيها :
    - يا نابلسي .. أفلستني , تعبت السنين لا سمع الناس على المذياع الاغاني والمحرمات وبرامج مفسدة وابراج و كذب ودجل وإغواء , انت اليوم تاتي لتفلسني بأقل من شهر . !!
    - يا نابلسي .. ماذا تريد مني فسأكون عند إشارتك فقط أتركني أرجع إلى العصر الذهبي لي في إفساد الشعوب .
    - يا نابلسي .. قطعت عني ما كنت أصل به مع موظف وسائق وراكب وشاب وفتاة و وو و وو و و أنت اليوم حديثهم .
    - يا نابلسي .. لقد كان المذياع منبري الحر .. أنت اليوم دمرته لي .
    - يا نابلسي .. أترك لي فقط مكانا .. أخبرني عن خططك كيف ستدمرني .. كيف ستخلص هؤلاء الشباب والشابات من شروري .. متى ستكف عن الحديث في المذياع ...
    الموقع أدانه الشيطان المتلبس بكل عبد مفلس .
    النابلسي في ميزان الشريعة :
    أقول والله على ما أقول شهيد .. بلغت فوصلت ونصحت فأحسنت .. إن مسجدك عامر بالشباب وأهل الثقافة والشهادات .. إن حديثك على الذاع وصل كل سائق وكل بيت وكل شاب وكل فتاة .. أقول وفقك الله ونحن معك ... نسير بدربك ونمشي على خطاك .

  2. [2]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    صحيفة الـنـور


    حديث الدكتور محمد راتب النابلسي!


    بقلم: عماد نداف


    كل صباح، وأنت تركب سيارات الأجرة العامة، أو أنت تركب (الميكروات) على الخطوط الداخلية، لابد أن تصادفك ظاهرة لافتة هي انشغال الناس بحديث الدكتور محمد راتب النابلسي الذي يبث يومياً على موجات إذاعة القدس!

    والمعروف أن الدكتور النابلسي من رجال الدين المتنورين الذين يتعاملون مع العصر ومكتشفاته وتقاليده بعين واثقة متنورة قادرة على تمييز ما يصلح وما لا يصلح، وعلى إطلاق طاقة الإيمان باتجاه أفق النور الخالد الذي وجدت من أجله، لا نفق الظلام الذي وضعت فيه قسراً من أجل أهداف معروفة!

    بمعنى آخر، فإن الدكتور النابلسي سواء بهذا الحديث اليومي أم بأحاديثه الأخرى على شاشات التلفزيون المحلي والفضائيات العربية، يمتلك جمهوراً واسعاً ومصداقية عالية مردها إلى الدفء الذي يتمتع به حديثه، والمعاني والقيم التي يؤكدها ويركز عليها.

    وإذا كان برنامجه مسموعاً ومشاهداً على هذا النحو..وإذا كان قادراً على إيصال الرسالة التي يريدها بيسر إلى الناس، فإنني أعتقد أن بالإمكان شد العزائم وإعداد العدة للطلب منه أو مناشدته أن يقدم كل ما لديه من علم ومعرفة وفن في الحديث الديني لإطلاق حملة واسعة لمحاربة الفساد.

    إن محاربة الفساد تتطلب أولاً محاربته من داخلنا، أو محاربة كل المبررات التي أوجدها البعض لأخذ الرشوة والإساءة للصالح العام. محاربة كل شخص يرتكب هذه الفعلة واعتباره مذنباً أمام نفسه وأمام الله وأمام الوطن، ولايتم ذلك إلا بحملة واسعة مكثفة تبدأ بمخاطبة الوجدان.

    ويشمل ذلك المهندس الذي يترك الحفر في الطريق، والشرطي الذي تسول له نفسه إيقاف سيارة فيها ثلاثين راكباً من أجل شيء لا نعرفه. ويشمل أيضاً الموظف الذي لا ينتج راتبه على الأقل، والحارس الليلي الذي يمر من أمام اللصوص ويقول: يارب السترة!

    الدكتور محمد راتب النابلسي قادر على أن يقتحم هذه القضايا الخطيرة التي تتراكم آثارها في حياتنا اليومية، من خلال حملة عامة تثير الجدل، قادر على أن يقول إن الانتهازية والنفاق وارتكاب جرائم الوظيفة هي من مسببات فساد المجتمع والأمة، قادر لأن هناك من يسمعه!

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    صحيفة الغد
    النابلسي لون جديد في الوعظ الديني
    بقلم: بسام ناصر
    لئن كان الوعظ الديني التقليدي يمتاز في كثير من صوره وجوانبه، بالتركيز على الجانب العاطفي الوجداني، من خلال الاهتمام والاشتغال بالقصص والترغيب والترهيب وبيان فضائل الأعمال وما إلى ذلك، فان المراقب المتابع يلحظ فيما يقدمه الدكتور محمد راتب النابلسي لوناً جديداً مختلفاً من الوعظ الديني، ربما يصلح لأن يكون نواة ولبنة تأسيسية لما يسميه بعض الباحثين والدارسين "بفلسفة الدين" في ميادين الوعظ الخطابي.
    في مجال البحث والكتابة الجادة الرصينة، يبرز اسم الفيلسوف الإسلامي "المغربي" الدكتور طه عبد الرحمن، والذي يرى أن كتاباته تدخل في باب جديد من الممارسة الفلسفية، وقد نشأ ذلك النوع من التفكير في أوروبا نفسها في القرن السابع عشر، أي بالذات في فترة اليقظة الغربية التي ما فتئ مفكرونا يدعوننا إلى تقليدها والتي تسمت باسم "عصر الأنوار" وقد أطلق على ذلك الباب الفلسفي الجديد اسم "فلسفة الدين".
    يفرق الدكتور عبد الرحمن بين "فلسفة الدين" و"علم اللاهوت" على طريقة رجال الدين من اليهود والنصارى؛ بأن الأخير يقضي بأن تتولى فئة مأذونة ذات سلطة مخصوصة من رجال الدين النظر في ذات الإله وصفاته وعلاقاته بالإنسان والعالم من أجل توضيح مضامينها ومقاصدها للفئات الأخرى لكي تأخذ بها من دون سواها، بينما فلسفة الدين لا تتوسل بسلطة المؤسسة الكهنوتية، وإنما بسلطة العقل، ولا تتفكر في ذات الإله، وإنما في ذات الإنسان في علاقته بالإله...
    كما يرى أنه يتعين كذلك التفريق بين "فلسفة الدين" و"علم الكلام على طريقة النظار المسلمين"، إذ كان هؤلاء يتولون ردِّ الشُّبَه والاعتراضات التي يوردها الخصوم والمبتدعون على العقيدة الإسلامية، مدافعين عن مقوماتها بما أوتوا من الأدلة العقلية الملتزمة بقواعد المناظرة؛ في حين فلسفة الدين لا تقصد الدفاع عن العقيدة ضد خصم معين، وإنما تجديد الفهم لمكوناتها ومقتضياتها في سياق المستجدات الفكرية، ولا تشتغل بالمسائل النظرية المجردة وإنما بالمسائل العملية المشخصة...
    في مجال الوعظ الديني السائد فانه يغلب على الوعاظ والخطباء، سلوك النمط التقليدي المعهود المرتكز على إيراد جملة من النصوص الدينية "القرآن الكريم والحديث النبوي"، والإكثار من قصص السابقين ومناقبهم وتراجمهم، ويقل فيه الانفتاح على معطيات العلوم العصرية ومراعاة المستجدات الفكرية الحديثة، بينما يعتمد الدكتور النابلسي في دروسه ومحاضراته ومواعظه، على المعلومات المتنوعة الموارد، والمتعددة المصادر، ويمارس التحليل العميق، والربط الدقيق، فيستخرج من كل ذلك معاني ونتائج تُبهر السامعين والمتلقين، فهو وثيق الصلة بالعلوم الطبيعية وبعلم الفلك، وبالعلوم الطبية، بحيث يأتي بمعلومات دقيقة وتفصيلية، يوظفها ويستثمرها لخدمة الحقائق والمعاني الدينية، مما يكسبها شهادات صدق من آيات الأنفس والآفاق التي بثها الله في كونه المنظور وكتابه المسطور.
    كما أنه يغلب على الخطباء والوعاظ - في النمط الوعظي التقليدي- حال وعظهم وخطابتهم، الغضب وعلو الصوت، وهذه الصفة في أصلها سنة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم من حديث جابر بن عبد الله قال كان إذا خطب رسول الله احمرَّت عيناه، وعلا صوته، واشتد غضبه حتى كأنه منذر جيش يقول:"صبحكم ومساكم". إلا أن كثيراً من الخطباء والوعاظ يتكلفون تلك الصفة ويبالغون في رفع أصواتهم، ويتقعرون في أدائهم، مما يجعل الأذن تنفر في بعض الأحيان من ارتفاع الصوت المبالغ فيه، وتضيق بممارسة بعض صور وألوان التشدق والتقعر المتعددة.
    يمتاز أداء الدكتور النابلسي بالهدوء التام، وقلما يعلو صوته حال إلقائه وتدريسه ووعظه، ومع هذا الهدوء الطبعي له، إلا أن لكلماته نفاذا إلى القلوب، وتأثيراً في النفوس، وله حضوره وجمهوره الذين يستمعون إليه عبر أحاديثه المبثوثة عبر أثير المحطات الإذاعية، ودروسه في شرح أسماء الله الحسنى المبثوثة عبر محطة "الرسالة" الفضائية، مما يؤشر إلى أن ارتفاع الصوت ليس هو السبيل الوحيد لجذب الناس والتأثير فيهم، ولقد حضرت بعض خطب الشيخ عبد القادر الشيخ في أحد مساجد عمان الغربية وهو الهادئ في أدائه، إلا أنه كان يؤثر في الناس إلى درجة مدهشة، من غير انفعالات حادة، وجلبة الصوت المدوية، بحيث تقرأ تأثر الناس في قسمات وجوههم، وعبرات عيونهم.
    إن تلك الآفاق التي يرتادها الدكتور النابلسي، وتلك المعلومات التي يقدمها موظفاً لها توظيفاً جيداً ودقيقا، تحفز النفوس على المتابعة والمشاهدة، وتدفع الأذهان لتلقي تلك الدروس والمحاضرات باهتمام وشغف كبيرين، تستمع إليه وهو يفسر قوله تعالى :{الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى} متلمساً صدقها من عوالم المخلوقات المحيطة بنا، فينقلك إلى عالم الأسماك ليحدثك عن نوع من الأسماك ينشأ ويلد في الولايات المتحدة الأميركية ثم يسافر في رحلة طويلة في المحيطات تزيد على أربعة آلاف كيلو، ثم يرجع بعد رحلته الشاقة تلك، إلى مسقط رأسه ليضع بيضه ثم يموت بعدها، دون أن يضل الطريق أو يتيه، فمن الذي أرشد الأسماك وهداها؟ أليس في ذلك شاهد صدق على تأويل الآية الكريمة بمعطيات علمية معاصرة؟
    في شرحه لأسماء الله الحسنى تراه يصول ويجول في جنبات الكون الفسيح، وعوالم المخلوقات العجيبة، وأعماق النفس البشرية، وأطوار العمران البشري، ليقرر معاني وآفاق أسماء الله الحسنى، ليتجسد ذلك كله إلى قيم ومعان، ولينتفع الناس بمعاني ومدلولات وأبعاد تلك الأسماء، وليرتفعوا إلى مستوى التخلق والتأدب بتلك الفيوضات والرحمات الإلهية الغامرة. إنه في كل ذلك يمتلك أدوات العالم الفيلسوف، الذي ينفتح على كل ألوان المعرفة الإنسانية وميادينها بشقيها العلمي والإجتماعي النفسي، والذي ينفذ في الوقت ذاته إلى أعماق التشريع الإلهي وأسراره الربانية، فيقدمها للناس في ثوب وعظي يفهمه عامة الناس، مع قدرة ملحوظة على توظيف سائر الاكتشافات العلمية الحديثة لتكون خادمة وداعمة وشاهدة للحقائق الدينية، والعقائد الإلهية.

    0 Not allowed!



  4. [4]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    النابلسي ..تسبيحات الشام العظيم في الرسالة
    بقلم: مهنا الحبيل

    من غير دعاية ولا بوسترات ولا تزكيات جماعية أو فردية من دون صخب ولا تصفيق ولا فريق مساند وإسناد إنتاجي ضخم.. طاولة بسيطة ووراءها متحدث.. ما أكثر الحديث هذه الأيام لكن المُتحدث هنا مختلف أم أننا أصبحنا نَحنُ المختلفون ؟ كلا الأمرين النتيجة واحدة... لكنه ليس واعظ ولا يرفع الخطاب ويخفضه ولا يتهدد ولا يتوعد فما باله قد اقتحم القلوب وكيف دخل إليها بهدوء دون أن ينافس ساحتها وسوقها المحتشد شيء غريب ..أم أن الناس أصبحوا هم الغرباء على دينهم ؟
    يخرج د محمد راتب النابلسي لكي يختطفك بلا مقدمات حتى ما تكاد تفيق إلا و أنت احد تلاميذه.. هناك عن بعد.. حيث الشام وما أدراك ما الشام هكذا هلّ رجال الله من حيهم حتى وافونا في أقصى الطريق وليس في منتصفه ..يقولون انه طبيب قلت بالضبط انه كذلك ولكنه طب الروح وغذاء الفكر انه خطاب الهداة إلى الإنسانية التائهة التي أضحى فئام من المسلمين منهم .
    لم تفعل قناة الرسالة شيئا سوى أنها توجهت إلى حيث مسجده فنقلتنا إليه فأصبحنا نحن به إليه فمن هو ؟
    إنكم تعرفونه صباح مساء وهو يدعوكم ويحبكم ولا ينساكم حين وانتم تنسونه ويحب صلاتكم إليه واستغفاركم ورجاءكم منه إليه هكذا علمنا النابلسي بل ذكّرنا بحديث الروح فأي مدرسة فقدنا .
    ساقني التفكير حين اختتام مجالس النابلسي في زاويته البسيطة لأصحاب المعهد الأول والمدرسة الروحية المباركة التي تخرج منها الشيخ النابلسي ومنها كانت انطلاقة مدرسة الشام في الدعوة الإسلامية وان كنت لا اعرف شيوخه ولكني اعرف منهجهم ولا يمكن بأي حال أن اشرح في مقال بل في كتاب كيف كانت هذه المدرسة وذلك المعهد وكيف جدد علماء ودعاة الشام الخطاب الإسلامي وكيف احيوا الفكر الراشد كيف جمعوا منهاج الحضارة باضاءات العقول وبمسارات الروح.. وقِف عند الأخيرة وتفكر بتبتُل تدرك المعنى

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    محمد راتب النابلسي.. سبحان من قد ألهمه
    كلامكم يا سيدي فيضٌ من الأنوار ..
    يسيل عذباً يسحر الألباب..
    علمتنا أن العلوم ثلاثة: علمٌ بخلق الله، علم بأمر الله .. وعلم ثالث هو أشرف العلوم ..!
    علم بذات الله .. جلّ الله ..ّ!
    كحلاوة الإيمان .. يهل حديثكم فيبل نار القلب، فيُشعل جذوة الإيمان ..!
    أجلس كالتلميذ في سكون، وأصغ في خشوع، فيأت قولكم ما أجمله ..!
    فينطق اللسان: سبحان من قد ألهمه ..!
    أقول في سري: (قال الذي عنده علمٌ من الكتاب)
    فإذا تكلمتم عن الإعجاز ..!
    كأن ما حولي من الأشياء يهتف قائلاً: سبحان الله ..
    وأخالني أسمع الأصوات ..!
    * نُشرت في جريدة عكاظ – ملحق الدين والحياة – زاوية ملامح
    (الخميس 02/11/1429هـ) 30/أكتوبر/2008 العدد: 2692

    0 Not allowed!



  6. [6]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    بالعلم والإيمان تبنى الأوطان

    خلال سنوات سابقة وأثناء توجهي للعمل في الصباح أجد في كثير من الأيام أن سائق سيارة الأجرة يفتح على أحد القنوات المحلية التي تبث أغاني لفيروز، لا أعلم سبب ترسخ الفكرة لدى العرب بأن الصباح لا بد أن يبدأ بأغاني فيروز ليكون منعشاً ومشرقاً، وهذا الأمر يتكرر يومياً مع مختلف سائق الأجرة إلا من رحم ربي.
    لكن منذ حوالي سنتين أو أقل تغيرت النغمة، فأصبحت عدة قنوات محلية تبث خطب للشيخ محمد راتب النابلسي وأصبحت أجد أغلب سائقي الأجرة يستمعون إليه، والشيخ النابلسي من سوريا الشقيقة، فكل يوم أصبحنا بصبح على دفعة إيمانية وروحية للنفس، وكل من يستمع إلى صوته الرصين الدافئ ذو اللكنة الشامية المحببة القريبة للقلب، وبأسلوبه الهادئ والناصح، ومواضيعه التي تدخل للقلب مباشرة دائماً، فهو يهذب الروح ويقوي الإيمان وينفض عن قلوب البشر ذنوبها ويدعوها للتقرب إلى خالقها.
    فتارة خطبة تتحدث عن الإيمان والعقيدة وتارة عن أسماء الله الحسنى، وتارة عن أسلوب التعامل وحياة الإنسان المسلم الصحيحة، ورغم أن خطبه هادئة ودافئة فلا أجد فيها سبب للتميع مثل بعض الدعاة الجدد هدانا الله وإياهم، فهو يستدل في أحاديثه على المنهج المنبثق من القرآن الكريم والسنة الشريفة.
    والجميل في الأمر أن هناك محطات أخرى تضع خطب للدكتور راغب السرجاني عن التاريخ الإسلامي وهي من أروع ما سمعت وله أسلوب رائع ومحبب للقلب أيضاً.
    بارك الله في النابلسي والسرجاني وغيرهم من الدعاة ممن قلبهم على الإسلام والمسلمين، وجعلهم الله من دعاته الصالحين ونفع بهم وبعلمهم جميع المسلمين.

    0 Not allowed!



  7. [7]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    موقع الدكتور النابلسي
    http://www.nabulsi.com/index_ar.php



    0 Not allowed!



  8. [8]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291

    Thumbs up

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    برنامج رائع بحق للدكتور محمد راتب النابلسي يذاع يومياً......

    هنا في سوريا ترى العديد من الميكروباصات والتكاسي والسيارات الخاصة تدير المذياع إلى تلك المحطة خصيصاً لتسمع درس الدكتور النابلسي وهم في طريقهم للعمل - الدراسة - القيام بالشؤون الشخصية....

    في جامع النابلسي.. خطبة ولا أروع يوم الجمعة، ودرس ولا أجمل بين المغرب والعشاء..

    جزاك الله عنا كل خير شيخنا الجليل، وهدى الله كل من أعرض عنك بإصغائه لكلمة من هذا أو ذاك إلى كل خير.....

    مشكور أخي جهاد على الموضوع الجميل، من عاش الكلام الذي ذكرته واقعاً عرف معناه... بارك الله فيك ونفع بك..

    تقبل تحيـــــــــاتي..

    0 Not allowed!




  9. [9]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    جزاك الله خيراً
    وأحلى شيء هو تبسيطه للإعجاز العلمي في القرآن والسنة للعاديين


    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  10. [10]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    الاخ ابو الحلول
    الاخ بشر
    جزاكما الله كل خير
    حقا لا يعرف قيمة الحديث عن الدكتور النابلسي الا من يستمع له
    كلامه يدخل الى القلب والعقل بسلاسة ولا يشعر المستمع اليه بالملل بل يستزيد من كلامه العذب.
    ---
    الاخ بشر
    لما شفتك داخل على الموضوع فكرت حالي تورطت في موضوع شائك ههههه
    طبعا بهزر معاك وتقبل تحياتي

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML