دورات هندسية

 

 

فوائد لغوية

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157
    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17

    فوائد لغوية

    اخترت لك هذه الفوائد اللغوية وأنبه أن المؤلف مصري ، فالعامة في الغالب هم العامة المصريون ، ما لم ينص علي غير ذلك :

    -آساه : أى ساعده وصبره أسوة به ، والعامة تقول : واساه في شدته

    -أزلي : والازل وأزليته ، كله خطأ لا أصل له في كلام العرب وإنما يريدون المعنى الذى في قولهم لم يزل عالما ، ولا يصح في اشتقاق ولم يُسمع ، وإن أُولع به أهل الكلام .قاله الزبيدى .
    -ومخالفته للقياس ظاهر لأنه نُسب الي لم يزل ، بعد حذف "لم" وأبدلت الهمزة من الياء وكلها تكلفات .قاله ابن الجوزى والازهري.

    -أستاذ : ليس بعربي ، لأن مادة (س ت ذ ) غير موجوده . ومعناها الماهر , ولم يوجد في كلام جاهلي ، والعامة تقوله بمعني الخصي ، لأنه يؤدب الصغار غالبا ، فلذا سمي أستاذا .

    -اسطول : السفن التي يُسافر فيها للقتال .وقع في أشعار العرب بعد العصر الأول

    -أوج : معرب أود ، وهي كلمة هندية معناها العلو

    -إياز وإياس : علم غير عربي

    -أيوه : "أى" بمعنى نعم في القسم خاصة ، كما أن هل بمعنى قد في الاستفهام .قال الزمخشري في الكشاف سمعتهم في التصديق يقولون : "أيو" فيصلونه بواو القسم ، ولا ينطقون به وحده ..والناس تزيد عليه هاء السكت فليس غلطا كما يُتوهم .

    -باذنجان : فارسي واسمه بالعربية الأنب والمغد والوغد قاله ابن البيطار

    -باس : بمعنى قبّل ، مولدة عامية ، تكلموا بها وصرفوها .

    -بس : بمعني حسب ، في استدراك الزبيدى ليست عربية وذكرها في العين .

    -بريد : هو في الأصل البغل ، كلمة فارسية وأصله بريدة دم : أى محذوف الذنب لأنه يقال دابة البريد كانت كذلك ..كذا في الفائق .

    -بط : واحدة بطة نوع من ا لأوز ، ليس بعربي محض . والبطة : القارورة ، عربي صحيح والعامة تطلقه علي ما يوضع فيه السمن ونحوه

    -بقال : بياع الاطعمة عامية ، والصحيح : بدّال كما في القاموس

    -بُقجة مولد مبتذل معرب ، وهو صرة الثياب ، معرب من الفارسية .

    -تلاشي :بمعني الاضمحلال ، عامية لا أصل لها في اللغة

    -تهكم : يقال فلان يتهكم بفلان أي يهزأ به . قال أبوبكر : المتهكم : الغاضب .وقال أبو يعقوب المتهكم : الذى يتهدم عليك من شدة الغضب ، ومن ذلك تهكمت البئر اذا تهدمت .

    -جبس : الذى يلاط به البيوت ، والصواب فيه " جصّ " ويقال " قصّ"، وإنما الجبس في كلامهم :الدنيّ.

    -جرسه : إذا شهره .وأصله ، أن من يُشهر يجعل في عنقه جرس ويركب علي دابة مقلوبا ، أ وجهه من جهة ذنبها .

    -الجُمجمه : قدح من خشب .والجمجمه :البئر تحفر في سبخة.

    -حُر : ضد الرقيق ، يستعمله المولدون بمعني ملحد لخروجه عن رق الدين .قاله الثعالبي.

    -حسّ : محسوس بمعني مشاهد ،خطأ والصواب محسّ لأنه يقال أحسست الشيئ وحسست به ، والحذف والايصال ليس بقياس .

    -خيار : نوع من القثاء ليس بعربي ، (في معجم الالفاظ الفارسية المعربة :هو فارسي محض)" منقول من الحاشية ".

    -دشيش : حكي ثعلب في المجالس جششت الحنطة ودششتها فعلي هذا قول العامة دشيش صحيح

    -دهليز (بالكسر) : ما بين الباب و الدار.فارسي معرب

    -ديدبان : بمعنى رقيب .فارسي معرب .قال ابن دريد :لا أحسب العرب تكلمت به قديما

    -ذقن : هي في الاصل مجمع اللحيين ، واستعماله بمعني اللحية من كلام المولدين كما صرحوا به .

    -راكب رأسه : أى متعسف .قاله الزمخشري في شرح مقاماته . وأصله في الوعل إذا أراد انحدارا من شاهق ركب قرنيه فينزلق عليهما الي الحضيض .
    -الرتة : كالريح تمنع اول الكلام فإذا جاء شيء منه اتصل ، والتمتمه :الترديد في "التاء" ، والفأفأه الترديد في الفاء ، والعُقله إلتواء اللسان عند ارادة الكلام ، والحبسة : تعذر الكلام عند ارادته ، واللفف إدخال حرف في حرف ، والغمغمه : أن تسمع الصوت ولا يبين لك تقطيع الحروف ، والطمطة أن يكون الكلام شبيها بكلام العجم ، ، واللكنة : أن يعرض علي الكلام اللغو العجمية ، واللثغة : أن تعدّل بحرف الي حرف ، والغنة أن يشرب الحرف صوت الخيشوم ، والخنة أشد منها ، والحُكلة نقصان آلة النطق حتي لا تعرف معانيه إلا باستدلال . من التذكرة الحمدونية .

    -رد الباب : بمعني أغلقه .عامية مبتذلة .يقولون ياب مردود .

    -زلابيه : قيل هي مولدة . والصحيح أنها عربية لورودها في رجز قديم

    -زنديق : ليس من كلام العرب . إنما تقول العرب رجل زندق وزندقي أي شديد البخل ، وغذا أرادوا ما تقول له العامة : ملحد قالوا دهري ، (بفتح الراء) وإذا أرادوا المسن قالوا دُهري للفرق بينهما .

    -سجن : معروف ولم يكن في زمن النبي صلي الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان سجن وكان يحبس في المسجد أو في الدهليز حيث أمكن فلما كان زمن سيدنا علي أحدث السجن وكان أول من أحدثه في الاسلام وسماه نافعا . ولم يكن حصينا فانفلت الناس منه فبني آخر وسماه مُخيسا .

    -سطل : ويقال سيطل قال الزبيدي صوابه سيطل وقيل هو دخيل معرب ، وأما قول العوام لآكل البنج مسطول وصرّفوه ، فعامية مبتذله ولا أدري أصلها .
    قال الشهاب المنصوري موريا :
    وشيخ عن الحمق لا ينتهي أطلت له اللوم أم لم تطل
    بغي واستطال ولكنه بغير الحشيشة لم يستطل

    -سكر : معرب شكر (فارسي) والقطعة منه سكرة

    -سكران طينه : تقوله العامة لمن سكر سكرا شديدا . كأنه لوقوعه في الطين

    -سكّينه : بمعنى سكين . وهو يذكر ويؤنث .قيل هو خطأ عامي ، لكن قال في شرح الفصيح : هي لغة قوم من بني ربيعة حكاها الفراء وحكاها القاموس ولم يعزه .

    -طرش : معرب وليس بعربي قديم ولكنهم صرفوه ، قيل : هو أقل من الصمم ، وقيل أقدمه وأكثره ويقولون لصاحبه أطروش

    -طوبة : للآجرة .قال أبو بكر بن دريد : لغة شامية وأحسبها رومية .

    -علّمت : من التعليم ، وعلمت علي الكتاب ،خطأ ، والصواب : أعلمت ، قاله ابن هشام في تذكرته .

    -عيشه : بمعني عائشة مولده عن الجوهري ، وذكر ابن فارس أنها لغة نادرة.

    -غيط : (بفتح الغين )أهل مصر تستعمله بمعني البستان وهو صحيح

    -فاعل : عند أهل مصر ، أجير البناء ، وهو استعمال عربي

    -فسقية : (بكسر الفاء) مجمع الماء جمعه فساقي ، اشتهر في الاستعمال ، وعبارات الفقهاء ولا أدري له أصلا .

    -قطايف : لنوع مما يؤكل : صحيح علي التشبيه ، ان القطيفه دثار مخمل .

    -الكشخنه : بمعني الدياثة ، والرجل : كشخان .

    -كمنجا : رباب معروف معرب كمانجه (فارسية) عربه المحدثون

    -ملوخيا : طعام معروف بمصر وفي مطالع البدور وكتتاب الاطعمه ، إنها نوع من الخطمي ) شجرة من فصيلة الخبازية كثيرة النفع) ولم تكن معروفه قديما ، وحدثت بعد سنة ثلثمائة وستين من الهجرة وسببها أن المعز ،باني القاهرة لما دخل مصر لم يوافقه هواؤها وأصابه يبس في مزاجه فدبر له الاطباء قانونا من العلاج منه هذا الغذاء ، فوجد له نفعا عظيما في التبريد والترطيب وعوفي من مرضه فتبرك بها وأكثر هو وأتباعه من أكلها وسموها ملوكية فحرفتها العامة وقالت ملوخيا .

    -مهرجان : هو أول نزول الشمس في برج الميزان ، وقع في شعر السري والبحتري ولم يرد في الكلام القديم .

    -مهندس : الذى يقدر مجاري القُنى والابنية ، وأصله مُهندز فأبدلوا "زايه" سينا لأنه ليس في كلامهم "زاي"قبلها "دال" (فارسية) .

    -ناموس: بمعنى بعوض بلغة أهل مصر ، ومنه الناموسية وله وجه ، لكنه لم يُسمع من العرب ، وكنت أظنه من كلام العوام حتي رأيت الجرمي ذكره في كتاب الابنية .

    -من كتاب "شفاء الغليل فيما في كلام العرب من الدخيل " لقاضى اقضاة "شهاب الدين أحمد الخفاجي المصري " (977 – 1069 هـ )

  2. [2]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,637
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    جزاكم الله خيرا اخي الكريم وبارك الله فيك - معلومات قيمه نشكرك عليها

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  3. [3]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    مشكور اخي الكريم جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML