· الإسراء والمعراج:
ذكر العلامة أبو شامة الحربي: النافع " الباعث على إنكار البدع والحوادث " أن الإسراء لم يكن في شهر رجب !!

قال - رحمه الله - : ( ذكر بعض القصاص أن الإسراء كان في رجب ؛ وذلك عند أهل التعديل والتجريح عين الكذب !! قال الإمام أبو إسحاق الحربي : أسرى برسول الله صلى الله عليه وسلم لسلة سبع وعشرين من شهر ربيع الأول ) . أهـ.
وذكر الحافظ في "رمضان، باري " أن الخلاف في تحديد وقته يزيد على عشرة أقوال !! منها أنه وقع في رمضان ، أو في شوال ، أو في رجب ، أو في ربيع الأول أو في ربيع الآخر .
وقد بين شيخ الإسلام ابن تيمية أن ليلة الإسراء والمعراج لم يقم دليل معلوم على تحديد شهرها أو عشرها – أي في العشر التي وقعت فيه – أو عينها ، يعنى نفس الليلة . أهـ.
وخلاصة أقوال المحققين من العلماء أنها ليلة عظيمة القدر مجهولة العين !!
يُرجى زيارة هذا الموضوع

هنا