دورات هندسية

 

 

الايغور.. والصمت المذعور!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. [1]
    الصورة الرمزية zanitty
    zanitty
    zanitty غير متواجد حالياً

    مشرف متميز

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 6,146
    Thumbs Up
    Received: 1,109
    Given: 1,645

    الايغور.. والصمت المذعور!

    سحر المصري (المصريون) : بتاريخ 12 - 7 - 2009 "أمّتي.. يا ويح قلبي ما دهاكِ! داركِ الميمون أضحى كالمقابر! كل جزءٍ منك بحر من دماء! كل جزءٍ منك مهدوم المنابر!"
    تُضرَم النيران في المساجد.. وتُقتَّل نساؤنا التركستانيات وتُعلّق رؤوسهنّ في الجامعة وتُلقى جثثهنّ الطاهرة "عارية" في الطرقات ويُذبح الايغوريون بالسلاح الأبيض وتُزهق أرواحهم بضربات الهراوات والقضبان الحديدية والجنازير المعدنية والسواطير!
    وتُغلَق المساجد" إذهب وصلِّ في بيتك"! فرمانٌ صادرٌ عن قِوى الكفر الشيوعي متزامناً ومتوافِقاً مع فرمانات مماثلة لحلفائه الكفار في مختلف بقاع الأرض!
    والعالم صمتٌ مذعور!
    الصينيون "الهان" يهينون المسلمين.. ويصيحون "اقتلوا الايغور! الاسلام هو من ربّى هؤلاء الخنازير"
    والمسلمون صمتٌ مذعور!
    مشغولون بما أهمّهم: هل مات "مايكل جاكسون" على الإيمان أم على الكفر؟! وهل "أحمدي نجاد" زوّر الانتخابات الرئاسية الإيرانية؟ وهل وهل؟
    جيشٌ متطرف.. وحكمٌ شيوعي.. وإعلام مضلِّل.. وخزيٌ عربي .. كلهم تكالبوا على الايغور المسلمين في تركستان الشرقية المسلمة!
    بتنا ننتظر ميركل وأوروبا "والقلقون" من الغربيين "والآسفون" على الضحايا "والمتعاطفون" مع عائلات القتلى لتتحرك من أجل الأقليات في الصين!
    ونحن.. صمتٌ مذعور!
    "الاتحاد الاوروبي يدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس ويطالب بإيجاد نهاية سلمية للوضع، مطالباً أيضاً باحترام حقوق المعتقلين." ونسي أن يطالب باحترام حقوق الصامتين كي لا ينزعجوا!
    ألا يوجد غير الأتراك كأحفاد للخلافة؟!؟ جمعهم مع الإيغور الأصل العرقي وتشاركوا معهم أيضاً في قول الحبيب "جسد واحد" فهبّوا لنصرتهم وكذا أهل العزة فاعلون!
    هان ديننا علينا فهُنّا!
    جريمة المصنع التي أدت إلى التظاهرة الاحتجاجية على صمت الحكومة وعدم إجراء التحقيقات اللازمة بشأنها ليست هي السبب الأساس والجوهري لما يلاقيه الايغور الآن.. وإنما هو كبتٌ وظلمٌ وحرمانٌ ومعاناةٌ وتمييز عنصري مقيت وقمعٌ واضطهادٌ دينيّ وتطهير عرقي وتذويب للهوية الاسلامية وسيفٌ مسلّطٌ على كل من هو اسلامي.. هذا هو ما دفعهم إلى الاحتجاج!
    في يوم واحد مئاتٌ استشهدوا وآلافٌ جُرِحوا بأيدي الجيش الذي يجب أن يحميهم من الأعداء فبات العدو الرئيس!
    الايغور أصحاب الأرض الأصليين يُضطهدون بسبب عرقهم ودينهم فالشيوعيون لا يريدون أن تقوم لهم قائمة وما يحدث لا يعدو عن كونه ممارسات قمعية لتحطيم هؤلاء المسلمين.. فمنعوهم من ممارسة شعائر الدين ومن الدعوة ومن إنشاء المدارس الإسلامية ومن الحجاب!!.. ومن تعلّم الدين الحنيف بل أكثر من ذلك فإنهم يعتبرون من يتعلّم الدين مجرم يجب محاكمته! فاعتقلت العلماء وحكمت على بعضهم بالإعدام او بالسجن المؤبّد.. وأتلفت نسخاً من المصاحف وصادرت كتب التفسير والعلوم الشرعية!
    حججٌ وأكاذيب يُلبِسونها رداء الحقيقة: انفصاليون ومتطرفون وارهابيون! والحقيقة أنهم: مسلمون!
    فلسطينُ أرضٌ محتلة من قِبَل اليهود.. وتركستان الشرقية أرضٌ محتلة من قِبَل الشيوعيين!
    مستوطنات في فلسطين.. ومشاريع توطين الصينيين بدلاً من الايغور في تركستان المسلمة..
    مصادرة أراضٍ هنا.. وسيطرة على أراضٍ وهناك!
    وافدون يستولون على الأرض في فلسطين.. ووافدون صينيون يستولون على الأرض في تركستان!
    أطماعٌ صهيونية في الأرض الخصبة والماء في فلسطين.. وأطماعٌ شيوعية في البترول والمعادن الطبيعية في تركستان!
    صورة المرأة العجوز هي نفسها: تلك تشبّثت بزيتونة فلسطينية وعانقاتها كأنما تعانق الحياة وهذه تقف في وجه الترسانة الصينية ولا تملك إلا أن تواجههم بصدرها العازل!
    "ألغوا تعاليم القرآن" كان هذا شعار الثورة الصينية منذ عشرات السنين وهم يقومون بذلك حتى اليوم.. ومما زاد من وطأة هذا كله محاربة الدِّين تحت مسمّى مكافحة الإرهاب بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر..
    سيناريو واحد في كل بقعة يواجه فيها المسلمون مصيرهم لأنهم فقط ينتمون إلى دين لا يريدون الانسلاخ عنه.. ويبقى العالم تجاه هذه الحوادث الأليمة: صمتٌ مذعور!
    ولئن كانت فلسطين القضية الجوهرية للأمّة الاسلامية والتي يجب نصرتها بكل قوة فإن أيّة أرض اسلامية كذلك مهانة ومحتلة يجب نصرة قضيتها بكل وسيلة!
    ملّةٌ للكفر واحدة.. وسِمةٌ للصمت كافرة!
    تحالف الاحتلال الصيني والروسي على الثورة المسلمة في تركستان المسلمة مراراً واستعمروها وكلما ثارت لتنال استقلالها أعادوها تحت كنف العباءة الشيوعية وقد أسموها: شينجيانغ أي "المستعمرة الجديدة".. فمتى يتحالف المسلمون جميعاً -ولو بالاهتمام فقط والتنديد - لنصرة اخوانهم هناك؟
    سيدنا عثمان بن عفان.. وسيدنا الحكم بن عمرو الغفاري.. وعبد الملك بن مروان.. وقتيبة بن مسلم الباهلي.. وعبد الكريم ستاتورك.. معذرة إليكم.. فقد أضعنا فتحكم بصمتٍ مريب!
    الأحداث الدموية في تركستان الشرقية.. ومقتل الدكتورة مروى الشربيني.. والحرب على النقاب.. ألا يعطي كل هذا رسالة واضحة للمسلمين؟!؟ التمييز العنصري هو الدافع في أغلب هذه الحالات والصمت المقيت هو الرد في أغلب الحالات!
    لا ننتظر من الحكام شعوراً يحرّكهم لا سمح الله.. ولكن على الأقل ليحذوا حذو أرباب الديمقراطية المزعومة وليطالبوا بوقف العنف وضبط النفس!!
    الله عز وجل سخّر جنوده وضرب زلزال جنوبي الصين فقتل وشرّد.. فأين ثأرنا لإخواننا وتسخيرنا لطاقاتنا في سبيل نصرتهم هناك..
    وأقل القليل:
    - مقاطعة البضائع الصينية وقد بدأت مجموعات في الفايسبوك والمواقع بالدعوة إلى هذا الأمر بقوة (أرقام الكود بار الموجودة على المنتوجات الصينية هي 690 و 692)
    - نشر أخبار الايغور وما يتعرضون له بكل الطرق المتاحة في الشبكة الرقمية وعلى الأرض
    - التعريف التاريخي والجغرافي والديموغرافي لتركستان
    - حث الإعلاميين في أي موقع كانوا (فضائيات وإذاعات وجرائد..إلخ) على التركيز على قضية تركستان الشرقية
    - تسيير مظاهرات لنصرة تركستان وهذه الخطوة بحد ذاتها تلقي الضوء على القضية بدلاً من تهميشها
    - قرن قضية تركستان بقضية غزة فالحصار واحد وملة الكفر واحدة
    - حث الدول عبر الضغوط الشعبية على قطع العلاقات –خاصة الاقتصادية والتجارية- مع الصين حتى تُسوّى أمور المسلمين
    - الإلحاح على الله جل وعلا بالدعاء أن يفرِّج كرب إخواننا المسلمين المضطهدين في كل مكان
    - الإكثار من الاستغفار فهو مفتاح تفريج الكرب والإنابة إلى الله تعالى والتوبة من كل ذنب
    - حث خطباء المساجد والكتّاب والعلماء على إثارة القضية وتعبئة الناس نفسياً
    - حث رجال الأعمال على إنشاء المصانع للبدء بعملية الاكتفاء الذاتي وعدم الاعتماد على الغرب والشرق في أدنى استهلاكاتنا اليومية
    - الدعوة إلى نبذ الخلافات بأي اتجاه كانت والعمل على توحيد قلب الأمة والالتفاف حول آلام تجمع وليس تفاصيل تفرِّق
    - التذكّر دائماً أن الدماء التي تسيل هناك هي دماء مسلمة وأن الجثث المصفوفة على الطرقات هي لإخواننا ولو سكتنا فقد تكون في القريب جثثنا نحن! لعل هذا يحرّك مكامن نخوة معتصم..
    وأُنهي بحديث الحبيب عليه الصلاة والسلام لنعلم أين مكمن الخلل ونسعى لإصلاحه! إذ يقول عليه أفضل الصلاة والسلام: "يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعنّ الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفنّ الله في قلوبكم الوهن. فقال قائل: يا رسول الله! وما الوهن؟ قال: حب الدنيا وكراهية الموت."
    المصدر
    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...Page=13&Part=6

    من مواضيع zanitty :


    0 Not allowed!


    التعديل الأخير تم بواسطة zanitty ; 2009-07-19 الساعة 03:22 AM
    ليكن اخر كلامنا فى كل مجلس هو دعاء كفاره المجلس
    سبحانك اللهم و بحمدك... اشهد ان لا اله الا انت... استغفرك و اتوب ا
    ليك

    من طلب رضا الله بسخط الناس
    رضى عنه الله و ارضى عنه الناس
    و من طلب رضا الناس بسخط الله
    سخط عليه الله و اسخط عليه الناس



    استحضار النيه (مهم جدا للجميع)


  2. [2]
    ابو محمود
    ابو محمود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو محمود


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 2,022
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 15

    منسيون ومعذبون مسلمون صنيون

    اسمح لى يازانتى ان اضيف هذة المقاله الى موضوعك
    وادعو الله ان يغفر لنا تقصيرنا
    المقال لفهمى هويدى
    صحيفة الخليج الاماراتيه الثلاثاء 21 رجب 1430 – 14 يوليو 2009

    منسيون ومعذبون في الصين – فهمي هويدي – المقال الأسبوعي
    لا شيء إيجابياً في أحداث الصين الأخيرة، سوى أنها ذكرتنا بعذابات ملايين المسلمين المنسيين في أنحاء المعمورة، الذين لم يعودوا يجدون أحداً يعنى بأمرهم.
    لم أفاجأ كثيراً بانفجار غضب المسلمين في شينجيانج. ذلك بأنني أحد الذين عرفوا معاناة الأويغوريين منذ زرت بلادهم قبل ربع قرن، ووقفت على آثار الذل والقهر والفقر في حياتهم. وقتذاك نشرت عنهم استطلاعات في مجلة “العربي”، طورتها في وقت لاحق وصدرت ضمن سلسلة “عالم المعرفة” بالكويت في كتاب عنوانه: “الإسلام في الصين”.
    كانت تلك الزيارة بداية علاقة لم تنقطع مع الأويغوريين، سواء في باكستان المجاورة، أو في تركيا التي لايزالون يعتبرون أن ثمة نسباً يربطهم بها، رغم أن بلادهم صارت شينجيانج (المقاطعة الجديدة)، بعد شطب الاسم الأصلي وحظره، بحيث لم يعد أحد يجرؤ على أن يذكر اسم تركستان الشرقية الذي كان معترفاً به قبل أن تبتلعها الصين في أواخر القرن التاسع عشر.
    هذه العلاقة وفرت لي بشكل شبه منتظم كماً من المعلومات، اعتمدت عليها في كتابة مقالات عدة، نشرت خلال العقدين الأخيرين في الصحف العربية، خصوصاً مجلة “المجلة” التي كانت تصدر من لندن. وكان رجاء الأويغوريين المقيمين في باكستان بالذات، ألا أشير إلى أسمائهم، لأن ذلك يعرضهم للخطر حين يذهبون إلى بلادهم بين الحين والآخر، وهو ما قدرته واستوعبته، بعد درس قاسٍ وبليغ تلقيته من تجربة مماثلة مررت بها في وقت سابق، حين زرت الاتحاد السوفييتي وكتبت عن أوضاع المسلمين هناك، وكان أحد مصادري شاب من النشطاء لم أذكر اسمه، ولكن أحد رفاقه وشى به. وعلمت في ما بعد أنه حوكم وأعدم. وهي الواقعة التي مازالت تشعرني بالحزن حتى الآن. حيث لم أعرف بالضبط ما إذا كانت لقاءاته معي هي تهمته الوحيدة، أم أن هناك اتهامات أخرى نسبت إليه.
    أول إشارة فتحت عيني على حقيقة معاناة المسلمين الأويغور وقعت في اليوم الأول لوصولي إلى عاصمتهم “أورموشي”. إذ سألت عن فرق التوقيت لكي أضبط ساعتي، وفوجئت بأن كثيرين هناك ضبطوا ساعاتهم على توقيت باكستان وليس الصين. وهو ما أثار فضولي، لأنني طوال الوقت ظللت أتحرى إجابة السؤال: لماذا يعتبر الأويغوريون أنهم جزء من العالم الذي تمثله باكستان، وليسوا جزءا من البلد الذي يعيشون في رحابه منذ نحو 150 عاما؟
    كنت قد حملت معي من الكويت حقيبة ملأتها بالمصاحف متوسطة الحجم، بعدما أدركت من زيارة سابقة للاتحاد السوفييتي (وقتذاك) أن المصحف هو أثمن هدية يمكن أن يقدمها القادم من العالم العربي أو الإسلامي إلى من يصادفه من أبناء البلاد الشيوعية. لاحظت في شينجيانج أن المساجد التي زرتها لم تكن فيها مصاحف. وكل ما شاهدته هناك كان بعض الأواني الخزفية التي كتبت عليها بحروف عربية عبارات مثل “لا إله إلا الله” و”محمد رسول الله” و”الله أكبر”، ولا أنسى منظر أحد الأئمة حين قدمت إليه نسخة من المصحف، فظل يقبله وهو يبكي، ولا مشهد الشاب الذي جاءني ذات مرة ليتوسل إلى أن أعطيه مصحفاً لكي يقدمه مهراً لمحبوبته التي ينوي الزواج منها.
    التواصل مع الناس كان مستحيلاً ليس بسبب اللغة فقط، ولكن أيضاً لأن الصينيين ممنوعون من الحديث للأجانب. والحصول على المعلومات كان صعباً للغاية. ولم ينقذني من المشكلة سوى اثنين من الأويغور. أحدهما عمل في السعودية والثاني كان أبوه قد درس في الأزهر، ويعرف بعض الكلمات العربية المكسرة. ذهبت إلى صلاة الجمعة في المسجد الكبير بأورموشي، ولاحظت أن أغلب المصلين يرتدون الثياب البيضاء وأغطية الرؤوس من ذات اللون، لكن الواحد منهم يؤدي الحركات من ركوع وسجود وهو صامت تماماً، وقيل لي إن أغلبهم لا يعرف كلمة واحدة من القرآن، وإنهم يعتبرون الجمعة يوم عيد، فيتطهرون ويستحمون ويرتدون الثياب البيضاء، ويتعطرون قبل ذهابهم إلى المسجد، ثم يصطفون ويؤدون الحركات بكل خشوع من دون أي كلام. وأذكر أنني قلت وقتذاك إن هؤلاء أكثر ورعاً من كثيرين يحفظون الكلام. لكن صلواتهم تخلو من أي أثر للخشوع.
    كنت أعرف أن الإسلام وصل إلى الصين في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان عن طريقين، الأول طريق البر الذي عرف لاحقاً باسم طريق الحرير، وكان الفرس هم الذين أوصلوا الإسلام إلى مناطق الشمال، ومن بينها تركستان الشرقية، ولذلك فإن الكلمات الفارسية تستخدم في المصطلحات الدينية (الصلاة عندهم تسمى “نماز” والوضوء “وظوء”). الطريق الثاني عبر البحر، وقد سلكه التجار العرب الذين جاءوا من حضرموت ومناطق جنوب اليمن، وأوصلوا الإسلام إلى الجزر الاندونيسية وكانتون في جنوب الصين، وقد شاهدت بعضاً من مقابر أولئك العرب الذين كتبت على شواهدها آيات القرآن الكريم.
    وقتذاك كان المسلمون في شينجيانج يشكون من التضييق عليهم في العبادة ومنعهم من الحج. كما كانوا يشكون من حرمانهم من الوظائف الحكومية وتفضيل الصينيين من عرق “الهان” عليهم. وهؤلاء الأخيرون أصبحوا يتحكمون في كل شيء. هم أصحاب السلطة وأصحاب القرار. في الوقت ذاته فإنهم كانوا يعبرون عن القلق الشديد إزاء استمرار تلاعب الحكومة بالتركيبة السكانية للإقليم. إذ في الوقت الذي كانت تستقدم فيه أعداد كبيرة من “الهان” من أنحاء الصين، فإنها كانت تقوم بتهجير الأويغور من مقاطعتهم إلى المدن الصينية الأخرى. وهو ما أدى في الوقت الحاضر إلى تراجع نسبة المسلمين الأويغور في شينجيانج، إذ وصلت نسبتهم إلى 60% فقط من السكان بعد أن كانوا يمثلون 90%.
    لم تتوقف السلطات الصينية عن محاولة تذويب المسلمين الأويغوريين في المحيط الصيني الكبير وطمس هويتهم. آية ذلك مثلاً أنها قررت منذ سنتين نقل مائة ألف فتاة أويغورية من غير المتزوجات (أعمارهن ما بين 15 و25 سنة) وتوزيعهن على مناطق مختلفة خارج شينجيانج. الفتيات كن يجبرن على السفر، من دون أن تعلم أسرهن شيئاً عن مصيرهن، وكان ذلك من أسباب ارتفاع نسبة الاحتقان ومضاعفة مخزون الغضب بينهم. وفي الأسبوع الأخير من شهر يونيو/ حزيران الماضي قام العمال الأويغور بتمرد في مصنع للألعاب مقام قرب مدينة شنغهاي في جنوب البلاد، وهؤلاء عددهم 700 شخص، كانوا قد هجروا إلى مناطق “كونجدوج” التي أقيم المصنع بها. وقد أعلنوا تمردهم لسببين، الأول أن أجورهم لم تصرف منذ شهرين، والثاني أن إدارة المصنع رفضت أن تخصص مساكن تؤوي المتزوجين منهم، التمرد أخذ شكل الإضراب عن العمل. لكن رد الفعل من جانب إدارة المصنع كان عنيفاً. إذ تجمعت أعداد كبيرة من العمال الآخرين الذين ينتمون إلى أغلبية الهان (قدر عددهم بخمسة آلاف) واقتحموا مكان تجمعهم “لتأديبهم”، واشتبك معهم الأويغوريون الغاضبون. وحسب شهود عيان فإن الاشتباك استمر من التاسعة مساء إلى الخامسة صباح اليوم التالي، حين تدخلت الشرطة وفضته.
    البيان الرسمي ذكر أن اثنين من الأويغوريين قتلا، ولكن الأويغوريين أصروا على أن الذين قتلوا من شبابهم يتراوح عددهم ما بين خمسين ومائة، أما الذين تم اعتقالهم أو فقدوا فقد قدر عددهم بالمئات. المهم أن هذه الأخبار حين وصلت إلى شينجيانج، فإن أهالي العمال بدأوا يسألون عن أبنائهم وبناتهم الذين لم يعرف مصيرهم. وحين مر أسبوع واثنان من دون أن يتلقوا جواباً، فإنهم خرجوا في مظاهرة سلمية رفعت فيها صور المفقودين، وحين تصدت لهم جموع “الهان” ورجال الشرطة حدث الصدام الدموي الذي قال البيان الرسمي إن ضحاياه كانوا 150 من الأويغوريين، في حين ذكرت تقديرات الطرف الآخر أن عدد القتلى يزيد على 400 منهم.
    لم تكن هذه بداية غضب سكان الإقليم الأصليين. ولكنها كانت حلقة في سلسلة الصدامات التي لم تتوقف منذ اجتاحت الصين تركستان الشرقية في عام 1933 وضمتها رسمياً في عام 1949. وظلت كل انتفاضة للأويغوريين تقابل بقمع شديد بدعوى أنهم انفصاليون تارة وإرهابيون أخيراً، حتى قيل إن ضحايا القمع الصيني قدر عددهم بمليون مسلم ومسلمة.
    الانتفاضة هذه المرة كانت أكبر من سابقاتها، الأمر الذي اضطر الرئيس الصيني إلى قطع اجتماعاته في قمة روما والعودة سريعاً إلى بكين لاحتواء الموقف المتدهور في شينجيانج. إذ من الواضح أن المسلمين هناك ضاقوا ذرعاً بإذلالهم وحرمانهم من تولي الوظائف الرسمية، ومنعهم من صوم رمضان وأداء فريضة الحج ومصادرة جوازات سفر كل الأويغوريين لعدم تمكينهم من الحج إلا عبر الوفود التي تنظمها الحكومة، وتشترط أن يودع الراغب في الحج ما يعادل 6 آلاف يورو لدى الحكومة (وهو ما يعني إفقار أسرته)، وأن تتراوح سنه ما بين 50 و70 سنة.
    مأساة شعب “الأويغور” (الكلمة في اللغة القديمة تعني المتحد أو المتحالف لأنهم كانوا في الأصل قبائل عدة ائتلفت في ما بينها) تكمن في ثلاثة أمور. الأول أنهم يعيشون في قبضة دولة كبرى ظلت متماسكة عبر التاريخ، لم تتعرض للتفكك كما حدث مع الاتحاد السوفييتي مثلاً. الثاني أن بلادهم الشاسعة (6.1 مليون كيلو متر مربع تمثل خمس مساحة الصين وثلاثة أضعاف بلد مثل فرنسا) تتمتع بوفرة ثرواتها الطبيعية. إذ يقدر احتياطي النفط لديها بنحو 8 مليارات طن، ويجري في الوقت الحاضر استخراج 5 ملايين طن منه كل يوم. هذا إلى جانب أنها تنتج 600 مليون طن من الفحم الحجري. وفيها ستة مناجم يستخرج منها أجود أنواع اليورانيوم، إضافة إلى وجود معادن أخرى على رأسها الذهب، الأمر الثالث أنهم مسلمون، ينتمون إلى أمة منبوذة في العالم، وتمثلها أنظمة لاهية ومهزومة سياسياً وحضارياً.
    هم ليسوا مثل البوذيين في التيبت الذين يتعاطف العالم مع قضيتهم. ولا مثل كاثوليك إيريان الغربية الذين وقفت الدول الكبرى مع استقلالهم عن اندونيسيا. ولا وجه لمقارنتهم باليهود، الذين واجهوا مشكلة في أوروبا فقررت الدول المهيمنة حلها عن طريق تمكينهم من اقتلاع شعب فلسطين وإقامة دولة لهم على أرضهم.
    استطراداً من هذه النقطة وللعلم فقط فإن حجم التبادل التجاري بين الصين والدول العربية في العام الماضي (2008) وصل إلى 133 مليار دولار. وهذا الرقم يزيد سنوياً بمعدل 40%.(ليه الصين متفتريش على المسلمين المغيبين)
    للعلم كذلك قال لي أحد المسلمين الصينيين الذين يجيدون العربية، إنه يكلف بمصاحبة وفود الحج الرسمية التي تزور الدول العربية بعد أداء الفريضة، وتلتقي قادتها ومسؤوليها. وقد فجع صاحبنا لأنه أثناء تلك اللقاءات فإن أحداً من القادة العرب لم يحاول أن يسأل الوفود التي رافقها عن أحوال المسلمين في الصين، الذين تقدرهم المصادر التركية بستين مليوناً نصفهم من الأويغور
    جاء فى المقال طن للبترول واعتقد انها برميل
    وعلى فكرة كنا مهندسين فنحن مسؤلين عن رفعة هذة الامه
    وعن اسباب تخلفها
    اللهم اغفر لنا تخاذلنا وتقعاسنا فى حق امة المسلمين

    0 Not allowed!




    لا الـــــــه الا الله
    محمد رسول الله



  3. [3]
    zanitty
    zanitty غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية zanitty


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 6,146

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 1,109
    Given: 1,645
    شكرا يا ابو حميد ع الاضافه الرائعه
    نصرهم الله و خلصنا من صمت الزراف الذى نعيش فيه

    0 Not allowed!


    ليكن اخر كلامنا فى كل مجلس هو دعاء كفاره المجلس
    سبحانك اللهم و بحمدك... اشهد ان لا اله الا انت... استغفرك و اتوب ا
    ليك

    من طلب رضا الله بسخط الناس
    رضى عنه الله و ارضى عنه الناس
    و من طلب رضا الناس بسخط الله
    سخط عليه الله و اسخط عليه الناس



    استحضار النيه (مهم جدا للجميع)


  4. [4]
    صلاح الفهد
    صلاح الفهد غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية صلاح الفهد


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,662
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    مشكور أخي زانيتي على الموضوع
    وشكر لأخي أحمد على الإضافة
    اللهم انصر المسلمين وارفع كلمتك يا عزيز

    0 Not allowed!


    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    [
    URL="http://www.arab-eng.org/vb"][/URL
    ]

  5. [5]
    شيخ الحارة
    شيخ الحارة غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 354
    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 46
    السلام عليكم
    مما يؤسف له أن الناس لا تدري عن الوجه القبيح
    لهذه الأمم سواء الصينيون أو اليابانيون
    و إن كنت أحيد عن الموضوع قليلاً إلا إني أذكر
    بما فعله اليابانيون بالمسلمين
    حتى أن نزول القنبلة النووية على كل من
    هيروشيما و ناجازاكي كان فرحاً في إندونيسيا
    و أغلب دول جنوب شرق آسيا التي كانت تحت نير اليابانيين
    و بالرغم من ذلك لم تخب الصورة المبهرة
    لليابانيين لنا كعرب .

    ما أشبه ذلك بحالنا مع الصينيين
    لابد أن لا ننس أنهم شيوعيون لا دين لهم .

    الصينيون دائماً ذو عادات ذميمة
    و لا تنسوا عدة حوادث لصينيين في المملكة
    كانوا يقتلون و يلتهمون ضحيتهم في كل مرة
    بلإضافة إلى عنصريتهم الشديدة و كراهيتهم
    المبطنة للعرب التي لا تظهر إلا نادراً .

    هذه نماذج قد لا تكون جوهرية
    و لكن أحب أن أقول أننا دوماً
    لا نملك المعايير التي نقيم بها

    التركستان الشرقية هي الدولة التى نسيها المسلمون
    و برغم كل الأحداث و المآسي التي ذكرها الإخوان بأعلاه
    فأذكر بقوله تعالى ( وعسى أن تكرهوا شيئاً و هو خير لكم )
    و لعل ذلك يوقظ العالم و المسلمين على الأخص
    إلى قضية إخواننا .
    و أدعو الله أن ينصرهم
    و يحبط كيد عدوهم
    و جزيت خيراً أخ زانيتي لموضوعك .
    بارك الله فيكم .

    0 Not allowed!


    استغفرُ الله ، استغفرُ الله ، استغفرُ الله

  6. [6]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    مشكور اخي زانتي
    اللهم انصر المسلمين في كل انحاء الارض واعد عزه الاسلام

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  7. [7]
    zanitty
    zanitty غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية zanitty


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 6,146

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 1,109
    Given: 1,645
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة al_fahadoffice مشاهدة المشاركة
    مشكور أخي زانيتي على الموضوع
    وشكر لأخي أحمد على الإضافة
    اللهم انصر المسلمين وارفع كلمتك يا عزيز
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيخ الحارة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    مما يؤسف له أن الناس لا تدري عن الوجه القبيح
    لهذه الأمم سواء الصينيون أو اليابانيون
    و إن كنت أحيد عن الموضوع قليلاً إلا إني أذكر
    بما فعله اليابانيون بالمسلمين
    حتى أن نزول القنبلة النووية على كل من
    هيروشيما و ناجازاكي كان فرحاً في إندونيسيا
    و أغلب دول جنوب شرق آسيا التي كانت تحت نير اليابانيين
    و بالرغم من ذلك لم تخب الصورة المبهرة
    لليابانيين لنا كعرب .

    ما أشبه ذلك بحالنا مع الصينيين
    لابد أن لا ننس أنهم شيوعيون لا دين لهم .

    الصينيون دائماً ذو عادات ذميمة
    و لا تنسوا عدة حوادث لصينيين في المملكة
    كانوا يقتلون و يلتهمون ضحيتهم في كل مرة
    بلإضافة إلى عنصريتهم الشديدة و كراهيتهم
    المبطنة للعرب التي لا تظهر إلا نادراً .

    هذه نماذج قد لا تكون جوهرية
    و لكن أحب أن أقول أننا دوماً
    لا نملك المعايير التي نقيم بها

    التركستان الشرقية هي الدولة التى نسيها المسلمون
    و برغم كل الأحداث و المآسي التي ذكرها الإخوان بأعلاه
    فأذكر بقوله تعالى ( وعسى أن تكرهوا شيئاً و هو خير لكم )
    و لعل ذلك يوقظ العالم و المسلمين على الأخص
    إلى قضية إخواننا .
    و أدعو الله أن ينصرهم
    و يحبط كيد عدوهم
    و جزيت خيراً أخ زانيتي لموضوعك .
    بارك الله فيكم .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوهشوم مشاهدة المشاركة
    مشكور اخي زانتي
    اللهم انصر المسلمين في كل انحاء الارض واعد عزه الاسلام
    الشكر لكم جميعا و شكر خاص للاخ شيخ الحاره على حميته التى تظهر بين السطور

    0 Not allowed!


    ليكن اخر كلامنا فى كل مجلس هو دعاء كفاره المجلس
    سبحانك اللهم و بحمدك... اشهد ان لا اله الا انت... استغفرك و اتوب ا
    ليك

    من طلب رضا الله بسخط الناس
    رضى عنه الله و ارضى عنه الناس
    و من طلب رضا الناس بسخط الله
    سخط عليه الله و اسخط عليه الناس



    استحضار النيه (مهم جدا للجميع)


  8. [8]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    Question لماذا يضطهد الصينيون الإويجور؟

    الأخ العزيز zanitty

    ارجو ان تسمح لي بإضافة ماورد في مفكرة الإسلام

    لماذا يضطهد الصينيون الإويجور؟
    السبت 19 من رجب1430هـ 11-7-2009م الساعة 06:43 م مكة المكرمة 03:43 م جرينتش

    7/13/2009 1231 PM


    أحداث شينجيانغ في الصين

    شريف عبد العزيز

    مفكرة الإسلام:

    من جديد ما زالت الأحداث تثبت لنا كل يوم ، وبلا ما يدع مجالاً للشك ، أن هذه الأمة مستهدفة دينياً وثقافياً وسياسياً وحضارياً وعلي كل المستويات وشتي المجالات من قبل أعدائها ، كما أن هذه الأحداث مازالت تكشف لنا بجلاء عن حجم الخطيئة التي يرتكبها المسلمون بحق إخوانهم في الدين والعقيدة في شتي بقاع الأرض ، وفداحة الغفلة بأبعاد المؤامرة الكبرى التي تحاك ضد الأمة من كل اتجاه وعلي كل صعيد .

    في اليومين السابقين عمت الاضطرابات العنيفة إقليم سينكيانج أو تركستان الشرقية ذي الأغلبية المسلمة في الصين ، أثر الصراع العنيف الذي نشأ بين الأقلية الصينية والذين ينحدرون من قومية الهان وهم من أتباع الوثنية ، وبين مسلمي الإقليم وهم ينحدرون من قومية الإويجور ، وقد سقط خلال هذه الاضطرابات مئات الجرحى والقتلى ، بسبب تدخل الشرطة الصينية لصالح بني دينهم وقوميتهم ، وقد امتدت الاضطرابات لتشمل عدة مدن كبيرة داخل الإقليم الكبير ذي الأهمية الخاصة لدي الحكومة الصينية الشيوعية .

    فماذا يعرف المسلمون عن مسلمي الصين ؟

    كما قلنا أن هذه الأحداث تكشف لنا بجلاء عن مدي الغفلة بحجم الأمة المسلمة وأبعادها وحدودها والمنتمين إليها ، ودائما المسلمون ينتظرون نازلة أو كارثة حتى تكشف لهم عن جزء من أجزاء أمتهم المبعثرة ، مثلما حدث مع مجازر البوسنة والهرسك في أوائل التسعينيات من القرن المنصرم ، عندما اكتشف المسلمون أن لهم أمة كبيرة في قلب أوروبا تقدر بالملايين ، وهم لا يعرفون عنها شيئاً قط ، حتى وقعت الواقعة ، وكذلك لما سقط الاتحاد السوفيتي ، وجد المسلمون أن أمم ضخمة بعشرات الملايين كانت تعيش في أسر هؤلاء الطغاة ، وهكذا الحال مع مسلمي الصين الذين يقدر تعدادهم وفق الرواية الرسمية الصينية ب 25 مليون مسلم ، وهو عدد ضئيل للغاية ، بل مضحك أيضا ، لو قورن بتعداد الصين الضخم ، ونسب الإحصاء الرسمية التي تصدر من كل إقليم علي حدة وتوضح نسب كل قومية وديانة ، والحق أن تعداد المسلمين في الصين يفوق ال150 مليون صيني ، ينتمون إلي إلى عشر قوميات منها الهوى والقازاق والطاجيك والقرغيز ومنهم الإويجور الذين يمثلون رأس الحربة المسلمة في مواجهة الطغيان الشيوعي الصيني ، ومسلمو الصين يواجهون أشد صنوف الاضطهاد والقهر ومصادرة أبسط الحقوق منذ ستين سنة ، أي منذ وقوع تركستان الشرقية تحت الاحتلال الصيني الشيوعي .

    تاريخ تركستان الشرقية

    * تعتبر تركستان الشرقية جزء قديماً من أجزاء العالم الإسلامي ، فقد فتح القائد قتيبة بن مسلم كاشغر عاصمة تركستان الشرقية سنة 96 هجرية ، وضمها للدولة الإسلامية ومن يومها صارت تركستان الشرقية من أجزاء العالم الإسلامي واستوطنها كثير من المسلمين العرب والأتراك ، وأقاموا بها حضارة كبيرة ، وتناولتها الممالك والدول الإسلامية ، مثل الدولة السامانية والدولة القراخانية والدولة الخوارزمية ، وهكذا ظلت تركستان تابعة للعالم الإسلامي لقرون عديدة ، عبر بوابتها دخل الإسلام لباقي بلاد الصين وانتشر في كل أقاليمها ، تمتع المسلمون بمكانة خاصة في بلاد الصين خلال عهد سونج 308 هجرية ـ 675 هجرية ، وعهد يوان 675 هجرية ـ 769 هجرية ، وعهد منج 770 هجرية ـ 1053 هجرية ، وتبوأ المسلمون أرفع الوظائف والمناصب ، مما أورث الصينيين البوذيين حقداً شديداً علي المسلمين انتظروا حتى جاء العهد المنشوري 1054 هجرية ـ 1329 هجرية ، وفيه بدأ المسلمون يتعرضون للاضطهاد بسبب مساندتهم للعهد السابق ، وحل الصينيون البوذيون محل المسلمين في الوظائف و الوزارات ، ومما زاد الطين بله وقوع المسلمين في صراع مذهبي فيما بينهم بين أتباع المذهب الظاهري والمذهب الشافعي ، ووقعت مصادمات عنيفة بسبب ذلك عدة مرات ، والسلطة المنشورية تستغل هذا الصراع للتنكيل بالمسلمين .

    * ظلت تركستان الشرقية تابعة للعالم الإسلامي حتى ضعف المسلمون وذهبت ريحهم ، فانتهز حكام الصين من الأسرة المنشورية الفرصة وشنوا حملة عسكرية علي تركستان الشرقية ، واحتلوها سنة 1759 ميلادية ، ولكن أهلها الأتراك الإويجور استطاعوا تحرير الإقليم سريعاً ، ولكن تدخل انجلترا صاحبة النفوذ القوى داخل الصين أيام الحكم المنشوري جعل الصينيون يحتلون تركستان الشرقية مرة آخري سنة 1876 ميلادية ، وأصبحت تركستان الشرقية من يومها خاضعة للصين وحتى وقتنا الحاضر .

    سينكيانج أم تركستان الشرقية ؟
    * عمد الصينيون علي طمس الوجود الإسلامي من تركستان الشرقية ، وتعفية أثر الحضارة الإسلامية فيها ، فغيروا اسم الإقليم من تركستان الشرقية إلي سينكيانج أي المقاطعة الجديدة باللغة الصينية ، وقاموا بتهجير أعداد كبيرة من قومية الهان الصينية البوذية للإقليم لخلخلة التركيبة السكانية هناك ، ولكن ظلت الأغلبية هناك للمسلمين الإويجور ، ولم تهدأ ثوراتهم ضد المحتل الصيني ، وسقط عشرات الألوف من مسلمي الإويجور دفاعاً عن بلادهم .

    * وبعد سقوط الحكم المنشوري وقيام الجمهورية واصل المسلمون جهادهم نحو الاستقلال ،وفي سنة 1349 هجرية وقعت حادثة أججت مشاعر المسلمين ، إذ قام رئيس الشرطة الصيني في مدينة حامي بالإقليم بالاعتداء علي امرأة مسلمة ، فقام المسلمون بقتله هو ومعظم رجاله ، واندلعت انتفاضة كبري بالإقليم ، وتغلبوا علي الحاميات الصينية التي جاءت لمحاربتهم ، وطلبت الصين مساعدة روسيا ، فلم يفد ذلك إذ أحكم المسلمون قبضتهم علي الإقليم ، وأعلنوا قيام جمهورية تركستان الشرقية الإسلامية سنة1352 هجرية ـ 1933 ميلادية ، واختيرت مدينة كاشغر التاريخية عاصمة لها ، ولكن تحالف الجيش الصيني مع الجيش الروسي قضي علي هذه الجمهورية الوليدة سريعا بعد سنتين .

    * ومع وصول الشيوعيين لسدة الحكم في الصين سنة 1369 هجرية ـ 1949 ميلادية ، زادت معاناة مسلمي الصين ، إذ عمدوا لتطبيق سياسة القبضة الحديدة علي الإقليم ، وأغلقوا المساجد والمدارس ، وفرضوا المذهب الشيوعي فرضاً علي مسلمي الإقليم ، وواصلوا عملية التهجير العكسية لخلخلة التركيبة السكانية هناك ، حتى ارتفعت نسبة قومية الهان الصينية البوذية من 6% سنة 1942 إلي 40% سنة 2001 ، وفقاً للإحصائيات الرسمية .

    * استولي الصينيون الهان علي كل المناصب الهامة في الإقليم سياسية واقتصادية وعلمية ومهنية ، في حين بلغ الاضطهاد لمسلمي الإويجور أعلي مستوياته ، وأهملوا بشدة وحوربت شعائرهم وعقائدهم ومنعوا من أدائها ، ومنعوا من التكلم باللغة التركية الإويجورية ، وفرضوا عليهم تحديد النسل بأشد الصور ، وحرموا من كافة الخدمات التي ينعم بها الصينيون الهان في نفس الإقليم ، مما جعل المسلمون ينظمون صفوفهم ويطالبون بالإستقلال ، وقامت حركات المقاومة المطالبة بالإستقلال مثل حزب الله الإويجوري ، وحزب الإويجور الإسلامي .

    * وعلي الرغم من دموية أحداث سبتمبر 2001 إلا أنها كانت مغنماً حقيقياً للكثير من الدول ، وعلي رأسها الصين وروسيا ، إذ انتهزتا الفرصة لقمع مسلمي الإويجور والشيشان ، وكلا القضيتين واحدة ، وكانت الصين أسرع عملاً من مثيلاتها من الدول المضطهدة للمسلمين ، إذ شنت السلطات الصينية حملة اعتقالات كبيرة في الإقليم بعد أحداث سبتمبر بأيام ، شملت معظم الدعاة والعلماء والمشايخ والنشطاء الإويجور، وحكمت علي معظمهم بالإعدام ، وتم التنفيذ في ميادين عامة وبمنتهي الوحشية ، والعالم المتحضر يراقب الأوضاع هناك بكل سرور وحبور لما يفعله الشيوعيون البوذيون بمسلمي الإويجور ، تحت مسمي محاربة الإرهاب .

    لماذا كل هذا الاضطهاد والتنكيل ؟

    بجانب البعد الديني والعقائدي والتاريخي في اضطهاد الصينيين البوذيين للمسلمين عموماً والإويجور خصوصاً ، فهناك العديد من الأسباب الأخرى التي تدفع مسئولو الصين للضغط الدائم علي الإقليم وسكانه الإويجور منها :

    1ـ المساحة الضخمة للإقليم والتي تبلغ 1.6 مليون كيلو متر مربع ، أي سدس مساحة الصين ، أي يعتبر أكبر أقاليم الصين مساحة .

    2ـ الموقع الجغرافي الحيوي والاستراتيجي للإقليم الذي يمثل بوابة الصين الغربية والمطلة علي القارة الأسيوية ، ومنفذه التصديري الوحيد لأسيا ، والمتاخمة أيضا للجمهوريات الإسلامية في أسيا الوسطي مثل طاجيكستان وكازاخستان وقيرغزستان ، ولها حدود أيضا مع أفغانستان وباكستان ،وروسيا مما جعل الصين تجعلها مساحة عازلة واقية من الأخطار الخارجية ،لذلك جعل الصينيون الإقليم منطقة عسكرية شبه مغلقة ، وشحنوها بأحدث الأسلحة حتى أن معظم ترسانة الصين من الصواريخ البالستية موجودة بالإقليم .

    3ـ وجود ثروات طبيعية ضخمة من المعادن والبترول والغاز الطبيعي ، وكان لاكتشاف البترول بكميات ضخمة بالإقليم مدعاة لزيادة التشديد علي الإقليم لمنع أي حركة استقلالية .

    4ـ إصرار مسلمي الإويجور علي الحصول علي كامل حقوقهم المهدورة منذ العهد المنشوري ، أو الإستقلال وذلك بأي ثمن ، وهم بذلك يختلفون عن سائر مسلمي الصين في خارج تركستان الشرقية ، إذ أنهم قد رضوا بواقعهم المرير ، ولا يطالبون بتغييره ، لذلك فالإويجور مضطهدين حتى خارج تركستان الشرقية .

    والسؤال المعتاد أين المسلمون ؟

    قد تكون غفلة المسلمين بما يجري لإخوانهم الإويجور لها بعض ما يبررها ، بسبب الحملة الشرسة التي يشنها الغرب علي الإسلام والعالم الإسلامي ، وبسبب كثرة الجراحات المفتوحة والمتأججة في العديد من البقاع ، أو بسبب الانهيار الاقتصادي والعلمي والاجتماعي التي عليه الكثير من البلدان المسلمة هذه الأيام ، كل ذلك قد يبرر بعض الغفلة عن قضية الإويجور ، ولكن الذي لا يمكن أن يقبل شرعاً وعقلاً وعرفاً أن تشترك بعض الدول الإسلامية في المؤامرة علي مسلمي تركستان الشرقية ،

    فدول مثل كازاخستان وطاجيكستان وقيرغزستان وأوزبكستان قد تحالفت مع الصين وروسيا ـ الأعداء التقليديون لمسلمي الصين ـ ووقعت اتفاقية شنغهاي لمحاربة الأصولية الإسلامية ، وأول بنودها ترحيل مسلمي الإويجور اللاجئين في هذه الدول إلي الصين ، لمحاكمتهم والتنكيل بهم ، ورفضت عدة دول مثل باكستان وأفغانستان استقبال الطلبة الإويجور في مدارسها ومعاهدها ، وأغلقت دور الضيافة الخاصة بهم .
    واليوم مسلمو الإويجور يتعرضون لحملة صينية بشعة سقط خلال اليومين الماضيين فيها فقط ألوف القتلى والجرحى والمعتقلين ، والأيام القادمة ستحمل علي الأرجح ما هو أبشع في ظل توارد الأنباء عن استعداد قومية الهان البوذية لمجازر مروعة وواسعة النطاق بحق مسلمي الإقليم ، وهم الذين سيذبحون ويقتلون رجالاً ونساء، وكبارا ً وصغاراً ، ولا يسمع بهم أحد ، ولا يبكي لهم أحد .

    *******
    وليس لي تعليق إلا أن اقول

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    اللهم ارفع عنا ثوب المهانة والذلة

    اللهم انصر دينك وكتابك وسنة نبيك.

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0

    تركستان الصينية (سينكيانج).. حقائق وتاريخ



    مسلمو تركستان الشرقية يتطلعون لنجدتهم من القمع الصيني
    إعداد: د. أمل خليفة







    إقليم تركستان هو منطقة واسعة في وسط آسيا، كانت منذ القدم مجالاً لانتقال القبائل التركية؛ ولذا فقد عُرف الإقليم بهذا الاسم الذي يعني "أرض الترك".

    وقد احتل الروس القسم الغربي من التركستان، فعُرف باسم التركستان الروسية، بينما دخلت الصين الجزء الشرقي فعُرف باسم التركستان الصينية، وأطلق عليها الصينيون اسم "سينكيانج" ذات الاستقلال الذاتي ومعناها المقاطعة الجديدة؛ وذلك في 30 سبتمبر 1955م.

    تركستان الصينية (إقليم سينكيانج)
    الموقع والمساحة:



    يعتبر إقليم تركستان الصينية (سينكيانج) هو أبعد مكان في العالم كله من البر عن البحر، فأقرب ماء إليه يبعد نحو 1930كم؛ لذا فهو أكثر بقاع الأرض من حيث القارية، وهي تقع في أقصى الشمال الغربي للصين، ويخترقها الممر الرئيسي لطريق الحرير القديم الذى كان يربط الصين بدول الشرق قديمًا.
    - والمقاطعة يكتب اسمها: سينكيانج، أو تشينجيانج، أما أهل البلاد فيطلقون عليها اسم "شين" اختصارًا، أما بالإنجليزية فهي تُكتب (Xinjiang)، وعلى وجه العموم فإن معظم مدن الإقليم- مثلها كأغلب المدن الصينية- تكتب بالحروف العربية بأكثر من طريقة، بسبب الطريقة المدغمة في النطق الصيني لمخارج الحروف؛ مما يصعب نقل الأسماء بدقة، بحيث يمكن كتابة الحرف مرةً على أنه جيم، أخرى على أنه شين أو سين وهكذا.

    - ومقاطعة سينكيانج هي أكبر مقاطعات الصين من حيث المساحة؛ حيث تبلغ مساحته نحو 1.66 مليون كم مربع (ما يوازي مساحة مصر أكثر من مرة ونصف).

    ويحدها من الغرب روسيا، وكازاخستان، وقيرغيزيا، وطاجيكستان.
    ومن الجنوب إقليم التبت الصيني، وكشمير، والهند، وباكستان.
    ومن الشرق الصين.
    ومنغوليا من الشمال الشرقي.


    مظاهر السطح: يوصف الإقليم من حيث التضاريس بأنه "إقليم المتضادات الطبيعية"؛ فسلاسل الجبال المرتفعة تتعاقب مع الأحواض والسهول، والغابات الخضراء تجاورها الصحاري الجرداء.. وهكذا.

    ويمكن تقسيم السطح إلى خمس مناطق:
    أولاً: جبال آلتاي
    ثانيًا: حوض زونجاريا
    وفيه تقع مدينة أورومجى أو أورمشى عاصمة الإقليم.
    ثالثًا: جبال تيان شان
    رابعًا: حوض تاريم
    خامسًا: جبال كون لون:
    العاصمة وأهم المدن

    جبال كون لون

    العاصمة أورومجى:

    وتكتب في بعض الخرائط أورومشى، ومعناها باللغة المنغولية "المرعى الجميل"، وكان اسمها القديم قبل الخمسينات "تيهوا"، وهي تقع على السفوح الشمالية من القسم الأوسط لجبال تيان شان.

    مدينة كاشغر:
    تعتبر مدينة كاشغر هي مهد القومية الإويجورية، وهي مدينة تاريخية وثقافية مشهورة تقع غرب حوض تاريم في جنوب إقليم سينكيانج على رافدٍ صغيرٍ لنهر تاريم، وكانت تسمى قبل ذلك "شوفو".

    ومدينة كاشغر تقع عند ملتقى الفرعين الشمالي والجنوبي لطريق الحرير، وهي بذلك تعد مركزًا مهمًّا للمواصلات في وسط وغرب آسيا، وما زالت حتى اليوم مدينة سياحية.

    السكان:
    - على الرغم من مساحة الإقليم الكبيرة، إلا أن عددَ سكان الإقليم لا يتجاوز 20 مليون نسمة؛ وذلك بسبب مساحات الصحراء الشاسعة، والتي تكاد تخلو من السكان.

    وسكان الإقليم الأصليون هم قبائل مختلفة من أصلٍ تركي على اختلاف قومياتهم.

    نشرت جريدة الـ(نيويورك تايم) مقالاً عن ارتباط سكان مقاطعة سينكيانج بتركيا الذي يفوق ارتباطهم بالصين جاء فيه "لو أن تركيًّا امتطى صهوة جواده، وسار به من بلغاريا حتى مقاطعة سينكيانج في الصين، فإنه يستطيع أن يُعبِّر عما في نفسه طوال الطريق، ويستطيع شعب أورومجى أن يتفاهم مع أهالي أدرنة في تركيا، ربما أسهل بكثيرٍ من أن يستطيع التفاهم مع أهالي بكين".

    قومية الإويجور:
    يُعرف إقليم سينكيانج باسم "المنطقة الإويجورية" نسبة إلى الإويجور، وهم يمثلون القومية الأصلية لسكان الإقليم، ومعنى كلمة الإويجور أي "التضامن أو الاتحاد" باللغة الإويجورية.

    واللغة الإويجورية أصولها تركية، وهي لغة منطوقة ومكتوبة، وتنتسب إلى ما يُعرف باللغة "الخاقانية التركية"، ويُصنف الإويجوريين على أنهم أكثر الأقليات الصينية مقاومةً للذوبان في المجتمع الصيني، ويصل عددهم حاليًّا إلى حوالي 10 ملايين نسمة مما يُشكِّل 45% من عدد سكان الإقليم.

    وقد حاربت الصين اللغة الإويجورية، وسعت لإحلال اللغة الصينية بدلاً منها، وتردد أخيرًا أن الصين ألغت بالفعل الدراسة باللغة الإويجورية في المدارس وجعلتها بالصينية.

    والأويجر شعب طويل نسبيًّا، ذو شعر بني، وعيون بنية فاتحة، وأنوف معقوفة، وبشرة فاتحة، وشوارب كثيفة.

    قومية الكازاك:
    يمثل الكازاك (القازاق) حوالي 10% من عدد السكان، وهم ينتشرون في شمال الإقليم في ولاية ييلى الذاتية الحكم لقومية كازاك بغرب جبل تيان شان.

    والكازاك لهم لغة منطوقة ومكتوبة، وحروف خاصة بهم، ويمارس أغلبهم الرعي، وإن كان عدد قليل منهم يمارسون الزراعة.

    وتنقسم سينكيانج حاليًّا إلى خمس ولايات حكم ذاتي لأربع قوميات، وهي قومية الكازاك وهوي والقرغيز ومنغوليا، وست محافظات حكم ذاتي لخمس قوميات، هي الكازاك وهوي ومنغوليا والطاجيك وشيبوه.

    النشاط الاقتصادي:
    تضم سنكيانج ثلاثة حقول بترول كبيرة، وتسعة حقول فحم كبيرة.
    وتعتبر حقول كراماي للبترول شمال سينكيانج هي أول حقول للبترول تم اكتشافها بعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية، وقد أصبحت منطقة كراماي مدينة صناعية حديثة تضم حقول بترول واسعة، بلغ حجم إنتاجها السنوي أكثر من اثني عشر مليون طن من البترول الخام، وأكثر من ثلاثة مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي، وهي بذلك أكبر حقول البترول والغاز الطبيعي في الإقليم.

    ويحتل حقل تاريم المرتبة الثانية بعد حقول كراماي بعد أن تجاوز إنتاجه عشرة ملايين طن من البترول، وبذلك تحتل المنطقة المركز الثالث لإنتاج البترول في الصين كلها.

    أما احتياطي الفحم في المنطقة فقد احتل أكثر من 40% من إجمالي احتياطي الفحم في الصين، كما تشهد سنكيانج حاليًّا صناعات حديثة تشمل الحديد والصلب والغزل والنسيج والتعدين والبتروكيماويات.

    الزراعة:
    تنقسم الزراعة في الإقليم إلى نوعين:
    - الزراعة المروية: وهي تمثل أغلبية المناطق الزراعية في الإقليم، وتتركز في السهول بحوض زونجاريا، وفي الواحات في الجنوب، ويزرع بها الحبوب، وفي الجنوب يزرع القطن.

    كما يشتهر الإقليم بزراعة الفواكه، وتتميز واحة تورفان شرق حوض تاريم بحقول العنب، بينما يشتهر حوض هامي شرق تيان شان بالشمام.

    - الزراعة على الأمطار: في نطاق الأمطار شمال الإقليم في سهل زونجاريا، وهي لا تمثل إلا 15% من المساحة المزروعة.

    والحبوب هي المحصول الرئيسي فيها، وخاصةً القمح.


    جبال تيان شان في الشتاء تكسوها الثلج، وقطعان الأغنام ترعى في سهولها الخضراء


    الثروة الحيوانية:
    تعتبر مهنة الرعي من المهن الأساسية لعددٍ من القبائل في الإقليم، وسفوح جبال تيان شان الواسعة هي من أهم المراعي في الصين كلها، وتتميز سفوحها بالقطعان الضخمة من الأغنام والماعز والياك، كما تنتشر الأبقار في الواحات، والجمال في الصحراء.




    خصائص الإقليم
    وتعتبر خصائص إقليم سينكيانج هي ذاتها العوامل التي تحكم، وتحدد العلاقة بين الحكومة الصينية وبين الإقليم.

    أولاً: الموقع الإستراتيجي
    - يتاخم الإقليم ثماني دول أجنبية، ويبلغ طول حدود سينكيانج مع هذه الدول 5600 كيلومتر؛ ولذا تعتبر سينكيانج أكثر المناطق الصينية من حيث عدد الدول الأجنبية المتاخمة لها؛ ولذا فهي تعتبر أكبر منفذٍ تجاري دولي في مناطق غرب الصين.

    كما أن الإقليم يعتبر هو المنطقة العازلة بين الصين ومنطقة النفوذ الروسي؛ فهو يفصل بين الصين من ناحية، ومن ناحيةٍ أخرى روسيا والدول المنفصلة عن الاتحاد السوفيتي (كازاخستان وكرجستان وطاجيكستان) بطول حدود يصل إلى 2683 كم على النحو التالي:
    - 1355 كم مع كازاخستان
    - 858 كم مع قرغيزيا
    - 414 كم مع طاجيكستان
    - 56 كم مع روسيا

    والإقليم بذلك له أهمية إستراتيجية كبرى من الناحية العسكرية؛ لذا فإن الحكومة الصينية تنشر فيه إحدى الفرق العسكرية الكبرى، بالإضافة إلى تمركز معظم الصواريخ النووية الباليستية التي تملكها الصين.

    ثانيًا: إقليم التوترات القومية
    إقليم سينكيانج له تاريخ حافل بالثورات المناهضة للهيمنة الصينية، وكان آخرها سلسلة الاضطرابات العنيفة عام 1997م، وقد اعتمدت الحكومة الصينية سياسة "تصيين الإقليم"، بحيث تضفى الصبغة الصينية على المقاطعة على حساب الصبغة الأويجرية التركية؛ فقد ضخت أعداد من قومية الهان الصينية في الإقليم بحيث تغيرت التركيبة السكانية على ما كانت عليه في السابق.

    وتشير المصادر إلى أن نسبة المسلمين في سينكيانج قد انخفضت من 95% في عام 1940، إلى 60% فقط في بداية القرن الجديد.

    وعلى الرغم من أن الهان يمثلون أقل من نصف عدد السكان (40%) إلا أنهم يسيطرون على المجالات الاقتصادية والسياسية بالإقليم، بالإضافة إلى محاربة اللغة الأويجرية، ونشر اللغة الصينية.

    كما عملت الصين على تطويق المساعدات إلى حركات الانفصاليين من خلال توقيع اتفاقيات حدودية مع كل من طاجيكستان وكازاخستان وقرغيزيا في إبريل 1996م، وكذلك لضمان عدم تسلل عناصر الحركة الانفصالية في كازاخستان إلى الأراضي الصينية.


    خرائط الإقليم كما ينشرها المنادون بانفصال تركستان الشرقية


    ثالثًا: الثروات الطبيعية
    - يعتبر الإقليم هو مخزون الثروات المعدنية في الصين من الفحم، والبترول، والحديد، والطفل الزيتي، والذهب، والزنك، واليورانيوم.

    العوامل التي تساعد على تعزيز النزعة الانفصالية لدى إقليم تركستان الصينية (سينكيانج):
    1. الإقليم على الحدود، وعلى بعد كبير جدًّا من مركز الدولة، ومحاط بعددٍ كبيرٍ من الدول مما يُسهِّل الحصول على المساعدات الخارجية.

    2. تكتل الأقلية الإويجورية المسلمة في الإقليم، التي تختلف في العرق والديانة عن باقي الأجزاء الصينية.

    3. انفصال جمهوريات تركستان الغربية- المحيطة بالإقليم- عن الاتحاد السوفيتي السابق في الفترة السابقة، وهم يشتركون مع سكان سينكيانج في الدين (الإسلام)، كما تتداخل قومياتها في التركيبة السكانية للإقليم؛ مما شجَّع الاتجاه المنادي بالانفصال في الإقليم، كما أن الصين سبق وأن شهدت انفصال منغوليا عنها عام 1924م (لم تعترف الصين بمنغوليا كدولة مستقلة إلا عام 1946م)

    4. توافر الثروات الطبيعية في الإقليم.

    5. الأسلوب القمعي الذي تنتهجه الحكومة الصينية ضد سكان الإقليم، بالإضافةِ إلى مخاوف السكان من التجارب النووية التي تجريها الحكومة الصينية فيه.

    6. وجود قدر من التشجيع الدولي لحركة الانفصال، وإن كانت الموازنات السياسية دفعت الدول المحيطة من توقيع اتفاقات الحدود مع الصين.
    ------------
    المراجع:
    - محمود شاكر، تركستان الصينية (الشرقية)، مؤسسة الرسالة، بيروت 1973م.
    - وليد سليم عبد الحي، المكانة المستقبلية للصين في النظام الدولي، مركز الإمارات والبحوث الإستراتيجية، أبو ظبي 2001م.
    - دراسة عن البلدان الإسلامية والأقليات الإسلامية في العالم الإسلامي، المؤتمر الجغرافي الإسلامي الأول 1979م- جامعة الملك محمد بن سعود الإسلامية.

    كتب مترجمة:
    - جغرافيا الصين، شيوى قوانج، دار النشر باللغات الأجنبية، بكين 1987م. ترجمة محمد أبو جراد
    - عيسى يوسف إلب تكين، قضية تركستان الشرقية، مؤسسة مكة للطباعة والإعلام، مكة 1978م. ترجمة إسماعيل حقي شن كولر.

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  10. [10]
    zanitty
    zanitty غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية zanitty


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 6,146

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 1,109
    Given: 1,645
    ما شاء الله عليكم
    ما شاء الله عليكم

    0 Not allowed!


    ليكن اخر كلامنا فى كل مجلس هو دعاء كفاره المجلس
    سبحانك اللهم و بحمدك... اشهد ان لا اله الا انت... استغفرك و اتوب ا
    ليك

    من طلب رضا الله بسخط الناس
    رضى عنه الله و ارضى عنه الناس
    و من طلب رضا الناس بسخط الله
    سخط عليه الله و اسخط عليه الناس



    استحضار النيه (مهم جدا للجميع)


  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML