دورات هندسية

 

 

معجزة الاسراء و المعراج (1)

النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. [1]
    experts
    experts غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    معجزة الاسراء و المعراج (1)

    بسم الله الرّحمَن الرّحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد الصادق الأمين و على آله و صحبه اجمعين:

    فقَدْ قالَ اللهُ تباركَ وتعالى:﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىبِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَىالَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ ءايَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ(سورة الإسراء/1).
    إنّ الله تبارك وتعالى بعث الأنبياء رحمة للعباد، إذ ليس في العقلما يُستغنى به عنهم، لأن العقل لا يستقل بمعرفة الأشياء المنجية في الآخرة، فاللهتعالى متفضّل على عباده ببعث الرسل و الانبياء ليبلغوا دين الله .
    وقد أيّد الله تبارك وتعالى الأنبياء بمعجزات لتكوندليلا على صدقهم. والمعجزة أمر خارق للعادة يَظهر على يد الأنبياء، موافق للدعوة،سالم من المعرضة بالمثل، وكان صلى الله عليه وسلّم أعظم الأنبياء معجزات، فقد نقلابن أبي حاتم في كتاب مناقب الشافعي عن أبيه عن عمر بن سواد عن الشافعي قال: ماأعطى الله شيئا ما أعطى محمدا. فقلت أعطى عيسى إحياء الموتى. قال: أُعطي محمد حنينالجذع حتى سُمع صوته فهذا اكبر من ذلك".
    وقد قال بعض المادحين:


    إن كان موسى سَقى الأسباطَ مِن حَجرٍ
    فإنّ في الكَف معنى ليس في الحجـر
    إن كان عيسى برا الأعمـى بدعوتـه
    فكـم براحتـه قـد ردّ مـن بصـر


    ومن جملة معجزات النبيّ صلى الله عليهوسلّم الإسراء والمعراج.

    الإسراء

    معجزة الإسراء ثابتة بنص القرءان والحديث الصحيح،فيجب الإيمان بأنّ الله أسرى بالنبيّ صلى الله عليه وسلّم ليلا من مكة المكرمة إلىالمسجد الأقصى. وقد أجمع أهل الحق من سلف وخلف ومحدثين ومتكلمين ومفسرين وعلماءوفقهاء على أنّ الإسراء كان بالجسد والروح وفي اليقظة، وهذا هو الحقّ، وهو قول ابنعباس وجابر وأنس وعمر وحذيفة وغيرهم من الصحابة وقول الامام أحمد وغيره من الأئمةوقول الطبريّ وغيره. فلا خلاف إذا في الإسراء به صلى الله عليه وسلّم إذ فيه نصّقرآنيّ، فلذلك قال العلماء : " إنّ من انكر الإسراء فقد كذّب القرءان ومن كذّبالقرءان فقد كفر ".
    وروى البيهقيّ عن شدّاد بن أوس قال : " قلنا يا رسولالله كيف أسري بك؟
    قال : "صلَّيْتُ لأصحابي صلاةَ العَتَمَةِ بمكة مُعْتِمًا، وأتاني جبريلُ عليهِ السلامُ بدابّةٍ بيضاءَ فوقَ الحمارِ ودونَ البغلِ، فقال: اركبْفاسْتَصْعَبَتْ عليَّ، فَدَارَها بِأُذُنِها ثم حَمَلني عليها، فانْطَلَقَتْ تهويبنا يَقَعُ حافرُها حيثُ أدركَ طرفُها حتى بلغْنا أرضًا ذاتَ نَخْلٍ فأنزلني فقالَ: صَلّ. فصليتُ، ثم ركِبْنا فقالَ: أتدري أينَ صلَّيتَ؟ قلتُ: الله أعلمُ قالَ: صليتَبيثربَ، صليتَ بطَيبةَ، فانطلقتْ تهوي بنا يقعُ حافرُها حيثُ أدركَ طَرْفها، ثمبلغنا أرضًا فقال: انزِلْ فنـزلتُ ثم قال: صلّ. فصليتُ ثم ركبنا فقالَ: أتدري أينَصليتَ؟ صليتَ بطورِ سيناءَ حيثُ كلّمَ الله عزَّ وجلَّ موسى عليهِ السلامُ، ثمانطلقتْ تهوي بنا يقعُ حافرُها حيث أدركَ طرْفُها، ثم بلغْنَا أرضًا بدتْ لناقُصورٌ، فقالَ: انزِلْ. فنـزلتُ فقالَ: صلّ. فصليتُ ثم ركِبنا قالَ: أتدري أينَصليتَ. قلتُ: الله أعلمُ، قالَ: صليتَ ببيتِ لَحمٍ حيثُ ولدَ عيسى عليهِ السلامُالمسيحُ ابنُ مريَم، ثم انطلقَ بي حتى دَخَلْنا المدينة من بابِها اليمانيّ فأتىقِبْلَةَ المسجِدِ فرَبَطَ بِهِ دابّتَهُ ودخلْنا المسجدَ مِنْ بابٍ فيه تميلُالشمسُ والقمرُ فصليتُ مِنَ المسجدِ حيثُ شاءَ الله".
    وكان قد شُقّ صدر النبيّ صلى الله عليه وسلّم قبل أن يُسرى به ليلا من بيت أم هانىءمن مكة المكرمة من المسجد الحرام.
    قال أنس بن مالك كان أبو ذر يحدّث أنّرسول الله صلى الله عليه وسلّم قال : " فُرج سقف بيتي وأنا بمكة فنزل جبريل صلىالله عليه وسلّم ففرَجَ صدري ثمّ غسله من ماء زمزم ثم جاء بطست من ذهب ممتلىء حكمةوإيمانا فأفرغها في صدري ثمّ أطبقه " رواه مسلم.
    وقَدْ جمعَ الله عزَّ وجلَّ لسيدنا محمدٍ صلى الله عليه وسلم جميعَ الأنبياءِصلواتُ الله وسلامُهُ عليهم في بيتِ المقدسِ مِنْ ءادمَ فمنْ بعدَهُ فصلَّى بهمْإمامًا. وهذا دليل على أن الأنبياء لهم تصرف بإذن الله بعد موتهم وينفعون من شاءالله أن ينتفع منهم فهم ليسوا كالناس العاديين فقد روى البزار والبيهقي وغيرهما أنالرسول صلى الله عليه وسلم قال: "الأنبياء أحياءٌ في قبورهميصلون".
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلّمفي حديث الإسراء والمعراجثمّ دخلت بيت المقدس فجُمع ليَ الأنبياء عليهمالسلام فقدّمني جبريل حتى أممتهم ثم صُعد بيَ إلى السماء " رواهالنسائي.

    من عجائب ما رأى الرّسول صلى الله عليهوسلّم في الإسراء:

    الدنيا:
    رأى وهو في طريقه إلى بيت المقدس الدنيا بصورةعجوز.
    إبليس:
    رأىشيئا متنحيا عن الطريق يدعوه وهو إبليس وكان من الجنّ المؤمنين في أول أمره، ثم كفرلاعتراضه على الله.
    قال الله تعالى:" وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجنّ ففسق عنامر ربّه ".
    ماشطة بنت فرعون
    ثمّ شمّ رائحة طيبة من قبر ماشطة بنت فرعون وكانت مؤمنة صالحة وجاء فيقصتها أنّها بينما كانت تمشط رأس بنت فرعون سقط المشط من يدها فقالت بسم الله ،فسألتها بنت فرعون أوَ لك ربّ إله غير أبي ؟ فقالت الماشطة نعم ربي وربّ أبيك هوالله ، فأخبرت أباها فطلب منها الرجوع عن دينها فأبت فحمّى لها ماء فألقى فيهأولادها ثمّ كلّمها طفل لها رضيع قبل أن يرميَه " يا أماه اصبري فإنّ عذاب الآخرةأشدّ من عذاب الدنيا فلا تتقاعسي فإنك على حقّ " فقالت لفرعون:" لي عندك طلب، أنتجمع العظام وتدفنها" فقال:" لك ذلك"، فألقاها فيه. وقد ماتت شهيدة هيواولادها.

  2. [2]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    معجزة الاسراء و المعراج (2)

    المجاهدون في سبيل الله:
    رأىقوما يزرعون ويحصدون في يومين، فقال له جبريل : هؤلاء المجاهدون في سبيل الله.
    خطباء الفتنة:
    رأى أناسا تُقرض ألسنتهم وشفاههم بمقاريض من نار، قال له جبريل: هؤلاء خطباء الفتنة. يعني الذين يخطبون للشرّ والفتنة. أي يدعون النّاس إلى الضلالوالفساد والغشّ والخيانة.
    الذي يتكلم بالكلمةالفاسدة:
    ورأى ثورا يخرج من منفذ ضيّق ثم يريد أنيعود فلا يستطيع أن يعود إلى هذا المنفذ، فقال له جبريل: هذا الذي يتكلم بالكلمةالفاسدة التي فيها ضرر على النّاس وفتنة، ثم يريد أن يردّها فلايستطيع.
    الذين لا يؤدونالزكاة:
    ورأى اناسا يَسرحون كالأنعام علىعوراتهم رقاع ( ستر صغيرة ) قال له جبريل: هؤلاء الذين لا يؤدونالزكاة.
    تاركوا الصّلاة:
    ورأى قوما تَرْضَخ رؤوسهم ثم تعود كما كانت فقال جبريل: هؤلاءالذين تتثاقل رؤوسهم عن تأدية الصّلاة.
    (الرضخكسر الرأس)
    الزناة:
    ورأى قوما يتنافسون على اللحم المُنتن ويتركون اللحم الجيّد المُشرّحفقال جبريل: هؤلاء أناس من أمّتك يتركون الحلال فلا يطعمونه ويأتون الحرام الخبيثفيأكلونه وهم الزناة.
    شاربوا الخمر:
    رأى أناسا يشربون من الصديد الخارج من الزناة، قال له جبريل: هؤلاءشاربوا الخمر المحرّم في الدنيا.
    الذين يمشونبالغيبة:
    رأى قوما يَخْمشون وجوههم وصدورهم بأظفارنحاسية، قال له جبريل: هؤلاء الذين كانوا يغتابون الناس


    المعراج

    قبل البدأ ببيان المقصود من المعراج لابد من تنبيه : و هو أن الله تعالى موجود بلا مكان لا يجلس على العرش و لا يسكن السماء و ليس في جهة فوق و لا يقال موجود في كل مكان.
    و هذا معتقد أهل السنة والجماعة سلفا و خلفا لم يشذ منهم احد فقد قال الله تعالى :"ليس كمثله شيء" أي ان الله تعالى لا يشبه شيئا من خلقه فلا يوجد بمكان كما هو حال المخلوقات.
    و مما هو معلوم أن الله تعالى موجود منذ الأزل أي لا بداية لوجوده و ما سوى الله من المخلوقات مخلوق لوجوده بداية فالسماء و العرش و المكان و الجهة، الله تعالى كان موجودا قبل خلقها بدونها و بعدما خلقها مازال كما كان ، فالله عزوجل لا يحتاج لها فهو مستغن عن كل ما سواه.
    و قد قال الامام علي رضي الله عنه:"كان الله و لا مكان و هو الآن على ما عليه كان" ذكره الامام أبو منصور البغدادي في كتاب الفرق بين الفرق و غيره.
    و قال الامام أبو جعفر الطحاوي رضي الله عنه:"تعالى (اي الله) عن الحدود و الغايات و الاركان و الاعضاء و الادوات لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات" (المبتدعات أي المخلوقات)تعالى: تنزه الله.
    عن الحدود: الحدّ هو الحجم فالله لا يوصف بأنه حجم لا حجمكبير ولا حجم صغير.
    والغايات: النهايات وهذا من صفات الأجسام والله منزّهٌعنها.
    والأركان: الجوانب وهذا أيضًا من صفات الخلق.
    والأعضاء: الأجزاء الكبيرة كالرأس واليد الجارحة والرِّجل الجارحة فكل ذلك الله منزهعنه.
    والأدوات: الأجزاء الصغيرة كاللسان و الله منزه عن ذلك كله.
    و قد قال الامام العز بن عبد السلام :" استوى على العرش المجيد على الوجه الذي قاله و بالمعنى الذي أراده استواءاُ منزهاً عن المماسة و الاستقرار و التمكن و الحلول و الانتقال لا يحمله العرش بل العرش و حملته محمولون بلطف قدرته مقهورون في قبضته"
    فليس المقصود بالمعراج وصول النبي صلى الله عليه و سلم لمكان موجود فيه الله تعالى بل هذا الاعتقاد ضلال مبين.
    و المقصود من المعراج هو تشريف النبي صلى الله عليه و سلم باطلاعه على عجائب العالم العلوي و تعظيم مكانته.قال تعالى " لَقَدْ رَأَى مِنْ ءايَاتِ رَبِّهِالْكُبْرَى " سورة النجم {18}
    المعراج ثابت بنصّالأحاديث الصحيحة، وأما القرءان فلم ينصّ عليه نصا صريحا، لكن ورد فيه ما يكاد يكوننصا صريحا.
    قال تعالى:{ ولقد رآه نزلة أخرى عند سدرةالمنتهى عندها جنّة المأوى }
    قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:
    " ثمّعَرج بنا إلى السماء فاستفتح جبريل فقيل : من أنت. قال: جبريل. قيل: ومن معك. قالمحمّد. قيل: وقد بُعث إليه؟ قال: بعث إليه. ففُتح لنا فإذا أنا بآدم فرحّب بي ودعالي بخير.
    (وقد بُعث إليه؟ أي هل طُلِبَ للعروج) وليس معناه أن الملائكة يسألون هل نزل عليه الوحي أم لا لأن الملائكة يعلمون أنمحمدًا خاتم الأنبياء، وكانوا يعلمون أنه قد نزل عليه الوحي
    ثمّ عرج بنا إلىالسماء الثانية، فاستفتح جبريل عليه السّلام فقيلمن أنت؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قيل وقد بعث إليه؟ قال قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا انا بابني الخالة عيسى ابن مريم ويحيى بن زكريا صلوات الله عليهمافرحبا ودعوا لي بخير.
    ثمّ عرج بنا إلىالسماء الثالثة فاستفتح جبريل قيل منأنت؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قيل وقد بعث إليه؟ قال قد بعث إليه. ففتحلنا فإذا انا بيوسف صلّى الله عليه وسلّم إذ هو قد أعطي شطر الحسن. فرحّب ودعا ليبخير.

    0 Not allowed!



  3. [3]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ثمّ عرج بنا إلىالسماء الرابعة. فاستفتح جبريل عليه السّلام فقيل من هذا؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قال وقد بعث إليه؟ قال قد بعث إليه. ففتحلنا فإذا انا بإدريس فرحّب ودعا لي بخير.قال الله تعالى:"ورفعناه مكانا عليّا"
    ثم عرج بنا إلىالسماء الخامسة، فاستفتح جبريل قيل من هذا؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قيل وقد بعث إليه؟ قال قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا انا بهارون صلّى الله عليه وسلّم فرحّب ودعا لي بخير.
    ثم عرجبنا إلىالسماء السادسةفاستفتح جبريل عليه السّلام قيل من هذا؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قيل وقد بعث إليه؟ قال قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا امامي موسى صلّىالله عليه وسلّم فرحّب ودعا لي بخير.
    ثم عرج إلىالسماء السابعةفاستفتح جبريل فقيل من هذا؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قيل وقد بعث إليه؟ قال قدبعث إليه. ففتح لنا فإذا انا بإبراهيم صلّى الله عليه وسلّم مسندا ظهره إلى البيتالمعمور وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه.
    ثُمَّ ذَهَبَ بي إلىسدرةِ المنتهىوإذا وَرَقُها كآذانِ الفِيَلَةِ، وَإذاثَمَرُها كالقِلالِ(الجرار العظيمة). قال: فلما غَشِيَها مِنْ أمرِ الله مَا غَشِيَ تَغَيَّرَتْفما أحدٌ من خلق الله يستطيعُ أن يَنْعَتها من حُسنِها فأوحى الله إليَّ ما أوحى ففَرَضَ عليَّ خمسينَ صلاةً في كل يومٍ وليلةٍ فنـزلْتُ إلى موسى صلى الله عليهوسلم فقالَ: ما فرضَ رَبُّكَ عَلَى أُمَّتِك؟ قلتُ: خمسينَ صلاةً، قالَ: ارجِعْ إلىربّك(معناه ارجع إلى المكان الذي تتلقى فيه الوحي من ربك. فالله موجود بلا مكان)فاسألهُ التخفيفَ فإنَّ أمَّتَك لا يُطيقونَ ذلك فإني قد بَلَوْتُ بنيإسرائيلَ وخَبِرْتُهمْ. قال: فرجَعْتُ إلى ربي فقلتُ: يا ربّ خَفّفْ على أمتي. فَحَطَّ عني خَمْسًا فرجَعتُ إلى موسى فقلتُ حطّ عني خمسًا. قَالَ: إنَّ أمتكَ لايطيقونَ ذلكَ فارجعْ إلى ربّك فاسألْهُ التخفيفَ قال: فَلَمْ أزلْ أَرجِعُ بينَربي(أي المكان الذي كنت أتلقى فيه الوحي من ربي.)تباركَ وتعالى وبينَ موسى عليهِ السلامُ حتى قالَ: يا محمدُ إنهنَّ خمسُصلوات كُلَّ يَوْمٍ وليلةٍ لِكُل صَلاةٍ عَشْرٌ، فَذَلِكَ خَمْسُونَ صَلاةً. ومنهَمَّ بحسنةٍ فلم يعملها كُتِبَتْ له حسنةً، فإن عَمِلَها كتبتْ له عشرًا، ومنهَمَّ(الهم أمر دون العزم ودون الفعل)بسيئةٍ فلم يعملْها لم تُكْتَبْ شَيْئًا، فإنْ عَمِلَها كُتبتْ سيئةًواحدةً قال: فنـزلتُ حتى انتهيتُ إلى موسى صلى الله عليه وسلم فأخبرتُهُ فقال: ارجعْ إلى ربّك فاسألْهُ التخفيفَ. فقالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: فقلت: قدرجَعتُ إلى ربي حتى اسْتَحْيَيْتُ منهُ" رواه مسلمٌ.


    رأى الرسول صلّى الله عليه وسلّم في المعراج:

    مالك خازن النار:
    من جملة ما رآه تلك الليلة مآلك خازنالنار، ولم يضحك في وجه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم. فسأل جبريل لماذا لم يرهضاحكا إليه كغيره. فقال: إنّ مالكا لم يضحك منذ خلقه الله تعالى، ولو ضحك لأحد لضحك إليك.
    البيت المعمور:
    ورأى في السماء السابعة البيت المعمور، وهو بيت مشرّف، وهو لأهل السماءكالكعبة لأهل الأرض، كلّ يوم يدخله سبعون ألف ملك يُصّلون فيه ثمّ يخرجون ولايعودون أبدا.
    والملائكة خلقهم الله من نور ليسوا ذكورا ولا إناثا، لا يأكلونولا يشربون، ولا يتناكحون، ولا ينامون، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون. وعددهم لا يحصيه إلا الله.
    سدرة المنتهى:
    وهي شجرة عظيمة بها من الحسن ما لا يصفه أحد من خلق الله، يغشاها فَراش من ذهب، وأصلها في السماء السادسة، وتصل إلى السابعة، ورآها الرسول صلّى الله عليه وسلّم في السماء السابعة.
    رأى الرّسول صلّى الله عليه وسلّم الجنّة:
    وهي فوق السمَوات السبع فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر مما أعدّهالله للمسلمين الأتقياء خاصة، ولغيرهم ممّن يدخل الجنّة نعيم يشتركون فيه معهم.
    فقد أخبرنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن حال أهل الجنّة بعددخولها قال يُنادي مُنادٍ إنَّ لَكُمْ أن تَصِحُّوا فلا تَسْقَمُواأبدًا، وإنَّ لَكُمْ أن تَحْيَوْا فلا تَمُوتُوا أبدًا، وإنَّ لكم أن تَشِبُّوا فلاتَهرموا أبدًا، وإنَّ لَكُمْ أَن تَنْعَمُوا فلا تَبْأَسُوا أبدًا. فذلكَ قولُهعزَّ وجَلَّ: ﴿وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجنَّةُأُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُون [سورةالأعراف/43](2)رواهُ مسلم.
    ورأى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في الجنة الحور العين وقد قلن له : نحن خيرات حسان، أزواج قوم كرام. ورأى فيها الولدان المخلدين وهم خلْقخلَقهم الله ليسوا من البشر ولا من الملائكة ولا من الجنّ، الله تعالى خلقهم من غيرأم وأب كاللؤلؤ المنثور ليخدموا أهل الجنّة، والواحد من أهل الجنّة أقل ما يكون عنده من هؤلاء الولدان عشرة ءالاف بإحدى يدي كل منهم صحيفة من ذهب وبالأخرى صحيفةمن فضة.

    0 Not allowed!



  4. [4]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    رأى العرش:
    ثم رأى العرش وهو أعظمالمخلوقات حجما، وحوله ملائكة لا يعلم عددهم إلا الله.
    وله قوائم كقوائمالسرير يحمله أربعة من أعظم الملائكة، ويوم القيامة يكونون ثمانية. وقد وصف الرّسولأحدهم بأنّ ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام بخفقان الطير المسرع،والكرسيّ بالنسبة للعرش كحلقة في أرض فلاة.
    قال رسول الله صلّى الله عليهوسلّم :" ما السمَوات السبع في جنب الكرسيّ إلا كحلقة في أرض فلاة، وفضل العرش علىالكرسيّ كفضل الفلاة على الحلقة. "
    والعرش أول المخلوقات بعد الماء، ثمالقلم الأعلى، ثم اللوح المحفوظ، ثمّ بعد أن كتب القلم على اللوح ما يكون إلى يومالقيامة بخمسين ألف سنة خلق الله السمَوات و الأرض.
    فلا يجوز أن يقال إن أول خلق الله نور محمد، أما حديث: "أول ما خلق الله نور نبيكيا جابر"، فهو حديث موضوع مكذوب مخالف للقرءان والحديث الصحيح والإجماع. وفيه ركاكةوالركاكة من علامات الوضع عند علماء الحديث.
    و قد قال الله تعالى :"و جعلنا من الماء كل شيء حي"
    قال الإمام عليّ رضيالله عنه : إنّ الله خلق العرش إظهارا لقدرته ولم يتخذه مكانا لذاته ". رواه أبومنصور البغداديّ.
    فلا يجوز الاعتقاد أنّ الله تعالى جالس على العرش لأنه عزّوجلّ لا يشبه شيئا من المخلوقات و لا يشبهه شىء، و الله تعالى موجود بلا مكان.
    وصل النبيّ صلّى الله عليه وسلّم إلى مستوى سمع فيه صريف الأقلام:
    ثمّ انفرد رسول الله عن جبريل بعد سدرة المنتهى حتّى وصل إلى مستوىيسمع فيه صريف الأقلام التي تنسخ بها الملائكة في صحفها في اللوحالمحفوظ.
    سمع صلّى الله عليه وسلّم كلام الله تعالىالذّاتيّ الأزليّ الأبديّ:
    من المعلوم لدى أهل الحقّ أنّ كلام اللهصفته بلا كيف، ليس ككلامنا الذي يُبدأ ثمّ يُختم، فكلامه تعالى أزليّ ليس بصوت ولاحرف ولا لغة. فلذلك نعتقد أنّ سيدنا محمّدا سمع كلام الله الذاتيّ الأزلي بغيرصوت ولا حرف ولا حلول في الأذن.
    ففي تلك الليلة المباركة أزال الله عن أفضلخلقه الحجاب الذي يمنع من سماع كلام الله الأزليّ الأبديّ الذي ليس ككلامالعالمين.
    أسمعه الله بقدرته كلامَه في ذلك المكان الذي فوق سدرة المنتهى،لأنه مكان عبادة الملائكة لله تعالى، وهو مكان لم يُعصَ الله فيه، وليس مكانا ينتهيإليه وجود الله كما في بعض الكتب المزيفة لأن الله موجود بلا مكان.
    رؤيتُهُ صلى الله عليه وسلم لله عزَّ وجلَّ بفؤادِهِ لابعينِهِ:
    ومما أكرمَ اللهُ به نبيَّهُ في المعراجِ أن أزالَعن قلبِهِ صلى الله عليه وسلم الحجابَ المعنويَّ، فرأى اللهَ بفؤادِهِ، أي جَعَلَاللهُ لَهُ قوةَ الرؤيةِ في قلبِهِ لا بعينِهِ لأن اللهَ لا يُرى بالعينِ الفانيةِفي الدنيا، فَقَدْ قَالَ الرسولُ صلى الله عليه وسلم: "واعلمُوا أنكم لن تَرَوْا ربَّكمْ حتى تمُوتُوا". وإنمايُرى اللهُ في الآخرةِ بالعينِ الباقيةِ، يراه المؤمنونَ الذين ءامنوا باللهِورُسُلِهِ، لا يشبِهُ شيئًا من الأشياء، بلا مكانٍ ولا جهةٍ ولا مقابلةٍ ولا ثبوتِمسافةٍ ولا اتصالِ شُعَاعٍ بين الرائي وبينَهُ عزَّ وجلَّ. يرى المؤمنون اللهَ عزَّوجلَّ لا كما يُرى المخلوق. فقد روى البخاريُّ وغيْرُهُ عن رسولِ الله صلى اللهعليه وسلم قالَ: "أما إنكم ترونَ رَبَّكُمْ يومَ القيامةِكما ترونَ القمرَ ليلةَ البدرِ لا تضامُّونَ في رؤيتِهِ". أي لا تشكُّونأن الذي تَرَوْنَ هو اللهُ كما لا تشكونَ في قمرِ ليلةِ البدرِ، ولا يعني أن بينَاللهِ تعالى وبينَ القمرِ مشابهةٌ. قال تعالى: ﴿وُجُوهٌيَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ[سورةالقيامة/23.22]. أما الكفارُ فلا يرونَ اللهَ في الدنيا ولا في الآخرةِ وهم مخلدونَفي نارِ جهنمَ. قال تعالى: ﴿كَلاَّ إِنِّهُمْ عَنرَبِِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ[سورةالمطففين/15].
    والدليلُ على أن الرسولَ رأى ربَّهُ بفؤادِهِ مرتينِ فيالمعراجِ ما أخرجه مسلمٌ عنِ ابنِ عباسٍ رضيَ الله عنه في قولِهِ تعالى ﴿مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى[سورة النجم/11] ﴿وَلَقَدْ رَءاهُ نَزْلَةً أُخْرَى[سورةالنجم/13] قال: رءاهُ بفؤادِهِ مرتينِ.
    وبهذِهِ المناسَبةِ تجدرُ الإشارةُإلى أنهُ لم يحصلْ للنبيّ أن رأى ربَّهُ وكلمَهُ في ءانٍ واحدٍ بل كانت الرؤيةُ فيحالٍ وسماعُ كلامِهِ في حالٍ. قالَ اللهُ تباركَ وتعالى: ﴿وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلاَّ وَحْيًا أَوْمِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً[سورة الشورى/51].
    رؤيتُهُ صلى الله عليه وسلم لسيدِنا جبريلَ عليهِ السلامُ على هيئتِهِالأصليةِ:
    كان صلى الله عليه وسلم قَدْ رَأى جِبريلَ عليهالسلامُ في المرةِ الأولى في مكةَ على هيئتِهِ الأصليةِ، فَغُشيَ عليهِ، أمَّا فيهذِهِ الليلةِ المباركةِ فقدْ رءاه للمرةِ الثانيةِ على هيئتِهِ الأصليةِ فلمْيُغْشَ عليهِ إذْ إنَّهُ ازدادَ تَمَكُّنًا وقُوّةً.
    فقد روى مسلمٌ عنْعائشةَ رضيَ اللهُ عنها في قوله تعالى: ﴿ثُمَّ دَنَافَتَدَلَّى * فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى[سورة النجم/9.8]. قالت: إنما ذاكَ جبريلُ كانَ يأتيهِ، وإنهُ أتاهُ في هذهِ المرةِ في صورتِهِ التيهي هيأتُهُ الأصليةُ فَسَدَّ أُفُقَ السماءِ.
    وليسَ معنى هاتينِ الآيتينِ أن الله دنا منَ الرسولِ حتى قربَ منهُبالمسافةِ قَدْر ذراعينِ أو أقلَّ، و هذا اعتقاد باطل منافٍ لدين الاسلام. أما المعنىالصحيحُ فهو أنَّ جبريل دنا منْ سيدِنا محمدٍ صلى الله عليه وسلم(فَتَدَلَّى)أي جبريلُ في دنوِهِ مِنْ سيدِنا محمدٍصلى الله عليه وسلم(فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ)أي ذراعين(أَوْ أَدْنَى)أي بلْ أقربَ. وهناكَظَهَرَ له بهيأتِهِ الأصليةِ وله سِتُّمائةِ جناحٍ، وكلُّ جناحٍ يَسُدُّ ما بينالأرضِ والسماءِ.

    0 Not allowed!



  5. [5]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    روى مسلمٌ عن الشَعْبِيّ عَن مَسْرُوقٍ قال: كنتُ مُتَّكِئًا عندَ عائشةَ فقالتْ: يا أبا عائشةَ ثلاثٌ مَنْ تكلمَ بواحدةٍ مِنهنَّفقد أَعْظَمَ على اللهِ الفِريَةَ قلتُ: مَا هُنَّ؟ قالت: مَنْ زَعَمَ أن محمدًاصلى الله عليه وسلم رأى ربَّهُ فقدْ أعظمَ على اللهِ الفِرْيَةَ. قال وكنتُ متكئًافجلستُ فقلتُ: يا أمَّ المؤمنينَ أَنْظِرِيني ولا تَعْجَليني، ألم يَقُلِ اللهُعزَّ وجلَّ: (وَلَقَدْ رَءاهُ بِالأُفُقِالْمُبِينِ) (وَلَقَدْ رَءاهُ نَزْلَةًأُخْرَى). فقالت: أنا أوّلُ هذهِ الأمةِ سألَ عَنْ ذلكَ رسولَ اللهِ صلىالله عليه وسلم فقالَ: "إنما هو جبريلُ لَمْ أَرَهُ علىصورتِهِ التي خُلِقَ عليها غيرَ هاتينِ المرتينِ، رأيتُهُ مُنْهَبِطًا مِنَ السماءِسَادًّا عِظَمُ خَلْقِهِ ما بينَ السماءِ والأرضِ". فقالت: أَوَلَمْتَسْمَعْ أَنَّ اللهَ يَقولُ: ﴿لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُوَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ[سورةالأنعام] أوَ لَمْ تَسمعْ أَنَّ الله يقولُ: ﴿وَمَا كَانَلِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلاَّ وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْيُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنِّهُ عَلِيٌّحَكِيمٌ[سورة الشورى/51]. قالت: ومَنْ زَعَمَ أَنَّ رسولَ اللهِ صلىالله عليه وسلم كَتَمَ شيئًا من كتابِ اللهِ فقدْ أعظَمَ على اللهِ الفِرْيَةَ،واللهُ يقولُ: ﴿يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَاأُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَرِسَالَتَهُ[سورة المائدة/67]. قالت: وَمَنْ زَعمَ أنهُ يُخْبِرُ بمايكونُ في غَدٍ فقدْ أعظمَ على اللهِ الفِرْيَةَ. واللهُ يقولُ: ﴿قُل لا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَإِلاَّ اللهُ[سورة النمل/65].
    أي لا يعلم الغيب كلّه إلا الله،وهذا فيه ردٌّ على القائلين أن الرسول يعلم كل ما يعلمه الله،وهؤلاء ساوواالرسول بالله عزَّ وجلَّ، والله تعالى لا يساويه أحد من خلقه في صفة من صفاته فهووحده العالِم بكل شىء والقادر على كل شىء لا يشاركه في ذلك ولا في سائر صفاته أحدمن خلقه كائنًا من كان. وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "لا ترفعوني فوق منزلتي".
    ويقالُ إنَّ الرسولَ صلىالله عليه وسلم مَرَّ ليلةَ المعراجِ بقومِ يأجوجَ ومأجوجَ وهم كفارٌ منَ البشرِوبلّغهُم الدعوةَ، ففي البخاريّ أَنَّ اللهَ يَقولُ لآدَمَ يَوم القيامةِ: "أخرج بعثَ النارِ من ذريَّتكَ، فيخرُجُ من يأجوجَ ومأجوج حصة النارِأكثر من كلّ البشرِ". وكان ذو القرنينِ وهوَ رجلٌ وليٌّ صالحٌ بنى عليهمسَدًّا من حديدٍ ونحاسٍ أذابَهما، فهم مَحْجُوزُونَ خَلفَ السدّ في هذه الأرض إلىما شاءَ اللهُ.
    ماذا حصل بعد رجوع الرسولِمِنَ المعراجِ:
    قالَ بعضُ العلماءِ: كانَ ذهابُهُ مِنْ مكةَإلى المسجِدِ الأقصَى وعُروجُهُ إلى أنْ عادَ إلى مكةَ في نحو ثُلُثِ لَيلةٍأَخْبَرَ أمَّ هانئ بذلكَ ثُمَّ أخبرَ الكفارَ أَنهُ أُسْرِيَ بِهِ فلمْ يصدّقُوهُواستهزءُوا به فَتَجَهَّزَ ناسٌ مِنْ قريشٍ إلى أبي بَكْرٍ فقالوا لهُ: هَلْ لكَ فيصاحبكَ يَزْعُمُ أنه قَدْ جاءَ بيتَ المقدسِ ثمَّ رجعَ إلى مكةَ في ليلةٍ واحدةٍ،فقالَ أبُو بكرٍ: أَوَ قَالَ ذلكَ؟ قالوا: نعمْ قالَ: فأشهدُ لَئِنْ كانَ قَالَذلكَ لقدْ صَدَقَ. قالوا: فَتُصَدّقُهُ بأنْ يَأتِيَ الشامَ في ليلةٍ واحدةٍ ثُمَّيَرْجِعَ إلى مكة قبلَ أنْ يُصْبِحَ؟ قَال: نعمْ، إني أُصَدّقُهُ بأبعدَ مِنْ ذلكَأُصَدّقُهُ بِخَبَرِ السماءِ. قَالَ أَبُو سَلَمَةَ فبها سُمّيَ أَبو بَكْرٍالصديقَ رضيَ اللهُ عنه.
    وطَلبَ الكفارُ مِنْ رسولِ اللهِ صلى الله عليهوسلم أَنْ يَصِفَ لهم المسجدَ الأقصى لأنهمْ يعلمونَ أنهُ لم يرحلْ مَعَ أهلِبلدِهِ إلى هناكَ قطُّ. فجمَعَ لَهُ أَبُو جَهْلٍ قومَهُ فحدثَهُمُ الرسولُ صلىالله عليه وسلم بما رأى، فقال قومٌ منهمْ مِمَّنْ كانَ قَدْ سافرَ إلى ذلكَ البلدِورأى المسجدَ: أمَّا النعتُ فَقَدْ واللهِ أصابَ.

    و الحمد لله رب العالمين و سلام على المرسلين

    0 Not allowed!



  6. [6]

  7. [7]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ثمّ عرج بنا إلىالسماء الرابعة. فاستفتح جبريل عليه السّلام فقيل منهذا؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قال وقد بعث إليه؟ قال قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا انا بإدريس فرحّب ودعا لي بخير.قال الله تعالى:"ورفعناه مكانا عليّا"
    ثم عرج بنا إلىالسماء الخامسة، فاستفتح جبريل قيل من هذا؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قيل وقد بعث إليه؟ قال قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا انا بهارون صلّى الله عليه وسلّم فرحّب ودعا لي بخير.
    ثم عرجبنا إلىالسماء السادسةفاستفتح جبريل عليه السّلام قيل من هذا؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قيل وقد بعث إليه؟ قال قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا امامي موسى صلّىالله عليه وسلّم فرحّب ودعا لي بخير.
    ثم عرج إلىالسماء السابعةفاستفتح جبريل فقيل من هذا؟ قال جبريل. قيل ومن معك؟ قال محمّد قيل وقد بعث إليه؟ قال قدبعث إليه. ففتح لنا فإذا انا بإبراهيم صلّى الله عليه وسلّم مسندا ظهره إلى البيت المعمور وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه.
    ثُمَّ ذَهَبَ بي إلىسدرةِ المنتهىوإذا وَرَقُها كآذانِ الفِيَلَةِ، وَإذاثَمَرُها كالقِلالِ(الجرار العظيمة). قال: فلما غَشِيَها مِنْ أمرِ الله مَا غَشِيَ تَغَيَّرَتْفما أحدٌ من خلق الله يستطيعُ أن يَنْعَتها من حُسنِها فأوحى الله إليَّ ما أوحىففَرَضَ عليَّ خمسينَ صلاةً في كل يومٍ وليلةٍ فنـزلْتُ إلى موسى صلى الله عليهوسلم فقالَ: ما فرضَ رَبُّكَ عَلَى أُمَّتِك؟ قلتُ: خمسينَ صلاةً، قالَ: ارجِعْ إلىربّك(معناه ارجع إلى المكان الذي تتلقى فيه الوحي من ربك. فالله موجود بلا مكان)فاسألهُ التخفيفَ فإنَّ أمَّتَك لا يُطيقونَ ذلك فإني قد بَلَوْتُ بنيإسرائيلَ وخَبِرْتُهمْ. قال: فرجَعْتُ إلى ربي فقلتُ: يا ربّ خَفّفْ على أمتي. فَحَطَّ عني خَمْسًا فرجَعتُ إلى موسى فقلتُ حطّ عني خمسًا. قَالَ: إنَّ أمتكَ لايطيقونَ ذلكَ فارجعْ إلى ربّك فاسألْهُ التخفيفَ قال: فَلَمْ أزلْ أَرجِعُ بينَربي(أي المكان الذي كنت أتلقى فيه الوحي من ربي.)تباركَ وتعالى وبينَ موسى عليهِ السلامُ حتى قالَ: يا محمدُ إنهنَّ خمسُصلوات كُلَّ يَوْمٍ وليلةٍ لِكُل صَلاةٍ عَشْرٌ، فَذَلِكَ خَمْسُونَ صَلاةً. ومنهَمَّ بحسنةٍ فلم يعملها كُتِبَتْ له حسنةً، فإن عَمِلَها كتبتْ له عشرًا، ومنهَمَّ(الهم أمر دون العزم ودون الفعل)بسيئةٍ فلم يعملْها لم تُكْتَبْ شَيْئًا، فإنْ عَمِلَها كُتبتْ سيئةًواحدةً قال: فنـزلتُ حتى انتهيتُ إلى موسى صلى الله عليه وسلم فأخبرتُهُ فقال: ارجعْ إلى ربّك فاسألْهُ التخفيفَ. فقالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: فقلت: قدرجَعتُ إلى ربي حتى اسْتَحْيَيْتُ منهُ" رواه مسلمٌ.


    رأى الرسول صلّى الله عليه وسلّم في المعراج:

    مالك خازن النار:
    من جملة ما رآه تلك الليلة مآلك خازنالنار، ولم يضحك في وجه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم. فسأل جبريل لماذا لم يرهضاحكا إليه كغيره. فقال: إنّ مالكا لم يضحك منذ خلقه الله تعالى، ولو ضحك لأحد لضحك إليك.
    البيت المعمور:
    ورأى في السماء السابعة البيت المعمور، وهو بيت مشرّف، وهو لأهل السماءكالكعبة لأهل الأرض، كلّ يوم يدخله سبعون ألف ملك يُصّلون فيه ثمّ يخرجون ولايعودون أبدا.
    والملائكة خلقهم الله من نور ليسوا ذكورا ولا إناثا، لا يأكلونولا يشربون، ولا يتناكحون، ولا ينامون، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون. وعددهم لا يحصيه إلا الله.
    سدرة المنتهى:
    وهي شجرة عظيمة بها من الحسن ما لا يصفه أحد منخلق الله، يغشاها فَراش من ذهب، وأصلها في السماء السادسة، وتصل إلى السابعة، ورآهاالرسول صلّى الله عليه وسلّم في السماء السابعة.
    رأى الرّسول صلّى الله عليه وسلّم الجنّة:
    وهي فوق السمَوات السبع فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر مما أعدّهالله للمسلمين الأتقياء خاصة، ولغيرهم ممّن يدخل الجنّة نعيم يشتركون فيهمعهم.
    فقد أخبرنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن حال أهل الجنّة بعددخولها قاليُنادي مُنادٍ إنَّ لَكُمْ أن تَصِحُّوا فلا تَسْقَمُواأبدًا، وإنَّ لَكُمْ أن تَحْيَوْا فلا تَمُوتُوا أبدًا، وإنَّ لكم أن تَشِبُّوا فلاتَهرموا أبدًا، وإنَّ لَكُمْ أَن تَنْعَمُوا فلا تَبْأَسُوا أبدًا. فذلكَ قولُهعزَّ وجَلَّ: ﴿وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجنَّةُأُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُون [سورةالأعراف/43](2)رواهُ مسلم.
    ورأى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في الجنة الحور العين وقد قلن له : نحن خيرات حسان، أزواج قوم كرام. ورأى فيها الولدان المخلدين وهم خلْقخلَقهم الله ليسوا من البشر ولا من الملائكة ولا من الجنّ، الله تعالى خلقهم من غيرأم وأب كاللؤلؤ المنثور ليخدموا أهل الجنّة، والواحد من أهل الجنّة أقل ما يكونعنده من هؤلاء الولدان عشرة ءالاف بإحدى يدي كل منهم صحيفة من ذهب وبالأخرى صحيفةمن فضة.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    رأى العرش:
    ثم رأى العرش وهو أعظمالمخلوقات حجما، وحوله ملائكة لا يعلم عددهم إلا الله.
    وله قوائم كقوائمالسرير يحمله أربعة من أعظم الملائكة، ويوم القيامة يكونون ثمانية. وقد وصف الرّسولأحدهم بأنّ ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام بخفقان الطير المسرع،والكرسيّ بالنسبة للعرش كحلقة في أرض فلاة.
    قال رسول الله صلّى الله عليهوسلّم :" ما السمَوات السبع في جنب الكرسيّ إلا كحلقة في أرض فلاة، وفضل العرش علىالكرسيّ كفضل الفلاة على الحلقة. "
    والعرش أول المخلوقات بعد الماء، ثمالقلم الأعلى، ثم اللوح المحفوظ، ثمّ بعد أن كتب القلم على اللوح ما يكون إلى يومالقيامة بخمسين ألف سنة خلق الله السمَوات و الأرض.
    فلا يجوز أن يقال إن أول خلق الله نور محمد، أما حديث: "أول ما خلق الله نور نبيكيا جابر"، فهو حديث موضوع مكذوب مخالف للقرءان والحديث الصحيح والإجماع. وفيه ركاكةوالركاكة من علامات الوضع عند علماء الحديث.
    و قد قال الله تعالى :"و جعلنا من الماء كل شيء حي"
    قال الإمام عليّ رضيالله عنه : إنّ الله خلق العرش إظهارا لقدرته ولم يتخذه مكانا لذاته ". رواه أبومنصور البغداديّ.
    فلا يجوز الاعتقاد أنّ الله تعالى جالس على العرش لأنه عزّوجلّ لا يشبه شيئا من المخلوقات و لا يشبهه شىء، و الله تعالى موجود بلا مكان.
    وصل النبيّ صلّى الله عليه وسلّم إلى مستوى سمع فيه صريف الأقلام:
    ثمّ انفرد رسول الله عن جبريل بعد سدرة المنتهى حتّى وصل إلى مستوىيسمع فيه صريف الأقلام التي تنسخ بها الملائكة في صحفها في اللوحالمحفوظ.
    سمع صلّى الله عليه وسلّم كلام الله تعالىالذّاتيّ الأزليّ الأبديّ:
    من المعلوم لدى أهل الحقّ أنّ كلام اللهصفته بلا كيف، ليس ككلامنا الذي يُبدأ ثمّ يُختم، فكلامه تعالى أزليّ ليس بصوت ولاحرف ولا لغة. فلذلك نعتقد أنّ سيدنا محمّدا سمع كلام الله الذاتيّ الأزلي بغيرصوت ولا حرف ولا حلول في الأذن.
    ففي تلك الليلة المباركة أزال الله عن أفضلخلقه الحجاب الذي يمنع من سماع كلام الله الأزليّ الأبديّ الذي ليس ككلامالعالمين.
    أسمعه الله بقدرته كلامَه في ذلك المكان الذي فوق سدرة المنتهى،لأنه مكان عبادة الملائكة لله تعالى، وهو مكان لم يُعصَ الله فيه، وليس مكانا ينتهيإليه وجود الله كما في بعض الكتب المزيفة لأن الله موجود بلا مكان.
    رؤيتُهُ صلى الله عليه وسلم لله عزَّ وجلَّ بفؤادِهِ لابعينِهِ:
    ومما أكرمَ اللهُ به نبيَّهُ في المعراجِ أن أزالَعن قلبِهِ صلى الله عليه وسلم الحجابَ المعنويَّ، فرأى اللهَ بفؤادِهِ، أي جَعَلَاللهُ لَهُ قوةَ الرؤيةِ في قلبِهِ لا بعينِهِ لأن اللهَ لا يُرى بالعينِ الفانيةِفي الدنيا، فَقَدْ قَالَ الرسولُ صلى الله عليه وسلم: "واعلمُوا أنكم لن تَرَوْا ربَّكمْ حتى تمُوتُوا". وإنمايُرى اللهُ في الآخرةِ بالعينِ الباقيةِ، يراه المؤمنونَ الذين ءامنوا باللهِورُسُلِهِ، لا يشبِهُ شيئًا من الأشياء، بلا مكانٍ ولا جهةٍ ولا مقابلةٍ ولا ثبوتِمسافةٍ ولا اتصالِ شُعَاعٍ بين الرائي وبينَهُ عزَّ وجلَّ. يرى المؤمنون اللهَ عزَّوجلَّ لا كما يُرى المخلوق. فقد روى البخاريُّ وغيْرُهُ عن رسولِ الله صلى اللهعليه وسلم قالَ: "أما إنكم ترونَ رَبَّكُمْ يومَ القيامةِكما ترونَ القمرَ ليلةَ البدرِ لا تضامُّونَ في رؤيتِهِ". أي لا تشكُّونأن الذي تَرَوْنَ هو اللهُ كما لا تشكونَ في قمرِ ليلةِ البدرِ، ولا يعني أن بينَاللهِ تعالى وبينَ القمرِ مشابهةٌ. قال تعالى: ﴿وُجُوهٌيَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ[سورةالقيامة/23.22]. أما الكفارُ فلا يرونَ اللهَ في الدنيا ولا في الآخرةِ وهم مخلدونَفي نارِ جهنمَ. قال تعالى: ﴿كَلاَّ إِنِّهُمْ عَنرَبِِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ[سورةالمطففين/15].
    والدليلُ على أن الرسولَ رأى ربَّهُ بفؤادِهِ مرتينِ فيالمعراجِ ما أخرجه مسلمٌ عنِ ابنِ عباسٍ رضيَ الله عنه في قولِهِ تعالى ﴿مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى[سورة النجم/11] ﴿وَلَقَدْ رَءاهُ نَزْلَةً أُخْرَى[سورةالنجم/13] قال: رءاهُ بفؤادِهِ مرتينِ.
    وبهذِهِ المناسَبةِ تجدرُ الإشارةُإلى أنهُ لم يحصلْ للنبيّ أن رأى ربَّهُ وكلمَهُ في ءانٍ واحدٍ بل كانت الرؤيةُ فيحالٍ وسماعُ كلامِهِ في حالٍ. قالَ اللهُ تباركَ وتعالى: ﴿وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلاَّ وَحْيًا أَوْمِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً[سورة الشورى/51].
    رؤيتُهُ صلى الله عليه وسلم لسيدِنا جبريلَ عليهِ السلامُ على هيئتِهِالأصليةِ:
    كان صلى الله عليه وسلم قَدْ رَأى جِبريلَ عليهالسلامُ في المرةِ الأولى في مكةَ على هيئتِهِ الأصليةِ، فَغُشيَ عليهِ، أمَّا فيهذِهِ الليلةِ المباركةِ فقدْ رءاه للمرةِ الثانيةِ على هيئتِهِ الأصليةِ فلمْيُغْشَ عليهِ إذْ إنَّهُ ازدادَ تَمَكُّنًا وقُوّةً.
    فقد روى مسلمٌ عنْعائشةَ رضيَ اللهُ عنها في قوله تعالى: ﴿ثُمَّ دَنَافَتَدَلَّى * فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى[سورة النجم/9.8]. قالت: إنما ذاكَ جبريلُ كانَ يأتيهِ، وإنهُ أتاهُ في هذهِ المرةِ في صورتِهِ التيهي هيأتُهُ الأصليةُ فَسَدَّ أُفُقَ السماءِ.
    وليسَ معنى هاتينِ الآيتينِ أن الله دنا منَ الرسولِ حتى قربَ منهُبالمسافةِ قَدْر ذراعينِ أو أقلَّ، و هذا اعتقاد باطل منافٍ لدين الاسلام. أما المعنىالصحيحُ فهو أنَّ جبريل دنا منْ سيدِنا محمدٍ صلى الله عليه وسلم(فَتَدَلَّى)أي جبريلُ في دنوِهِ مِنْ سيدِنا محمدٍصلى الله عليه وسلم(فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ)أي ذراعين(أَوْ أَدْنَى)أي بلْ أقربَ. وهناكَظَهَرَ له بهيأتِهِ الأصليةِ وله سِتُّمائةِ جناحٍ، وكلُّ جناحٍ يَسُدُّ ما بينالأرضِ والسماءِ.

    0 Not allowed!



  9. [9]
    experts
    experts غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 105
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    روى مسلمٌ عن الشَعْبِيّ عَن مَسْرُوقٍ قال: كنتُمُتَّكِئًا عندَ عائشةَ فقالتْ: يا أبا عائشةَ ثلاثٌ مَنْ تكلمَ بواحدةٍ مِنهنَّفقد أَعْظَمَ على اللهِ الفِريَةَ قلتُ: مَا هُنَّ؟ قالت: مَنْ زَعَمَ أن محمدًاصلى الله عليه وسلم رأى ربَّهُ فقدْ أعظمَ على اللهِ الفِرْيَةَ. قال وكنتُ متكئًافجلستُ فقلتُ: يا أمَّ المؤمنينَ أَنْظِرِيني ولا تَعْجَليني، ألم يَقُلِ اللهُعزَّ وجلَّ: (وَلَقَدْ رَءاهُ بِالأُفُقِالْمُبِينِ) (وَلَقَدْ رَءاهُ نَزْلَةًأُخْرَى). فقالت: أنا أوّلُ هذهِ الأمةِ سألَ عَنْ ذلكَ رسولَ اللهِ صلىالله عليه وسلم فقالَ: "إنما هو جبريلُ لَمْ أَرَهُ علىصورتِهِ التي خُلِقَ عليها غيرَ هاتينِ المرتينِ، رأيتُهُ مُنْهَبِطًا مِنَ السماءِسَادًّا عِظَمُ خَلْقِهِ ما بينَ السماءِ والأرضِ". فقالت: أَوَلَمْتَسْمَعْ أَنَّ اللهَ يَقولُ: ﴿لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُوَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ[سورةالأنعام] أوَ لَمْ تَسمعْ أَنَّ الله يقولُ: ﴿وَمَا كَانَلِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلاَّ وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْيُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنِّهُ عَلِيٌّحَكِيمٌ[سورة الشورى/51]. قالت: ومَنْ زَعَمَ أَنَّ رسولَ اللهِ صلىالله عليه وسلم كَتَمَ شيئًا من كتابِ اللهِ فقدْ أعظَمَ على اللهِ الفِرْيَةَ،واللهُ يقولُ: ﴿يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَاأُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَرِسَالَتَهُ[سورة المائدة/67]. قالت: وَمَنْ زَعمَ أنهُ يُخْبِرُ بمايكونُ في غَدٍ فقدْ أعظمَ على اللهِ الفِرْيَةَ. واللهُ يقولُ: ﴿قُل لا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَإِلاَّ اللهُ[سورة النمل/65].
    أي لا يعلم الغيب كلّه إلا الله،وهذا فيه ردٌّ على القائلين أن الرسول يعلم كل ما يعلمه الله،وهؤلاء ساوواالرسول بالله عزَّ وجلَّ، والله تعالى لا يساويه أحد من خلقه في صفة من صفاته فهووحده العالِم بكل شىء والقادر على كل شىء لا يشاركه في ذلك ولا في سائر صفاته أحدمن خلقه كائنًا من كان. وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "لا ترفعوني فوق منزلتي".
    ويقالُ إنَّ الرسولَ صلىالله عليه وسلم مَرَّ ليلةَ المعراجِ بقومِ يأجوجَ ومأجوجَ وهم كفارٌ منَ البشرِوبلّغهُم الدعوةَ، ففي البخاريّ أَنَّ اللهَ يَقولُ لآدَمَ يَوم القيامةِ: "أخرج بعثَ النارِ من ذريَّتكَ، فيخرُجُ من يأجوجَ ومأجوج حصة النارِأكثر من كلّ البشرِ". وكان ذو القرنينِ وهوَ رجلٌ وليٌّ صالحٌ بنى عليهمسَدًّا من حديدٍ ونحاسٍ أذابَهما، فهم مَحْجُوزُونَ خَلفَ السدّ في هذه الأرض إلىما شاءَ اللهُ.
    ماذا حصل بعد رجوع الرسولِمِنَ المعراجِ:
    قالَ بعضُ العلماءِ: كانَ ذهابُهُ مِنْ مكةَإلى المسجِدِ الأقصَى وعُروجُهُ إلى أنْ عادَ إلى مكةَ في نحو ثُلُثِ لَيلةٍأَخْبَرَ أمَّ هانئ بذلكَ ثُمَّ أخبرَ الكفارَ أَنهُ أُسْرِيَ بِهِ فلمْ يصدّقُوهُواستهزءُوا به فَتَجَهَّزَ ناسٌ مِنْ قريشٍ إلى أبي بَكْرٍ فقالوا لهُ: هَلْ لكَ فيصاحبكَ يَزْعُمُ أنه قَدْ جاءَ بيتَ المقدسِ ثمَّ رجعَ إلى مكةَ في ليلةٍ واحدةٍ،فقالَ أبُو بكرٍ: أَوَ قَالَ ذلكَ؟ قالوا: نعمْ قالَ: فأشهدُ لَئِنْ كانَ قَالَذلكَ لقدْ صَدَقَ. قالوا: فَتُصَدّقُهُ بأنْ يَأتِيَ الشامَ في ليلةٍ واحدةٍ ثُمَّيَرْجِعَ إلى مكة قبلَ أنْ يُصْبِحَ؟ قَال: نعمْ، إني أُصَدّقُهُ بأبعدَ مِنْ ذلكَأُصَدّقُهُ بِخَبَرِ السماءِ. قَالَ أَبُو سَلَمَةَ فبها سُمّيَ أَبو بَكْرٍالصديقَ رضيَ اللهُ عنه.
    وطَلبَ الكفارُ مِنْ رسولِ اللهِ صلى الله عليهوسلم أَنْ يَصِفَ لهم المسجدَ الأقصى لأنهمْ يعلمونَ أنهُ لم يرحلْ مَعَ أهلِبلدِهِ إلى هناكَ قطُّ. فجمَعَ لَهُ أَبُو جَهْلٍ قومَهُ فحدثَهُمُ الرسولُ صلىالله عليه وسلم بما رأى، فقال قومٌ منهمْ مِمَّنْ كانَ قَدْ سافرَ إلى ذلكَ البلدِورأى المسجدَ: أمَّا النعتُ فَقَدْ واللهِ أصابَ.
    و الحمد لله رب العالمين و سلام على المرسلين

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML