دورات هندسية

 

 

شباب ؟؟؟؟ بنات ؟؟؟ قصة في مقاطع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. [1]
    الصورة الرمزية محسن 9
    محسن 9
    محسن 9 غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 3,101
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    شباب ؟؟؟؟ بنات ؟؟؟ قصة في مقاطع

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسلوب جديد في الرواية وعليكم تكملة القصة ايضا على مفاطع وعلينا في النهاية تكملة القصة

    سأضع القسم أو الجزء الاول وأرجو أن لاتبخلو بالجزء الثاني بشرط أن نضع جزء جزء

    وأنا أو أحد الاخوة العارفين للقصة ينصح بوضع الجزء الذي يليه

    الجزء الاول :

    حكي ان فتى قال لأبيه اريد الزواج من فتاة رأيتها , وقد أعجبني جمالها وسحر عيونها , رد عليه وهو فرح ومسرور وقال اين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يابني .

    من سيضع الجزء الثاني فليتفضل مشكورا

  2. [2]
    محسن 9
    محسن 9 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محسن 9


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 3,101
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0
    أرجو أن يكون الجزء الثاني من وحي أفكاركم

    0 Not allowed!



  3. [3]
    نور الجزائرية
    نور الجزائرية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية نور الجزائرية


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 2,014
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 7
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    رد عليه وهو فرح ومسرور وقال اين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يابني ...و في لحظة الفرحة تلك يقترب الاب من ابنه واضعا يديه على كتفيه و كأنه يريد ان يضمه فرحا و فخرا و يقول ها هو ذا ابني يصبح رجلا ....... كان ينتظر قرار ابنه في الزواج بفارغ الصبر في زمن يعدل فيه الشباب عن الزواج لاسباب كثيرا ما نجهلها
    كان الاب فرحا و مندهشا في نفس الوقت يريد ان يعرف كل شيء فيقول :... هي ابنة من ؟؟... من ايّة عائلة ؟؟ ...كيف تعرفت عليها ؟؟ ...اين رأيتها ؟؟...هل هي من اقربائنا ؟...
    الابن يريد الجواب لكن والده لم يترك له فرصة الرد بأسئلته المتواصلة ...
    يصمت الاب قليلا و هو ينظر الى ابنه ...لم اسمع ردك ؟؟
    الإبن : في الحقيقة يا ابي ....هي ...هي ...ليست من اقربائنا و لا أظنك تعرفها ....
    الأب يجلس على كرسي قريب من شرفة الغرفة التي كانا يتحاوراني فيها فيعدل في جلسته و كأنه يتراجع عن حماسه لقرار ابنه الزواج فينظر اليه بحيرة تصبح فيها كل اسئلته تلك علامات استفهام تظهر على وجهه .
    في أعماق نفسه تمنى لو ان الفتاة المختارة كانت ابنة احد اصدقائه او اقربائه... تمنى لو كانت ابنة أحد جيرانهم الطيبين التي تجمعهم بهم سنوات طويلة تساندوا فيها في السرّاء و الضرّاء...
    و لكن ملامحه الظاهرة تحاول ان تخفي ذالك لتترك مكانها لملامح احترام رأي و قرار الآخرين في إختيار حياتهم...فهو الذي علمه ذالك ...يصمت قليلا ...ثم يعيد السؤال ...اين تعرفت عليها يا بني ؟؟
    الابن : انا ...انا ....انا تعرفت عليها على ......الن...الن.... على النت يا أبي
    ......طبعا كثير منكم و منكن سيبتسم لكن اختياري لهذا المسلك من القصة لانه موضوع الساعة اتمنى التفاعل لتكملة القصة و الخروج بحل لهذه الظاهرة.

    0 Not allowed!


    اختكم ابنة المليون و النصف مليون شهيد




  4. [4]
    محسن 9
    محسن 9 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محسن 9


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 3,101
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0
    اختي الكريمة رائعة في سرد الجزء الثاني من القصة
    وننتظر من يكمل ويتفاعل
    ويكتب الجزء الثاني بطريقة أخرى وصيغة ثانية
    أويكمل مع الاخت نور الجزائريه ويكون الجزء الثالث
    كل الشكر لك أختي نور الجزائرية

    0 Not allowed!



  5. [5]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291

    الجزء الثالث...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الجزائرية مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    رد عليه وهو فرح ومسرور وقال اين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يابني ...و في لحظة الفرحة تلك يقترب الاب من ابنه واضعا يديه على كتفيه و كأنه يريد ان يضمه فرحا و فخرا و يقول ها هو ذا ابني يصبح رجلا ....... كان ينتظر قرار ابنه في الزواج بفارغ الصبر في زمن يعدل فيه الشباب عن الزواج لاسباب كثيرا ما نجهلها
    كان الاب فرحا و مندهشا في نفس الوقت يريد ان يعرف كل شيء فيقول :... هي ابنة من ؟؟... من ايّة عائلة ؟؟ ...كيف تعرفت عليها ؟؟ ...اين رأيتها ؟؟...هل هي من اقربائنا ؟...
    الابن يريد الجواب لكن والده لم يترك له فرصة الرد بأسئلته المتواصلة ...
    يصمت الاب قليلا و هو ينظر الى ابنه ...لم اسمع ردك ؟؟
    الإبن : في الحقيقة يا ابي ....هي ...هي ...ليست من اقربائنا و لا أظنك تعرفها ....
    الأب يجلس على كرسي قريب من شرفة الغرفة التي كانا يتحاوراني فيها فيعدل في جلسته و كأنه يتراجع عن حماسه لقرار ابنه الزواج فينظر اليه بحيرة تصبح فيها كل اسئلته تلك علامات استفهام تظهر على وجهه .
    في أعماق نفسه تمنى لو ان الفتاة المختارة كانت ابنة احد اصدقائه او اقربائه... تمنى لو كانت ابنة أحد جيرانهم الطيبين التي تجمعهم بهم سنوات طويلة تساندوا فيها في السرّاء و الضرّاء...
    و لكن ملامحه الظاهرة تحاول ان تخفي ذالك لتترك مكانها لملامح احترام رأي و قرار الآخرين في إختيار حياتهم...فهو الذي علمه ذالك ...يصمت قليلا ...ثم يعيد السؤال ...اين تعرفت عليها يا بني ؟؟
    الابن : انا ...انا ....انا تعرفت عليها على ......الن...الن.... على النت يا أبي
    ......طبعا كثير منكم و منكن سيبتسم لكن اختياري لهذا المسلك من القصة لانه موضوع الساعة اتمنى التفاعل لتكملة القصة و الخروج بحل لهذه الظاهرة.
    انا تعرفت عليها على ......الن...الن.... على النت يا أبي ......

    الأب (صمت قصير، تبلل عرقاً بارداً، فكر قليلاً، نطق أخيراً): ماذا قلت؟؟، النت!!، والله كم خشيت من عواقب الجلوس أمام هذا الصندوق اللعين (الذي لم أفهمه حتى الآن) لتلك الساعات الطوال!!!!!!..... هذا ما كان ينقصنا، التعارف والتحدث مع الفتيات على النت!!! ومن هي تلك الفتاة التي وثقت بها والتي ترضى أن تخاطب رجلاً أجنبياً على النت؟!!... لا مستحيل!!

    :rolleyes:

    0 Not allowed!




  6. [6]
    نادية
    نادية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية نادية


    تاريخ التسجيل: Jan 2006
    المشاركات: 468
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    هههههههههههههههه
    والله قصة رائعة بس بتصيييير كثير

    0 Not allowed!



    ليس كل مهندس يستطيع أن يكون معماريا وليس كل معماريا يستطيع أن يكون مبدعا ؛ قطره وراء قطره تكون سيل جارف؛ حرف مع حرف يكون كلمة؛ كلمة مع كلمة تكون جملة ؛ جملة مع جمل تكون معلومة؛ معلومة مع معلومة تكون ثروة لا تقدر بثمن ..




  7. [7]
    محسن 9
    محسن 9 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محسن 9


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 3,101
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    لنكمل القصة

    وضعت الموضوع ولكني كنت مشغول في سفر مما جعلني اتغيب عن المنتدى وعن مواضيع كثيرة
    ارجو التفاعل لنكمل ما قطعناه وكل الشكر للاخت نور الجزائرية والاخ الفاضل ابو الحلول وارجو أن يجد لي حل في العذر عن التأخير
    سأحاول وربما أجد القبول من الجميع
    سأجمع ماورد من الاول الى نقطة الانقطاع ولنبدأ في التكملة
    الجزء الاول : بقلم محسن 9
    حكي ان فتى قال لأبيه اريد الزواج من فتاة رأيتها , وقد أعجبني جمالها وسحر عيونها , رد عليه وهو فرح ومسرور وقال اين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يابني .
    التكملة بقلم الاخت الفاضلة نور الجزائرية
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    رد عليه وهو فرح ومسرور وقال اين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يابني ...و في لحظة الفرحة تلك يقترب الاب من ابنه واضعا يديه على كتفيه و كأنه يريد ان يضمه فرحا و فخرا و يقول ها هو ذا ابني يصبح رجلا ....... كان ينتظر قرار ابنه في الزواج بفارغ الصبر في زمن يعدل فيه الشباب عن الزواج لاسباب كثيرا ما نجهلها
    كان الاب فرحا و مندهشا في نفس الوقت يريد ان يعرف كل شيء فيقول :... هي ابنة من ؟؟... من ايّة عائلة ؟؟ ...كيف تعرفت عليها ؟؟ ...اين رأيتها ؟؟...هل هي من اقربائنا ؟...
    الابن يريد الجواب لكن والده لم يترك له فرصة الرد بأسئلته المتواصلة ...
    يصمت الاب قليلا و هو ينظر الى ابنه ...لم اسمع ردك ؟؟
    الإبن : في الحقيقة يا ابي ....هي ...هي ...ليست من اقربائنا و لا أظنك تعرفها ....
    الأب يجلس على كرسي قريب من شرفة الغرفة التي كانا يتحاوراني فيها فيعدل في جلسته و كأنه يتراجع عن حماسه لقرار ابنه الزواج فينظر اليه بحيرة تصبح فيها كل اسئلته تلك علامات استفهام تظهر على وجهه .
    في أعماق نفسه تمنى لو ان الفتاة المختارة كانت ابنة احد اصدقائه او اقربائه... تمنى لو كانت ابنة أحد جيرانهم الطيبين التي تجمعهم بهم سنوات طويلة تساندوا فيها في السرّاء و الضرّاء...
    و لكن ملامحه الظاهرة تحاول ان تخفي ذالك لتترك مكانها لملامح احترام رأي و قرار الآخرين في إختيار حياتهم...فهو الذي علمه ذالك ...يصمت قليلا ...ثم يعيد السؤال ...اين تعرفت عليها يا بني ؟؟
    الابن : انا ...انا ....انا تعرفت عليها على ......الن...الن.... على النت يا أبي
    التكملة بقلم الاخ الطيب ابو الحلول
    انا تعرفت عليها على ......الن...الن.... على النت يا أبي ......

    الأب (صمت قصير، تبلل عرقاً بارداً، فكر قليلاً، نطق أخيراً): ماذا قلت؟؟، النت!!، والله كم خشيت من عواقب الجلوس أمام هذا الصندوق اللعين (الذي لم أفهمه حتى الآن) لتلك الساعات الطوال!!!!!!..... هذا ما كان ينقصنا، التعارف والتحدث مع الفتيات على النت!!! ومن هي تلك الفتاة التي وثقت بها والتي ترضى أن تخاطب رجلاً أجنبياً على النت؟!!... لا مستحيل!!
    التكملة اخوكم محسن 9
    رد الولد منكسر الجناح يتهته لا يا أبي أنا لم أتعرف عليها من النت أنا $$ أنا يتهته الولد أنا تعرفت عليها قاطعه الاب إذا تعرفت عليها من الحامعه أنت تذهب إلى الجامعة لتتعرف على البنات أخ ياولدي أحسبك تذهب للجامعة كل يوم لتدرس وتكون مهندسا لا لتتعرف على واخذ الاب بالبكاء وانقطع صوت إلا من جهشجه البكاء ودموعه تسيل على خديه منهمرة متحسر على ولده ولكن الولد كان في قمة الخوف وبنفس الوقت ترتسم على شفتيه ابتسامة ساخرة من ما يفكر به ابوه وما توصل إليه من أفكار متضاربة حتى أجهش بالبكاء ومازال الاب يزرف الدموع منخفض الرأس متحسر محاولا رفع رأسه لتقع عيناه على ولده ليجده مبتسما بسخريه فيقف فجأة عن البكاء ويثور بغضب ماسحا دموعه بإطراف قميصه وامتلا وجهه دما ليصبح أحمر من شدة الغضب صائحا على ولده تتعرف عليها في الجامعة وتستهزء من أبوك يا ولد رد الولد المسكين لا يا أبي لم أتعرف عليها في الجامعة إذا أين تعرفت عليها وكيف رد الولد تعرفت عليها

    0 Not allowed!



  8. [8]
    محسن 9
    محسن 9 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محسن 9


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 3,101
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0
    في إنتظار أحد الاخوة لتكملة الجزء كما أرجو التفاعل وهناك مفاجئة ستكون في نهاية القصة

    0 Not allowed!



  9. [9]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    رد الولد تعرفت عليها تعرفت عليها تعر
    انطق (قاطعه الاب صارخا) ما بالك ام انك تبحث عن كذبه اخرى
    لا يا ابي ولكن
    ولكن ماذا
    استجمع الابن قواه بالصدفه نعم تعرفت عليها بالصدفه
    اي صدفه كيف واين
    اجاب الابن

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  10. [10]
    محسن 9
    محسن 9 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محسن 9


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 3,101
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0
    شكرا لك أخي ابو هشوم على المبادرة الطيبة والمشاركة
    لأكمل
    استجمع الابن قواه بالصدفه نعم تعرفت عليها بالصدفه
    اي صدفه كيف واين
    اجاب الابن لا يا أبي ليس بالصدفة وإنما أنت تعرفها قبلي وهي ولدت قبلي تلعثم الاب وقال أعرفها ومن تكون هذه وأخذ يفكر جميلة وساحرة وأعرفها قبل ولدي وولدت قبله يعني تكبره سنا وصاح الاب في ولده تتزوج من هي أكبر منك رد الولد يا أبي إنها رائعة الجمال ساحرة كل من عاصرها وقع في حبها حتى أنت وقعت في حبها رد الاب أنا أنا أقع في حبها يا ولدي حيرتني وتتزوج ممن أبوك وقع في حبها إذا لاتصلح لك ولكني أرني أياها لانني تائه
    رد الابن بخجل أنت تعيش معها فكيف لك أن تنساها أو تتجاهلها
    جن جنون الاب من هذا الابن أخبرني يا ولدي وريحني والله أني تعبت منك ومن زيجتك هذه
    تنهد الابن بعد عناء لايريد أن يوجهه نظر أبيه إليها حتى لايأخذها منه إنها فاتنة الجمال وساحرة والكل يريدها والكل يسعى لها سأتكلم يا أبي ولكن أوعدني إذا قلت لك عنها أن لاتأخذها مني

    ننتظر من يساهم معنا في باقي القصة مع كل الشكر للجميع

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML