دورات هندسية

 

 

دعوه للنقاش: كوني مهندس كيف ألم بالمعلومات التي تخص حقلي؟

صفحة 4 من 30 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 7 8 14 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 296
  1. [31]
    حسنين علي موسى
    حسنين علي موسى غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية حسنين علي موسى


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 487
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم ...

    لا أعلم إذا كان هذا هو المكان المناسب من الملتقى لطرح هذا الموضوع ... المهم جداً جداً .. من وجهة نظري المتواضعة جداً جداً ... فهو يهم بالدرجة الأساس الشريحة الاكبر التي تتصفح وتتابع بأستمرار ... الصفحات المتعددة لملتقى المهندسين العرب .. بكل أقسامه وتخصصاته المتميزة ... ولكن قد تشفع لي مفردة (المـــــرض) ... وعلاقتها المباشرة بنا .. نحن المهتمين والمختصين بالهندسة الطبية ... دون باقي أقراننا وزملائنا مهندسي التخصصات الأخرى ... من طرحي للموضوع في منتدى الهندسة الطبية بالذات ... ولكن كلي ثقة بأن مشرفنا العزيز - الأخ البغدادي الفاضل سيجد الحل المناسب إذا كان هناك أي مشكلة تخص مكان طرح الموضوع أو تغييره أو تثبيته ...

    لا أريد الإطالة أكثر في سرد التمهيد للموضوع ... حيث إن فكرته بالإساس ... وبخالص الأمانة العلمية والفكرية ... هي لأحد الأصدقاء الصيادلة والأكاديميين في أحدى جامعاتنا العزيزة ... ورغم (محلية) الطرح ... وربما المضمون ... إلا أنني متأكد 100% بأن هذة المشكلة الجدية (المرض أو الوباء الخطير إن صح التعبير) ... منتشرة ومتفشية في معظم ، إن لم تكن في جميع ، الكليات والمعاهد والجامعات والمؤسسات التعليمية والتربوية الموجودة في بلداننا العربية من المحيط إلى الخليج ...

    أعزائــــــــــي إليكم الموضوع ............. عندما يمرض الطالب والأستاذ !!!


    كلفت بكتابة مقال لنشرة يصدرها مؤتمر الكلية العلمي في أيام انعقاده ... وكان المفترض بي أن أكتب مقالاً ضمن حقل تخصصنا (الصيدلة السريرية ) يتعلق بمفهوم الرعاية الصيدلانية ولم يكلفني ذلك كثيراً من الجهد والعناء مع وجود الانترنيت الذي أعطاني مقالاً جاهزاً عن الموضوع .....

    وقد تستغربون عندما أقول لكم أن ما دعاني إلى تغيير موضوع الرعاية الصيدلانية وتركه هو الرعاية الصيدلانية نفسها فقد علمتنا الرعاية الصيدلانية انه إن كان هنالك مريض يعاني من الآم الذبحة الصدرية الحادة فلا يصح في هذا الوقت أن تأتي وتكلمه عن طرق الوقاية من مرض الكوليرا !! لان كل إهتمام بغير الذبحة وألمها (في هذه اللحظة) وان كان مفيداً إلا انه يمثل دعوة للموت ......

    لذلك تركت الموضوع وانتقلت إلى هذا الموضوع الذي أرى انه وصل إلى مرحلة الوباء في جامعات العراق عموماً وأصيب به الطلاب والأساتذة على حد سواء (بما فيهم كاتب المقال ) كما وأصيبت به الجامعة أيضاً ........ يمكن تسمية المرض بـ : متلازمة نقص الهدف والتأثير : Aim and Effect Deficiency Syndrome ( AEDS)

    تختلف أعراض المرض عند الطالب عنها عند الأستاذ والجامعة وكما يلي :

    الطالب : يقرأ ليمتحن لينجح ثم ينسى ولا يؤثر في مجتمعه شيئاً.

    الأستاذ : يدرس لتكون له مادة يمتحن الطلاب بها أي إن الامتحان بالنسبة له غاية وليست وسيلة .

    الجامعة : والجامعة تقيم الأستاذ على قدر التزامه بالدوام وجمع درجات الطلبة ونسب النجاح ومقدار انجازه للبحوث التي لا يستفاد منها إلا كاتبها لغرض الترقية في أغلب الأحيان .

    وقد يقول قائل إن هذه ليست بأعراض مرضية لان ما ذكرت هو التعليم الجامعي بعينه. لذلك سنبدأ بسرد ألأدلة والبراهين التي تـثبت وجود مثل هكذا مرض . فلا أعتقد أن أحدا يخالفنا الرأي بأن فلسفة التعليم تبتني على أساس : أن الطالب يجب أن يتعلم لا لينجح ولكن ليستفيد المجتمع من علمه وعلى هذا فان الطالب الأفضل ليس الطالب المجتاز للامتحانات بدرجات أعلى دائما وإنما : هو الطالب الذي تعلم ما ينفع المجتمع أكثر في مجال تخصصه أولاً ولم يكتف بذلك بل عمل على التأثير في مجتمعه ايجابياً بعد التخرج ثانياً .

    فهل أننا كأساتذة ندرس طلابنا على وفق هذه الفلسفة ؟؟؟

    وأما الأستاذ الذي يدرس لتكون له مادة يمتحن الطلاب بها فأنه مريض هو ألآخر لان الامتحان يجب ألا يكون غايتنا . فالامتحان لا يعدو عن كونه مجرد وسيلة ( قد يستعين بها الأستاذ ) لأداء رسالته وغايته الكبرى التي هي ليست الامتحان وإنما : تعليم الطلبة ما ينفعهم في أداء رسالتهم : رسالة انتفاع مجتمعهم بما تعلموه في مجال اختصاصهم .

    وأما الجامعة التي تقـّيم الأستاذ وفق المعايير السابقة فقط فإنها مريضة هي الأخرى لان تركيز التقييم على البحوث واعتبارها الشرط الأساس ( وقد يكون الوحيد ) للترقية هو مقياس خاطئ وعلامة مرضية خطرة .

    فليس من الصحيح أن الأستاذ الأفضل هو أكثر الأساتذة بحوثا ولكن : ( أفضل الأساتذة أكثرهم نفعاً لطلابه ) سواء تأتى هذا النفع بالبحوث أو بغيرها .

    هذا وصف مختصر لأعراض هذا المرض الخطير الذي يمتاز بكونه مرضاً وراثياً ( ينتقل من جيل لأخر) بالإضافة إلى كونه مرضاً معدياً ينتقل أفقياً من شخص لأخر أيضاً ... ومما يزيد هذا المرض خطورة أن هذا المرض لا يعترف بوجوده (وبالتالي يعمل على علاجه) أحد ليواصل نخره في جسد عملية التعليم بالعراق على كافة مستوياتها ... وأما مضاعفاته ونتائجه فخطيرة ... فهذا المرض يجعل المجتمع العراقي يعيش ( ربما لمئة سنة أخرى ) كما هو حاله ألان دون أن يوجد فيه أي تأثير من علمنا وتدريسنا نحن الأساتذة ومن خريجينا الجدد.

    وأخيراً ... وبما إني أحد المصابين بهذا المرض فسأتركه دون ذكر علاجه وذلك حتى أكتب بحثاً استفاد منه لغرض الترقية مادام تقييمي يتم على هذا الأساس !!!

    إنتهى طرح الموضوع ... وتم تشخيص المرض بأعراضه ومسبباته ... وبإنتظار إكتشاف العلاج الملائم و الشافي منه ... وبأقرب مايمكن إن شاء الله ...

    أمنياتي الدائمة للجميع بالصحة والعافية والسلامة .........

    م . حـــســـــــــــــــنــيــن العــــــــراقـــــــــــــــــــي

    0 Not allowed!



  2. [32]
    بالاك علي
    بالاك علي غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 9
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم
    اولا بحب اشكر الي عمل المشاركه هاي وانا حابب احكي راي اتوقع انو الكل يخالفه
    ححكي مثل بسيط عند اخوانا المصريين مين خلاك فرعون يا فرعون قال الناس الي حولي
    اتمنى تكون ثقتنا بنفسنا اكبر من هيك انا خريج جديد صار الي سنه ونص وبشتغل واتعاملت مع مهندسين اجانب بحكم شغلي بالخليج ووالله انو في عقول عربيه اكبر واحسن من العقول الاجنبيه بس هدول احنا الي كبرناهم واعطيناهم رواتب اضعاف رواتبنا فقط لانو خبير اجنبي
    اوكي بتفق معكم انو في ضعف بالتعليم عند العالم العربي بس بنفس الوقت لازم يكون المجهود الي ببذله الطالب اكتر من هيك شوفو الجامعات الي عنا وشوفو سلوكات الطالب وكيف دراسته ما اظن انو الدكاتره همي الي بحكو للطلاب احكو مع البنات او العبو بعد الجامعه بكفي انهم يحطوك على اول الطريق وانتا كمل
    كل المصانع او اي ايشي بالدنيا بشتغل عليه المهندس في كاتولوجات بقدر المهندس يقراه ويطور حاله منو لحاله ما اظن انو في مهندس ضعيف باللغه الانجليزيه وان كان ضعيف فيه قواميس لغه للمساعده
    بس المطلوب المجهود ححكي نصيحه للي بشتغلو بس تروحو للبيت خدو الكاتولوجات معكم اقراوها
    بالشغل الي انا فيه اصعب ايشي فيه مخططات الهيدروليك وصعبه وكبيره لدرجه لا توصف
    ما في وقت بالشغل الواحد يقرا ويستوعب كنت اخذهم على البيت واخد من وقتي ساعه لساعتين يوميا وخطوه خطوه عرف الواحد يقرا المخططات بشكل ممتاز وما بنسى الدكتور الي حطني على الطريق بالجامعه وانا طالب
    الخلاصه ما بنقدر نحط اللوم كامل على التدريس وما بنقدر نحط اللوم كامل على الطالب بس النسبه الاكبر بتكون على الطالب واتمنى ما اكون طولت عليكم واتمنى تقبلو مني هاي المشاركه وشكرا

    0 Not allowed!



  3. [33]
    الطيبات
    الطيبات غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية الطيبات


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 135
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالقادر حجاج مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    يخيل لى ان هناك تحامل الى حد ما على نظم التعليم الهندسية فى الوطن العربى
    لان السبب فى تأخر وصول المهندس العربى لمرحلة الانجاز وهى مرحلة سابقة على الابداع ويكون الابداع بعدها حتميا ، السبب فى ذلك لا يرجع الى نظام التعليم وحده ولكن لعدة اسباب اهمها وليس كلها
    1- خطأ الفكرة الشائعة عن التعليم الهندسى انه يخرج مهندسين ، وهذا خطأ بين ، كليات الهندسة تخرج ناس تستطيع التفكير بشكل سليم ولديها قاعدة من العلوم الاساسية المتعلقة بمجال ما ، ومرحلة ان يكون المهندس مهندسا تأتى بالاكيد من واقع الممارسة العملية ، وما الخطأ فى ذلك ، الخطأ ان كل شاب يتخرج من كلية هندسة عربية يبدأ فورا فى التفكير والتصرف على انه اصبح مهندسا بالفعل بعد التخرج فنادرا ما يعود للمطالعة ويغيب عنه حافز التطوير الذاتى فيبدأ فى نسيان ما درسه فى خلال سنتين على الاكثر ويصبح مجرد مشرف او (مدير) فقط وليس مهندسا، الحقيقة ان بكالوريوس الهندسة يعطيك تصريح لمزاولة مهنة الهندسة لكى تصبح مهندسا.
    2- غياب التنافسية البناءة من الفكر العربى عموما ، واذكر هنا كلمة الدكتور زويل عندما سألوه لماذا لا نتقدم رغم هذا العدد الهائل من الاطباء والمهندسن العرب فأجاب
    every one wants to score alone
    وللحديث بقية لانى مرتبط بميعاد حالا ولازم استأذنكم
    فبعد اذنكم
    لا ننتقد التعليم بحد ذاته وأساليب التدريس التي تتبعها الجامعات
    لكن ما ننتقد ذلك المهندس الذي يتخرج وليس لديه أبسط المعارف
    أتفق معك بأن مهنة الهندسه هي ممارسه بعد التخرج
    لكن لما لا يكون لابنا مبدعون ولما لا يظهر هذا الابداع أثناء الدراسه؟؟

    ننتظر عودتك أستاذ عبد القادر
    لك أجمل التحايا

    0 Not allowed!


    "أستغفر الله العظيم " أستغفر الله العظيم"
    أستغفر الله العظيم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  4. [34]
    الطيبات
    الطيبات غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية الطيبات


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 135
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جميل ما كتبتم وما طرحتم من جعبتكم

    0 Not allowed!


    "أستغفر الله العظيم " أستغفر الله العظيم"
    أستغفر الله العظيم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  5. [35]
    الطيبات
    الطيبات غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية الطيبات


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 135
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنين علي موسى مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم ...



    وأما الأستاذ الذي يدرس لتكون له مادة يمتحن الطلاب بها فأنه مريض هو ألآخر لان الامتحان يجب ألا يكون غايتنا . فالامتحان لا يعدو عن كونه مجرد وسيلة ( قد يستعين بها الأستاذ ) لأداء رسالته وغايته الكبرى التي هي ليست الامتحان وإنما : تعليم الطلبة ما ينفعهم في أداء رسالتهم : رسالة انتفاع مجتمعهم بما تعلموه في مجال اختصاصهم .

    وأما الجامعة التي تقـّيم الأستاذ وفق المعايير السابقة فقط فإنها مريضة هي الأخرى لان تركيز التقييم على البحوث واعتبارها الشرط الأساس ( وقد يكون الوحيد ) للترقية هو مقياس خاطئ وعلامة مرضية خطرة .

    فليس من الصحيح أن الأستاذ الأفضل هو أكثر الأساتذة بحوثا ولكن : ( أفضل الأساتذة أكثرهم نفعاً لطلابه ) سواء تأتى هذا النفع بالبحوث أو بغيرها .


    م . حـــســـــــــــــــنــيــن العــــــــراقـــــــــــــــــــي
    لكن المجتمع يتعامل على أساس أن الطالب ذو الدرجات العاليه هو المتميز دائما

    في كليتي مثلا تعطى ابتعاثات للتدريب خارج البلاد تكون من نصيب الطالب الذي يتجاوز معدله الرقم
    الفلاني بالرغم من أن هناك طلاب مهاراتهم العمليه أكثر وينقص المعدل عن معدل الطالب المبعوث بقليل

    0 Not allowed!


    "أستغفر الله العظيم " أستغفر الله العظيم"
    أستغفر الله العظيم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  6. [36]
    الطيبات
    الطيبات غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية الطيبات


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 135
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    نعم الامكانات موجوده بوجود الحماس والرغبه من المهندس
    لكن ما السبيل الى ذلك؟
    شكرا للجميع لطرح أفكاركم

    0 Not allowed!


    "أستغفر الله العظيم " أستغفر الله العظيم"
    أستغفر الله العظيم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  7. [37]
    سعد احمد سالم
    سعد احمد سالم غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية سعد احمد سالم


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 345
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 1
    أنا لااعتقد ان المهندس العربي غير طموح وليست لدية القدره للتحليل والابتكار .
    بل السبب وراء ذلك مانراه من قلة في مجال البحوث الحديثه التي لايمكن الحصول عليها من الدول المتقدمه بسهولة .
    وبدائية في اساليب التعليم المتبعه .
    فالهندسة هي (( علم الحلول )) او (( ايجاد البدائل )) أي علم تجريبي (( محاولة وخطأ )) ويتطلب اجهزة بحثية مختبرية واخرى ميدانية .
    فالخبره المتراكمه وتوفر الاجهزة العلمية والدعم المادي والمعنوي والتعليم المستمر هو ما يمكن المهندس العربي من الابداع والتقدم .
    ومما يثبت مصداقية كلامي هم اؤلئك المهندسون العرب البارعين والمخترعين في اميركا واوربا وكندا واستراليا .

    0 Not allowed!



  8. [38]
    جوهرة المحيط
    جوهرة المحيط غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية جوهرة المحيط


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 268

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ............

    الدراسة في الكلية تكون عادة تعريفية بالعلم المراد دراسته .
    فمثلا دراسة هندسة الاجهزة الطبية في الجامعة تجعلك تمتلك نسبة 30% من المعلومات
    كما وتجعل الدارس فيها له القدرة على متابعة الدراسة وكيفية البحث عن المعلومات المفيدة
    وبعد هذه الدراسة تكون مؤهل للدخول الى الحياة العملية
    فتكتسب نسبة 50% في الحياة العملية بعد التخرج وذلك لملامسة المشاكل في الاجهزة ورؤية كيفية حلها من ذوي الخبرة
    اما بقية النسبة فتأتي على المهندس في البحث وتغذية معلوماته بشكل جيد مع متابعة التطور العلمي .
    اما الطريقة الجيدة للحفاظ على المعلومات فتكون عن طريق المتابعة فلا يمكن لاي شخص التميز فجأة ولكن عن طريق التعب والمثابرة الحقيقية الجاده .......
    وشكرا على هذا الموضوع الرائع للنقاش


    0 Not allowed!



  9. [39]
    المهندس السوري صخر
    المهندس السوري صخر غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يسلمو عالموضوع الرائع
    بصراحة صار الواحد همه انه يلاقي شغل وبمرتب كويس ومعيشة مقبولة
    ماعاد يهمه يطور أو لأ
    ياجماعة فعلا حطيتو ايدكم عالجرح وما خليتو مجال حتى للتعليق
    مشكورين على هذه الجود الرائعة

    0 Not allowed!



  10. [40]
    أبو زياد
    أبو زياد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية أبو زياد


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 2

    غرس الهوايات وتنمية المهارات أحد جوانب بناء الشخصية

    بداية أتوجه بالشكر للأخ "علم مهندس" على هذا الموضوع المتميز والهام
    طالما سمعنا تعبير "الحس الهندسي" و"المنطق الهندسي" والحس والمنطق لا يوجدان بالتعليم ولكن بالغرس والتنمية والصقل بالعلم ثم الممارسة لتثبيت التجارب واكتساب الخبرات وهكذا

    وأذكر هنا أن كان أبي (اللهم متعه بالصحة والعافية) يوصلني يومياً أثناء الإجازة الصيفية منذ أن كنت في المرحلة الابتدائية إلى نادي الطفل وهو بجاردن سيتي بالقاهرة ، حيث تقلبت في بادئ الأمر بين الهوايات المختلفة إلى أن جذبتني وجذبت حياتي إليها هواية صناعة نماذج الطائرات ، ولا تتصوروا كيف أثرت في البناء الذهني والقدرة على تخيل المجسمات وعلاقاتها الحركية وتأثيراتها على ما أقوم بصناعته منذ نعومة أظفاري ، وعندما تطورت هوايتي من صناعة نماذج طائرات شراعية إلى طائرات موجهة من hand-control إلى radio-control وبدأ اهتمامي بتطوير مهارات التحكم .

    ثم جاء بدء تحصيل نتيجة غرس وتنمية تلك المهارات ولم يكن على مستوى المهارة اليدوية في صناعة النماذج المعمارية ونماذج التجمعات العمرانية التي تميزت فيها في بدء تخرجي ولكن الأهم القدرة على التخيل والتركيب والإحساس بالكتلة والفراغ والعلاقات والنسب والجماليات وما إلى ذلك مما يتفاوت بالطبع من شخص إلى آخر

    ناهيك عن ما كان يطلبه مني أصدقائي من معاونة في بعض الإشكاليات الفنية ، فأذكر أننا استخدمنا أجهزة التحكم عن بعد في تحريك عرائس معاونة في بعض عروض مسرح الطفل وأيضاً بعض الأفكار العالمية التي ينفذها طلاب معهد الفنون المسرحية في مشروعاتهم مما جعلني أثناء المرحلة الثانوية اهتم بالدوائر وهناك كثير من الألعاب المعتمدة على توصيل الدوائر ولكني لا أجد منها ضمن ألعاب الأطفال في بلادنا وكلها صناعة أوروبية ولكن بلادنا غرقى بالألعاب الصينية والكارتون الصيني

    أخلص من ذلك أن كل من الأسرة والنظام الثقافي وليس التعليمي في بلادنا لابد أن يتفهم أنه مسئول بنفس القدر الذي يلقى على النظام التعليمي ، إن إتاحة الفرصة للطفل ليس لممارسة هواية فقط وإنما حث الطفل على كيفية تكوين ميل ما لهواية ، كيف نستكشف مهارات أطفالنا لننميها

    أعرف أن هناك معاهد ومراكز ينتظم فيها المتزوجون حديثاً ويواصلون تبعاً لمراحل تربية أبناءهم تعلم الوالدين كيفية التعامل والمشاركة في تربية أبناءهم ، أيضاً هناك مراكز ينتظم فيها الأبناء تحت أي مسمى سواء نادي الطفل أو غيره ولكن يتلقى فيها الطفل رعاية ومتابعة من كافة الأوجه وتتابع الأسرة مشاركة أبناؤهم وكيفية تقدمهم

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 30 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 7 8 14 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML