دورات هندسية

 

 

وفاة الشيخ العلامة عبد الله بن جبرين

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية خالد العسيلي
    خالد العسيلي
    خالد العسيلي غير متواجد حالياً

    عضو داعم للملتقى

    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 976
    Thumbs Up
    Received: 26
    Given: 0

    وفاة الشيخ العلامة عبد الله بن جبرين

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    بسم الله الرحمن الرحيم"ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين * الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون"انتقل إلى رحمة الله تعالى شيخنا وإمامنا ووالدنا الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين في الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم الاثنين 20/7/1430هـ وسيصلى عليه ظهر غد الثلاثاء 21/7/1430هـ في جامع الإمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير) بالرياض.نسأل الله أن يتغمده برحمته وأن يجزيه عن المسلمين خير الجزاء وأن يجعله مع السفرة الكرام البررة في الفردوس الأعلى من الجنة إنه ولي ذلك والقادر عليه.وإنا لله وإنا إليه راجعونمكتب الشيخ عبدالله الجبرينالاثنين 20/7/1430هـ

    http://ibn-jebreen.com/

    الاسلام اليوم يوكد خبر الوفاه :
    http://208.43.234.219/albasheer/index.htm

  2. [2]
    شوق9999
    شوق9999 غير متواجد حالياً
    عضو داعم للملتقى
    الصورة الرمزية شوق9999


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 745
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0


    الساعة 2:45م
    أقلبتْ وَ قد غصتَّ بِ دمعِها وَ لمَّ تُسْعِفُها أَحرُفُها .. !

    وَ صُورتَها تسمَّرتْ في عيّنايّ .. فقدْ أمتلّئتْ عيّناها و احمرتْ ألماً
    الشيخ الجبرين رحل !
    رحل !
    رحل !
    وَ غمامةٌ سوداءْ غشتْ ناظريِّ و ضجَّ الخبَر في أضلاعي
    حتى توقدتْ كمداً . . !
    أَوَ حقيقٌ رحل !!
    لازالتْ ملامِحُ عَطاءْه تملئ الأركَانْ
    لازالتْ اللِقاءاتْ تُحييّ مأثِره
    لازلتُ أسْتَرجِع نَبْراتْ صَوتَه!
    مَسْجِدَهُ يبكيِّه ، حلّقاتُه تئِنَّ وجعاً ، طُلاّبُه يختنقونْ دمعاً ..
    إيِّه يا شيخ الأُمَّة .. إيِّه يا عَلَمَ السُنَّة .. إيِّه يا قامع البَدعة
    ترحلّتْ عَنَّا .. وبيقيّنا بين لَهِيّبْ فقدِكَ و أنّاتْ أوجاعِنا تَزفُر غيّابكْ !
    في كُلَّ زاويَّة لكّ أثر .. وَ في كُلَّ صدرٍ لكَ قَدرْ ~
    لازال عُمْقُ صَوتِكَ يسريَّ بين جَوانحيِّ بِ حنيِّته وَ براعة مَنَطِقَه !
    سَ تفقِدُكَ المَحابر وَ الخُطّبْ و تبكيّكَ الأذانْ و المُهجّ ..
    تَرحلّتْ عَنَّا وَ فيِّ كُلَّ ثُقبْ من أُمتيِّ يَنزُفْ دَماً ..!!




    قال الحسن :
    كانوا يقولون: موت العالم ثلمة فيالإسلام لا يسدها شيء ما اختلف الليل والنهار..
    وَ أيُّ ثَلَمةٍ تركتْ يا ابن الجُبريّنْ !
    شَيّخنا وَ ما الحروفْ تُسْعِفُ في صَفَّ تَعازيّنا .. !
    لكنْ حَسْبُنا ( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو اْلجَلَالِ وَ الإِكْرَامِ ) الرحمن




    أُمَتيِّ :
    الخَطبُ جَلَل و ما نقول إلاّ ما يُرضيّ رَبَنا : إنَّ القلب لَ يحزنَ وإنَّ العين لَ تدمع وَ إنَّا على فِراقْ شيّخَنا لَ مَحزونون وَ إنَّا لله وإنَّا إليِّه راجِعون ....
    أَحسْنَّ الله عَزائكِ أُمتيِّ
    فقد شَابَ العارِضيّنْ لِ نَشر الدينْ .. وَ نَحسَبُه كذلكَ ولا نُزكيّ على الله أحداً
    وَ سَ نبقى نحتويّ شيّخنا بِ صلواتٍ خفيِّاتْ
    وَ جِبَالٍ شامِخاتْ من الدَعواتْ
    سَ نُحييّ إرثَكَ الذي تركتْ و لن يَموتْ ..!
    وَ لعلَّ يَخرُج من أصلاب أُمتيِّ أمثالْ أمثالُكْ..

    زِحامٌ أَوقَفَ الطُرقاتْ وَ أفواجٌ من النَّاسْ تَشهَدُ لكَ
    هنيئاً فهم شُهود الله في أرضه ..
    وَداعاً تَغُصّ في حَناجِرِنا
    وَداعاً تَختنقْ أنفاسُنا
    وَداعاً وَ فيّ كُلَّ رُكنٍ لكَ مكانْ
    وَداعاً يا فقيِّدَ الأُمَّة
    وَداعاً تَبْكِكَ الصِغَار قبل الكِبَار
    وَداعاً وَ أصواتْ طُلاّبِكَ تزفر الألم و عظيّمَ الفقدْ
    فَ والله إنَّ الحرف لَ يَختنقْ في فُوهةِ مِحبْرته
    كيفَ لهُ أنَّ يَنعى فقيِّدَ أُمَّة وَ عَلَمَ سُنة !
    بِ بالغ الآسى وَ غَصّة الحرفْ
    بِ عُمقْ الألم وَ شِدة الوَقعْ
    نَتقدَمُ لِ أمّة الإسلام بِ خالص العَزاءْ بِ فقيّدها الشيخ عبدالله الجبريّنْ !
    إيّه يا شيخ أَفحمتْ المَحابر ..
    إيِّه يا مَساءُ الإثنيّنْ نَعيّتْ شيخنا ..

    وَلئنْ بكَيّناكَ .. سَ يبقى عَلَّمُكَ يَبْلُغ الأفاقْ
    بين المَحابر والمَنابر صدّاح !
    و إنَّا لله و إنَّا إليه راجعون ...






    0 Not allowed!


    كل عام والجميع بخير ،،
    وتقبل الله صيامكم وقيامكم.

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML