دورات هندسية

 

 

أيام مباركة ... العمرة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15
  1. [1]
    الصورة الرمزية م عامر
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً

    مشرف الملتقى العام

    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186

    أيام مباركة ... العمرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أكرمني الله عز وجل بزيارة بيته الحرام في مكة المكرمة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة والحقيقة أحببت أن أشارككم قي هذه الرحلة المباركة بإذن الله وقد عدت أمس ...
    - انطلقنا من حمص يوم الأحد بحدود الساعة الثانية عشرة ظهراً وكان الانتظار والتفتيش في حمص ثم في دمشق كان هنالك تفتيش دقيق استغرق أكثر من ساعتين ثم انطلفنا بحدود الرابعة والنصف لنصل إلى الحدود السورية الأردنية وتختيم الجوازات ودخلنا إلى الحدود الأردنية السورية ... وتفتيش جديد ... ساعة اضافية واتجهنا إلى حالة عمار على الحدود الأردنية السعودية وتختيم الجوازات ثم تفتيش دقيق أخر على الحدود السعودية وأخيراً اتجهنا إلى المدينة المنورة ... بحدود الواحدة ليلاً ً ... وأمامنا حوالي 800 كم للوصول للمدينة
    - الساعة تقترب من الرابعة عصراً من يوم الاثنين ... بانت لنا أنوار الحبيب بمدينته المنورة ... واتجهنا لأبار علي عند الميقات ( ذي الحليفة) لنحرم بالعمرة (حيث أننا سنسافر لمكة المكرمة أولاً ثم نعود للمدينة المنورة بعد أداء العمرة) وكانت سعادتنا كبيرة عندما علمنا أنها سميت بهذا الإسم على اسم من حفرها وأسسها وهو علي بن دينار والي دارفور في السودان وأدركنا أسباب هذه الهجمة القاسية على درافور وعلى السودان والتدخلات الصليبية في شؤونه
    - اغتسلنا وصلينا ركعتين بنية الإحرام ... وانطلقنا باتجاه بيت الله الحرام ... وقلوبنا وألسنتنا تلهج بالتكبير والتلبية ... لبيك اللهم لبيك ... لبيك لا شريك لك لبيك ... إن الحمد والنعمة لك والملك ... لبيك اللهم لبيك ... و 425 كم جديدة ...
    - الساعة تدنو من العاشرة مساء ... أخيراً وصلنا لمشارف مكة المكرمة ... التعب واجهاد السفر قد بلغ منا جميعاً ... واستلمنا غرفنا ... وكان الانطلاق باتجاه المسجد الحرام حوالي الساعة الثانية عشرة ليلاً ...
    - دخلنا المسجد الحرام وتألقت عيوننا وتجمدت لرؤية بهاء وجلال الكعبة المشرفة ... زادها الله اجلالاً وإكراما ... وسجدنا لله شكراً أن أكرمنا بزيارة بيته الحرام ورؤية الكعبة المشرفة ...
    - زال التعب وأحسست كما أخوتي في الحملة بنشاط كبير ونحن نطوف حول البيت ... ولعل الله العظيم الكريم قد مدنا بهذا النشاط ساعة ارتشفنا من مياه زمزم المباركة ... فكان طوافنا بدموعونا بفرحتنا ودعائنا ... وتوسلنا لرب العالمين ... ودائماً ... كانت التلبية حاضرة والدموع تملئ عيوننا الناظرة والقلوب المفعمة بالشكر والحمد لله ...
    - طفنا الأشواط السبعة ... وصلينا خلف مقام ابراهيم عليه الصلاة و السلام ...
    - ثم كان الاتجاه للمسعى ... وتذكرنا السيدة هاجر وهي تسعى بين الصفا والمروة وطفلها (سيدنا اسماعيل عليه الصلاة والسلام ) يتضور جوعاً وعطشاً .... يوم أكرمها الله وأكرمنا بماء زمزم ...
    - الساعة تقترب من الثانية فجراً ... من يوم الثلاثاء ... كان علينا التحلل من الاحرام وحلق الرأس ...
    - وشعور رائع بالانتهاء من أداء العمرة ... وشعور كبير بارتياح والنشاط ... وكأننا لم نسافر لمسافة 2000 كم ولمدة يومين بالباص ... بل كان كأننا الآن استفقنا من نوم طويل وراحة كبيرة ... سبحان الله والحمد لله ...
    الحقيقة أن المتعة من هذه الطاعة لا توصف ... وكرم الله سبحانه وتعالى لا يقدر حقاً ...
    نسأل الله القبول ...
    ولي بعض الملاحظات التي لابد من ذكرها ..
    - هذه الحدود الكثيرة والتفتيشات المتتالية على الحدود ... تمنيت لو كانت بلادنا كما كانت بلداً واحداً ...
    - خلال الطواف شاهدت بعض الأفواج الايرانية وهي تدعو وتلبي وتهلل ... وهي لا تتقن اللفظ العربي وحتى الدعاء باللغة العربية واستغربت كيف تدعي وتحاول نشر مذهبها وأغلب شعبها لايتقن لغة القرآن !!!! وليست من أرض الحرمين والأرض المباركة التي نزلت فيها رسالة محمد عليه الصلاة والسلام ... أوليس من الأولى أن تأخذ عقيدتها من المنبع بدل أن تَضِل وتُضل الناس
    - دارفور ... والحرب المستمرة على الاسلام ... ربما علينا أن نفهم أن الصليبين لن يدعونا بسلام
    - المتعة والرحمة والنسمات الايمانية لا حدود لها ... وليت جميعنا يذهب هنالك فيرى كم هي الفائدة والميزة من أداء الحج والعمرة وكم تستريح قلوبنا التي ران عليها حب الدنيا
    للموضوع تتمة إن شاء الله ... وفيها الزيارة لقبر الرسول محمد عليه الصلاة والسلام

    من مواضيع م عامر :


    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  2. [2]
    أشرف عبد الرحمن
    أشرف عبد الرحمن غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية أشرف عبد الرحمن


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 13
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مشكوووووووووووور عالموضوع ..

    وبارك الله فيكـ ..

    0 Not allowed!


    تم حذف التوقيع لانه مخالف

  3. [3]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    ماشاء الله تبارك الله
    تقبل الله طاعتك أستاذي الحبيب وأنا أقول ليه الغيبة دي كلها
    وإن شاء الله نعتمر في القريب العاجل
    وماشاء الله صورتك منورة زادك الله
    ولولا حزننا على وفاة الشيخ بن جبرين كنت أطلت الحديث ولكن لي عودة وأسألة كثيرة
    والسلام عليكم

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  4. [4]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    عمرة مقبولة إن شاء الله
    و أسأل الله أن يرزقنا زيارة بيته الحرام
    و زيارة النبي عليه الصلاة و السلام

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    تقبل الله اخي الكريم
    وربنا يرزقك الحج وييسره لك
    جزاك الله خيرا للوصف الجميل

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  6. [6]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    نسال الله ان يتقبلها منك اخى عامر
    وان يردك الى بلدك سالما

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  7. [7]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    تقبل الله منك أخي م. عامر

    والله إن لحظات الطاعة الجميلة لا تساويها الدنيا بأسرها

    فالجلوس أمام الكعبة والصلاة في المسجد الحرام والمسجد النبوي يشعرك بالسعادة والفرح والسرور وكأن الدنيا قد حُيزت لك .

    اللهم بارك لنا في مكتنا ومدينة رسولنا صلى الله عليه وسلم

    0 Not allowed!


    إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ::: فأهون مايمر به الوحول

  8. [8]
    cadeau
    cadeau غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية cadeau


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 223
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    تقبل الله أخى الكريم عمرتك وعقبال يارب حج كل عام إن شاء الله
    ونكون صحبة نحن وإياكم على جبل عرفات
    مع إحترامى.......

    0 Not allowed!


    وما أوتيتم من العلم إلا قليلا


  9. [9]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    بارك الله بكم وحياكم وجمعنا على طاعته وحبه
    والحقيقة إن عبادة الله والطواف ببيته الحرام وزيارة قبر المصطفى عليه الصلاة والسلام من الأيام المباركة واللحظات المهمة في حياة المسلم
    وصدق من قال أن عمر الانسان يقاس بالأيام والساعات المهمة والسعيدة التي عاشها ...
    فهذا قد عاش يوم وذاك شهر ... وصدقاً فالعبادة والعمرة والحج هي من هذه الأيام الهامة
    ولعل السعادة والطمأنينة التي يحياها المرء في تلك الربوع المطهرة لا حد ولا وصف لها ...
    فهو يتفرغ لعبادة الرحمن ولطاعته ...فبين راكع وساجد وطائف وساعي ...
    وقارئ قرآن ...
    ولعل أحد الأخوة قد عبرة عن متعة صلاة الفجر في المسجد الحرام برسالة من جواله لبعض أخوته ..
    النسمات الربانية تملئ قلوبنا بعبق الايمان ... ما أجمل الكعبة وقت الفجر والطير من حولها ... تسبح بحمد ربها ...
    نعم ... قد أكرمني الله بهذه العمرة المباركة ...
    وفعلاً وبالرغم أني حججت منذ ستة سنوات وهذه هي العمرة السادسة لي ...
    حيث أنني أعتمر في كل عام ولله الحمد ولكن وكل مرة تكون متعتي أكبر ... وشوقي أكبر ... وحزني لفراق المشاعر المقدسة ... أكبرهي فعلاً أيام العمر
    رزقنا وإياكم ... طاعته وتقواه

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  10. [10]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    الله يرزقنا زيارتها يارب

    عمرة مقبولة بإذن الله

    تقبل الله طاعتكم

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML