بسم الله الرحمن الرحيم


الوسائل المفيدة للحياة السعيدة

1- أعظمها هو الإيمان والعمل الصالح ،فالمؤمنين بالله يتلقون المحاب والمسار بقبول لها وشكر عليها,ويتلقون المكاره والمضار بالمقاومة والصبر.,ويتفاوت تلقي نوائب الخير والشر بحسب التفاوت بالإيمان.

2- الإحسان الى الخلق بالقول والفعل وأنواع المعروف وللمؤمن أكمل الحظ والنصيب من هذه السعادة لان إحسانه صادر عن إخلاص واحتساب لثوابه.

3- الاشتغال بعمل من الأعمال أو علم من العلوم النافعة ،فتلهي القلب عن اشتغاله بذلك الأمر الذي أقلقه ،ففرحت نفسه وازداد نشاطه.

4- اجتماع الفكر كله على الاهتمام بعمل اليوم الحاضر وقطعه عن الاهتمام في الوقت المستقبل وعن الحزن على الوقت الماضي.

5- الإكثار من ذكر الله.

6- التحدث بنعم الله الظاهرة و الباطنة ،فيحث العبد على الشكر .

7- استعمال ما يرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : ((انظروا الى من هو أسفل منكم ولا تنظروا الى من هو فوقكم فانه أجدر أن لا تزدروا نعمه الله عليكم )) ، فكلما طال تأمل العبد بنعم الله ،وجد أن ربه قد أعطاه نعم كثيرة ولا شك أن هذا يجلب الفرح والسرور.

8- السعي في أزاله الأسباب الجالبة للهموم، وفي تحصيل الأسباب الجالبة للسرور.وذلك بنسيان ما مضى عليه من المكاره التي لا يمكنه ردها ومعرفه أن اشتغال فكره فيها من بابا المحال ،ويعلم أن الأمور المستقبلية بيد العزيز الحكيم.

9- الدعاء بهذا الدعاء الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو به : ((اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمه أمري وأصلح ،وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير والموت راحة لي من كل شر)). وكذلك قوله : ((اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني الى نفسي طرفه عين وأصلح لي شأني كله لا اله إلا أنت )).

10- أن يسعى في تخفيف النكبات بان يقدر أسوأ الاحتمالات التي ينتهي إليها الأمر ويوطن نفسه على ذلك.

11- قوه القلب وعدم انزعاجه وانفعاله للأوهام والخيالات التي يجلبها الأفكار السيئة.

12- ومتى اعتمد القلب على الله ،وتوكل عليه ولم يستسلم للأوهام ووثق بالله وطمع في فضله أنفعت عنه الهموم والغموم .

13- في قول النبي صلى الله عليه وسلم : ((لا يفرك مؤمن مؤمنه أن كره منها خلقا رضي منها خلقا أخر )) فائدتان عظيمتان : الأولى :الإرشاد الى كل مابينك وبينه علقه واتصال ،انه ينبغي أن توطن نفسك على انه لا بد أن يكون فيه عيب أو نقص أو أمر تكره فالإغفاء عن المساوئ وملاحظه المحاسن تدوم الصحبة وتتم الراحة. إما الفائدة الثانية:هي زوال الهم والمداومة على القيام بالحقوق الواجبة المستحبة.

14- العاقل يعلم أن حياته الصحيحة حياة السعادة والطمانينة .

15- ينبغي إذا أصاب الشخص مكروه أو خاف منه أن يقارن بين بقيه النعم الحاصلة له .

16- أن تعرف أن آذيه الناس لك وخصوصا في الأقوال السيئة لا تضرك بل تضرهم .

17- واعلم أن حياتك تبع لأفكارك فان كانت أفكارا فيما يعود عليك نفعه في دين أو دنيا فحياتك طيبه وإلا فالأمر بالعكس.

18- انفع الأمور هي أن توطن نفسك على أن لا تطلب الشكر إلا من الله.

19- اجعل الأمور النافعة نصب عينيك واعمل على تحقيقها ولا تلتفت الى الأمور الضارة .

20- حسم الأعمال في الحال والتفرغ في المستقبل .

21- ينبغي أن تتخير من الأعمال النافعة الأهم فالأهم وميز ما تميل نفسك فيه وتشتد رغبتك فيه.


والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين