دورات هندسية

 

 

ثقافة الاعتذار .. هل نمتلكها ؟!!

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4
النتائج 31 إلى 35 من 35
  1. [31]
    إقرأ و إرتقي
    إقرأ و إرتقي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إقرأ و إرتقي


    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 3,547
    Thumbs Up
    Received: 378
    Given: 775
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.محمد باشراحيل مشاهدة المشاركة
    الإعتذار فن له قواعده و مهارة إجتماعية نستطيع أن نتعلمها ..
    وهو ليس مجرد لطافة بل هو أسلوب تصرف ..

    الإعتذار الصادق ؟

    يستوجب الإعتذار الصادق :
    أولا ً : القوة للاعتراف بالخطأ..
    ثانيا ً : الشعور بالندم على إلحاق الأذى للآخر ..
    ثالثا ً : الإستعداد لتحمل مسؤولية أفعالنا من دون خلق أعذار أو لوم الآخرين..
    مع وجود الرغبة في تصحيح الوضع من خلال تقديم التعويض المناسب المعنوي او المادي و التعاطف مع الشخص الاخر

    ( إِن تُبْدُواْ خَيْراً أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُواْ عَن سُوَءٍ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً قَدِيراً)النساء{149}

    وهناك العديد من الأحاديث عن المصطفى عليه السلام عن التسامح

    والتجاوز عن المخطئ.
    بارك الله فيك استذنا الفاضل و جزاك كل خير
    و هنا فعلا مربط الفرس هو مع وجود الرغبة في تصحيح الوضع فان هناك اناس اعتدوا كلمة اسف لكنها لا ترتقي الي مستوي الأفعال بل انها لا تتعدي الا مجرد شفاههم فقط لأنهم فهموا ان الأعتذار كلمة فقط تقال تمحو بها اثار الحزن و من هنا كانت حاجة الكثيرين لفهم الأعتذار كما علق احد الزملاء الا نأتي بتصرف يضطرنا للأعتذار و إن حدث خطأ فليس تصحيحه بكلمة فقط انما فعل يلازم الكلمة
    بارك الله فيكم جميعا و جزاكم الله كل خير

    0 Not allowed!


    وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
    (إذا رأيت نفسك متكاسلآ عن الطاعه، فأحذر ان يكون الله قد كره طاعتك)
    اللهم استرنا فوق الأرض و تحت الأرض و يوم العرض عليك
    اللهم اجعل كيد الظالمين في نحورهم و اجعل تدبيرهم تدميرهم




  2. [32]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.محمد باشراحيل مشاهدة المشاركة
    نعم اخي المهندس محمد


    الإعتذار لايعني الضعف والمذلة والمهانة .
    رحم الله وغفر لوالدتي
    فقد كانت تأبى الإعتراف بالخطأ وترفض الإعتذار المباشر
    كانت توصل إعتذارها الصامت عن طريق حبها الجم.

    الحب في الله من الموصلات لرضى البارئ
    والسماح والعفو من صفات المحسنين (والعافين عنالناس والله يحب المحسنين)
    الفوز ليس فوز فريق كرة ومصارعة وملاكمة وستار اكاديمي :
    ولكن فوز بالجنان ،ورضى الرحمن ،بدار يسكنها خليل الرحمن ،ومجاورة العزيز المنان

    بارك الله فيك على الموضوع


    ***********************

    وهذه مشاركة منقولة اسمح لي بوضعها

    ثــقافة الاعتـــذار:: :: هل لديك الشجاعة أن تعتذر


    الاعتذار تقويم لسلوك سلبي .. يظهر من خلاله مدى شجاعة الفرد على مواجهة الواقع ..

    حقيقة أن هذه الثقافة غائبة لدى أغلب افراد مجتمعاتنا العربية .. حيث يعتبر الشخص
    المخطئ ان الاعتذار " تقليل شأن "

    بينما العكس صحيح ..

    فالاعتذار قوة شخصية ، واتزان التفكير .. وهو القدرة على المواجهة في الحياة ..

    ينقسم الناس في ادراكهم لثقافة الاعتذار الى 3 أصناف :

    1// الاعتذار السريع – وهو مراجعة النفس مباشرة عند وقوع الخطأ الغير مقصود أو السلوك
    السلبي عند حالة الغضب

    2 // الاعتذار بعد مراجعة النفس – وهو مايأتي متأخرا نوعا ما ، بعد ان يقضي المخطئ حالة
    مراجعة للموقف ومحاكاة النفس .. حيث ينتابه حالة تأنيب الضمير .. وقد يبدى اعتذارا رسميا
    أو يدبر موقفا غير مباشر ليبين رغبته في تصحيح سلوكه

    3// الصنف الثالث .. وهو ما نعانيه في مجتمعاتنا ، وهنا الشخص مدرك تماما لحجم أخطاءه ،
    لكنه يكابر و يمتنع عن الاعتذار .. ويطالب الناس أن تتقبله كما هو .

    بلا شك ان النوع الثالث من الناس يعاني من ضعف الشخصية ، وعدم القدرة على مواجهة المواقف
    .. وكذلك يمكن ان نصفة بـ " الغرور "

    فليس عيبا أن يخطئ الانسان ، ولكن العيب ان نستمر في الخطأ ..

    فما رأيك ؟؟

    هل لديك الشجاعة أن تعتذر اذا بدر منك الخطأ ؟؟ ..

    وهل صادفت أناسا من الصنف الثالث ؟؟ ..

    وكيف تتصرف معهم ؟؟


    المهندس محمد 2 .. له حوالي عام واحد ولم نلاحظ إطلالته على الملتقى
    أرجو الله ان يكون سالما معافىً.

    0 Not allowed!


    "رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ "

    { رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }

  3. [33]
    <محمد مصطفي>2
    <محمد مصطفي>2 غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية <محمد مصطفي>2


    تاريخ التسجيل: Jan 2006
    المشاركات: 1,483
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    اقيموا دولة الاسلام في قلوبكم تقم علي ارضكم
    من يخش حفيف الاشجار لا يدخل الغابة
    من حكمته الكلاب فلا يشكو من العض

  4. [34]
    samah hasabo
    samah hasabo غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية samah hasabo


    تاريخ التسجيل: Jul 2011
    المشاركات: 17
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
    الاعتذار والمسامحة من صفات ذوي الاخلاق الفاضلة واذا اعتذرت لشخص فهذا لا يعني ضعفك بل يعني محافظتك عليه وحرصك علي جمال علاقتك به (وكفانا قول الرسول صلي الله عليه وسلم : خيرهما الذي يبدا بالسلام )

    0 Not allowed!


    :) اللهم لك الحمد حتي ترضي ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا :)

  5. [35]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة <محمد مصطفي>2 مشاهدة المشاركة

    فمن الحكم الجميلة
    من تمام المروءة : أن تنسي الحق لك وتذكر الحق عليك وتستكبر الإساءة منك وتستصغرها من غيرك.
    - الكلمة الطيبة جواز مرور إلى كل القلوب
    -أموت محبوبا خير لي من أن أعيش مكروها
    - هكذا قال الحكماء:::
    - فهيا شاركنا الاعتذار قبل الخروج من الدار ( الملتقي ) لتكون من الاخيار
    - وارسم البسمة علي شفاة الاصدقاء وادعو لهم بالمغفره عند العزيز الغفار
    - فأجمل قول بعد الحق الاعتذار
    - وأسئلكم ان تتقبلوا مني هذه الرسالة يا شطار
    - وأشكركم جميعا (محمد مصطفي محمد مصطفي )

    0 Not allowed!


    "رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ "

    { رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }

  
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML