دورات هندسية

 

 

ثقافة الاعتذار .. هل نمتلكها ؟!!

صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35
  1. [1]
    مهندس محمد 2
    مهندس محمد 2 غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 152
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    ثقافة الاعتذار .. هل نمتلكها ؟!!

    لم أخطئ في حقه بل هو المخطئ"، "لماذا أعتذر أنا، لما لا يكون هو المبادر؟"، "لن أحط من كرامتي وأذهب للاعتذار اليه، الايام كفيلة بانهاء الخلاف في وجهات النظر". تلك العبارات وغيرها تتردد كثيرا على مسامعنا، لأننا لا نزال ننظر إلى الاعتذار على أنه ضعف، أو أنه سلوك لا ينتج عنه سوى إهدار الكرامة والتقليل منها، وهو ما يظهر على كافة المستويات، بدءاً من العلاقات الفردية بين الأزواج والأصدقاء والأقارب، انتهاء بالسلوك العام للمجتمع ومؤسساته. .

    فمن النادر، أن تجد شركة طيران أرسلت اعتذاراً لعملائها على تأخر إحدى رحلاتها، أو هيئة بريد بررت للمواطنين سبب تأخر رسائلهم واعتذرت منهم. حتى كلمات الاعتذار لدينا تجدها مموهة لا تكشف عن الاحساس بالخطأ والرغبة في الاعتراف به ومن بينها:" المسامح كريم" و "يا بخت من بات مظلوما ولا بات ظالما" و"جل من لا يخطئ". ـ

    إذا بدأنا بثقافة الاعتذار بين المحبين من الأصدقاء والأعزاء والمقربين لنا والازواج، نجدها ثقافة تكاد تكون قاصرة على المرأة في مجتمعنا العربي. فالرجل الشرقي يؤمن بمبدأ القائد لا يخطئ وإذا أخطأ فلا يعتذر. والسبب كما يرى غالبية الرجال يعود إلى الخوف من انتقاص المكانة واستغلال المرأة لواقعة الاعتذار تلك في زيادة التدلل. ولهذا ومن خلال فهم قاصر لمبدأ القوامة في الاسلام، يعف الرجل الشرقي عن الاعتذار. ـ

    بينما وعلى النقيض من ذلك تجد ثقافتنا العربية تروج لاستعداد المرأة للبدء بالاعتذار من باب إرضاء الزوج والخوف من ارتكاب إثم من الاثام، فتلزم المرأة السلامة، وتبدأ هي بالاعتذار في أغلب الاحوال حتى ولو لم تكن مخطئة.
    . دكتور يحيى الرخاوي، أستاذ الطب النفسي، كثيراً ما تحدث عن العلاقة بين الزوجين على أنها علاقة تكامل لا علاقة يبحث فيها كل طرف عما يمنحه القوة فيها. ويضيف:"أسلوب التربية في المجتمعات العربية يدعم فكرة رفض الاعتذار عموماً. ـ

    ويزيد من ذلك الرفض لدى الذكور على اعتبار الخاطئ أن الاعتذار يعني انتقاصا من الرجولة، والرجل الشرقي يقبل بأي شيء الا الانتقاص من ظل رجولته! وثقافة الاعتذار اذا أردنا تعميمها في المجتمع علينا بالبدء من مرحلة الطفولة المبكرة من خلال غرس تلك القيمة في أطفالنا بين أقرانهم. فالأم اذا رأت ابنها في خلاف مع أصدقائه أو زملائه، تشجعه على هجرهم وعدم الاعتذار لهم حتى لا يفقد مركزه وسطهم، على اعتبار أن الأقوى لا يعتذر. ـ

    وتكون تلك هي البداية التي تتراكم عليها باقي السلوكيات الرافضة للاعتذار بين كل أفراد المجتمع.


    ففي موقف الرسول من أبن أم مكتوم بعد نزول الآية خير دليل على ضرورة مراجعة الانسان لأفعاله مهما كان مركزه ومهما علا قدره، لأن الاعتراف بالحق فضيلة. ـ
    فقد روى الثوري أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى بن أم مكتوم بعد ذلك يبسط له رداءه ويقول:"مرحبا بمن عاتبني فيه ربي، هل من حاجة؟". كما استخلفه على المدينة في غزوتين غزاهما الرسول ليدلل له على مكانته لديه. من ناحية أخرى،

    يؤكد خبراء فنون التعامل والاتيكيت أن الاعتذار فن له أصول وقواعد، أهمها التي عبر عنها الخبير سيد جلال في أحد كتبه بقوله ان عنصر التوقيت وحسن اختياره هو أول خطوة في فكر الاعتذار. ـ

    ومن العجيب ان اوسع واشمل كلمة نسمعها في المجتمعات الغربية هي كلمة انا اسف قد تسمعها في اليوم اكثر من مرة ولكن على النقيض قد لا تسمعها في مجتعاتنا العربية ولو مرة


    لنكن عمليين
    كم مرة قلت كلمة اسف عندما اخطأت؟ مرة اثنان ثلاث فكر
    هل عدد المرات التي لا يتجاوز عدد الاصابع هي فعلا العدد الحقيقي لاخطائك الحقيقية؟
    مالذي يمنعك ان تتاسف عن اخطائك؟
    هل هو مركزك هل هو اعتقادك الاسف ينقص من مكانتك؟
    ماهو دليلك على الاعتقاد السابق؟
    فكر معي قليلا هل يوجد من اخطات في حقة خلال هذا اليوم او الاسبوع او الشهر ارسل له رسالة مفادها انا اسف واكسر حواجز الاعتقادات الاجتماعية التي منعتك


    فلنزرع ثقافة الاعتذار في أنفسنا أولا ثم في ابنائنا..اخواننا..طلابنا..ازواجنا..
    وكل انسان له معزة خاصة في قلوبنا

    اسف .. كلمة .. لن تنقص من قدرك
    ا=احبك في الله
    س=سماح
    ف=فوز بالدارين

    بوركتم ودمتم أعضاء منتدانا العزيز

  2. [2]
    مهندس محمد 2
    مهندس محمد 2 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 152
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    آمل رؤية تفاعل الأعضاء مع الموضوع

    0 Not allowed!


    HAMOoOoD

  3. [3]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    نعم اخي المهندس محمد

    الإعتذار لايعني الضعف والمذلة والمهانة .
    رحم الله وغفر لوالدتي
    فقد كانت تأبى الإعتراف بالخطأ وترفض الإعتذار المباشر
    كانت توصل إعتذارها الصامت عن طريق حبها الجم.

    الحب في الله من الموصلات لرضى البارئ
    والسماح والعفو من صفات المحسنين (والعافين عنالناس والله يحب المحسنين)
    الفوز ليس فوز فريق كرة ومصارعة وملاكمة وستار اكاديمي :
    ولكن فوز بالجنان ،ورضى الرحمن ،بدار يسكنها خليل الرحمن ،ومجاورة العزيز المنان

    بارك الله فيك على الموضوع


    ***********************

    وهذه مشاركة منقولة اسمح لي بوضعها

    ثــقافة الاعتـــذار:: :: هل لديك الشجاعة أن تعتذر


    الاعتذار تقويم لسلوك سلبي .. يظهر من خلاله مدى شجاعة الفرد على مواجهة الواقع ..

    حقيقة أن هذه الثقافة غائبة لدى أغلب افراد مجتمعاتنا العربية .. حيث يعتبر الشخص
    المخطئ ان الاعتذار " تقليل شأن "

    بينما العكس صحيح ..

    فالاعتذار قوة شخصية ، واتزان التفكير .. وهو القدرة على المواجهة في الحياة ..

    ينقسم الناس في ادراكهم لثقافة الاعتذار الى 3 أصناف :

    1// الاعتذار السريع – وهو مراجعة النفس مباشرة عند وقوع الخطأ الغير مقصود أو السلوك
    السلبي عند حالة الغضب

    2 // الاعتذار بعد مراجعة النفس – وهو مايأتي متأخرا نوعا ما ، بعد ان يقضي المخطئ حالة
    مراجعة للموقف ومحاكاة النفس .. حيث ينتابه حالة تأنيب الضمير .. وقد يبدى اعتذارا رسميا
    أو يدبر موقفا غير مباشر ليبين رغبته في تصحيح سلوكه

    3// الصنف الثالث .. وهو ما نعانيه في مجتمعاتنا ، وهنا الشخص مدرك تماما لحجم أخطاءه ،
    لكنه يكابر و يمتنع عن الاعتذار .. ويطالب الناس أن تتقبله كما هو .

    بلا شك ان النوع الثالث من الناس يعاني من ضعف الشخصية ، وعدم القدرة على مواجهة المواقف
    .. وكذلك يمكن ان نصفة بـ " الغرور "

    فليس عيبا أن يخطئ الانسان ، ولكن العيب ان نستمر في الخطأ ..

    فما رأيك ؟؟

    هل لديك الشجاعة أن تعتذر اذا بدر منك الخطأ ؟؟ ..

    وهل صادفت أناسا من الصنف الثالث ؟؟ ..

    وكيف تتصرف معهم ؟؟



    0 Not allowed!



  4. [4]
    مهندس محمد 2
    مهندس محمد 2 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 152
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أشكرك دكتور على مرورك .. وأطلب منك الاستفاضة أكثر في هذا الموضوع بحكم خبرتك الكبيرة

    هل نحن نعاني في حياتنا من فقدان هذه الثقافة ؟؟
    هل لدينا نحن العرب عزة نفس تمنعنا من فعل ذلك ؟؟
    هل مجتماعتنا تفتقد تربية هذه الثقافة لدى أبنائها؟؟

    أرجو منك ومن أعضاء منتدانا الاستفاضة أكثر حول الموضوع ؟؟ فهذه ثقافة نريد أن نزرعها في مجتمعنا المعاصر

    بوركت دكتورنا ودمت بالف خير

    0 Not allowed!


    HAMOoOoD

  5. [5]
    شوق9999
    شوق9999 غير متواجد حالياً
    عضو داعم للملتقى
    الصورة الرمزية شوق9999


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 745
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.محمد باشراحيل مشاهدة المشاركة
    نعم اخي المهندس محمد


    الإعتذار لايعني الضعف والمذلة والمهانة .
    رحم الله وغفر لوالدتي
    فقد كانت تأبى الإعتراف بالخطأ وترفض الإعتذار المباشر
    كانت توصل إعتذارها الصامت عن طريق حبها الجم.

    الحب في الله من الموصلات لرضى البارئ
    والسماح والعفو من صفات المحسنين (والعافين عنالناس والله يحب المحسنين)
    الفوز ليس فوز فريق كرة ومصارعة وملاكمة وستار اكاديمي :
    ولكن فوز بالجنان ،ورضى الرحمن ،بدار يسكنها خليل الرحمن ،ومجاورة العزيز المنان

    بارك الله فيك على الموضوع


    ***********************

    وهذه مشاركة منقولة اسمح لي بوضعها

    ثــقافة الاعتـــذار:: :: هل لديك الشجاعة أن تعتذر


    الاعتذار تقويم لسلوك سلبي .. يظهر من خلاله مدى شجاعة الفرد على مواجهة الواقع ..

    حقيقة أن هذه الثقافة غائبة لدى أغلب افراد مجتمعاتنا العربية .. حيث يعتبر الشخص
    المخطئ ان الاعتذار " تقليل شأن "

    بينما العكس صحيح ..

    فالاعتذار قوة شخصية ، واتزان التفكير .. وهو القدرة على المواجهة في الحياة ..

    ينقسم الناس في ادراكهم لثقافة الاعتذار الى 3 أصناف :

    1// الاعتذار السريع – وهو مراجعة النفس مباشرة عند وقوع الخطأ الغير مقصود أو السلوك
    السلبي عند حالة الغضب

    2 // الاعتذار بعد مراجعة النفس – وهو مايأتي متأخرا نوعا ما ، بعد ان يقضي المخطئ حالة
    مراجعة للموقف ومحاكاة النفس .. حيث ينتابه حالة تأنيب الضمير .. وقد يبدى اعتذارا رسميا
    أو يدبر موقفا غير مباشر ليبين رغبته في تصحيح سلوكه

    3// الصنف الثالث .. وهو ما نعانيه في مجتمعاتنا ، وهنا الشخص مدرك تماما لحجم أخطاءه ،
    لكنه يكابر و يمتنع عن الاعتذار .. ويطالب الناس أن تتقبله كما هو .

    بلا شك ان النوع الثالث من الناس يعاني من ضعف الشخصية ، وعدم القدرة على مواجهة المواقف
    .. وكذلك يمكن ان نصفة بـ " الغرور "

    فليس عيبا أن يخطئ الانسان ، ولكن العيب ان نستمر في الخطأ ..

    فما رأيك ؟؟

    هل لديك الشجاعة أن تعتذر اذا بدر منك الخطأ ؟؟ ..

    وهل صادفت أناسا من الصنف الثالث ؟؟ ..

    وكيف تتصرف معهم ؟؟


    بعد الاخ العزيزالدكتور محمد باشراحيل المبدع
    بالتوفيق دائما
    يادكتورنا العزيز

    0 Not allowed!


    كل عام والجميع بخير ،،
    وتقبل الله صيامكم وقيامكم.

  6. [6]
    مهندس محمد 2
    مهندس محمد 2 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 152
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا أخت شوق على المرور والتفاعل الدائم مع جميع مواضيع المنتدى المميزة

    وأتمنى أن تعطينا شيئا من وجود هذه الثقافة في المجتمع النسائي .. هل هي مفتقدة ؟؟!!

    كما لو أضفتي أنتي وبقية الأخوات الكريمات في المنتدى بعض المواقف تجاه هذا المواضيع .. يكون من باب الفائدة للجميع

    بوركت ودمت دوما متألقة

    0 Not allowed!


    HAMOoOoD

  7. [7]
    مهندس محمد 2
    مهندس محمد 2 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 152
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مزيد من التفاعل والآراء أعضاء منتدانا الكريم .. أنا بإنتظارها

    0 Not allowed!


    HAMOoOoD

  8. [8]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    الاعتراف بالخطا فضيله
    شكرا اخي محمد

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  9. [9]
    العيناء
    العيناء غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية العيناء


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 1,358

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    رغم ان كلمة الاعتذار غالبا لاترأب الصدع ...الا اننا بالفعل نفتقد هذه الثقافة

    0 Not allowed!


    سبحانك الهي اذا ذكرت خطيئتي ضاقت علي الارض برحبها واذا ذكرت رحمتك ارتد الي روحي سبحانك يا الهي أتيت أطباء عبادك ليداووا لي خطيئتي فكلهم عليك يدلني

    قيل:
    اذا جلست في الظلام بين يدي سيدك فاستعمل أخلاق الأطفال فان الطفل اذا طلب من أبيه شيئا فلم يعطه بكى عليه



  10. [10]
    أمير صبحي
    أمير صبحي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أمير صبحي


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 911
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0

    Thumbs down

    شكرا مهندس محمد على مشاركتك الجميلة

    .................................................. .....................
    الاعتذار حالة إنسانية وحضارية تُشعر المعتذر له باحترامه كإنسان وتجعل المعتذر يتنبه من كم ونوع الأخطاء التي يوجهها للآخرين ..
    .................................................. .............................

    أتذكر جملة ل( ديل كارينجي ) كتبها فى رائعتة -كيف تؤثر في الناس وتكسب الأصدقاء- ...


    إذا عرفنا أننا مخطئون وسلمنا بالهزيمة لا محالة فلما لا نسبق الشخص الآخر إلى التسليم بذلك؟ أليس من الأفضل أن نكون نحن من نوجه النقد لأنفسنا بدل أن يوجهه لنا الشخص الآخر؟". مضيفا: "كل أحمق يستطيع الدفاع عن أخطائه، أما أن تسلم بأخطائك فهذا هو سبيلك إلى الارتفاع فوق درجات الناس وإلى الإحساس بالرقي والسمو".
    .................................................. ...........

    ومن قصص سلفنا الصالح فى هذا الشأن قصةجميلة تقول .. اجتمع الصحابة في مجلس لم يكن معهم الرسول صلى الله عليه وسلم فجلس خالد بن الوليد، وجلس ابن عوف، وبلال و أبو ذر، وكان أبو ذر فيه حدة وحرارة فتكلم الناس في موضوع ما، فتكلم أبو ذر بكلمة اقتراح: أنا أقترح في الجيش أن يفعل به كذا وكذا.

    قال بلال: لا هذا الاقتراح خطأ.
    فقال أبو ذر: حتى أنت يابن السوداء تخطئني!!، فقام بلال مدهوشا غضبانا أسفا..
    وقال: والله لأرفعنك لرسول الله عليه السلام ..
    وأندفع ماضيا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    وصل للرسول صلى الله عليه وسلم
    وقال: يارسول الله .. أما سمعت أبا ذر ماذا يقول في ؟
    قال عليه الصلاة والسلام: ماذا يقول فيك ؟؟
    قال بلال: يقول كيت وكيت ..
    فتغير وجه الرسول صلى الله عليه وسلم .. وأتى أبو ذر وقد سمع الخبر .. فاندفع مسرعا إلى المسجد ..
    فقال: يارسول الله .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    قال عليه الصلاة والسلام: يا أبا ذر أعيرته بأمه .. إنك امرؤ فيك جاهلية .!!
    فبكى أبو ذر .. وأتى الرسول عليه السلام وجلس..وقال يا رسول الله استغفر لي .. سل الله لي المغفرة ثم خرج باكيا من المسجد ..


    وأقبل بلال ماشيا .. فطرح أبو ذر رأسه في طريق بلال ووضع خده على التراب ..
    وقال: والله يابلال لا ارفع خدي عن التراب حتى تطأه برجلك ..أنت الكريم وأنا المهان ..!!
    فأخذ بلال يبكي .. وأقترب وقبل ذلك الخد ثم قاما وتعانقا وتباكيا..


    أجمل بهذا إعتذار !!
    .................................................. .........................................


    وبالفعل هذة الثقافة مفقودة فى مجتمعنا الشرقى الا عند القليل.... للأسف بالطبع

    وهذا لأن فى المقابل لدى المجتمع الغربي - الذى لا يرجئ تصرفاته الى مرتجع ديني الا قليلا - الاعتذار يتضمنه اى كلام تقريبا نسمعه فى حياتنا اليومية


    فالشرطي عند إيقافك فى الطريق لمخالفة يقول

    اسف لازعاجك سيدي ولكنك قد خالفت بكذا .. لو سمحت رخصتك


    إحترام ادمية الانسان أحد أهم أسباب تقدمهم حضاريا قبل علميا (فهذا ليس شأننا هنا)


    .................................................. ................


    أكرر شكري لمشاركتك

    لك تحياتي

    0 Not allowed!


    قِف دون رأيك في الحياة مجاهداً --- إن الحياة عقيدة وجهاد

  
صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML