دورات هندسية

 

 

ان الله يمهل ولا يهمل..اصابة بوش..

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 23 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 34
  1. [11]
    عبدالله السوداني
    عبدالله السوداني غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 469
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    جزاكم الله خيراً أخواني خاصة أخي mg-z لأنك جئت بالدليل

    0 Not allowed!



  2. [12]
    جمال الهمالي اللافي
    جمال الهمالي اللافي غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2003
    المشاركات: 1,585

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    ا
    اللهم نسألك العفو والعافية في الدين والدنيا والآخرة

    0 Not allowed!



  3. [13]
    afou2d
    afou2d غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 208
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 2
    ما هذا أخي يحيى
    أختلف معك تماماً وهذا غلط كبير
    فمن دعاء سيدنا علي رضي الله عنه في صلاة التراويح "اللهم العن الكفرة الذين يصدون عن سبيلك ولا يؤمنون برسلك ويعادون أولياءك"
    وأيضاً من المأثور في الدعاء على أعداء الإسلام "اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا "
    ولما مات أبولهب هل فرح المسلمون أم لا ؟؟؟ ومسيلمة الكذاب ؟؟؟ كل ملوك الروم والفرس الطغاة لما ماتوا مذا فعل المسلمون ؟؟؟؟ وغيرهم وغيرهم
    وأيضاً في القرآن والسنة والُار الكثير مما يدل على قتل رؤوس الكفر والفرح بموتهم وإنتقام الله منهم ,,,لا لشيء سوى رفعه الدين وظهور المؤمنين على الكافرين ,,,


    ده الكلام المظبوط وشكرا اخى bishr

    0 Not allowed!


    كيف تعود الى حياتك السابقه؟ كيف تستمر ؟ وفى قلبك تبدأ بفهم .................انه ما من رجوع .فى الحياه بعض الامور التى لا يستطيع الزمن على طيها وبعض الجراح يكون عميقا جدا حتى انه يبقى.لا يمكنك ان تعيش ممزقا بين امرين عليك ان تكون صحيحا لسنوات عديده لديك الكثير لتتمتع به وتصبوا اليه وتقوم به .سيستمر دورك فى رحله الشتاء حتى تنتهى

  4. [14]
    بهجة و حياة
    بهجة و حياة غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 55
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اتمنى من كل قلبى ان يكون الخبر صحيح
    حتى يكون عبره لجميع الظالمين فى هذا العالم

    0 Not allowed!



  5. [15]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي MG_Z الحبيب ,,,
    الحديث المُشار إليه والآية الكريمة,,, تنهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن لعن الكافر المعين ,,, أما لعن الكفار عامة والمحاربين المعتدين خاصة فهو مباح بل وفي لقرآن دليل ذلك "إن الله لعن الكافرين وأعدّ لهم سعيرا"
    أما لعن المسلم للمعين من الكافرين فأنا بحثت ووجدت كلام نفيث


    لعن الكافر المعين
    د.سليمان الغصن
    الثلاثاء 03 ذو القعدة 1428 الموافق 13 نوفمبر 2007

    جاء عن النبي r أنه لعن بعض الكفار بأعيانهم وأسمائهم كما روى البخاري أن النبي r كان يقول في قنوته في الفجر: "اللهم العن فلاناً وفلاناً، بعدما يقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد، فأنزل الله: "ليس لك من الأمر شيء" إلى قوله: "فإنهم ظالمون"([1])، قال الحافظ ابن حجر في قوله: "العن فلانا وفلانا" سماهم في الرواية التي بعدها"([2]).
    والرواية التي بعدها مرسلة من حديث سالم بن عبد الله قال: "كان رسول الله r يدعو على صفوان بن أمية وسهيل بن عمرو وا*لحارث بن هشام فنزلت:{لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ}إلى قولـه:{ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ }([3]).
    وقد ورد التصريح بلعنهم بأسمائهم في رواية موصولة عند الترمذي وأحمد من حديث ابن عمر –رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله r يوم أُحد: "اللهم العن أبا سفيان، اللهم العن الحارث بن هشام، اللهم العن صفوان بن أمية، قال: فنزلت {لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذَّبَهُمْ} [آل عمران: 128]، فتاب الله عليهم فأسلموا فحسن إسلامهم"([4]).
    وأخذ بعض العلماء من هذا الحديث النهي عن لعن الكفار في الدعاء على جهة التعيين([5]) ووجه ذلك أن قوله تعالى: {
    لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذَّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ} [آل عمران: 128]، يدل على النهي عن لعن هؤلاء المعينين، ولهذا ترك النبي r تعيين الأشخاص باللعن بعد نزول هذه الآية.
    وقد اختلف العلماء –رحمهم الله- في حكم لعن الكافر المعين على قولين:
    فالجمهور على المنع، وقال آخرون بالجواز([6])، وحكى ابن مفلح في جواز ذلك روايتين([7]): وقال أبو بكر ابن العربي: "قال لي كثير من أشياخي: إن الكافر المعين لا يجوز لعنه؛ لأن حاله عند الموافاة لا تعلم، وقد شرط الله تعالى في هذه الآية([8]) في إطلاق اللعنة الموافاة على الكفر... والصحيح عندي جواز لعنه لظاهر حاله، كجواز قتاله وقتله"([9]).
    وقال الحافظ بن كثير: "فأما الكافر المعين فقد ذهب جماعة من العلماء إلى أنه لا يلعن؛ لأنا لا ندري بما يختم الله له، واستدل بعضهم بالآية: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ} [البقرة: 161].
    وقالت طائفة أخرى: بل يجوز لعن الكافر المعين، واختاره الفقيه أبو بكر بن العربي المالكي، ولكنه احتج بحديث فيه ضعف([10])، واستدل غيره بقوله عليه السلام في قصة الذي كان يؤتى به سكران فيحده، فقال رجل: لعنه الله ما أكثر ما يؤتى به، فقال رسول الله r: "لا تلعنه فإنه يحب الله ورسوله"([11])، فدل على أن من لا يحب الله ورسوله يلعن" والله أعلم([12]).
    فمأخذ المجيزين للعن الكافر المعين أن هذا حكم على ظاهر حاله المستحقة للعن لدخوله في عموم الكافرين الذين ثبت لعنهم بالنص.
    ومأخذ المانعين من لعن الكافر المعين أن اللعن حكم على الشخص بالطرد والإبعاد عن رحمة الله وهذا غيب لا يعلم إلا بنص إن كان على سبيل الخبر، وأما إن كان على سبيل الدعاء فهو دعاء عليه بالطرد والإبعاد من رحمه الله المستلزم طلب بقائه على الكفر وهو ممنوع وفي هذا يقول الغزالي:
    "إن كل شخص ثبتت لعنته شرعاً فتجوز لعنته كقولك: فرعون لعنه الله، وأبو جهل لعنه الله؛ لأنه قد ثبت أن هؤلاء ماتوا على الكفر، وعرف ذلك شرعاً وأما شخص بعينه في زماننا كقولك: زيد لعنه الله، وهو يهودي مثلاً، فهذا فيه خطر، فإنه ربما يسلم فيموت مقراً عند الله فكيف يحكم بكونه ملعوناً؟ فإن قلت: يلعن لكونه كافراً في الحال، كما يقال للمسلم رحمه الله، لكونه مسلماً في الحال، وإن كان يتصور أن يرتد، فاعلم: أن معنى قولنا رحمه الله: أي ثبته الله على الإسلام الذي هو سبب الرحمة وعلى الطاعة، ولا يمكن أن يقال: ثبت الله الكافر على ما هو سبب اللعنة، فإن هذا سؤال للكفر وهو في نفسه كفر، بل الجائز: أن يقال: لعنه الله إن مات على الكفر ولا لعنة إن مات على الإسلام، وذلك غيب لا يدرى والمطلق متردد بين الجهتين ففيه خطر، وليس في ترك اللعن خطر... وكذلك من بان لنا موته على الكفر جاز لعنه وجاز ذمه إن لم يكن فيه أذى على مسلم..." ([13]).
    وبناء على ما سبق يمكن تلخيص أحوال لعن الكافر المعين بما يلي:
    (1) أن يكون ممن ورد النص بلعنه أو بموته على الكفر كإبليس وفرعون وأبي لهب، فهذا يجوز لعنه، ومن شواهده ما رواه البخاري عن ابن عباس –رضي الله عنهما- قال: "قال أبو لهب عليه لعنة الله للنبي r تباً لك سائر اليوم فنزلت: {
    تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ} ([14]) [المسد: 1].
    (2) أن يعلم موته على الكفر فهذا يجوز لعنه أيضاً. قال شيخ الإسلام ابن تيمية:
    "وأما لعنة المعين فإن علم أنه مات كافراً جازت لعنته([15]).
    (3) ألا يتيقن من خاتمته التي مات عليها فهذا لا يلعن إلا مقيداً فيقال: لعنه الله إن كان مات على الكفر ونحو ذلك.
    (4) وأما الكافر الحي فلعنه على سبيل الإخبار غير جائز لأنه إخبار عن غيب وحكم على المآل والعاقبة وهذا الكافر الحي لا تعلم خاتمته فيكف يحكم عليه ويخبر عنه بأن الله تعالى لعنه وطرده عن رحمته، وربما يسلم فيرحمه الله تعالى ويدخله جنته، فيكون الخبر بلعنه غير مطابق للواقع، بمعنى اللعن الأصلي الذي هو الطرد والإبعاد عن رحمة الله.
    وأما لعنه على سبيل الدعاء عليه بالطرد والإبعاد من رحمة الله ، فالظاهر أن هذا غير جائز لأمرين:
    الأول: أن النبي r ترك لعن أعيان الكفار لما أنزل الله تعالى قولـه: {
    لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ} [آل عمران: 128].
    الثاني: أن الدعاء على الكافر الحي بالطرد والإبعاد من رحمة الله لا مصلحة فيه للداعي، وإنما فائدة الداعي في هداية هذا المدعو عليه فيكون سندًا لـه وعضدًا وأخا معينًا، أو في أن يكف شره ويزال بأسه.
    فلعن الكافر لمجرد الدعاء عليه بالطرد والإبعاد من رحمة الله، قد يكون سبباً في زيادة شره واستمرار أذاه، إن كان من المتسلطين كما قد يكون سبباً في صده وإعراضه عن الدخول في الدين إن كان من المسالمين، والعجيب من ابن العربي-رحمه الله- الذي أجاز لعن الكافر المعين أنه منع من الدعاء عليه فقال: "فأما كافر معين لم تعلم خاتمته فلا يدعى عليه، لأن مآله عندنا مجهول، وربما كان عند الله معلوم الخاتمة للسعادة([16]).
    وهذا الكلام تظهر منا قضته لكلامه السابق في جواز لعن الكافر إذ إن اللعن نوع من الدعاء، إلا إن حمل كلامه السابق في إجازته اللعن على معنى الإخبار، لا على معنى الدعاء، ولكن يرد عليه الإشكال في كون الإخبار بلعن الكافر الحي حكم على الغيب والمآل الذي لا يعلمه إلا الله تعالى.

    أما إن قصد اللاعن للكافر المعين الحي بلعنه مطلق السب والشتم والتحقير أو الدعاء بالعذاب الدنيوي، فهذا قد يقال بجوازه في حق العتاة المتسلطين فيكون من باب الدعاء عليهم انتصاراً للإسلام والمسلمين بما يكف أذاهم ويدفع شرهم، كما دعا النبي r على بعض الكفار المؤذين، وقد يكون ذلك أيضاً سبباً في اتعاظهم أو عبرة لغيرهم، وإن كان ينبغي أن يكون ذلك الدعاء والسب بغير لفظ اللعن الموهم إرادة الدعاء بالطرد والإبعاد عن رحمة الله، لما سبق تعليله. والله أعلم.

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  6. [16]
    أمير صبحي
    أمير صبحي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أمير صبحي


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 911
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0

    Thumbs down


    شكرا للمشاركة ... وأتمنى صحة نهجها

    وندعو قائلين اللهم كما

    - يتم


    - ورمل


    - وقتل وشرد


    - وإحتل


    - ونهب


    - وأورث الخونة على بلاد المسلمين


    - وأنتهك حرمة ديننا وشرفنا

    أرنا فيه يوما أسودا لا يبرء بعدها مما هو فيه

    اللهم أهلكه بظلمه لا بشماته فنعوذ بالله منها

    0 Not allowed!


    قِف دون رأيك في الحياة مجاهداً --- إن الحياة عقيدة وجهاد

  7. [17]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    وأنا أستغرب صراحة من هذا ,,,, علج تسبب في قتل آلاف المسلمين وتشريد الملايين
    وحارب الإسلام علانية لمدة كبيرة ثم نحن لا ندعو عليه ولا نتمنى موته وعذابه !!!!!

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  8. [18]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    لا بشماته فنعوذ بالله منها


    ( باب الشين مع الميم )

    ( شمت ) * في حديث الدعاء اللهم إني أعوذ بك من شماتة الأعداء الشماتة : فرح العدو ببلية تنزل بمن يعاديه . يقال : شمت به يشمت فهو شامت ، وأشمته غيره .

    ( هـ ) ومنه الحديث ولا تطع في عدوا شامتا أي لا تفعل بي ما يحب ، فتكون كأنك قد أطعته في .

    ( س ) وفي حديث العطاس فشمت أحدهما ولم يشمت الآخر التشميت بالشين والسين : الدعاء بالخير والبركة ، والمعجمة أعلاهما . يقال : شمت فلانا ، وشمت عليه تشميتا ، فهو مشمت .

    [ ص: 500 ] واشتقاقه من الشوامت ، وهي القوائم : كأنه دعا للعاطس بالثبات على طاعة الله تعالى . وقيل معناه : أبعدك الله عن الشماتة ، وجنبك ما يشمت به عليك .

    ( هـ ) ومنه حديث زواج فاطمة رضي الله عنها فأتاهما فدعا لهما وشمت عليهما ثم خرج .


    تعوذ بالله منها ليه ,,,
    أنا عن نفسي فرحان ببلاء هذا الكافر الخبيث وأشمت فيه كمااااااااااان :D
    أمال هشمت في مين لو ما شمتش في بوووووووووش لعنه الله


    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  9. [19]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    اللهم ارنا فيه عجائب قدرتك

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  10. [20]
    shoomshan
    shoomshan غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 52
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله

    ............................

    أحببت فقط تصحيح الكلمة في الاقتباس التالي من إحدى المشاركات

    فأنا بحثت ووجدت كلام نفيث
    كلام نفيس

    ............................

    اللهم أهلك أعداءك أعداء هذا الدين فإنهم لا يعجزونك >>> اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 23 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML